عن هوى الشهرة الذي ذكرت له في أول رسالة أنني أخاف أن يكون واقعا فيه


 منسوخ اليوم 2014-11-03 مساء 17.26 دقيقة
والتعليق معلق إلى أجل مسمى

من سلبيات التعليم الأزهري

منذ أن تكلمت ونقدت مناهج التعليم بالأزهر [أربع سنوات خلت بصفة مستمرة ] إلا ووجدت أنه بعد نجاح الدعوة مؤخرا بعد الحلقة التليفزيونية مع وائل الإبراشي بقناة دريم حيث لاحت ثمرة استجابة الأزهر للتنقية والتطوير..... إلا ووجدت الكثيرون يتسلقون على نجاح تلك الدعوة لتنقية المناهج الأزهرية، حتى أصبح الأمر على لسان من يعرف ومن لا يعرف، ومن يحب الإسلام ومن يكره الإسلام.

لكني اليوم سأتناول نوع التعليم الأزهري وليس فقط المناهج الأزهرية ...فهل من الموضوعية والملائمة أن يكون ضمن نظم التعليم بالأزهر ما يسمى بمعاهد القراءات [125] معهدا ...حيث ينفق الطالب ثماني سنوات من عمره كي يصبح قارئا للقرءان
والأدهى من ذلك أنه لا يتم قبولك إلا إن كنت حافظا أصلا للقرءان كي يبدأوا معك ليعلموك التجويد وأنواع القراءات.

وأنا أعترض على نوع التعليم حيث يمكن أن يكون أحد أفرع علوم الدين ولا يكون أبدا معاهد متخصصة للقراءات بذاتها فقط


وهذا رابط فيديو لجلسة إعلامية من جلساته يقر في بدايتها بحقيقة أن أهل الأزهر لا يستجيبون:

https://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=2apN8To_N7g

تاريخ نشر الفيديو: 13نوفمبر2014

عنوانه: "الاعلامية بسنت حسن مع المستشار و المفكر الاسلامى احمد عبده ماهر فى مثير للجد"







Comments