"مؤتمر الصيادلة العرب" يصدر 10 توصيات أبرزها إنشاء البورد الصيدلي العربي والسعي لتأسيس المركز العربي لليقظة الدوائية والدعوة لإقامة السوق العربية الدوائية المشتركة

تم الإرسال في ٠٩‏/٠٤‏/٢٠١٧ ٣:٢٨ ص بواسطة نقابة صيادلة فلسطين   [ تم تحديث ٠٩‏/٠٤‏/٢٠١٧ ٣:٥١ ص ]

انعقد المؤتمر العلمي العام 30لاتحاد الصيادلة العرب بفندق موفينبيك في الفترة من 2إلى 4 أبريل تحت شعار "الأمن الدوائي دعامة الاقتصاد القومي " ناقش وقدم العديد من المحاضرات العلمية الهامة مثل مقاومة الدواء المزور والمغشوش حيث تم إعتماد التقنية العالمية لهيئة العلماء والخبراء العرب(أبسو) للعمل بها وتطبيقها للقضاء على الدواء المزور والمغشوش علماً بأن هذه التقنية وهذا الابتكار العربي مطبق في جميع دول الاتحاد .

كما ناقش المؤتمر العلمي في أكثر من 15 ندوة علمية ومهنية على ثلاثة أيام تناولت معظم القضايا الهامة التي تهم المجتمع العربي واصدر المؤتمر العلمي العام 10 توصيات علمية ومهنية وهى :

1_ التوصية بإنشاء البورد الصيدلي العربي عام 2017 وأن تكون الخرطوم /السودان مقراً للبورد الصيدلي العربي وأن يكلف الأمين العام لاتحاد الصيادلة العرب بالسعي لدى كافة المنظمات الحكومية بالسودان ووزارات الصحة والتعليم العالي بالدول العربية للمساهمة العلمية والقانونية والمادية لتنفيذ هذه التوصيات.

2- السعي لإنشاء أو تأسيس المركز العربي لليقظة الدوائية بالتعاون مع هيئة العلماء والخبراء العرب (ابسو) المتخصصة في هذا المجال وتوحيد المراكز القطرية لتعمل جميعاً بالتنسيق مع المركز العربي لليقظة الدوائية.

3- دعم المركز العربي للنباتات الطبية برئاسة الأستاذ / رشيد الشملى_ رئيس قسم النبات الطبية باتحاد الصيادلة العرب ورئيس قسم النباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة المنستير(تونس) وتفعيل الإجتماع القادم لهذا القسم والذي سيعقد بتونس 29_30 أبريل 2017 برعاية وزير الفلاحة التونسي.

4-دعم التوجه نحو إقامة ودعم مراكز التكافؤ الحيوي وتشجيعها لتأمين الدواء وفقاً لبيئة وطبيعة الأقطار العربية والإنسان العربي.

5- التوجه نحو تصنيع المواد الخام للأدوية بالتنسيق والتكامل العربي حيث يمتلك الوطن العربي كل مقاومات تصنيع المواد الخام من ثروات طبيعية من نباتات طبيعية ونواتج طبيعية ومشتقات البتر وكيميائية في وطننا العربي كما لدينا العلماء والخبراء ولاينقصنا الإ الإرادة العربية السياسية التي تؤكد على السعي لانطلاقها.


6- يثمن المؤتمر العلمي الجهود العلمية التي قامت بها جمهورية مصر العربية فى القضاء على فيروس “CcC”  وإنتاج العلاج الفعال بأسعار في متناول المريض والدعوة لأن تكون مصر مقراً لإستقبال المرضى من جميع أنحاء الوطن العربي.


7- التأكيد على دور الصيدلاني في حماية البيئة ومقاومة الأمراض المعدية والمزمنة من خلال الترشيد الدوائي ودوره المميز في علاج وحماية مرضى السكر وأن تكون الصيدلية مركزاً لمقاومة المرض من خلال الترشيد الصحي والتثقيف الصحي للمواطن.


8- الدعوة والسعي لأن يكون الصيدلاني مثل الطبيب فى دعم المريض بمعلوماته الدوائية والصحية وأن يكون من خلال الأجر العلمي  المهني للصيدلاني لوضع المريض على الطريق الصحيح لإستعمال الدواء مما يوفر على مجتمعنا الجهد والمال من خلال رفع المستوى الصحي للمواطن العربي.


9- السعى نحو تطبيق القرارات السيادية والسياسية التى أصدرها الملوك والرؤساء العرب فى القمة العربية وقرارات وتوصيات مجلس وزراء الصحة العرب الخاصة بموضوع التسجيل الدوائي العربي الموحد وبناءاً على المذكرات الفنية التي يقدمها اتحاد الصيادلة العرب لهذه الجهات السيادية والسعي لتنفيذ القرارات الخاصة بالتعاون مع هيئة العلماء والخبراء (أبسو) من أجل وضع كود عربي موحد للدواء يساعد ويسهل عملية التسجيل الدوائي الموحد.


10- التمسك بالدعوة لإقامة السوق العربية الدوائية المشتركة لتكون هي الحل الأمثل نحو دعم الصناعات الدوائية العربية وإحياء التكامل العربي فى هذه الصناعة الإستراتيجية الهامة.

















Comments