العلاج الطبيعي - العلاج الوظيفي - التخاطب - تنمية المهارات الطفل المعاق


العلاج الطبيعي بمركز حياة أفضل خدمات علاجية للأطفال بأحدث الأجهزة ليوافق احتياجات كل طفل لديه أى إعاقة حركية .

العلاج الطبيعيالعلاج الطبيعي

حالات العلاج الطبيعي

يهتم مركز حياة للعلاج الطبيعي المكثف للأطفال في الحالات التالية:-

  • Cerebral Palsy – C.P الشلل الدماغى بجميع أنواعه.

الشلل الدماغيالشلل الدماغي

الشلل الدماغي (CP) أو الشلل المخي هو مصطلح شامل يتضمن مجموعة من الحالات المرضية الحركية التي لا تتدهور وغير المعدية والتي تسبب عجز جسدي أثناء نمو الإنسان، وذلك في أجزاء مختلفة من الجسم مرتبطة بأداء الوظائف الحركية.

  • حالات تأخر النمو الحركي غير الطبيعية.

ويعرف التأخر الحركي بأنه عدم قدرة الطفل على القيام بالنشاطات الحركية المتناسبة مع المرحلة العمرية التي يمر بها.

  • إصابات الأعصاب الطرفية التى تؤثر على الحركة.

وهي اصابة في اي عصب في الجسم، باستثناء الاعصاب في الدماغ او النخاع الشوكي. تخرج هذه الاعصاب من الدماغ وتصل الى العضلات او الجلد. وهي مسؤولة عن ايصال الاشارات الكهربائية من الدماغ والنخاع الشوكي الى الايدي والارجل، والتي بدورها تشغل عضلات اليد والرجل. عند تعرض هذه الاعصاب للضرر، لن تستطيع العضلات الحصول على المعلومات من الدماغ، فتضعف وقد تصبح مشلولة. بعض الاصابات قد تصاحبها الام شديدة.

الصلب المشقوقالصلب المشقوق

الصلب المشقوق أو السنسنة المشقوقة أو الظهر المشقوق هذه كلها أسماء عديدة لمصطلح جديد بدأنا نسمع به بشكل متكرر في الآونة الأخيرة، وهو عيب خلقي نتيجة وجود فتق في العمود الفقري، وقد أخذ هذا الاسم من كلمة «بين الصلب والترائب»، فبعد القضاء على شلل الأطفال من خلال حملات التطعيم، أصبح الصلب المشقوق هو السبب الرئيسي لمن نراهم من الأطفال وهم يستخدمون الكراسي المتحركة. والمشكلة الرئيسية لدى هؤلاء الأطفال هي شلل الجزء السفلي من الجسم ولكنهم طبيعيون في قدراتهم الفكرية، قادرون على التعلم والحياة الطبيعية.

  • Erb's  حالات ملخ الولادة.

ملخ الولاده وهو لفظ عام يدل على إصابه الضفيره العصبيه عند منطقه الرقبه اثناء الولاده. مما يؤدي الى ضعف في عضلات الكتف او الذراع، ومن المعتاد ان تلاحظ الام أن الطفل لا يحرك ذراعه بطريقة طبيعية في مثل هذه الحالات منذ أول أسبوع من عمر الطفل.

  • الإعاقات الحركية للأطفال المصابين بالتوحد.

التوحد هو اضطراب النمو العصبي الذي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة وتتطلب معايير التشخيص ضرورة أن تصبح الأعراض واضحة قبل أن يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات.

  • تأهيل ما بعد العمليات الجراحية للأطفال.

سواء إطالة أوتار أو نقل وتر أو كسور أو توسيع حوض أو ما شابه.

  • حالات ضمور العضلات.

  • تشوهات العظام لدى الأطفال ومن هم مصابين ببتر لأحد القدمين أو كلاهما.

ما هي الادوات المستخدمة والأجهزة في العلاج الطبيعي؟

يتميز مركز حياة للعلاج الطبيعي المكثف للأطفال باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات والتي تتميز بالكفاءة العالية وسهولة التعامل معها ونتائجها المبهرة في الشفاء ومنها:

علاج-طبيعي-مكثف-للاطفال-باستخدام-الجهاز-العنكبوتي2علاج طبيعي مكثف للاطفال باستخدام الجهاز العنكبوتي2

يتمكن أطفال الشلل الدماغي بواسطة الجهاز العنكبوتي على الحركة دون الخوف من السقوط  بتقليل قوة الجاذبية إلى الدرجة المطلوبة، ونظام الأربطة المطاطية والأحزمة الخاصّة الموجودة بالجهاز العنكبوتيتساعد في تقليل وزن جسم طفل الشلل الدماغي ويمكنه من ممارسة التدريبات بكل الأمان والسّهولة القصوى، الأمر الذي يمكننا من تعليمه النّمط الطّبيعي للحركة بالإضافة إلى تقوية العضلات الخاصة بالنمط الحركى (كالوقوف بمفردة ، الوقوف على الركبتين، المشي).

العلاج-الطبيعي-للاطفال-باستخدام-البدلة-الفضائيةالعلاج الطبيعي للاطفال باستخدام البدلة الفضائية

يتم تصنيع البدلة الفضائية من قماش خاص قوي ومتين بحيث لا يمنع التهوية وتكون سهلة وسريعة الارتداء، صمّمت من أجل تصحّيح وضع وحركات مريض الشلل الدماغي. وهي تتكون من غطاء للرأس، صديري، سروال قصير، وسائد للركبتين، حذاء رياضي يجهز بطريقة خاصة ويتم توصيلها معًا من خلال هيكل من الروابط المرنة. وهي أداة آمنة وفعالة نستخدمها جنبًا إلى جنب مع برنامج التدريب المكثف الذي تم وضعه لزيادة سرعة تقدم الطفل. 
 

العلاج الطبيعي المكثف للاطفال باستخدام وحدة الجيم المتعددةالعلاج الطبيعي المكثف للاطفال باستخدام وحدة الجيم المتعددة

جاءت أهمية وحدة الجيم المتعددة في توفير لطفل الشلل الدماغي طرق سهلة وبسيطة ليتعلم الفصل بين أطرافه وكيفية إستخدام كل طرف علي حده مما يؤدي الي تقوية هذه العضلات وتنمية قدراتة لتمكين من اداء النمط الطبيعى والسليم للحركة.

  • مجموعة مختلفة من الادوات المخصصة فى التوازن و التوافق الحركى و التمارين اليوية.

  • تمرينات على Matt بأحدث الطرق العلاجية الحديثة وبأفضل المعالجين اليدويين.

العلاج الوظيفي

ما هو العلاج الوظيفي؟

العلاج الوظيفي هو تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك من خلال الانشطة العلاجية المعدلة والتي تهدف للوصول بطفل ذوي الاحتاجات الخاصة إلى:

  • الاعتماد على ذاته إلى أقصى درجات.

  • زيادة استقلالية الطفل في جميع مجالات حياته مثل والعناية الشخصية من أكل وشرب وغير ذلك بالإضافة إلى العمل.
العلاج الوظيفي لذوي الاحتياجات الخاصةالعلاج الوظيفي لذوي الاحتياجات الخاصة

وّيكمن دور خدمات العلاج الوظيفي في:

  • تحسين أداء الطفل المعاق والتغلب على جوانب القصور أو العجز الناتج عن الإصابة.
  • تحسين قدرة الطفل المعاق على أداء الواجبات والأعمال باستقلالية والحد من اعتماده على الغير.

ويركز العلاج الوظيفي بشكل رئيس على أداء الأطراف العليا الدقيقة في الجسم، خاصة:

  • حركة الأصابع.
  • اليدين.
  • الذراعين.

ويساعد العلاج الوظيفي الطفل المعاق ويجعله قادراً على:

  • الوقوف.
  • التوازن.
  • والمشي.

أخصائي العلاج الوظيفي يرتكز عمله على تنمية المهارات الحركية اللازمة للتعامل مع عناصر العملية الحياتية في البيت أو العملية التعليمية في المدرسة.

ويتم ذلك بما يلي:

  • تقويم الحركات الدقيقة في القسم الأعلى من الجسم .
  • تنمية البراعة اليدوية تنمية التآزر الحركي ــ الحسي.
  •  تنمية مهارات الحياة اليومية.
  • تنمية قدرة الطفل على التحكم بعضلاته.
  • التدريب على استخدام الأجهزة المساعدة على التنقل والحركة.
  • توظيف أوقات الفراغ واستغلالها.
  • تنمية مهارات العناية بالنفس.

ماهو الفرق بين أخصائي العلاج الوظيفي وأخصائي العلاج الطبيعي

أخصائي العلاج الوظيفي:

يشترك المعالج الوظيفي مع المعالج الطبيعي من حيث الاهداف وتختلف الطريقة في تنفيدها، حيث يتبنى العلاج الوظيفي الانشطة العلاجية المعدلة التي تجمع بين المهارات الحركية والحسية والقدرات الادراكية والعقلية في آنٍ واحدٍ وينظر المعالج الوظيفي للمريض نظرية شمولية فهو يهتم بكلامن:

  • المشاكل الحركية.
  • المشاكل الادراكية والعقلية كصعويات التعلم مثلاً والمشاكل النفسية.

وأخصائي العلاج الطبيعي:

وهنا العلاج الطبيعي يستخدم الحركات اليدوية والماء والكهرباء لتحقيق هذه الاهداف ولا يقتصر العلاج الطبيعي على عمر محدد بل يتعامل مع جميع فئات الاعمار وجميع الاصابات التي تؤثر على القدرات الحركية والعقلية والامراض النفسية بقي ان نقول ان المعالج الطبيعي يصنع الجبائر البلاستيكية الحرارية لتعديل التشوهات او منعها او تغويض بعض الحركات المفقودة.

تنمية مهارات الطفل المعاق

تعد الإعاقة الذهنية من أهم المشكلات التي تؤرق كل المجتمعات وخاصة المجتمع العربي، فأبعادها طبية ونفسية واجتماعية واقتصادية وتعليمية وتتداخل هذه الأبعاد مع بعضها البعض، فبجانب القصور في القدرات العقلية، هناك العديد من أوجه القصور في مظاهر المهارات الحياتية، وتعد عملية تثقيف وتوعية المجتمع بفئةذوي الاحتياجات الخاصة ومتطلباتهم من المهمات التي تسعى لتحقيقها المؤسسات العاملة في هذا المجال، ويعمل مركز حياة بتوفير أفضل الأخصائيين في مجال تنمية المهارات للأطفال المعاقين ذهنياً.

تنمية-مهارات-الطفل-المعاق

فهناك مجموعة من الشروط الأساسية والظروف المناسبة لتحقيق عملية التعلم الحقيقي والدائم لما سيتدرب عليه الطفل المعاق ذهنياً منها:

  • لا تجعل الطفل المعاق يفشل وذلك من خلال تنظيم المعلومات واستخدام الوسائل التربوية المناسبة للطفل.

  • تقديم المعلومات المباشرة بشأن صحة أو خطأ الإجابات التي يتم تقديمها إلى الطفل.

  • تعزيز الاستجابات الصحيحة التي تقدم إلى الطفل.

  • تحديد المستوى الأفضل الذي يجب أن يعمل فيه الطفل المعاق لا المستوى السهل الذي لا يجد فيه التحدي ولا الصعب الذي يواجه فيه الفشل.

  • تكرار الخبرات التعليمية للطفل.

  • يجب أن تتم عملية على أساس منتظم ومتتابع مع الطفل المعاق.

 

ومن أهم أساليب التدريس:

  • الحوار والنقاش.

  • التوجيه اللفظي ( الحث اللفظي).

  • التمثيل( الدراما).

  • طريقة المحاكاة والنمذجة( التقليد).

  • التوجيه البدني ( الحث البدني).

  • التعلم باللعب.

  • الخبرة المباشرة.

  • القصص ( القصة).

 

فانطلاقاً من أهمية المهارات الحياتية  كأحد المتطلبات الضرورية لتكيف الطفل المعاق ذهنياً مع متغيرات هذا العصر، يعمل قسم تنمية المهارات بمركز حياة بتعليم الأطفال المهارات الحياتية لتنميتها مثل:

  • مهارات لرعاية الذات.

  • مهارات اجتماعية.

  • مهارات اقتصادية.

  • مهارات معرفيه.

  • مهارات اتصال.

التي تساعد على ترجمة تلك المهارات إلى سلوك تطبيقي، والذي يسهم في مساعدة الطفل المعاقذهنياً على التعامل مع مفردات الحياة اليومية، لمسايرة الحاجات والمطالب الشخصية التي تؤثر إيجابياً على مهاراتة الحياتية.

 أسس تنمية مهارات الطفل المعاق:

  • تحديد الهدف من المهارة ومحاولة تحقيق هذا الهدف.

  • توفير بيئة مليئة بالمثيرات (السمعية والبصرية واللمسية) واستخدامها بأسلوب جيد.

  • أن تتناسب المهارات مع خصائص وميول وقدرات الطفل المعاق.

  • مراعاة الظروف (النفسية والصحية والاجتماعية) للطفل المعاق فكريا وخلق روح الصداقة معه وتشجيعه.

  • إثارة الطفل لممارسة الأنشطة عن طريق التدعيم (المادي والمعنوي) ليستمر في بذل الجهد.

  • مراعاة مبدأ الفروق الفردية بين الطفل المعاق ذهنيا وأقرانه.

  • أن يتسم الشخص الذي يقوم بتنمية المهارة (أخصائي تنمية المهارات) بالمرونة، حيث يسمح بإدخال التعديلات المناسبة إذا لزم الأمر.

  • يجب التحلي بالصبر والمثابرة واستخدام أسلوب المرح والتشجيع للطفل.

  • يجب الاهتمام بفترات راحة أثناء تنمية مهارة الطفل المعاق ذهنياً.

  • يجب استخدام النموذج الجيد لأداء المهارات المختلفة، نظرا لأنه يتعلم من خلال تقليد (المعلم – الأخصائي – المدرب).

 

بعض التوصيات التي من شأنها أن تنعكس إيجابياً في تأثيرها على الطفل المعاق ذهنياً منها:

  • توعيه أسر المعاقين ذهنياً بأهمية المهارات الحياتية وتنميتها من خلال عقد ندوات وبث برامج إذاعية وتليفزيونية هادفة.

  • عقد دورات تدريبية للمشرفين والأخصائيين على أنشطة البرامج الحديثة والمختلفة التي تراعى تنمية المهارات الحياتية للأطفال المعاقين ذهنياً حتى يمكن تحقيق التوافق الشخصي والاجتماعي لهم.

  • ضرورة إعداد برامج تليفزيونية خاصة للمعاقين ذهنياً لإكسابهم المهارات المختلفة ومنها المهارات الحياتية وتنميتها لتشكيل السلوك السوي.

  • ضرورة العمل على دمج الأطفال المعاقين ذهنياً مع الأطفال الأسوياء عن طريق تخصيص فصول لهم في مدارس الأسوياء لتفاعلهم معا وإكسابهم المهارات الحياتية ومشاركتهم في ممارسة الأنشطة المختلفة.

جلسات التخاطب للأطفال

أمراض التخاطب:

تعتبر أمراض التخاطب هي أي إعتلال أو خلل في النطق والكلام، يصيب الإنسان سواء أكان كبيراً أو صغيراً، ذكراً أو أنثى و يعيق التواصل الطبيعي بما لا يتوافق مع العمر أو الجنس أو المجتمع.

تشمل هذه الأمراض ما يصيب اللغة من اعتلال قبل أو بعد اكتسابها اكتسابها، أو ما يصيب الصوت و يؤثر فيه، أو ما يصيب الكلام ويعيق تدفقه الطبيعي، وقد تكون الإصابة مكتسبة أو خلقية، دائمة أو مؤقتة.

جلسات-التخاطب-بمركز-حياةجلسات التخاطب بمركز حياة

أما هي اسباب أمراض التخاطب؟

تتنوع أسباب امراض التخاطب فقد تكون:

  • عضوية المنشاء.

  • نفسية.

  • خلل وظيفي.

  • أحياناً قد تكون غير معروفة السبب.

علاج أمراض التخاطب:

يكون العضو الرئيسي في علاج أمراض التخاطب هو أخصائي أمراض التخاطب المؤهل لذلك تأهل علمياً و عملياً جيداً وهذا ما يوفره مركز حياة حيث يستطيع أخصائي التخاطب على تييقيم حالة الطفل تقييماً دقيقاً ويصف العلاج الملائم لها.

تتحسن حالة الطفل المريض بالاعتماد على عوامل رئيسية عدة وهي:

  • الكشف المبكرعن الحالة المرضية للطفل.

  • التقيم الدقيق لحالة الطفل من قبل الأخصائي المختص.

  • الحالة الصحية والنفسية للطفل المريض.

  • زمن الإصابة للطفل.

  • توفر كلاً من الفريق الطبي والأدوات اللازمة سواء لعلاج أو تشخيص الطفل.

  • وضع البرنامج العلاجي الملائم فيتعاون فيه كلاً من الأخصائي والطفل المريض وعائلة الطفل.

  • الإرشاد الأسري والمتابعة المنزلية لكل ما يوصي  به الأخصائي.

  • الصبر لأن النتائج عادة تحتاج إلى بعض الوقت قبل أن نلمس التحسن المنشود للطفل المريض.

تواصل-مع-مركز-حياةتواصل مع مركز حياة للعلاج الطبيعي المكثف للاطفال

 

  • اتصل بنا على الجوال
     01142439274  
    002

  • العنوان:
    المهندسين 193 شارع السودان – بجوار مستشفى الأمل – مصر.