5/ التعريف ببرنامج القسام الشرعي

برنامج القسام الشرعي

التعريف بالبرنامج

                       بسم الله الرحمن الرحيم                                                    

     جمهورية العراق                                                               

رئاسة ديوان الوقف السني  

                 نظام إصدار القسامات الشرعية بالحاسبة الإلكترونية

تعريف بالبرنامج

   لا يخفى أن قواعد قسمة التركات وتوزيع الإرث بموجب الشريعة الإسلامية ليست بالقواعد البسيطة لما تشمله من أحكام كثيرة ذلك أن حصص الورثة في كل مسالة تحددها أصناف وأعداد الورثة المشتركين فيها. إضافة لوجود العديد من الحالات الشاذة والنادرة والتي يقتضي حلها إلى قواعد وإجراءات رياضية خاصة بحسب الاجتهادات الفقهية لكلٍ منها.

 

   وكذلك الصعوبات الحسابية في حل مسائل المناسخات ( وهي المسائل متعددة الوفيات حين يتوفى بعض الورثة قبل توزيع التركة الأصلية مما يتطلب توحيد قساماتها في قسام واحد ).

  إن مجمل هذه الحقائق تجعل الأشخاص الذين يجيدون تنظيم القسامات الشرعية معدودين أو نادرين .

 

   ولأجل ما تقدم فقد تم بحمد الله تعالى، إعداد برنامج يمكن باستخدامه حل مسائل المواريث بالحاسبة الإلكترونية، وذلك بعد إدخال بياناتها الأساسية وهي أسماء الورثة وصلة قرابة كل منهم بالمتوفى.

   وقد تضمن البرنامج القواعد الشرعية والإجراءات الحسابية اللازمة لمعالجة المسائل الاعتيادية والمسائل العولية والردية ومسائل المناسخات ومسائل توريث ذوي الأرحام وحالات الحجب والتعصيب وما إلى ذلك . كما تم تعزيز البرنامج بالخطوات اللازمة لإصدار القسامات بالصيغة الشائعة أو ما يعرف بالتصحيح ( وهو إعطاء الحصص بأعداد صحيحة وتجنب الكسور العشرية دائماً ).

 

   والبرنامج جرى إعداده في العام 1987  من قبل المهندس مولود مخلص الراوي نجل عالم معروف من علماء بغداد ، وتولت تقييم وفحص البرنامح لجنة عليا

·   يرأسها السيد عميد كلية الشريعة بجامعة بغداد، الدكتور عبد المنعم احمد صالح ( وزير الأوقاف فيما بعد)،ممثلاً لوزارة التعليم العالي.

·          وعضوية فضيلة قاضي بغداد الأول، الأستاذ عبد القادر إبراهيم، ممثلاً لوزارة العدل.

·         وعضوية السيد عصام عبد الرزاق الزبيدي ممثلا للمركز القومي للحاسبات.

·   وبمشاركة الدكتور أبو اليقظان عطية الجبوري (عليه رحمة الله )، أستاذ الفقه بكلية الشريعة ، وآخرين .

  وقد أيدت اللجنة صحت النتائج الصادرة للمسائل المحلولة باستخدام البرنامج من الناحية الفقهية والقانونية . وعلى ضوء ذلك اعتمدته وزارة العدل واستخدم عمليا في محكمتي الأحوال الشخصية في (الكرخ والرصافة ) ببغداد منذ العام 1988 .

 

    وبتوجيه كريم واهتمام بالغ من قبل رئيس ديوان الوقف السني في العراق ( الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي ) ، ومعاونه للشؤون الدينية (الأستاذ إسماعيل علي طه ) ، حيث أوعزا لإصدار نسخة جديدة من البرنامج  وبشكل يتوافق مع نظم الحاسبات الحديثة ؛ و كذلك تعزيزه بالعديد من الخواص الفنية التي تسهل استخدامه من قبل جميع المستفيدين ( وطلاب العلوم الشرعية خاصة ) .

 

    وقد منح السيد رئيس الديوان الحق لجميع المسلمين في استخدامه وتوزيعه ونشره بجميع الوسائل المتاحة.

  سائلين المولى عز وجل إن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم ،       وان ينفع به المسلمين ، انه سميع مجيب .

                                            رئاسة ديوان الوقف السني في العراق

بغداد- في  7/ جمادي الأولى / 1427 هـ

     3/ حزيران / 2006 م


لتحميل البرنامج اضغط هنا