d6

الدورة السادسة

قد آن للدارس في هذه المرحلة أن يتعرف على منظومة الخليل لعلم العروض:

https://drive.google.com/file/d/1Igoq7iekKkCkdxW3i7UZ45b8ep3716qJ/view

https://www.blogger.com/blogger.g?blogID=8988433338786784478#audiencestats


وعلى الأخص على علاقة هذه الدورة (ب) بها كنتاج لتزاوج الدورتين (أ) و (ج) وذلك قبل البدء في درس الدورة :

وللأسف تحول صعوبات دون إدراج الشكل.

 

بقيت لدينا ثلاثة بحور تنتمي لدائرة المختلف –ب)

وبتغطيتها نكون أنهينا دراسة بحور الشعر، دراسة وافية لخصائص الوزن تكفي لربطه مع النظرة الشمولية من جهة وتسهيل استقصاء صور كل بحر من جهة أخرى.

 

 

 

1-

الطويل

 

2-

البسيط

 

3-

المديد

 

 

البحور الثلاثة المذكورة تنتمي لدائرة ( المختلف – ب ) في ساعة البحور.

وهي تحوي أثْرى بحرين في بحور الشعر العربي وهما الطويل والبسيط

وأهم صورهذه البحور التي تبين العلاقة بينها على الدائرة وأهم صفات أسبابها هي :

 

المحاور

11

10

8

7

6

5

4

3

1

12

11

10

الطويل

الصدر

 

 

3

2

3

2

2

3

2

3

[[2]]

2

العجز

 

 

3

2

3

2

2

3

2

3

2

2

البسيط

الصدر

2

2

3

2

3

2

2

3

[[2]]

3

 

 

1 3 = (2) 2

العجز

2

2

3

2

3

2

2

3

[[2]]

3

 

 

2 2

المديد

 

 

 

 

2

3

2

2

3

 [2]

3

2

 

 

 

 

 

2

3

2

2

3

 [2]

3

2

 

 

 

بحر الطويل

من بلغ هذا البحر - وهو قمة البحور – فاهما ما تقدمه يستطيع فهم ما ضمنته له سواء مما يهم الشاعر أو العروضي، وهو بإدراك أهمية ذلك جدير، وما أضفته هنا كثير ومتسع ويليق بفخامة هذا البحر ومكانته، وفكر وذوق من بلغ هذه المرحلة فاهما ما سبقها.

يقول أبو فراس الحمداني:

 

ونحنُ أناسٌ لا توسّطَ بيننا              لنا الصدرُ دون العالمين أو القبرُ

 

 

 

3

2

3

2

2

3

2

3

[[2]]/2

2

الصدر

ونحْ

نُ

أنا

سُنْ

لا

تَوَسْ

سُ

طَبَيْ

نَ

نا

العجز

لنَصْ

صَدْ

رُدو

نلْ

عا

لَمي

نَ

أَولْ

قبْ

رو

 

وصور الطويل كالتالي

 

1

3

2

3

22

3

2

3

[[2]]2

=21=3

1

3

2

3

22

3

2

3

22

2

3

2

3

22

3

2

3

1ه2

3

3

2

3

22

3

1ه

3

22

 

 

وعلى هذه الصور

1-1

لابن الفارض

هو الحبُّ فاسلمْ بالحشا ما الهوى سهْلُ

وعش خالياً فالحبُّ راحتُه عناً

ولكن لديّ الموتُ فيه، صبابةً

نصحتُك علما بالهوى والذي أرى

 

 

فما اختاره مضنىً به وله عقلُ

وأوّلُه سُقْمٌ وآخره قتلُ

حياةٌ لمن أهوى، عليّ بها الفضلُ

مخالفتي، فاختر لنفسك ما يحلو

1-2

للنابغة الذبياني:

كليني لهمٍّ يا أُميْمَةُ ناصبِ

تطاولَ حتى قلتُ ليسَ بِمُنْقضٍ

وصدرٍ أراحَ الليلُ عازبَ هَمّهِ

عليَّ لعَمْرٍ نعمةٌ بعد نعمةٍ

 

 

وليلٍ أقاسيه بطيء الكواكبِ

وليس الذي يرعى النجومَ بآئبِ

تضاعف فيه الحزنُ من كلّ جانبِ

لوالدهِ، ليست بذات عقاربِ

1-3

 

للمتنبي

لياليَّ بعد الظاعنين شُكولُ (مصرع)

يُبِنَّ ليَ البدرَ الذي لا أريده

وما عشت من بعد الأحبة سلوةً

وإنّ رحيلاً واحدا حل بينا

 

 

طوالٌ وليلُ العاشقين طويلُ

ويُخفين بدراً ما إليه سبيلُ

ولكنّني للنائبات حَمولُ

وفي الموتِ من بعد الرحيلِ رحيلُ

 

التمرين الأول :

هذه أبيات من بحر الطويل، والمطلوب من كل مشارك تقطيع بيت منها أو من سواها على ذات البحر،  وكتابة المقاطع بالأرقام والأحرف وملاحظة الزحاف في تحول 2 إلى 1 في جواز مجيء  3 2 3  على 3 1 3  وكيف أن الصدر ينتهي ب 3 3 = 3 1 2 هكذا دوما ولا تأتي في الصدر على أصلها 3 22 إلا في صدر المطلع في (1-1) على سبيل التصريع.

هذا يكفي لفهم التطبيق على بحر الطويل.

والمطلوب من كل مشارك  إعادة كتابة البيت مع إحلال 1 محل 2 مرة و 2 محل 1 مرة

 

التمرين الثاني :

المطلوب ممن تناول البيت أن يشطره على النحو الموضح بعد القصيدة.

 

 

1.    أراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ          أما لِلْهَوى نَهْيٌ عليكَ و لا أمْرُ؟

2.    بَلى، أنا مُشْتاقٌ وعنديَ لَوْعَةٌ            ولكنَّ مِثْلي لا يُذاعُ لهُ سِرُّ!

3.    إذا اللّيلُ أَضْواني بَسَطْتُ يَدَ الهوى            وأذْلَلْتُ دمْعاً من خَلائقِهِ الكِبْرُ

4.    تَكادُ تُضِيْءُ النارُ بين جَوانِحي            إذا هي أذْكَتْها الصَّبابَةُ والفِكْرُ

5.    مُعَلِّلَتي بالوَصْلِ، والمَوتُ دونَهُ            إذا مِتُّ ظَمْآناً فلا نَزَلَ القَطْرُ!

 

ويمكن لمن شاء الربط بين الوزن والسمع بسماعها على الرابط:

 

http://www.6rbtop.com/song.php?album_id=59&artist_id=47

 

وليحرص من يجد صعوبة في التقطيع على الاستماع لمطلع القصيدة ومقارنة الصوت بالتقطيع أدناه

 

وليلاحظ القارئ خروج المطربة أحيانا عن الوزن الصحيح نتيجة للتلحين، ولو كان الملحن فاهما للعروض لما وقع في ذلك.

ومنه:

نعم أنا مشتاق وعندي لوعةٌ

الصواب ( أنا = أَنَ )  :....... نعم أَ نمشْ تا قن = 3 1 3 4

الخطأ  (أنا = أناااااااااااا)........نعم أنا مش تا قن = 3 3 4 3

مثال التمرين الأول :

 

أراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ..............أما لِلْهَوى نَهْيٌ عليكَ و لا أمْرُ؟

أرا كَ عصِيْ يدْ دمْ عشي مَ تُكَصْ صبْ رو ......أما للْ هوى نهْ يُنْ علَيْ كَ ولا أمْ رو

 

=3 1 3 2 2 3 1 3 2 2 ........3 2 3 2 2 3 1 3 4

= 3 1 3 4 3 1 3 4 ........3 2 3 4 3 1 3 4

 

وتأصيل الوزن حسب ق1/2 هي رد 3 1 3 إلى أصلها في الإيقاع البحري  3 1 3 تصبح بالتأصيل 3 2 3

وبذلك يكون أصل الوزن حسب وروده في ساعة البحور


https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/r8-1/f2

 

http://alu.helalsoftware.net/prosody/circles.htm

  

= 3 2 3 4 3 2 3 4

في المثال التالي تم استبدال 1 ب 2 مرة و2 ب 1 مرة أخرى والمقطع المبدل وبديله مظللان بالأصفر

أتاكمْ  عصيُّ الدَّمْعِ من وصفه  الصَّبْرُ..............أما لِهَوىً نَهْيٌ يوافيه أو أمْرُ؟

أتا كم عصي يد دم عمن وصْ فهصْ صب رو .....أما لِ هوى نهي يُن يوا في هأوْ أم رو

3 2 3 2 2 3 2 3 2 2 ...............3 1 3 2 2 3 2 3 2 2

3 2  3 4 3 2 3 4 .....................3 1 3 4 3 2 3 4

مثال التمرين الثاني:

التشطير وفي التلوين ما يوضح معناه فأصل النص أسود وتشطيره ملون:

 

أراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ....فقل لي أقلبٌ ما لديك أم الصخرُ

تجيب على همّ الفراق ببسمةٍ  .......أما لِلْهَوى نَهْيٌ عليكَ و لا أمْرُ؟

 

بحر البسيط

 

يقول أحمد شوقي :

سفينة الله لم تقْهر على دُسُرٍ             في العاصفاتِ ولم تُغْلب على خُشُبِ

 

 

2

2

3

2

3

2

2

3

(2) .. الصدر

2.. العجز

2

الصدر

سَ

في

نتلْ

لا

هِلَمْ

تُقْ

هَرْ

على

دُسُ

رِنْ

العجز

فِلْ

عا

صفا

تِ

ولمْ

تُغْ

لَبْ

على

خُشُ

بي

 

مس2 -تف 2 -علن 3 - فا2 - علن 3 - مس2 -تف2 علن3 - ف1 - علن 3

الوزن رقميا = 2 2 3 2 3 2 2 3 1

 3https://www.facebook.com/100002202346882/videos/1107322629351138/ 

 

وصور البسيط كالتالي:

 

الصدر

 

العجز

1

22

3

2

3

22

3

(2)2

1

22

3

2

3

22

3

(2)2

2

22

3

2

3

22

3

2 2

2

22

3

2

3

22

3

 

1

22

3

2

3

22

3

ه

2

22

3

2

3

22

3

 

3

22

3

2

3

22

2

 

3

22

3

2

3

3

2

 

1

22

3

2

3

3

2

 

4

22

3

2

3

2

3

 

1

22

3

2

3

2

3

 

 

الصورة الثالثة تسمى مخلع البسيط

الصورة الرابعة تسمى لاحق خلوف

وسيأتي المزيد عن ذلك لاحقا بإذن الله

أبيات على صوَر البسيط:

 

 

 

 

 

1 -1

أحمد شوقي

ريمٌ على القاع بين البان والعلم

رمى القضاءُ بعينَي جؤذرٍ أسداً

لَمّا رنا حدّثتني النفس قائلةً

جحدتها وكتمتُ السهم في كبدي

 

 

أحلّ سفك دمي في الأشهر الحرمِ

يا ساكن القاع أدركْ ساكن الأجمِ

يا ويح جنبك بالسهم المُصيب رُمي

جرح الأحبّة عندي غيرُ ذي ألمِ

1 - 2

أبو البقاء الرندي

لكل شيءٍ إذا ما تمّ نقصان

هي الأمورُ كما شاهدتها iiدُولٌ

وهذه الدار لا تبقي على أحد

يُمزق الدهر حتمًا كل سابغةٍ

 

 

فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ

مَن سَرَّهُ زَمنٌ ساءَتهُ iiأزمانُ

ولا يدوم على حال لها iiشان

إذا نبت مشْرفيّاتٌ iiوخُرصانُ

2-1

من العقد الفريد:

يا طالبا في الهوى مالا يُنالْ ( مصرع)

ولّت ليلالي الصّبا محمودةً

وأعقبتها التي واصلْتُها

لا تلتمس وصلةً من مخلفٍ

" يا صاح قد أخلفت أسماءُ ما

 

 

وسائلاً لمْ يُعْفَ ذلّ السؤالْ

لو أنها رجعتْ تلك الليالْ

بالهجر لَمّا رأت شيب القذالْ

ولا تكن طالباً ما لايُنالْ

كانت تُمنّيكَ من حسن الوصالْ"

2-2

من العقد الفريد:

ظالمتي في الهوى لا تظلمي

أهكذا باطلاً عاقبتني

قتلتِ نفساً بلا نفسٍ وما

لمثل هذا بكت عيني ولا

"ماذا وقوفي على رسمٍ عفا

 

 

وتصرمي حبلَ من  لم يصرمِ

لا يرحم الله من لم يرحَمِ

ذنبٌ بأعظمَ من سفك الدّمِ

للمنزل القفر أو للأرسُمِ

مخلولقٍ دارسٍ مستعجِمِ "

2-3

من كتاب الكافي للتبريزي

سيروا معاً إنما ميعادكم

 

 

يومَ الثلاثاء بطن الوادي

3-1

 

 

 

 

لابراهيم ناجي

أفدي نهاراً طلعتِ فيهِ

إن كان عيدٌ به ورودٌ

 

عندي خفيٌّ من الأماني

يا خير من مرّ في وجودي

 

 

نجمَ جمالٍ ونجمَ سعدِ

فأنتِ عيدي وأنت وردي

 

أضعافُ ما جئت فيه أبدي

إنّك كلّ الوجود عندي

4-1

عبد الله بن الحفيظ الكفيف ت 437هـ

قصّر عن لومي اللائمُ

ما زلتُ في حبّه منصفاً

أسهر ليلي غراما به

مهفهفٌ ماس في برده

 

 

 

لمّا درى أنني هائمُ

 

من لم يزلْ وهو لي لائمُ

وهو أخو سلوةٍ نائمُ

غصنٌ بتيه الصّبا ناعمُ

 

التمرين 3

 

هذه أبيات من  قصيدة لأبي البقاء الرندي على البسيط والمطلوب من كل مشارك تقطيع بيت وتشطيره.منها أو من سواها

 

 

هي الأمور كما شاهدتها دول ...... من سرهُ زَمنٌ ساءته أزمانُ

وللحوادث سلــوان يسهلها ...... وما لما حـــــلَّ بالإسلام سلوانُ
دهى الجزيرة أمر لا عزاء له ...... هوى له أحــــدٌ وانهدّ ثهلانُ
أصابها العين في الإسلام فارتأزت ...... حتى خلت منه أقطار وبلدانُ
فاسأل (بلنسية) ما شأن (مرسية) ...... وأين (شاطبة) أم أينَ (جيان)؟
وأين (قرطبة) دار العلوم فكم ...... مـن عالم قد سما فيها له شان؟
وأين (حمص) وما تحويه من نزه ...... ونهرها العذب فياض وملانُ
قواعدٌ كن أركان البلاد فما ...... عسى البقاء إذا لم تبق أركــــانُ

مثال :

 

هي الأمور كما شاهدتها دول ...... من سرهُ زَمنٌ ساءته أزمانُ

الصدر = هيلْ أمو رُ كما شا هدْ تها دُ ولنْ = 3 3 1 3 4 3 1 3

العجز = منْ سرْ رهو زَ مننْ سا أتْ هُأَزْ ما نو = 4 3 1 3 4 3 2 2

------

3 = الأوثق

4 3 2 3 4 3  1 3 = مجززوء البسيط

يتحول بالزحاف إلى 4 3 2 3 2 1 3

 بالتخاب بعد الأوثق  =  4 3 2 3 2 (2) 2 تكافئ  4 3 2 3 2 2 2

بالزحاف – أ  = 4 3 2 3 1 2 2  = 4 3 2 3 3 2 = مخلع البسيط

 

بالزحاف – ب  = 4 3 2 3 2 1 2  = 4 3 2 3 2 3 = لاحق خلوف

 

التمرين 4 

أ- أذكر بيتين على مخلع البسيط= 4 3 2 3 3 2 ........ 4 3 2 3 3 2

مع  ذكر الشاعر إن أمكن أو انظمهما .

 

ب- ثم أعد تأصيلهما باعتبار آخر الشطر ( 3 2 =  أصلها 4 2  أو 1 2 2 وأصلها 2 2 2 )

وأعد نظم البيتين على الوزن الجديد :  4 3 2 3 2 2 2 ........ 4 3 2 3 2 2 2

 

وليتذكر الدارس أن  الصدر في بحور الشعر العربي جميعا لا ينتهي ب 2 2 2  إلا في حال التصريع. وأن ما نجريه في هذا التمرين  ينبغي أن يفهم  على ضوء

 

1-    البيت الأول يجب أن يكون مصرعا ليجوز  انتهاء الصدر فيه ب 222

2-    انتهاء الصدر في البيت الثاني  ب 2 2 2  خطوة تمهيدية  بقصد التمهيد لتحويله  في التمرين  (جـ )  إلى  2 1 2 = 2 3  وأنه لا يأتي 222  في الشعر.


جـ - ثم أعد زحاف 2 2 2  في آخر الشطر إلى 2 1 2 = 2 3 

محولا  الوزن بذلك إلى لاحق خلوف = 4 3 2 3 2 3 ........ 4 3 2 3 2 3

وأعد الصياغة بأقل تغيير ممكن لتحويله إلى هذا الوزن.

 

حل التمرين – 4

 

صالح جودت:

 

أ- من مخلع البسيط  =  4 3 2 3 3  2          4 3 2 3 3 2 

يا عزّة الحسن أيّ شيءٍ                 أهديك في عيدك السعيدِ

وكيف أهديك من قصيدي               وأنت أحلى من القصيدِ

 

 

2

2

3

2

3

1

2

2

 

يا

عَزْ

زتلْ

حسْ

نأيْ

يُ

شَيْ

ئنْ

 

2

3

3

2

3

1

2

2

 

ب-  التأصيل إلى 4 3 2 3 2 2 2 ........ 4 3 2 3 2 2 2        وإعادة الصياغة

 

الوزن الجديد

2

2

3

2

3

2

2

2

الجراحة: تعديل دون اعتبار المعنى

يا

عَزْ

زتلْ

حسْ

نأيْ

يُو

شَيْ

ئنْ

التجميل : بعد مراعاة المعنى واللغة

يا

عَزْ

زتلْ

حسْ

نهل

منْ

شَيْ

ئنْ

 

يـــا عــزة الـــحســن هـل مــن شـــيءٍ

 

يا عزّة الحسن هل من شيءٍ            أهديك في ليلة التعييد

وكيف أهديك بالتحديد           وأنت أحلى من التقصيد

 

جـ - إعادة الزحاف للتوصل إلى لاحق خلوف         4 3 2 3 2 1 2 ........ 4 3 2 3 2 1 2 

                                                          4 3 2 3 2 3 ........ 4 3 2 3 2 3 

 

الوزن الجديد

2

2

3

2

3

2

2

2

الجراحة: تعديل دون اعتبار المعنى

يا

عَزْ

زتلْ

حسْ

نهل

من

شَ

ئنْ

التجميل : بعد مراعاة المعنى واللغة

يا

عَزْ

زتلْ

حسْ

نيا

را

ئـِ

عه

 

يـــا عــزة الـــحســن يـــا رائـــــعة

 

 

إعادة الصياغة على لاحق خلوف 4 3 2 3 2 3

 

يا عزّة الحسن يا رائعه                 أهديك في عيدك اليانعةْ

وكيف أهديك من أبيضٍٍ                 وأنت كالثلجة الناصعةْ

علينا أن  نتذكر هنا أن  2 2 2   لا تأتي - على الأعم الأغلب -  في آخر الصدر  إلا على سبيل  التصريع، وإذا لم يكن ثمة تصريع خضعت للزحاف 

وما   يتم هنا  من قبول 2 2 2 في آخر الصدر دون تصريع هو مجرد مرحلة للنقل بين  1 2 2  و  2 1 2

كما ينصح الدارس بمراجعة موضوع نسبة وتناسب على الرابط :


http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=437



YouTube Video






بحر المديد

 

 

يقول المهلهل:

يا لَبَكْرٍ أنشروا لي كَُلَيْباً             يا لَبَكْرٍ أينَ أينَ الفرارُ

 

الشطر

2

3

22

3

2

3

2

الصدر

يا

لَبَكْ

رِنْ أَنْ

شِرو

لي

كُلَيْ

بنْ

العجز

يا

لَبَكْ

رِنْ أيْ

نأيْ

نلْ

فرا

رو

صوره

 

الصدر

 

العجز

1

2

3

22

3

2

3

2

1

2

3

22

3

2

3

2

2

2

3

22

3

2

3

 

1

2

3

22

3

2

3

ه

2

2

3

22

3

2

3

 

3

2

3

22

3

2

2

 

3

2

3

22

3

1ه

3

 

1

2

3

22

3

1ه

3

 

(2) 2

2

2

3

22

3

2

2

 

وعلى هذه الصور:

 

1-1

ليحيى بن زياد

إنّ شيب الرأسِ بعد الشّبابِ

إنّما الشيبُ سهام المنايا

مرحباً بالشيبِ من زائرٍ

ما يزال الدهر يرمي الفتى

 

 

لَنُهى عن جامحات التصابي

ولذي الصبوة أدنى العتابِ

وسقى الرحمن شرخ َالشباب

كلّ حينٍ بسهامٍ صيابِ

2-1

من العقد الفريد

يا وميض البرق بين الغمامْ (مصرع)

إنّ في الأحداجِ مقصورةً

تحسب الهجْرَ حلالا لها

ما تأسّيك لدارٍ خلتْ

"إنّما ذكرُكَ ما قد مضى

 

 

لا عليها بل عليك السلامْ

وجهها يهتك ستر الظلامْ

وترى الوصل عليها حرامْ

ولشعبٍ شتّ بعد التئامْ

ضلّـةٌ مثلُ حديث المنامْ

2-2

للحسّاني عبد الله

أطلقي حبّك ثمّ اسألي

أقدمي لا تدعي خاطراً

إنّ عيناً غرّبتها الـمُنى

هكذا تغرُبُ أيّامُنا

 

 

 

بعدُ عن ماضٍ ومستقبلِ

بقطع الحاضرَ بالمأْملِ

عن هواها لـهْيَ في مجهلِ

والغدُ المنظورُ لم يُقبِلِ

2-3

د. فاضل عواد الجنابي

قاسقني مرّاً ولا تعترض

واحتمل كل الذي قد جرى

كن قويا واذكر المنتهى

إنما الآهاتُ وهمٌ هوى

 

 

علّ فيه راحة الراسِ

قد علمتَ الناس للناسِ

وزن الدنيا بمقياس

إنها وسواس خنّاس

3-1

لأبي تمام:

لو تراه يا أبا الحسنِ

قمرٌ ألقت جواهره

كلّ جزءٍ من محاسنه

ليَ في تركيبه بِدعٌ

بأبي الأنصار من نفرٍ

 

 

قمراً أوفى على غصُنِ

في فؤادي جوهر الحزَنِ

فيه أجزاءٌ من الفِتَنِ

شغلت قلبي عن السُّنَنِ

نصروا سقْمي على بدني

3-2

لعدي بن زيد:

يا لُبَينى أوقدي النارا (مصرع)

ربّ! نارٍ بتّ أرمقها

وبها ظبْيٌ يؤجّجُها

 

 

إن من تهوَيْنَ قد حارا

تقضم الهنديّ والغارا

 

عاقدٌ في الخصر زنّارا

 

التمرين 5 

أنظم أو انقل بيتين على المديد وقطع أولهما ويفضل في حال النظم أن يكون على  الصورة 3 – 1

2 3 2 2 3 1 3                  2 3 2 2 3 1 3

 

مثال

إن من بالله قد جحدا             جانبَ التوفيق والرّشَدا

كل ما في الكون منطقه         جلّ ربي واحداً أحدا

تقطيع البيت الأول:

الصدر = إنْ نمنْ بلْ لا هِقَدْ ج حدا = 2 3 2 2 3 1 3 = 2 3 4 3 ((4)

العجز = جا نبَتْ تو في قَورْ رَ شدا = 2 3 2 2 3 1 3 = 2 3 4 3 ((4)

 

ما تقدم هو كل ما يهم  الشاعر الذي يدرس العروض لضبط شعره، أما من أراد أن يتعلم الرقمي ليصبح متعمقا في شموليته فإن ما يلي مفيد له. واستطرادي هنا في متناول فهم من بلغ هذه المرحلة.

 

التسلسل

المقطع

إسمه وصفاته

1

3

وَتِد : لا يتغير أبدا ولا يتجاور منه اثنان ( 3 3 ) لا  وجود لها

2

2

سبب بحري (خفيف ) قابل  للزحاف أي حذف الساكن فيصير 1

3

2

( بخط أندلس )  سبب خفيف ثابت لا يتغير أبدا وغير قابل للزحاف

4

2

سبب كامن وإذا كان في آخر الصدر فقد يظهر وإذا ظهر فله حكم 2 والأرجح أن يكون 1

المنطقة المظللة خاصة بالخبب، والرقمان 9 و10 متعلقان بالتمييز بينه وبين الإيقاع البحري

5

(2)، 2

سبب ثقيل 1 1 =(2) ، سبب خفيف 1 ه = 2 وجهان للسبب الخببي

56

2

سبب خببي يمكن أن يكون ثقيلا (2) أو خفيفا 2

7

(2)

سبب ثقيل ثابت لا يتغير

8

((4)

11 1ه = (2) 2 = 1 3 = ((4) = 2 2

( 1ه 11) = 2 (2) = (4)) = 2 2

11 =11=(2)(2) = ((4)) = 2 2

1ه 1 ه = 2 2 = 4 = = 2 2

9

1 3

خببية عبارة عن 11 2 = (2) 2 = ((4) ويمكن أن تقوم مقامها 2 2 = 4 ولا تتحول إلى 2 3

10

1 3

بحرية أصلها 2 3، ولا يمكن أن تتحول إلى  2 2

11

4 = 2 2

الفاصلة سببان أولهما خببي وثانيهما حفيف ثابت وورودها في الحشو مقصور على بحري الكامل والوافر. ورمزها 4 تمييزا لها عن 4 = 2 2  و 2 2 سببين خفيفين

12

3

الأوثق آخر وتد ثابت قطعيا في البيت ( أخر وتد مسبوق بسبب غير مزاحف)

13

[2]

سبب يستحسن زحافه أي تحوله إلى 1 ( في حشو الخفيف والمنسرح عادة )

14

2

منتج الموزون عندما ينتهي العجز ب 2 2 2 فإن تحول 2 إلى سبب ثقيل ينتج موزونا لا شعرا

15

[[2]]

سبب واجب الزحاف

16

2

سبب خفيف يجمده الاستئـثار

 

المزيد على طربق الشمولية

بحور الشعر – ومجموعة الرقمين 2و4

 

أما وقد بلغ المشارك هذه المرحلة فإنه قادر على استيعاب قدر أكبر عن شمولية الطرح في الرقمي حول خصائص أوزان الشعر تضم ما سبق وتمهد لما يلي

 

فيما يلي تصور يرسخ في الذهن إحدى النظرات الشاملة لخصائص العروض العربي. وأنبه هنا أن أهمية هذا التسلسل المتصوّر ترتبط بتكوين صورة متكاملة منطقية ترسخ في الذهن وتمهد لرؤية شاملة أكثر مما ترتبط بواقع فعلي تاريخي لا يعلم مدى صحته إلا الله تعالى.

 

1- في الأصل كان الخبب.

التجانس والتماثل هما الأصل في الأشياء عامة، وينشأ التنوع لاحقا، وهذا يصدق على الأوزان.

إيقاع الخبب هو كل إيقاع صوتي أو حركي أو شكلي بسيط منتظم التردد مكون من حركة وسكون أو صوت وسكوت أو ما ضارعهما ومن ذلك نبض القلب والتنفس وحركة البندول أو تناوب خطين بلونين على وتيرة واحدة.

والذي يهمنا من هذا الآن هو الكلام، فالطفل أول ما يبدأ مناغاته يكرر ( ما ما ما ما =2 2 2 2 )

م = متحرك =1 – س =ساكن =ه..........س/م= ساكن أو متحرك.

 

م

س/م

م

س/م

م

س/م

م

س/م

م

س/م

م

س

م

س

م

س

1

ه

1

ه

1

ه

1

ه

1

ه

1

ه

1

ه

1

ه

2

2

2

2

2

2

2

2

 

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

(2)

(2)

(2)

(2)

(2)

(2)

(2)

(2)

 

2

2

2

2

2

2

2

2

 

هذا الإيقاع نوع واحد ولأنه كذلك فكل ما يهم فيه المحافظة على المقدار مقدار وجود حرفين في كل مقطع أولهما متحرك بطبيعة الحال سواء كانا ...متحرك + ساكن = 1ه = 2 ... أو متحرك + متحرك =11=(2)

كل ما يهم هو المقدار ولهذا فلا يجوز حذف شيء منه (فساكنه لا يحذف أي لا زحاف فيه )، وهذا السبب الخببي الذي قد يأتي خفيفا 2 أو ثقيلا =(2) نرمز له بالرقم 2 وتحتها خط

 

2- الطفرة الأولى، حدث ذات مرة أن سببا خببيا وهو في حالة السبب الخفيف حذف ساكنه فولد الوتد

وبمجرد تكون هذا الوتد حدث تبدل في النوع فبينما كانت المقاطع قبله كلها أسباب متساوية الكم، افترقت إلى نوعين أحدهما زوجي 2 والآخر هو هذا الوتد الفردي 3 وهنا ولد إيقاع بحري تمثل بقاؤه في المحافظة على الوتد المميز له عن سلفه الخببي ولهذا كان هذا الوتد ثابتا لا يريم، وفي حين كان الكم في الخبب هو المهم فلم يجز فيه ما يخل به من حذف (زحاف) وجاز فيه ما لا يخل بالكم ( تحريك الساكن – التكافؤ الخببي ) ، فإن الأمر في الإيقاع البحري على النقيض تماما، فالمهم فيه هو هذا التباين بين عنصريه الوتد والسبب، هذا التباين الذي لا يضيره أن يحذف ساكن السبب، فصار للسبب بذلك رمزان أحدهما 2=1ه والآخر السبب محذوف الساكن المزاحف (1 ه=1)، وإن وجد في الإيقاع البحري 1 1 3 فهذا يعني أن أصل هذا الوزن هو 2 2 3، وهذا الرقمان 11 قبل الرقم 3 ليسا سببا ثقيلا (2)3 بل هما سببان خفيفان حذف ساكناهما، إذ الوتد من الإيقاع البحري والسبب الثقيل من الإيقاع الخببي وهما لا يتجاوران أبدا

المقطع

2

2

 

2

2

مكوناته

 

طفرة حذف الساكن

1ه

 

1ه

2

وكان الوتد

11ه=3

 

21=3

 

وهذا الوتد هو ركن الإيقاع البحري ولا يخلو منه أي من بحور الشعر. وهو ثابت لا يتغير أبدا طالما هو وتد، وما يطرأ من تغيير على أواخر أعجاز البحور ويتغير معه الوتد، فإن التغير يطرأ على الوتد لدخوله في سياق خببي لا يعود فيه وتد كما هو مبين في ( التخاب ).

 

ونتج عن هذه الطفرة وتداعياتها أوزان انتفى التماثل بين جزئيات مقاطعها إذ أنها تحوي أسبابا وأوتادا، وانقسمت هذه الأوزان إلى صنفين من حيث تماثل الأرقام الزوجية فيها،إلى صنفين رئيسين:

صنف مقاطعه الزوجية متماثلة وهذا بدوره انقسم إلى قسمين صنف رقمه الزوجي 2، وقسم رقمه الزوجي 4، وصنف اختلفت أرقامه الزوجية، والجدول التالي يبين هذه الأصناف وأقسامها

 

الإيقاع

صفات الأسباب وفي بعض البحور لا تطبق هذه الصفات على الأسباب الواقعة في آخر الصدر أحيانا وفي آخر العجز غالبا

2= سبب بحري زحافه مستساغ

2= سبب خفيف زحافه ثقيل أو ممتنع

[2]= سبب خفيف زحافه مستحب

[[2]]= سبب خفيف زحافه واجب

2 = سبب خببي يجمده (الاستئثار) على حالة السبب الخفيف وزحافه ثقيل.

الإيقاع الخببي

أسبابه كلها خببية

الإيقاع البحري يحوي الوتد 3 والسبب البحري 2 والسبب

متماثل الأرقام الزوجية

الرقم 2

سببه بحري

الرقم 4 = 2 2

سبباه خببي فخفيف = فاصلة

متعدد الأرقام الزوجية

الرقمان 2و4

أسبابه بحرية وخفيفة

متضمن الرقم 6

2 [2] 2 وأسبابه خببي معطل و[بحري] أميل للزحاف، وخفيف

 

3 – السلالتان متماثلتا الأرقام الزوجية

وفيما يلي تصور للسلالتين متماثلتي الأرقام اللتين نجمتا عن بروز الوتد وصفات كل منهما.

 

3أ- السلالة الأولى ذات الرقم الزوجي 2 متناوبا مع الوتد

 

في البدء كان الخبب

2

2

2

فقدان ساكن سبب

2

1

2

طفرة الوتد وتحول السبب الذي قبله إلى سبب بحري

2

3

وطفرة مولد السبب البحري ومعه الإيقاع البحري الصافي – مجموعة 2 التي تشمل بحري (المتدارك والمتقارب)

2

3

 

3- ب السلالة الثانية ذات الرقم4 التي نتجت من الخبب،

يرجع هنا للرابط:

 

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/an-alfaselah

 

يمكننا تتبع احتمال تسلسلها على غرار تسلسل ذات الرقم 2 بعد طفرة الوتد، واختيار هذا الاحتمال دون سواه من الاحتمالات لأنه المتعلق ببحور هذه المجموعة التي انتفى التماثل فيها بين جزئيات المقاطع (الأسباب في حال الخبب) وانتقل إلى تماثل بين تجمعات المقاطع والتجمع المتكرر هو ( 2 2 3 ) في السلالة الجديدة:

 

في البدء كان الخبب

2

2

2

2

2

2

2

2

2

2

2

2

فقدان ساكن سبب

2

2

1

2

2

2

1

2

2

2

1

2

طفرة الوتد

2

2

3

2

2

3

2

2

3

تميز السبب البحري 2 والتركيب البحري 2 3

2

2 3

2

2 3

2

2 3

تأثر السبب البحري 2 بالسبب الخببي وصيرورته ]2[

2

]2[ 3

2

]2[ 3

2

]2[ 3

 

 

هنا تماثل في الأرقام الزوجية 22 وتماثل في التركيب ( التفعيلة 2 2 3 ) والتركيب مكون من السبب الخببي 2 الذي بقي على حاله والتفعيلة البحرية 2 3 ،ولكن هذا السبب البحري 2 تأثر بمجاورته للسبب الخببي فصار زحافه ثقيلا ويفضل أن يبقى على حاله 2 سببا خفيفا دون زحاف أي دون تحول إلى 1 كما أن السبب الخببي عندما يظهر في صورة السبب الخفيف يكون زحافه ثقيلا ويفضل أن لا يزاحف كذلك0يعني 2 2 (الفاصلة 4 ) في هذه المجموعة تأتي على الحالين التاليين:

11 2 = 1 3 = ((4) = 4

و

2 2 = 4

ويفضل أن لا تجيء على 2 1  أو 1 2 = 3 فإذا تكرر زحافها فغالبا ما يكون الرقمان 2 2 سببين لا فاصلة كما في الرابط المذكور أعلاه،

فيأتي الوافر 3 4 3 4 3 2 = 3 2 2 3 2 2 3 2

ويأتي الكامل على 4 3 4 3 4 3 = 2 2 3 2 2 3 2 2 3

هنا نضع تحت الرقم 4 خطا 4 = 2 2

لنعني أنه مكون من سببين أولهما خببي 2 وثانيهما خفيف مستقر 2 يحسن عدم زحافه فنميزه بذلك عن الرقم 4 في البحور الأخرى الذي يتكون من سببين خفيفين 2 2

 

مر معنا من أصناف وزن الشعر لغاية الآن:

 

1-إيقاع الخبب وأسبابه كلها 2 خبيبة تأتي 11 =(2) و 1ه=2 عدا ما في آخر الشطر فهو 2

 

2- الإيقاع البحري البحت وهو عبارة عن تناوب الرقمين 2 و 3 وأهم صورتيه 2 3 وسببه بحري يحذف ساكنه فيصير 1 ولا يتحرك لا يكون 11 = (2) أبدا

 

3-الإيقاع المزدوج الذي يحوي الفاصلة 2 2 = 4  و الوتد 3 وهو مزدوج لاحتوائه السبب الخببي 2 وخاصة عندما يكون ثقيلا (2) وكذلك الوتد 3

 

أهم صور إيقاعات الشعر وبحوره على ضوء النظرة الشاملة لخصائص الأسباب فيه، وتداخل الإيقاعين الخببي والبحري، وسأكرر هذه القائمة مع بحور كل مجموعة لتبقى هذه الصورة الكلية ماثلة في ذهن القارئ.

 

هنا دلالة الألوان في الجدول التالي فيما يخص الدروس

 

 

 

أرقام الوزن

مجموعاته

الإيقاع

بحوره

2

2

خببي

-

3 و 2

مجموعة 2

بحري

المتقارب = 3 2 3 2 3 2 3 2

المتدارك = 2 3 2 3 2 3 2 3

3 و4

مجموعة الفاصلة

 4 =22

بحري وفاصلة في كل أجزائه

الكامل= 4 3 4 3 4 3

الوافر = 3 4 3 4 3 2

3و4

مجموعة السببين 4

بحري بلا فاصلة

الرجز 1 = 4 3 4 3 4 3

الرجز 2 = 4 3 4 3 [2] 2 2

الرجز 2 = 4 3 4 3 1 2 2 (221=23)

السريع = 4 3 4 3 2 [2] 2

السريع = = 4 3 4 3 2 1 2 (212=32)

3و 2و4

مجموعة 2و4

بحري بفاصلة أحيانا آخر الشطر

صدر البسيط = 2 2 3 2 3 2 2 3 (2) 2

عجز البسيط = 2 2 3 2 3 2 2 3 2 2

صدر الطويل = 3 2 3 2 2 3 2 3 [2] 2

عجز الطويل = 3 2 3 2 2 3 2 3 2 2

المديد = 2 3 2 2 3 [2] 3 2

الرمل = 2 3 2 2 3 2 2 3

 السريع = 2 2 3 2 2  3 2 3

 المجتث = 2 2 3 2 3 2

3 ويحوي 6

مجموعة 6

بحري والرقم 6 يحوي فاصلة يجمدها الاستئثار 2، وسببا خفيفا واجب الزحاف أو مستحبّه [2] غالبا

المضارع = 3 2 [[1]] 2 3 2 = 3 2 3 3 2

 المقتضب = 2[[1]] 2 3 2 2

 المنسرح = 4 3 2 [2] 2 3 2 2

 الخفيف = 2 3 2 [2] 2 3 2 3 2

وهنا إعادة تقديم لما سبق ربما تضفي مزيدا من الوضوح على الموضوع

 

هنا نلخص ما تقدم من أصناف الأوزان انطلاقا إلى الحديث عن مجموعة جديدة من البحور تختلف عما تقدم من إيقاع خببي ومجموعات. ولن أمل التكرار لما تقدم كلما اتسع الشرح  لتكوين إحساس ووعي كليين لدى القارئ فيما يخص العروض وقوانينه يغنيان متعلمه عن حفظ المصطلحات والتفاصيل بمسمياتها المختلفة.

 

الإيقاع

مكوناته وصفاته

خببي بحت

أسباب خببية 2 يتكافأ فيها الثقيل 11=(2) والخفيف، ولا تحوي أوتادا 3 ولا زحاف فيها

مجموعة 2

المتقارب

المتدارك

بحري بحت

ومثالها المتدارك 2 3 2 3 2 3  الرقم الزوجي فيها 2 متناوبا مع الوتد 3 ... 2 3

2 3 طارد للخبب في الحشو وأهم مظهر للخبب يستبعده تركيب 2 3  هو السبب الثقيل 11=(2) والمقصود بالحشو سائر الشطر باستثناء المقاطع الأخيرة بعد الأوثق 3. فالرقم 2 = في هذه المجموعة بحري لا يمكن أن يتحول إلى (2) وهو قابل للزحاف بحذف ساكنه فيتحول إلى 1

مجموعة

4 = 22

مختلط

مثالها الكامل 2 2 3 2 2 3 2 2 3 = 4 3 4 3 4 3 الرقم الزوجي فيها 4 متناوبا مع الوتد 3  وهذا يجعل لها قرابة مع كل من الإيقاعين الخببي والبحري فخلوها من طارد الخبب 2 3

بحرا الفاصلة

2 2 = 4

الكامل

الوافر

 

يتيح وجود سبب ثقيل (2)=11 فيها ووجود الوتد 3 يجعل لها صلة بالإيقاع البحري

ولهذا يبقى السبب الأول من 4 خببيا يأتي خفيفا أو ثقيلا ، أما السبب الثاني فبحري 2 وليس 2 (ليس خببيا ) وكونه 2 يعني أنه لا يزاحف أي لايحذف ساكنه وحقيقة فإن حذف ساكن أي سبب في حشو بحْرَي هذه المجموعة (الكامل والوافر)  في غاية الثقل بسبب وجود السبب الخببي ، والأفضل تجنب ذلك.

مجموعة

2و4=22

البسيط

الطويل

المديد

السريع

المجتث

بحرية عموما

هذه البحور تحتوي طارد الخبب 2 3 وتحتوي الرقم 4 ولهذا فهي بحرية أساسا ولا يرد  السبب الخببي فيها إلا في آخر شطر البسيط  فقط مقيدا ومخصصا كما سنرى.

أحكام عامة للرقم 2 في هذه المجموعة

أ‌-     في أول الشطر دوما مستساغة الزحاف ( حذف الساكن والتحول إلى 1) سواء جاءت في 32 أو  322 

ب‌-في سائر أجزاء البيت إذا وردت بين وتدين 3 2 3 تكون سهلة الزحاف

ت‌-حكم الرقم 4=22 إذا نتج عن زحافه إلى 21=3 تتالي 333 يكون الزحاف مكروها

ولهذا يستساغ  تحول 4 3 إلى 3 3 في أول البسيط وآخر الطويل ولا يستساغ في وسطهما، ولكن إذا نتج عن زحاف 4 تكرر الرقم 3 أكثر من 3مرات يكون مستساغا كما في السريع 3 3 3 3 2 3  وكما في الرجز 3 3 3 3 3 2

 

 

 

والآن وبعد فهم ما تقدم ننتقل بحور مجموعة 2و4، فأرقامها الزوجية تحوي الرقمين 2 و 4 على النحو التالي:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1

صدر البسيط

22

3

2

3

22

3

(2)2

 

 

عجز البسيط

22

3

2

3

22

3

2 2

 

 

2

المجتث

22

3

2

3

2

 

 

 

 

 

3

صدر الطويل

 

3

2

3

22

3

2

3

[[1]]2

عجز الطويل

 

3

2

3

22

3

2

3

22

4

المديد

 

 

2

3

22

3

2

3

2

 

المجتث

 

 

 

 

22

3

2

3

2

 

5

الرمل

2

3

22

3

22

3

2

 

 

6

السريع

22

3

22

3

2

3

 

 

 

 

هذه البحور تحتوي طارد الخبب 2 3 وتحتوي الرقم 4 ولهذا فهي بحرية أساسا ولا يرد  السبب الخببي فيها إلا في آخر شطر البسيط  فقط مقيدا ومخصصا كما سنرى.

أحكام عامة للرقم 2 في هذه المجموعة

أ‌-     في أول الشطر دوما مستساغة الزحاف ( حذف الساكن والتحول إلى 1) سواء جاءت في 32 أو  322 

ب‌-في سائر أجزاء البيت إذا وردت بين وتدين 3 2 3 تكون مستساغة الزحاف

ت‌-حكم الرقم 4=22 إذا نتج عن زحافه إلى 21=3 تتالي 333 يكون الزحاف مكروها

ولهذا يستساغ  تحول 4 3 إلى 3 3 في أول البسيط وتحول 3 4 إلى 3 3 آخر الطويل لعدم ورد 333 ولا يستساغ في وسطهما لورود 333،

فمثلا:

 البسيط 4 3 2 3 4 3 ((4)  مستاغ الوزن إذا صار 3 3 2 3 4 3 ((4) 

 

البسيط 4 3 2 3 4 3 ((4)  ثقيــل الوزن إذا صار 4 3 2 3 3 3 ((4) 

 

الطويل 3 2 3 4 3 2 3 4 مستساغ الوزن إذا صار 3 2 3 4 3 2 3 3

 

الطويل 3 2 3 4 3 2 3 4 ثقيــل الوزن إذا صار 3 2 3 3 3 2 3 4

 

تلاحظ هنا الخصائص المشتركة  بغض النظر عن مصطلحات التفاعيل وحدودها

كما يكره ويثقل في البحرين تحول 4 إلى 2 1 في أي موقع

 

 ولكن إذا نتج عن زحاف 4 تكرر الرقم 3 أكثر من ثلاث مرات يكون مستساغا كما في:

 السريع = 3 3 3 3 2 3 

والرمل = 2 3 3 3 3 3

ويلاحظ القارئ أن الفرق بين زوجي ( الطويل والبسيط ) و ( الرمل والسريع ) أن الرقمين الزوجيين ( السببين 4)  في الطائفة الأولى ( البسيط والطويل ) مفصولان  بالرقم 2 ( باعتبار الزرقة -  تحييد الوتد 3) ، بينما هما متجاوران في الطائفة الثانية ( الرمل والسريع )

البسيط = 4 3 2 3 4 3 ((4)                       لطويل = 3 2 3 4 3 2 3 4

الرمل = 2 3 4 3 4 3                               السريع = 4 3 4 3 2 3

------

مزيد عن الطويل :

 

تفرد الطويل:

بحر الطويل أكثر بحور الشعر العربي انتشارا ، ويتميز عن سائر بحور الشعر العربي بثلاث   :


 1-     باستثناء المتقارب والمتدارك فالطويل هو البحر الوحيد الذي يحتوي شطره أربعة أوتاد:3 2 3 4 3 2 3  4

2- هو الوحيد الذي يحوي من الأرقام الزوجية زوجين من كل من الرقمين 2 و 4

3-     وهو الوحيد الذي يخالف هرم الأوزان في العربية.


ما هو هرم الأوزان

لنأخذ وزن البسيط دون زحاف =4 3 2 3 4 3 4 

لنعبر عنه بالرقمين 1و 2 دون الرقم3  حيث ،  4 3 = 2 2 1 2  وعن 2 3 = 2 1 2

وزن البسيط = 2 2 1 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 

لننظر للرقم 1 على أنه مجرد فاصلة أو (..) بين الأرقام الزوجية ولنجمعها =4 1 4 1 6 1 6

 الآن لنضع محل ( ..) كلمة تصف سير الخط بين كل نقطتين هكذا :   4.. 4 .. 6 .. 6

 لو مثلنا هذه الأرقام بنقاط على رسم بياني لكان مسار  الخط بين كل نقطة وما بعدها كالتالي

4 = 4 + 6 = 6   ( حيث + ترمز للصعود ، - ترمز للنزول ، = ترمز للأفقي )

لنأخذ الكامل = 4 3 4 3 4 3

= 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 1 2= 4 +6= 6 - 2

وقاعدة هرم الأوزان تنص على أنه لا صعود بعد نزول إلا في الطويل. كيف ؟

3 2 3  4 3 2 3 4 = 1 2 2 1 2 2 2 1 2 2 1 2 2 2

= 1 4 1 6 1 4 1 6 = 4+ 6 – 4 + 6   ( - ثم  +  هنا مخالفة هرم الأوزان ) ولا وجود لها في بحور الشعر إلا في الطويل التام.

 

 

والجدول التالي يمثل ما تقدم بالنسبة لبعض الأوزان وفي أسفله العلاقات بين الأرقام دون ذدر الأرقام.

فمثلا الوزن 4.. 6.. 6 .. 2 يعبر عنه بـِ  4 + 6 = 6 -  2 ويعبر عن هذا  في آخر الجدول ب +=-

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

4

4

6

6

4

6

6

2

4

6

4

24

البسيط  = + =

الكامل + = -

الطويل  + - +

 

وتسمية هرم الأوزان  تعود إلى أننا لو أخذنا أوزان البحور جميعا بالطريقة أعلاه وجعلناها في شكل واحد لكان شبيها بالهرم، كما أن وزن كل بحر على حدة ( عدا الطويل)  لو مثلناه كما تقدم لكان صعودا أو نزولا أو أستقامة أفقية فكأنه تحرك على سطح هرم قبل القمة صعودا  أو بعدها نزولا أو أفقيا في الطريق إليها أو منها دون الصعود ثانية بعد النزول عن قمة الهرم.

وللمزيد عن هرم الأوزان:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=382

 

هل يمكن أن نتلافى (- +) في الطويل أجل

اصل الوزن =1 4 1 6 1 4 1 222 = 4 + 6 - 4 + 6

الوزن المعدل= 1 4 1 6 1 4 1 222 = 4 + 6 - 4 = 4.....( الرمادي محذوف)

لو حذفنا آخر 2 في الشطر فسيصبح كما في الوزن المعدل وتحل ( - = )  محل ( - +)

وهذا الوزن لو أعدنا جمع كل 1 2 = 3 هو

1 2 2 1 2 2 2 1 2 2 1 2 2 = 3 2 3 4 3 2 3 2

وهذا وزن عجز الطويل ( 1- 3)

هل هذا كل شيء بهذا الصدد ؟                 لا

لأن الأصل في وزن هذا العجز أن يرد : 3 2 3 4 3 [1] 3 2

الرقم [1] ناتج من زحاف الرقم 2 وهذا الزحاف يكاد يكون واجبا ويسمى الاعتماد ، فإن لم يتم كان الوزن ثقيلا:

أنظر فيما يلي إلى هذا البيت

أولا بأصل نصه:

 

أقيموا بني الصيداء عنا رؤوسكم         وإلا تقيموا صاغرين الرؤوسا

3 2 3 4 3 2 3 3 ................3 2 3 4 3 2 3 2

ثانيا بما يحقق الاعتماد:

أقيموا بني الصيداء عنا رؤوسكم         وإلا تقيموا صاغرينَ رؤوسا

3 2 3 4 3 2 3 3 ................3 2 3 4 3 [1] 3 2

 

ثالثا بما يحقق التخاب بعد الأوثق ( وهذا ليس بشعر لأنه يخالف شرط الخليل )

 

تفصيل التخاب والأوثق:

http://www.jalt.net/jalt/jaltusr/CurrJournals/KhashanJalt43.pdf

 

 

أقيموا بني الصيداء عنا رؤوسكم         وإلا تقيموا صاغرينَ الرّوسا

3 2 3 4 3 2 3 3 ................3 2 3 4 3 2 2 2

 

وهذا بدوره يستدرج الوزن 3 2 3 4 3 2 (2)  2 = 3 2 3 4 3 2 1 3

 

وهو ليس بشعر إذ لم يرد على لسان العرب بل هو من الموزون كأن يصبح البيت السابق

 

اقيموا بني الصيداءِ هذا العملا .....وإلا تقيموا فاقدين الأمَلا

ففي بعض هذا القول ما نكرهه......قصيدا بدا أم في سياقٍ جُمَلا

وفيما يلي بعض شجون الحديث في مثل هذا الموضوع

 

لو سأل سائل عن وزن هذين البيتين :

 

لا عار إن أجزع فهجركِ حلّ بي                خوفاً وإن أُغلب فحبك غالبي

2 2 3 2 2 3 1 3 3                                 2 2 3 2 2 3 1 3 3

ما كنت أخشى أن تكون منيّتي                  بعداً ولا جدواك بعضُ مطالبي

 

لما تردد المجيب أنهما من الكامل

وأنه لا بأس بجعلهما :

لا عار إن أجزع فهجركِ حلّ بي                خوفاً وإن أُغلب فوجديْ غالبي

2 2 3 2 2 3 1 3 3                                 2 2 3 2 2 3 2 2 3

ما كنت أخشى أن تكون منيّتي                 بعداً ولا جدواك تعطي مطالبي

 

ولو جعلناهما :

 

فلا عار إن أجزع فهجركِ آلَ بي                مَخُوفاً وإن أُغلب فحبك غالبي

1+ 2 2 3 2 2 3 1 3 3                     1 + 2 2 3 2 2 3 1 3 3

وما كنت أخشى أن تكون منيّتي                 ببعدٍ ولا جدواك بعضُ مطالبي

 

لكان من الطويل دون شك،

في حال الكامل = 2 2 3 2 2 3 1 3 3

في حال الطويل=3 2 3 2 2 3 1 3 3

 

البحر

أ

ب

جـ

د

هـ

و

ز

ح

ط

ك

الكامل

 

2

2

3

2

2

3

1

3

3

الطويل

1

2

2

3

2

2

3

1ه

3

3

3

2

3

2

2

3

1/2

3

3

 

هذه العلاقة بين المتحرك ( أ ) وسكون (ه) الخانة (ح) جديرة بالتأمل في مجال الشعر.

إذا وجد المتحرك في أ فالبيت من الطويل والرمز الرقمي للخانة ح يمكن أن يكون 2 أو 1

إذا فقد المتحرك من أ (في كل أشطر القصيدة) فالبيت من الكامل والخانة ح لا يحلها إلا الرقم 1 بصفته أول متحرك في سبب ثقيل.

 

ولا بأس من الاستطراد، هل يجوز في بيتي الطويل  ما جاز في الكامل ؟ أي اعتبار آخر العجز 1 3 3 = (2) 2 3 =((4)3  ننقلها بالتخاب إلى 4 3  :

فلا عار إن أجزع فهجركِ حلّ بي               مخوفاً وإن أُغلب فوجديْ غالبي

1+2 2 3 2 2 3 1 3 3                      1+2 2 3 2 2 3 2 2 3

وما كنت أخشى أن تكون منيّتي                 ببعدٍ ولا جدواك تعطي طالبي

 

ثمة جوابان :

1-   ما يتعلق بالشعر : لا يجوز

2-   ما يتعلق بشمولية الرقمي مع اشتراط أن ما ينتج عن استطراد قوانين الرقمي ويخالف عروض الخليل لا يجعل النظم شعرا ولو أعجبنا بل يجعله (موزونا ) ضنا بالشعر وحرصا عليه من العبث.

ولمعرفة ما يقود إليه الرقمي يتطلب معرفة منطقة الضرب التخاب والأوثق.

منطقة الضرب هي آخر مقاطع في العجز لا يزيد مجموع الوزن الرقمي لمقاطعها عن ( 3 + أعلى رقم زوجي بالصدر ) وهي في الطويل = (3+ 4) = 7

فهي 1 3 3 في حال وزن العجز .   3 2 3 4 3 1 3 3

وهي 3 3 في حال وزن العجز      3 2 3 4 3 2 3 3

وعندما تتجاور النهايتان في قصيدة واحدة نأخذ بالمجموع الأصغر وهو 33، وهذا هو الحال في الطويل، ولذا لا يجوز تطبيق التخاب على آخر عجز الطويل.

سؤال : لو أن قصيدة من الطويل إنتهت كل أعجازها ب 1 3 3 هل يجوز نقلها إلى 4 3

الجواب :  لا يجوز ذلك كشعر ، ويجوز في مجال تطبيق شمولية الرقمي على الموزون ( موزون الطويل ) فثمة قاعدتان

الأولى : القاعدة التي تقول كل 1 3 3 غير متبوعة بالرقم 3  تطرد في كل أبيات قصيدة  في نفس الموقع من الشطر يجوز تطبيق التخاب عليها بحيث تأتي مرة (2)2 3 وأخرى  2 2 3 كما في الكامل والوافر.

الثانية : مبدأ الاستئثار الذي بموجبه يستأثر بحرا دائرة المؤتلف الكامل والوافر  وحدهما بإجراء التخاب على 331 وذلك يحول دون إجراء التخاب على 331 في سواهما.

 

وللمزيد عن الاستئثار:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=636

 

أصل البيتين الذين جرى حولهما الكلام من قصيدة للبحتري:

 

فَلا عارَ إِن أَجزَع فَهَجرُكِ آلِ بي       جَزوعاً وَإِن أُغلَب فَحُبُّكِ غالِبي

وَما كُنتُ أَخشى أَن تَكونَ مَنِيَّتي       نَواكَ وَلا جَدواكِ إِحدى مَطالِبي

 

مواضيع ذات علاقة

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=346

 

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=149

 

التمرين 6

بأقل تغيير ممكن في الصياغة وتلوين التغيير الحاصل:

هات بيتا من الطويل وحوله للكامل

و

هات بيتا من الكامل وحوله للطويل

 

 

1- مثالان (من الطويل للكامل):

وَإِنّي لأستحييهِ والترب بيننا       كَما كنتُ أَستحييه حين يراني

3 2 3 2 2 3 2 3 3 ..........3 2 3 2 2 3 1 3 2

 

إِنّي لأستحييهِ فُرِّقَ بيننا       قد كنتُ أَستحييه حين يراني

2 2 3 2 2 3 1 3 3 .........2 2 3 2 2 3 1 3 2

 

بيت آخر

لِوَاءُكَ مَنْصُورٌ وَحِزْبُكَ ظَافِرٌ       وَمُلْكُكَ مَحْفُوظٌ وَحِزْبُكَ غَالِبُ

3 1 3 2 2 3 1 3 3 ..........3 1 3 2 2 3 1 3 3

 

فَلَاَنْتَ مَنْصُورٌ وَحِزْبُكَ ظَافِرٌ       والملْكُ مَحْفُوظٌ وَحِزْبُكَ غَالِبُ

1 3 3 2 2 3 1 3 3 ...........2 2 3 2 2 3 1 3 3

 

2- مثال (من الكامل للطويل) :

قَد آنَ أَن تَبكي العيون الآبية .........وَلَقد أرى أنّ الحجارةَ باكيَه

2 2 3 2 2 3 2 2 3 .............1 3 3 2 2 3 1 3 3

 

لقَد آنَ أَن تَبكي العيون سواسيَه ......أرى  - ولقدْ- أنّ الحجارةَ باكيَه

3 2 3 2 2 3 1 3 3 .............3 1  3 2 2 3 1 3 3

 

مزيد عن البسيط:

 

البسيط 2 2 3 2 3 4 3 ((4)  مستاغ الوزن إذا صار البسيط 3 3 1 3 4 3 ((4) 

 

لكل شيء إذا ما تم نقصان ..........فلا يغرّ بطيب العيش إنسان

1 2 3 2 3 2 2 3 22 ........3 3 1 3 4 3 4

 

البسيط 2 2  3 2 3 4 3 ((4)  ثقيل الوزن إذا صار 4 3 2 3 3 3 ((4) 

يصف د. إبراهيم أنيس هذا التغيير بالشاذ الغريب الي تنفر منه الأذن ولا تكاد تستسيغه في مثل قول الشاعر:

با كَرتُهُ قَبلَ أَن تَلفى عَصافِرُهُ       مُستَخفِياً صاحِبي وَغَيرُهُ الــخافي

 

4 3 2 3 4 3 1 3                            4 3 2 3 3 3 2 2

ولتعرف الفارق أعد قراءة العجز بهذا النص:

مُستَخفِياً صاحِبي إذ غَيرُهُ الــخافي = 4 3 2 3 4 3 4

 

البسيط 2 2 3 2 3 4 3 ((4)  ثقيل  الوزن إذا صار 2 1 3 2 3 4 3 ((4) 

كما في قول الشاعر:

ثُمَّتَ (ثُمْـمَــتَ) أَطــعـَمتُ زادي غَيرَ مُدَّخِرٍ       أَهلَ المَحلَّةِ مِن جارٍ وَمِن جادِ

 2 1 3 2 3 4 3 1 3 ......4 3 1 3 4 3 2 2

ولتعرف الفارق أعد قراءة الصدر بهذا النص:

إني لأطعم زادي غير مدخرٍ = 4 3 1 3 4 3 1 3

 

صدر البسيط  = 4 3 2 3 4 3 (2) 2

عجز البسيط = 4 3 2 3 4 3 2 2

هذا يعني أن آخر شطر البسيط فاصلة مجمدة في الصدر على سبب ثقيل لايكون خفيفا أبدا، ولكنها في العجز تأتي فاصلة بكل مواصفات الفاصلة فتأتي (2) 2 = 1 3  وتأتي 2 2 = 4 ولا تجتمع نهايتا العجز هاتان في قصيدة واحدة لاختلاف القافية. (فيما عدا التصريع)، كما هو الحال في قصيدة أبي البقاء الرندي المتقدمة  تمرينا

فوزن الصدر

لكل لشي ئن إذا ما تم منق صا نو                       فلا يغرْ رَ بطي بلْ عيْ شئنْ سا نو

3 3 2 3 4 3 22                             3 3 1 3 4 3 22

فنهاية صدر المطلع 2 2 لتناسب نهاية العجز بالتصريع  بينما نهايات الصدور جميعا بعد 1 3 .

ولكن في غير آخر الشطر فإن 22= 4  رمز السببين الخفيفين في سائر البيت ليست الفاصلة 4 القابلة للتحول إلى 1 3 = ((4)

 

يقول عنترة من الكامل :

 

ولقد ذكرتك والرماح نواهلٌ                     منّي وبيض الهند تقطر من دمي

1 3 3 1 3 3 1 3 3                         2 2 3 2 2 3 1 3 3

((4) 3 ((4) 3 ((4) 3                        4 3 4 3 ((4)3

4 3 4 3 4 3                                 4 3 4 3 4 3

 

لو وجدنا بيتا لشاعر يقول فيه:

 

ولقد ذكرتك والأرماح ناهلةٌ                     مني وأسياف بعض القوم ترتعف

1 3 3 1 3 4 3 1 3                                 4 3 2 3 4 3 1 3

((4) 3 1 3 4 3 ((4)                        4 3 2 3 4 3 ((4)

 

لما جاز ذلك لورود ((4) = 4 في أول الصدر، ذلك أن 2 3 أو ( 3 2 3 ) في البسيط طاردة للسبب الخببي في الحشو

ولا يصح ذلك إلا بتسكين اللام في ( ولَقدْ ) لتكون (ولْقدْ ) وهذا ثقيل في الذوق  صحيح في الوزن، ويصح القول:

 

إني  ذكرتك والأرماح ناهلةٌ                     مني وأسياف بعض القوم ترتعف

4 3 1 3 4 3 1 3                            4 3 2 3 4 3 1 3

 

وبالمثل فإن 1 3  في حشو البسيط ليست الفاصلة 1 3 =((4) = 4 القابلة للتحول إلى 22=4

 

فوزن البسيط 4 3 1 3 4 3 1 3  وليس  4 3 1 3 4 3 1 3  لأن الأخير يعني أنه 4 3 4 4 3 1 3  القابل للتحول إلى 4 3 2 2 4 3 1 3 ، وهذا خطأ ولا يصح

 وينظر هنا إلى الرابطين:

 

http://www.alriyadh.com/2007/04/19/article242923.html

 

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/labadee

 

تقدم  أن 323 تأتي في البسيط 313 مستساغة، ولكن هذا لا ينطبق على الصورة: (3-1)

 ووزنها 4 3 2 3 3 2 فعند تحول 3 2 3 إلى 3 1 3 يصبح الوزن = 4 3 1 3 3 2 = 4 3 ((4) 3 2

وهذا الوزن يشابه عجز الصورة : ( 3-1) من الكامل،

فلو أخذنا البيت :

إن كان عيدٌ به ورودٌ                    فأنتِ عيدي وأنت وردي

 2 2 3 2 3 3 2                     3 3 2 3 3 2

فلو قال في الصدر : إن كان عيدك ذا ورودٍ = 4 3 1 3 3 2 = 4 3 ((4) 3 2

فمطلع قصيدة من مجزوء الكامل لا سواه القول:

أنا قد سألتك فلتجودي           إن كان عيدك ذا ورودِ

أ - نقد – سألْ = 1 3 3

1 3 3 1 3 3 2              4 3 1 3 3 2

4 3 4 3 2            4 3 4 3 2

لاكتسى الوزن مع وجود هذه المضاهاة للفاصلة بعجز مجزوء الكامل، ولأن الكامل والوافر مختصان بالفاصلة في حشوهما  فقد استأثرا بهذا التركيب في الحشو دون سواهما فيما يعرف بالاستئثار الذي يمتنع معه أو يثقل جدا تغيير في بحر ما لأنه يخرج بالوزن من بحر لآخر،  ولا أذكر أني قرأت بيتا من مخلع البسيط ( 4 3 2 3 3 2 ) على (4 3 1 3 3 2)

وتفسيرهذا  من منطق الرقمي أن 1 3 3 التي لا رقم 3 بعدها – ((4) 3 وبذا يصبح هذا الشطر وخاصة إذا كان عجزا = 4 3 ((4) 3 2 وهذه إحدى صور الكامل.

قارن بين الأوان ودلالتها  في كل من مخلع البسيط ( لو ورد جدلا على4 3 1 3 3 2  ) وعجز مجزوء الكامل + 2

مخلع البسيط (جدلا ) = 4 3 1 3 3 2

مجزوء الكامل +2  = 4 3 1 3 3 2

 

لنقارن البسيط والمنسرح:

 

البسيـط : 4 3 2 3 4 3 1 3

المنسرح: 4 3 2 3 4 3 1 3                             (الرقم 4 الرمادي محذوف )

 

 

التمرين 7

بأقل تغيير ممكن في الصياغة وتلوين التغيير الحاصل:

هات بيتا من البسيط وحوله للمنسرح

و

هات بيتا من المنسرح وحوله للبسيط

 

1- مثال من البسيط للمنسرح :

ريمٌ عَلى القاعِ بَينَ البانِ وَالعَلَمِ       أَحَلَّ سَفكَ دَمي في الأَشهُرِ الحُرُمِ

4 3 2 3 4 3 1 3 ................3 3 1 3 4 3 1 3

 

 

4 3 2 3 4 3 1 3 ................3 3 1 3 4 3 1 3

ريمٌ عَلى القاعِ بَيــنَ الــبانِ وَالعَلَمِ       أَحَلَّ سَفكَ دَمي في الأَشــهُرِ الحُرُمِ

إعادة الصياغة

 

4 3 2 3  3 1 3 ................3 3 1 3 3 1 3

ريمٌ عَلى القاعتين وَالعَلَمِ       أَحَلَّ سَفكَ دَمي بذا الحرَمِ

 

3-  من المنسرح للبسيط:

أَما تَرى النَخلَ طارِحاً بَلَحاً       جاءَ بَشيراً بِدَولَةِ الرُطَبِ

3 3 2 3 3 1 3 ..........2 1 3 2 3 3 1 3

 

3 3 2 3 4 3 1 3 ..........2 1 3 2 3 4 3 1 3

أَما تَرى النَخلَ طا 2 2 رِحاً بَلَحاً       جاءَ بَشيراً بِدَو2 2 لَةِ الرُطَبِ

أما ترى النخل طرّاحا لك البلحا .....جاء بشيرا بدولاتٍ من الرطبِ

 

يحسن أن يلاحظ الفرق في ألوان وزني البسيط والمنسرح ودلالة ذلك ( الرمادي محذوف )

 

البسيـط = 4 3 2 3 4 3 ((4)

المنسرح = 4 3 2 3 4 3 ((4)                       (4  غير موجودة في المنسرح)

 

مزيد عن المديد:

نقلا عن الرابط:

http://www.geocities.com/khashan_kh/25-anelmadeed.html

 

بقية الدورة السادسة

 

تقرأ هذه المشاركة على خلفية المشاركة:

http://hewar.khayma.com/showthread.php?s=&threadid=28992&perpage=10&pagenumber=1

 

الأخ الكريم محمد ب.

أشكر لك حسن ظنك بي وأرجو أن أكون عند بعضه.

أما ما تفضلت به عن ندرة المديد فيقول في ذلك د. محمد الطويل بعد أن يستعرض صور المديد:" هذه هي

 صور المديد التي وردت بالفعل في الشعر العربي، ولكن اللافت للنظر أن الباحثين قديما وحديثا، قد وقفوا

من هذا الوزن موقفا إدّا. يتهجّمون عليه ويرمونه بالاضطراب الموسيقي وقلة المنظوم عليه."

ويورد الأقوال التالية لكل منهم

أبو العلاء المعري:"إذا اعترضت الديوان من دواوين الفحول كان أكثر ما فيه طويلا وبسيطا. والمديد

وزن ضعيف لا يوجد في أكثر دواوين الفحول والطبقة الأولى ليس في ديوان أحد منهم مديد، أعني

امرأ القيس والنابغة والأعشى في بعض الروايات.هذا ما يقوله أبو العلاء وبالفعل ليس في ديوان زهير

والنابغة والأعشى شعر على هذا الوزن ولكني وجدت في ديوان امرئ القيس قطعة على المديد عدتها

اثنا عشر بيتا يقول في مطلعها:

ربّ رامٍ من بني ثُعَلٍ ..........مثلجٍ كفّيهِ في قُتَرهْ

 

الدكتور إبراهيم أنيس :" إن المديد وزن قديم جدا هجره الشعراء وأهملوا النظم منه. وذلك أننا لا نكاد

نرى شاعرا قديما قد نظم منه ما يستحق الذكر إلا تلك الأبيات التي تنسب للمهلهل بن أبي ربيعة:

يا لبكرٍ أنشروا لي كليبا ...........يا لبكرٍ أين أين الفرارُ

 

الدكتور محمد عوني عبد الرؤوف:" إننا نجد الشعراء القدامى قد نظموا في أبحر نادرة الاستعمال مثل رائية المهلهل

 في المديد ( يا لبكرٍ ....) ويعود مرة أخرى فيقول: ومن أمثال المديد المضطرب قول عدي بن زيد:

يا لبيني أوقدي النارا ............إن من تهوين قد حارا

رب نارٍ بتّ أرمقها ...........تقضم الهنديّ والغارا

وبها ظبي يؤججها .............عاقد في الخصر زنّارا

وليس هذا الوزن بكثير في الشعر الجاهلي."

ويعقب د. الطويل على هذا قائلا:" ولكن الدكتور لم يبين لنا أين اضطراب هذه الأبيات وما مظاهره."

 

الدتور أمين السيد:" وقد قلّ استعمال هذا البحر قديما وحديثا وعلّل العروضيون هذا بإن فيه ثقلا."

 

ويقول :" وأنا لا أفهم هذا الكلام فما معنى أن فيه ثقلا ..هل موسيقاه مضطربه أو أن بها خللا لا ترتاح

 الأذن لسماعه؟والإجابة قطعا بالنفي واقرأ معي قول الدكتور زكي مبارك أجمع من ترجموا للعباس بن

 الأحنف أن شعره كان أوفى الأشعار حظا من الغناء، وهذا هو المنتظر من حظ شاعر كانت أحاديثه

المنثورة ألوانا من الألحان وله قصيد مخطوط في الغناء لكثرة ما فيه من الصنعه واشتراك المغنين في ألحانه،

 وهو قصيد:

 

نام من أهدى لي الأرقا ........مستريحا زادني قلقا

لو يبيت الناس كلهم ..........بسهادي بيّض الحدقا

كان لي قلبٌ أعيش به ....فاصطلى بالخوف فاحترقا

أنا لم أرزق مودتكم ..............إنما للعبد ما رزقا

 

ولم يكتف الدكتور زكي مبارك بما قاله وهو كثير فعاد يقول: وهذا من الشعر المرقص وهو يشهد

 أن العباس كان مفطورا على الغناء0"

ثم يورد للدكتور أنيس قوله عن المديد:" وفي الحقيقة إن البحر يستحق دراسة خاصة في ضوء بحر الرمل

 فربما أمكن نسبة ما نظم منه إلى بحر الرمل، مع شرح ما فيه من تغيير أو تحوير جعله يباين في الرمل في

تفاعيله فإذا أمكن هذا لم نحتج إلى تسميته بحر المديد وإنما هو الرمل في صورة أخرى"

وأشار إلى ذلك أيضا الدكتور عبد الرحمن السيد فقال:" الرمل والمديد، أتقد أنه يمكن مع شيء من التجوز

 فيما قاله العروضيون القدامى، أن نجعلهما بحرا واحدا فتفاعيل البحرين واحدة، غير أن التفعيلة الثانية من

 المديد دخلهاالحذف." ويقول الدكتور محمد الطويل بعد هذا كله:" والآن لعل القارئ الكريم ينتظر رأيي

...هل المديد صورة من الرمل؟ والجواب كلا وألف كلا " إن الإيقاع مختلف بينهما جدا ومن منا لا يحس

بالفرق بين قول شوقي :
جبل التوباد حيّاك الحيا ...........وسقا الله صبانا ورعا
وقول عمر بن أبي ربيعة:
أيها القائل غير الصوابِ.........أققل النصح وأمسك عتابي

...........
ثم ما الداعي إلى كل هذا؟ "

ويقول الشيخ جلال الحنفي عن بحر المديد :" بحر هادئٌ رهْوٌ ذو رزانة ظاهرة.وبذلك صار أكثر احتشاما

من المنسرح، ومن الغريب أن غير واحد من العروضيين كرهه دونما يدعو إلى الكره، على أن ما نظم على

 وزنه أو جلّه عرفت فيه الجزالة والأناقة، وقلما يرى في المديد ما هو ركيك ممجوج أو ضحل الماء.وورد

لكثير عزة ما اختلط فيه الخفيف والمديد وذلك في قوله:

قصد لفتٍ وهن متسقات.........كالعد ولى اللاحقات التوالي

2 3 2 (33) 2 3 2 ................2 3 2 (32) 2 3 2
ومثل ذلك وقع في شعر لعبد الله بن المعتز
لمن النارُ أوقدت بالمصلّى ........نار دنيا قبل نار السعير
1 3 2 (3 3 ) 2 3 2 ........2 3 2 (2 3) 2 3 2

أما أصله فيظن أنه من الخفيف ...........ولكن هناك ما يدلّ على أن المديد ذو صلة بالرّمل، ولهذا توهّم

بعض العروضيين فردوه إلى أصل بعينه هو الرمل إذ زعموا أن أصل المديد :
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن .......... فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن
وهذا هو الرمل ليس غير ...إلا أننا لا نقرّه في تأصيل المديد "

وقول الشيخ هنا أن هذا هو الرمل بعينه يستدعي وقفة
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن = 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 = 2 3 4 ( 3 2 3 ) 4 3
ووزن الرمل = فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن = 2 3 4 ( 3 4 3 ) 4 3
وليس الوزنان وزنا واحدا والفارق بينهما هو ذات الفارق بين المديد والرمل
في الرمل كل التراكيب الشاملة لوتدين هي (343) أما (323) فيختص بها المديد.

ويستأنف قائلا:" على أن للمديد صلة بالسريع ذات وضوح بارز في معظم أوزانه وتفرعاته:
ومن ذلك ما ينسب إلى المديد الثالث :


إن في الأحداج مقصورة ............وجهها يَهتك ستر الظلام

 
فهو في السريع :

فإن في الأحداج مقصورة .........بوجهها يُهتك ستر الظلام "


وأورد أمثلة كثيرة على ذلك.

وهنا عرض بياني ذو علاقة بما تقدم

                                                                                                        

1

الخفيف

2

3

2

2

2

3

2

3

2

 

 

المديد

2

3

2

 

2

3

2

3

2

 

 

 

2

35~الرمل

2

3

2

2

3

2

2

3

2

 

 

4~المديد

2

3

2

2

3

 

2

3

2

 

 

 

3

السريع

2

2

3

2

2

3

2

3

 

 

 

6~ المديد

 

2

3

2

2

3

2

3

2

 

 

 

4

البسيط

2

2

3

2

3

2

2

3

2

3

 

المديد

 

 

 

2

3

2

2

3

2

3

 

 

5

الطويل

1

2

2

3

2

2

3

1

3

1

2

الكامل

 

2

2

3

2

2

3

1

3

3

 

6

60~المتقارب

1

2

2

3

2

3

2

3

2

 

 

15~البسيط

 

2

2

3

2

3

2

3

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصيغة  (رقم~البحر) مرجعها الرابط:

http://www.geocities.com/khashan_kh/23-ala3areedwaladhrob.html

 

عندما نتكلم عن الوزن والتشابه بين بحرين فيه بغرض قياس ما يجوز في أحدهما على الآخر وخاصة في

 العروض والضرب فإنني لاحظت أن أهم أمرين في ذلك هو مدى اتصال تطابقهما. وفي هذا ما يرجح

 قياس المديد على كل من السريع والبسيط على قياسه على كل من الرمل والخفيف.

 

وقياسه على البسيط يرجح عندي على قياسه على السريع لأن السريع تتكرر فيه 4 3 4 3 ولكن البسيط

 والمديد لا يتكرر فيهما النمط 4 3 4 3 ولهذا التكرار كما لاحظت آثار على خصائص معينة للوزن لا مجال

 لها الآن.

 

ولا شك أن البسيط من أسلس البحور وزنا ولكن ذلك على الوزن :

4 3 2 3 4 3 1 3 (31 في العروض و 31 أو 22 في الضرب)

ولكن هناك وزنا آخر يطابق البسيط كما هو في دائرة المختلف. يقول الشيخ جلال حنفي:" ومما اطّرحه

العروضيون من نماذج البسيط ما قال فيه الدماميني أنه شاذ ولا يستحقّ أن يلتفت إليه زمثل له بالبيت التالي:

وبلدةٍ مجهلٍ تجري الرياح بها ...........لواغبا وهي ناءٍ عرضها خاويهْ

والثقل في هذا البيت آت من أن عجزه ينتهي بالضرب 2 3 = فاعلن

 

وقياسا على البسيط أرى أن حديثنا يجري عن نمطين من المديد أحدهما ثقيل ووزنه:

فاعلاتن فاعلن فاعلا.........2 3 2 2 3 2 3

وعليه قول حسان بن ثابت رضي الله عنه:

قد تعفّى بعدنا عازبٌ ...............ما به بادٍ ولا قاربُ

غيّرته الريح تسفي به ..............وهزيمٌ رعده واصبُ

ولقد كانت تكون به ..............طفلةٌ ممكورةٌ كاعبُ

ليس لي منها مواسٍ ولا ...........بدّ مما يجلب الجالب

 

واسمع إلى الأبيات ذاتها بعد هذا التحوير مع التركيز على وقع الوزن لا المعنى:

قد تعفّى بعدنا عزَبُ..............ما به فرسٌ ولا عربُ

غيّرته الريح سافيةً ..............وهزيمٌ رعده وصبُ

ولقد كانت تكون به ..............طفلةٌ ممكورةٌ كعبُ

ليس لي منها مواصلةٌ ...........لا بدّ مما يجلب الجلَب

ألا ترى في هذه الأبيات وقع أبيات الأحنف بن قيس المتقدمة وعذوبتها

وهذا هو المديد ذو الموسيقى العذبة.

 

ويخطر بالبال السؤال (4~المديد)=2 3 4 3 2 3 2..و.. (6~المديد) = 2 3 4 3 2 3

وأولهما كثر قبولا من الأذن، فهل لنا أن نستنتج أن البسيط لو جاء على

4 3 2 3 2 3 2 يكون أكثر تقبلا منه لو جاء على 4 3 2 3 4 3 2 3

البيتان

كلا وباري طوال الهدب والحورِ .........ما قل حبيك من بعد ومن غِير

وما تنسمت من ورد الرياض شذى.........إلا وجدتك فوق الطيب والذفر

4 3 2 3 4 3 1 3

فإن جعلناهما 4 3 2 3 4 3 2 3 صار وزنهما ثقيلا جدا

 

كلا وباري جميل البدر في الأمسيَهْ .........ما قل حبّيك إذْ ما صاحب الأمنيَهْ

وما تنسمت من ورد الرياض الشذى.........إلا وجدتُ الصّدى يأتي كما الأغنيَهْ

4 3 2 3 4 3 2 3

 

أتراه أخف لو قلدنا فيه المديد بإلحاق 2

 

كلا وباري جميل البدر في الأمسياتِ .........ما قل حبّيك إذْ ما صاحب الأمنيَات

وما تنسمت من ورد الرياض الشذى.........إلا وجدتُ الصّدى يأتي كما الأغنياتِ

4 3 2 3 4 3 2 3 2

لعلّه كذلك.

 

لو اعتبرنا وزن صدر المديد = 2 3 – 4 3  - 2 3 = فاعلن مستفعلن فاعلن

لكان لنا أن نتوقع لكان لنا أن نتوقع عجزا مرفلا(+2) على الوزن التالي بحيث يكون البيت على الوزن

التالي:2 3 4 3 2 3 .........2 3 4 3 2 3 2

الغريب أن أحدا لم يذكر أن للمديد عروضا = 32 ضربه = 2 3 2 مع أنهم ذكروا أن (ه~المديد) عروضه

 32 وضربه 32ه.

ويصبح وزن الأبيات التي تقدمت بعد تحويرها

قد تعفّى بعدنا عازبٌ ...............ما به بادٍ خلا من بلائهْ

غيّرته الريح تسفي به .................وهزيمٌ رعده في سمائه

ولقد كانت تكون به .................طفلةٌ ممكورةٌ من بهائِه

ليس لي منها مواسٍ ولا .........بدّ مما يجلب القومُ من أقربائه

 

وكرياضة عروضيه أنظر لإلى وقع الأبيات كيف يتغير عندما نحورها لتصبح من الخفيف:

قد تعفّى من بعدنا عازبُ ...............ما به بادٍ لا ولا قاربُ

غيّرته الرياح تسفي به ..............وهزيمٌ برعده واصبُ

ولقد أوشكت تكون به ..............طفلةٌ يا لحسنها كاعبُ

ليس لي منها من مواسٍ ولا ...........بدّ مما سيجلب الجالب

 

أدري بأني لجأت إلى القياس في أمر المديد. هل يوجد مقياس أو نمط رياضي معين يمثل قرب الوزن أو بعده

عن الذائقة العربية؟

 

لقد اكتشفت صياغة تؤدي إلى ذلك وهي تنطبق على الكثير من الأوزان ولا تخلو من بعض الثغرات الأمر

 الذي يعني الحاجة إلى المزيد من الاستقصاء. وعندما أقول اكتشفت فذلك يعني أني توصلت إليها باستقراء

 كثير من الأوزان السلسة والثقيلة. ولا يتسع المجال لشرحها هنا.

 

 

التمرين 8

بأقل تغيير ممكن في الصياغة

هات بيتين من السريع وحولهما  للمديد

 

بيتان من السريع لبهاء الدين زهير:

 

لَنا صَديقٌ سَيِّئٌ فِعلُهُ       لَيسَ لَهُ في الناسِ مِن حامِدِ

3 3 2 2 3 2 3      2 1 3 2 2 3 2 3

لَو كانَ في الدُنيا لَهُ قيمَةٌ       بِعناهُ بِالناقِصِ وَالزائِدِ

2 2 3 2 2 3 2 3            2 2 3 2 1 3 2 3

 

يصبحان من المديد بتحويرهما على النحو التالي:

 

يا صديقا سيئا فعله              ما له في الناس من حامد

2 3 2 2 3 2 3                        2 3 2 2 3 2 3

لو بذي الدنيا له قيمة            بيعَ بالناقص والزائد

2 3 2 2 3 2 3                 2 3 2 1 3 2 3

 

التغيير الكبير والعروض الرقمي

 

لو سألك سائل ما رأيك في هذا الوزن

 

مستفعلنْ فَعِلُنْ  مُتَفْعِلُ  فاعلن   

فغالبا ما سيخطر ببالك بحر البسيط لبداية الوزن ب ( مستفعلن فعِلن ) ، وغالبا ما ستقيس بقية الوزن بمقارنته بتفاعيل البسيط فتقول إن مستفعلن في حشو البسيط لا تتحول إلى متفعلُ كما أن العروض والضرب في البسيط لا يكون أي منهما فاعلن فالوزن مكسور.

هذا الجواب صحيح لو صيغ بالشكل التالي  :" هذا الوزن لا ينتمي للبسيط، أما صحته وانتماؤه لبحر آخر فففيه نظر."

 

إن الآفاق الجديدة التي يتيحها الرقمي في تناوله للعروض تفرض أحيانا استعمال ألفاظ جديدة للتعبير عن منجزات الرقمي في هذه الآفاق.

 

 

وسأقدم هنا مثالا على ما أسميته التغيير الكبير الذي لم يطرح من قبل، والمقصود به تغير يشمل مقاطع متعددة عابرة للحدود الاصطلاحية للتفاعيل. وهو تغيير مُخْرِجٌ من البحر لكنه غير مخرج من الشعر. وسأمزج هنا بين الأرقام والتفاعيل لأبين التيسير الذي تتيحه الأرقام في تناول هذا الأمر وسأشرح توصلي إلى ذلك باستعراض تفكيري بصوت عال.

 

قرأت البيتين

محمدٌّ معَ إبراهيمَ يا موسى              يا للقناعة لم تلحقْ بهم عيسى

أسموك باسم الأنبياء ِسفاهةً              لو أنهم أنصفوا أسموك إبليسا

 

واستعذبتهما ولم أنتبه إلى خلل في الوزن، إلى أن نبهني إلى ذلك أحدهم

فالبيت الأول على البسيط وكذلك عجز البيت الثاني، أما صدر البيت الثاني فعلى الكامل.

ورحت أتساءل كيف ولِمَ غاب ذلك عني. وهل من وشيجة بين البحرين خففت من التباين  بين وقع وزنيهما فساعد ذلك في عدم تبيني الفارق بينهما.

وكان ذلك التساؤل مبدأ اتجاهي للرقمي وصاحبني فيه طويلا وصولا لهذا الموضوع.

 

نعود إلى استهلالي للموضوع

 

أسموك باسم الأنبياء سفاهةً

الصدر = أسْ موْ كبسْ مل أنْ بيا ءِ سفا هةً = 2 2 3 2 2 3 1 3 3 = 4 3 4 3 ((4) 3

 

مستفعلنْ فَعِلُنْ  مُتَفْعِلُ  فاعلن   = 2 2 3 - 1 3 -  3 1 1 – 2 3

نزيل الحدود بين الأرقام الممثلة للتفاعيل

 2 2 3 1 3 3 1 1 2 3 = 4 3 1 3 3 1 3 3 = 4 3 ((4) 3 ((4) 3 = الكامل

 

ومثل ذلك :

مستفعلنْ فَعِلُنْ  مُتَفْعِلُ  قعْلُنْ   = 2 2 3 - 1 3 -  3 1 1 – 2 3

نزيل الحدود بين الأرقام الممثلة للتفاعيل

 2 2 3 1 3 3 1 1 2 3 = 4 3 1 3 3 1 3 3 = 4 3 ((4) 3 ((4) 3 = الكامل

 

لنتأمل الجدول التالي

 

البسيط

2

2

3

2

3

2

2

3

2

2

البسيط المحور/الكامل

2

2

3

1

3

1

2

11

2

2

2

2

3

1

3

3

1 3

 

 

 

2 2 3 2 3 2 2 3  2 2 = البسيط  ( مستفعلن فاعلن مستفعلن فعْلُنْ )

2 2 3 1 3 1 2 11 2 2 = الكامل بدلالة البسيط (مستفعلن فَاعلن مُستَفْعِلُن فعْلُنْ )

حل التغير في المقاطع التي تحتها خط حيث تحولت( 2 3 2 2 3 = فاعلن مستفعلن ) إلى  ( 1 3 3 1 1 = فعِلُن متفعلُ  بتعبير البسيط أو متفاعلُن مُتَ بتعبير الكامل )

 

وهذا التغيير يخرج البيت من بحر البسيط إلى بحر الكامل.  وبعبارة أخرى هو يخرج من البحر ولا يخرج من الشعر.

 

إن كانت هذه حالة خاصة بين البسيط والكامل فهي صدفة لا تستحق هذا العناء، ولكن إن كانت مطردة في مجال معين فهي تستحق الاهتمام

 

فهل هذه حالة متفردة بين البسيط والكامل ؟ أم أنها تنطبق على سواهما ؟

 

قد يقول قائل هذا مستحيل لأن ( فاعلن مستفعلن ) موضع التغيير لا توجد في غير البسيط، وهذا متوقع ممن قامت حدود التفاعيل في ذهنه كحقيقة ثابتة تتخطى كونها حدودا اصطلاحية استنسابية فتحولت من وسيلة يتوصل بها إلى وصف للوزن يقربه في الذهن إلى حقائق ذات حدود حديدية تحول دون نظرة أشمل تتخطاها أو تخترقها ( وما أشبه الحدود بالحدود )

 

لنرَ إن كان هذا يطّرد في غير البسيط

 

الطويل 3 2 3 4 3 2 3 4 واتباع التغير المذكور يعني تحول

2 3 4 3 إلى 1 3 3 1 1

 

الوزن الأصيل = 3 2 3 4 3 2 3 4

الوزن المحور = 3 1 3 3 1 1 2 3 4 = 3 1 3 3 1 3 3 4 = مفاعَلـَتن مفاعَلـَتن مفاعلـْتـُنْ

وهو الوافر التام

 

وهنا لا فرق رقميا بين التغيير الذي طرأ على البسيط فنقله إلى الكامل وبين التغيير الذي طرأ على الطويل فنقله إلى الوافر التام.

ولكن التعبير بدلالة التفاعيل  يقتضي أن نعبر

عن الأول ( البسيط للكامل ) بالقول : تغيرت (فاعلن مستفعلن) إلى( فعِلن متفعلُ )

وعن الثاني ( الطويل للوافر ) بالقول : تغيرت ( لن مفاعيلن فعو ) إلى ( لُ مفا علن فَعُ )

 

وهنا بعض التساؤلات

1-  يقول  الدكتور إبراهيم أنيس في كتابه موسيقى الشعر ( ص0 190- 191)  ما يفيد أن البحور التالية ( الطويل ثم والكامل والبسيط ثم الوافر والخفيف ) هي البحور القومية التي استحوذت على أغلب الشعر العربي لدرجة يمكننا اعتبارها البحور القومية .فهل في هذا الاطراد في التغيير ذاته الذي يتم به  الانتقال من زوجي الطويل والبسيط من جهة  إلى الوافر والكامل من جهة أخرى ما يومي إلى علاقة ما بينها تجعلها دون سواها أقرب للذوق العربي

2-  هل يمكن أن نستنتج من ذلك أن دائرتي المختلف ( البسيط – الطويل – المديد ) والمؤتلف ( الكامل- الوافر ) من أصل واحد أو أن إحداهما تطورت من الأخرى

المديد = 2 3 2 2 3 2 3

1 3 3 1 1 2 3  = 1 3 3 1 3 3  = مجزوء الكامل

3 – هل ينطبق هذا على غير هذه الدائرة

 

الرمل = 2 3 2 2 3 2 2 3  بتطبيق القاعدة نحصل على

1 3 3 1 1 2 3 = 1 3 3 1 3 3 4 3 = الكامل

4- هل ثمة تغييرات كبيرة سوى هذا بين البحور ؟ ربما والأمر يحتاج إلى دراسة

5- هل ثمة تغيير أكبر يشمل عددا أكبر من المقاطع بين بعض البحور ؟  ربما والأمر يحتاج إلى دراسة

6- هل ترى قارئي الكريم أهمية شمولية الرقمي في التناول العروضي؟. آمل ذلك.

 

هل كان يمكن استخلاص مثل هذه العلاقات من خلال التفاعيل ؟

 

التمرين 9

هات عجز بيت من البسيط على الوزن 4 3 2 3 4 3 2 2

وحوله إلى الكامل 4 3 1 3 3 1 3  2من خلال اتباع نمط التغيير السابق بأقل تغيير ممكن في اللفظ ثم أعد نظم الصدر على أي صورة تناسبك ليكون البيت كله من الكامل

 

انطلاقا من تحويل 2 3 4 3 ...2  إلى  1 3 3 11 ...2

تتحول 2 3 4 3 2 إلى  1 3 3 1 3

ليلاحظ القارئ أنه بعد إضافة  2 يصبح التحول وكأنه بلغة التفاعيل تحويل

فاعلاتن فاعلاتن إلى متفاعلن فعِلُنْ

 

هي الأمور كما شاهدتها دولٌ            من سرّه زمَنٌ ساءته أزمانُ

                                        من سرْ رهو زَ منن سا ءتْ هأَزْ ما نو

 

3 3 1 3 4 2 1 3                            2 2 3 1 3 2 2 3 2 2

 

من سرْ رهو زَ 1 -  منن 3 – سا 2 -  ءتْ  2- هأَزْ 3 ما 2 - نو

يتحول إلى  ( الرمادي محذوف )

من سرْ رهو زَ 1 -  منن 3 – سـا 1 -  ءَ تْ 2- هأَ زْ 11 ما  2 - نو

من سرّه زمنٌ سأتهُ  أمانُ = 4 3 1 3 3 1 3 2 = 4 3 ((4) 3 ((4) 2

نحل كلمات محل أخرى على وزنها لتعطي معنى ما

من سرّه زمنٌ سأتهُ  أمانُ (و)

من سرّه زمنٌ دهاه زمانُ

 

نعدل الصدر نظما فنجعله ..............وهي الأمور كما ترى بتداولٍ

فبصبح البيت من الكامل

وهِي الأمور كما ترى بتداولٍ           من سرّه زمنٌ دهاه زمانُ

((4) 3 ((4) 3 ((4) 3                4 3 ((4) 3 ((4) 2

تكتمل الفائدة من الدورات السابقة بفهم  ما يلي :


1- تكثيف العروض :

 

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/taktheef


2- تداعيات دائرة (د- المشتبه) :


YouTube Video


 3- الخليل وماندلييف 



 https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mendeleev

 
4- منهج الخليل في مجهر الرقمي 



5- رواية التخاب 



التمرين – 10

هذه  نهاية دورات البحور، والمفترض أن  بعض من أنهوها سيعبرون إلى ما بعد الدورات  أعني الدورتين  التاسعة والعاشرة، اللتين تشكلان بوابة العبور من (العروض) إلى (علم العروض) ويشكل هذا التمرين نوعا من التأهيل لذلك.

المطلوب أن يكتب الدارس شئيا ما  سواء كان تعليقا أو  سؤالا أو نقدا أو نفيا  مشاركة واحدة متعلقة بمضمون ما من موضوعين من المواضيع  التالية أو  من أحدها وآخر من سواها :


 1 - تكثيف العروض ... 2 - تداعيات دائرة المشتبه ...3-  الخليل وماندلييف ... 4 - منهج الخليل في مجهر الرقمي  5- الفرق بين العروض وعلم العروض  6- المنهج واللامنهج  7- الرقمي قبس من نور الخليل. 8 -  رواية التخاب 

روابط  هذه المواضيع وسواها :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=91044#post91044

بما يفيد أنه  اطلع  اطلاعا معقولا  عليهما.

 


حضرة الدارس الفاضل في منتدى الرقمي

تقديم العروض الرقمي  في المنتدى  أخذ وعطاء. ونجاح المنتدى يقاس بتحقيق ذلك، حتى لا يتوقف على حضور شخص بعينه أو غيابه.

يؤمل منك أن تهتم  بمن يأتي بعدك وتساعدهم كما ساعدك غيرك. وأن  تكون ممن ياخذ ويعطي.  وأن لا  تكون ممن يأخذ ولا يعطي.

لتشجيع ذلك ، يطلب منك مساعدة سواك ممن ياتي بعدك في هذه (الدورة االسادسة) والتصحيح لهم  فيها فيما أقله  أربع مشاركات.

فإن لم  يوجد دارسون فالمشاركة والتفاعل مع  مشاركات الآخرين  حولها .

آملا أن يتم  ذلك قبل انتقالك للدورة التالية.

يرجى من الأساتذة الكرام متابعة  ذلك ومراعاته.

وأنا شخصيا سأتردد كثيرا في المشاركة في صفحات من لا يهتم  بسواه ولا يصحح لهم.

 بما في ذلك صفحات ومواضيع من تقدم من الأساتذة والمدرسين الكرام.


 
 
الصفحات الفرعية (1): d7
Comments