الشكاوى الفردية في نظام الأمم المتحدة لحماية حقوق الإنسان : ذ . روابحي عمر كلية الحقوق بوهران

publié le 18 août 2012 à 09:13 par مجلة الفقه والقانون   [ mis à jour : 29 sept. 2012 à 07:52 ]

على مدار الخمسين عاما الماضية تطور القانون الدولي العام بشكل لافت للنظر، من حيث اهتمامه بكيانات جديدة كانت تعد إلى وقت قريب كيانات ثانوية، بل و مجهرية لا يلتفت لها إذا ما قورنت بكياناته التقليدية العتيدة.كان لظهور المنظمات الدولية و تبوئها لمكانة تزاحم من خلالها مكانة الدول على المستوى الدولي، أثر الحجر الصغير على البركة الراكدة، و على اعتبار أن هذه المنظمات الدولية في شقها غير الحكومي، إنما هي في الحقيقة تجسد توافق مجموعة من الأفراد، من جنسيات مختلفة في كثير من الأحيان، على تحقيق مجموعة من الأهداف ذات البعد العابر للدول، بدأ الفرد من خلال يبرز كفاعل على الساحة الدولية من خلال وساطة هذه المنظمات. لقد كان من المستغرب قبل خمسين عاما، أن يجلس جنبا إلى جنب ممثل لدولة ما يعرض  (18/08/2012)...المزيد