d3

تركز هذه الدورة على الفاصلة ودورها في تحديد البحور كما تشكل تمهيدا لموضوع التخاب

ما يقدم هنا عن هذه البحور عام ومن أراد الاستزادة عن صورها فعليه بعد الانتهاء من الدروس بالروابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jadwal-ul-bohoor

https://sites.google.com/site/alarood/jalt-3a

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jalt-3b

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/adhrob

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/moomen-1

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/rewayah

لفاصلة 2 2 = 4

بحرا الفاصلة الكامل والوافر

الدرس الأول :

1- مقاطع ورموزها

قبل الدخول في هذا الدرس علينا أن نتذكر المقاطع ورموزها ودلالات هذه الرموز. فمن أتقنها فقد فهم جل هذا الدرس.

وهكذا بدأنا نجني فوائد ما مر في الدورتين السابقتين

وحسبنا هنا أن تذكر ثلاثة رموز من جدول المقاطع ونضيف إليها اثنين :

وتأخذ الفاصلة والحالة هذه أحد الشكلين

1 1 2 = 1 3 = ((4) أو 1 ه 2 = 2 2 = 4 ويجمعهما الرمز 4

بعض الدارسين لا ينتبه إلى أن الفاصلة = 2 2 التي تأتي 2 2 = 4 أو (2) 2 = (( 4) وهذه تأتي في من الحشو في الكامل والوافر فقط

وليست 2 2 التي تأتي 2 (2) = (4)) فهذه ليست فاصلة ولا ترد هكذا إلا في الخبب الخالص والسبب الثقيل (2) لا يأتي قبل الوتد مباشرة أبدا

فليس في العروض العربي (2) 3 وعنما يرد في العروض كما في الرجز 1 1 3 فهذه أصلها 2 2 3 وزوحف السببان كلاهما وليس 11 هنا (2)

2- بحرا الفاصلة : الكامل والوافر

أهذا كل شيء عن البحرين ؟ نعم تقريبا وذلك فيما يخص صفات المقاطع.

التوصيف أعلاه يغطي الكثرة الكاثرة لصفات المقاطع في أبيات البحرين وما ندر وجاء على غير ما تقدم ( أي تحول الرقم 2 إلى 1 ) فثقيل ثقيل ولن نخسر شيئا إذا اعتبرناه من باب الشذوذ في العروض كما لم يخسر النحو شيئا من اعتبار ( أكلوني البراغيث ) شذوذا.

مطلع معلقة عنترة من الكامل :

يا دار عبلة بالجواء تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي

مطلع معلقة عمرو بن كلثوم من الوافر:

ألا هبّي بصحنك واصبحينا ولا تبقي خمور الأندرينا

إحدى صور الكامل تتحول فيها المقاطع الأخيرة في العجز من 2 2 3 إلى 2 2 2

ونحن نعلم أن 3 ثابت لا يتغير فكيف تحول إلى 2 ؟

ستأتي الإجابة على هذا في آخر الدرس

رياضة عروضية:

ينصح هنا بمراجعة ساعة البحور وبالذات الدائرة ( هـ - المؤتلف ) منها

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sa3ah

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/r8-1/f2

وتتبع مقاطع البحرين على المحاور كالتالي :

وزن الكامل = 2 2 3 2 2 3 2 2 3 مجزوء الكامل = 2 ]2[ 3 2 ]2[ 3 2 2 3 الرمادي محذوف

وزن الوافر = 3 2 2 3 2 2 3 2 مجزوء الوافر = 3 2 ]2[ 3 2 ]2[ 3 2 الرمادي محذوف

مثال على مجزوء الوافر :

رسول الله ربانا وبالاسلام أحيانا

وعلمنا بان نبقى لدين الله أعوانا

مجزوء الوافر في الكامل = 2 2 3 2 2 3 2 2 3

مجزوء الكامل في الوافر = 3 2 2 3 2 2 3 2

أما وقد ذكرت ساعة البحور فلا بأس من التوسع فيها بعض الشيء والعودة لها وربط كل دروس الدورات القادمة بها

ومضمونها جميعا واحد وبلاحظ أن محوري ( 9، 8 ) وحدة واحدة في الدائرة (د). الاستمرارية قد تطون على محور 8 أو 9 ولا يبدل هذا شيئا من المضمون.

1- إبداع الأستاذ فيصل الصاعدي

فيما يلي تطبيق ما تقدم على بيتي

الكامل : يا دار عبلة بالجواء تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي

والوافر ألا هبّي بصحنك واصبحينا ولا تبقي خمور الأندرينا

مجزوء الوافر من الكامل منقولا من الجدول أعلاه :

الجدول للتوضيح. طريقة الحل بدون جدول في المنتدى باتباع الحطوات والترتيب التاليين ولا داعي للتظليل فهو لمجرد التوضيح ويكتفى [[بالقوسين]]

ويتكرر ذلك بالنسبة لكل شطر في الكامل والوافر

1-الكامل : - يا2 - دا2 - [[ رعبْ3 - لتَ(2) - بل2 - جوا3 - رتَ(2) - كلْ2 ]] - لمي 3

2- مقاطع مجزوء الوافر : [[رعبْ3 - لتَ(2) - بل2 - جوا3 - رتَ(2) - كلْ2]]

3- نص كجزوء الوافر جراحةً أي نص المثاطع المظللة وهي [[ما بين القوسين أعلاه]] حرفيا= [[أعبلة عبلة بالجواء تكل ]]

[[ التظليل والأقواس ]] يعنيان أن الشطر لا زال في غرفة العمليات

4- نص كجزوء الوافر تجميلا أي بأقل تعديل يصلح المعنى والصياغة الجديدين = أعبلة بالجواء عمي

ليس الهدف مجرد النظم بل التيقن من فهم اتباع الخطوات أعلاه وحرفيا لما لذلك من أهمية مستقبلا

**************************

مجزوء الكامل من الوافر :

الحظوات المتبعة للحل كما في سبقت أعلاه

1- الوافر : ألا 3 - [[ هب2 - بي 2 - بصح3 -نكِ(2) - وص2 -بحي 3]] -نا2

2- مقاطع مجزوء الكامل = [[ هب2 - بي 2 - بصح3 -نكِ(2) - وص2 -بحي 3]]

3-مجزوء الكامل جراحة أي ذات المقاطع أعلاه مكتبوبة ككلمات = [[هبي بصحنك واصبحي]]

4- مجزوء الكامل تجميلا ، ( لا يحتاج تجميلا ) = هبي بصحنك واصبحي

- تمرين - 1

سنبدأ هنا بتعويد المشاركين على قليل من البحث

أ - هات بيت شعر على الكامل لأي شاعر ، وقطعه ثم اشتق منه بيتا على مجزوء الوافر

ب- هات بيت شعر على الوافر لأي شاعر ، وقطعه ثم اشتق منه بيتا على مجزوء الكامل

جـ - أنظم بيتا أو بيتين على الكامل.

د- أنظم بيتا أو بيتين على الوافر .

أ- يا دار عبلة بالجواء تكلمي وعمي صباحا دار عبلة واسلمي

ب - يا دار عبلٍ بالجواء استبشري وانعم صباحا بيتَ عبلٍ واسلم(ي)

جـ- بيتَ عُبَيْلٍ بكَ كلّ مُكْرَمِ وانعم صباحا بيت عبلٍ واسلم(ي)

يا دارُ اسلمي – أنتِ اسلمي الياء تكتب وتلفظ حيث وجدت سواء في الحشو أو وفي آخر الصدر أو في آخر العجز

يا بيتُ اسلمْ – أنتَ اسلَمْ هكذا تكتب وتلفظ أصلا. ......وتلفظ سلمـ ـي إذا تطلب آخر الصدر ذلك، ولكنها تكتب اسلمِ بكسرة على الميم دون أن تكتب الياء، ولكن في معرض التعليم فلا مانع من إظهارها لكن بين قوسين اسلمِ (ي ) ، ويجوز لفظها مشبعة الكسرة في آخر الصدر في حال التصريع فقط

بحرا السببين 2 2 قريبان جدا من بحري الفاصلة والفارق الرئيس هو في خصائص الأسباب

الفاصلة 2 2 = 4 يمكن أن تأخذ شكلين 11 2 = 1 3 = ((4) و 1ه 2= 2 2 = 4 وليس فيها زحاف (حذف)

السببان (الخفيفان) 2 2 = 4 يمكن نظريا بالزحاف أن يأخذا أيا من الأشكال التالية 2 2= 4 ، 1 2 = 3 ، 2 1، 1 1

وكل 1 هنا أصلها 2 وكل من 1 2 = 3 و 2 1 و 1 1 ترجع بالتأصيل إلى 2 2 وليس في السببين سبب ثقيل 11=(2) فإن كلا من الرقمين 1 في 1 1 في السببين أصله لوحده 2 وأصل 1 1 هو 2 2

وكما ترى في الجدول أعلاه فإن هناك الادلة التالية

1- دليل وجود الكامل ونفي الرجز وهو (2) كما في صدر وعجز البيت أ

2- دليل وجود الرجز ونفي الكامل (ترجيحا)وهو وجود 1 في 1 2 و 2 1 كما في صدر جـ

3- وجود 2 2 دون وجود (2) النافية للرجز أو 1 النافية للكامل ( ترجيحا) وهو ما يترك احتمال انتماء البيت لكل من البحرين. بل ما يطرح علينا احتمال اعتبار الرجز حالة خاصة من حالات الكامل التي يظهر فيها السبب الخببي بوجهه 2 دون وجهه (2)

تمرين - 2 ( الرجز – الكامل ) :

فيما يلي أبيات من الرجز لبهاء الدين الروّاس

والمطلوب :

أ- تقطيع البيت وكتابة وزنه

ب- تأصيل الوزن

جـ - إعادة الصياغة لتحويل البيت إلى الكامل مع الحرص على وجود سبب ثقيل (2) واحد على الأقل

د- تقطيع البيت بعد تحويله إلى الكامل مع كتابة رمزه واقعا وحكما

مثال : سأتناول البيت 26

ولدِفـاعِ الكَـرْبِ باللهِ استغِـثْ ........فـإنَّ ربِّـي لـم يخيِّـبْ مـن دَعـا

أ‌- التقطيع

ب- التأصيل ( كل أزرق زوحي أو من أصل زوجي )

جـ - إعادة الصياغة ليتحول البيت للكامل

ولدِفـعِ هذا الكَـرْبِ باللهِ استغِـثْ ........فالله يوما لـم يخيِّـبْ مـن دَعـا

د- تقطيع البيت ورمزه واقعا وحكما:

وَ لِدَفْ عِها ذلْ كرْ بِبِلْ لا هِسْ تغِثْ ..........فَلْ لا هُيَوْ منْ لَمْ يُخَيْ يِبْ مَنْ دعا

رمزه واقعا = 1 2 3 3 2 3 2 2 3 .................2 2 3 2 2 3 2 2 3

رمزه واقعا = (2) 2 3 2 2 3 2 2 3 ......2 2 3 2 2 3 2 2 3

رمزه واقعا = ((4) 3 4 3 4 3 ........4 3 4 3 4 3

رمزه حكما = 2 2 3 2 2 3 2 2 3 ..... 2 2 3 2 2 3 2 2 3

رمزه حكما = 4 3 4 3 4 3 ....... 4 3 4 3 4 3

المطلوب إحدى صيغ الواقع وإحدى صيغ الحكم. وما ينطبق على الكامل والرجز في هذا الشأن ينطبق على مجزوء الوافر والهزج

الجدول أعلاه يقول كل شيء. يمتاز الرقمي بالاختصار والمباشرة والدقة والشمولية والوضوح.

تمرين - 3 الهزج – مجزوء الوافر

هذه الأبيات للشاعر الجاهلي فند الزماني

‏1-‏ أَقيدوا القَومَ إِنَّ الظُلــ ....(م).... ـمَ لا يَرضاهُ دَيّانُ

‏2-‏ وَإِنَّ النارَ قد تُصبِـ ‏....(م)....‏ حـُ يَوماً وَهيَ نيرانُ

‏3-‏ وَفي العُدوانِ لِلعُدوا‏....(م)....‏نِ تَوهينٌ وَإِقرانُ

‏4-‏ وَفي القَومِ مَعاً لِلقَو ‏....(م)....‏ مِ عِندَ اليَأسِ أَقرانُ

‏5-‏ وَبَعضُ الحِلمِ عِندَ الجَهـ ‏....(م)....‏ ـلِ لِلذِلَّةِ إِذعانُ

‏6-‏ كَفَفنا عَن بَني ذُهْلٍ........ وَقُلنا القَومُ إِخوانُ

‏7-‏ عَسى الأَيّامُ أَن يَرجِعْـ‏....(م)....‏ ـنَ قَوماً كَالَّذي كانوا

‏8-‏ فَلَمّا صَرَّحَ الشَرُّ ........ بَدا وَالشَرُّ عُريانُ

‏9-‏ وَلَم يَبقَ سِوى العُدوا ‏....(م)....‏ نِ دِنّاهُم كَما دانوا

‏10-‏ أُناسٌ أَصلُنا مِنهُم ........ وَدِنّا كَالَّذي دانوا

‏11-‏ وَكُنّا مِنهُم نَرمي ........ فَنَحنُ اليَومَ أُحدانُ

‏12-‏ وَفي الطاعَةِ لِلجاهِـ ‏....(م)....‏ ـلِ عِندَ الحُرِّ عِصيانُ

‏13-‏ فَلَمّا أُبِيَ الصُلحُ ........ وَفي ذَلِكَ خِذلانُ

‏14-‏ شَدَدنا شَدَّةَ اللَيثِ ........ غَدا واللَيثُ غَضبانُ

‏15-‏ بِضَربٍ فيهِ تَأييمٌ ........ وَتَفجيعُ وَإرنانُ

‏16-‏ وَقَد أَدهَنَ بَعضُ القَو ‏....(م)....‏ مِ إِذ في البَغيِ إِدهانُ

‏17-‏ وَقَد حَلَّ بِكُلِّ الحَيـ ‏....(م)....‏ ـيِ بَعدَ البَغيِ إِمكانُ

‏18-‏ وَطَعنٍ كَفَمِ الزِقْـ ‏....(م)....‏ ـقِ غَذا وَالزِقُّ مِلآنُ

‏19-‏ لَهُ بادِرَةٌ مِن أَحـ ‏....(م)....‏ـمـرِ الجَوفِ وَثُعبانُ

‏20-‏ وَفي الشَرِّ نَجاة حيـ ‏....(م)....‏ ـنَ لا يُنجيكَ إِحسانُ

‏21-‏ وَدانَ القَومُ أَن قدْ لَـ ‏....(م)....‏ ـقِيَ الفِتيانَ فِتيانُ

‏22-‏ قَبَسنا مِنهُمُ ناراً ........ وَلِلنيرانِ نيرانُ

‏23-‏ وَوَلّوا إِذ تَفَكَّرنا ........ لَهُم وَالمَوتُ عَجلانُ

‏24-‏ حَذارِ المَوتَ إِنَّ المَو ‏....(م)....‏تَ لِلأَعداءِ مِحسانُ

‏25-‏ قَصَدنا نَوَهُم حَتّى ........ إِذا جُرنا لَهُم لانوا

‏26-‏ فَأَمسوا رُهُنَ الرَملِ........ عَلَيهِم ثَمَّ أَكفانُ

والمطلوب:

أ- تقطيع البيت وكتابة وزنه

ب- تأصيل الوزن بالأرقام اي إعادة كل 1 إلى اصله 1 ه = 2 ثم إادة الصياغة بما يحقق ذلك.

جـ - إعادة الصياغة لتحويل البيت إلى مجزوء الوافر

د- تقطيع البيت بعد تحويله إلى مجزوء الوافر وتقطيعه وتبيان رمزه الرقمي واقعا وحكما ( بإحدى الصيغ ) . مع الحرص على أن يحوي البيت سببا ثقيلا (2) على الأقل.

مثال : سأتناول البيت الثاني

وَإِنَّ النارَ قد تُصبِـ ‏....(م)....‏ حـُ يَوماً وَهيَ نيرانُ

أ - التقطيع والوزن

ب - التأصيل ( كل أزرق زوحي أو من أصل زوجي ):

إعادة الصياغة لتوافق الوزن بعد تأصيله

ويتم ذلك بخطوتين

الأولى : الجراحة بإشباع حركة الرقم 1 ليتحول إلى 2 فالفتحة تصبح ألفا والضمة واوا والكسؤة ياء

وإن النار قد تصبــــــــــــــيــــــــــــــــــــــ ـــــــــــح يوما وهي نيران

وإن نن نا رقد تص بــــــــــيـــــ (م) ـــــــحي وم وهـــ يني را نو

3 2 2 3 2 2 3 2 2 3 2 2

الثانية التجميل لاختيار التعبير اللغوي السليم الموافق للوزن بعد التأصيل

وإن النار قد تصبــــــــــــــيــــــــــــــــــــــ ـــــــــــح يوما وهي نيران

وإن النار قد تمسي بيومٍ وهي نيران

مع تذكر أنه لا يوجد أقواس في التعبير عن اسباب الهزج فكلها بحرية والقوس حول أي رفم زوجي يعني وجود سبب ثقيل والسبب الثقيل خببي.

جـ - إعادة الصياغة ليتحول البيت إلى مجزوء الوافر:

النص على الهزج : وَإِنَّ النارَ قد تُصبِـ ‏....(م)....‏ حـُ يَوماً وَهيَ نيرانُ

تقطيعه: وإن ننْ نا رَقد تصْ بِ .....حيو منْ وهـْ يني را نو

الجراحة : وإن ننْ نا رقد تص بـــــي .......حيو مـــــــــنَ وهـْ يني را نو

التجميل : وإنْ ننْ نا رقد تـضْ حـي ..... بــــــــيو مـــــكَ وهْـ يني را نو

النص الجديد على مجزوء الوافر = وإن النار قد تضحي......بيومكَ وهي نيرانُ

د- تقطيع بيت مجزوء الوافر وك\تابة رمزه واقعا (2)، ((4)، 2، 4 وحكما 2 ، 4 :

وإنْ ننْ نا رقدْ تضْ حي بيوْ مِ كَوهـْ يني را نو

3 2 2 3 2 2 3 1 3 3 2 2

وإنْ ننْ نا رقدْ تضْ حي بيوْ (مِكَ) وهـْ يني را نو

3 2 2 3 2 2 3 (2) 2 3 2 2

الوزن واقعا = 3 4 3 4 3 ((4) 3 4

الوزن حكما = 3 2 2 3 2 2 3 2 2 3 2 2

الوزن حكما = 3 4 3 4 3 4 3 4

ما يلي يخص العروضي أكثر مما يخص الشاعر.

الأبيات التي في الجزء الأول أ من الجدول التالي للشريف المرتضى من قصيدة عدة أبياتها 59

ولنفترض أن القصيدة اقتصرت على الأبيات المذكورة أو أن الأبيات تمثل سائر القصيدة.

لدينا أدناه :

أ‌- النص الأصلي الذي يخلو من (2) ويحتوي 1 وهو بذلك هزج

***

ب – النص المعدل الذي يحتوي (2) ويخلو من 1 وهو مجزوء الوافر بلا خلاف

***

جـ - النص المعدل الذي يخلو من (2) ومن 1

وهذا وزن أشطره جميعا 3 2 2 3 2 2 وهو كما ترى يمكن اعتباره هزجا أو مجزوء الوافر، وهذا يجعلنا نعتبر الهزج في هذه الحالة صورة خاصة من صور مجزوء الوافر.

ويقول العروضيون لو أن قصيدة من مائة بيت وصلت لنا من عصر سابق وكل اشطرها 3 2 2 3 2 2 وخلت من (2) فهي من الهزج، ولو حصل أننا اكتشفنا بعد ذلك مخطوطا وردت فيه القصيدة وفيها بيت لم يكن في المخطوطات السابقة ووردت فيه (2) فإن القصيدة عند اكتشاف هذا البيت تتحول إلى مجزوء الوافر. وهو كلام كما ترى أفضل منه اعتبار هذا الوزن ( مجزوء الوافر – الهزج ) أي مجزوء الوافر في حالته الخاصة الهزج.