تقرير كشف تسربات المياه 0500478307

تقرير كشف تسربات المياه

تقرير كشف تسربات المياه يهدف إلى اكتشاف الأسباب الخفية التي تؤدي إلى خروج المياه من مسارها داخل المواسير لتتسرب بداخل الجدران أو الأرضيات أو تسرب المياه من الأسقف، ويعتبر هذا التقرير مهم عند طلب التقرير من شركة المياه الوطنية ويعتبر تسريب المياه من الأمور المؤرقة التي إن حدثت فهي تنبأ بمشكلة كبيرة تؤدي إلى تلف البنية التحتية سواء أسقف أو أرضيات أو جدارن بالإضافة إلى انتشار المياه وترشيحها داخل الحوائط مما يؤدي للتلف التعفن السريع.

تقرير كشف تسربات المياه

تسريب المياه هو بالضرورة مشكلة تحتاج لتدخل سريع لتدارك الموقف قبل تشبع الأسقف أو الجدران أو الأرضيات بالمياه نتيجة التسريب وخروج المياه عن مسارها الطبيعي والذي يحجمها بداخل المواسير والخزانات مختلفة الأحجام والأنواع والأشكال.

يعتبر المسار الطبيعي للمياه هو خط سير دائم للمياه بانسيابية داخل المواسير التي تدفن في الأرضيات والحوائط ولا يبرز منها غير فتحات استقبال المياه أو الصنبور والأمر ذاته ينطبق على الخزانات، وعند حدوث أي تلف أو خلل في خط السير تتسرب المياه بداخل الجدران لتتشبع بها، ولهذا التسريب أسباب عدة منها:

    • تعرض الطبقات الداخلية أو الخارجية للمواسير والخزانات للتآكل بفعل الشمس والعوامل المناخية والتي تمثل خط السير الطبيعي لتدفق المياه مما يؤدي إلى خروجها عن المسار وتسربها بداخل الجدران داخليًا ومع زيادة التسريب تبدأ في الظهور على الطبقة الخارجية للجدران.

    • نفاذ مياه الأمطار من اللواصق السيليكون التي تبطن الغلاف الخارجي للنوافذ وخاصة الألوميتال مما يؤدي لتسريب المياه إلى الداخل وتشبع الجدران بها.

    • وجود خلل أو ضعف في الأرضيات وخاصة أرضيات الأدوار العليا التي تستقبل مياه الأمطار ومع تكاثر المياه تتسرب إلى داخل المباني عبر شقوق الأرضيات وتأكل الطبقة العازلة.

    • عدم وجود مواد عازلة في الأرضيات وخاصة أرضيات المطابخ والحمامات مما يؤدي إلى تسريب المياه إلى الأدوار السفلية عن طريق التنقيط أو انسياب المياه وتدفقها مع استمرار التسريب لمدة طويلة.

كشف تسربات المياه والنتائج التسريب

    • تبدأ نتائج تسريب المياه بالظهور بشكل طفيف في بداية التسريب وتأخذ شكل البقع الفاتحة نتيجة تشبع الجدران أو الأرضيات بالمياه، ثم تبدأ البقع بالاتساع لتتصل ببعضها البعض مكونة بقعة كبيرة وداكنة اللون.

    • تسرب المياه النقية أو غيرها على الأرضيات وخروجها من بين الحوائط في صورة تنقيط دائم.

    • عندما يتشبع المكان بالمياه تبدأ الدهانات بالتشقق والانفصال عن الطبقة السفلية وتبدأ في الانهيار والتساقط.

    • تغير ألوان الحوائط والأرضيات والأسقف نتيجة التفاعلات التي تم بين عناصر المياه والمواد المكونة للجدران.

    • مع زيادة فترة التسريب وعدم معالجته تبدأ ظهور طبقات من العفن الأسود والأخضر وتشويه كامل للجدران.

    • حال وجود أي نوافذ خشبية يتم تآكل هذه النوافذ بعد تشبعها بالمياه.

    • يلاحظ الفرد زيادة مبالغ فيها في استهلاك المياه عن المعتاد نتيجة التسريب الدائم للمياه حتى مع عدم استخدام المياه بشكل طبيعي.

كيفية حل مشكلات تسريب المياه

تقرير كشف تسربات المياه هو شيء أساسي لمواجهة تسريب المياه وكلما كان تدارك الموقف واكتشاف التسريب سريعًا كلما تم تدارك الموقف وحماية المكان بالكامل وحل المشكلة قبل تفاقمها، ويتم حل اكتشاف تسريب المياه وحل المشكلات المترتبة عليه على النحو التالي:

    • حال تأثير التسريب على الطبقة الأسمنتية الخارجية للجدران فيفضل إزالة هذه الطبقة بالكامل وإعادة هذه الطبقة من جديد.

    • عند اكتشاف تسريب المياه من الخزانات العلوية أو الأرضية للمياه يجب فحص الخزان بالكامل ويتم تدارك الجزء المتسبب في التسريب وإعادة لحامه بطبقة سميكة لمنع التسريب.

    • استخدام مادة الأيبوكسي لعزل جسم الخزانات وجعلها أكثر قدرة على تحمل المياه دون التعرض للتلف أو التسريب.

    • يجب اللجوء إلى أحد شركات كشف تسريب المياه وذلك للاعتماد على ما لديها من خبرات ومعدات بإمكانها الإسراع بالفحص الكامل واكتشاف مكان التسريب وعلاجه في أسرع وقت.

    • يجب الحرص على تأهيل البنية التحتية للمنشأت والمباني بوضع طبقات عازلة سميكة في الأرضيات والحوائط وخاصة الحمامات والمطابخ والأماكن الأكثر عرضة للمياه.

أخطار مشكلة تسريب المياه

يجب توخي الحذر عند التعامل مع مشكلة تسريب المياه لما لها من أخطار جسيمة على المنشآت وأضرار بالغة بشكل عام، تستدعي الاكتشاف المبكر لها عبر تقرير كشف تسربات المياه بشكل مفصل بحيث يتم تجنب مشكلات تسريب المياه والتي تتحدد في:

    • تلف الجدران وانهيار الطبقات الخارجية لها وظهور التصدعات والشقوق في الأسقف والأرضيات والحوائط.

    • تلف الدهانات وظهور البكتريا والفطريات في صورة تعفنات واضحة يجب التعامل معها بحذر وإلا تتسبب في العدديد من الأمراض من خلال الروائح الكريهة التي يتم استنشاقها.

    • حال تسريب المياه أسفل الأرضيات قد يصل الأمر إلى انهيار المباني بالكامل بعد تشبع الأرضيات وأساس المنشأة وتعرضه لتصدع ومن ثم قد يسقط المبنى بالكامل.

    • قد يصل الأمر للتعرض للماس الكهربائي جراء وصول المياه المتسربة إلى أسلاك الكهرباء ومخارج التيار الكهربائي، مما يؤدي إلى تلف الأسلاك وتسرب الكهرباء إلى الأسطح والتي تعد أشد نتائج تسريب المياه خطورة والتي تؤدي إلى فقد الأرواح.

    • التكلفة الباهظة التي يتكبدها أصحاب العقارات جراء تسريب المياه حال عدم تدارك الأمر في وقت مبكر، بالإضافة إلى ارتفاع استهلاك المياه وارتفاع مبالغ الفواتير.

    • حرمان الأفراد من الحصول على القدر الكافي من المياه نتيجة تسرب المياه وعدم سيرها في المسار الطبيعي وخروج المياه بشكل عشوائي في مكان آخر.

تسريب المياه أزمة حقيقية تخف حدتها كلما كان الاكتشاف مبكرًا ومن خلال شركة رائدة في اكتشاف افضل شركات تسريبات المياه لحل المشكلة في وقت سريع ومنع تفاقم الأزمة.