Babylon..وحدائق بابل المعلقة ..والسر المحير لواحدة من عجائب الدنيا السبع ..!!






قديما..

علي ضفاف نهري الدجلة والفرات ..
وعلي يد السومريون ..

اقيمت واحدة من اكبر الحضارات رقيا في العالم القديم..

وفي دينة يعني اسمها ( باب الاله)..
مدينة قديمة.. اخرجت لنا واحدة من عجائب العالم السبع..

..مدينة بابل...

وحدائق بابل المعلقة..


فمن منا لم يسمع عنها!!!

..حدائق بابل.. ذلك الاسم الذي داعبني خلال الفترة الماضية كثيرا وهو مادفعني لتحصير هذا الموضوع الوثائقي والذي اتمني ان ينال اعجابكم...

سنبحر معا عبر عالم من الجمال والتاريخ.. والاصالة..!!
ونعرف حقا قدرنا نحن العرب ونفتخر بتاريخنا القديم الذي نجهل عنه كثيرا !!


والان اترككم مع الموضوع ..



Hanging Gardens of Babylon

..حدائق بابل المعلقة..


تعتبر حدائق بابل المعلقة إحدى عجائب الدنيا السبع, التي بناها نبوخذ نصر للملكة أمييهيا التي كانت تتشوق لحدائق وطنها ميديا و التي كانت محاطة بخندق مائي.

بنيت تقريبا 600 ق م في بابل بالعراق الحالي و وتعرف كذلك بحدائق سميراميس المعلقة.

وهي عبارة عن أربعة أفدنه علي شكل شرفات معلقة علي أعمدة ارتفاعها 75 قدما
كان يوجد بها ثماني بوابات وكان أفخم هذه البوابات بوابة عشتار الضخمة.



وقد سميت بالمعلقة لأنها نمت على شرفات القصور وشرفة القصر الملكي ببابل وذلك حوالي 600ق. م

..تاريخ وموقع البناء..

حديقة رائعة يقال بأنّها بنيت في القرن السابع ق.م. في منتصف صحراء بلاد ما بين النهرين القاحلة.
وكانت حدائق بابل المعلقة شهادة على قدرة رجل واحد إلى خلق واحة نباتية من الجمال وسط كآبة منظر صحراوي وذلك ضدّ كلّ قوانين الطبيعة.

..الملك الملك نبوخذنصّر من قام ببنائها كهدية ازوجته!
اوجد الملك نبوخذنصّر الحدائق كعلامة إحترام لزوجته سيمراميس التي، بحسب الأسطورة، إشتاقت إلى غابات وورود وطنها





..وصف لحدائق بابل..

قام الملك نبوخذ نصر اكراما لزوجته بتشيشيد صاحب الحدائق المعلقة وكان يريد أن يجدد مدينة بابل وذلك لتناسب جمال وفخامة وعظمة زوجته وكانت المدينة ذات :أسوار يبلغ ارتفاعها 350 قدماً وثخانتها 87 قدما وكان لهذه الأسوار مائة باب مصنوع من الذهب ولكل باب قوائم وسقوف من االذهب أيضاً.




وأعظم ما في المدينة الحدائق المعلقة أو الجنائن المعلقة .التي تعتبر فتنة وعجيبة الدول والعصور القديمة وقد بنيت على عقود الحجر النفيس المقدم هدايا للملك وفي الزراعة كانت طبقات تصلح لمختلف النباتات والأشجار والماء يرفع ويخزن في الطبقات العليا بصهاريج لسقاية الأشجار


أما البناء فيعد من أعظم الفنون المعمارية التي بلغتها بابل ونينوى وحيث تتصل الطبقات مع بعضها بدرج واسع وعنما ياتي الربيع وتزهر وتورق الأشجار والورود في هذه الارتفاعات في وسط أجواء الحرارة العالية تكون هذه الحدائق جنة في الأرض تنشر الرائحة العطرة والبرودة واللطافة لتستحق أن تكون من عجائب الدنيا السبع التي بناها نبوخذ نصر لكي تتمتع زوجته بهوائها وجمالها ورائحتها ولطافة جوها وخلابة منظرها


..وصف ساحر لحدائق بابل المعلقة ..!!



على أطراف مدينة بابل الأسطورية كان يوجد قصر الملك (نبوخذ نصر) بمساحاته الواسعة والذي تحيط به الأسوار العالية وفوقها أبراج للمراقبة، وبجانبه كانت مجموعة الحدائق المعلقة وهي من أروع المشاهد جمالاً وبهاءً

وسميت حدائق معلقة لأنها كانت ممتدة على شكل مصاطب مدرجة الواحدة فوق الأخرى ومحمولة على عوارض وأعمدة من الحجر والرخام، وكانت ترى من أي جانب من جوانب المدينة بسبب ارتفاعها الذي يبلغ حوالي 23 متراً، وكانت هذه المدرجات مزروعة بأشجار عالية من السنديان والبلوط الأخضر والصنوبر و النخيل والبرتقال والرمان، وكانت تتصل المدرجات فيما بينها بسلالم من الرخام الرائع التصميم، وكانت هذه الحدائق تسقى بالمياه على مدار العام عن طريق مجموعة من الأنابيب مما يجعل الجو رطباً ومنعشا،ً حيث كانت تدفع المياه من نهر الفرات إلى الأعلى



أما سبب إنشاء هذه الحدائق فيقال أن الملك (نبوخذ نصر) قد أمر بتقديم هدية لزوجته الملكة (أميتس) والتي كانت قد شعرت بالملل في بابل لأنها من بلاد خضراء جميلة حيث كانت أميرة من بلاد (ميديا) فأراد الملك أن يقدم لها هذه الحدائق لتسليتها وحتى لا تفتقد روابي بلادها ولا تشعر بالغربة وكان ذلك قبل حوالي 2100 عام تقريباً. ولكن هذه الحدائق لم يعد لها وجود الآن وانهارت بعد حكم الفرس وسيطرتهم على بابل.



كانت الحديقة من جمالها وروعتها الخلابة كانت تدخل المرح والسرور إلى قلب الانسان عند النظر إليها.
زرعت فيها جميع أنواع الاشجار، الخضروات والفواكهة والزهور وتظل مثمرة طول العام وذلك بسبب تواجد الاشجار الصيفية والشتوية ووزعت فيها الثماثيل باحجامها المختلفة في جميع أنواع الحديقة ...

وكانت الحدائق وسطية ومحاطة بحيطان المدينة وبخندق مائي لصدّ الجيوش الغازية. هناك بقايا شكّ ،على أية حال، بين المؤرخين وعلماء الآثار بالنسبة إلى حقيقة وجود هذه الجنة المفقودة أبدا، إذ ان اعمال التنقيب في بابل لم تجد أثرا جازما لها.





.. تفسيرات و تخطيطات وتصورات لحدائق بابل المعلقة ..

حدائق بابل المعلقة، تفسير آشوري


حدائق بابل المعلقة، تصور من القرن السادس عشر.



حدائق معلقة، تفسير من القرن الحادي والعشرين


حدائق سميراميس، تفسير من القرن العشرين





..مدينة بابل .. المدينة التي وجدت بها الاسطورة!



تعتبر عاصمة المملكة البابلية لإمبراطوريتين بابليتين. وكان السومريون أقدم سكان بلاد بابل.
وتقع مدينة بابل مدينة قديمة بأرض الرافدين،أي نهر دجلة والفرات.

و قد ورد ذكرها في القرآن الكريم " وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت"
وكانت المدينة مركزًا دينيًّا وتجاريا لبلاد بابل.

معني كلمة بابل:



كلمة "بابل" في اللغة الأكادية تعني "باب الإله".
و قد سماها الأقدمون بعدة أسماء منها "بابلونيا"، أرض بابل ما بين النهرين وبلاد الرافدين.

وصارت بابل بعد سقوط سومر قاعدة إمبراطورية بابل ، وقد أنشأها حمورابي حوالي 2100ق.م ، امتدت من الخليج العربي جنوبًا إلي نهر دجلة شمالا.وقد دام حكم حمورابي 43 عامًا ازدهرت فيها الحضارات البابلية حيث يعد عصره العصر الذهبي للبلاد العراقية.
كانت تقع على ضفتي نهر الفرات بالقرب من مدينة الحلة الحالية في العراق.


..عجائب مدينة بابل ..!!


كان يوجد لها حدائق بابل المعلقة التي تعد من عجائب الدنيا السبع.
وكان يوجد بها ثماني بوابات وكان أفخم هذه البوابات بوابة عشتار الضخمة.
و معبد مردوك يوجد داخل الأسوار بساحة المهرجان الديني الكبير،الواقعة خارج المدينة.


..الاقتصاد البابلي..
-اعتمد الاقتصاد البابلي بصورة رئيسية على الزراعة فقد زرعوا الأرض بالقمح والخضراوات والفواكه.
- وحفروا القنوات وربوا المواشي.
- وصنعوا أشياء من الطين والأحجار والعظام والأخشاب والمعادن.
- تعلموا تجفيف المستنقعات وصناعة الآجر من الطين.



..النظام الاجتماعي في مدينة بابل..

- انقسم المجتمع في بلاد بابل ،خلال عصورها المختلفة إلى طبقات متعددة وهي طبقة الأرستقراطية التي كانت تضم عادة موظفي الحكومة والكهنة وملاك الأراضي الأثرياء وبعض التجار.
- الطبقة العامة ؛وكانت تتألف من الحرفيين والكتبة والمزارعين.
- طبقة الرقيق التي شكلت أدنى طبقات المجتمع البابلي.
- كانوا يصنعون أكواخا من القصب والطين.
- كانوا يستخدمون الطين المشوي أو المجفف بالشمس لبناء بيوتهم


..البابليون..

البابليون هم شعوب قديمة قامت حضارتهم في بلاد ما بين النهرين، والنهران هما دجلة والفرات اللذان يمران في العراق
وكانت عاصمتهم مدينة بابل التي تقع في شمال الجمهورية العراقي.


..صورة لبوابة مدينة بابل القديمة..
وكانوا من أوائل الشعوب القديمة التي وصلت إلى مستوى عالٍ من الحضارة والرقي حيث ازدهرت مملكتهم ونشأت إمبراطوريتهم ودامت فترتين

حيث كانت الفترة الأولى قبل 3 آلاف عام، وكان من أشهر ملوكها حمورابي الذي وضع القوانين والأنظمة للدولة، ولا زالت قوانينه معروفة حتى اليوم.

ثم تعرضت الدولة لغزو قبائل الآشوريين وحكموا بابل فترة طويلة اتسمت بالظلم والقسوة، حتى تمكن (تابوبو لاسار) من سحق الجيش الآشوري وصار ملكاً على بابل



وبدأت الفترة الثانية وأعاد لبابل أمجادها القديمة، وأشتهر بالإنشاءات الضخمة التي شيدها ومن أشهرها برج بابل، وكانت مدينة بابل الأسطورية تحيط بها الأسوار العالية، ويوجد فيها من القصور الضخمة التي تحمل فوق أسقفها المسطحة حدائق رائعة تثير الإعجاب بأشكالها المتعددة وتزينها النافورات والنباتات الزاهية.

صورة للملك نبوخذ نصر


واجهة قصر نبوخذ نصر الامامية التي تم ترميمها


وهذه منظر صناعي لتصميم يشبه التصميم القديم










وفي النهاية اتمني ان يكون الموضوع قد نال اعجابكم...
وندعوا معا لعودة العراق حرة مرة اخري وان يخرج جنود الاحتلال منها..

وشكرا

محمد
Winter Sonata





Comments