الصفحة الأولى

(قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ  )

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ)

كلمة الموقع

الحمد لله الواحد القهار مقدر الأقدار مكور الليل على النهار وفقنا فجعلنا من عباده الموحدين الأبرار وأنار قلوبنا بالأنوار وأنقذنا من دنيا العبيد فكنا من الأحرار تمسكنا بعقيدتنا في جميع آناء الليل والنهار فلا وهنا لما أصابنا من الهجر والمعاداة في الأمصار ولا استكنا مع تجرعنا مرارة الغربة في الأقطار فاللهم ارفع قدرنا واجبر كسرنا واجعلنا من الأنصار وممن تحلى بحلة  الأخيار وتأهب لدار القرار.

فقد أنقذتنا ربنا بنور العلم من ظلمات الجاهلية وهديتنا بالسراج المنير عن الوقوع في براثين الضلالة وأقمت لنا البراهين في أبين دلالة بعدما كنا نخبط خبط عشواء ونتيه ولا نبالي لحمل الأعباء فنغرق في الأهواء ونسبح في بحار الوهم ونقيس بالقياس العقيم ونحسب أنفسنا على الصراط المستقيم. حتى رفعنا أيادي الاضطرار وسلكنا مسالك الافتقار فتداركتنا يا رحيم يا رحمان بلطفك فأصبحنا من الموحدين الأبرار الذين علموا لأجل ماذا خلقتهم يا عزيز يا غفار. فالحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغي لجلال الله وعظيم سلطانه.

 وإيمانا منا في وجوب تبليغ الهدى ونشر عبير الهداية حتى نكون دعاة إلى الله على بصيرة ونهدي الناس هداية الدلالة كما هدانا الله هداية التوفيق جاء عملنا هذا. فاسأل الله تعالى أن ينفع به الزائرين ويغفر لنا ما كان فيه من نقص أو تقصير فلا كمال إلا لله تعالى ولا عصمة إلا لنبيه عليه الصلاة والسلام.

 فما كان من توفيق فهو من الله وحده وما كان من سهو أو شطط فهو من نفسي ومن الشيطان والله ورسوله منه براء والحمد لله رب العالمين.