علوم الحياة والأرض الإعدادي
Updated Apr 11, 2014, 1:06 AM
تمارين علوم الحياة والأرض الإعدادي
Use template

مرحبا بأعزائي التلاميذ والتلميذات في هذا الموقع المتواضع متمنيا لكم النجاح ومزيدا من التألق



                   
                                

التنوع البيولوجي


Sida



fumer tue.mp4


                  
الغش في الامتحان  وعواقبه
 
يعتبر اللجوء إلى الغش خرقا سافرا للضوابط والقواعد التي تنظم الامتحانات وإخلالا بالتعاقد التربوي والأخلاقي القائم 
بين التلاميذ وزملائه وأساتذته ،وهو يتنافى مع القيم التربوية والأخلاقية التي تسعى المدرسة إلى إرسائها داخل المجتمع.
بالإضافة إلى كل هذا ، قالغش سلوك يعاقب عليه القانون بمقتضى النصوص القانونية والتشريعية المتعلقة بزجر الغشفي الامتحانات والمبارايات المدرسية ، ومنها على الخصوص،الظهير الشريف رقم 060-58-1الصادر في ذي الحجة 1377
( 25 يونيو 1958) بشأن زجر الخداع في الامتحانات والمبارايات العمومية ،الذي ينص في بعض فصوله على:
 ـ اعتبار الخداع في الامتحانات والمباريات ، بمثابة جنحة يعاقب عليها القانون بسجن تتراوح مدته بين شهر وثلاث سنوات وبغرامة مالية.
ـ بطلان ما يحتمل من نجاح في المبارةأو الامتحان المرتكب فيه الخداع .
ـ اتخاذ إجراءات تأديبية في حق الخاشين.
بالإضافة إلى ذلك، أصدرت وزارة التربية الوطنية مجموعة من المذكرات في موضوع زجر الغش في الامتحانات المدرسية 
آخرها المذكرة الوزارية رقم 99 بتاريخ 8 مارس 1999 في موضوع الغش. ونصت هذه المذكرة على عقد مجالس تأديبية  
 للنظر في حالات الغش المعروضة عليها لاتخاذ القرارات الزجرية المناسبة ومنها منع الترشح لامتحان البكالوريا لدورات يتم تحديد عددها ، حسب الحالة، في حق كل من ضبط وهو يمارس الغش في الامتحان.
ولتجنب الوقوع في وضعيات ملتبسة لممارسة الغش ، نذكر دائما أنه:
   ـ يمنع منعا كليا الاستعانة بوثائق  غير تلك المنصوص عليها في ورقة الموضوع.
ـ  يمنع استعمال الآلات الحاسبة إلا في  الحالات المسموح بها ووفق التحديدات الواردة في ورقة الموضوع.
ـ يمنع منعا كليا إدخال الهاتف النقال  إلى قاعة الامتحان.
ـ يمنع منعا كليا تبادل الحديث  بين المترشحين أثناء  فترات إجراء  الاختبارات.
ـ يمنع منعا كليا تبادل أي ورقة أو وثيقة بين المترشحين أثناء فترات إجتياز الاختبارات.
ـ يمنع منعا كليا مغادرة قاعة الامتحان قبل انصرام نصف المدة  المخصصة للإختبار.



  

تعتبر مرحلة الشباب من المراحل الحساسة في العمر فخلالها يبني المرء شخصيته ويشق طريقه في الحياة.

وتتميز هذه الفترة من العمر بتحولات جسمية ونفسية واجتماعية تضفي نزعة اندفاعية  تؤدي في بعض الأحيان إلى تبني سلوكات غير سليمة  والتي تعتبر احد أهم أسباب الحالات المرضية والإعاقات والوفيات لدى الشباب



     بعض السلوكات المؤثرة سلبا على الصحة

vالتعاطي للمشروبات الكحولية

vالتعاطي للتدخين

vالتعاطي للمخدرات

vالعلاقات الجنسية غير المحمية

vالسياقة الخطيرة وعدم احترام قانون السير

vالسلوكات الغذائية غير السليمة

vالتدني في النشاط البدني وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام


vالاستعمال السيئ للأدوية

vالعنف

vالتعاطي للمشروبات الكحولية

                  


Comments