cours et resumés Baccalaureat

Rechercher dans ce site

Navigation

0événement du jour :

عناوين الدرس اللغوي للبتانية باكلوريا 2013


 

التوازي هو التشابه القائم على تماثل بنيوي في بيت شعري أو أبيات شعرية .وعادة ما يكون التشابه بين المتوازيين باعتبارهما طرفين متعادلين في الأهمية من حيث المضمون والدلالة ، ومتماثلين من حيث الشكل في التسلسل والترتيب

.
ويشترط في التوازي عنصر التوالي دون وجود فاصل بين الجمل المتوازية.

أنواع التوازي: ينقسم التوازي إلى ثلاثة أنواع

:
أ ـ التوازي الصوتي ب ـ التوازي التركيبي(تام وجزئي) ج ـ التوازي الدلالي صيغ التوازي: يتحقق التوازي بصيغتين: ـ التوازي بالترادف ـ التوازي بالتضاد
عنوان الدرس 2
التكرار تعريف التكرار:
التكرار ظاهرة موسيقية ومعنوية تقتضي الإتيان بلفظ متعلق بمعنى ، ثم إعادة اللفظ مع معنى آخر في نفس الكلام.
أنواع التكرار : يتحقق التكرار عبر عدة أنواع:
1ـ تكرار الحرف : وهو يقتضي تكرار حروف بعينها في الكلام ، مما يعطي الألفاظ التي ترد فيها تلك الحروف أبعادا تكشف عن حالة الشاعر النفسية.
2ـ تكرار اللفظة: وهو تكرار يعيد نفس اللفظة الواردة في الكلام لإغناء دلالة الألفاظ ، وإكسابها قوة تأثيرية
3ـ تكرار العبارة أو الجملة: وهو تكرار يعكس الأهمية التي يوليها المتكلم لمضمون تلك الجمل المكررة باعتبارها مفتاحا لفهم المضمون العام الذي يتوخاه المتكلم.إضافة إلى ما تحققه من توازن هندسي وعاطفي بين الكلام ومعناه. أغراض التكرار ووظائفه:
1ـ الوظيفة التأكيدية: ويراد بها إثارة التوقع لدى التلقي ، وتأكيد المعاني وترسيخها في ذهنه.
2ـ الوظيفة الإيقاعية: فالتكرار يساهم في بناء إيقاع داخلي يحقق انسجاما موسيقيا خاصا .
3ـ الوظيفة التزينية: وتكون بتكرار ألفاظ مختلفة في المعنى ومتفقة في البنية الصوتية،مما يضفي تلوينا جماليا على الكلام
عنوان الدرس 3
الصورة الشعرية مكوانتها (1
اللغة العاطفة الخيال
تعريف الصورة الشعرية:
الصورة الشعرية تركيب لغوي بمكن الشاعر من تصوير معنى عقلي وعاطفي متخيل ليكون المعنى متجليا أمام المتلقي، حتى يتمثله بوضوح ويستمتع بجمالية الصورة التزينية.وتعتمد التجسيد والتشخيص والتجريد والمشابهة أنواع الصورة الشعرية : تتشكل الصورة الشعرية بعدة مستويات:
1ـ الصورة المفردة : وتعتمد التصوير الحسي الموجود بين المتشابهين في الظاهر دون النفاذ إلى المعاني النفسية.
2ـ الصورة المركبة : وتكون عبر تصوير يجمع بين ما هو حسي وما هو نفسي عاطفي
3ـ الصورة الكلية : وتعتمد على تكثيف كل عناصر الصورة عبر التنسيق بينها في سياق تعبيري واحد، والجمع بين ما هوتجسيدي وما هو نفسي، في تشكيل يعكس تجربة الشاعر. مكونات الصورة الشعرية:
تعتمد الصورة الشعرية على ثلاث مكونات أساسية :
مكون اللغة: نسيج الألفاظ في التعبير الشعري يشكل الصورة التي يعبر بها الشاعر عن تجربته، فاللغة هي عماد الصورة الشعرية.
مكون العاطفة: تعتبر العاطفة هي الروح التي تنفخ في اللفظة التي تأخذ القالب النفسي الوجداني لحالة الشاعر.
مكون الخيال: وهو الذي يمكن اللغة والعاطفة من تحديد معالم الصورة فيتفاعل معها المتلقي شكلا ومضمونا

عنوان الدرس 4
الصورة الشعرية: مكوانتها (2)

مكون التشبيه ومكون الاستعارةالصورة الشعرية تتكون من مكونات داخلية :اللغة والعاطفة والخيال ، ومكونات بلاغية :هي التشبيه والاستعارة

.

مكون التشبيه:وهو بيان أن شيئا شارك غيره في صفة أو أكثر،ويتكون من طرفين أساسيين:المشبه والمشبه به ،وقد يكونان محسوسان يدركان بالحواس ،أو معنويان يدركان بالعقل،هما معا أو أحدهما

.

أما الأركان الأخرى وهي :الأداة (ك ـ كأن ـ مثل ـ شبه )،فيكون التشبيه مرسلا إذا ذكرت الأداة ومؤكدا إذا حذفت ووجه الشبه إذا ذكر كان التشبيه مفصلا وإذا حذف كان التشبيه مجملا.مكون الاستعارة : الاستعارة تشبيه حذف أحد طرفيه ،مع وجود قرينة تمنع إرادة المعنى الحقيقي.وهي نوعان

:

ـ استعارة تصريحيه: يصرح فيها بالمشبه به ويحذف الشبه مع وجود قرينة تمنع إرادة المعنى الحقيقي

.

ـ استعارة مكنية : يذكر فيها المشبه ويحذف المشبه به مع وجود بعض اللوازم الدالة عليه.وقرينة تمنع المعنى الحقيقي

.

عنوان الدرس 5
الصورة الشعرية: وظيفتها (1)
الوظيفة النفسية و الوظيفة التأثيرية
الصورة الشعرية تؤدي وظيفتين أساسيتين:
وظيفة نفسية : ومن خلالها يسعى الشاعر إلى التعبير عن عواطفه وأحاسيسه، وتتميز بالخصائص
ـ التدرج في التعبير عن نفسية الشاعر بدءا من نفسيته والغرض الذي يرمي إليه
ـ التركيز على مشاعر الشاعر الداخلية، وتجربته الوجدانية .
ـ هيمنة البعد النفسي على تشكيل الصورة فكريا وفنيا جماليا .
وظيفة تأثيرية : وتسعى إلى إشراك المتلقي وإقناعه بمواقف الشاعر وأفكاره، ومن مميزاتها ك
ـ تجسيد المجردات وتشخيص المعاني حتى يتأثر المتلقي مباشرة مع الصورة .
ـ إقناع المتلقي بالفكرة أو المعنى المراد من الصورة .
ـ إثارة الاستجابة الفنية في المتلقي بتحريك مخيلته وما يختزنه من أفكار ودلالات.
ـ تحقيق التناسب الوجداني بين حالة الشاعر والصورة الشعرية.
وتستمد الصورة الشعرية وظيفتها التأثيرية من ثلاث أسس:
ـ تجارب الشاعر الشخصية وتأملاته في الحياة .ـ استثمار تجارب الآخرين والتواصل معها.
ـ مهارات الشاعر الإبداعية القادرة على احتواء المتلقي والتأثير فيه.

 
 
عنوان الدرس     1  الخطاطة السردية : تعريف الخطاطة السردية ـ مكوناته                                                                                                                           ا
 
 
خلاصة:
الخطاطة السردية تمثيل مبسط ومختصر لمختلف العمليات التحويلية الكبرى في مجرى السرد والتي تنتظم وفق البنية التالية :البداية والوسط والنهاية.
وكل بنية ترتبط بوضعية خاصة: 
البداية : وتمثل الوضعية الأولية أي وضعية الانطلاق ،تقدم الفرش العام للحكاية وتتميز في الغالب بالسكون والهدوء.
الوسط: ويمثل وضعية السيرورة والتحول وفيها يكون التحول والتغيير بطرقة تصاعدية لتعود إلى وضع مستقرمن خلال الحدث وتطور الحدث ثم النتيجة.
النهاية : وهي الوضعية النهائية التي تعرفها الحكاية حيث تعود إلى السكون والهدوء بحسب نهاية الحدث. 
 
عنوان الدرس   2    الخطاطة السردية :

طرائق انتظام متواليات الخطاطة السردية ـ وظائف الخطاطة السردية

خلاصة:
الخطاطة السردية تتتبع متواليات النص السردية انطلاقا من الوضعية الأولية ثم سيرورة التحول والوضعية النهائية.

والمتواليات في الخطاطة السردية نجدها تنتظم وفق طريقتين :

ـ طريقة التتابع الزمني : وذلك عندما تتعاقب الأحداث زمنيا عبر مشيرات تفيد الزمن.

ـ طريقة التلازم المنطقي : وتكون بترابط المتواليات عبر العلة أو السببية، حيث كل وضعية تنتج عنها وضعية جديدة.

وبتتبع متواليات النص السردية عبر الخطاطة السردية تتحقق عدة مزايا منها:

ـ التمكن من تقطيع النص تقطيعا سليما ، وتركيز الأحداث في ذهن التلقي، والتعرف على العلاقات التي تربط بينها .

ـ تحقق وظيفة تحليلية تجعلنا نتعرف سيرورة الحدث والعناصر المتحكمة في تسلسل متوالياته زمنيا ومنطقيا.

ـ تحقق الوظيفة التركيبية التي تجعلنا نكثف مضمون النص واختزال وقائعه وأحداثه في مقولات مجردة ومركزة.
عنوان الدرس    3       النموذج العاملي :
             


   تعريف النموذج العاملي ـ مكوناته
خلاصة:

الشخصيات السردية هي كل مشارك في الأحداث بما ينجزه من أعمال أو يؤديه من أدوار ،وهذه الشخصيات قد تكون إنسانا أو حيوانا أو جمادا أو معنى وتسمى العامل وهو الذي يقع منه العمل أو يقع عليه .

والنموذج العاملي هو خطاطة واصفة لبنية العوامل القائمة جزئيا أو كليا في النصوص القصصية ،بناء على الأدوار السردية التي تؤديها ، وبناء على العلاقات التي تقوم بينها ،وعدد العوامل ستة :

ـ العامل المرسل : وهو الذي يدفع البطل للقيام بمهمة أو عمل.

ـ العامل المرسل إليه : وهو الذي يتجه إليه العمل المنجز.

ـ العامل الذات : وهو بطل القصة ، يقوم بعمل للحصول على مرغوبه.

ـ العامل الموضوع : وهو الذي تتجه إليه رغبة الذات /البطل.

ـ العامل المساعد :وهو الذي يؤازر الذات في مهمتها.

ـ العامل المعاكس : وهو الذي يمنع الذات من الحصول على رغبتها .
عنوان الدرس   4      النموذج العاملي :

                 ـ نظام العلاقات بين العوامل

الشخصيات السردية هي كل مشارك في الأحداث بما ينجزه من أعمال أو يؤديه من أدوار، وتسمى العامل، والعوامل في القصة تنتظم في أزواج ثلاثة ،وكل زوج منها يشكل محورا تؤطره احدى العلاقات الآتية:
ـ علاقة التواصل : وهي المحور الدلالي الذييجمع بين العامل المرسل والعامل المرسل إليه .
ـ علاقةالرغبة: وهي المحور الدلالي الذي يجمع بين العامل الذات والعامل الموضوع .
ـ علاقة الصراع : وهي المحور الدلالي الذي يجمع بين العامل المساعد والعامل المعاكس .

عنوان الدرس  5    أفعال الكلام :

               ـ تعريف أفعال الكلام
خلاصة:
تشترك الجمل الخبرية والإنشائية في كونها أقوال وأفعال، وكل قول يتضمن فعلا كلاميا إنجازيا يتحقق به الغرض من الكلام سواء إفادته في الإخبار أو الأمر أو النهي أو السؤال....

وكل فعل كلام ينجز عبر أفعال ثلاثة مترابطة:

الفعل الكلامي : وهو فعل القول المتلفظ به في سياق لغوي تواصلي متعارف عليه .

الفعل التكلمي : وهو الفعل ألإنجازي الذي يقوم به المتكلم أثناء تلفظه ويمثل الغرض من التلفظ (إخبار،أمر، نهي..)

الفعل التكليمي : وهو الأثر الذي يحدثه التكلم أو التلفظ في لدى المخاطب كأن يصدق الخبر أو يكذبه ،يستجيب أو يرفض ..
عنوان الدرس   6    أفعال الكلام :

                                     ـ الفعل الكلامي المباشر ـ الفعل الكلامي غير المباشر

خلاصة:
الفعل الكلامي المباشر
: هو كل فعل كلامي صريح في الدلالة على الغرض من الكلام إخبارا أو طلبا،وهي أفعال تدل عليها صيغ الجمل وأساليب التعبير الظاهرة ،وتنجز هذه الأفعال بقوة انجازيه حرفية متضمنة في صيغ الجمل.
الفعل الكلامي الغير مباشر: هو كل فعل كلامي مشتق من الفعل الكلامي المباشر ،ومتولد عن استعمال أساليب وعبارات للدلالة على غيرها .وتتحقق هذه الأفعال الكلامية الغير مباشرة بواسطة قوة انجازيه مستلزمه .

<!--[if gte vml 1]-->


عنوان الدرس   7   الاتساق ـ تعريف الاتساق ـ الاتساق الدلالي والتركيبي
خلاصة
الاتساق ذلك التماسك الحاصل بين المفردات والجمل المشكلة للنصّ، وهذا التماسك يتأتّى من خلال وسائل لغويّة تصل بين العناصر المشكلة للنص ، وهذه الوسائل اللغوية حققت الاتساق التركيبي والدلالي بين عناصر النص.

الاتساق التركيبي:
ويتحقق بوسائل لغوية كالوصل الذي يكون بأدوات الربط (و ـ أو ـ ف ـ ثم...) والأسماء الموصولة(الذي ـ التي ـ الذين ...) وحروف التفسير (أي ـ أعني ـ أقصد...) وتحقق الربط عبر عملية الوصل بين متواليات النص .
الاتساق الدلالي
: ويتحقق بالإحالة وهي علاقة دلالية بين عنصر محيل وعنصر محال إليه وبهذا تكون إحالة قبلية عندما تحيل إلى ما سبق ، وإحالة بعدية عندما تحيل إلى العنصر اللاحق،كما تكون الإحالة مقامية عندما تحيل إلى عنصر خارج النص وإحالة مقالية أو نصية عندما تحيل إلى عنصر داخل النص.
ومن الوسائل اللغوية المعتمدة في الإحالة نجد الضمائر وأسماء الإشارة . 
عنوان الدرس  8 الاتساق ـ الاتساق المعجمي: التكرار ـ التضام
خلاصة:
الاتساق المعجمي مظهر من مظاهر اتساق النص يربط بين جمله بدون وصل أو إحالة ،وإنما عبر العلاقات المعجمية القائمة بين مفردات النص ووحدات من جمله ،ويحققها التكرار والتضام .

ـ الاتساق المعجمي بواسطة علاقة التكرار: ويتم بتكرار عنصر معجمي بعينه ،أو بمرادفه ، أو عنصر مطلق أو عام شامل له.

ـ الاتساق المعجمي بواسطة علاقة التضام : ويتم عبر توارد زوج من الكلمات ترتبط بعلاقة معجمية غير التكرار كالطباق ،والجزئية، والكلية، والعموم ،والخصوص ،والترتيب ،والمجاورة،وغيرها من العلاقات الممكنة بين مفردات النص ووحداته.

عنوان الدرس   9  الانسجام تعريف الانسجام ـ مبادئ الانسجام ـ عمليات بناء الانسجام

خلاصة:

الانسجام في اللغة هو ضم الشيء إلى الشيء، و في الاصطلاح هو مجموع الآليات/ العمليات الظاهرة والخفية التي تجعل قارئ خطاب ما قادرا على فهمه وتأويله،وهناك مجموعة من المبادئ والعمليات التي تساهم في تحقيق الانسجام:

مبدأ السياق: ويتشكل من علاقة النص بالقارئ مما يمكنه من تحيد ظروف القضية وزمانها ومكانها ...

مبدأ التأويل المحلي : ويرتبط بقرائن النص التي يؤول بعضها بعضا ،فنعرف موضوع النص والعلاقات والقرائن التي تربط بين عناصره .

مبدأ التشابه: ويتم ذلك عبر تشابه النص مع نصوص أخرى في القضية التي يقاربها.

مبدأ التغريض: ويقصد به الموضوع الرئيسي/ [النواة الرئيسية] الذي يتمحور حوله الخطاب المدروس.

وهذه المبادئ ساهمت في تحققها عمليات أساسية ساهمت في بناء الانسجام منها:

ـ الخلفية المعرفية :وهي ما يحمله المتلقي من معلومات ومعارف تمكنه من التأويل والتفسير والتحليل .

ـ الخلفية التنظيمية : وهي ما نستحضره من تمثلات حول النص مرتبة بانتظام كتحديد مجال النص وجنسه ونمطه وخلفيته النظرية، مما يساعد على فهم النص والانسجام مع معطياته.

عنوان الدرس   10   أساليب الحجاج
                                           مشيرات التلفظ ـ مشيرات التنظيم
خلاصة:

الحجاج لغة : مصدر حاجَجَ أي نازع بالحجة، واصطلاحا هو نشاط إقناعي واستدلالي ، على شكل خطاب يوظف تقنيات لغوية وتنظيمية تسعى للتأثير في المتلقي لكسب تأييده ، وقد تعددت مجالات استعمال الحجاج بين الخطب والمناظرات والمرافعات القضائية والمقالات ،فتعددت بذلك الأساليب والإجراءات الموظفة في الإقناع ومنها:

1 ـ مشيرات التلفظ : وتمثلها العناصر النحوية والمعجمية ومنها "الضمائر وحروف الشرط والتوكيد والنفي والتفسير والاستدراك والتشبيه والاستعارة والطباق والأساليب الإنشائية التي تستجيب لخصوصيات العملية الحجاجية .
2ـ مشيرات التنظيم : وتتعلق بمستوى الخطاب والمهارات الاستدلالية المنطقية كالتدرج في عرض المناقشة وفق أسلوب استنباطي واستقرائي مع التحليل والمقارنة والتعليل والاستشهاد .