دور هازلدين في القيارة

               بقلم: الباحث والحقوقي
                      وليد الصكر
                     2018/3/2

 دور هازلدين Hazeldine Houses

القيارة هي احدى نواحي محافظة نينوى، وتشتهر بكثرة منابع البترول وعيون القير الممزوجة مع الكبريت، واثناء الاحتلال البريطاني للعراق عام 1917م، ارسلت فرق للتنقيب عن النفط ، والذي تلاها بإنشاء مصفى نفط القيارة والذي بوشر العمل فيه عام 1950م.
وقبل وصول المهندسين والخبراء للمنطقة، تم تشييد موقع لهم لاقامتهم شمال المصفى، ويتألف هذا الموقع من خمسة دور معزولة عن بعضها بمسافة حوالي 15 مترا، وتحتوي كل دار على 3 غرف وصالة ومطبخ، وعلى الطراز الغربي، وشيدت من مادة اللبن والجص، إضافة الى مسبح، كما تم بناء أيقونة على شكل هيكل صغير يعلوه صليب، كمعبد لسكنة الدور. كذلك وعلى بعد حوالي 2 كم شيد مركزأ للشرطة شرق تلك الدور، حيث صممت سقوف غرف المركز على شكل قباب، وكان بناؤه من مادتي الحجر والجص، وبشكل طولي، وقد اطلق على هذا الموقع  منطقة دور هازلدين. وفي فيضان نهر دجلة في سبعينيات القرن العشرين، كان الموقع عامرا حيث لجأت اليه بعض عوائل العاملين في المصفى الذين داهمت قراهم وبيوتهم مياه الفيضانات وشغلته  واليوم لم يبقى منه الا بقايا أطلال.
وأصل التسمية ربما تأتي لأسم شخصية عسكرية او مكان سياحي كمنتجع او مؤسسة صحية ، واختيار الاسم قد يكون لغرض المراسلة لسهولته بين الموظفي الأنكليز.

المصدر:
1^ لقاء أجريته بتاريخ 2018/3/2 مع عدد من مواطني قرى القيارة بعضهم ممن كانت عوائلهم قد لجأت الى دور هازلدين وشغلتها اثناء فيضان نهر دجلة ودخول المياه الى دورهم وقراهم في أوائل السبعينات من القرن العشرين. 
Comments