مقالات هندسية

أضخم مشروع توسعة لشبكة الخطوط الحديدية

أضخم مشروع توسعة لشبكة الخطوط الحديدية 
يربـــط أقــاليــم الممــلكة قريبــــاً 


في منتصف عقـــد الســـــتينيات الهجري برزت الحاجة إلى إنشاء ميناء تجاري على ســـــواحل الخلـيج، وفي يوم 19 من شهر محرم عام 1371هـ الموافق 20 من أكتوبر 1951م، احتفل رسمياً بافتتاح أول خط للسكة الحديد في الرياض بحضور رائد نهضة المملكة الملك عبدالعزيز - يرحمه الله -، وتتجه الأنظار في الوقت الراهن نحو قطاع الخطوط الحديدية باعتباره إحدى ركائز منظومة النقل بالمملكة، وتترقب أن يؤدي دوراً مهماً في ربط محافظات وقرى المملكة العربية السعودية المترامية الأطراف، وكذلك الربط السككي بين دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز العلائق التاريخية والمشتركات الثقافية والاقتصادية، كما أن المؤسسة يمكن أن تستوعب أعداداً كبيرة من شباب المملكة بعد تدريبهم في سعيها لتوطين هذه الصناعة..






مجلة "أهلاً وسهلاً" إيماناً منها بأهمية هذا المرفق المتطور والمتجدد والقادم باستراتيجية علمية وأهداف محددة..توجهت بعدة تساؤلات إلى معالي الرئيس العام للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية المهندس خالد بن حمد اليحيى.. فألقى الضوء على مشاريع المستقبل الضخمة، وأسطول المؤسسة، والخدمات المتطورة للركاب والشحن، واستراتيجية العمل والإيرادات واللوائح والتدريب والخصخصة، وتناول المشكلات والحلول، موضحاً أن المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تحتل موقعاً متميزاً على الخريطة الاقتصادية للمملكة، مؤكداً ريادتها في تطبيق نظام تدريب سائقي القطارات، وقال إن "خدمة الرحاب" عربات جديدة توفر البديل المناسب للراغبين في السفر بالقطار، وأوضح أن "المؤسسة" تسعى لتنفيذ أضخم مشروع توسعة لشبكة الخطوط الحديدية لربط أقاليم المملكة والمشاعر المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.. وفيما يلي نص الحديث.









●نرغب في إعطاء قراء المجلة فكرة عن المؤســـــسة العامة للخطـوط الحــــديدية.. كيف بدأت؟


●● تبلورت فكرة إنشاء سكة الحديد بالمملكة في منتصف عقد الستينيات الهجري عندما برزت الحاجة إلى إنشاء ميناء تجاري على سواحل الخليج، وتم البدء في تنفيذ المشروع في أكتوبر 1947م، وفي التاسع عشر من شهر محرم عام 1371هـ، العشرين من أكتوبر 1951م احتفل رسمياً بافتتاح الخط في الرياض بحضور المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود. وارتبطت السكة الحديد في أول عهدها بشركة أرامكو وتسلمتها وزارة المالية عام 1374هـ، وعندما أنشئت وزارة المواصلات ارتبطت بها، وفي عام 1386هـ صدر المرسوم الملكي رقم م/3 المؤرخ في 22/1/1386هـ بإنشاء المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، وتحتل المؤسسة في الوقت الحاضر موقعاً متميزاً على الخريطة الاقتصادية باعتبارها إحدى ركائز منظومة النقل بالمملكة، حيث تساهم مساهمة فاعلة في خدمة الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

● لاحظنا أثناء رحلتنا على القطار من الرياض إلى الدمام تطوراًُ كبيراً في مستوى العربات والخدمات الأخرى، هل لكم أن تعطوا القارئ فكرة عن التطور الذي طرأ على أسطول المؤسسة، ومستوى الخدمات المقدمة للراكب؟

●● عندما أنشئت المؤسسة كان أسطولها صغيراً، أما اليوم فإن حجم أسطول المؤسسة يتكون من 59 قاطرة ديزل متعددة الأحجام والأغراض، ويبلغ حجم أسطول العربات 75 عربة متنوعة منها 13 من "عربات الرحاب" المميزة بطاقة استيعابية تصل إلى 585 مقعداً، إضافة إلى 2240 عربة شحن مختلفة الأحجام والأنواع وتشمل عربات مصندقة ومسطحة وصهاريج منها 50% تقريباً لنقل الحاويات، إضافة إلى 200 عربة شحن مزدوج وهي تقنية جديدة في مجال الشحن وتعد المملكة الدولة الخامسة عالمـيــــاً في إدخـال هذه التقنية ضمن عملياتها التشـغيلية، وقد كان للتخطيط الاستراتيجي الذي انتهجته المؤسسة في المرحلة الراهــنة أثره البـــــالغ في تحقيق هذه النتائج.




خدمات متطورة

●ما أبرز ملامح خطة التوسع والتطوير في هذه الخدمات التي تقدمها المؤسسة للمسافرين على قطاراتها؟


●● تعمل المؤسسة بوحي من رؤيتها التي تؤكد على تقديم خدمات متميزة بكفاءة عالمية وفق أسس اقتصاديةلتطوير خدمات نقل الركاب، حيث سيتم خلال الأيام القليلة القادمة تشغيل خدمة الرحاب وهي خدمة خاصة تستخدم عربات جديدة، تهدف إلى تحسين خدمات نقل الركاب بالقطار وجذب شريحة معينة من العملاء تتطلع لمميزات أكثر وأفضل مما هو متوافر الآن، وتشغل هذه الخدمة بعربات ركاب جديدة وحديثة الطراز، عددها 17 عربة، وتمتاز هذه العربات بالرحابة بسبب أسلوب توزيع مقاعدها الـ 45 مقارنة بالعربات الحالية ذات الـ 80 مقعداًوتتميز المقاعد بأنها مصنوعة من الجلد، ومركبة وفق آلية تتيح للراكب حرية الحركة والتحويل في أي إتجاه، مع طاولة طعام خاصة لكل مقعد، كما تشتمل العربة من الداخل على أرفف لوضع العفش الشخصي، ودورتي مياه، ونظام إنارة للقراءة وأجهزة ترفيه مرئية ومسموعة، كل ذلك مع فخامة في التكــــوين والديكور الداخلي للعـــــربات، ما يضفي على الرحلة أجواءً تشعر المسافر بالراحة والاسترخاء، وتتطلع المؤسسة من وراء هذه الخطوة إلى الارتقاء بالخدمات التي تقدمها لعملائها وتوفير بديل مناسب للراغبين في السفر بالقطار.




●كيف يتم تمويل المؤسسة؟ وهل هناك رغبة في توسعة المحطات الحالية أو زيادة أعدادها؟

●● المؤسسة تعمل وفق أساليب اقتصادية وخطط إدارية تركز على الاستثمار الأفضل لأصولها المالية وإيراداتها المباشرة وغير المباشرة، فبالإضافة إلى إيراد النشاط الرئيسي المتمثل في شحن البضائع ونقل الركاب والذي حقق قفزات عالية خلال السنوات الأخيرة حيث بلغت في عام 2005م 296 مليون ريال بزيادة 20% عن العام السابق، تمثل العقارات التي تمتلكها المؤسسة أكثر من 60% من أصولها المالية مورداً مهماً لتمويل مشاريع المؤسسة حيث أتيح لها مؤخراً الاستفادة من بيع بعض هذه العقارات لتمويل مشاريعها الجديدة، وقد سعت المؤسسة لاستصدار لائحة جديدة لتأجير واستثمار عقاراتها وقد أثمرت هذه اللائحة في زيادة إيرادات هذا القطاع.
أما فيما يتعلق بالمحطات فإنه يجري حالياً تجهيز صالات انتظار خاصة لمستخدمي درجة الرحاب في كل من الدمام والرياض حتى يكون هناك نوع من الاستقلالية والاستفادة من الخدمات المتوافرة في الصالات أثناء الانتظار للمغادرة، وتمتاز بتصميم يتناسب مع مستوى الخدمة الجديدة بالإضافة إلى تقديم ضيافة خاصة للمسافرين على هذه الدرجة، مع توفيـر مواقف سيارات خاصة بالصالة.


مشروع ضخم للتوسعة

●يكثر الحديث الآن عن مشروع توسعة شــــبكة الخطــوط الحديدية في المملكة ما ملامــح هــــذا المشـــروع الطموح؟ وما الخطوات التي تم إنجازها ضمن هذا المشروع؟ ومتى تتوقعون البــدء في التنفيذ الفعلي؟


●● يمثل مشروع توسعة شبكة الخطوط الحديدية الذي وافق المجلس الاقتصادي الأعلى في المملكة على تنفيذه، أضخم مشروع من نوعه يهدف إلى ربط أقاليم المملكة والتجمعات السكانية والصناعية بالموانئ الرئيسية المهمة في الشرق والغرب، والمشاعر المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، ويتكون المشروع من ثلاثة خطوط هي :
"الجسر البري": وهو خط يربط الشبكة القائمة بمدينة جدة بطول 950 كم، مع وصلة تربط الشبكة القائمة بميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل بطول 115 كم. ويخدم حركة الحاويات المتزايدة سواء المتجهة للأسواق المحلية أو المتجهة إلى أسواق دول الخليج.. 

"مشروع قطار مكة المكرمة / المدينة المنورة السريع": يخدم هذا المشروع بشكل رئيسي نقل الحجاج والمعتمرين والزوار بين المدينتين المقدسـتين عبر مدينة جدة بواسطة قطارات سريعة. والمســــــار الثالث هو "خط الشمال الجنوب": ويربط مدينة الرياض بمنطقة الجلاميد شمالاً مروراً بكل من منطقة القصيم وحائل والجوف، وقد تم فصل هذا المسار وأسندت مسؤوليته إلى صندوق الاستثمارات العامة وشركة معادن.

وتزمع المؤسسة قريباً في تأهيل الشركات والمؤسسات التي تقدمت برغباتها في التأهل للدخول في منافسة تنفيذ مشروع الجسر البري، كما تم مؤخراً الإعلان عن عقد مؤتمر برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة يحضره مستثمرون من داخل المملكة وخارجها للتعريف بمشروع قطار مكة المكرمة/ المدينة المنورة السريع، ويتم تنفيذ هذه المشاريع بأسلوب البناء والتشغيل ،ثم التحويل المعروف اختصاراً بـ BOT وبموجب اتفاقية استثمار المشروع سيعطي المستثمر الحق في تمويل وإدارة وتشغيل المشروع - بما في ذلك الخطوط الحالية- وتحصيل إيراداته خلال مدة عقد الامتياز.



● هذا على مستوى شبكة الخطوط الحديدية الداخلية، فهل هناك توجه للربط بشبكات الدول العربية والإسلامية، وماذا عن الربط السككي بين المملكة ودول مجلس التعاون؟

●● لا شك أن مشروع الربط السككي بين دول مجلس التعاون الخليجي من المشاريع المهمة التي تعزز الروابط التاريخية والمشتركات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية بين دول المجلس، والمشروع يحظى بمتابعة دائمة من لدن الأمانة العامة للمجلس وهناك لقاءات تتم بـــين وزراء النقل والمواصلات لمتابعة تنفيذه..




● كم عدد الرحلات اليومية التي تنفذها المؤسسة؟ وكيف تتم جدولة مواعيد الرحلات؟ وكم يبلغ عدد الركاب الذين يستخدمون القطارات سنوياً؟


●● ضمن توجه المؤسسة لتطوير مستوى الخدمات التي تقدمها لعملائها قامت مؤخراً بزيادة عدد رحلات القطار إلى 14 رحلة يومياً بدلاً من 8 رحلات في خطوة تؤكد سعيها لزيادة حصتها في سوق النقل الداخلي ومواجهة الطلب المتزايد على خدمة النقل بالقطار، وهناك تزايد مستمر في أعداد المسافرين عموماً، فقد بلغ خلال العام المالي المنصرم 25/1426هأكثر من 1.228 مليون راكب بزيادة 9% عن العام الذي سبقه، وتعتبر هذه الزيادات ثمرة لعدد من الخطط والبرامج التطويرية التي نفذتها المؤسسة مؤخراً سواء على مستوى تحديث البنية التحتية المتمثلة في خطوط السكك الحديدية، والفوقية حيث تم دعم أسطولها بعدد من القطارات والعربات الجديدة، إضافة إلى تطوير برامج الصيانة من خلال إدخال معدات وأجهزة حديثة واعتماد أساليب جديدة في برامج الصيانة ساهمت بشكل كبير في تعزيز كفاءة الأســـطول ورفع القدرات التشغيلية بشكل عام.

علاقة تكاملية

● ما العلاقة التي تربط بين الخطوط السعودية والخطوط الحديدية؟ وما مجالات التعاون خاصة فيما يخدم الراكب باعتباره المستهدف بالخدمة؟ وهل هناك توجه لربط المطارات وخصوصاً في الرياض والدمام بشبكة الخطوط الحديدية؟

●● الخطوط السعودية والخطوط الحديدية مؤسستان تنتميان إلى قطاع النقل في المملكة، والعلاقة القائمة بينهما علاقة تكاملية تصب في مصلحة الوطن والمواطن بشكل عام، ويخطئ من يتصور أن هناك تنافساً بين الجهتين أو أن تطور النقل السككي سيؤثر سلباً على حصة النقل الجوي في السوق! نحن هنا في المؤسسة والإخوة في الخطوط السعودية نستهدف كما تفضلتم خدمة الراكب وتقديم خدمة نقل ســريعة وآمنــــة له، ولا يمكن للقطار أن يكون بديلاً عن الطائرة والعكس صحيح، ونظراً لمحدودية شبكة الخطوط الحديدية في المملكة فإن مجالات التعاون تبعاً لذلك ستكون محدودة أو معدومة إلا أننا نتوقع أن تشهد العلاقة بين الجهتين تطوراً كبيراً وتعاوناً إيجابياً عندما تتطور الشـــبكة ويبدأ تشــــغيل مشـروع الربــط الســـككي على مســتوى الممـــلكة. أما فيما يخص ربط المطارات فمن المعروف أن الجسر البري الذي سيمتد إلى ميناء الجبيـــل سيمر بالقرب من مطار الملك فهد بالدمام ويمــــكن مســـتقبلاً دراسة تخصــــيص مســـار أو محطة ركاب للمطار في حال أثبتت الدراسات جدوى ذلك.




مشكلات وحلول

● ما أبرز المشكلات التشغيلية التي تواجه القطارات في المملكة؟ وهل تؤثر الرمال على كفاءة التشغيل؟ وما الحلول التي تتخذها المؤسسة للحد من هذه المشكلات؟



●● يعتبر زحف الرمال على منشآت وخطوط السكك الحديدية من أبرز المشكلات التي تؤثر على كفاءة التشغيل، وهي مشكلة عالمية تعاني منها عدد من دول العالم المشابهة في بيئتها لبيئة المملكة، والمؤسسة تملك تجارب وخبرات مهمة في مواجهة هذه المشكلة، وقبل سنتين تقريباً نظمت المؤسسة بالتعاون مع الاتحاد العربي للسكك الحديدية ندوة ظاهرة زحف الرمال على منشآت السكك الحديدية، وهدفت هذه الندوة إلى عرض الأبحاث المقدمة من الجهات البحثية والشركات الاستشارية والخبراء، وأساليب معالجتها والحد من آثارها، وتبادل الخبرات في التعامل مع هذه الظاهرة على الصعيد العربي والعالمي، وقد شارك في هذه الندوة العديد من مؤسسات وهيئات وشركات السكك الحديدية في العالم إضافة إلى عدد من الشركات والجامعات من داخل وخارج المملكة.




● المعروف أن المؤسسة تشغل نشاطاً متخصصاً في مجال السكك الحديدية، كيف تعملون على إشباع احتياجاتكم من الكفاءات المتخصصة في هذا المجال؟ وماذا عن خطط السعودة لديكم؟

●● في هذا المجال تبنت المؤسسة رؤية استراتيجية تعتمد استقطاب الكفاءات العلمية الشابة وتوفير فرص التدريب المتخصصة للإفادة منها في توطين صناعة النقل بالسكك الحديدية، ويبلغ عدد موظفي المؤسسة حوالي 1700 موظف 90% منهم من السعوديين وهي نسبة قابلة للارتفاع في الأعوام القادمة بإذن الله، وقد أنجزت خلال الفترة الماضية مجموعة إجراءات تهدف إلى تعديل الأوضاع الوظيفية لمنسوبي المؤسسة من بينها إقرار عدد من الحوافز المادية والعلاوات لفئة مأموري وسائقي القطارات، وتشجيع التدريب من خلال إحياء نشاط التدريب بالمؤسسة وإطلاق العديد من الدورات التدريبية المتخصصة لا سيـــما في مجالي التشغيل والصيانة.




توطين وتدريب 

● بالنسبة لقائدي القطارات؟ كم نسبة السعوديين فيهم؟ وما معايير اختيارهم؟ وماالفترة الزمنية التي تحتاجونها لتدريبهم، وأين يتم ذلك؟

●● تسعى المؤسسة من خلال خططها الاستراتيجية الرامية إلى توطين صناعة النقل بالسكك الحديدية باعتماد خطط طموحة لإحياء نشاط التدريب ورفع مستوى تأهيل منسوبيها في المجالات المتخصصة في السكك الحديدية من خلال تبني أنشطة تعنى برفع كفاءة مركز التدريب المهني وتعزيز جهازه الفني والإداري وتزويده بالمعدات والأجهزة لتمكينه من القيام بمسؤولياته، وفي هذا المجال قامت المؤسسة بتوفير نظام المحاكي الآلي لتدريب السائقين، حيث بلغت تكلفته حوالي ثمانية ملايين ريال، ويتكون الجهاز الجديد من كبينة مقصورة قاطرة مماثلة للمقصورة الحقيقية، وقاعدة ميكانيكية لتمثيل الاهتزازات، وشاشة عرض لتمثيل الخط الحديدي، وأنظمة التشغيل التي تدار من قبل المدرب، ويمتاز بدقته في تقييم قدرات المتدرب، والكشف عن مدى استيعابه للتدريب الذي حصل عليه، بفضل التقنية العالية والبرمجة عالية الدقة التي تمكنه من تمثيل ظروف القيادة البيئية والمناخية التي يواجهها السائق في الظروف المختلفة مثل الرياح والأمطار وزحف الرمال على القضبان، وكذلك المواقف المفاجئة مثل اعتراض السيارات والجمال للقطار أثناء مسيره، وتعتبر المؤسسة رائدة بين مؤسسات وهيئات السكك الحديدية في الشرق الأوسط بالنسبة إلى تطبيق هذا النظام في التدريب حيث سيسهم في تسريع إكساب المتدربين مهارات القيادة من خلال توفير ظروف القيادة البيئية والمناخية داخل مقصورة الجهاز في مركز التدريب بالمؤسسة. وقد تمكنت المؤسسة من سعودة هذا القطاع بالكامل.


● أثناء زيارتنا لورشة القاطرات لفت نظرنا أن العمل يدار بكفاءات وطنية، هل يمكن إعطاؤنا فكرة عن هذا القطاع؟ وما الخطة المتبعة في عمليات صيانة القاطرات؟ وكيف تتصرفون في القاطرات القديمة؟ 

●● قطاع الصيانة يعتبر من القطاعات الرئيسية في المؤسسة وقد تم دعمه بكفاءات متخصصة ومؤهلة في مجال صيانة قاطرات وعربات السكك الحديدية، ووفقاً لاستراتيجيتها في مجال تدريب وتطوير مواردها البشرية تعتمد المؤسسة مبدأ التدريب كخيار استراتيجي لتوفير احتياجاتها من الموارد البشرية في هذا المجال، وتركز الاستراتيجية على استنفاد كافة الفرص التدريبية المتاحة داخل وخارج المؤسسة والاستفادة من المنح الدراسية التدريبية التي تحصل عليها من مؤسسات وشركات وهيئات السكك الحديدية في العالم لدعم مواردها البشرية وإشباع احتياجاتها المتخصصة، وقد شرعت المؤسسة مؤخراً في تطبيق برنامج موسع وشامل لتحسين أساليب صيانة الأسطول يعتمد على إعداد وتطبيق برنامج الصيانة الوقائية بالتعاون مع الشركات الصانعة وحسب تعليماتها، والاستعانة بخبراء دوليين لوضع الخطط التصحيحية لبرامج الصيانة والمشاركة في تطبيقها، وإعادة تنظيم الورش من حيث التأهيل والمعدات وتسلسل خطوات العمل، إضافة إلى البدء بإعداد وتطبيق نظام تقويم الأداء والجودة، وتأسيس ورش مـــزودة بأجهـزة ومكائن حديثة لدعم أنشـــطة وبرامـــج الصيانة المختلفة التي تمـــكن من التغلب على المشكلات الفنيــــة المؤثـــرة على اقتـصادية وســـلامة التشغيل.




خصخصة القطاع

● نقرأ عن توجه الدولة لتخصيص عدد من القطاعات ومنها قطاع السكك الحديدية.. ما ملامح خطة خصخصة هذا القطاع؟ وما آثار ذلك على تطور خدمات المؤسسة وتوسع أنشطتها؟


●● في ظل المتغيرات الاقتصادية التي تمر بها دول العالم عموماً والمملكة بصورة خاصة، فقد اتخذت المملكة عدداً من الخطوات التصحيحية في المجال الاقتصادي وصدرت التوصية من المجلس الاقتصادي الأعلى، وهو أعلى سلطة اقتصادية في البلاد بتخصيص عدد من المؤسسات والقطاعات الحكومية بينها المؤسسة، وهذا المشروع سوف يتم في سياق تنفيذ مشروع الجسر البري بحيث تنتقل أصولها التشغيلية إلى المستثمر الذي يقع عليه الاختيار تمهيداً لولادة أضخم توسعة لشبكة الخطوط الحديدية في المملكة يتم من خلالها ربط الموانئ الرئيسية بالمراكز الصناعية والمجمعات السكانية الممتدة في أقاليم وسط وشرق وغرب البلاد، ولا شك أن خصخصة المؤسسة سيكون له انعكاس كبير على أدائها، والدور المستقبلي لها وموقعها في سوق النقل الوطني وأهميته، والآثار الإيجابية المتوقعة لتخصيص المؤسسة وانعكاساته على الأوضاع الوظيفية لمنسوبي المؤسسة.



● ختاماً ما الجديد الذي تعمل المؤسسة على طرحه للمساهمة في تطور خدمات النقل بالقطار؟

●● لقد شرعت المؤسسة في تنفيذ العديد من البرامج التطويرية التي استهدفت رفع مستويات الأداء في كافة أوجه أنشطتها وخاصة في قطاعي الصيانة والتشغيل، بما يكفل تقديم خدمات متميزة، ويحقق تحسناً في أدائها التجاري بزيادة إيراداتها وترشيد نفقاتها، وقد استهدفت هذه البرامج تحسين ورفع مستوى جاهزية وموثوقية الأسطول عن طريق تفعيل دور الصيانة الوقائية وتدريب الكوادر الفنية ورفع كفاءتها واستخدام مؤشرات أداء علمية لقياس النتائج وهو ما أسفر في جملته عن رفع مستوى جاهزية القاطرات إلى ما يزيد على 90%، وفيما يتعلق بشبكة الخطوط الحديدية فقد تضمنت البرامج التطويرية تعديل مواصفات الخط الحديدي وميكنة أساليب الفحص والصيانة بما يؤدي، في ظل حجم الحركة المتزايدة التي تشهدها المؤسسة إلى رفع كفاءة واقتصادية التشغيل وتحسين مستويات السلامة، وبمناسبة الحديث عن السلامة فقد لجأت المؤسسة أيضاً إلى إدخال العديد من الأنظمة المتطورة الملائمة لحجم وطبيعة الحركة على الشبكة الحالية كأجهزة التأكد من تكامل القطارات وأجهزة تسجيل أحداث الرحلة وجهاز المحاكاة الآلي لتدريب السائقين على أصول القيادة السليمة. 
أما في قطاع التشغيل فقد شهدت خدمات الركاب العديد من البرامج التي استهدفت تبسيط وميكنة إجراءات الحجز وإصدار التذاكر والقضاء على المشكلات المصاحبة لحجوزات الانتظار وذلك عن طريق ربط المحطات بنظام حجز آلي أدى أيضاً إلى اســــتغلال أمثل لطاقة الإركاب المتاحة.