almurran2us@gmail.com 


لم تزل عيناكي أرجوحتي ولم أزل ولد  

friday 17-04-09

 
 عن الحجاب

لماذا فرض علینا الحجاب ؟ وما هی فائدته ؟
الکثیر منا یسأل عن الحجاب و انه لیس من العدل ان اتحجب

لکی لا تحدث اثاره عند الرجال ،

لماذا لا یغض الرجال نظرهم و تعیش النساء براحه اکثر ؟

سنشرح الحجاب عن طریق علم الطاقه ، ولکن قبل کل شیئ

ارید ان اوضح القلیل عن المقامات السبعه .

ما هی المقامات السبعه ؟ المقامات السبعه هی نقاط افتراضیه وضعها علماء العرفان لربط الاجسام السبعه ببعض و لهذا یقال انها لیست نقطه بل هی حفره ویمکن ان تکبر او تصغر

فی مواقف مختلفه .
هذه النقاط هی سبعه و تبدأ من تحت الاعضاء التناسلیه الی الرأس .

وضع العلماء علامات و اشکال و اسماء و عطور والوان لتعبر عن هذه المقامات و ربطوها ببعض الحالات النفسیه او المرضیه .

المقام الاول : الجنس والخوف
المقام الثانی :الموت و الولاده
المقام الثالث : العلاقات العامه(الثقه و الغضب )
المقام الرابع : الحب و التسامح و الکره
المقام الخامس : الحکمه و الثرثره
المقام السادس : البصر و البصیره
المقام السابع : الوصل و الفصل
هناک طاقه تسمی الکندالینی و التی تستطیع ان توحد المقامات للوصول الی المقام السابع .

هذه الطاقه لا تتحرک الا بالجنس او بعض انواع التأمل او رکوب الخیل ( علموا اولادکم رکوب الخیل ) . المرأه تحتاج الی رجل حتی تحرر هذه الطاقه ولهذا توجد عندها البکاره و تحافظ علیها الی الیوم الذی تجد فیه الرجل القوام و تمنحه هذه البتولیه لیحرک فیها هذه الطاقه التی ستستمر فی الصعود لتوصلها الی الله .

اذن اول مقام هو الجنس ، او بالاحری الزواج و بعد الزواج کل امرأه تفکر بالانجاب . لماذا ؟ لان الطاقه تکون قد وصلت الی المقام الثانی . و بعد الانجاب کل امرأه تحس بتغییر فی احاسیسها و علاقاتها مع الاخرین تحس بثقه فی النفس و ثبات اکبر و کأنها حققت شیئ عظیم ، هذا لان الطاقه وصلت للمقام الثالث. بعدها یکبر الطفل و یکبر الحب معه و کذلک التسامح و تری ان الرجل یخون زوجته وهی تسامح و تبقی لتحافظ علی ما لدیها ، هذا لان الطاقه وصلت للمقام الرابع و حین یکبر الاولاد یقولون ان الماما عندها الحکمه وهی تعرف کل شیئ هذا لان الطاقه وصلت الی المقام الخامس .
حین تصل الطاقه الی المقام السادس تحب المرأه ان تزور المقامات و تحج حتی تصل للوصل .

الحجاب او تغطیه المقام السابع لحفظ الطاقه و کذلک للتسریع من صعودها ، تماما کأنک تضع غطاء علی وعاء لتغلی فیه الماء بشکل اسرع . حتی الرجال کانوا یغطون هذه النقطه من الرأس و نری ان اغلب رجال الدین و الحکماء یضعون شیئ ولو بسیط علی هذه النقطه حتی تتحول الطاقه من الاعلی و تخرج بشکل حکمه من المقام الخامس .
ومن هنا فی سوره النور

والقواعد من النساء الاتی لا یرجون نکاحا فلیس علیهم جناح ان یضعن ثیابهن غیر متبرجات بزینه و ان یستعففن خیر لهم و الله سمیع علیم"

ما معنی هذه الایه ؟ اذا وصلت الطاقه عند المرأه الی المقام الخامس او السادس اذن لا تحتاج للحجاب لان الماء ستغلی من نفسها سواء بغطاء او من دونه .

تأملوا الایه جیدا .... اذا وصلت امرأه الی سن الیأس و لا تزال ترید ان تتبرج او تتزوج فهذا یعنی ان الطاقه عندها توقفت عند مقام الجنس و لم تتحرک فیها و اذا تحرکت لم تستمر بالصعود اذن هذه المرأه لا تزال تحتاج للحجاب .
اذن فریضه الحجاب هی لحفظ الطاقه الداخلیه و عدم اسرافها و لیست لعدم حدوث الاثاره عند الرجال .

و الان لنشرح الغسل علی نفس الاساس ؟ لماذا نحتاج الی الغسل بعد النکاح او الدوره الشهریه ؟

تذکر ان فی زمن الرسول لم یکن هناک سخانات لتسخین الماء و کان الاستحمام یکون فی النهر او من ماء البئر و الذی فی کلتا الحالتین تکون فیه الماء بارده فماذا یحد ث حین تسکب الماء البارد علی جسمک ؟ تتنفس بشکل عمیق ولیس مره فقط .. اقلها ثلاث مرات ....

حین تمارس الجنس تنزل الطاقه لتحرک اول مقام و تغذیه ، و الان نرید ان نصلی ماذا نفعل ؟ یجب ان نرفع الطاقه من المقام الاول ... کیف ؟ تغتسل بماء بارده و اذا لا تستطیع ان تتحمل الماء البارد اغتسل بماء عادی و قم بتمارین للتنفس العمیق و کانک اخذت حمام بارد .
اذا فهمت هذه الطاقه جیدا تستطیع ان تحس بالفرح دائما .

هناک الکثیر من النساء حین یدخلون فی عالم الروحانیات یدعون انهم لا یستطیعون ممارسه الجنس لانه شیئ غیر روحانی ... هذا غیر صحیح و هذه النساء یجب ان تتعرف علی هذه الطاقه و تتحکم فیها کما تشاء .