م10- الجزء العاشر






************الحجيج************
 

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنية مشاهدة المشاركة

 حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم

إذا كنت تصلي مثلنا ، فمن أين أخذت صفة الصلاة وطريقتها ؟ 

وحديث أركان الإسلام هل تأخذ به ؟

وكيف تعرف الحديث الصحيح من غيره ؟

  

ولما لا تكفي عن اللف والدوران والهرب من صلب

الموضوع ومن الخلاص، وتبدئي بالنطق بالأجوبة المعلومة

 التي دوعتك إليها بشأن موضوع "الأحاديث" الباطلة

 بشهادة وحجة القرآن الذي أنت من فتحته من باب

التحدي ؟؟؟؟؟؟ 

/// إذا كنت تصلي مثلنا ، فمن أين أخذت صفة الصلاة وطريقتها ؟ 

وكيف تعرف الحديث الصحيح من غيره ؟ ///

 إن أنت تظنين أنك بهذا الطرح قد وجدت الحجة لإثبات صحة المعتقد الفقهي الباطل القائل أن الحديث يشرح القرآن فأنت مخطئة بالتمام والكمال. بل عليك أن تعلمي أن هذا الطرح هو حجة تثبت عكس ما تبتغين إثباته. هو يثبت أن الحديث لا يشرح القرآن.  

/// وحديث أركان الإسلام هل تأخذ به ؟///

ربما نسيت أن تسأليني كذلك إن أنا أتوضأ قبل أداء الصلاة وإن أنا أحسن الوضوء !!! 

ألم تفهمي بعد أنك تتعدين حدودك وتخوضين تباعا فيما لن تبلغي به مرادك أبدا ؟؟؟ 

 ما شأنك بصلاتي التي تودين لولا أكن عليها قائما فتحصلي على حجة تردي بها عجبا كل المبلغ به الذي هو كله من عند الله قرآنا وبسند القرآن والذي هو تباعا لا علاقة له بي ولست أنا خالقه ؟؟؟ !!!

 ما شأنك بما أنا عليه من طاعة في الدين تودين لو تكن سلبية فتحصلي على حجة تردي بها كل المبلغ به الذي هو كله من عند الله قرآنا وبسند القرآن والذي هو تباعا لا علاقة له بي ولست أنا خالقه ؟؟؟ !!! 

 ولنفترض أنني كما تتمنين أن أكون، فكيف لك أن تعولي إذا على أن أصدقك القول ردا وأنا في هذه الحالة حسب معتقدك كافر عاص وغير موثوق ؟؟؟ !!! 

 وهل أنا تدخلت بشأنك فيما لا يعنيني ويعني ربي وحده الوكيل علي وعليك بهذا الخصوص والعالم وحده بما في الصدور تمام العلم والعالم وحده بمن ضل وبمن إهتدى تمام العلم ؟؟؟ !!! 

نحن نخوض من باب المعرفة، ونخوض في صحيح المعرفة بالدين وأساسا بشأن معارف القرآن الجوهرية التنويرية الإخبارية منها والبيانية الإقناعية والتي هي تقويم الإيمان في العقول. ولا نخوض في موضوع الموعظة والوعيظ. 

ورغم ذلك سأظل أجاريك إلى أجل مسمى فيما تطرحينه وتدعينه وتتقولين به. 

موجودة "أحاديث" كثيرة تخوض في موضوع "أركان الإسلام" وتخوض فيه باختلاف. فهلا حددت واحدا منها لأرد بقدر ما فيه من أخبار العجب التي تطبع عباداتنا القولية والنفاقية تباعا وتفضح جهلنا العظيم في المعرفة بالدين الحق وهدي القرآن الحق وهدى القدوة النبوية الحق


************~************
"سنية"

أخي الفاضل

 أولا :: هدئ من أعصابك ولا تحدثني بنبرة عصبية تنفرني.

ثانيا :: أنا لم ولن ولا أتحداك وإنما أحاول فهم معتقدك فإما اقتنع وافعل به وإما فلاا .


أنت قلت (وهذا من كلامك) ولا تنكر

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد سليمان مشاهدة المشاركة

 نحن نخوض من باب المعرفة، ونخوض في صحيح المعرفة بالدين وأساسا بشأن معارف القرآن الجوهرية التنويرية الإخبارية منها والبيانية الإقناعية والتي هي تقويم الإيمان في العقول. ولا نخوض في موضوع الموعظة والوعيظ.


 هل سؤالي عن طريقتك في الصلاة هي من باب الوعظ والوعيظ ؟؟!!!!!! 

وكوننا نخوض من باب المعرفة فيهمني جدا أن أعرف من أين أخذت طريقتك في الصلاة ؟؟!!! حتى أعرف كيف سوف أصلي في المستقبل !! 

===========

 وحديث أركان الإسلام هذا

عن أبي عبد الرحمن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: 

(( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان )) 

رواه البخاري ومسلم


************الحجيج************ 


/// أولا :: هدئ من أعصابك ولا تحدثني بنبرة عصبية تنفرني .///

عظيم يا أختي الفاضلة !!! أنا كذلك حسب ما قضيت به عصبي وأحدثك بنبرة عصبية !!! ونبرتي العصبية تنفرك !!!

فلتستيقني أقله أنني لا أطلب الصدقة ولا أتوسل إليك كي تظلي تحاورينني وبطريقتك الخاصة التي إلى حد الآن تصرين على أن لا تبارحيها وأنا في المقابل صابر حتى تشبعي وأملا في أن تشبعي.

وهل يصدق أن يكون متعصبا من يجتهد في الرد عليك إجتهادا عريضا من حيث الحجم ومرتبا من حيث العرض والبيان وبتسخير الكثير من الوقت ؟؟؟ 

فمن علامات المتعصب التي أظنك تعلمينها أن يرد بالردود القصيرة لا تفوق جملة أو بضع جمل وبغير التنسيق المنطقي وباقتراف الكثير من الأخطاء المطبعية والنحوية وفي التعبير والبلاغة وفي الأدب كذلك غالبا.

/// ثانيا :: أنا لم ولن ولا أتحداك وإنما أحاول فهم معتقدك فإما اقتنع وافعل به وإما فلاا ///

يا أختي الفاضلة، أنا أحاورك على أساس علمي أنك من أهل القرآن مسلمة لله. وأحاورك بغاية التبليغ بما إستقينته تمام اليقين أنه من عند الله مخلصا مما نحن فيه من تخلف وآفات التخلف التي عمت حياتنا على جميع مستوياتها كما تعلمين؛ ويعد عموما البشرية جمعاء بتحصيل خلاصها الموعود التحصيل الأول في عمر الحياة الدنيا.

يا أختي الفاضلة، أنا لا أدعوك إلى أن تفهمي معتقدي ولتتبنينه بعد تفهمه وإنما أدعوك أولا وآخرا إلى القرآن الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء ولتتدبريه بنفسك وبعقلك ولتبلغي معتقدي كما تقولين أو تنكريه وتبلغي غيره؛ وأقله لتستيقني من صحة أو عدم صحة ما تتبعينه عبر وساطة الفقهاء و"العلماء". وأدعوك إليه بتمهيد وتحفيز واستفزاز ما ألقيه عليك طرفا من رسالتي التبليغية. واعلمي أنني ما أختلف عن غيري بالعلم القرآني الذي أدعي الإلمام به إلا بفرق السبق إلى إكتسابه لأنه قطعا ليس علما نخبويا، وقريبا سيصبح من المعرفة البديهية التي يعلم كلها الناس وكل الجن كما هي مشيئته سبحانه الرحمان الرحيم ولأنه يشكل لب تقويم الإيمان والجودة في الإيمان وزاد العقل المعرفي الأعظم. وإني لأجزم تمام الجزم أن كل إمرء متمكن من القراة والكتابة يتدبر القرآن حق التدبر بعقله متجردا من كل الأحكام والشروح الموروثة التي تشكل حجابا سميكا يغشي العقول سيبلغ العلم بنفس العلم الجوهري الذي أبلغ به الآن. ومن يبلغه لن يصبر على أن لا يبلغ به عالميا ويجابه به كل من يناقضه بأفكاره ومعتقداته من باب الدين والتبليغ بالدين ومهما علا مقامه الظاهري.

/// أنت قلت (وهذا من كلامك) ولا تنكر///

ولن تضبطيني أبدا ملتبسا بشيء من الإنكار من هذا القبيل المذموم المرادف للكذب.

وأقر إذا بأن ما نقلته حرفيا هو فعلا قولي مادام هو فعلا قولي كله لا يشوبه تحريف.

/// هل سؤالي عن طريقتك في الصلاة هي من باب الوعظ والوعيظ ؟؟!!!!!! ///

أو لم تسألي إن أنا أصلي، وإن العبادات لدينا محليا هي مثل ما لديكم، وإن أنا أعمل بأركان الإسلام ؟؟؟

وأما هذا الذي ذكرته من قولك. فهو ليس قولك المعني الذي عقبت عليه بالقول أننا لا نخوض في الموعظة والوعيظ.

/// وكوننا نخوض من باب المعرفة فيهمني جدا أن أعرف من أين أخذت طريقتك في الصلاة ؟؟!!! ///

الرد قد تقدمت به ولن أكرره إذا.

/// حتى أعرف كيف سوف أصلي في المستقبل !! ///

هذا ليس هو قصدك يا أختي الفاضلة. وقصدك الصحيح قد عبرت عنه في ذاك التعليق.

لكنه قول تهكم !!! وأنا تباعا لا أستغربه بحكم تكرار صدوره منك.

ومن الغريب أنك تقولين مرة أخرى هذا الذي تقولينه وقد ذكرتك بأنه لا يصب في صلب الموضوع الذي أخوض فيه برسالتي التبليغية من باب المعرفة !!! 

/// (( بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان ))///

أول ردي هو بهذا الذكر الكريم الذي أدعوك إلى تدبره لتدركي صحيح تعريف الإيمان وصحيح تعريف الإسلام وصحيح تعريف الإمتحان الدنيوي الرباني:

ـــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــ

"أرأيت الذي يكذب بالدين 1 فذلك الذي يدع اليتم 2 ولا يحض على طعام المسكين 3 فويل للمصلين 4 الذين هم عن صلاتهم ساهون 5 الذين هم يراءون ويمنعون الماعون 6" س. الماعون.

"لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس، ومن يفعل ذلك إبتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما 113" س. النساء

"ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيئين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا، والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس، أولئك الذين صدقوا، وأولئك هم المتقون 176" س. البقرة. 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"والذين صبروا إبتغاء وجه ربهم وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية ويدرءون بالحسنة السيئة أولئك لهم عقب الدار23" س. الرعد.

"قل للذين آمنوا يقيموا الصلاة وينفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال 36" س. إبراهيم

"إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية 7 جزاؤهم عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا، رضي الله عنهم ورضوا عنه، ذلك لمن خشي ربه 8" س. البينة.

"والوزن يومئذ الحق، فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون 7 ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم بما كانوا بآياتنا يظلمون 8" س. الأعراف.

"فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون 103 ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون104" س. المؤمنون.

"ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه ويقولون يا ويلتنا مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، ووجدوا ما عملوا حاضرا، ولا يظلم ربك أحدا48" س. الكهف

"رسولا يتلو عليكم آيات الله مبينات ليخرج الذين آمنوا من الظلمات إلى النور، ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا ندخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا، قد أحسن الله له رزقا 11" س الطلاق.

"وقطعناهم في الأرض أمما، منهم الصالحون ومنهم دون ذلك، وبلوناهم بالحسنات والسيئات لعلهم يرجعون168" س. الأعراف.

"إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفرحوا بها، وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا، إن الله بما يعملون محيط 119" س. آل عمران.

"إن الله لا يظلم مثقال ذرة، وإن تكن حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما 39" س. النساء.

"... ، وإن تصبهم حسنة يقولوا هذه من عند الله، وإن تصبهم سيئة يقولوا هذه من عندك، قل كل من عند الله، فمال هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا 76 ما أصابك من حسنة فمن الله، وما أصابك من سيئة فمن نفسك، وأرسلناك للناس رسولا، وكفي بالله شهيدا 77" س. النساء.

"من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها، ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها، وكان الله على كل شيء مقيتا 83" س. النساء

ـــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــ

والطرف الثاني من ردي يقول:

1- هل الشهادة أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله هي من الإيمان أم هي من الإسلام الذي مرادفه هو الطاعة الطوعية ؟؟؟

2- وهل الذين يصلون ويصومون وحجوا بيت الله الحرام، وقليلا ما يزكون وقليل منهم من يفعلون، تكفيهم هذه العبادات الثلاث كأركان ليكونوا من المسلمين الموعودين بالجنة ؟؟؟

3- أليس جل الذكر الكريم هو بشأن العمل الصالح عموما الذي من المفترض أن يقترفه العبد المؤمن تجاه غيره وليس بشأن هذه العبادات القولية الثلاث التي سماها الفقهاء و"العلماء" أركان الإسلام ويمنون الناس بالقول أن من هم عليها فهي تكفيهم وترقيهم وتشفيهم ؟؟؟ 

((( إستثنيت الزكاة من الحديث لأنها تجب على قلة من أهل القرآن الأغنياء والميسورين. ولو وضع مكانها الصدقة لكان أفضل وأيضا لأن مفهومها يشمل الزكاة.))) 

والذي أنتقده إذا هو تحريف مفهوم الإيمان لغويا وفي الدين ومفهوم الإسلام لله عز وجل جلاله ومفهوم الإمتحان الدنيوي، وتغليب العبادة القولية على العبادة العملية وتنميقها وتقوية هيمنتها الطاغية أصلا في ديارنا "الإسلامية" طغيانا عظيما، وإشاعة الإعتقاد بأنها تمكن من تحصيل جبال من "الحسنات" ومحو جبال من السيئات وضمان ولوج الجنة ... إلخ. وقد جعلت هذه العبادة القولية إسلامنا كإسلام الأعراب.

وموجودة حقائق أخرى كثيرة لم يحن الأجل للإخبار بها ومن شأنها أن تزيد في إظهار طرف آخر عظيم من جهلنا في المعرفة بصحيح ماهية الدين وبصحيح ما في القرآن 


************~************
"سنية"

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد سليمان مشاهدة المشاركة

 وأحاورك بغاية التبليغ بما إستقينته تمام اليقين أنه من عند الله مخلصا

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد سليمان مشاهدة المشاركة

 واعلمي أنني ما أختلف عن غيري بالعلم القرآني الذي أدعي الإلمام به إلا بفرق السبق إلى إكتسابه لأنه قطعا ليس علما نخبويا، 


 استنادا على كلامك هذا ، يتبين لي أنك لا تدّعي بأنك المهدي كما ظننا !!

فأنت اساسا لا تؤمن بظهور المهدي في آخر الزمان

ولا يأتيك وحي من السماء ..

وأنك طالب علم ومجتهد ، تبحث عن الحق وقد وجدته في القرآن فقط

أليس كذلك ؟؟!!

وأنا مازلت مصرة ولو تنفذ لي هذا الطلب 

بأن تقول لي كيف توصلت ببحثك الدقيق إلى كيفية الصلاة من القرآن كونك تصلي مثلنا ؟؟


وشكرا جزيلا

************الحجيج************

 

 السلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

/// استنادا على كلامك هذا ، يتبين لي أنك لا تدّعي بأنك المهدي كما ظننا !! ///

ذاك من جودة ظن السوء السبابي الصادر من لدنكم بوفرة وضدا أيضا فيما تعلمون وكان من شأنه أن يجعلكم لا تقترفونه.

/// فأنت اساسا لا تؤمن بظهور المهدي في آخر الزمان ///

وهذا من بين ما تعلمونه يقينا وتجاهلتموه مجانا لاقتراف ظن السوء بالعمد والإصرار والتربص سبابا.

/// ولا يأتيك وحي من السماء ..///

وهذا من ظنكم الآخر السبابي وكأن الله بالنسبة لكم غيرموجود أو فقط لا تخشونه سبحانه.

/// وأنك طالب علم ومجتهد ، تبحث عن الحق وقد وجدته في القرآن فقط أليس كذلك ؟؟!!///

إن تقصدي زاد العقل الأعظم المنير للعقل والموقع لجودة الإيمان بالله والهادي تباعا إلى الصراط المستقيم بصحيح الهدي اليقين الذي يصيب ولا يخيب أبدا، فهذا صحيح وبالمطلق.

/// وأنا مازلت مصرة ولو تنفذ لي هذا الطلب بأن تقول لي كيف توصلت ببحثك الدقيق إلى كيفية الصلاة من القرآن كونك تصلي مثلنا ؟؟/// 

كما سبق ذكره في الرد الأول، أنت يا أختي سنية تحومين حول غاية هاوية. فبسؤالك تبتغين أن تثبتي أنني ما دمت أصلي فأنا قد علمت بمواقيت الصلاة وأصولها وقواعدها وعددهما وأنواعها من خلال الحديث؛ وأن الحديث يشرح القرآن إذا؛ وأن الذين نقلوا لنا الحديث هم الفقهاء و"العلماء" ووساطتهم في الدين هي تباعا ضروروية؛ ... إلخ. لكن غايتك هذه تظل هاوية لأن هذا الذي تبتغين إعتماده هو قطعا ليس حجة. بل هو حجة تثبت العكس. وستجدينها تثبت العكس إن تتدبري الموضوع بعقلك وتستحضري ما تعلمين من الحقائق الربانية الثابتة المتصلة به.

فعيبنا نحن أهل القرآن وأهل النور المخلص من كل الأباطيل الشيطانية أننا صرنا نستهلك أفكار الغير بدون تدبرها بالعقل وصرنا بذلك المستقر اليسير لكل باطل مغلف بشيء من لباس "الحق" و"الشرعية" و"القدسية" ومقدم إلينا من لدن الفقهاء و"العلماء" الذين إتخذناهم أربابا لا يخطئون، ولا يعيبهم جهل، ولا يقرب منهم الشياطين، ولا يصيبهم شيء من غدر المس منهم.

وإن ترغبي في الرد مفصلا فعليك بقراءة مقالي رقم20 الذي عنوانه "كذبوا فصرحوا بما ينفونه جهلا"

وإن ترغبي في الزيادة من التفاصيل البيانية علاقة بنفس الموضوع إقرأئ المقال رقم11 الذي عنوانه:"ما الذي فعله الغرور ب"العلماء" وبنطاق تخصصهم الجليل ؟؟؟

وهذا رابط الموقع:

http://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/


/// وشكرا جزيلا ///

 من واجبي أن أستجيب وأجتهد في الإستجالة كما وبيانا لعلي أصيب وأفلح؛ وما الشكر كله يا أختي إلا لله عز وجل الذي بيده الخير كله. وأحلى الشكر بالنسبة لي يكون لما أفلح وأغيظ عدوي الغرور الغبي الملعون.

إلى متى سأظل أنتظر أن تردي بشأن موضوع

 "الأحاديث" الباطلة بشهادة وحجة القرآن ؟؟؟

والسلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

 

************~************
"سنية"

 

 اعتذر لأننا ظننا بك أن تدعي أنك المهدي وأنه يأتيك وحي من السماء ،،،


قرأت مقالك رقم 11 وفيه :

 أضيفت إليه أحاديث القدوة النبوية كما أسميها لفصلها عن أحاديث السيرة النبوية الشريفة التي هي تعد بالآلاف.

هي أحاديث الإمامة النبوية الشريفة في موضوع تطبيق التعليمات الربانية القرآنية وفي موضوع الإسلام والجودة في الإسلام تباعا بالتوافق.

هي أحاديث لا تشرح القرآن بالضرورة ولا تزيد عليه شيئا من مادة التنوير الإخباري والبياني الإقناعي ومادة التعاليم ومادة التعليمات التي منها مادة الشرع.

هي أحاديث مفصل فيها التعريف بمناسك التعبد الشعيري والتذكير بطيب الخلق المثالي الإنساني منه والإجتماعي والمجتمعي.

وعددها قد لا يفوق 400 حديث.


يعني أنت تؤمن بـ 400 حديث (تقريبا) منها أحاديث العبادات كطريقة الصلاة ، صحيح ؟

وهل أنا استطيع اختيار ما أريد من الأحاديث التي نعرفها ؟ أو أن هناك قاعدة يجب أن التزم بها وأنت ومشايخك تعملون بها ؟


************الحجيج************

 

 ///اعتذر لأننا ظننا بك أن تدعي أنك المهدي وأنه يأتيك وحي من السماء ،،،///

 كفاك من الإستهزاء السبابي المشفر بالواضح. تأدبي يا أختي سنية. وإن لا يعجبك ما يلقى عليك من الحق والحقائق فارمه وتجاهليه ولا داعي لما تفعلين وأنا صابر لعلك تتراجعين

  ///يعني أنت تؤمن بـ 400 حديث (تقريبا) منها أحاديث العبادات كطريقة الصلاة ، صحيح ؟  ///


لا، ليس صحيحا. والصحيح وارد في قولي الأول الذي نقلته:

 ه"أضيف إليه أحاديث القدوة النبوية كما أسميها لفصلها عن أحاديث السيرة النبوية الشريفة التي هي تعد بالآلاف"

 
أفلا تبصرين هذا المقروء ؟؟؟

 قد ذكرت أحاديث السيرة النبوية الشريفة التي هي تعد بالآلاف. وهذا يعني أنني لا أؤمن فقط ب400 كما تقولين.

 وكيف تعولين على أن أقر لك بما تبتغينه وهو

 الباطل وضدا حتى فيما قد وثقته في الكثير من

 المواقع من مقالاتي وردودي ؟؟؟ 

 ///هل أنا استطيع اختيار ما أريد من الأحاديث التي نعرفها ؟ أو أن هناك قاعدة يجب أن التزم بها///

إن تقصدي الإختيار من بين الأحاديث الصحيحة، فذاك شأنك وفقا لحاجتك. وأما إن تقصدي التمييز بين الصحيح والدخيل من بين "الأحاديث" المنسوبة إلى الرسول المصطفى الأمين من لدن الفقهاء و"العلماء" فذلك ممكن فقط في رحاب إمامة القرآن الحجة. وفي هذه الحالة يلزمك التسلح بأنوار القرآن وبتدبره بنفسك وبعقلك وليس بعقول غيرك. فاليقين لا يكتسب من خلال عقول الغير.

وإن تتدبريه جيدا ستجدين القاعدة التي تسألين عنها بارزة واضحة كوضوح الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم

وإن تقرأي مقالاتي الأولى ستدركينها ولن يستطيع عقلك في رحاب المحاججة أن ينكرها لأنها مبنية من قبل على منطق العقل البديهي المعلوم والثابت لدى الكل ومثبتة بالذكر الكريم المذكر الحجة الملعوم كله لدى قراء القرآن. أي أنني لا أعرضها من باب الرأي والفتوى والإختراع وإنما أعرضها بسند هذا المنطق الحق والقرآن الإمام الحجة المذكر. أي أنني من خلال مقالاتي المعنية أعرض عليك فرصة تلقيها وتدبر ما يعنيها من القرآن في نفس الآن، وأقصر عليك المسار تباعا. لكن يبقى لك المجال دوما للعودة إلى كل القرآن لعلك تجدي فيه ما ينفيهما وينفيها. 

   ///  أو أن هناك قاعدة يجب أن التزم بها وأنت ومشايخك تعملون بها ؟ ///

أولم تسأليني مرارا عن شيخي وشيوخي فاجبتك دوما أن "معلمي" الذي ليس كمثله معلم ولا يوجد معلم فوقه هو الله عز وجل جلاله الخالق الخلاق ذو الكمال الذي لا يعجزه شيء والذي بيده الخير كله ؟؟؟

 فكفاكي من الإستهزاء والسخرية والسب المشفر بالواضح. وإن للصبر حدود.  

وما وجهتك إلى المقال المعني إلا علاقة بغايتك

 إياها الهاوية. ومادمت قد هجرت ذاك الطرح ولم

 تعقبي، ومضيت مرة أخرى في فرع آخر إخلقته

 حسب هواك ودون التقيد بشيء من الصدق في

 النقل عني، وغمرتني مرة أخرى بالسخرية، فذاك

 بيان عريض على أنك قد وجدت غايتك إياها هاوية

 فعلا بسند المعلوم الثابت الذي ذكرتك به من خلال

 المقال والذي لا يمكنك أن تحذفيه من الوجود كغيره

الآخر الكثير. فعجب أمرك بنهجك العجيب الذي

 أنت ثابتة عليه وكأن الله بالنسبة لك غير موجود 

أو فقط لا تخشينه قط سبحانه.

 


 

 

Comments