أُمّي - جبران خليل جبران

 

    إِنَّ  أَعْذَبَ  ما  تُحدِّثُهُ  الشِّفاهُ  الْبَشَرِيّةُ  هو  لَفْظَةُ "الْأُم".  وَأَجْمَلُ  مُناداةٍ  هِيَ:  يا  أُمّي. كَلِمَةٌ  صَغيرَةٌ  مَمْلوءَةٌ  بِالْأَمَلِ  وَالْحُبِّ  وَالْعَطْفِ، وَكُلِّ  ما  في  الْقَلْبِ  الْبَشرِيِّ  مِنَ  الرِّقَةِ  وَالْحَلاوَةِ  وَالْعُذوبَةِ.

 

الْأُمُّ  هِيَ  كُلُّ  شَيءٍ  في  هذِهِ  الْحَياةِ،  هِيَ  التَّعزيَةُ  في  الْحُزنِ،  والرَّجاءُ  في الْيَأْسِ،  وَالْقُوَّةُ  في  الضَّعْفِ،  هِيَ  يُنْبوعُ  الْحُنُوِّ  وَالرَّأْفَةِ  وَالشَّفَقَةِ  وَالْغُفْرانِ، فَالّذي  يَفْقِدُ  أُمَّهُ  يَفْقِدُ  صَدْرًا  يَسْنِدُ  إِلَيْهِ  رَأسَهُ،  وَيَدًا  تُبارِكُهُ،  وَعَيْنًا  تَحْرِسُهُ.

كُلُّ  شَيءٍ  في  الطَّبيعَةِ  يَرْمِزُ  إِلى  الْأُمومَةِ  وَيَتَكَلَّمُ  عَنْها،  فَالشَّمْسُ  هِيَ   أُمُّ  الْأَرْضِ:  تُرْضِعُها  حَرارَتَها،  وَتَحْتَضِنُها  بِنورِها،  وَلا  تُغادِرُها  عِنْدَ  الْمِساءِ  إلّا  بَعْدَ  أَنْ تنوّمَها  عَلَى  نَفْحَةِ  أَمْواجِ  الْبَحْرِ،  وَتَرْنيمَةِ  الْعَصافيرِ  وَالسَّواقي،  وَهذِهِ  الْأَرْضُ  هِيَ  أُمٌّ  لِلْأَشْجارِ  وَالْأَزْهارِ،  تَلِدُها  وَتُرْضِعُها  ثُمَّ  تَفْطِمها.  وَالْأَشْجارُ  وَالْأَزْهارُ  تَصيرُ  بِدَوْرِها  أُمَّهاتٍ  حَنوناتٍ  لِلْأَثْمارِ  الشَّهيَّةِ  وَالْبُذورِ  الْحَيَّةِ.  وَأُمُّ  كُلِّ  شَيْءٍ  في  الْكِيانِ  هِيَ  الرُّوحُ  الْكُليّةُ  الْأَزَلِيَّةُ  الْأَبَدِيَّةُ  الْمَمْلوءَةُ  بالْجَمالِ  وَالْمَحَبَّةِ.

إِنَّ  لَفْظَةَ  الْأُمِّ  تَخْتَبِئُ  في  قُلوبِنا  مِثْلَما  تَخْتَبئُ  النّواةُ  في  قَلْبِ  الْأَرْضِ،  وَتَنْبَثِقُ  مِنْ  بَيْنِ  شِفاهِنا  في  ساعاتِ  الْحُزْنِ  وَالْفَرَحِ،  كَما  يَتَصاعَدُ  الْعِطْرُ  مِنْ  قَلْبِ  الْوَرْدَةِ  في الْفَضاءِ  الصّافي  والْمُمْطِرِ.

جبران خليل جبران (بتصرّف)

  

 الموقع والوحدات التعليمية من إعداد وتصميم :
الأستاذ الياس نجار (مرشد في التّربية اللّغوية العربية).
والمعلمة نهى أبو حنا (مرشدة في التّربية  اللّغوية العربيّة).
Comments