النصوص الوظيفية

النصوص الوظيفية
 
                                                                      
نقترح عليك في هذه الصفحة تعريفا لمختلف النصوص القرائية الأكثر حضورا في الكتاب المدرسي ، كتاب الثلميذ للغة العربية وسنقدم لك الخطوات المنهجية للتمييز بينها وتصنيفها و كذا كيفية تحليلها
الـتــمهــيــذ


تختلف النصوص عن بعضها البعض، في المبنى ، أي في شكلها ، بنائها الخارجي و الذي يمكن التعرف عليه بالعين المجردة ، و في المعنى ،
أي في ما ينطوي عليه النص من مضامين و معاني و كيفية صياغتها كخطاب موجه الى المتلقي المحتمل
 نصوص تميز بينها و تتعرفعليها من النظرة الأولى وتستنتج أنه نص نثري يتكون من فقرات متفاوتة الطول تتخللها علامات الترقيم والحدف  وقد يخيلف شكل الخط وكثافة لونه والنص الشعري الذي يتميز ببنائه الخارجي المميز و الذي يعرف بعمود الشعر العربيالتقليدي الذي يعتمد في بناء القصيدة على الأبيات الشعرية التي تتكون من صدر و عجوز وقافية  وايقاع شعري موحدين أو  الشعر العربي المعاصر / الشعر الحر الذي تحرر من القيود التي وضعها الشعر العربي التقليدي وتخلص من نظام البيت الشعري و عوضه بالجملة الشعرية التي قد تأتي في جةلة أو أكثر مما يجعلها تبدو كالسطر الشعري وتكون القصيدة أسطر متفاوتة الطول و القصر وتتعدد فيها القافية وتتعدد ايقاعاتها الشعرية، وأخيرا و ليس آخرا نجد النص الحواري الذي يتميز في شكله الخارجي / مبناه ، عن ما سلف من النصوص لكونه يعتمد على الخطاب التواصلي بين شخصين أو أكثر ويصدر ملفوظ الشخصية المتكلمة باشارة أو علامة ذالة عليها
 
الــنــص الـنــثــري

ينقسم النص النثري الى نمطين من الخطاب يتميز الواحد عن الآخر بخصائص تتحدد من الشكل الخارجي ، بنبة الخطاب ، و أخرى تتحدد من داخل النص النص أي أنها تتحدد من المعاني و المضامين التي ينطوي عليهل الخطاب . انطلاقا من هذا التحديد نميز بين النصوص النثرية ومنها : النص السردي ، النص المقالي ، النص الخطابي ، الوصايا ، الرحلات و الخطب و  أخرى
لكل نمط  من أنماط الخطاب المذكورة أجناس أدبية تندرج ضمنها ،لذلك فاننا نجد 
النصوص السردية : وهي الرواية ، القصة القصيرة ، الحكاية ، الأسطورة ، السيرة الذاتية ، السيرة الغيرية ، المذكرات و اليوميات
النصوص المقالية : وهي المقالة التفسيرية ، المقالة الحجاجية ، المقالة النقدية و المقالة الاخبارية ... و أخرى
النصوص الحوارية : لا تختلف النصوص الحوارية ولا تختلف في المبنى عن بعضها البعض لأن لها وظيفة واحدة و هي التواصل المباشر بين المتكلمين / المتحاورين دون وسيط

الـخـصائــص الـمـمـيــزة لـلـنــصـوص

الــنــصـوص الــســرديــة



الوظيفة : للنصوص السردية مع اختلاف أجناسها وظيفة موحدة وتتمثل في سرد / حكي أحاث و وقائع وقعت في الزمان الماضي سواء كانت حقيقية واقعية أو متخيلة من وحي خيال الكاتب لذا نجد هيمنة الجمل الفعلية الدالة على الزمن الماضي لها بداية و وسط ( عقدة و حل ) ثم نهاية طبعا نجد حصورا قويا للشخصيات التي تصدر عنها الأفعال أو تفعل عليها أو تشارك فيها سلبا أو ايجابا
اععتماد ايقاع سردي يراعي تنامي الحدث من وصعية البداية التي تتميز عادة بالاستقرار والهدوء لتأتي وصعية العقدة / الحدث الرئيسي الدي يحدث اختلالا في وصعية البداية و يتسبب في نقطة التحول في مسار الأحداث التي تستدعي حلا للتخلص من الأزمة ليتحقق الاستقرار و الهدوء مع وضعية النهاية
خلال سرد الأحداث في نسق كرونولوجي منطقي ، ترتيب الأحداث حسب  تراتبية زمن وقوعها يعتمد الكاتب تقنيات سردية منها
الحدف :
يتعمد الكاتب حدف كلمات أو جمل من النص و يشير الى الحدف ب نقط الحدف ( ...) و ذلك للسكوت عن المحدوف أو لعدم الفائدة في تكراره
الاستباق :
أن يتوقع الكاتب / الراوي ما سيحدث اما اجتهادا منه أو لدرايته بالموضوع المستبق ، مع الاستباق، يتوقف السرد الذي يعتمد الجمل الفعلية الدالة على الزمن الماضىي ويستعمل جملا فعلية دالة على المستقبل مثل : سيقع ، ستيتعرض ، سيجد ...ألخ
الاسترجاع :
يتوقف الراوي عن سرد الأحداث التي يروي تفاصيلها ويسترجع الذاكرة الى الوراء ليسرد أحداثا أو و قائع أو انفعالات وقعت قبل الحدث الرئيسي للنص مبرزا العلاقة بينهما
الوصف :
يعتبر الوصف جنسا أدبيا مستقلا بذاته ، الا أننا نجد النصوص السردية تدمجه لتحديد ملامح وصفات ونعوت الشخصيات و الأمكنة و الأزمنة و الأحوال و الانفعالات و المظاهر الخارجية و الداخلية. والوصف يعتمد على حاسة البصر بالدرجة الأولى في نقل ما تره العين في الواقع و يحوله الى خطاب مسموع أو مكتوب

تـبـايــن مــمـيــزات الـــنــصـوص الــســرديــة


الرواية : تتميز عن غيرها من النصوص السردية بطول حجمها وتداخل الأحداث ، فلا تسرد حدثا واحدا ،لأنها تتعقب الشخصيات في تفاصيل الحياة بحث تروي أحداث سنوات وفي أمكنة متعددة و تقدم شروحات و توضيحات وتفاصيل دقيقة مما يجعلها تعتمد على جما فعلية طويلة
القصة القصيرة :
اسم على مسماه ، فهي قصيرة الطول مما يجعل كتابها يتصفون بقصر النفس ، على عكس الرواية. و تعتمد جملا فعلية قصية الحجم كثيفة المعاني تتجنب الاسهاب و الاطناب والترثرة وتعتمد جملا قوية الدلالة
السيرة الذاتية و السيرة الغيرية :
عد الى درس التعبير و الانشاء لتتعرف عليهما
اليوميات :
نمط جديد من الخطاب ومحدث يعمل على تدوين أحداث اليوم أو أهم أحداث اليوم و الاحتفاض بها لتكون مرجعية للتذكر أو التوثيق ، وهي التي يعتمد عليها في كتابة السيرة وهي لاتختلف كثيرا عن المذكرات الشخصية التي يدون فيها صاحبها ذكرياته
الحكاية :
الحكايات من أقدم أنماط السرد ويمكن تمييزها بمؤشرات نصية من قبيل : يحكى ، كان ياما كان ، ذكر في غابر الزمان و قديم المكان
    
  الـنــصـوص الــمـقــالـيــة

وظيفة النص المقالي
   ،  تختلف النصوص المقالية عن النصوص السردية في المبنى و المعنى ،لذا سنتعرف عن الخصائص المميزة للنص المقالي ، بعدما تعرفت أعلاه ، على الخصائص المميزة للنص السردي
    يهدف النص المقالي الى تحقيق وظائف محددة تختلف عن التي يهدف الخطاب السردي الى تحقيقها ، أو عن غيره من باقي النصوص النثرية الأخرى . وظيفة النص المقالي تتمثل في الاخبار بموضوع أو ظاهرة اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية ، للتعريف بها أو أو شرحها و تفسيرها أو الدفاع عن الموقف منها اما بدعمها أو ردها ، كما يمكن من انتقادها وابراز نواقصها ، مواطن الضعف و مواطن القوة
       الغاية من الخطاب المقالي هي نقل المعلومات للمتلقي ، اما لأنه يجهلها أو يعرفها معرفة سطحية أو جزئية أو لأنه يعرفها معرفة مغلوطة وجب تقويمها
      لذلك ، فاننا نجد النص المقالي يتضمن مجموعة من الأرقام و الاحصائيات و النسب المأوية ، أو يتضمن شواهد متنوعة من نصوص مختلفة ، القرآن الكريم ، الديث النبوي الشريف ، من كتب أو مجلات كم يمكن أن يستشهد بوقائع وتجارب من الحياة المعيشية. كل ما سلف يسعى الكاتب من ادراجه في النص لاقناع القارئ و التأثير عليه بغية استمالته
خصائص النص المقالي

  للنص المقالي خصائص تميزه عن غيره من النصوص النثرية ، خصائص بنائية محددة للبناء المميز له تتجلى في
المقدمة : يقدم الكاتب الموضوع ويعرف به ، وانطلاقا من المقدمة نتبين ان كان الكتب يفسر أو يخبر أو ينتقد أو يدافع عن الرأي / يحاجج
العرض : في العرض يحلل الكاتب الموضوع ويتوسع فيه أما بالتدرج في تفسير الموضوع من الصعب الى السهل أو يستعرض الفكرة و نقيضها تم يليها بالحجج والأدلة و البراهين ثم تحليلها روربطها بالموضوع أما اذا كان ينتقد فسيبين دوافع النقد ويستعرض النواقص مبينا الأسباب و لنتائج
الخاتمة : الخلاصة التي تنسجم مع الموضوع و كذا نوعه ، فنجده يقدم البدائل أو المقترحات أو الدعوة لاستخلاص العبر
الخصائص اللسانية
 

اذا كنا نميز النص السردي بالملاحظة البصرية ، هيمنة الجمل الفعلية الدالة على الزمن الماضي ، وكذا المؤشرات الخارجية للنص العنوان ،صاحب النص ، مصدر النص و الصورة المرافقة ، فيكيف اذأ نميز النص المقالي ؟
الخصائص اللسانية
    تهيمن على النص المقالي الجمل الاسمية ، الجملة الاسمية تتكون من المبتدأ و الخبر ، والخبر ببساطة هو الاخبار بموضوع أو ظاهرة ، كما تهيمن عليه الجمل الفعلية الدالة على المضارع و غالبا ما تكون في حالة سكون ، على عكس الجمل الفعلية في النص السردي الذي تدل فيه الجمل على الحركة ، وقد تفيد الحركة
      استعمال أسالي لغوية تحقق وظيفة النص سواء كانت للاخبار ، التفسير النقد أو الحججاجالمتمثلة في الاقناع والاستمالة و التبرير والدفاع عن الرأي مثل التوكيد ، الشرط و جوابه ، التعليل و التفسير ...ألخ
أنواع النصوص المقالية
تتعدد النصوص المقالية بتعدد الوظائف التي تحققها ، ومن ثم فان التمييز بينها يتحقق من خلال القرلئة الواعية للنص و المسلحة بالمعرفة الدقيقة لخصائص كل نوع من النصوص المقالية ونذكر منها
المقالة الاخبارية : تهدف الى ربط التواصل بين المرسل والمرسل اله قصد اطلاعه بموضوع يجهله، يبحث عنه وتعتمد عليه وسائل الاعلاه و الاخبار من جرائد و مجلات
المقالة التفسيرية : يفسر الكاتب و يوضح ويشرح الفكرة أو الموضوع ليجعله واضحا و مفهوما لذى المثلقي بالتدرج من الصعب الى السهل
المقالة الحججاجية : يسعى من خلاله الكاتب الى الاقناع و ابراز وجهة النظر الخاصة أو مقارنتها بوجهة نظر مضادة
المقالة النقدية : يهدف الى ابراز النواقص و توضيح أسبابها و المسؤول عنها وكيفية الحد من آثارها وتقديم البديل
المقالة التقريرية : تقدم تفاصيل عن أشغال أو نشاط ، رحلة ، مباراة في كرة القدم أو اجتماع يتعرض فيه المقرر الى الأشغال مرتبة حسب الترتيب الكرونتوجي لوقوعها 


Comments