هه212* عدنان إبراهيم، هذه رزمة من مقترفاته البيانية ضد الحق الدالة على حقيقة أنه هو الآخر من صنع الشيطان ومن خدامه المقنعين الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.

عدنان إبراهيم، هذه رزمة من مقترفاته البيانية ضد الحق الدالة على حقيقة أنه هو الآخر من صنع الشيطان ومن خدامه المقنعين الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.


2015-01-09

تمهيد
هذا عبد آخر من البشر المدعين أنهم يناصرون الله بخوضهم في الدين وهم في الأصل يناصرون الشيطان.
كنت قد قررت أن ألجأ إليه هو الآخر فتراجعت مستقينا أنه سيرد بمثل ما رد به قبيله الكثيرون.
وتابعت الإستماع لما يلقيه فعظم حجم علمي بمقترفاته ضد الحق الدالة على هذه الحقيقة والمخبرة مسبقا بهذه النتيجة.
ومعروض في هذه الصفحة مجموع ما ضبطته متلبسا به.

تذكير:
خطة واحدة يتبعها الشيطان مع كل من يدخل باب الخوض في الدين ناهيك عمن صنعهم ليخوضوا له في الدين:
1
* ينطقه بقسط من الحق ضد قسط من أباطيله؛
2* وينطقه كذلك في المقابل بقسط من الأباطيل والسخافات ليسفهه أمام خصومه وليسفه تباعا لدى المتلقين كل ما نطق به من الحق؛
وغايته الثابتة بهذه الخطة:
1* أن يثبت فتنة الصراعات اللامنتهية بشأن موضوع ملف الدين؛
2* أن تتساوى لدى المتلقين جبهات الخائضين في الدين فتثبت بذلك تفرقتهم هم كذلك تباعا؛
3* أن يظل العلم بصحيح ما أنزل الله من البينات والهدى في القرآن محجوبا. 


إشارة:
أناس يتبين أنهم ذوو قدرات عقلية قيمة في مجال التدبر والتحليل والطرح؛
ولما هم يعمهون في رحاب الطرف الثاني من خطة الشيطان تجدهم لا يشهرون إلا ما يثبت أنهم لا يملكون من هذه القدرات شيئا. تجدهم مثلا لا يعيرون أيها إعتبار مبدأ الأولى فالأولى ومبدأ الرابط المتين الموجود دوما بين الغاية وبين السبيل، ولا يخوضون في الأصل والجوهر، ويخوضون في الفروع والجزئيات والغيبيات ويجودون بقرائحهم بما يودون به الإختلاف عن منافسيهم ويبتغون به صنع الشهرة والرقي في سلم الشهرة.
والمسمى عدنان إبراهيم هو نموذج ناطق معبر. فمن يستمع له في قسط الحق الذي ينطق به بإذن من عند الشيطان يقيمه كإنسان ودارس وكمبلغ وكداعية وكمناصر للحق تقييما حسنا أو جد حسن أو رائع. ولما يستمع له في قسط الأباطيل والسخافات التي ينطق بها بأمر من عند الشيطان يجده من خدام هذا الغرور الغبي الملعون جاهلا غبيا سفيها لا عقل له. 
ــــــــــــ 1 ــــــــــــ
فعن مبدأ الأولى فالأولى والخوض في الأصل والجوهر
كان مفترضا أن يخوض في موضوع الخلاص الرباني ثم تباع في موضوع وعد الله بإظهار نوره وظهور دينه الحق لدى الناس والجن على الدين كله، وكان مفترضا أن يكون خوضه فيهما هو المهيمن.
لكنه لم يقربه قط.
فكل من يبحث في الشبكة العنكبوتية لا يجد له كلاما عن وعد الله هذا العظيم.


وأثناء البحث وجدت حلقة جلسة تلفزية له بقناة الميادين المقنعة عنوانها "إنقاذ العالم الإسلامي"، وقلت لربما تطرق في هذه الجلسة إلى موضوع الخلاص وتباعا موضوع هذا الوعد الرباني العظيم. ولما إستمعت لحوار الجلسة وجدته مخلصا للشيطان بالتمام والكمال:
وجدته لم يتطرق إليهما قط ووجدته في المقابل صرح جازما:
1* بأن "الأديان" لن تزول وستعمر حتى قيام الساعة؛
2* وأن صراع "الأديان" لن يزول هو الآخر تباعا وسيظل يعمر حتى قيام الساعة؛
3* وأن المجتمع البشري لن يجمعه أبدا دين واحد مخلص.
أي أنه قد ناصر "رجال الدين" في القول بهذا المنكر الثلاثي العظيم المغلف بزي "الحق" الكذب.

* يوتيوب الجلسة التلفزية المعنية

Vidéo YouTube

أ ل م - إنقاذ العالم الإسلامي - 2014-09-25

وسنده بشأن المنكر الثلاثي العظيم الذي نطق به مغلفا بزي "الحق" الكذب هو قول الله عز وجل: 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة، ولا يزالون مختلفينَ إلا من رحم ربك، ولذلك خلقهم، وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعينَ 118" س. هود.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ


مقطع من مقالي الذي عنوانه "عن عجب قولنا الفقهي ب"فقه الإختلاف"" وحيث مبين فيه صحيح الفهم الساطع لكل ذي عقل:

قد بحث بطبيعة الحال الفقهاء و"العلماء" عن سند قرآني لإثبات صحة ذاك الذي يدعونه وأملت به عليهم "الأحاديث" الدخيلة فوجدوه في شخص قول الله "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة" وقوله عز وجل "ولا يزالون مختلفين"، وقوله الحق "ولذلك خلقهم". وهم بذلك قد ربطوا بين هذا الذكر الثلاثي وحذفوا طرفه الرابع المتمثل في قوله عز وجل "إلا من رحم ربك"، وحذفوا كذلك طرفه الخامس المتمثل في قوله عز وجل "وتمت كلمة ربك لأملأن جنهم من الجنة والناس أجمعينَ". وكلا من الطرفين المحذوفين يحمل بطبيعة الحال مفتاح الفهم الصحيح الواضح أصلا بذاته إستنادا إلى المعلوم الكثير من الذكر الكريم بشأن تعريف ماهية إمتحان الحياة الدنيا وتعريف عيوب الإنسان فيها وتعريف الغاية من تنزيل الهدي الرباني.

وأما عن الفهم الصحيح الواضح أصلا بذاته وزيادة بسند المعلوم المذكر به أعلاه، فهو يقول أن الله يذكر في الآية المعنية خلاف الناس على أنه واجهة من عيوبهم ومن تبعات عيوبهم. وبقوله عز وجل "ولا يزالون مختلفين" هو الحق الحكيم يخبرنا بأن الخلاف وتقويم كينونته سيظلان قائمين إن لا نتبع هديه المنزل الذي يقول عنه عز وجل كما هو معلوم أنه موحد ورحمة؛ ولذلك أتبع هذا الذكر الجليل بقوله الكريم "إلا من رحم ربك". وقوله الحق "ولذلك خلقهم" قطعا لا يعني أنه عز وجل خلقهم برحمة مختلفين وإنما رحمته المقصودة هي الرحمة المنزلة المخلصة من خلافاتهم ومن عيوبهم؛ وهو بذلك ذكر كريم متصل بقوله الكريم "إلا من رحم ربك" وقطعا ليس بغيره. أي أنه عز وجل يخبر بأن الغاية من تنزيل الذكر إخراجهم من ظلمات الخلاف العقائدي وتبعاته إلى نور ورحاب دين الإسلام الواحد التوحيدي الموحد المخلص. أي إخراجهم من الظلمات إلى النور كما هو معلوم. والخلاف المقصود بذاته إذا دون غيره هو بطبيعة الحال الخلاف بشأن ماهية تعريف الدين الرباني الحق وبشأن سبيل الصراط المستقيم. هو بشأن الثوابت كما سبق ذكره. والفقهاء و"العلماء" لما بالذكر الكريم "ولا يزالون مختلفين" برروا صحة الفهم العجيب الذي وضعوه يدعون إذا عجبا أن الذين يظلون مختلفين بشأن هذه الثوابت، ولأن الله خلقهم مختلفين وأرادهم أن يظلوا مختلفين رحمة من عنده، لم يرحمهم الله !!! والعياذ بالله. وكما ذكرت إذا، فقول الله "إلا من رحم ربك" هو مفتاح الفهم الصحيح المثبت بالحق الدامغ منطقه الذي يجعله لا يرد.

وأما عن قوله عز وجل "وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين"َ فهو يرد المتدبر إلى مجموع ذاك المعلوم القرآني المذكر به أعلاه وإلى صحيح الفهم للذكر الكريم الذي يسبقه في حدود الآية الجليلة المعنية. فكل ذاك التفسير الفقهي هو مردود بالتمام والكمال بحضرته؛ بل هو يرده ويدمغه دمغا عظيما. فهو وعيد عظيم بين ساطع ويفرض على من تاه عن الفهم الصحيح لكل الآية وضع السؤال: 

  من هم الذين يتوعدهم الله بعقاب جهنم وما شرط إستحقاقه ؟؟؟
 
فهل هم الذين يظلون مختلفين بدعوى أن ذلك محتوم ومن رحمة الله ؟؟؟
 
أم هم الذين يظلون مختلفين لأنهم رفضوا رحمة الله المنزلة في شخص هديه المنزل الموحد المخلص الذي لم يتبعوه ؟؟؟

 والجواب هو بين أيها القارئ ويا أيها الفقيه ويا أيها "العالم". وكما ذكرت، فإن الطرف الخامس من الآية يشكل فعلا مفتاحا آخر لإدراك فهمها الصحيح لمن تعذر عليه ذلك في الوهلة الأولى.

ــــــــــــ 2 ــــــــــــ
ودعما لدى المتلقين لما نهق به أعلاه خاض في أصل وإنما ضدا فيه طولا وعرضا:
إدعى وبالإطلاق أن كل ما نعلمه منزلا من عند الله في الذكر المنزل عن دينه الحق هو نسبي من حيث الصحة وغير مطلق !!! إدعى أن لا أحد من أهل القرآن بإمكانه أن يبرهن بالنفاذ أنه يعلم العلم اليقين من عند الله بشأن دينه الحق !!! إدعى أن لا أحد بإمكانه أن يثبت أن دين الله الحق هو دين الحق والدين الحق !!!
وحجته النكتة إدعاؤه أن الحقيقة المطلقة لا يعلمها أحد !!! وأنه لئن يظهر للناس الدين الحق فتلك نهاية الدين كله ولأن الدن مبني على الإيمان بالغيب !!!

إدعى تماما نفس الذي يدعيه "الفقهاء والعلماء" في رحاب تبعيتهم للشيطان. فهم يدعون أن القرآن غير مفسر بذاته وعسير في الفهم وفهمه الصحيح بالمطلق يعلمه الله وحده والإختلاف في فهمه رحمه؛ وب"أحاديث علامات الساعة الصغرى" التي صادقوا على صحتها يشهرون عاليا الإدعاء أن البشرية ستظل تتخبط في شرور "أديان" الشيطان مختلفين متفرقين وأن دين الحق الموحد لن يظهر في المقابل أبدا ولن يظهر إلا بعصا سحرية في آخر الزمان لما ينزل بها عيسى عليه السلام أو يبعث بها المهدي المنتظر !!!

المقطع المعني من خطبته حيث ظل يردد قوله هذا المنكر العجيب:
"... هذه النسبية، التي ننادي بها، هذه النسبية التي ننادي. نسبية ماذا ؟ نسبية إدعاء إمتلاك المطلق. لا أحد يمتلك المطلق أيها الإخوة، الحق المطلق، وعنده طريقة قطعية جزمية يبرهن بها على مطلقية الحق الذي عنده. لا أحد، الآن سيكفروني بهذه الجملة لأنهم لن لن لن لن يفهموها بسهولة. أنا أقول لكم لا يوجد مسلم، ولا مسيحي ولا يهودي ولا أي واحد أ، عندو طريقة يستطيع أن يبرهن لك بها بشكل مطلق أن دينه حق، تعرفون لو هذا وجد، سينتهي معنى الدين، الدين معناه الإيمان بالغيب، جزء منه إيماني، كما قال سهيل كركجو "هو قفزة في المجهول في ناهية المطاف"، جزء منه هكذا، لا تقل لي أنا أستطيع أن أعقلن كل شيء في الدين بعقلي، كلام فارغ كذب، من قال لكم هذا أكبر إيه ؟ أكبر جاهل، أكبر إيه ؟ أكبر جاهل، أكبر مدع وزاعم، مش صحيح، عند حدود معينة يقف العقل يبقى التسليم الإيمان إنهتى، إما أن تسلم إما أن لا تسلم، أما أن تقول لي أنا أستطيع بعقلي بفطنتي بفلسفتي بمنطقي أن أعقل كل شيء في الدين أكبر أكذوبة غير صحيح بالمطلق غير صحيح. لن آتي بأدلة على ذلك لكن هذا هو الواقعي، على كل حال الله تبارك وتعالى شاء أن لا يكون الأمر على هذا النحو، إنو واحد يبرهن دينه بطريقة مطلقة مستحيل، لذلك عز من قائل "إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا" أعظم آية في الإجتماع الديني، أشمل أوسع آية لما يعرف بالإجتماع الديني هي هذه الآية من سورة الحج. "إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا" مالهم ؟ مالهم يا رب العالمين ؟ قال "إن الله يفصل بينهم يوم القيامة". لن يكون الفصل في الدنيا، لن يستطيع أحد أن يفصل ويقول أنا أستطيع أن أثبت لكم أنني الدين الحق، بالمطلق، لا تستطيع، أبدا. المسألة متروكة لأشياء أخرى كثيرة معقدة ومشتبكة، إن الله على كل شيء شهيد. وإلى أن يفصل الله في هذه الإختلافات الملية فإنه تبارك وتعالى فيما يتعلق بالأديان الوحيانية، الأديان، أديان الوحي، شواعذ سماوية التوحيدية الثلاث أيها الإخوة والصابئة تلحق بها، أعطانا لفتة عجيبة جدا جدا. هذه الآيات إخواتي أخواتي ينبغي أن يعاد النظر فيها ويعاد تأويلها وقراءتها من جديد ..."
والكذاب صنع من الآية الكريمة حجته النكتة حاذفا من الوجود:
*
الحقيقة الساطعة المقروءة في الآية والتي أن الفصل الذي يذكره الله هو فصل بصيغة الجمع وبشأن مجموعات أناس إختلفوا فيما بينهم في زمنهم وليس فصلا واحدا شاملا بشأن كل الناس على مدى كل زمن الحياة الدنيا.

وقضى الله الحق بأن لا يستطيع الكذاب المنافق المقنع أن لا يفضح نفسه بنفسه.

* الشاهد وارد في اليوتيوب التالي:

Vidéo YouTube

لا يوجد احد يستطيع أن يبرهن أن دينه هو الحق المطلق - بدون تقطيع :: د.عدنان ابراهيم


ــــــــــــ 3 ــــــــــــ
وكذلك من الأولى الذي كان مفترضا أن يخوض فيه
مفهوم الإسلام في اللغة وفي الدين وتعريف "المسلم" تباعا.
وإن تعريف "المسلم" في اللغة وفي الدين لساطع أصلا لكل ذي عقل كما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم.
بل يعلمه كل أهل اللغة العربية الفصحى.

والعبد المعني هو من المدعين أنهم عالمون باللغة العربية الفصحى وقواعدها وأصولها وبلاغاتها، ويدعي أن من حججه المفاهيم اللغوية.
لكنه هو الآخر يستعمل إسم "المسلمين" قاصدا به أهل القرآن وإسم "المسلم" قاصدا به المرء من أهل القرآن !!!   
هو الآخر يجهل على اللغة العربية الفصحى وعلى نفسه جهالة عظيمة تخبر وحدها كفاية بصحيح ماهية جبهته !!!

عنوان ورابط مقال من مقالاتي التذكيرية البيانية علاقة بهذا الموضوع:

كذلك يخبر "الفقهاء والعلماء" بأنهم مضللون كافرون الكفر الخالص لما سموا ويسمون أهل القرآن "المسلمين" !!!

http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t187-topic

ــــــــــــ 4 ــــــــــــ

ومن بدعه المنتجة بكفره وجهالته:
إدعاؤه أن الله يخبر في القرآن بأن حواء هي التي خلقت أولا وليس آدم !!!
وتمهيدا لعرض سنده ذكر بالحققة اللغوية التي تقول أن كلمة "زوج" تطلق على الذكر والأنثى سواء، وأن في القرآن لا ترد كلمة "زوجة" وترد فقط كلمة "زوج".
 وأما سنده الذي مهد له بهذا التذكير فهو قول الله عز وجل:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها، ... 189" س. الأعراف.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

فسنده بجهالته أن الله من بعد قول "هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها" قال "ليسكن إليها" مدعيا:
1* أن النفس المقصودة هي نفس حواء !!!
2* وأن الزوج في عبارة "زوجها" يقصد به آدم وليس حواء !!!
3* وأنه لذلك قال الله "ليسكن إليها" ولم يقل "لتسكن إليه" كما هو مفترض أن يكون حسب ما يدعيه بجهالته !!!

* الشاهد وارد في يوتيوب خطبة من خطبه:

Vidéo YouTube

# صدمات # حواء هي الأصل و لم تخلق من ضلع أدم.!!

وليصدق الذي يدعيه كذابا غشاشا كفارا لم يلق على متلقيه بقية الآية حيث الفهم الذي يود طمسه بغيره
يسطع كما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم ويفضحه تباعا في كذبه وضلاله تمام الفضح:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها، فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به، فلما أثقلت دعوا الله ربهما لئن آتيتنا صالحا لنكونن من الشاكرين 189" س. الأعراف.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

فكما تسطع الشمس نهارا في سماء زرقاء بدون غيوم ساطعة هي:
1* حقيقة أن الله بقوله "...، فلما غشاها حملت ..." يتحدث عن زوج النفس وليس عن النفس؛
2* وحقيقة أن زوج النفس أنثى إذا وليست ذكرا؛
3* وحقيقة أن الذكر الفاعل تباعا في عبارة "ليسكن إليها" هو آدم وليس حواء.
ــــــــــــ 5 ــــــــــــ 
وكذلك من بدعه المنتجة بكفره وجهالته:
إدعاؤه أن آدم ليس هو أول البشر !!!
وسنده قول الله عز وجل:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"إن الله إصطفى آدم ونوحا وآل إبراهيم وآل عمران على العالمين 33" س. آل عمران.
"
وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشرا من صلصال من حمإ مسنون 28
فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين 29" س. الحجر.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

يدعي:
1* أن بشرا خلقوا من قبل خلق آدم الإنسان
!!!
2* وأن آدم الإنسان لم يخلق إلا بعدما نفخ الله فيه من روحه وهو حينها بشر وليس إنسانا !!!

* الشاهد وارد في يوتيوب خطبة من خطبه:

Vidéo YouTube

بشر قبل آدم ! د عدنان ابراهيم مدهش للغاية

واثناء تقديم بدعته هذه كرر مرارا القول أن الأرض شهدت من قبل آدم ألف آدم أو مليون آدم مشيرا إلى أن أحاديث موجودة تخبر بهذا الذي يدعيه. ونسي الكذاب حقيقة حتمية أن يكون هذا القول كذبا هو الآخر بقضاء كذبته الأولى: فلئن هو يقول أن آدم هو أول إنسان أوجده الله لأول مرة لما نفخ فيه من روحه وهو حينها عبد بشري فلا يعقل القول أن من قبله موجود آلاف آدم ومليون آدم !!! 

وبشأن سنده فهو قد صنعه من القرآن ثنائيا:
ـــــــــــــــ 1 ـــــــــــــــ
في أوله يدعي:
1* أن فعل "إصطفى" يعني في اللغة "إختار من بين ..."؛
2* وأن هذا الفعل دال وحده كفاية على حقيقة وجود بشر من قبل آدم الإنسان إصطفاه الله منهم.
وليصدق كذب هذا الغشاش الكذاب جعل الشيء لا يصطفى إلا من جنسه !!!
 فمثلا أن هو يدعي أن اللغة لا تقبل أن يقال مثلا "إصطفيت هذا الفأس من بين كل هذه الأدوات لأنه هو الملائم للحفر"
!!!
 
وعلاقة بالموضوع المفتوح هو قد حذف من الإعتبار والقراءة حقيقة أن الله قد إصطفى عبده آدم من بين العباد الموجودين معه في الحياة العليا !!!
وهذه الحقيقة هو ينطق بها في خطبة أخرى حيث ظل يردد حقيقة أن الملائكة إستعجبوا لدى الله أن يخلق عز وجل خليفة في الأرض بشرا وأن يستثنيهم من الأهلية لهذه الخلافة. يوتيوب هذه الخطبة معروضة في مقترفه التالي رقم5. في هذه الخطبة يقول مثلا:
"... نعود إلى السؤال. أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك ؟ ملحظ عجيب جدا أيها الإخوة !!! ملحظ عجيب جدا !!! ما هو ؟ ما هو مبرر هذا الإستخلاف ؟ في ظن الملائكة ووهلهم المبرر هو التسبيح والتقديس. ينبغي لمن يسبح لمن هو مستهتر مستغرق في التسبيح والتقديس والتمجيد أيها الإخوة، أ، ينبغي له أن يحظى بشرف الخلافة، ان يكون خليفة. لكن الله تبارك وتعالى أعطى جوابا مخالفا تماما. هذا الجواب معلوم لديكم ولديكن جميعا، لا، إنه ليس التسبيح والتقديس فقط. وليس التسبيح والتقديس كشيء رئيس. يراد، إرادة أولية، إنه شيء غير ذلك. يقتضي بعد ذلك التسبيح والتقديس لكن على أنهما من مقتضياته، وحين إذ يصبح التسبيح والتقديس فعلا واعيا وليس فعلا مبرمجا. إنه المعرفة، إنه العلم، وعلم آدم الأسماء كلها، ثم عرضهم على الملائكة - إلى آخر الحكاية، إلى آخر الحكاية."

فهو إذا يقر بحقيقة أن موضوع سؤال الملائكة التعجبي هو مسألة الخلافة في الأرض وظنهم أنهم المؤهلون لها وليس آدم وبنيه.
وهذا الإقرار هو مثبت تثبيتا عظيما لما هو لم يذكر قط مسألة الإصطفاء إلا علاقة بالملائكة. لم يذكرها قط علاقة بالبشر الذي يدعي أنهم كانوا موجودين من قبل آدم.
وإذا، هو بذاته ورغما عن أنفه يقر بحقيقة أن الذين إصطفى الله منهم آدم خليفة في الأرض هم العباد الموجودون في رحاب الله العليا وقطعا ليس غيرهم.  
يقر بحقيقة أنه كذاب لما إدعى أن الله إصطفى آدم من بين بشر كانوا موجودين من قبله.
 

ـــــــــــــــ 2 ـــــــــــــــ
في ثانيه يدعي:
* أن الله لما قال "فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين" قد أخبر بأن الذي نفخ فيه هو بشر وأنه عز وجل بالنفخ فيه من روحه صيره إنسانا !!!
ويدعي الكذاب هذا العجب العجاب وهو يعلم:
* حقيقة أن ما من خالق يحيى إلا بقبس من روح الله، وبما يعني تباعا حقيقة أن البشر الذين يدعي أنهم كانوا موجودين من قبل خلق آدم هم قد كانوا إذا يحيون بقبس من روح الله.
ولو أنه ذكي قليلا ويريد أن لا يكشف ولا يفضح لادعى أن الله نفخ فيه من روحه نفخة ثانية !!!

ويظل فاقد الشيء فقيرا إليه وليس بإمكانه أن يجود بشيء منه حتى على نفسه.

ويظل الحق عاليا لا يعلا عليه وغالب لا يغلب ويستحيل ضحده.

ــــــــــــ 6 ــــــــــــ
وكذلك من بدعه المنتجة بكفره وجهالته:
إدعاؤه أن الله أخبر في القرآن بأن آدم وحواء كانا أبكمين وأن كلامهما لغو كلغو الطير وليسا دراكين وليسا مفكرين ... إلخ !!!

* الشاهد وارد في هذا اليوتيوب:

Vidéo YouTube

قصة آدم...نظرات جديدة

وليعين أبعاد قصده الخبيث بقوله أنهما عليهما السلام كانا أبكمين أطال إطالة لم تشهدها الأرض من قبل متحدثا فيها عن أفضال وضع السؤال وعن الصفات العقلية الحميدة التي يتسم بها تباعا واضع السؤال ونقيضاتها التي تشم من لا يضعه، وذلك بعدما ذكر الذي رد به الملائكة لما أخبرهم الله بأنه عز وجل سيخلق في الأرض خليفة بشرا.
نص قوله المعني المطول العجيب:
"... الإستفهام التعجبي ولا نقول الإتستفهام الإستنكاري لأن ... إلى البداية مع السؤال أيها الإخوة، الذي هو مفتاح المعرفة، أو مفتاح من أكبر مفاتيحها على الإطلاق. السؤال الذي يعني ضمن ما يعني وفيما يعني الحيرة، والدهشة، والولع، والحافز، والدافع، والتطلع، والسلطة، سلطة الإعتراض وسلطة الإمتحان، وسلطة الكشف أيضا، كشف الزيف، كشف الدجل، كشف التدليس. أتحدث عن السؤال بعامة وليس عن سؤال الملائكة. إنه السؤال أيها الإخوة. سلطة إمتحان موروثاتنا، عقائدنا، إختبار مداركنا أيها الإخوة، ومفهوماتنا، إختبارما ألقي إلينا ويلقى إلينا ونلقي إلي غيرنا. إنه السؤال مرة أخرى. إنه أيضا عنوان ودلالة الإنفتاح أيها الإخوة، الإتساع،الإسراء والتخصيب، السؤال. ولذلك يعتبر ذائما دليلا أو إندفئا كما يقال للعلم والجهل في وقت واحد، لكنه ليس بداية الطريق نحو العلم أو نحو الحقيقة، إنه نصف الطريق حقيقة. إذا طرح السؤال، وتبرر طرحه أيها الإخوة، من ناحية منهجية، فإنه يشكل نصف الطريق إلى الحقيقة. والذين لا يسألون ولا يتساءلون هم إدراكيا جماعة من البكم، إنهم بكم كما تقريبا كان إيه، أبوانا، في حالة البراءة الأصلية، كانا أبكمين. وتلاحظون أيها الإخوة، أيضا في عجل، أن أبوينا في كل هذه القصة الجنائنية التي تمت في العالم العلوي، في جنة عدن، في الحنة أيها الإخوة، لم يتأت منهما سؤال، ولا إعتراض، ولا أي شيء، حتى حين إستذلها الشيطان، أيها الأخوة، لم يحك لنا القرآن أي شيء أدلى به الأبوان. وإنما الفاعلية كلها لإبليس الذي آظى وعاد شيطانا بعد ذلك، بفعلته النكر هذه. كانا أبكمين تقريبا، لماذا ؟ ليس أبكمين عن الكلام، كانا يتعاطيي يتعاطيان عفوا لهذه الصناعة، صناعة الكلام. لكن الكلام بلا سؤال أيها الإخوة يقتضي جوابا يوشك أن يكون بكما، يوشك أن يكون بكما. وأكثر، الكلام الذي لا يكون جوابا لسؤال يختصر هما قلقا وحيرة حقيقية هو لغو كلغو الطير. هو لغو كلغو الطير يجعل الإنسان آلة للحكي، وآلة لاستحفاظ واستظهار ما يلقى إليه فقط وليس كائنا دراكا وكائنا مفكرا. متى بدأ أبوانا إذا الكلام الحقيقي ؟ سوف نرى. لم يبدآه هناك في حالة البراءة الأصلية التي يحسدهم، التي يحسدهم الكسالى أيها الإخوة وغير الراغبين في الكمال والإستكمال، عليها وكأنها حالة ميثالية تطلب. كأنها حالة ميثالية تطلب، كلا. فالتكوين الإنساني، هذه البنية، الآدمية أيها الإخوة، لم تهيأ ولم تخلق ولم تعد لتبقى في حالة براءة أصلية، كلا. هذا غير مناسب لها البتة. نعود إلى السؤال ..." !!! !!! !!!  

ــــــــــــ 7 ــــــــــــ
وقال في حق الله قولا منكرا عظيما !!!

* الشاهد وارد في هذا اليوتيوب:

Vidéo YouTube

المقطع المعني من نهيقه:
"... ملحظ عجيب جدا أيها الإخوة !!! ملحظ عجيب جدا !!! ما هو ؟ ما هو مبرر هذا الإستخلاف ؟ في ظن الملائكة ووهلهم المبرر هو التسبيح والتقديس. ينبغي لمن يسبح لمن هو مستهتر مستغرق في التسبيح والتقديس والتمجيد أيها الإخوة، أ، ينبغي له أن يحظى بشرف الخلافة، ..."
ويتحدث عن الله بطبيعة الحال،
والعياذ بالله.


وقاموس اللغة العربية الفصحى يقول:
 استهترَ / استهترَ بـ يستهتر ، استهتارًا ، فهو مُستهتِر ،
والمفعول به مُستهتَر به
 اِسْتَهْتَرَ بِأَشْغالِهِ : لَمْ يَهْتَمَّ بِها ، أَهْمَلَها ، لَمْ يُبالِ بِها ، اِسْتَخَفَّ بِها ، كانَ مَشْغولاً عَنْها
 اِسْتَهْتَرَ بِصَاحِبَتِهِ : أَصْبَحَ لاَ يُبَالِي مَا قِيلَ فِيهِ لأَجْلِهَا
 استهتر بالشَّيءِ : أهمله ، استخفَّ به ، لم يبال به ، ولم يكترث له


والعياذ بالله
من الشيطان ومن خدامه الحمير الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.

ــــــــــــ 8 ــــــــــــ
وكذلك من بدعه المنتجة بكفره وجهالته:
إدعاؤه أن الله أخبر في القرآن أن الملائكة لو عاشوا في الأرض لضلوا هم كذلك !!!

* الشاهد: نفس خطبته "قصة آدم...نظرات جديدة".
* مقطع من قوله المنكر العجيب"
" ... العجيب أن القرآن أيها الأخوة يتضمن إشارة في منتهى الدقة تخبرنا أن الملائكة أنفسها أو ذواتها، الملائكة أنفسها لو نزلت إلى هذا العالم لتكون من قاطنيه، لتقطن هذا العالم، الملائكة موجودة في هذا العالم لكن على سبيل قلقة، على سبيل عدم الإستقرار، على سبيل عدم الإستقرار، يبدو أنها لا تجلس ولا تطمئن ولا تستريح، دائما هي في حالة تحليق وفي حالة إنجاز عمل معين كالكاتبين مثلا، لكنها لا تطمئن في هذا العالم كقطانه "قل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين"، لو وجدوا هنا للإقامة في هذا العالم، إذا إذا، لعملت قوى هذا العالم عملها في طبيعتهم النورانية، فاختل التجانس أيها الإخوة، فاختل التجانس، ولوقعت المعصية، ولوقع الخطأ ولوقع التوتر، لكن ضمن طبيعية واحدية وهذا عجيب إنها طبيعة نورانية "قل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا" سيحتاجون إلى رسالة، لأنهم سيضلون، سيحدث لهم توترن وهذا مع كائنات واحدية، فكيف بكائن إزدواجي ثانوي أيها الإخوة ؟ ..."

وسنده المصنوع من القرآن
 قول الله عز وجل:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"قل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا 95" س. الإسراء.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

يدعي الكذاب أن الله هنا يخبر بأن الملائكة لو عاشوا في الأرض لضلوا ولصاروا مثل البشر ولاحتاجوا من الله أن ينزل لهم ذكرا منيرا هاديا مخلصا ينزله على رسول ملك منهم.
والحقيقة الواضحة المقروءة التي رماها وراء ظهره كفارا تقول:
1* أن الله بهذا الذكر الكريم يرد
على الكافرين من البشر الذين إشترطوا عليه سبحانه أن يكون الرسول المبعوث فيهم ملكا؛
2* وأنه الحكيم عز وجل قد
جاراهم في قولهم واستعمل لفظ "لو" مشيرا بذلك إلى أن مضمون رده الحق مقيد بقولهم المستنكر ولا يؤخذ منه إلا ما هو له علاقة به دون غيره؛
3* وأن ملخص الرد هو تذكيرهم بمنطق وجوب أن يكون الرسول المبلغ من نفس جنسهم وأن يكون هو قدوتهم الأعلى دلالة على أن ما يدعوهم إليه هو بمقدورهم هم كذلك وليس تعجيزيا.

وكذلك هو الكفار المجند بكفره وجهالته لصالح الشيطان حذف من قول الله الحال "مطمئنين":
1* فهو الكذاب يعلم حقيقة أن من هم في الأرض يمتحنون ليسوا مطمئنين وحقيقة أن الإطمئنان بأبعاده الإيجابية هو غاية لا تدرك إلا بعون نور وهدي الذكر المنزل؛
2* ورغم علمه بهاتين الحقيقتين تمام العلم إدعى أن البشر مطمئنون في الأرض وأن الله فيما إفترضه ردا على الكفار قد أخبر بهذه الحقيقة ("قل لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين")؛
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وما جعله الله الا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر الا من عند الله ان الله عزيز حكيم 8" س. الأنفال.
"
الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب 28" س. الرعد.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ
3* وبذلك حذف الكفار حقيقة أن الله فيما إفترضه:
1* يقول أن الملائكة وبحكم معرفتهم بالله سيكونون في الأرض على عكس البشر وبطيعة الحال مطمئنين ولن يحتاجوا
ذكرا مخلصا من الضلال مثل ما يحتاج إليه البشر؛
2* وييبقي المجال مفتوحا للمتلقين لتصور ماهية الرسالة التي يمكن أن يتلقوها منه عز وجل من خلال رسول منهم
وهم مطمئنون. 
 
ــــــــــــ 9 ــــــــــــ
وكذلك يدعي في حق الملائكة
أن الله يخبر في القرآن بأنهم مبرمجون على التسبيح والتقديس والطاعة ولا علم لهم ولا معرفة ولا عقل !!!

* الشاهد وارد في نفس اليوتيوب المنشور بعنوان "قصة آدم...نظرات جديدة":
* والمقطع المعني من خطبته:
" ... ما هو ؟ ما هو مبرر هذا الإستخلاف ؟ في ظن الملائكة ووهلهم المبرر هو التسبيح والتقديس. ينبغي لمن يسبح لمن هو مستهتر مستغرق في التسبيح والتقديس والتمجيد أيها الإخوة، أ، ينبغي له أن يحظى بشرف الخلافة، أن يكون خليفة. لكن الله تبارك وتعالى أعطى جوابا مخالفا تماما. هذا الجواب معلوم لديكم ولديكن جميعا، لا، إنه ليس التسبيح والتقديس فقط. وليس التسبيح والتقديس كشيء رئيس. يراد، إرادة أولية، إنه شيء غير ذلك. يقتضي بعد ذلك التسبيح والتقديس لكن على أنهما من مقتضياته، وحين إذ يصبح التسبيح والتقديس فعلا واعيا وليس فعلا مبرمجا. إنه المعرفة، إنه العلم، وعلم آدم الأسماء كلها، ثم عرضهم على الملائكة - إلى آخر الحكاية، إلى آخر الحكاية...... ومن هنا ما يحتاج آدم نوع آخر من المعرفة أو العلم، إنه العلم بالذات أيها الإخوة، هذا العلم غير متاح في ساحة البراءة إنتبهوا ..."
 

ــــــــــــ 10 ــــــــــــ
وكذلك يدعي في حق الملائكة
أن الله يخبر في القرآن بأنهم في الحياة العلوية حيث لا خطر لا مجال للقول أنهم معصومون ولا يملكون ملكة العصمة أصلا التي يملكها الإنسان فقط والأنبياء والرسل خاصة دون غيرهم !!!
الشاهد وارد في خطبتيه "قصة آدم...نظرات جديدة":
"... من المسؤول ؟ رب العزة والجلال لا إلاه إلا هو. من السائل ؟ هذه الكائنات. لا أقول المعصومة. لا أقول المعصومة لأنها بطبيعتها الواحدية النورانية في عالمها العلوي أيها الإخوة ليست أصلا عرضة للخطر، إذا هي لا تملك هذه الملكة أصلا. إذا لا يصح أن نقول أنها معصومة، إنها ملائكة وحسب إنهتى. لو تأتى من الخطإ، أو لو أمكن أن يتأتى من الخطإ لصح أن توصف بالعصمة. لصح أن توصف بالعصمة، كالإنسان. الإنسان يمكن أن يوصف بالعصمة، طبعا قطاع يسير جدا جدا إنهم الأنبياء والمرسلون منهم فقط، لا غير..."

ــــــــــــ 11 ــــــــــــ
وكذلك الكذاب نسي فناقض نفسه فيما ينهق به علاقة بالملائكة:
1* في خطبة (قصة آدم...نظرات جديدة) يقول أنهم إستفهموا لدى الله متعجبين من أن يجعل في الأرض خليفة بشرا ويستثنيهم من الأهلية لهذه الخلافة حتى وهم يسبحون بحمده ويقدسون له والبشر في مقابلهم يفسكون الدماء، ويقول تباعا أنهم بسؤالهم قد إحتجوا على عدم إختيارهم لهذه الخلافة مكان البشر، مع التذكير بأنه قد ظل يكرر الغدعاء ان الفرق الذي أهل آدم هو العلم والمعرفة التي هم فقراء إليها وبدليل قول الله حسب إدعائه "وعلم آدم الأسماء كله ..." !!!
2* وفي خطبة أخرى يطرح تفسيرين لمضمون سؤالهم التعجبي أحدهما يدعي فيه أنهم فقط إعترضوا على أن يكون آدم وبنيه أهل للخلافة في الأرض مادام هو سيفسد فيها وسيسفك الدماء، والثاني ينفي فيه كليا أن يكون الملائكة قد إدعوا الأهلية لهذه الخلافة
!!!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
"وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك، قال إني أعلم ما لا تعلمون 29 وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضها على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين 30 قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم 31 قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم، فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون 32 وإذا قلنا للملائكة أسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى واستكبر وكان من الكافرين 33" س. البقرة.
ـــــــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــــــ

* يوتيوب خطبته الثانية المعنية

Vidéo YouTube

ــــــــــــ 12 ــــــــــــ
وخير ختام لهذه الرزمة البيانية من مقترفات هذا المقنع الشيطان الصغير الصاغر كمثل راكبه هو شهادة نافذة من عند نفسه أشهرها ضد نفسه مخبرا فيها بحقيقة أنه مركوب محتنك مجند حمارا:
* فقد إدعى أنه رأى جنا شياطين وكلمه جن مؤمنون
!!!

ومن عظمة غبائه الكفري أنه صرح بهذا الذي أخبر به على أنه من بركات الله عليه التي لا يحظى بها إلا نوادر من الناس المؤمنين !!! ومن قبل هو في خطبه قد مهد لهذا الصنيع بما يمنحه لدى المتلقين المستغفلين لباس الواقعية الكذب، وذلك بنفي واقعية المس من الشيطان مدعيا أنه خرافة، وبإقرار إمكانية رؤية الجن الشياطين والمؤمنين سواء !!! وحتى قول الله في الآية رقم من سورة "هو يراكم وقبيله من حيث لا ترونهم" هو يدعي أنه على عكس ظاهره يخبر بإمكانية رؤية الجن !!!
وحجته النكتة إدعاؤه أن الحقيقة المطلقة لا يعلمها أحد ولا توجد في أيها دين ولا حتى في دين الإسلام !!! وأضاف الإدعاء أنه لئن يظهر دين حق يخبر بالحقيقة المطلقة فتلك نهاية الدين كله ولأن الدن مبني على الإيمان بالغيب !!!


وبطبيعة الحال، ليكون لمثل هذه الخرافات وهذه الأباطيل نفاذ في عقول أهل القرآن يعول إبليس الغرور الغبي الملعون على أن يظل العلم القرآني المخلص محجوبا؛ وفي هذه الحالة يعول على أن يظل العلم القرآني بشأن موضوع السحر والمس من الشيطان محجوبا:
 30 مقالا في موضوع السحر والمس من الشيطان:

كذلك في رحاب الكفر الخالص أقبر "الفقهاء والعلماء" ما يخبر به القرآن بشأن موضوع السحر والمس وسلطان الشيطان حين المس واستبدلوه بما يناصر الشيطان !!!
 
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/f23-montada

فالله في القرآن قد أخبر ضمنيا بحقيقة أن الساحر مركوب وأن كل من يرى الجن الشياطين مركوب:

24* حقيقة إمكانية التواصل والإستمتاع في الإتجاهين بين الشياطين وبين الإنس المصابين بالمس منهم

http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t197-topic

25* حالات المس من الشيطان في رجال الدين هي المعمرة والأكثر ضراوة وهم أول المستهدفين به

http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t192-topic

26* الساحر واقع في المس من الشيطان إما بالإقران وإما بفعل نصب السحر

http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/t198-topic

* الشاهد على ما يخبر به عجيبا ضد نفسه وارد في هذا اليوتيوب:

كرامات عدنان إبراهيم العجيبة مع الجن والشياطين

Vidéo YouTube


وفي اليوتيوب التالي يشرح إدعاءه أن الله أخبر في القرآن بإمكانية رؤية الجن الشياطين والمؤمنين سواء:



ــــــــــــ 13 ــــــــــــ
وهذه وردة ختام الرزمة وحجة أخرى:
*بركات عظيمة لا تنتهي صنعها الشيطان لحماره المسمى عدنان إبراهيم وجعله بها ذا مقام يضاهي به مقام الأنبياء والرسل !!!
ففي حدود ما علمته منطوقا بلسانه هو يدعي التالي:
1* بإمكانه رؤية الجن الشياطين !!!
2* يكلمه الجن المؤمنون !!!
3* خاطبه إبليس بالكلام
!!!
4* يرى في المنام دوما رسول الله !!!
5* رسول الله يعانقه كثيرا في المنام حبا وتقديرا
!!!
6* في ورطاته أثناء جدالاته يتدخل الله وينقذه موحيا إليه بما يخلصه ويجعله المنتصر دوما !!!
7* كثيرا ما ينطقه الله بما لا يعلم ناصرا إياه عز وجل فيما يلقيه
!!!
8* يأتونه الملائكة رسالا مكلفين بنصره
!!!
9* من هذه المناصرة مثلا أن ملكا كتب مكانه بيده وحل مسألة رياضية معقدة
!!!
10* علاقة بزعمه على القيام بمهمة مناصرة تبليغية لشيخ إسمه أبوحامد الغزالي أتاه الله 5 إشارات دالة على أنه عز وجل يأذن له بذلك
!!!
11* بعث الله إليه أثناء نومه رسولا ظل طوال الليلة يلقنه ثلاث جمل بشأن هذا الشيخ: "أبوحامد الغزالي حجة الله، أبوحامد الغزالي حجة الله في الأرض، أبوحامد الغزالي حجة الله بين الناس" !!!
12* يخبره الله بعلم غيبي عنه منه مثلا علم بمكان رسالة يبحث عنها صاحبها في منزله وعلم بوجود حديث وبماهية الكتاب حيث هو موجود وباسم كاتبه وبرقم الصفحة حيث هو موجود وبمكانه في الصفحة
!!! وتابع كذلك تلقينه إياها حتى لما إستيقظ !!! وكان يلقنه إياها بصوت خافت كي لا يسمعه صديقه الذي أيقظه لأداء صلاة الفجر !!!
13* بقضاء من عند الله تلقى عبر الهاتف رسالة نصية من عند مجهول وباللغة الألمانية أخبره فيها هذا الأخير بأنه رآه في المنام يغسل أرضية المسجد الشريف بمكة والعرق ينزل من جبينه ثم لما أذن للصلاة إعتلى المنبر كعادته ليخطب في الناس
!!!
14* كذلك أخبره الله في هذه الرسالة وبحروف اللغة الألمانية وبمنطوق عربي بأن ماله حلال كله وليس حراما
!!!
15* ولديه قلم صيره الله كريما عجيبا لا ينقص منه شيء مهما يكتب به !!!

Vidéo YouTube



ــــــــــــ 14 ــــــــــــ
وتابعت الإستماع لما يذيعه فوجدت ما هو أعظم مما علمته من قبل ويضاهي به كل الكذابين وكل الدجالين وكل الذين لا يستحون من أنفسهم.
واليوتيوب المعني منشور من باب النكتة والفرجة؛
وإني لأشكر غيبا ناشره الذي تكفل بتوضيبه من هذا الباب.

كرامات عدنان إبراهيم

Vidéo YouTube


ـــــــــــــــــــ  ـــــــــــــــــــ
والحمد لله


الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum








.
Comments