هه181* عبد الرحيم بندغة، باحث في العلوم السياسية، هو الآخر من خدام الشيطان الإعلاميين المقنعين الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.

avatar

2014-04-25

وجدت إسمه وعنوان بريده الإلكتروني في صفحة لموقع زنقة20 حيث هو ناشر مقال عنوانه "إمارة المؤمنين... والوزير احمد التوفيق".

إمارة المؤمنين... والوزير احمد التوفيق - rue20.com

bendagha666@gmail.com
فقررت أن أستعطفه وأناشده بالله هو الآخر لعله يستجيب فيحتض بقلمه الإعلامي قصتي بأمانة التبليغ بالتذكير القرآني الثاني المخلص. وفي التالي رسالة الدعوة والإلتماس التي وجهتها إليه عبر بريده الإلكتروني. 

السلام عليكم، والصلاة والسلام على سيدي محمد الإمام الأسوة الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

أخي الفاضل عبد الرحيم بندغة الباحث في العلوم السياسية،

اليوم قرأت لك مقالك الذي عنوانه "
إمارة المؤمنين... والوزير احمد التوفيق"، ووجدت عنوان بريدك الإلكتروني ملحقا به في أخره فقررت أن أتواصل معك وأستعطفك وأناشدك بالله أنت الآخر لتجود علي وعلى نفسك وذريتك وأهاليك وشعبنا المغربي العزيز وأمة أهل القرآن والمجتمع البشري والبشرية جمعاء بخدمة إعلامية هينة بإمكانك الجود بها بحكم كونك باحثا في العلوم السياسية وتحظى بقلم إعلامي مقبول لدى الجرائد الإلكترونية وقبيلها حسب ما شهدت.

•1 في التالي منشوران قصيران مخبر فيهما باختصار بماهية موضوعي وماهية قصتي وماهية القضية العالمية المصيرية التي ألجأ إليك بشأنها وماهية الخدمة النبيلة التي ألتمسها منك ((إشارة مضمون توقيعي قد صار بالضرور جزءا من كل منشور وجزءا من كل مقال)):


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ما لا يخطر على بال وما لا يتصوره العقل،
وبشرى ربانية عالمية جليلة عظيمة
.

تفضلوا يا أهل القرآن وأهل التبليغ واطلعوا على بحر مقترفات الفقهاء و"العلماء" وأعوانهم الدعاة في حق الله الحق والقرآن الحق والدين الحق والرسول الحق وفي حقكم أجمعين تباعا وفي حق كل العباد الثقلاء الإنس والجن عموما ولصالح العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون؛ وقد أخبرتهم بها بسند بحر من الحجج الربانية النافذة في كل للعقول بدون إستثناء كما بشرتهم تباعا بحدث التذكير القرآني الثاني المخلص وحدث ظهور دين الحق على الدين كله فخرسوا أجمعون وظلوا يبلغون بأباطيل الشيطان "الفقهية" وهم يعلمون تمام العلم أنها أباطيل؛ وعمر خرسهم الآن هو في سنته التاسعة:

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

فآخر من له الحق في أن يتحدث باسم الدين والصالح العام هم رجال الدين على إختلاف أنواعهم وأشكالهم وكذا الذين سموا أنفسهم "الإخوان المسلمين". بل هم قطعا لا حق لهم في ذلك إطلاقا. فكل منا مسؤول بطبيعة الحال وبقدر معين؛ وهؤلاء هم المسؤولون في المقدمة وبفارق عظيم عما هم وراءهم مسؤولون. هم أجهل وأغبى الناس في الدين؛ ومقترفون في الدين الكفر الخالص الذي ليس فوقه كفر؛ وأنصر الناس للشيطان وبفارق عظيم. هم الأعداء الأولون بعد الشيطان. هم المفسدون في الأرض الذين قال بشأنهم الله:

ــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــ
"
إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ، ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا، وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 35" س. المائدة.
ـــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــ

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بشرى عالمية ربانية عظيمة جليلة يجب أن يعلم بها جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله

  إن جلالته لهو باب الفرج الوحيد المتبقي للبشرية جمعاء كما الجنة.

  قد رفض الفقهاء و"العلماء" التذكير القرآني الثاني المخلص الذي أبلغ بقسط منه منذ أكثر من 8 سنوات والذي أخرسهم أجمعين بالتمام والكمال وعجزوا عن رد شيء منه تمام العجز كما عجز كل أهل القرآن غيرهم عموما.

ورفضوه بطبيعة الحال لأنه ينسف جل ما يبلغون به الناس مدعين أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل؛ وتباعا لأنه يهدد تجاراتهم كلها بالكساد.

فوحده جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله قادر، ضدا في العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، على فتح باب التبليغ عالميا بالتذكير القرآني الثاني المخلص الذي أبلغ به والذي به وحده قضى الله بأن يظهر دين الحق على الدين؛ وأن يدخل فيه الناس والجن أفواجا؛ وأن تتخلص البشرية كما الجنة من جاهليتها الآنية المدمرة ومن مسار الدمار الذاتي التدريجي الشامل وأن تحط في رحاب التقدم الحضاري الصحي المعمر وأن تظل تحصل منه باسترسال حتى قيام الساعة.

فبشروه بهذه البشرى الربانية الجليلة العظيمة.

بشروه يا أهل الإعلام الصالحين، وبشروه يا ذوي النفوذ الصالحين القادرين على أن تحدثوه مباشرة أو تراسلوه، وتناقلوا أخبار البشرى بينكم يا أيها الناس الصالحون وفي كل مجالسكم لتبلغه رغما عن أنف إبليس الغرور الغبي الملعون وأنوف أتباعه الرافضين الجاهلين. بشروه لنتمتع بخلاصنا أجمعون.

إننا أجمعين في خطر عظيم فلا تبخلوا علينا وعلى أنفسكم وذرياتكم وأهاليكم.

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.


أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
•2 وفي التالي رسالة موجهة إلى جلالة الملك أدعوك إلى أن تقرأها لتعلم بقسط من بينات واقعية الحدث والبشرى:

رسالة بشرى ربانية عالمية جليلة عظيمة موجهة إلى جلالة الملك محمد السادس من طرفي أنا الحجيج أبوخالد سليمان

https://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/8/h52-nmt


السلام عليكم، والصلاة والسلام على سيدي محمد الإمام الأسوة الصادق الوفي الأمين خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.


جمال اضريف الملقب ب"الحجيج أبوخالد سليمان".

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

2014-04-26

أيها الأخ الفاضل،

أتمنى أن تكون قد قرأت الذي عرضته عليك لتقرأه.

والآن، ودوما بغاية إقناعك للإستجابة في الخدمة الإعلامية الهينة التي ألتمسها منك باسم كل الناس وكل المجتمع البشري والبشرية جمعاء، سأخوض معك في السياسة وفيما تعنيه السياسة مادام هذا هو مجال عملك الفكري والمهني.

تعريف السياسة يا أخي بالتعميم هي أن تبلغ غاية معينة بحنكة منها أن تتخطي العراقيل وتتحايل عليها؛ ومنها علاقة بالمخاطبين أن تقول لهم بفنية ما تريد أن تقوله وأن تتفادى أن تقول لهم ما لا تريد أن تقوله؛ ومنها علاقة بالذين تريدهم أن يفعلوا ما تريدهم أن يفعلوه أن تجتهد لإقناعهم بما يجعلهم يفعلوه. هي تباعا لا تنبني على الصراحة وقول الحق. بل هي في الغالب تنبني على كتم الحقائق؛ بل وعلى تحريفها؛ وتنبني تباعا على صنع أشباه الحقائق وصنع "حجج" أشباه الحقائق. وبالتالي هي تصاغ في خطة لتمكن من الغاية المنشودة؛ وغير ثابتة إذا بحكم المتغيرات والمستجدات والمفاجآت التي تقع على مستوى العناصر والمكونات الفاعلة التي تستهدفها.

ولما بالسياسة يستهدف السياسي تسيير مجتمع بأكمله فالمستهدف هو كل المكونات الحياتية الفاعلة في مساره ومصيره، ومنها في المقدمة الدين الذي هو مكون حياتي أزلي عريق ومرتبطة فاعليته بكل باقي مكونات المجتمع الحياتية. وفي سابق القرون قد سخرته الأنظمة كعنصر حياتي أساسي لتسيير الشعوب كما تعلم. واليوم في زمن العولمة والمصير الواحد وزمن العلم والمعرفة والتوثيق والإعلام والتواصل والإتصال وزمن اللاإحتكار للكلمة في موضوع ملف الدين قد تغيرت المعايير والأدوار والفاعلية.

وإن تبحث عن أهم سياسية من حيث ثقل المصنع بها ومن حيث ثباتها وعمرها ومن حيث إتساع رقعة فاعليتها وأساسا من حيث عظمة ضراوتها وتستحق تباعا أن يدرسها الدارسون أمثالك تجدها بامتياز سياسة الشيطان إبليس الغبي الملعون العدو الواحد اللدود. ومن خصائصها كذلك أنها مبنية أساسا على عنصر الدين وفاعلة أساسا من خلاله ومازالت مبنية عليه وفاعلة من خلاله. وقطعا لا يستطيع أن يفلح الباحث في العلوم السياسية من حيث صواب الفهم والإدراك وصواب التدخل الإصلاحي إن هو مصلح إلا بدراسة سياسة الشيطان والتعمق الدقيق في الإلمام بها وبكل تفاصيلها. فلكي تهزم عدوك يلزمك العلم بطباعه ونقط قوته ونقط ضعفه وغاياته ومخططاته وغشه وغدره. والعدو الأساسي الفاعل في الكواليس من وراء كل من نراهم أعداء هو هذا الغرور الغبي الملعون.

وتباعا لتعلم بسياسة الشيطان يلزمك العلم بصحيح الحقائق الفاعلة ضده والتي هو بسياسته يبتغي كتمانها أو تحريفها أو تخطيها والتحايل عليها. وهذا الباب يفضي إلى مجال العلم بصحيح ما خلق الله وبصحيح ما أنزل الله. وخير مخبر بهذا الذي يلزم العلم به هو الله بطبيعة الحال وقطعا ليس غيره سبحانه؛ وبالتفصيل والبيان قد أخبر به عز وجل في القرآن الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء والوارد فيه تبيان كل شيء ومثل من كل شيء؛ وجعله محفوظا في ألواح.

وبطبيعة الحال، الشيطان فاعل في حياتنا بسياسته العدوانية حصرا من خلال أنفسنا. فاعل من خلال مختلف شرائحنا الإجتماعية المجتمعية وعلى إختلاف مقاماتها ومختلف فاعلياتها. وفاعل أساسا من خلال الفاعلين منا في الواجهات الأولى المصيرية المسيرة. هو بسياسته موجود في كل مخططاتنا الإجتماعية المجتمعية والسياسية. والتقابل بالتضاد بين سياساتنا وبين سياساته يوزن بقدر فلاحنا في تحقيق مصالحنا الطيبة المصيرية منها والكمالية والتي هو عدو لها؛ والتوافق بينهما يوزن في المقابل بقدر بوار سعينا في تحقيقها وبقدر ما نتذمر منه تباعا محليا وجهويا وعالميا. وأسفا أينما تدير وجهك اليوم يا أخي لا تجد بينهما إلا التوافق وبنسبة تكاد تكون مائة بالمائة. فهذا ما نشهده وهذا ما يخبر به الله في القرآن كما علمت من خلال ما دعوتك إلى قراءته. نحن في خطر عظيم يا أخي الفاضل؛ ولا خلاص ممكن إلا بعلم الناس بالعلم نفسه الرباني القرآني الجليل المخلص الذي ذكرت أعلاه أنك، كباحث في العلوم السياسية وكفاعل في الواجهات الأولى لمجتمعنا المحلي وكذلك للمجتمع البشري، لا مناص لك من العلم به إن ترد أن تفلح فيما تصبو إليه من إصلاح وبناء وإن أنت فعلا من المصلحين وتريد الخير لأهل البلد ولكل المجتمع البشري والبشرية جمعاء عموما. لا خلاص إلا بعلم الناس بهذا العلم الرباني الجليل المخلص الذي حجبه عنهم كما حجبه عن ذريته وبطبيعة الحال. فلما يعلم به الناس لسوف يهدم كل بنيان سعيه العدواني الذي علاه على مدى القرون السالفة، ولن يستطيع بناء شيء منه جديد، وسيصير وجوده كعدمه.  

وعابرا أخبرك أخي الفاضل بما لا تعلم عن المسمى أحمد التوفيق الذي تحدثت عنه في مقالك إياه. إنه شيطان يا أخي واقع في قبضة الشيطان الأكبر وخادم له من وراء قناع. وهذه الحقيقة هو نفسه من يخبر بها من خلال أفعاله من قبيل ما ذكرت في مقالك. واطلع على قصتي معه بأمانة التبليغ وستعلم بالمزيد من بينات هذه الحقيقة. وإنه لمقال من منصبه يقينا هو والكثيرون من قبيله لما يعلم جلالة الملك بالحدث والبشرى المخبر بهما في الرسالة الموجهة إلى جنابه والتي دعوتك إلى قراءتها.


هه178* أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، هو أول شيطان مقنع مغربي رفيع المقام فضحه الذي أبلغ به قرآنا وبسند القرآن جليلا كريما مخلصا نافذا في كل العقول.

أرجو أن لا ترد علي أنت الآخر بالصمت والخرس كما فعل الكثيرون من قبلك عجبا.   

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.


أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ


2014-12-20

وإلى حد الآن لم يستجب.
لاذ هو الآخر بالخرس ولازمه.
فإذا، هو الآخر طالبني رغما عن أنفه بتغيير عنوان هذه الصفحة ويملي كذلك بما عليه أن يكون بحكم وقضاء نفس الحق الذي يدعي أنه مناصره:


عبد الرحيم بندغة، باحث في العلوم السياسية، هو الآخر من خدام الشيطان الإعلاميين المقنعين الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.

والحمد لله.

ففعلا دين الحق سائر في الظهور على الدين كله رغما عن أنف الشيطان وأنوف خدامه المقنعين.

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل
.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة

http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

.
Comments