المعاملة القانونية للطفل المعرض للخطر المعنوي : ذ.الحاج علي بدرالدين أستاذ مكلف بالدروس كلية الحقوق سعيدة

publié le 27 sept. 2012 à 06:01 par مجلة الفقه والقانون   [ mis à jour : 27 sept. 2012 à 10:12 ]

لا يمكن إنكار أن المجتمع الجزائري قد تأثر بما حملته الثقافات الغربية وما حملته رياح العولمة من آثار وخيمة أخذت بالأخضر واليابس، ولاسيما عالم الطفولة، إذ أن طفل اليوم يختلف كثيرا عن طفل الأمس، حيث أرقام جنوح الأحداث لا تسر بالخاطر بالإضافة إلى ظهور فئات الأطفال المعرضين للانحراف والتي باتت موضوع اهتمام كبير من قبل الباحثين سواء على صعيد القانون أو باقي العلوم الإنسانية الأخرى، وما ذلك إلا لأن المسألة تشكل في حد ذاتها قضية سلوك إنساني في أعلى درجات تعقيده.ويظهر الفارق بين الحدث الجانح والطفل المعرض للانحراف، أن الأول أظهر نشاطه الإجرامي بينما يخفي الثاني الجريمة في جوانحه والتي تكون في طريقها للظهور إذا لم يصادفه العلاج المناسب في الوقت المناسب ويترتب على هذه التفرقة (27/09/2012)…المزيد