7- الجزء السابع



 


  ************الحجيج************   

بشأن موضوع "الأحاديث" الدخيلة بشهادة وحجة القرآن

هذا "حديث" عظيم سمه:

 "أمرت بأن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله"

هذا حديث شيطاني بالتمام والكمال؛ والمصطفى الأمين يتبرأ منه ويتبرأ من كل من ينسبه إليه صلوات الله عليه.

وأما عن الآية التي تطلبينها لإثبات أنه يخالف ما هو مخبر به في القرآن ولإثبات تباعا أنه دخيل من عند الشيطان، فأنا أعرض عليك آيات كثيرة وليس آية واحدة ومع الإخبار بأن غيرها الآخر الكثير موجود كذلك في القرآن. وكذلك أعرض عليك توضيحات بيانية من باب الطعن في أقاويل مختلقة يتقول بها الفقهاء و"العلماء" الأحياء ليثبتوا غصبا ما قضى به قبيلهم السابقون.

ولا أدعي أنك لا تعلمين بهذه الآيات وبمضامينها؛ فعيبنا الغريب أننا صرنا نجهل ما نعلم ونصدق في رحاب هذا الجهل الغريب ما لا يحق تصديقه !!!

ومجموع العرض هو بالتالي عريض. ولذلك أدعوك إلى موقع مقالاتي البيانية التبليغية وقراءة المقال رقم22 الذي يبتدئ بآيات الله القرآنية الحجة والذي عنوانه:

إلى كل حامل سلاح قولا بالجهاد

وإلى كل "فقيه وعالم" قائل بهذا الجهاد

إقرأ قول ربك الكريم

وهذا رابط الموقع:

http://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/

 

 ************الحجيج************

   بشأن موضوع "الأحاديث" الدخيلة بشهادة وحجة القرآن

وتمهيدا لعرض المثال الثاني:

ـــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــ 

 "38 وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم، ما فرطنا في الكتاب من شيء، ثم إلى ربهم يحشرون39" س. الأنعام.

"39 ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات والأرض والطير صافات، كل قد علم صلاته وتسبيحه، والله عليم بما يفعلون40" س. النور. "205 إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن 

عبادته ويسبحونه وله يسجدون206" س. الأعراف

"43 يسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن، وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم، إنه كان حليما غفورا44" س. الإسراء

"81 أفغير دين الله تبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه ترجعون82" س. آل عمران

"36 وإن إستكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لا يستكبرون37" س. فصلت

"49 ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكة وهم لا يستكبرون50 يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون51" س. النحل

"17 ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس، وكثير حق عليهم العذاب، ومن يهن الله فما له من مكرم، إن الله يفعل ما يشاء18" س. الحج.

ـــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــ

 هذه آيات كريمة تعلمينها أو أقله تعلمين ما تخبر به. ولدي سؤال ألتمس منك النطق بجوابه البديهي المعلوم الوارد فيها بينا قبل عرض "الحديث" المعني الذي تطعن فيه بالتمام والكمال. والسؤال يقول:

هل موجود من بين خلق الله غير الثقلين من هم غير مطيعين ربهم تمام الطاعة ويناصرون الكفر والكفار ضد المؤمنين ؟


 
 ************~************
"سنية"

 مشكور على جهودك

لكن يافاضل عندي بعض الملاحظات لو تتقبلها برحابة صدر

أولا :: لا تتهمني بالتزوير فأنا أكره الكذب ، وكنت أضع لك اقتباسات من كلامك تثبت أنها كلامك ، وحتى تقنعني فيما تقول عليك باتباع اسلوب الرفق واللين معي او مع غيري بدون اتهامات ، فنحن لسنا في معركة او تحدي .

ثانيا :: عندما اختار جزء من كلامك واترك الباقي ، ليس لسبب الا لاني لم افهمه واطلب توضيحه اكثر ، لا لسبب آخر ، وانت بامكانك عدم الرد ان كنت لا تريد تبيانه وتوضيحه .

ثالثا :: كيف توجه لي سؤالا وانا مازلت استوضح منك علمك وكلامك ، فأنا لا اريد حوارا وانما اريد الحق ، واجوبتك لي ستبين ان كان الحق معك او لا .

رابعا :: ضع في اعتبارك ان كلامك وعلمك جديد وغريب عليّ ، ولذلك تراني استوضح عن كثير من الامور التي اجهلها (والجهل ليس عيب) ، ولكن سؤالي لك لو سمحت : كيف وصلت الى هذا العلم ؟ وكيف حصلت عليه ؟

هل درسته على يدي احد من العلماء ، او انك سلكت طريق من قبلك ؟

وحتى لا تتهمني بمحاولة ايقاعك فأوضح لك (اريد معرفة ذلك حتى اعرف المصدر الذي اخذت منه ، لانه وكما تعلم اهمية هذا الامر ، فالموضوع عقيدة وهي جنة او نار ، والله المستعان)

الآن ، كونك على علم بالقرآن الكريم ، فسر لي هذه الآيات الكريمة :

(( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً )) النساء: 65 

(( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً )) النساء: 59

(( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم )) آل عمران: 31

(( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم )) النور: 63

(( يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل )) النساء: 136

(( وأطيعوا الله والرسول واحذروا )) المائدة: 92

(( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب )) الحشر: 7 

(( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون )) النور: 56

(( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا )) الأحزاب: 86

(( وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة وعلمك ما لم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما )) النساء: 113

وقل لي في النهاية ، هل هو تفسير بفهمك ام استنادا على قول أحد ؟؟

نصيحة هامة : اذا كنت تريد الرد على الشبهات بكذب بعض الأحاديث النبوية في موقعك (كحديث الدجال والمهدي مثلا) عليك أن تثبت هذا الكذب (من القرآن الكريم حصرا) كونه هو الامام الحجة (وليس بفهمك وعقلك ومنطقك) .


وشكرا ،،،


 
  ************الحجيج************

السلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

/// أولا :: لا تتهمني بالتزوير فأنا أكره الكذب ، وكنت أضع لك اقتباسات من كلامك تثبت أنها كلامك ،///

وماذا أسمي ما فعلته مرارا ؟؟؟ 

وهل الذي إدعيت أنه كلامي هو فعلا كلامي ؟؟؟

أولم أظهر لك أن الكثير مما تدعين أنه كلامي هو ليس كذلك ؟؟؟

/// وحتى تقنعني فيما تقول عليك باتباع اسلوب الرفق واللين معي او مع غيري بدون اتهامات ، ///

لكل شيء حد. ولكل مقام مقال. وللضرورة أحكام.

/// فنحن لسنا في معركة او تحدي .///

معركتي الوحيدة هي ضد عدوي إبليس الغرور الغبي الملعون. وسلاحي فيها هو الحق المعلوم والقرآن الإمام الحجة المذكر. وهذا السلاح الجليل الغالب لا أشهره في الأصل في وجهه وإنما في وجه من يناصرونه مستغفلين أو بالعمد كافرين منافقين، وأشهره كذلك لصالح المؤمنين ليزيدهم نورا وتبصرة وهدى ورحمة ودعما به تباعا عظيما من عند الله ضد أباطيل الشيطان المغلفة لديهم بلباس "الحق" والشرعية" و"القدسية".

/// ثانيا :: عندما اختار جزء من كلامك واترك الباقي ، ليس لسبب الا لاني لم افهمه واطلب توضيحه اكثر ، لا لسبب آخر ، وانت بامكانك عدم الرد ان كنت لا تريد تبيانه وتوضيحه .///

كيف لا أرد على الشبهات والإتهامات والإدانات صادرة من لدنك وأنت بها في جبهة مواجهة ؟؟؟

/// ثالثا :: كيف توجه لي سؤالا وانا مازلت استوضح منك علمك وكلامك ، فأنا لا اريد حوارا وانما اريد الحق ، واجوبتك لي ستبين ان كان الحق معك او لا .///

عجب آخر إذا !!! 

1- لا حق لي في أن أسألك !!!

2- وتحاورينني وتقولين أنك لا تريدين الحوار !!!

 3- وتقولين أنك تريدين الحق، ولا ترين أنه من السبل لإظهاره لك أن أسألك لتردي ولأعتمد جوابك حجة !!!

4- ولك الحق في أن تسألي كما تشائين بالكم الذي تشائين وعلي أن أجيب فقط !!!

5- وهذا كله بالإضافة إلى أن لك الحق في أن تعتمدي من ردودي ما تشائين وتحرفي منها ما تشائين وترمي منها ما تشائين، وكأنني بهذا الذي أنت ماضية فيه لا أرد إلا بما يدعم توجهك لتمضي فيه حرة طليقة بدون أيها ضابط حق !!!

إذا أنا مكبل بشروطك هذه التي هي حسب منظورك شروط "الحوار" !!! الذي تقولين أنك لا ترغبين فيه ولا تخوضينه أصلا !!!

وإن لا أقبلها أصبح مدانا بالتهرب من "الحوار" مهزوما ويصبح في المقابل الصواب معك ومع الفقهاء و"العلماء" ومع "علمهم" الفقهي الوضعي الدخيل جله ومع معتقداتهم الباطلة وكل منتجاتهم عموما !!!

///رابعا :: ضع في اعتبارك ان كلامك وعلمك جديد وغريب عليّ ، ولذلك تراني استوضح عن كثير من الامور التي اجهلها (والجهل ليس عيب) ،///

تعنين بقولك إذا أن كل الحق الثابت المعلوم الذي ذكرتك به من باب الحجة هو جديد وغريب عليك !!!

وكل الذكر الكريم الملقى عليك من هذا الباب هو كذلك جديد وغريب عليك !!!

وكل ما يخبر به الذكر الكريم الملقى عليك وهو مفهوم لكل متمكن من القراءة والكتابة هو جديد وغريب عليك !!!

/// ولكن سؤالي لك لو سمحت : كيف وصلت الى هذا العلم ؟ وكيف حصلت عليه ؟

هل درسته على يدي احد من العلماء ، او انك سلكت طريق من قبلك؟ ///

وها أنت تعودين إلى المواجهة والتهكم والمعركة الكلامية المشفرة بالواضح وليس بالمرموز رامية كل ردودي جانبا !!! ها أنت تعيدين الكرة بطرح مغاير !!!

وتسألين عجبا عما أجبتك عنه ومن باب التذكير حصرا كذلك. ففي التالي تذكير بمطلبك وبردي الذي هو مكرر عرضه إذا مرة أخرى.

.......................................

/// طيب إذا كان هؤلاء العلماء والفقهاء قد أخطؤوا فدلني لو سمحت إلى من يسير على الحق حتى آخذ العلم منه ؟ ///

أولم أفعل ذلك إلى حد الآن ؟؟؟

أولم أخبر مرارا بأن الكفيل وحده بأن تأخذي منه صحيح العلم بالهدي والهدى والبينات من عند الله ؟؟؟

فسبحانه يقول مثلا وليس حصرا:

ـــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــ

ه"الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم، وإن فريقا منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون 145 الحق من ربك، فلا تكونن من الممترين146... 157 إن الذي يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون158" س. البقرة.ه

"... ، فمن أظلم ممن إفترى على الله كذبا ليضل الناس بغير علم، إن الله لا يهدي القوم الظالمين145" س. الأنعام.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــــ

 هو الله يا أختي الفاضلة؛ وما فرط سبحانه في ذلك هو الخلاق ذو الكمال الذي لا يعجزه شيء. هو الله الذي أتانا القرآن نورا وتبصرة وهدى ورحمة لمن أراد أن يستقيم.

..........................................

  وللزيادة في توضيح ما هو واضح أصلا، أقول مرة أخرى أن المصدر الذي تسألين عنه هو القرآن، وأن "المعلم" المؤهل بالمطلق ليعلمني ولآخذ منه العلم اليقين بالدين هو الله الخلاق ذو الكمال العليم العالم بالغيوب الذي لا يعجزه شيء؛ وأن القرآن الذي هو موضوع هداية ومن صنعه سبحانه هو مفسر بذاته في شخص آياته المحكمات التي هي أم الكتاب؛ وأن الذي ينكر هذه الحقيقة البديهية المطلقة.هو  إما جاهل في الدين جهلا عظيما ومن جهله أنه لا يفقه ما كمال الله في صنعه .أو هو كافر كفرا خالصا ويبتغي الغي ومناصرة الغرور الغبي الملعون من شدة غبائه؛ وأن كل المعتقدات الفقهية التي تناقض هذه الحقيقة هي باطلة من صنع الشيطان.

 /// وحتى لا تتهمني بمحاولة ايقاعك فأوضح لك (اريد معرفة ذلك حتى اعرف المصدر الذي اخذت منه ، لانه وكما تعلم اهمية هذا الامر، فالموضوع عقيدة وهي جنة او نار ، والله المستعان) ///

 إذا تسألين للمرة الثالثة وبغض النظر عن حقيقة كون الجواب معلوم لديك من قبل.

  الآن ، كونك على علم بالقرآن الكريم، فسر لي هذه الآيات الكريمة /// ///

 ذا من حقك المطلق في أن لا تتابعي الخوض فيما تطرحينه لما لا يعجبك ولا يرضيك؛ وأن لا تعيري ردودي البيانية أيها إهتمام لما لا تعجبك ولا ترضيك؛ وأن تفتحي ما تشائين من المواضيع وتطرحي ما تشائين من الأسئلة وما علي إلا الإذعان لرغبتك ومطالبك !!!!

///: فسر لي هذه الآيات الكريمة ///

  أي أنك، وكما سبق ذكره، تضعين في ألواح كل المعتقدات الفقهية الدخيلة التي تنفي تلك الحقيقة الربانية البديهية المطلقة وكل "العلم" الفقهي الوضعي الدخيل جله وكل المنتجات الفقهية المضللة جلها !!! أي أنك ممن ينكر تلك الحقيقة البديهية المطلقة !!!
أنت إذا لا تأخذين العلم وصحيح المعتقدات في الدين من عند ربك الخلاق ذي الكمال والجلال والإكرام، وتأخذين عوضهما "العلم" النقيض والمعتقدات النقيضة من عند الفقهاء و"العلماء" البشر الغررة الثقلاء وتطيعينهم الطاعة التامة العمياء !!!
أنت تتقدمين بمجموع الذكر الكريم المعني على أنه "حجة" تثبت أن الفقهاء و"العلماء" والتابعين لهم هم على صواب وأن الله في المقابل خاطئ!!! والعياذ بالله
.

والرد الذي تطلبينه هو إجمالا يقول من باب المنطق الذي يعيه العقلاء ومن باب البديهي أن طاعة الرسول المصطفى الأمين هي طاعة الله في هدي القرآن الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء وقطعا ليس طاعة في غيره. هي الطاعة له صلوات الله عليه فيما هو ثابت في رحاب إمامة القرآن أنه من عند الله، وليس الطاعة فيما هو منسوب إليه منكرا وزورا وصاحبه هو إبليس الغرور الغبي الملعون. ومن يفهم الذكر إياه فهما يناقض هذه الحقيقة الربانية البديهية المطلقة فهو جاهل في الدين جهلا عظيما أو هو فقط كافر كفرا خالصا يبتغي بهذه الفعلة الغي ومناصرة هذا العدو الغبي الملعون.

ــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــ
"إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون158" س. البقرة.
ــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ـــــــــــــــــــ

وعن قوله سبحانه "وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب"، الذي يتخذه الفقهاء و"العلماء" "حجة" كذلك لإثبات صواب معتقدهم القائل أن الحديث يشرح القرآن، فلتعلمي أنهم قد إستبدلوا فهمه الواحد المقروء لكل متمكن من القراءة والواضح كوضوح الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم بالفهم الذي يوافق "الأحاديث" التي تملي بهذا المعتقد الدخيل الباطل وقبيله. إعلمي أن صلب موضوع فاتحة السورة المعنية:

هو تقسيم الغنائم 

وقطعا ليس فهم القرآن.

  إرجعي إلى القرآن وتدبريه لعلك تبصرين هذه الحقيقة الموصوف وضوحها أعلاه.
وعن موضوع تحريف فهم القرآن من لدنهم ليوافق ما صادقوا عليه من "الأحاديث" فالحقيقة المرة تقول أنهم قد أبرعوا في التحريف واستوفوه بجودة عالية. ولا أقول ما أقول بالكلام وإنما بالحجج وعلاقة بنماذج شتى.

/// وقل لي في النهاية ، هل هو تفسير بفهمك ام استنادا على قول أحد ؟؟ ///

 إذا الجواب مبين أعلاه. هو الفهم الواحد المقروء بذاته في رحاب المنطق البين في رحاب البديهي لكل ذي عقل سليم وعيه. ولا آخذ فهم الغير الخاص ولا أتبعه أعمى ومن حيث لا يعقل.

/// نصيحة هامة : اذا كنت تريد الرد على الشبهات بكذب بعض الأحاديث النبوية في موقعك (كحديث الدجال والمهدي مثلا) عليك أن تثبت هذا الكذب (من القرآن الكريم حصرا) كونه هو الامام الحجة (وليس بفهمك وعقلك ومنطقك) .///

شكرا على النصيحة.

 وإن لا تنكري ما تشهدينه رأي العين على مستوى كل مقالاتي إن أنت قرأت منها شيئا وردودي فأنا لا أتخذ الكلام والرأي الخاص حجة ومن حيث لا يعقل، وإنما أتخذ الحق المعلوم والحقائق المعلومة الثابتة على إختلاف أنواعها والقرآن حجة.

وأما عن قصة ظهور الدجال وقصة ظهور المهدي وقصة نزول المسيح عليه السلام وقصة علامات الساعة الصغرى، وإن أنت قرأت المقال المعني، فقد تقدمت بحجة من منطق العقل البين لكل ذي عقل سليم وعيه وكافية وحدها لإبطالها كلها. وكذلك دعوت من ينكرها من المتلقين إلى أن أزيده من الحجج حتى يشبع.

والسلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

 

 

Comments