العواصف الأسيرة

كلمات: محمد حسيب القاضي

ألحان: مهدي سردانة

السجن للرجل

والقيد للبطل

فليأكل السوط لحمي

وليعب دمي

ما همني ألمي

السجن للرجل

*

فلتشحذوا كل سكين على عنقي

ولتقطموا شفتي

فالنار في رئتي

ضاقت بعاصفتي

جدران معتقلي

وتصرخ النار يا سلاسلي اشتعلي

السجن للرجل

*

جاء الرفاق فيا زنزانتي احترقي

يعلقون بحبل السوط جلادي

وينسفون زنازيني وأصفادي

فيا يدي انطلقي

إنطلقي

As-sijnu li 'r-rajuli

wa 'l-qaydu li 'l-batali

fa 'lya´kuli 's-sawta laħmî

wa 'lyacibba famî

mâ hammanî alamî

as-sijnu li 'r-rajuli


fa ltashħadhû kulla sikkînin calâ cunuqî

wa ltaqtumû shafatî

fa 'n-nâru fî riátî

dâqat bi câsifatî

judrânu muctaqalî

wa tasruxu 'n-nâru yâ salâsilî 'shtacilî

as-sijnu li 'r-rajuli


jâá 'r-rifâqu fa yâ zinzânatî 'ħtariqî

yucalliqûna bi ħabli 's-sawti jallâdî

wa yansufûna zanâzînî wa asfâdî

fa yâ yadî 'ntaliqî

intaliqî

في نشيد "العواصف الأسيرة" يمنح المناضلين درسا وخبرة؛ فالسجن للرجال والقيد للأبطال:

السجن للرجل.....والقيد للبطل

فليأكل السوط لحمي... وليعُبَّ دمي

ما همني ألمي

السجن للرجل

والقيد للبطل

وهو يطلب من عدوه أن يمعن فيه تعذيبا وتقطيعا فلن يرى منه إلا الصبر والصمود، وأن العدو وزنازينه هي التي ستضيق به ذرعا فيقول:

ولتشحذوا كل سكين على عنقي

ولتبتروا شفتي

فالنار في رئتي

ضاقت بعاصفتي

جدران معتقلي

السجن للرجل

والقيد للبطل


مسعد زياد

قراءة في أغاني شاعر الثورة والدولة محمد حسيب القاضي