بيانات و تقارير

كل ما يتعلق بالتقارير والبيانات لجميع فروع المرصد المغربي لحقوق الانسان

بيان المكتب المحلي بٲسفي بخصوص تداعيات المرسوم المشؤوم الصادر عن الحكومة المغربية بإضافة ساعة وتدعياته على المجتمع المغربي

تم الإرسال في 10‏/11‏/2018 5:59 ص بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh


بلاغ إلى الرأي العام

تم الإرسال في 01‏/08‏/2018 1:58 م بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh   [ تم تحديث 01‏/08‏/2018 3:58 م ]



يخبر المرصد المغربي لحقوق الإنسان الرأي العام المحلي والوطني أن الحملة الفيسبوكية الشرسة والمأجورة التي تشن على إطارنا الحقوقي ومناضليه، وعلى رأسهم  الأستاذ عبد اللطيف حجيب رئيس مكتبه التنفيذي، من طرف شرذمة من المنتسبين زورا للعمل الحقوقي، وهم أعضاء في الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان والتي يترأسها المدعو "الشريعي"، تعود أسبابها إلى كون إطارنا الحقوقي ما فتئ يعري حقيقة مافيا متحكمة في خيرات أسفي، ومن بين هذه الأسماء المدعو "س.م" مافيوزي المعاشات المستفيد من ريع مقالع الرمال، والذي ثارت ثائرته بعد أن ألغيت صفقة "تنقيل نفايات الفحم الحجري" من محطة الطاقة الحرارية إلى أحد المطارح القريب من معمل الإسمنت، وهي الصفقة التي تم إلغاؤها من جانب واحد من طرف شركة (سافييك للطاقة الحرارية).
ونتيجة لإلغاء هذه الصفقة، قام صاحب الشركة المدعو (س.م) والملقب ب(مستثمر 2M) باحتلال المقلع المذكور ومنع العمل به بالقوة وخارج القانون، حيث حل قانون الغاب. وهناك محاضر تثبت هذا الاحتلال خارج القانون.
ونظرا لكون أسفي مهددة بانقطاع التيار الكهربائي في غضون أسبوعين في حال استمرار هذا الوضع كما تثبته المراسلة رفقته الموجهة من محامية المكتب الوطني للكهرباء إلى عامل إقليم أسفي والذي تخبره فيها بخطورة ما يقع وكذا تداعياته على الساكنة المسفيوية...
ونظرا لمواقف المرصد المغربي لحقوق الإنسان المناصرة للمستضعفين والفاضحة للفساد والمفسدين خاصة أولئك الذين يتنكرون في لباس حقوقي..
ونظرا لكون هذه المافيا توظف أشباه الحقوقيين للتستر على نهب المال العام مقابل ريع باسم حقوق الإنسان حيث إن منهم من اغتنى غنى فاحشا وأصبحت لديه شركات وأسهم في أخرى، وكذا السيارات الفارهة والعقارات في أسفي ومراكش وغيرهما... 
كما أن هذه المافيا توظف أشباه الإعلاميين لنشر المغالطات كما هو الحال بالنسبة للمقال المنشور بجريدة "الصباح" أمس الثلاثاء 31 يوليوز المعنون "رماد مسرطن يثير الهلع بأسفي"، وهو المقال الذي أريد به باطل لكونه يروج مغالطات لمهاجمة الشركة التي ألغت الصفقة مع شركة سامي المليوي، وكأن المقال يدافع عن الساكنة المسفيوية، في الوقت الذي نتساءل فيه عن سبب صمت الجريدة المذكورة وكذا صمت الكاتب "الحقيقي" للمقال (ع.م) عن هذه الأضرار المفترضة في الوقت الذي كانت شركة المدعو (س.م) مستفيدة من عقد الشراكة قبل فسخه؟؟
أليس هذا كيل بمكيال "نفسي وبعدي الطوفان"؟؟ 
ثم لماذا محاولات المافيات المتحكمة في أرزاق ساكنة أسفي لترويج الأكاذيب والمغالطات؛ أليس حماية لمصالحها وريعها؟
ولماذا تتستر السلطة على هذه التجاوزات الخطيرة التي تمس بأمن وأمان المواطنات والمواطنين بأسفي، علما أنها تجاوزات تقع أمام مرآها ومسمعها؟؟
هل بعض المسؤولين في أسفي متورطون حقيقة في شبهة الفساد، وفي ريع مافيات الإجرام والفساد؟؟
أسئلة وأخرى عندما سيتوصل الرأي العام إلى بداية إجابات عليها، سيفهم لم هذه الحملة المسعورة التي تستهدف المرصد المغربي لحقوق الإنسان، وتستهدف مناضليه وعلى رأسهم الأستاذ عبد اللطيف حجيب من طرف هذه العصابات ومعها أشباه الإعلاميين والحقوقيين؟؟
لهم قلنا ونقول ولن نمل من قول:
(كلنا سائرون قدما، ومصرون على فضح بارونات الفساد بأسفي، مهما تكن مسؤولياتهم، ومهما يكن ثراؤهم الفاحش، ومهما بلغت همجيتهم ووحشيتهم... سنبقى على العهد إلى أن تتحرر أسفي من آخر فاسد!!)




بيان استنكاري للمرصد المغربي لحقوق الإنسان بخصوص الأحكام الصادر في حق نشطاء حراك الريف

تم الإرسال في 03‏/07‏/2018 10:34 ص بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh   [ تم تحديث 03‏/07‏/2018 10:40 ص ]


بيان المكتب المحلي للمرصد المغربي لحقوق الإنسان بالعيون بخصوص قضية الصحراء المغربية

تم الإرسال في 03‏/05‏/2018 12:01 م بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh


بيان المكتب المحلي بالعيون للمرصد المغربي لحقوق الإنسان

تم الإرسال في 03‏/05‏/2018 6:15 ص بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh


بيان تضامني بخصوص الأوضاع الآنية بمدينة جرادة

تم الإرسال في 19‏/03‏/2018 2:40 ص بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh


بيان استنكاري للمرصد المغربي لحقوق الإنسان فرع العيون بخصوص القرار الاخير الصادر عن المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي

تم الإرسال في 06‏/03‏/2018 2:29 م بواسطة observatoire marocain des droits d'hommes omdh   [ تم تحديث 06‏/03‏/2018 2:30 م ]


1-10 of 13