الصحافة المأجورة

تم الإرسال في 30‏/07‏/2018 5:07 ص بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh
طلعت علينا جريدة الصباح في عددها ليوم الإثنين 30يوليوز 2018 بمقال تضمن أن الأجهزة القضائية و الأمنية المختصة بأسفي شرعت في البحت عن احتمالات انتشار مواد عضوية وصفت بالخطيرة على صحة الإنسان و الحيوان و مضرة بالمحيط البيئي ناتجة عن سوء التخلص من مخلفات الفحم الحجري،ووكيل الملك يعطي تعليماته لتدقيق المعلومات الواردة في شكاية مستعجلةموقعة من الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان. انتهى كلام الجريدة.
أولى الملاحظات أين كانت السلطات القضائية و الأجهزة الأمنية في الشكاية  المقدمة ضد مستثمر 2M الذي استعمل القوة و سخر بلطجيته و أغلق بالقوة مطرح طمر بقايا الفحم الحجري المتواجد بمنطقة أيير و لازال يغلقه في تحدي سافر للسلطات القضائية و الأجهزة الأمنية ،بل يرفض حتى الحضور لذى هذه السلطات رغم الإستدعاءات الموجهة إليه.
ثاني الملاحظات أن مستثمر 2M يخوض حربا بالوكالة ويسخر بلطجيته و لازال يطمع في أن تتراجع شركة سافييك عن قرار إلغاء صفقة مستثمر 2M ليستفيد هو و يستفيد مريدوه من الريع الحرام.
ثالث الملاحظات أين كان هؤلاء البلطجية عندما  كانت الصفقة بيد مستثمر 2M ؟ لماذا صمتو عن الضرر البيئي ؟ 
الملاحظة الرابعة و الأساسية :هؤلاء البلطجية هل يدافعون فعلا عن البيئة أم عن مستثمر2M ؟ و لماذا يستميتون في الدفاع عن مستثمر 2M؟ 
أعرف الجواب و تعرفون الجواب


Comments