Founding Declaration in Arabic الخطاب التأسيسي

الخطاب التأسيسي لمؤتمر إرادة المرأة

 

المقدمة

نحو إرادة موحدة للنساء العراقيات يأتي انعقاد مؤتمر إرادة المرأة بعد مضي العام الأول من الاحتلال وقد حصدت العراقية في خضمه خسارات مضافة إلى خساراتها في أزمنة الحروب والحصارات أقساها خسارة الأمن النفسي والاجتماعي واضطرارها إلى تغيير أولوياتها:

قال رئيس اتحاد الأطباء النفسانيين العرب تعليقاً على مشهد اقتحام جنود الاحتلال المدججين بالسلاح والرعب لبيت عراقي كانت نساؤه يصرخن وهن يبحثن عن صدور الرجال(( المرأة العراقية أمست تبحث عن الأمن في رجالها وعشيرتها، وهي لن تهتم أبداً بمنظمات حقوق المرأة التي أتت بها الدبابات الأمريكية)).

ومن الأمانة الاعتراف بان المرأة هي أول الخاسرات في معسكر الخاسرين وآخر من يربح إذا ما صدقنا أن الاحتلال يترك لها حصة من الربح. تعليق الطبيب النفسي يحيلنا كيف تغير المرأة أولوياتها بعيداً عن مفهوم الحرية الذي جاء بوش بعشيرته العسكرية ليزرعه في رأسها......لقد هربت إلى صدر رجلها المكبل........وعشيرتها بحثا عن الأمن. انه مأزق المرأة العراقية مجدداً

تغيير الأولويات

من أهم السباب التي دعتنا نحن النساء العراقيات وقد جمعنا حصاد الخسارة إلى توحيد إرادتنا في مواجهة تحديات النهوض بواقعنا، الاحتلال و المعوقات التي خلقها وعلى رأسها: غياب الأمن النفسي والاجتماعي والقومي، وتحديات البطالة، والفقر، والجوع في غياب الأمن الاقتصادي، وتحديات الكرامة في سيادة الذل، وغياب العدل والديمقراطية والحرية.

وعليه فإنه يتوجب تقديم أولويات قضايانا كأهداف تجمعنا بغض النظر عن فوارق الجنس أو المذهب أو الدين أو العرق، كما تجمعنا خارج المصالح الحزبية و أولوياتها التي تخضع لمعادلات أضعفها معادلة المرأة، كما تجمعنا خارج عصبية القبيلة، و أية عصبية على هذا النمط، المرأة فيها حالة خاضعة وليست الطرف المكافئ لمعادلة المشاركة.

الأهداف

إيمانا بحتمية مشاركة المرأة في صناعة المستقبل العراقي وانطلاقا من ضرورة هذه المشاركة في التأسيس لمجتمع عراقي ناهض يسعى إلى سيادة الحرية و العدالة الاجتماعية والسلام والرفاهية وتكريساً للأهداف التي لا تنفصل عن تطلعات أية شريحة نسائية عراقية نؤكد أهدافنا المشتركة التالية:

· تفعيل دور المرأة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

· تحفيز طاقاتها الكامنة والزج بقدراتها في عملية صناعة المستقبل العراقي ليتحقق للمجتمع توازنه

· تمكينها من وسائل النهوض بواقعها

· تثبيت حقها في العمل مكسباً لا يجوز التنازل عنه

· تأكيد حقها في العلم ومواجهة العوائق التي تعيق استمتاعها بهذا الحق

· تأكيد حقوقها المدنية كما نصت عليه الشرائع السماوية- خارج الاجتهادات الضيقة –والشرائع الوضعية التي رفضت كل أشكال التمييز ضدها وضد الطفلة باعتماد مرجعية قانونية تحقق الشرط الموضوعي للنهوض بواقعها.

· خلق مناخ ديمقراطي صحي لتحقيق أمنها النفسي والاجتماعي والسياسي

· دعم جميع السبل لتصل كفاءتها بها إلى مواقع صنع القرار والمشاركة في رسم السياسات العامة والسياسات المتعلقة بالنهوض بواقعها

وقد أكدنا أن الأهداف التي تجمعنا و مختلف المنظمات النسائية التي تشكلت في مواجهة نتائج الاحتلال كما تجمعنا نحن النساء في مختلف شرائحنا الاجتماعية فإننا نؤكد الهدف الرئيسي لهذا المؤتمر وهو:

· توحيد إرادتنا نحن النساء العراقيات في مختلف ألوان الطيف و على اختلاف انتماءاتنا العقائدية والسياسية طوال ما وحدتنا أولويات قضايا المرأة.

· صياغة رؤية أمينة لأولويات مشاريعنا

· إيجاد وسائل كفيلة بان تجعل من إرادتنا قوة مؤثرة ضاغطة تلامس اتجاهات حركتنا كقوة قائمة بحد ذاتها من قوى المجتمع ولوناً ثابتاً من ألوان الطيف العراقي.

وصولا للوسيلة

دعونا لهذا المؤتمر من أجل أن تتباحث العقول النسائية ومعها عقول المتنورين من الشركاء الحاضرين معنا والمؤمنين باستحقاقات مشروع المرأة و لنصل معاً إلى ضرورة أن ينبثق عن هذا اللقاء:

1- هيئة تمثل إرادة المرأة قادرة على تبني مشاريعها وبرامجها و مهتمة بتفعيل هذه المشاريع والبرامج في خضم المشروع التنموي العراقي وفرض أولويات قضايا المرأة ضمن أولويات قضايا المجتمع

2- لجنة تنسيقية تمثل المنظمات و التيارات النسائية – خارج الهيئة – لتستنفر في مواجهة الشد العكسي للأحزاب والكتل التي تمثلها و التي قد تنحاز لمصالح أو أولويات سياسية تتراجع عن أولويات برامج المرأة أو تخضع لضغوط مختلفة الأسباب كالتوازنات العشائرية بما يضر بمصالح المرأة.

نرجو أن يجسد اجتماع المرأة في مؤتمر تأسيسي تمهيد الطريق لتوحيد إرادتها ويسهم في صياغة بيان إلى المجتمع ورسالة إلى المستقبل تؤهلنا للمشاركة الفاعلة في خلق بيئة صحية لطفلاتنا وأطفالنا ينعمون فيها بالخير والأمان و السلام و العدل والرفاهية. هي حصتهم واستحقاقهم في حضارة مؤنسة لا زمن فيها للحروب و الاحتلالات والديكتاتوريات و فاشية القوة الغاشمة و قوى الاستبداد.

 

الهيئة التحضيرية

بتاريخ 3/6/2004 في بغداد