الخبب وشعراؤه

إيقاع الخبب

الخبب ليس المتدارك


الخبب لطيف في الإحساسْ     إيقاعٌ يأخذ بالأنفاسْ

زوجيٌّ، بزيادة حرفٍ      أو نقصٍ ينكسر المقياسْ

إلا  التسكين بآخره       فيصح، بذلك ما منْ باسْ


 

لعلّ ضررا عظيما قد لحق بإمكانية تطوير علم العروض نتيجة إغفال أهمية الخبب واعتباره مجرد حالة أو حالتين من حالات المتدارك. وحديثا فقط بدأ الانتباه إلى خصوصية الخبب وتميزه عن سائر البحور. وممن قرأت لهم فإنّ الدكتور أحمد مستجير أول من أشار إلى تفرده كإيقاع وليس كمجرد بحر، وإن لم يذكر ذلك صراحةً.

يتميز الخبب بأنه مكون من أسباب فحسب فلا وتد فيه. كما أنْ لا (زحاف – حذفَ )فيه بل يتكافأ السببان الثقيل والخفيف فيحل أحدهما محل الآخر مع ملاحظة أن نهاية العروض والضرب تقتضي أن يكون  السبب خفيفا ( على الأغلب في الصدر )  لعدم انتهاء الأشطر بمتحركات إلا في حالات نادرة كعروض المتقارب وعروض الهزج.\

الخبب ليس بحرا بل هو إيقاع قائم بذاته ولذا فهو خارج بحور الخليل.

البحر لا يكون إلا بتفاعيل ولا تفعيلة بلا وتد. والخبب لا وتد فيه، فهو مجرد أسباب خفيفة وثقيلة متكافئة يحل أي منها محل الآخر.


ولكن لو  افترضنا - جدلا -  أن وحدة إيقاع الخبب ( تفعيلته في رأي كثيرين، وذلك خطأ فلا تفعيلة بلا وتد )  هي فعْلُنْ =22 يكون لدينا للخبب الوحدات (التفاعيل في رأي كثيرين، وذلك خطأ فلا تفاعيل في الخبب بل أسباب متكررة  )  التالية الناجمة  عن أشكال إحلال سبب ثقيل محل السبب الخفيف

2 2 = 4 =فعْ لُنْ

11 2 = (2) 2 = ((4) = فعِ لُنْ

2 11 = 2 (2) = (4)) = فعْ لَنُ            (فاعلُ)

11 11 = (2) (2) = ((4)) فَعِ لَنُ – أو فَعِلَتُ=1111-(17-ص99)

تورد كتب العروض في شواهد المتدارك البيتين

ووجود القوس المزدوج في جهة ما يعني وجود السبب الثقيل بمتحركيه في تلك الجهة. وهذا يذكرنا بأنّنا عندما نرمز لمتَفاعلن بـِ((4) 3 نشير إلى الطبيعة الخببية لسببها الأول وذلك ضمن ازدواج انتمائه للإيقاعين الخببي والبحري.

 

1-إن الدنيا قد غرّتنا              واستهوتْنا واستلْهتنا            =22/22/22/22

2-أََبَكَيْتَ على طَلَلٍ طَرَباً     فشجاك وأحزنك الطّللُ            =31/31/31/31

 

ويبين بعضها أحكام العروض والضرب الخاصة بالمتدارك من هذين البيتين دون الأخذ بعين الإعتبار تغير كافة التفاعيل

عن تفعيلة المتدارك فاعلن= 2 3 إلى  فعِلن= 1 3 أو فعِلن =11 2 = 1 3 = (2) 2 ، وعليه يمكن أن ينسب البيت الثاني  إلى كل من

الخبب والمتدارك، بخلاف البيت الأول فهو من الخبب وهذا إيقاع قائم بذاته، والأدلة على ذلك:

1- أنه لم ترد فيه تفعيلة واحدة فاعلن=32 تامة  في حشوه أو عروضه أو ضربه

2-فعِلن=31 تأتي في بيت واحد مع فاعلن=32، فيكون الوزن من المتدارك ويمتنع دخول فعْلن=22 كما يمتنع دخول

فاعلُ أو فعْلِنُ = 2 11 = (4)).

3- وما من وجه يمكننا فيه إرجاعه فاعلُ =112 إلى فاعلن، إلا بافتراض وجود تفعيلة فاعِ لن =212 وعندها يجوز

أن تزاحف بما يمكن أن نطلق عليه كف الخماسي لتؤول إلى فاع لُ=112 ( فا=2،عِ=1،لُ=ا ) بعد حذف ساكن

السب الأخير . وفي ذلك - إن صح - دليل على افتراق البحرين لا توحدهما.

ولتوضيح ما تقدم خذ البيت    

يا ليل الصب متى غده   أقيام الساعة موعده

22/22/31/31    31/22/31/31

لو أدخلنا عليه فاعلُ ليصبح العجز:

هلْ نذُ الساعة موعده         2 1 1 /22 / 31/ 31

ولو أدخلنا عليه فاعلن ليصبح العجز:

هلْ قيام الساعة موعده             2 3 2 2 1 3 1 3 

فانظر الفارق في تقبله لـ فاعلُ=2 1 1 = 2 (2)  وتأبّيه على فا عـِـ ــلن=2 1 2  ، والأصل في هذا أن لا وتد في الخبب (1 2 ).

(يمكن النظر لهذا الوزن على أنه من موزون الخفيف 232-312-31 لمن يأخذ بالوتد المفروق أو من

الخفيف لمن لا يأخذ بالوتد المفروق)

الخبب إيقاع مستقل بذاته ولْنصفه (بالخببي) في مقابل الإيقاع (البحري) الذي يشمل كافة البحور.

وكمثال إليك البيت التالي وهو شاهد الخبن في المديد

ومتى ما يع منك كلاما              يتكلمْ فيجبك بعقْلِ

1 3 2 – 1 3 – 1 3 2 = فعلاتن فعِلن فعلاتن

ولو قطعناه على النحو = 1 3 – 2 11 – 2 11 – 22

= ((4) (4)) (4)) 4 لكان هذا من الخبب. والبيت فيه القابلية لكلا الوزنين.

وفي النص المحرف التالي هو من المديد فحسب لاحتوائه على الوتد في (32) في الصدر

إنّهُ (و) إنْ يع منك كلاما            يتكلمْ فيجبك بعقْلِ

2 3 2 – 1 3 – 1 3 2           1 3 2 – 1 3 – 1 3 2

 

ولو قرأنا (إنّهُ) دون إشباع للضمة الهاء لكان من الخبب لا غير لاحتوائه 2 11 في الصدر ويجوز حينئذ أن يحل

أي سبب خفيف أو ثقيل محل الآخر

2 11 – 2 11 -22- 1 3        2 2 – 11 2 – 11 – 2 2

إنّهُ إنْ يعِ مني كَلِماً                  يفْهَمْهُ (و) فيجيبُ بعقْلِ

ولو حاولنا توزيع المقاطع لتقارب تفاعيل المديد لكانت

2 1 3 – 1 3 – 2 1 3           2 2 2 – 1 3 – 1 3 2

وهذا ما أسمّيه (خبيب المديد ) ويمكننا اعتبار وزنه

= فاعلَتن فَعِلُن فاعِلَتُن        فالاتن فعِلُن فعِلاتن

 

وتحسن الإشارة هنا إلى أن إطلاق كل من الخبب والمتدارك على الوزنين المذكورين مسألة إصطلاحية

إذ أن كلا من الاسمين يطلق على كلا البحرين في الأصل، ولعل المتدارك ( المحدث )  أطلق في البداية على مكرر

فعْلن وفعِلن ثم ضُمَّ إليه مكرر فاعلن.

 

نرمز للسبب الخفيف ب 2

نرمز لسبب الثقيل ب (2)

نرمز للسبب الخببي التي يأتي خفيفا أو ثقيلا بالرقم  2 الأخضر أو 2 بخط تحته

وللمزيد من معرفة أهمية الخبب ضمن النظرة إلى وجود إيقاعين متميزين في الشعر العربي وتداخلهما

يرجع إلى التخاب في منتدى الرقمي.

 

 

قراءة إضافية :

 

http://sites.google.com/site/alarood/d2-1

 

 

مع شعراء الخبب

الخبب إيقاع قائم بذاته يتميّز بأنه كله من أسباب خفيفة  وثقيلة.

السبب الخفيف مثل (لا، لَمْ )، عبارة عن متحرك + ساكن = 1ه= 2

السبب الثقيل مثل ( لِمَ ، نَعَ ) عبارة عن متحرك + متحرك =11=(2)

وينجم عن ذلك

أنه لا وتد ولا زحاف في الخبب بل تكافؤ خببي يحل فيه السببان الخفيف والثقيل أحدهما محل الآخر.

 

ولكثير من شعراء الخبب شاعرية جميلة ، ترتدي ثوب الشعر ( المتخذ طابع إيقاع الخبب ) تارة وتخلعه أخرى أظنها تكون أجمل لو أسدلت ثوب الشعر على سائر أبياتها. وأجد عذرا للشعراء في ذلك لاستعمالهم فاعلن في الخبب، وذلك ناجم عن إلحاق الخبب بالمتدارك، وهو في واقع الحال إيقاع مستقل بذاته في مقابل الإيقاع البحري الذي يشمل البحور كافة بما فيها المتدارك، وللمزيد يرجع للرابط:

http://sites.google.com/site/alarood/d2-1

 

هذه بعض قصائد على الخببب أساسا مع التعديل الذي يسدل ثوب الخبب على سائر أجزائها.

ورأيت أن أخص هذا اللون لأهميته بموضوع مستقل سأضيف إليه بين الحين والآخر إن شاء الله.

 

 

 

1- قصيدة تأوهات أنثى

 للشاعرة :هند بنت سعد

 

http://www.anhaar.com/hind/qseed/anhaar.php?action=category&id=2

 

 

أتأوه في ليل الطرقات

أتَ أوْ وَهـُ في لَيْ لطْ طُرُ قا تي=(2) (2) 2 2 2 (2) 2 2
باحثةً عن ذاتي = 2 (2) 2 2 2 2

 

و فتاتِ ما يسمى أحلامي =(2) 2 3 3 2 2 2 2

و فتاتٍ يُسْمى أحلامي = (2) 2 2 2 2 2 2 2

و فتاتَ  يسمّى أحلامي =(2) 2 (1 1 ) 2 2 2 2 2

 

 

 

عن كاسر يهديني تجديدا لجراحي =2 2 3 2 2 2 2 2 2 (2) 2 2

 

عمن يفـُتـُقُ ماضي أتراحي=2 2 2 (2) 2 2 2 2
يؤلمني النزف الساري في جسدي = 2 (2) 2 2 2 2 2 2 (2) 2
يترنح في شتى الأصقاع!=(2) 2 (2) 2 2 2 2 2 2
******
قالوا هي أفعى تتلوى= 2 2 (2) 2 (2) 2 2
تعتصر ضحيتها لتفرغ جيبيه =2(2)(2) 2 (2) 2 (2) 2 (2) 2 2 2
من دنس الدنيا = 2 (2) 2 2 2


و تلعق شحمة أذنيه= 3 (2) 2 (2) (2) 2 2

ولتلعق شحمة أذنيه = (2) 2 (2) 2 (2) (2) 2 2


كي يُسَلّم لإرادتها أمرهْ= 2 3 (2) (2) 2 (2) 2 2 2

كي يُسْلِمَ لإرادتها أمرهْ= 2 2 (2) (2) 2 (2) 2 2 2

 

كي ينطلق بحنجرة مرتجفة=2 2 (2) (2) 2 (2) 2 2 (2) 2


يغني أحلى الكلمات = 3 2 2 2 (2) 2 2

ويغني أحلى الكلمات = (2) 2 2 2 2 (2) 2 2

يصوغ هواه لها..مجبورا = 3 (2) 2 (2) 2 2 2 2

ويصوغ هواه لها مجبورا = (2) 2 (2) 2 (2) 2 2 2 2
مقهورا = 2 2 2
بقوالب عدة = (2) 2 (2) 2 2
من خلف حجاب القلب ليأمن لدغة أفعى = 2 2 (2) 2 2 2 (2) 2 (2) 2 (2) 2 2

-------------------

2- قصيدة حكاية مخيم

للشاعر أحمد سليمان درويش

http://www.arabiancreativity.com/darwish.htm

 

حــكـــايـة مــخـيّــــم  . . .

 

يحكى أنًّ مــخّـُيـــــمٌ            مجروح  القلب  متَّيــمٌ

الصدر = يحْ كى أنُ نَمُ خيْ يَمْ= 2 2 2 (2) 2 2 = 7×2=14

العجز= مجْ رو حلْ قلْ بِمُ تَيْ يَمْ =2 2 2 2 (2) 2 2=7×2=14

سلبوا منه حبيبَتـهُ فــ       صــــــــــــــــار هـواهُ  أعـــظــــــــم

هنا عدة احتمالات منها

أن نلفظ حبيبته في الصدر  بدون إشباع حركة ضمير الهاء

الصدر=(2) 2 2 (2) 2 (2) (2) =7×2

وهنا ينبغي أن نشبع حركة  ضمير الهاء في هواهُ (و)

العجز2 (2) 2 2 2 2 =6×2=12

ولو قرأنا حبيبته بإشباع حركة الهاء

ةهذا يشكل اختلافا عن البيت السابق، فيجب أن يكون عدد الأساب في البيت 14 سببا ليتماثلا

ولو أشبعنا حركة هاء حبيبته لغدا الوزن

(2) 2 2 (2) 2 (2) 2 .....3 (2) 2 2 2 2

ولتحول الخلل هنا إلى الصدر لبدئه بالوتد 3 وهذا لا يجوز في الخبب فلا زحاف في الخبب ليتحول السببان 22 إلى 1 2 =3 وإذن نصلح الوزن بإذافة متحرك قبل الوتد ليغدو

1 3 = 11 2 = (2) 2

فيصبح النص

سلبوا منه حبيبَتـهُ (و)      فأصــــــــــــــــار هـواهُ  أعـــظــــــــم

(2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ......(2) 2 (2) 2 2 2 2

 

أضناهُ البعدُ طويـــلاً            والشوق  حنايا تُـضرم

فتقلَدّ منهُ سلاحــــــاً            مجهولَ ا لضربة مُبهم

و تَوسّلَ منهُ حصاناً            يمضي كعيون  تحلـــم

ناداها من تحت الأســــــــ......ــــــــــوار ولكنْ لم  تتكــــــلّم

2 2 2 2 2 2 2 ......2 (2) 2 2 2 (2) 2 2

هنا عدد الأسباب في العجز 8 وبذا يختل الوزن

ويصلح بالقول

ناداها من تحت السـو...... ر ولكنْ لم  تتكــــــلّم

2 2 2 2 2 2 2 ......(2) 2 2 2 (2) 2 2

 

فأحسّ بجمر يسري             من خفق فؤاد مُكلــــم

جمر يتوهّجُ حبـــــا                   و نداءً كي يتــقـــــــدّم

لبيك فلسطين ودوّى            فتطايرَ باب محــكـــــم

وتهَّدمَ عنها ســـور                    و القيد  كذاك  تحطّـــم

نتعّلم  حبا أ سمــــا                    حين  يحبّ  مــــخّيـــم

(2) 2 (2) 2 2 2 2 .....2 (2) 2 (2) 2 2

هنا العجز =6×2=12

ويصلح الوزن بالقول

يتعّلم  حبا أ سمــــا                    من كان  يحبّ  مــــخّيـــم

(2) 2 (2) 2 2 2 2 .....2 2 (2) 2 (2) 2 2

قد خاض لأجل حبيب           ألظى من نار مخيّـــــم

انظر قد صار رمادا                    أرأيتَ رمادا  يحلـــم ؟

وتمّزق صدراً ظهراً             لكن  بالــحب  تـرمــّـم

لم  يبق  منــه  شـئ            الآ  قـلبٌٌٌٌ  مـفـعـــــــم

2 2 3 3 2 ......2 2 2 2 2 2

الصدر غير خببي والعجز ناقص سببا

ويصلح الوزن بالقول

لا يبقى منهُ (و) شيءٌ .....إلا ذا القلب المفعم

2 2 2 2 2 2 2 .....2 2 2 2 2 2 2

لكنّ الحبّ   حبـــــاه            نصراً لا  يـتـثـلــــــــم

العجز = 2 2 2 (2 ) 2 2

6 أسباب

ويصلح الوزن بالقول

ألنّصرَ فلا يتثلم = 2 2 (2 ) 2 (2) 2 2  مع في قطع الهمزة من صعوبة لفظ

 

ووصالاً يُقصف دوماً           لكنْ  لا  يـــتهـــــــّد م

أيضا العجز 6 أسباب

يصلح بالقول:

 لكن هو لا يتهدّم = 2 2 (2) 2 (2) 2 2

 

تنشقّ الأرضُ ويبقى            في الأرض حياةَ أكرم

من يغلب قلباَ يهوى؟           من يهزم روحاَ تغرم؟
 

 

يُـحكــى  أنَّ  مخّـيم                    من مدنُ العالم أعظم

--------------------------------------------------------------------------

 http://www26.brinkster.com/skbrh/shmes.htm

 

قصيدة أغنية الشمس آخر قصائد الشاعر حسن دواس
القصيدة مرسلة من حسن دواس
الجزائر
douas_ahcene@yahoo.fr
أغنية الشمس
ها .. نام النوم وهذا الخافق – يا وجعي- يقظانْ ..
 
تنظر في ساعتك العطشى
 
للنهل الصامت من ساعات العمر..
 
أربع دورات بعد الصفر
 
والوقت يمر بطيئا..
 
ترشف قهوتك الباردة في صمت الصخر
ترْ شفُ قهْ وتًَ كلْ با ردَ ةَ في صمْ تصْ صخْ رْ
= 2 1 1 2 1 1 2 2 1 1 1 2 2 2 2 ه
2 (2) 2 (2) 2 2 (2) 1 2 2 2 2 ه
الرقم 1 لا وجود أصيلا له في الشعر فالإيقاع هنا خببي ولا مجال لزحاف فيه لنعتبر ساكنه محذوف.
يصح الوزن بالقول (التركيز على الوزن)
ترشف قهوتك الباردة على صمت الصخر

= 2 2 2 (2) 2 2 (2) (2)=ةَعَ 2 2 2 2 ه
 
- ما أبعدك اليوم أيا فجري!
 
تلفظها وتحلق في عالمك المترع بالأشجانْ
 
تبحث عن صدر يحميك من القهر
 
عن وطن فيه تختصر الأوطان
 
ويحط حمام القلب على الهدب ولا يخشى
 
فيه غمض الأجفانْ ..
 
تلفظها وتغوص إلى عالمك الطافح بالأحلام
 
تبحث عن لغم تتفجر فيه اللحظة ألف زمانْ
 
تبحث عن قلب .. عن دفء ..
 
*****
 
وتتيه..
 
فيهب نسيم
 
من نافذة القلب على الروح
 
ويحنط في غور الجرح مسامات النسيانْ..
 
يفتح نافذة للذكرى
 
تذكر في وله عطر حبيبتك..
 
....... الأولى
 
وشموخ غدائرها الجذلى
 
تذكر رقتها ..رونقها
 
وبراءتها..
 
كيف عصافير ..... كانت من راحتها
 
تلقط حبات الرمانْ
 
كيف دموع الفرح المتأجج تشعل لهفتها غزلا
 
حين على غصن ........ تلتقيانْ.
 
وتهزك ريح الذكرى
 
كم هي مؤلمة ريح الذكرى
 
فحبيبتك اليوم محاصرة
 
تشكو من نير الموت.. أباحوا خضرتها
 
لجراد الحقد..(ي)
 
وعصافير ٍ .... تاهت
 
فاستوطنت أسراب الغربانْ
فس تو طنت أس را بلْ غر با نْ
2 2 3 2 2 2 2 2 ه
 
لا وتد في خبب وعلامة (2 3 ) لا ترد في الخبب
القول : 
فاستوطنَ أسراب الغربان = 2 2 (2) 2 2 2 2 2 ه
يحقق الوزن والتعبير الأول أكثر قبولا لغويا 
 
 
*****
 
ويجيئك صوتي من قلب الأعماق
 
وبريق طلاوته الحبلى بالسحر
 
يذكي في قلبك جمر الأشواق
 
ويبوح لك الصوت الساحر بالسر ..
 
يا دهشتك الكبرى بالسر
 
يلفحك اللحظةَ جمري
 
تسري في عمقك أغنيتانْ
 
ويجيئك ثانية  صوتي
 
كخرير النهر
 
وهديل الموج
 
وأنغام  الشطآن..
 
الآن فقط تعرف كيف يبرعم طلع الحبر
 
كي تبيّض الأوراق..
 
الآن فقط تدرك كنه الإشراق
 
*****
 
وتفيق..
 
تسأل عن وطن الصوت
 
وعلى وجهك ألف رجاء
 
فيجيئك ثالثةً صوتي
 
أنا واحة جمرٍ وصلاءْ
 
وبحيرة وقدٍ
 
وغديرُ ضياءْ
 
أنا جوهر كل النور وصفوته
 
بيتي كل فؤاد مخضل بالحب
 
وطني كل الأوطانْ
 
يستهويني الظلُّ..
 
يعشقني دوار الشمس
 
أحضنه فيغار الفلُّ..
 
أقبل كل زهور الأرض وأعلو..
 
في شفتي قطر الورد
 
وعلى خدي الطلُّ
 
أنا قنديل الكلِّ..
 
وحين أطل فعلى الكل أطلُّ
 
على كوخ الفلاح  وأبراج  السلطانْ
 
لا أبيض أمقته..
 
لا أسود أهواه
 
الأبيض والأسود قي مملكتي  صنوانْ
 
أنا دفء العشق..
 
وتباريح الشوق
 
أطلع نجما وضاء من قلب الأكوانْ
 
مترعة أنواري بأريج الروح..
 
مفعمة بأهازيج البوح
 
تسري أنغاما نشوى
 
فتفيض حنايا الأرض بدفق الألحان
 
أنا تنهدة الصب ..
 
مجمرة القلب ..
 
وهج.....
 
وقد الصبوات الحرى ..
 
روح الشهب السكرى ..
 
ببريق الحب .. النبض.. الدفء أرتلها
 
أغمرها بشعاع الصفو وأسكبها
 
أنهارا تروي ظمأ الإنسانْ .
 
أغنيتي تشرق كل غروب بالألوانْ
 
وصباح الأحلام البيضاء الولهى
 
يحدوها مخضلا
 
بربيع الفرح  الوردي اللامع  كالجذلان
 
أغنيتي ترنيمة عصفور
 
أسكره  نيسانْ
 
يا شاعر تلك الأرض
 
يا وهجَ الحقِّ
 
وضمير الإنسانْ
 
وشح أحلامك بالنبض
 
بالحب..
 
ببريق الصدق المخضوضب بالعشق
 
وسيغمر أشعارك فيض من فيضي
 
تتوهج أحرفك الحبلى بالشجو و بالأحزان
 
تتوضأ من ينبوع الومض
 
فتصير قصائدك نورا .. لهبا
 
نغما يجرف أوحال الظلمة كالطوفانْ.
 
*****
 
يا شاعر تلك الأرض
 
يا ذاك الغارق في بحر الهذيانْ
 
إن صباح العمر اليوم هنا يلهو
 
وغدا يمضي ..
 
تتعقبه غيمات الزيف خيوط دخانْ
 
فاستنفرْ خيلكَ .. جندك وانهضْ
 
عبئْ عمقَكَ بالثورة والرفْضِ
 
فعناقيدُ الرفض (ي) أحلى فاكهة
 
والشعر النابض بالثورة أروع بستان
 
هذا الأبيض ، بدِّدْ كل الأبيضَ فيه
 
وتسربل ببياض الثلج
 
كُنْ كالأزرق عبئ قلبك بالموج
 
إن الأزرق للموج الهادر دوما ظمآنْ
 
استنفرْ خيلك .. حرفك وانهضْ
 
انهلْ وهجَ الصفوِ وكنه الصَّحْو
 
من رعشة أغنيتي السكرى
 
حين تهز القلب وتغزو أعماق الشريانْ
 
تم إن شئتَ فنَمْ
 
إن يصحو عمق الشاعر .
إن يصحُ (و) عمق الشاعر.
تناقض بين النحو والوزن
 
فلتنم العينان.
 
*****
 
وتفيق..تحاول لم شتاتك..
 
تستجمعك الأوراق..
 
تتعثر بين أناملك الثقلى علبة كبريت
 
تشعل سيجارة آخر ذاك العشق
 
تأخذ منها نفسين
 
تصحو من دهشتك العارمة (العارمتي – لفظاً)
 
يَرْمقُكَ الفنجَانْ..
 
لكن لا وقت الآن لشرب القهوةِ
 
فالخافق مخمور بضياء الأغنيةِ ( الأغنيتي لفظا )
 
قد لف جوانحه سحر العطر 
 
فما عادت تستهويه ( تستهويهي – لفظا) قطف الخدر
 
و أسرار الإدمانْ..
 
لا وقت الآن لشرب القهوةَ
 
لا وقت لقرض الشعر 
 
مزِّقْ أشعارك كاملةً
 
ستطل على الأرض العطشى
 
بعد قليل أغنيتي
 
أروع ما غنت شفتانْ
 
فاكسر أقلامك .. قمْ ..
 
حطم أغلالك ..هشم أسوارك
 
وانسف هاتيك القضبانْ
 
فقصيدتك الحلمُ سَرابٌ
 
أن تكتب أو لا تكتب معضلةٌ..
 
فالأمر غدا  سيانْ..
 
قمْ يا شاعر تلك الأرضِ
 
وشِّحْ أحْلامَك بالوَمضِ
 
اخرجْ من وهْمِك .. من سجنك
 
من أرضك .. من كل الأزمانْ
 
أخْرجْ .. حَدِّقْ في الأفقِ تَرَى
 
جدول أغنيتي ينساب إلى الروح
 
لحنا سحريا دفاقا  كالنهر النشوانْ
 
ولعل السر يسكنك
 
فتجيش حناياك ببعض
 
من مكنونات الكون
 
وتلف شظاياك فيوضات من فيض 
 
وإذ ذاك فقط..
 
تغدو سرا يجري في لجته
 
عبق الوجدانْ
 
إذ ذاك فقط ..
 تغدو  نصفي إنسانْ.
********

 

 

مواضيع حول الخبب

http://arood.com/vb/showthread.php?p=44674#post44674

**

مواضيع عروضية  عامة

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/r-10

  

 

 

Comments