قصة الحواس الخمس


في ذات صباح سمعت بنت صغيرة صوت العصافير ففتحت عينها وظلت
 تحدق بضوء الشمس تذكرت البنت انها خبأت بعض من حلوى التوت تحت 
وسادتها أمممممممممممم ما احلى طعمها سأكلها كلها
وفجأة سمعت البنت صوتاً يقول: نحن الأذنين لقد حاولنا إيقاظ الفتاة 
لكن العينان ظلت تحدقان بضوء الشمس ولا تريد أن تستيقظ .
ولقد نبهنا الفتاة لتنهض وتتناول وجبة الفطور ولكن اللسان فضل اكل حلوى التوت.
وأيضا نلوم الأيدي التي تدفأ نفسها تحت غطاء السرير ولا تريد النهوض.
تضايقت العينان من كلام الأذنين وقالت في غضب حسنا سوف لن ننظر بعد الآن.
وأضاف اللسان سوف لن اقوم بتذوق اي شئ مطلقا بعد الآن.
وقالت اليدين سوف لن نلمس اي شئ حار أو بارد أوخشن أو ناعم من الآن فصاعداً.
سمع الرقم خمسة الحديث وقال لهم مؤنباً:
عيب عليكم هذا التصرف أنكـم جميعا تشكلون الحواس الخمس ويجب عليكم العمل دائماً معاً.
فجأة سعمت الأذنين صوتا يقول:صباح الخير يا عزيزتي....
وهنا فتحت العينان ورأت أم الفتاة تنظر اليها مبتسمة.ا
وحضنت الأيدي الأم وشعرت بدفئها وحنانها
وشم الأنف رائحة كعك الأم اللذيذ