ه52* رسالة بشرى ربانية عالمية جليلة عظيمة موجهة إلى جلالة الملك محمد السادس من طرفي أنا الحجيج أبوخالد سليمان

إلى:

سيدي أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله

من السيد:

جمال اضريف، بلقب "الحجيج أبوخالد سليمان".

مهندس معماري موظف بالإدارة العمومية.

من مواليد 1962 متزوج وأب، حامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم A254653

aboukhalid_soulayman@hotmail.com

الموضوع:

بشرى حلول أجل ظهور دين الحق على الدين كله بفضل ظهور تقويم كينونته المتمثل في معارف القرآن الجوهرية التنويرية والبيانية التي حجبها الشيطان قرونا عن العباد الثقلاء.
ـــــــــــــــــــــ حدث القرن21 وحدث الحياة الدنيا بامتياز ـــــــــــــــ

ظهور هذه المعارف ضدا في أحجبة الشيطان يجعل رسالة القرآن وكأنها تنزل لأول مرة.
بل الأمر يتعقل فعلا بتذكير قرآني ثان مخلص أزف أجله متأخرا 7 قرون أقله. 

السلام على مولانا الإمام والسلام عليكم، وبعد؛

سيدي أمير المؤمنين خليفة الله الأعلى في بلادنا المباركة المضيافة العزيزة، حفظكم الله وأيدكم بنصره نصرة لدين الإسلام ونصرة به لشعبكم العزيز عليكم ولكل أهل القرآن ولكل المجتمع البشري ولكل الثقلين عموما ولكل ما تبقى من أمة محمد ضد العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، وحفظ وريث عهدكم مولاي الحسن سندا لجنابكم وتثبيتا لنظامنا الملكي الأقوم المحبوب لديه هو الملك الرحمان الرحيم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"إذا جاء نصر الله والفتح 1 ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا 2 فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا 3" س. النصر.
"هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وكفى بالله شهيدا 28" س. الفتح.
"يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون 8 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون 9" س. الصف.
"يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون 32 هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون 33" س. التوبة.
 ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــ

يسعدني يا سيدي أمير الكرماء عظيم السعادة أن أراسل جنابكم الشريف في أمر جليل عظيم. يسعدني أن أزف إليكم بشرى نعمة ربانية جليلة عظيمة شرفنا بها نحن المغاربة ربنا الخالق الخلاق العزيز. يسعدني أن أزف إليكم بشرى إحتضان بلدنا المبارك العزيز ظهور نور الله القرآني المخلص الذي به سيظهر دين الحق على الدين كله بتمام معنى الكلمة. به سيدخل الناس والجن أفرادا ودولا في دين الله الحق أفواجا تصديقا بوعده عز وجل الوارد ذكره في سورة النصر وسورة الفتح وسورة الصف وسورة التوبة. به سنتخلص نحن أهل القرآن من التخلف "الحضاري" الذي قبعنا فيه قرونا عدة ضدا في كل المنطق، وسنتخلص نحن المجتمع البشري من جاهليتنا الآنية الأضر من كل سابقاتها ومن مسار الدمار الذاتي التدريجي الشامل الذي إكتسبناه في ظلها بأيدينا ونقصد به الفناء المحتوم وقوعه في الأفق غير البعيد. سنتخلص من ذلك كله وسنحط في رحاب مسار التقدم الصحي المعمر والخير والخيرات وسنمضي فيه قدما باسترسال حتى قيام الساعة. وعلاقة ببلدنا العزيز يسرني أن أبشركم كذلك ضمن فروع الخلاص بحلول أجل الخلاص من كل المزايدات الخلافية حول مسألة النظام الملكي ومن كل المخاطر المتربصة بنا ضده في الكواليس ويحتضنها العدو الغرور الغبي الملعون. فقد حررت تقريرا بيانيا جامعا مخرسا بسند القرآن وبحر من الحجج الربانية النافذة في كل العقول أظهر وأثبت فيه الحقيقة المطلقة التي تقول أن النظام الملكي هو نظام إسلامي بامتياز وأنه أفضل نظام مخلوق للشعوب من عند الملك الأعلى ذي الكمال في كل صنعه وقضائه عز وجل جلاله. وكذلك في رحاب سيادة المصلحة الوطنية ورحاب الحجة والبرهان أظهرت في هذا التقرير العيوب التي تشوب الدستور وهيكلة الدولة وأظهرت في المقابل التعديلات اللازم إحداثها على مستويهما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملخصات بيانية بشأن واقعية الحدث المبشر به

ــــــــــــ 1 ــــــــــــ
 لماذا نحن أهل القرآن متخلفون بدون إستثناء ؟؟؟

فلغز هو، يا سيدي الملك، أن نكون نحن أهل القرآن متخلفين أجمعون بدون إستثناء بينما المفترض أن نكون الظاهرين في كل شيء بفضل نور وهدي وهدى هذا الكتاب المجيد الذي قال عنه منزله الخلاق أنه يهدي للتي هي أقوم. والحيرة به تبلغ منتهاها لما نعتبر أحادية هذه النتيجة المحصلة ضدا في منطق الطبيعة التي تقضي بوجود شيء من الإختلاف. وما هو بلغز في الأصل يا سيدي؛ وكل شيء واضح ساطع في رحاب منطق العقل كفاية. ساطعة هي حقيقة أن هذا المكتسب هو من كل جانب ما توعدنا به الشيطان وليس ما وعدنا به الرحمان الذي لا يخلف وعده أبدا. وساطعة هي تباعا حقيقة أن المتبع على أنه من عند الله ومن دين الإسلام هو في الأصل جله من عند هذا العدو الغرور الغبي الملعون، ومتميز بكون الطاعة فيه تجمد حتى القدرات العقلية الذاتية التي من شأنها أن تخلق شيئا من الإختلاف على مستوى النتيجة والتي بها وحدها تقدم أناس غيرنا وصاروا ظاهرين. وكذلك ساطعة هي حقيقة أن هذا "الفلاح" الذي حققه هذا العدو الغبي ضد القرآن الإمام الحجة المحفوظ في ألواح وضد الثقلين أجمعين تباعا قد حققه بفاعلية الفقهاء و"العلماء" ومن خلال قناة "الأحاديث" وقناة "العلم الفقهي" الوضعي الولود. ساطعة هي حقيقة أن هذا الشيطان قد حجب عنا معارف القرآن الجوهرية التنويرية والبيانية ولأنه يعلم علم اليقين أنها لدى العقول تنسف كل الأباطيل التي نسجها من قبل وتهدم كل بنيان سعيه الذي علاه على مدى القرون وتحبطه في كل سعي تضليلي جديد. لأنه يعلم علم اليقين أنها تشكل تقويم كينونة الإيمان والجودة في الإيمان وكينونة الإسلام والجودة في الإسلام تباعا، وتقويم كينونة ظهور دين الحق على الدين كله. لأنه يعلم علم اليقين أنه بحضرة علم الناس والجن بها سيتجرع هزيمته الربانية العظمى في كل غاياته الشيطانية وسيصير وجوده كعدمه.

ــــــــــــ 2 ــــــــــــ
هل الذي في رحابه تقوى أهل القرآن الأوائل وتقدموا هو نفسه الذي في رحابه ضعف قبيلهم التابعون وتخلفوا ؟؟؟

ولغز هو كذلك يا سيدي خليفة الله الأعلى في بلدنا المبارك العزيز أن يتقوى أهل القرآن الأوائل ويتقدموا وأن يضعف قبيلهم التابعون ويتخلفوا. وبطبيعة الحال يستحيل أن يكون الذي في رحابه تقوى وتقدم الأولون هو نفسه الذي في رحابه ضعف وتخلف التابعون. وساطعة هي حقيقة أن الذي تقوى وتقدم في رحابه الأولون هو فعلا من عند الله قد وفاهم ما وعدهم به عز وجل جلاله. وساطعة هي في المقابل حقيقة أن الذي في رحابه ضعف وتخلف التابعون هو ليس من عند الله لا نصفه ولا حتى ربعه. وشرح هذا اللغز وارد في معطيات تاريخية نعلمها. فالأوائل قد شهدوا قسطهم من آيات الله محدثة جلها مباشرة فآمنوا إيمانا عظيما وأسلموا وانشغلوا بصقل جودة إسلامهم فاهتموا أساسا بالقدوة النبوية الشريفة وبالأحاديث تباعا، وبإيمانهم هذا العظيم قد سعوا واجتهدوا في السعي فأفلحوا وتحضروا وظهروا على أعدائهم. وجاء التابعون بعدهم فوجدوهم متميزين بما بلغوه من إيمان وإسلام وفلاح فخاضوا هم كذلك أساسا في "الأحاديث" مثلهم وانشغلوا بإشكالية جمعها وإشكالية الفصل فيها بين الصحيح وبين الدخيل فوقعوا في قبضات الشيطان التي منها أن يظلوا مبحرين في هذا الإتجاه على حساب تدبر القرآن وبعيدا تباعا عن معارفه التنويرية والبيانية التي جعل الله لهم فيها قسطهم من تقويم كينونة الإيمان والجودة في الإيمان وكينونة الإسلام والجودة في الإسلام؛ فظل حجم إيمان أجدادهم الموروث يتناقص على مدى الأجيال دون أن يجد ما يشد عضده؛ فأصبحوا بعد زواله الكلي كغيرهم من الناس فقراء ضعفاء أمام مفاتن عيوبهم البشرية ومفاتن مغريات ومطامع وإكراهات الحياة الدنيا وفتنة عدوهم الشيطان حاضنهما؛ ناهيك عن مفعول السموم المضللة التي دسها في عقولهم من خلال قناة "الأحاديث" وقناة "العلم الفقهي" الولود.         

ــــــــــــ 3 ــــــــــــ
لماذا لم يتبع ملة الرسل إلا القليل من الناس في كل زمن ؟؟؟

ولغز هو محير يا سيدي أن لا يتبع ملة الرسل إلا القليل من الناس في كل زمن كما هي الحقيقة المخبر بها في القرآن. وبطبيعة الحال هذا حال عريق يطعن ظاهريا في كمال الله في صنعه وقضائه ويمنح العدو الغرور الغبي الملعون مقام المنتصر. لكنه لغز يزول بحضرة القرآن الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء والوارد فيه تبيان كل شيء ومثل من كل شيء؛ ويسطع الصفر الخالص قرينا للغرور الغبي الذي بغبائه العظيم يحلم بأن يهزم ربه في كمال صنعه وقضائه. فالله يخبر ضمنيا في هذا الكتاب المجيد بحقيقة أن هذا الغبي قد خان ربه عز وجل جلاله على مدى التاريخ البشري كله فيما أذن له به مستجيبا لطلبه الذي على أساسه جهز سعيه الشيطاني بالتمام والكمال؛ ويخبر تباعا عز وجل جلاله بحقيقة أنه على الصفر ظل قابعا لا يبارحه منذ بداية خيانته التي هي بعمر وجوده فوق الأرض. فقد أذن له الرحمان الحكيم كما هو معلوم بأن يصد الناس فقط عن الطاعة في الإيمان العقلي الذي يوقعه هديه المنزل. لكنه الخائن الملعون جعل أساس سعيه الشيطاني مبنيا على صد الهدي المنزل ثم صدهم عما ينفذ منه إلى عقولهم. وكنتيجة لخيانته هذه لم ينفذ إلى عقولهم من هدي الرسالات المنزلة على مدى الأزمنة السابقة كلها إلا القليل؛ فكذب أكثرهم الرسل تباعا ولم يتبعوهم وظل حالهم متأرجحا بين زمن الجاهلية المديد عمره وبين زمن الإنتعاش المقصر عمره بسبب هذه الخيانة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وكذب الذين من قبلهم وما بلغوا معشار ما آتيناهم فكذبوا رسلي، فكيف كان نكير 45" س. سبأ.
ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــ

وعلم العباد الثقلاء بمعارف القرآن الجوهرية التي حجبها عنهم الشيطان على مدى جل القرون الهجرية السالفة هو يعني، يا سيدي أمير المؤمنين، أن هذا الغرور الغبي الملعون سيسعى بسعيه الشيطاني لأول مرة في حياته الدنيا وفقا لشرطه ورغما عن أنفه. وبطبيعة الحال، علمهم بها موعود بأن يوثق في العقول بقيمة المعرفة البديهية المألوفة حتى قيام الساعة. هو يعني أنه سيواجه لأول مرة كمال ربه عز وجل في صنع هديه المنزل وفي صنع عباده الثقلاء وهو بجانبهم وبينهم كاملا آزرا مخلصا. هو يعني أن هدي الله سيقول فيهم كلماته التامات لأول مرة؛ وأن مفعولها التنويري والبياني سينفذ في عقولهم أجمعين وفي قلوب أغلبهم أقله في الوهلة الأولى من التبليغ؛ وأن عدد المعتنقين لهدي القرآن سيظل في تزايد مستمر ليشمل جلهم في الأفق القريب. هو يعني، يا سيدي أمير المؤمنين، ظهور دين الحق على الدين كله لدى عقول وقلوب الثقلاء وفي رحاب تمام العفوية والسلم والسلام. هو يعني فتح الباب لهم لأول مرة لتجاوز المقطع الأول القصير من الطريق المستقيم الذي ظلوا محجوزين فيه على مدى القرون السالفة كلها، والسير في كله قدما باسترسال تجاه منتهاه. ولاحظوا سيدي الأمين أن سيرورة الحياة الدنيا وسيرورة التقدم الحضاري هما قد ظلتا ضدا في غاية الشيطان قائمتين فقط بفضل الحثيث من هدي الرسالات الذي ظل وحده ينفذ إلى عقولهم وبفضل نسبة حثيثة من القدرات العقلية الفكرية التي لم تبارح هي الأخرى عشر قدراتنا الأصلية. وتتجلى لكم تباعا مدى عظمة هزيمته بحضرة كل هدي القرآن وبحضرة التحصيل المسترسل من باقي قدراتنا العقلية الفكرية.  

  ــــــــــــ 4 ــــــــــــ
وكذلك من حجج واقعية التذكير القرآني الثاني المخلص الذي أبشر بحلول أجله اليوم حقيقة جاهليتنا الآنية التي نبأ بها علام الغيوب في الآية رقم40 من سورة الروم:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون"
ــــــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــــــــ

 فما تقوم الجاهلية، يا سيدي أمير الكرماء، إلا بعد مرور القرون على آخر تذكير منزل وطي جله في صفحات الماضي والمجهول. وكل رسالة من الرسالات السابقة هي قد نزلت في زمن الجاهلية. والله قد سن الخلاص من كل جاهلية. وخلاصنا من جاهليتنا الآنية موجود إذا في القرآن نفسه مادام هو خاتم الرسالات. وظهور معارفه الجوهرية التنويرية والبيانية ضدا في أحجبة الغرور الغبي الملعون وكذا المعارف غيرها الكثيرة التي طالها التحريف "الفقهي" هو يجعل هذه الرسالة وكأنها تنزل لأول مرة. وحتى هدى القدوة النبوية الشريفة هو بحضرة هذا التذكير يقع تطهيره من الدخيل الشيطاني تطهيرا ربانيا نافذا متصفا بالكمال ويصير تباعا وكأنه يلقى على العباد الثقلاء لأول مرة مرفقا به كما في أول مرة. فمن الحقائق المظهرة بسند القرآن الإمام الحجة، يا سيدي الأمين، حقيقة أن جل "الأحاديث" التي صادق على صحتها الفقهاء و"العلماء" ونسبوا مضامينها إلى الرسول وإلى الله سبحانه هي في الأصل "أحاديث" من صنع الشيطان؛ ومنها مثلا بحر "أحاديث علامات الساعة الصغرى" التي تسفه القرآن ونفعه ووعوده وبشائره. هي مثلا وليس حصرا تخبر بأنه بحضرة القرآن الهادي للتي هي أقوم وضدا في نوره وهديه وهداه قضى الله بأن لا تسير البشرية في الطريق المستقيم وطريق الإيمان والإسلام والخير والخيرات، وأن تسير عكس ذلك في مسار الضلال والكفر والمنكرات باسترسال على مدى كل القرون المتبقية حتى لا يتبقى من الحياة الدنيا إلا 40 سنة فيظهر الدجال ويظهر الإمام المهدي المنتظر المخلص وينزل عيسى عليه السلام مخلصا هو الآخر عجبا !!!             

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 2 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملخص بشأن لب تقويم كينونة ظهور دين الحق على الدين كله وتقويم كينونة خلاص البشرية والجنة من جاهليتهما الآنية  

لب هذا التقويم، يا سيدي أمير المؤمنين، يتمثل في صحيح تعريف دين الإسلام الذي حل محله تعريفه "الفقهي" المغلوط كله. ومن قوة نفاذه أن بيانه وبيناته تؤلفهما مجموعة عريضة من الحقائق العلمية الثابتة التي إكتشفناها في عالم علم النفس وعلم الطباع والسلوك وصارت من المعلوم. هو، يا سيدي، يحمل في طياته عظيم البينات التنويرية والبيانية الربانية الدامغة التي تكفي وحدها المتلقي من عامة الناس والجن ومن كل الأجناس للقول بنفسه بواقعية الموعود كله المبشر به؛ ولا تترك له مجالا ولا عذرا كي لا يسلم لربه طوعا وكرها ويعتنق هدي القرآن الهادي للتي هي أقوم مما يحب ويطمع في تحصيله. بل لا تبقي له أيها مجال لرفضه دينا له. بل أعظم من ذلك هي بنورها البياني الرباني اليقين النافذ في كل العقول تجعله يكتشف ويستيقن حقيقة أنه يدين له بكل مكتسباته الطيبة. وكل من سيتلقاها سينتهي تباعا بالقول: فعلا هو الله لا إلاه إلا هو ذو الصفات الحسنى أشهد به وأشهد أن محمدا رسوله وخاتم رسله وأشهد أن ديني هو دين الإسلام. وكذلك من جمال تعريفه أن لا يجد المتلقي العالمي أيتها علاقة بينه وبين نعوت السباب والتقولات الصادرة في حقه كالقول مثلا أنه دين القمع والإرهاب والظلمات والتخلف، وأن يجدها في المقابل تعني حصرا بديله الشيطاني المتبع الذي يتقمص شخصه، ويجدها كذلك من قضائه الحق ومن إملائه. وكذلك كل المبادئ الحقوقية الحضارية التي يرعاها المجتمع الغربي ويبتغي نشرها في أرجاء الأرض يجدها المتلقي من قضائه الحق ومن إملائه.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 3 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملخص تعريفي بشأن سعيي الطويل لإيصال البشرى إلى جنابكم الشريف 

ساطعة هي بحكم جلال وعظمة الحدث حقيقة أن المستقر الأول لرسالتي التبليغية المكتسبة التي ترد إلى نور وهدي وهدى القرآن وإلى هدى القدوة النبوية الشريفة هو جنابكم المولوي الشريف يا خليفة الله الأعلى في بلدنا المبارك العزيز. وبحكم وقر الآذان الموصوف أعلاه قد صار تدخلكم يا سيدي حاسما لفتح باب التبليغ محليا وعالميا وشمله برعايتكم الملكية الشريفة المباشرة. ومن أجل إيصال البشرى إلى جنابكم ومن أجل هذه الغاية المصيرية قد سعيت يا سيدي على مدى عمر قد فاق الآن 8 سنوات. قد سعيت لدى الكثير من مسؤولي الجهات المعنية في بلادنا وكذلك في باقي ديار أهل القرآن في الشرق الأوسط، ولم أتلق منهم أجمعين إلا الصمت التام الغريب المنتمي إلى عالم المستحيل وجوده  !!!فلا هم تشوقوا إلى صدق الموعود الرباني المبشر به  !!!ولا هم إستنكروا بحر الطعون العظيمة التي تقدمت بها بشأن "العلم الفقهي" والتي هم لم يشهدوا لها نظيرا من قبل مضمونا وكما  !!!ولقد إستعطفتهم وناشدتهم بالله العلي العظيم مرارا كي يردوا بغير الصمت والخرس ولم يستجيبوا أجمعون !!! ولقد لجأت إلى الغلظة في مخطابتهم ولعل أحدهم يقاضيني ليقتص مني أمام القضاء فتقع ضجة إعلامية فيبلغ بذلك الخبر إلى جنابكم، ولم يفعل ذلك أحد منهم كذلك عجبا !!! ومن خلال عدة رسائل مفتوحة وجهتها إلى قنواتنا التلفزية المغربية وإلى جل القنوات التلفزية العربية في الشرق الأوسط وإلى مؤسسة الأزهر المصرية وإلى الكثير من الجهات الإعلامية الصحفية ونشرتها كذلك في الكثير من المواقع الإلكترونية دعوت كل الفقهاء و"العلماء" إلى منازلتي رسميا بالحجج ليدافعوا عن "علمهم الفقهي" الموروث الذي أنعته بأنه من صنع الشيطان جله ويناصر هذا العدو عظيم المناصرة ضد الله الحق سبحانه والحق ودين الحق والقرآن الحق والرسول الحق وضد العباد الثقلاء أجمعين تباعا، ولم يتقدم منهم ولا واحد، ولم يعدلوا عن صمتهم التام، ولم يتراجعوا عن التبليغ بأباطيل الشيطان وهم يعلمون تمام العلم في رحاب خرسهم الكفري أنها أباطيل الشيطان !!! صبرت يا سيدي صبرا جميلا وظللت أسعى راسخا على الإيمان بيقين وقوع الفرج يوما. وها هو اليوم يوم الفرج. ها هي البشرى تصلكم رغما عن أنف إبليس الغرور الغبي الملعون الذي ظل يصدها عنكم بعمر فاق الآن 8 سنوات. 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 4 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خاتمة

قد شرفنا الله إذا، يا سيدي خليفته الأعلى في بلدنا المبارك العزيز، باحتضان التذكير القرآني الثاني المخلص وجعل ديارنا معقلا لحدث ظهور دين الحق على الدين كله وحدث يوم النصر الأعظم ويوم الفتح الأعظم ويوم الصف الأعظم ويوم التوبة الأعظم. قد ميزنا الله عن كل باقي الشعوب بهذا التشريف الجليل المركب العريض وبخير أفضاله الكثيرة الموعود تحصيلها والتي هي ستضاف إلى أفضال هدي القرآن في صيغته الأصلية كاملا. ونقرأ ونستقرئ يا سيدي تباعا في هذا الحظ العظيم فوزنا برضا الله وبعظيم التأييد النافذ من عنده عز وجل جلاله كمثل التأييد النافذ الذي متعنا به من قبل في مواجهة عدوان "الربيع العربي" المزعوم وعدوان هيئة حقوق الإنسان إياها العميلة التي إبتغت هي الأخرى إشعال الفتنة في البلاد. ولئن كان لنا الفضل في قيام الحضارة الأندلسية العالمية التي عمرت زهاء سبعة قرون وأثبتنا بذلك للناس تاريخيا ولعنا على قدر وسعنا بخدمة أمانة التبليغ وأثبتنا فلاحنا القيم في هذه المهمة الجليلة فكذلك قدر الرحمان الواهب الوهاب أن يكون لنا فضل آخر من قبيله أعظم. فحضارة هي إسلامية بتمام معنى الكلمة سنتزعمها وستقوم بشراكة أغلب الناس وأغلب الجن كذلك في الخفاء وأغلب الدول وستظل جودتها راقية وستخلد إلى يوم قيام الساعة. وإننا لأهل لها نحن المغاربة يا سدي أمير المؤمنين. نحن أهل لها بفضل مؤهلاتنا الإستراتيجية المكتسبة وكذا اللوجستيكية وخبراتنا في تدبير ملف الدين محليا وعالميا. ومؤهلات هي مشهودة عالميا كما تعلمون يا سيدي ونكاد نستأثر بها دون باقي الشعوب كلها. وأعلم يا سيدي أمير المؤمنين أنكم دعوتم الفقهاء و"العلماء" من خلال وزيركم المكلف بالأوقاف والشؤون الإسلامية إلى تبسيط تعريف دين الإسلام وإخراجه إلى الناس وذلك بعد تعرض العاصمة الإقتصادية إلى الهجمة إياها الإرهابية، وأنكم دعوتموهم كذلك منذ ما يقرب الآن 5 سنوات إلى تدبر ماهية المصلحة المشتركة المنزلة التي يعرف بها القرآن ويهدي ويدعو إليها. فها هو الرحمان الوهاب المستجيب لعباده المخلصين يستجيب لطلبكم الجليل عظيم الإستجابة كما وكيفا. فهنيئا لكم ولشعبكم العزيز ولأهل القرآن عموما ولكل عباد الله الإنس والجن أجمعين حاضرهم ولاحقهم.

وفي الختام أرجو أن لا أكون قد تعديت الحدود فيما خضت فيه مع جنابكم؛ وأرجو إن كان الحال كذلك أن يشفع لي لديكم خلاص نيتي بما إستيقنت أنه أمانة قرآنية ربانية عظيم جلالها ونفعها وتعنيكم بالدرجة الأولى قبل غيركم تشريفا وتكليفا. ولكم واسع النظر يا سيدي خليفة الله الأعلى في بلادنا المباركة فيما خضت فيه مع جنابكم الشريف وفيما عليه أن يكون. وأدعو ربي أن يحفظكم وينصركم بنصره الغالب الذي لا يغلب وأن يحفظ وريث عهدكم الجليل من كل سوء نصرة لمملكتنا القديرة المباركة المؤيدة به عز وجل الملك العزيز الرحمان الرحيم.     

والسلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد الأسوة الإمام الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


خادمكم المطيع:

جمال اضريف، بلقب "الحجيج أبو خالد سليمان".







Comments