إلى شهريار
 



إلى شهريار



أيا شهريار
يا صاحب العصمة والوقار
أتذكرنى؟
يا من جئتنى من أزمان بعيدة
من بين سطور الحكايات
و أوهام الأساطير

انك خلعت رداؤك
المرصع بالياقوت والمرجان
وتاجك الذى كانت تزينه
جوهرة الزمان
و لكنى عرفتك..
رغم السنين الطويلة
عرفت أنك عدت ثانية
الى زمانى هذا
جئت بقلبك..بروحك..بجلادك
و لهذا أتيتك..
بدون ردائى الطويل
بدون تاجى
المرصع بجواهر الخضوع

************************

أيا شهريار
لقد اختلفت بمرور الزمن
صار قلبك أقسى من أحجار الجبال
وجلادك يختبىء الان فى لسانك
تقتلنى كل ليلة بكلماتك
بنزواتك
اما أنا
فلم أعد أقص لك الحكايات
عن السحرة والجان
وغرائب المخلوقات
ولكنى أروى كل ليلة
قصة حبى لك
ولكنك صرت ملولا
و زهدت كلمات العشق

*********************

أيا شهريار
يا راغباًً فى المزيد
على شاكلة شهرزاد
لا تنتظر منى المزيد
فجلادك يخنق حبى
يقتل بقايا العشق فى قلبى
انى أتيتك كى أقول
لا تنتظرنى
فلن أبعث لك غداً..من جديد

--------------------------------

حلم .. طيارة ورق .. سبتمبر 2001