علمانية الدستور بين الشريعة والقانون : فضيلة الدكتور عادل عامر دكتـور في الحقوق و خبير في القانـون العــام

publié le 11 sept. 2012 à 10:06 par مجلة الفقه والقانون   [ mis à jour : 29 sept. 2012 à 08:08 ]

لم تشمل قائمة التعديلات الدستورية الأخيرة التي تم إقرارها في مصر، المادتين الأولى والثانية التي كان العلمانيون يحرصون علي إلغائها من الدستور ومنها النص علي أن الإسلام هو الدين الرسمي للبلاد وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع. لكن ذلك لا يعني استبعاد هاتين المادتين من قائمة التعديل أو حتى الإلغاء، بل علي العكس تشير الدلائل إلي أن هاتين المادتين مازالتا مطروحتين للتفكير في ضمهما إلي قائمة التعديل والإلغاء والتبديل، الذي ربما يحدث لاحقًا، وأوضح الأمثلة علي ذلك أن المحافل العلمانية تواصل طرح المادتين للنقاش والمطالبة بالتعديل في الندوات التي تعقدها وفي الصحف الموصوفة بالمعارضة والمستقلة ، وكأن المادتين بالفعل موضوعتان علي قائمة التعديل . وعلي قوة هذه المنابر الإعلامية والمحافل  (11/09/2012)…المزيد