فكرة المسؤولية الموضوعية للمنتج كآلية تعويضية..: بن طرية معمر أستاذ باحث بصف الدكتوراه في القانون الجزائر

publié le 2 janv. 2013 à 11:29 par مجلة الفقه والقانون   [ mis à jour : 2 janv. 2013 à 11:43 ]

لقد اقترنت المسؤولية المدنية منذ إرساء قواعدها الكلاسيكية بالنظرة الأخلاقية، والتي كانت في إطارها مسؤولية المتسبب في الضرر معلقة على اقترافه لفعل غير مشروع-acte illicite-وملوم أخلاقياً-répréhensible-، فكان حق المضرور في التعويض موقوفاً على إثبات هذا الفعل. فنتج عن هذه النظرة الأخلاقية لأحكام المساءلة، تناسي وجهة المضرور والتركيز على المسؤول وحده، فكان المضرور بمثابة العنصر السالب-sujet passif- والمسؤول المتسبب في الضرر عنصراً فاعلاً-sujet actif- في منظومة المسؤولية. هاته الفلسفة لم تكن لتنسجم مع الواقع الجديد الذي باتت تفرزه النشاطات الاقتصادية والمهنية باعتبارها فئة مصنعة للخطـر في المجتمع ، وأمام عنصر فداحة الضرر المتسبب فيه ، والـذي أصـبح مداه يتعدى المصالح  (02/01/2013)…المزيد