سندات لفروض واختبارات

هيبة الكتاب والمكتوب

تم الإرسال في ٠٦‏/٠٨‏/٢٠١٤ ٧،٣٠ ص بواسطة الأستاذ خليفة

لا أنسى وهلة فتاة ذكية حين دخلت مكتبتي عرضا في بعض الأيام .كانت على شيء من التعليم،وكانت تميل إلى القراءة،ولكنها فوجئت بهذه الكتب المتجمعة،فصاحت على غير ورية منها:"يا سلام!كتب،كتب،كتب،كل هذا كتب!شيء يدوخ!ومالت برأسها كأنها تهرب من دوار ينرها بإغماء.
ألا ترى يا صاحبي،أن هذه الفتاة قد عرفت الكتب،فلم تعرفها جلودا وأوراقا وألوانا تشوق العيون،ولكنها عرفتها كما هي في الحقيقة زحمة من الأفكار والمعارف تشفق منها على رأسها الصغير؟فسألتها:أهذه أول مكتبة رأيتها حياتك؟ولم تزد على أن تقول:رأيت غيرها كثيرا،ولكني لا أدري لماذا دخت وأنا أنظر إليها هنا؟ فلم أعجب من وهلة الفتاة كما عجبت من صدق إحساسها فالكتب في السوق بضاعة للبيع،والكتب في المدرسة موزعة بين أيدي الأساتذة والطلاب،ولعلهم مئات،ولعلهم ألوف،فلا توحي إلى الخاطر تلك الزحمة التي ترهق الرؤوس،أما الكتب في حجرة واحدة،في بيت رجل واحد فللفتاة العذر إذا خافت منها على رأسها الدوار!
ولا إخال هه الهيبة للكتاب بعيدة من هيبة المكتوب،عند القبائل الفطرية كما أنبأنا عنها رواد المجاهل الإفريقية فإنهم لا يفهمون هناك كيف يقرأ الرجل الورقة ويفهمها ويعمل بها دون أن يكون فيها طائف من الجان،وقد روى بعض الرحالين أنه أرسل خادمه الإفريقي إلى زوجته على مسيرة ساعات ليطلب بعض الأمتعة والأدوات من بيته فكتب له ورقة وأمره أن يأتيه بجوابها فحمل الورقة مطمئنا ولم يلق إليها كبير اكتراث ولكنه لما رأى السيدة تقرأها وتراجعها أسلمته أداة من الأدوات المطلوبة فيها خامره الشك وأيقن أنها تستوحي بمراجعة الورقة روحا تفقه عنها ما تسأل عنه في صمت ووقار،فلما أسلمته السيد تلك الأدوات تقبّلها وحملها ولم يخف منها ولكنه تردّد وخاف حين أسلمته السيدة الورقة بالجواب وجملها كمن يحمل ثعبانا يخاف أذاه أو شيطانا يخاف سخطه وغضبه،وأدى الأمانة بتمامها لأنه في حراسة رقيب ينقل عنه ما يظهره وما يخفيه.
قال صاحبي:ويح الخادم المسكين،لو انطلق عليه عفريت من وراء كل كلمة مخزونة في هذه المكتبة إن سحرة إفريقية على بكرة أبيها لا ينقذونه من ويل هذا السحر المخيف،قلت:أولم يحصل؟-بلى،قد حصل!وقد انهزم السحرة المساكين في وجه هذه العفاريت.
وهل المعركة بين القارة السمراء وبين الوافدين عليها إلا المعركة بين الكتاب وتعويذة السحر القديم؟

                                العقاد 

11-اختبار الدخول إلى المراكز التكوينية اللامركزية

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٤٨ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٥٩ م ]

الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية

وزارة التربية الوطنية

مفتشية أكاديمية مستغانم

اختبار الدخول إلى المراكز التكوينية اللامركزية

للسنة الدراسية 1970/1971

المادة: شكل وأسئلة

المدة: من سا9و30د إلى سا10ود30  

 

النص:

 وفي رأيي أنّ حرفة التعليم أشرف المهن كلها,وأشقّها على الإطلاق؛فأمّا أنّها أشرف الحرف,فلأنّها أبعدها أثرا,وأشدّها بعدا عن الأثرة,وإنكارا الذات.ألا ترى كيف لا يعيش المعلم لنفسه بل لتلاميذه أنفسهم؟ ولا يبحث ولا يتعلم وينقّـب ويسهر اللّيل إلاّ ليحمل ثمرات عمله المنهك ويعطي نتاج جهوده المثمرة  إلى هؤلاء الذين ينتظرونه على مقاعد المدرسة في الصباح,حتى إذا انتهت الدراسة مضى من أمامه فوج و حلّ محلّه فوج جديد.

      وهكذا تمرّ الأجيال تحت نظر المعلّم,فينشأ منها الأبطال والعلماء والأدباء الذين يقتحمون الحياة يحاربون بالسلاح الذي وضعه في أيديهم ذلك البطل المجهول.

      أمّا أنّها أشقّ الحرف,فلأنّ الساعات [التي يعمل فيها المعلّم] لا تبيح له راحة أو هدأة, فهو أبدا يشرح ويتكلم ويناقش وعشرات العيون محدقة إليه وعشرات الآذان مصغية إلى كلماته.

 أيها المعلّمون!حسبكم فخرا وجزاء وشرفا أنّ العالم أجمع من صنع أيديكم.

                                                  خليل تقي الدين    

 

الأسئلة:                

1- انقل النص السابق ثم أشكله شكلا تاما.

2- اشرح معنى العبارات الآتية: وأشدها بعدا عن الأثرة – ليحمل ثمرات عمله المنهك

3- أعرب مايلي: يقتحمون الحياة يحاربون بالسلاح الذي وضعه في أيديهم ذلك البطل المجهول.


مايحتوي عليه النص:

- الجملة الاسمية المركبة

- اسم التفضيل

- التمييز

- الاستفهام

- التوكيد

- الحصر

- الصفة

- اسم الفاعل

- اسم الإشارة

- الاسم الموصول

- اسم المكان

- المفعول فيه

- الجملة الحالية

- البدل

النواسخ: أنَّ

- النداء

- الخبر شبه جملة

- الأفعال الصحيحة: السالم،المهموز،المضعف

- الأفعال المعتلة: الأجوف،االناقص

- الأفعال المزيدة





10-يا فلسطين

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٤٤ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٢٠‏/٠١‏/٢٠١٥ ١٠،١٣ ص بواسطة الأستاذ خليفة ]

      يا فلسطين إن في قلب كل مسلم جزائري من قضيتك جروحا دامية وفي جفن كل مسلم جزائري من محنتك عبرات هامية وعلى لسان كل مسلم جزائري في حقك كلمة مترددة هي: فلسطين قطعة من وطني الإسلامي الكبير قبل أن تكون قطعة من وطني العربي الصغير، وفي عنق كل مسلم جزائري لك - يا فلسطين - حق واجب الأداء، وذمام متأكد الرعاية،فإن فرط في جنبك أو أضاع بعض حقك  فما الذنب ذنبه، وإنما هو ذنب الاستعمار الذي يحول بين المرء وأخيه والمرء وداره، والمسلم وقبلته.
    يا فلسطين إذا كان حب الأوطان من أثر الهواء والتراب، والمآرب التي يقضيها الشباب،فإن هوى المسلم لك أن فيك أولى القبلتين،وأن فيك المسجد الأقصى الذي بارك حوله،وأنك كنت نهاية المرحلة الأرضية وبداية المرحلة السماوية،وإليك ،إليك ترامت همم الفاتحين. إن المسلمين حرروا فلسطين مرتين في التاريخ،ودفعوا عنها الغارات،وتجاوز ملكهم إياها اثني عشر قرنا.
    إن فلسطين أرض عربية لأنها قطعة من جزيرة العرب،وموطن عريق لسلائل العرب استقروا فيها أكثر مما استقر اليهود،وتمكن فيها الإسلام أكثر مما تمكنت اليهودية وغلب عليها القرآن أكثر مما غلبت التوراة،وسادت فيها العربية أكثر مما سادت العبرية.وليست الحقوق فيها تُنال بالشعريات والخطابات،وإنما تُنال بالتصميم والحزم والاتحاد والقوة.ولن يحررها شيء ماعدا القوة.إن الصهيونية وأنصارها مصممون،فقابلوا التصميم بتصميم أقوى منه،وقابلوا الاتحاد باتحاد أمتن منه.
                                الشيخ محمد البشير الإبراهيمي – عيون البصائر 

ما يحتوي عليه النص:
- النداء
- النواسخ: إن،أن،ليس
- النسبة
- النعت
- اسم الفاعل من الثلاثي وغير الثلاثي
- المثنى والجمع المؤنث السالم
- الاسم الممدود والاسم المقصور
- صيغة منتهى الجموع
- اسم المكان
- الطباق
- الممنوع من الصرف
- التوكيد
- تمييز العدد
- اسم التفضيل
- الفعل المزيد
- الاسم الموصول
- المضارع المنصوب
- الأفعال الخمسة
- الحصر
- الاستثناء
- الفعل المبني للمجهول
- أسلوب الأمر
- الأفعال الصحيحة: السالم،المضعف
- الأفعال الصحيحة:الناقص،الأجوف
- الجملة الواقعة مضافا إليه
- الجملة الشرطية

9-قيمة الوقت

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٤٢ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١،١٢ ص ]

النص:

الوقت كالمال،كلاهما قيمته في حسن استعماله،بل يجب علينا أن نكون بأوقاتنا الثمينة أبخل فنستعملها في الجد والعمل المثمر أكثر مما نستعملها في المزح والراحة.

وأكثر الناس إضاعة للوقت أولئك الذين يعملون وليس لهم غرض معين يسعون إليه.

إن تحديد الغرض يوفر من الوقت الشيء الكثير،ويُسيِّر الإنسان على هدى،لذلك نلاحظ أن أكثر الناس أعمالا أوسعهم وقتا،لأنهم محدودو الغرض لايصرفون زمنهم في التردد والاختيار،ولا يكونون في يد الظروف تلعب بهم كما تشاء.

أحمد أمين

ما يحتوي عليه النص:

- التشبيه

- المصدر الخماسي و السداسي

- المصدر المؤول الواقع فاعلا ومفعولا به

- اسم التفضيل

- الممنوع من الصرف

- التمييز

- اسم الإشارة

- النواسخ:إن،ليس،كان

- الجملة الواقعة خبرا لناسخ

- الجملة الواقعة نعتا

- الاسم المقصور

- الجمع المذكر السالم

- الأفعال الصحيحة: السالم

- الأفعال المعتلة: المثال والأجوف والناقص

- اسم المفعول واسم الفاعل

- الاسم الموصول

- الصفة المشبهة

- الخبر شبه جملة

8-حب الوطن من الإيمان

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٤٠ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ١٣‏/٠٥‏/٢٠١٤ ١،١٠ م بواسطة الأستاذ خليفة ]

النص:
      كلمة تجري دائما على ألسنة المسلمين، لأنّ معناها صحيح ثابت في الإسلام. من الإيمان أن تحب من أحسن إليك.
ومن أحسن إليك مثل وطنك؟ منه تغذى أبوك وأمك، فتكوّن الدم الذي كنت منه نطفة فعلقة فمضغة ثم خلقا آخر، ثم تغذيت من دمها ومن لبنها، ثم تغذيت منه أنت الآخر. فهو بترابه ومائه وهوائه ونباته وحيوانه أصل تكوينك ومادة غذائك ومسرح طفولتك وشبابك. فكيف تكون مؤمنا إذا لم تحب هذا المحسن العظيم؟؟
وما جاء الإسلام في محبة الوطن إلا بما تقتضيه الفطرة ويقبله العقل ويعترف به حكماء الأمم. فهذا العالم الكبير هيريو ينصح لتلك البنية العربية بأن تحب وطنها ويبين لها كيف تحبه فيدعوها إلى الإخلاص لوطنها وأن تجعل حياتها كلها له، لأنّ المحبة الصادقة تظهر في الإخلاص وتكريس العمل.
والإخلاص أن تعمل لوطنك ولو أنكرك وأنكر عملك أبناءُ وطنك، وتكريسُ العمل أن تكون جميع أعمالك عائدة بالخير على وطنك، فتستطيع أن تنفع الناس كلهم دون أن تضر بوطنك، فتكون قد خدمت وطنك بما زرعت له من محبة في قلوب من أحسنت إليهم من الناس.
فأحِبَّ وطنك ولا تُبغض أوطان الناس، وانفع وطنك ولا تضر أوطانا أخرى، بل اجتهد لأن تكون مصدر محبة شاملة ونفع عام.
                                         [آثار العلامة الإمام: عبد الحميد بن باديس الجزء 6 صفحة 203]


ما يحتوي عليه النص:

- النواسخ : كان وأن

- المصدر المؤول الواقع مبتدأ

- النعت

- الاستفهام

- اسم من الأسماء الخمسة

- البدل

- اسم الإشارة

- الجملة الواقعة مضافا إليه

- الاسم الممدود

- المضارع المرفوع والمجزوم

- التوكيد

- الأفعال الصحيحة: سالم ومضعف

- الأفعال المعتلة: الناقص والأجوف

- الفعل المزيد ومصدره

- الجمع المذكر السالم

- المصدر الميمي

- الاسم الموصول

- اسم الفاعل من فعل ثلاثي وغير ثلاثي

- الصفة المشبهة

7-الموعظة الحسنة

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٣٨ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١٢،٥٩ ص ]

النص:

قال رجل لهارون الرشيد:" أحب أن أعظك بعظة فيها غلظة فاحتملها".قال له الخليفة"طلب ممن هو خير منك أن يلين القول لمن هو أشر مني.إن الله تعالى قال لموسى عليه السلام عندما أرسله إلى الطاغية فرعون:"فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى".

ما يحتوي عليه النص:

- الاسم الممنوع من الصرف

- المصدر المؤول الواقع مفعولا به والواقع نائب فاعل

- النعت جملة

- أسلوب الأمر

- جملة مقول القول

- الفعل المبني للمجهول

- الاسم الموصول

- اسم التفضيل

- الاسم المقصور

- النعت

- النواسخ: لعل،إن

- الفعل الناقص

6-المدرسة القديمة

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٣٦ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١٢،٣١ ص ]

النص:

كانت المدرسة الابتدائية في أيامنا مثل يوم القيامة،فالكثير منا يأتيها مكرها،وقليل هم الذين يقبلون عليها من تلقاء أنفسهم حبا في المعرفة ورغبة في العلم،وكانت أعمارنا تتفاوت تفاوتا عظيما وكنت أصغرهم سنا فيما أعتقد،ومقاعدنا قديمة بالية صنعت من خشب عتيق يكاد يكون من عهد نوح،وكان يجلس على كل مقعد ستة منا،وكنا متلاصقين يكثر بيننا التدافع والتلاكم طلبا للراحة أو للدفع عنها،أو لصد هجوم متوقع،وما تحرك يوما واحد منا إلا وخرج من هذا الخشب العتيق صوت مزعج يضايق المعلمين ويضحك الأطفال.

طه حسين

ما يحتوي عليه النص:

- النواسخ:كان

- النعت

- الأفعال الصحيحة:السالم

- الأفعال المعتلة:الأجوف،الناقص

- الحال

- المفعول لأجله

- المفعول المطلق

- المفعول فيه

- الجملة الواقعة خبرا لناسخ

- التمييز

- الفعل المبني للمجهول

- فعل المقاربة

- الجمع المذكر السالم

- المصدر غير الثلاثي

- اسم الفاعل من الثلاثي وغير الثلاثي واسم المفعول من غير الثلاثي

- اسم التفضيل

- الحصر

- اسم الإشارة

- الاسم الموصول

- البدل

- الاسم الممدود

5-العمل عبادة

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٣٤ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١٢،٣٠ ص ]

النص:

العمل الصالح يتناول كل عمل مثمر يقوم به الإنسان لخيره وخير الناس من غير عدوان به على أحد،حتى يكون دفعا لظلم أو اجتنابا لضرر.

في هذه الحدود كل عمل شريف وكل عمل عبادة،يستوي العمل اليدوي والعمل العقلي كلاهما،فهؤلاء الذين يقومون مع الفجر يفلحون الأرض والذين يعملون عملا نافعا في الصناعة أو في التجارة،والذين يسعون في مناكب الأرض ابتغاء الرزق يتساوون مع العلماء ورجال الفن والسياسة ورجال الحكم في أن عملهم شريف،وأنه لذلك عبادة خالصة لله.

ولقد أخطأ أولئك الذين كانوا يتفاوتون بالأعمال ويعتبرون بعضها أشرف من بعض ليصلوا من ذلك إلى أن الرجل الغني عن العمل المتعالي عليه هو أشرف الناس مقاما وأكثرهم نبلا،أخطأ هؤلاء وضلوا فالمتعالي على العمل كسلان يأكل عمل غيره ويسلب هذا الغير حظا من رزقه بغيا بغير حق.

إن العمل ضرورة اجتماعية وناموس الحياة،وبأعمال الناس المتعددة تتأمن حاجات الناس المختلفة في المجتمع المتحضر.

طه حسين

ما يحتوي عليه النص:

- النعت

- الجملة الواقعة خبرا لمبتدأ

- النواسخ: كان،أن،إن

- اسم الإشارة

- البدل

- الخبر المتقدم على المبتدأ

- التوكيد

- الأفعال المعتلة: الناقص،الأجوف،

- الأفعال الصحيحة: السالم،المهموز،المضعف

- الاسم المنقوص

- الصفة المشبه

- اسم التفضيل

- اسم الفاعل من الثلاثي وغير الثلاثي

- الاسم الموصول

- المفعول لأجله

- الحال جملة

- الأفعال الخمسة

- التمييز

- الفعل المتعدي لمفعولين

- الممنوع من الصرف

- النسبة

- الاسم الممدود

- اسم المكان

4-العائق الاقتصادي

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٣٢ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠٢‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١٢،٢٧ ص ]

النص:

إن جميع الندوات التي انعقدت في شتى أنحاء العالم بغية معالجة قضية التعاون الاقتصادي بين البلدان الغنية والبلدان الفقيرة،أكدت مرة أخرى تأكيدا واضحا أن فكرة الاستعمار مازالت صورة حية في عقول سكان هذه البلدان الغنية وحلفائها.

وبناء على ذلك تحاول البلدان المتصنعة – من أجل الوصول إلى غايتها- أن تقنع الرأي العام بأن الأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم حاليا مرجعها الطاقة وبهذه الطريقة تود أن تعزل الطاقة عن المواد الأولية الأخرى حتى تصبح البلدان النامية مسؤولة عن انفجار هذه الأزمة.

لكن هذه المحاولات الاستبدادية اصطدمت بيقظة العالم الثالث فباءت بالفشل الذريع ، ومهما يكن من أمر فإن الحوار بين البلدان المتصنعة والبلدان النامية لا يمكن أن يكون حوارا مثمرا إلا إذا تلاشت تماما النزعة الاستعمارية.

وعندئذ فقط يمكن لابن العالم الثالث أن يتحاور ، وأن يُبدي رأيه الموضوعي وهو متفائل بالنتائج المنتظرة مستقبلا.

ما يحتوي عليه النص:

- النواسخ : إن،مازال،تصبح،يكن

- الاسم الموصول

- الاسم المقصور

- المفعول لأجله

- المفعول المطلق

- النعت

- اسم الإشارة

- البدل

- اسم الفاعل من الثلاثي وغير الثلاثي

- المصدر المؤول الواقع مفعولا به وفاعلا

- الظرف

- الجملة الشرطية

- الحصر

- الجملة الحالية

- الأفعال الصحيحة:السالم،المهموز

- الأفعال المعتلة:الأجوف،الناقص،المثال

- الطباق

- الجملة الواقعة خبرا لناسخ

- الأفعال المزيدة

3-الإحسان

تم الإرسال في ٢٤‏/٠٢‏/٢٠١١ ١١،٢٦ م بواسطة بلقاسم خليفة   [ تم تحديث ٠١‏/٠٩‏/٢٠١٢ ١،٠٧ م ]

النص:

إنما الإحسان عاطفة كريمة تحبها نفس تتألم لمناظر البؤس والحرمان،ويحس بها كل رجل من المحسنين الذين يعيشون في مجتمع هو المؤمن بالتعاون والرحمة،فلو أن جميع ما يبذله الناس من مال ويسمونه إحسانا خالصا صادر عن تلك العاطفة الشريفة المؤمنة ،وموجه لخير الفرد والمجتمع لما ضاع مستقبل فقير بين المؤمنين،وما أصبح الإحسان في بلادنا فوضى يناله من لا يستحقه ويحرم منه من يستحقه.

مصطفى لطفي المنفلوطي

ما يحتوي عليه النص:

- الحصر

- الجملة الاسمية

- النعت

- النعت جملة

- الاسم الموصول:الذين،من،ما

- الجمع المذكر السالم

- النواسخ: أن،أصبح

- الفعل المتعدي لمفعولين

- اسم الإشارة

- البدل

- أداة شرط غير جازمة

- الاسم المقصور

- المقابلة

- الأفعال الصحيحة: السالم،المهممز،المضعف

- الأفعال المعتلة:الأجوف،الناقص

- الفعل المبني للمجهول

- المفعول به المقدم

1-10 of 12