هه173* موقع ملفات محايدة، موقع آخر مقنع أهله من خدام الشيطان الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون.

 



www.neutralfiles.com/
ملتقى للباحثين فى كتــٰب الله تعـٰلى عن الحق، والمؤمنين بوجود مصدر وحيد لرسالة السماء الأخيرة وهو فقط وحصراً القرءان الكريم.

الرئيسية موضوعات معاصرة القراءة المعاصرة للقرءان ضرورة ثقافية اجتماعية

القراءة المعاصرة للقرءان ضرورة ثقافية اجتماعية

كتب بواسطة: سامر إسلامبولي | الزيارات: 242 | نشر بتاريخ: 2014-04-10 13:56:50

إن مُسلّمة صلاحية القرءان واستمراره لكل زمان ومكان عند المؤمنين به تقتضي بطبيعة الحال بشكل منطقي أن تكون بُنية القرءان بُنية مختلفة تماماً عن أية بُنى من النصوص الأخرى، ومن هذا الوجه لم يُعدّ النص القرءاني نصاً تاريخياً كأي نص آخر، وهذا صواب. ولكن نفي صفة التاريخية عن النص القرءاني أدى عند المسلمين خلال قرون مضت إلى أن يجمدوا دراسة هذا النص ونفي فاعليته تماماً.
وسحبوا التفاعل الأول الذي لازم النص نزولاً إلى المجتمعات اللاحقة إذ صار كل مجتمع بمثابة قناة نقلية يتم من خلالها مرور التفاعل الأول، وهكذا صارت ثقافة المسلمين ثقافة نقلية، والعلم هو حدثني فلان عن فلان ( ثرثرة تاريخية)، وكثرت المقولات التي تشيد بالتثقيف الوراثي نحو: «عليكم بالأمر العتيق» و«خذوا العلم ممن مات لأن الحي لا يُؤْمَن عليه الفتنة»... إلخ. وبهذا العمل صارت المجتمعات نسخة طبق الأصل عن المجتمع الأول الذي عاصر نزول النص الإلهي.
  فكان هذا الأمر أحد أهم أسباب تخلف المسلمين وتغيبهم عن ساحة عالم الشهادة، ودخولهم في متاهة التاريخ وتبني المواقف الأيديولوجية في ذلك الوقت وبدء الصراع من جديد من خلال سحب هذا الصراع الأيديولوجي وما نتج عنه من فقه وعقائد إلى الزمن المعاصر إذ صار المجتمع الحالي يعيش في الماضي فكراً وثقافة، أما حضوره في الزمن المعاصر فهو حضور شبحي «كأنهم خشب مسندة»!

لذا؛ يجب أن نفرّق بين النص الإلهي وبين فهم المجتمع وتفاعله مع النص الإلهي، لأن تفاعل المجتمع مع النص وصياغة تفسير ومفهوم له يخضع لعامل التاريخ، وذلك لأن المجتمع يتعامل مع النص الإلهي حسب أدواته المعرفية فيكون فهم النص من قبل أي مجتمع خاص لهم لا يتجاوزه إلى غيره إلاّ من كونه تراثاً ثقافياً يؤخذ به بعد عملية فرزه حسب الأدوات المعرفية الجديدة، ويبقى النص الإلهي مستمراً في الوجود والعطاء الزمكاني لكل مجتمع يتفاعل معه بشكل مباشر حسب أدواته المعرفية.
ومع هذا الوجه تظهر لنا الحاجة الملحة للقراءة المعاصرة للنص الخالد حتى نحمي مجتمعنا من الاختراق الثقافي والعولمة ومن الذوبان في الثقافة الوافدة إلينا عبر وسائل التقنية التي فرضت ذاتها علينا من خلال قانون التطور والتواصل العالمي الاقتصادي والإعلامي وتابعية الضعيف للقوي.
هذه القراءة المعاصرة للقرءان ضرورة ثقافية لتماسك المجتمع وإعادة بنائه من جديد على أسس ثقافية تسع الجميع لينهض المجتمع من سُباته الذي غرق فيه مئات السنين ليبني أساس البيت الكبير الذي هو حق للتابعين له من دون تفريق بين واحد وآخر.
ويلزم الانتباه والحذر أن النهضة في المجتمع الحالي لا تقتضي بالضرورة قراءة التراث كله والقيام بدراسات موسوعية لمختلف العقائد والملل والنِحَل وتحليل أحداث كل مجتمع بعينه وتخضيعها إلى دراسة علمية حسب أدواتنا المعرفية. إن ذلك فخ ثقافي يجعل مفكري الأمة يغوصون في تراثهم كل حسب وجهة نظره وأدواته المعرفية فيزيدون الأمر هولاً ويسحبون إشكاليات التراث إلى الزمن المعاصر لتصير مشكلاتهم وديدنهم وينقسمون فِرَقاً متناحرة وينعكس ذلك على المجتمع، وبالتالي يعود إلى سُباته غارقاً في أحلامه التراثية ويغيب عن ساحة عالم الشهادة.

والنص القرءاني نص ارتبط بالواقع من كونه محلاً لخطابه، وبالتالي أخذ صفة الواقع ذاته من حيث الثبات والتغيير، فما هو ثابت في الواقع يكون كذلك في النص، وما يكون متغيراً في الواقع يكون كذلك في النص على صعيد الآفاق والأنفس، والعلاقة بينهما علاقة اللازم بالملزوم لا ينفكان عن بعضهما بعضاً أبداً (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ ٱلۡقُرۡءَانَ وَلَوۡ كَانَ مِنۡ عِندِ غَيۡرِ ٱللَّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ ٱخۡتِلَٰفًا كَثِيرًا ٨٢) النساء.
فوحدة المصدر - الواقع/النص - تقتضي تطابق القول مع الفعل ضرورة(كلام الله وكلماته). ومن هذا الوجه ظهرت مقولة: ثبات المبنى والمفهوم وحركة المعنى. لأن الإنسان ليس مَلِكاً في الأرض، وليس عبداً مملوكاً. وإنما هو في مقام الخلافة، (إِنِّي جَاعِلٞ فِي ٱلۡأَرۡضِ خَلِيفَةً) البقرة 30، الذي يقتضي الالتزام بالحدود التي أَمرَ بها المستَخْلِف (تِلۡكَ حُدُودُ ٱللَّهِ فَلَا تَعۡتَدُوهَا) البقرة 229. هذه الحدود تمثل الجانب الثابت من التشريع، وقد أعطى المُستَخْلِف للخليفة حرية التحرك ضمن هذه الحدود، ليحقق مصلحته ويواكب التطور والمستجدات ليحصل عنده التوازن النفسي والاستقرار الاجتماعي، ويعيش في سعادة نسبية على جنة الأرض من خلال عمارتها وتسخير ما فيها لنشر العدل والمحبة والسلام والأمان بين المجتمعات الإنسانية، وهذا هو الجانب المتغير من النص الإلهي.

نظرة على منهج القراءة المعاصرة للقرءان
قد يظن بعض الباحثين أن القراءة المعاصرة للقرءان مُتسيبة لا ضوابط لها، وبالتالي فممكن أن تظهر قراءة وجودية للقرءان تنفي مصدريته الإلهية، بل تنفي الإله نفسه، وتُعَدُّ هذه القراءة رأياً لصاحبها يجب أن يُصان حسب الذين يدعون للقراءة المعاصرة! من هذا المنطلق رفضوا القراءة المعاصرة من أساسها، ومنهم من قبلها بشرط أن تُعيد تأسيس التراث وتعطيه الحياة مرة ثانية، ولست في صدد نقاش الرأيين وإنما سأكتفي بالإشارة إلى أهم الأسس التي يجب أن تقوم عليها القراءة المعاصرة للقرءان، ومن خلالها وما سبق ذكره يظهر تهافت الرأيين السابقين.
أولا: أساس القراءة المعاصرة للقرءان ومنطلقها هو الإيمان بمصدريته الإلهية، لأن انتفاء هذه المصدرية ينفي عنه القراءة المعاصرة ويصير نصاً تاريخياً وتراثاً لمن سبق من المجتمعات غير مُلزم بقراءته.
ثانيا: النص القرءاني نزل باللسان العربي وهذا يقتضي أن نتعامل معه حسب بنية اللسان العربي وقواعده الموجودة في الخطاب ذاته.

أهم مفاهيم اللسان العربي
1- نشأة اللسان نشأة علمية وليست اعتباطية أو توقيفية.
2- إذا اختلف المبنى اختلف المعنى.
3- أسلوب الرمز استخدمه القرءان بشكل عربي.
4- نفي المجاز وما سُمِّي خطأً بالترادف عن اللسان العربي.
5- نظام استخدام الضمائر في القرءان يختلف عن الاستخدام الشائع بين الناس.
6- أي تغيير في بنية الجملة من زيادة أو نقصان أو تقديم أو تأخير يؤثر بالمعنى والمفهوم.
7- العطف يقتضي التغاير.
8- العلاقة بين اللسان العربي والواقع جدلية.
9- الألفاظ العربية أجسام تقوم بها المفاهيم.
10- الألفاظ العربية حقل وميدان للتفكير.
إلى غير ذلك من الأمور المتعلقة باللسان العربي.
وسأضرب مثلاً على أهمية معرفة استخدام الضمائر وعدم شرطية رجوعه لأقرب مذكور قبله.
قال تعالى: (وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلۡمِ فَٱجۡنَحۡ لَهَا وَتَوَكَّلۡ عَلَى ٱللَّهِ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡعَلِيمُ ٦١  وَإِن يُرِيدُوٓاْ أَن يَخۡدَعُوكَ فَإِنَّ حَسۡبَكَ ٱللَّهُ هُوَ ٱلَّذِيٓ أَيَّدَكَ بِنَصۡرِهِ وَبِٱلۡمُؤۡمِنِينَ ٦٢) الأنفال
فالضمير في جملة (فاجنح لها) يعود لكلمة (قوة) في النص الذي سبق، لأن الضمير أتى بصيغة المؤنث، وكلمة (السَّلم) مذكر بينما كلمة (قوة) مؤنث، والمقصد هو أن أعداء الله إن ارتهبوا من قوتكم وجنحوا للسَّلم، ويكون ذلك عادة  اضطراراً، فحافظوا على قوتكم الرادعة، ولا تجنحوا للدعة والراحة فتعطوا بذلك للعدو مبرر الرجوع إلى العدوان والإرهاب، لأن اتخاذ موقف السّلم من قبل العدو مناورة وليس ثقافة.
ثالثا: إن كتاب الله عز وجل لم تنزل مواضيعه بشكل مرتب ومتسلسل، وإنما توزعت وتداخلت ببعضها بعضاً لحكمة أرادها الله عز وجل، مما اقتضى ضرورة أن أية دراسة للقرءان لا يمكن أن تتم على شكله الحالي كما هو معهود بطريقة المفسرين التقليدين، بل لا بد من عملية ترتيل الآيات ذات الموضوع الواحد وإخراجها من القرءان لتشكل مع بعضها منظومة واحدة وتُرتَّب أولوياً حسب منظور علمي ومن ثم تتم دراستها.
رابعا: استحضار الكُلِّيات في القرءان على صعيد الآفاق والأنفس ليتم فهم الأمر الجزئي ضمن منظومته من خلال الكليات والمقاصد.
خامسا: كون النص القرءاني إلهي المصدر يعني ضرورة نفي صفة الحشو واللغو والخطأ والتناقض والكذب وأية نقيصة عنه لأن ذلك يؤثر على فهمه ودراسته.
سادسا: استبعاد الفهم السطحي السريع للنص القرءاني الذي يأتي من عامة الناس وما تعارفوا عليه من دلالات لاستخدام الكلام. وإنما يجب الغوص في أعماق النص لاكتشاف أغواره ومقاصده للوصول إلى الجديد والبديع في فهم النص.
سابعا: الآفاق والأنفس هما السكة التي يمشي عليها العقل لمعرفة ودراسة عمق النص القرءاني من خلال إسقاط الدال (النص) على المدلول عليه (محل الخطاب من الواقع).
ثامنا: إن فهم النص القرءاني يتطور مع تطور الأدوات المعرفية وبالتالي يؤدي إلى اتساع أفق وأبعاد النص ضمن الجانب الثابت فيه كآفاق وأنفس.
تاسعا: يجب الانتباه إلى مفهوم الرمزية في الاستخدام القرءاني للكلمات لأن إغفال ذلك يجعل مفهوم النص باهتاً هزيلاً و مُغيّباً عن الواقع.

وهذا مثال لتوضيح كيف يتم استخدام المفهوم الرمزي من خلال ترتيل الآيات ذات الموضوع الواحد والآيات التي استخدمت الكلمة ذاتها بعدة دلالات بجانب معرفة الوظيفة التي يمكن أن تنتقل من الشيء المذكور صراحة في النص إلى المغَيَّب ما وراء الألفاظ من مقاصد.
قال تعالى: (وَٱلشَّجَرَةَ ٱلۡمَلۡعُونَةَ فِي ٱلۡقُرۡءَانِ) الإسراء 60.
النظرة السطحية للنص واستدعاء دلالة كلمة «شجرة» من عوام الناس والتأثر بالتراث نقول: إن الشجرة من النبات! ولكن إذا تعمقنا قليلاً في النص نلاحظ أن النص يذكر شجرة ملعونة في القرءان مما يعني وجود اسم هذه الشجرة وصفتها في القرءان ذاته! وإذا بحثنا في القرءان ولم نجد شجرة نباتية قد نص الخالق على لعنها نعلم عندئذ أن ليس المقصود بكلمة شجرة هو المعنى المستخدم بين عامة الناس وإنما المقصد معنى آخر لكلمة شجرة تدل عليه بدلالتها اللسانية.
إذا لابد من استخدام الفهم العميق واستحضار النصوص الكلية من القرءان المتعلقة بالموضوع ذاته فنلاحظ أن فعل اللعن لا يمكن في الواقع أن يكون إلا لعاقل، وكون الأمر كذلك مما يؤكد ضرورة أن كلمة شجرة ليس المقصود بها في النص النبات، وإنما المقصد هو دلالتها اللسانية التي تدل على تداخل الشيء ببعضه بعضاً أو مع غيره، ومن ذلك نقول: الشجار الذي هو تخاصم الناس فيما بينهم، وسُميت الشجرة كذلك لأن أغصانها تتداخل مع بعضها بعضاً، و أطلقت كلمة شجرة على تداخلات وعلاقات العائلة أصولاً وفروعاً (شجرة العائلة).
وإذا تابعنا البحث عن الشجرة الملعونة في القرءان نجد أنها شجرة اليهود، بمعنى العلاقات الاجتماعية اليهودية، وبالتالي أي مجتمع يتشاجر مع اليهود تصيبه اللعنة ضرورة، لأن الفساد الاجتماعي عدوى.

عاشراً: ينبغي على المجتمع الإسلامي أن يُعيد تنزيل القرءان في زمنه وفق اتباع الأحسن والمناسب لمعطيات زمكانيته ويصلح به حاله.
(وَٱتَّبِعُوٓاْ أَحۡسَنَ مَآ أُنزِلَ إِلَيۡكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبۡلِ أَن يَأۡتِيَكُمُ ٱلۡعَذَابُ بَغۡتَةً وَأَنتُمۡ لَا تَشۡعُرُونَ ٥٥)الزمر
(ٱلَّذِينَ يَسۡتَمِعُونَ ٱلۡقَوۡلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحۡسَنَهُٓ أُوْلَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ هَدَىٰهُمُ ٱللَّهُ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمۡ أُوْلُواْ ٱلۡأَلۡبَٰبِ ١٨) الزمر



ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ردي الحق الذي أخرسهم فكرهوه وتجاهلوه ونبحوا !!!

/// إن فهم النص القرءاني يتطور مع تطور الأدوات المعرفية وبالتالي يؤدي إلى اتساع أفق وأبعاد النص ضمن الجانب الثابت فيه كآفاق وأنفس. ///
بل:
1* القرآن، الذي هو الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء والوارد فيه تبيان كل شيء ومثل من كل شيء، مفسر بذاته من عند منزله الخالق الخلاق؛
2* والشيطان الغبي الملعون هو من فتح عليه باب التفسير وذلك وبطبيعة الحال ليتمكن من تبديل فهمه المقروء بالذي ينفعه ضدنا نحن الثقلين تضليلا؛
3* وباطلة هي وبطبيعة الحال كل الإدعاءات الكثيرة الشيطانية "الفقهية" التي تقول أنه غير مفسر بذاته، وأن تفسيره موجود في "الحديث"، وأن ... إلخ؛
4* وحتى الآيات المتشابهات التي لا يتبين فهمها تصير مفهومة بذاتها لما يظهر بيانها الذي قدر الله ظهوره من خلال التطور العلمي والإكتشافات العلمية أو من خلال أحداث تطور الحياة البشرية.
فصحيحة هي حقيقة أن الله يخاطبنا باللغة الحضارية المركبة التي نتحدث بها والتي هي لغة متطورة غير ثابتة؛ وصحيحة هي حقيقة أن تطورها يأتي في كل زمن بالجديد في مسألة فهم القرآن؛ لكن حصرا على مستوى آياته المتشابهات. فالقرآن بينات وهدى؛ ومعارفه التي تصب في موضوع الهدى هي بطبيعة الحال مقروءة ومفسرة بذاتها ولا يتغير فهمها الواحد؛ ووحدها معارفه التي تصب في موضوع البينات وأساسا منها التي لا يتبين فهمها هي وحدها المعنية بهذا الجديد سبيلا به لفهمها الصحيح الذي كما ذكرت أعلاه يظهر بذاته. والآيات المتشابهات لما يظهر بيانها وفهمها الصحيح تصير من الآيات المحكمات.
ـــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ـــــــــــــــــــــــ
"إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون 150" س. البقرة.
ــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــ

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

 أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum


ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

وأضفت التالي

ما لا يخطر على بال وما لا يتصوره العقل،
وبشرى ربانية عالمية جليلة عظيمة.

تفضلوا يا أهل القرآن وأهل التبليغ واطلعوا على بحر مقترفات الفقهاء و"العلماء" في حق الله الحق والقرآن الحق والدين الحق والرسول الحق وفي حقكم أجمعين وفي حق كل العباد الثقلاء الإنس والجن عموما ولصالح العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون؛ وقد أخبرتهم بها بسند بحر من الحجج الربانية النافذة في كل للعقول بدون إستثناء كما بشرتهم تباعا بحدث التذكير القرآني الثاني المخلص وحدث ظهور دين الحق على الدين كله فخرسوا أجمعون وظلوا يبلغون بأباطيل الشيطان "الفقهية" وهم يعلمون تمام العلم أنها أباطيل؛ وعمر خرسهم الآن هو في سنته التاسعة:

 أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum


توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

نباح كلاب الشيطان الذين أغاظهم ردي وأهل الموقع مرحبون مؤيدون راعون

1*ـــــــــ

أبو يزيد

هداك الله وأصلحنا وإياك
وادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى احسن .ولا داعى للتهكم والمفاخرة بالإمام الحجة والغالب المنصور بالله ، وكلنا بإذن الله غالبون ومنصورون به طالما أن تعلقاتنا بكتاب الله القرآن العظيم. على رسلك يا رجل وأسمعنا فلعل الله أن يفتح علينا بما لديك إنه ولي ذلك والقادر عليه فوالله إني أحسب إجتماعنا هذا إلا على خير ولا نبتغي إلا خير والخير بيد الله.

2*ـــــــــ

أبو يزيد

وادعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى احسن .ولا داعى للتهكم والمفاخرة بالإمام الحجة والغالب المنصور بالله


3*ـــــــــ

الله أعلم
أننا بصدد مجموعة من الحجيج وليس حاجا واحدا فقد إرتفعت أصواتكم بالثج والعج فما عاد القاريء يعرف ما تريدون أو إستنطاق ما تبهمون.
أما أنا مخاطبك فلست بعالم كما تزعم ولم أدع في يوم أنني عالم وإن كان لا بد فأنا لا زلت معيدا في مرحلة الروضة من العلم ، ولا أنتسب إلى أي مدرسة سوى مدرسة القرآن العظيم (هذا أنا!) فيا ترى إلى مدرسة من تنتسب أنت: أمدرسة الإمام الحجة؟ أم مدرسة المنصور بالله؟ أم مدرسة الغالب؟ قلها بصراحة أم جامعة أهل البيت؟ أرأيت سامحك الله كيف أتحت الفرصة لتلميذ الروضة أن يخوض في مدرسة أنت قد لا تكون منتسبا إليها البتة؟؟؟ رجاء رجاء رجاء إن كنت ترى نفسك "عالما" فبحق أهل البيت عندك وبسلطان الإمام الحجة عليك وبتحكم المنصور بالله فيك أن تجبنا لما دعوناك وتفصح لنا بما لديك وإلا فإني أستميحك العذر صفحا عن التعليق على ما تكتب إلا إن كان فيه حديثا. والسلام

4*ـــــــــ

الضيف: - سائل

إلى الحجيج مني عارف (على راي صدام )أما بعد طالبت من مليكك بالمغرب أن ينصرك فصدك فإتجهت إلى ماماك أمريكا باين عليك ضارب( شقوفة يعني عامل دماغ)او عايز كارت أخضرـ بازـ إن لم تستحي فأفعل ما شئت هذا الموقع يتبدر الناس فيه كتاب الله حقا كأنه أنزل من جديد فإن كان لك خير فإدلي بدلوك و أفدنا وإلا فلا داعي للخزعبلات من إمام وحجة غالب ومغلوب تجرد لله وإبتغ وجهه فيما أتاك ـــــ ــ ــ والسلام


5*ـــــــــ

الضيف: - ابوعمر

الحمدالله على كل حال

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ردي عليهم في شخص المسمى "أبو يزيد" الذي نبح كثيرا باسمهم أجمعين


مازالت وبطبيعة الحال خاضعا للقاعدة الربانية التي ذكرتك بماهيتها: لا يمكنك الدفاع عن الباطل المفضوح إلا بباطل من قبيله مفضوح تزيد به في فضح نفسك.

/// أما أنا مخاطبك فلست بعالم كما تزعم ///

كذاب هنا كذلك. أنا قطعا لم أقل أنك "عالم" من العلماء". قلت" إذا أنت من هؤلاء". وهؤلاء كما هو واضح في منشوري الأول الذي أغاظك هم الكفار، وهم بالذات خدام الشيطان الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون. والكفار كما تعلم ويعلم الكل لا يوجد بينهم "علماء"، وإنما يوجد بينهم مقنعون منافقون حمالون لبضاعاته.

/// ولا أنتسب إلى أي مدرسة سوى مدرسة القرآن العظيم (هذا أنا!) ///

وكذلك وبطبيعة الحال، الكفار المنافقون المقنعون خدام الشيطان لا ينتسبون إلى مدرسة القرآن العظيم، وإنما هم فقط يدعون هذا الإنتساب وقبيله قناعا مهنيا مضطرون إلى إرتدائه. وقول الفاه كما تعلم قطعا ليس حجة يا عبد الله. وبرد فعلك الكفري المركب ومن حيث لا تشعر ورغما عن أنفك قد أشهرت ضد نفسك حججا كثيرة تثبت بها عكس الذي تدعيه يا عبد الله، ومتميزة تباعا بكونها حججا نافذة لا ترد. ومازلت تشهر المزيد منها خاضعا لنفس القاعدة إياها الربانية الجليلة النافذة التي تصيب ولا تخيب.

1* /// أننا بصدد مجموعة من الحجيج ... ما تبهمون. ///
2* /// فيا ترى إلى مدرسة من تنتسب أنت ... حديثا. والسلام ///

ولقد جعل الله على نفسك بصيرة لا تنفعك معها المعاذير ولا الأكاذيب ومهما تصنع منهما. وبطبيعة الحال، وحده الضعيف الخاسئ المدحور من يستعين بالأكاذيب والأباطيل ليصنع لنفسه شيئا من النصر غصبا في مخيلته وشيئا من الراحة النفسية التي هو فقير إليها؛ وكذلك يستعين بالتهكم المصنع ليظهر في مخيلته أنه "الذكي المنتصر" وليس الغبي الخاسئ المدحور المذلول المذموم، والمذموم حتى من طرف نفسه.

ورغما عن أنفك وأنف الشيطان الذي تخدمه، وتخدمه ضد نفسك كذلك ولأنك غبي غباء منقطع النظير، فإني أظل الحجيج بالقرآن الإمام الحجة داحره وداحر كل خدامه في بضاعاته "الفقهية" التي هم حمالوها له كما أنت حاملها أثقالا بقدر وسع جهدك المتوفر. وأنت كذلك قد أخرستك ودحرتك وبدليل تاجي متمثل أقله في كونك قطعا لم تجد ما ترده من بين ما ألقيته من الحق البين بشأن موضوع هذه الصفحة، ورحت في رحاب عجزك وغيظك تنسج الأكاذيب والأباطيل وتتهكم !!!
فغرد وزد في التغريد تصديقا بالمثل المعلوم "أجسام البغال وعقول العصافير".

ويا أهل هذا الموقع،
قد إقترفتم مرة أخرى الفعلة إياها مناصرين بها الشيطان وحده تمام المناصرة !!! فإذا، أنتم بسندها البياني النافذ تخبرون بأنكم من هؤلاء. فهنيئا لكم بمقامكم هذا الرفيع.

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

 أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum


ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

وحذفوا هذا الرد وألقوا التالي:

إدارة الموقع

رداً على تعليق: الضيف: - الحجيج أبوخالد سليمان

السلام عليكم
الأخ أبوخالد
بعد التحية، لقد إستأذناك فى رسالة إليك بالإيميل أن تراعى عدم تكرار ما تنشره هنا وليس له علاقة بالموضوع الذى تُعلق عليه ويبدو لنا أنه فقط دعاية لموقع ما تكتب به.
ورحبنا بك أن تشاركنا بما فتح الله به عليك من علم، وتتفاعل مع الموضوعات التى تعلق عليها بطريقة يستفيد منها المتابعين للموقع.
ولكنك مصمم على تكرار دعايتك لنفسك وما تحمله من حجه على الناس. ونكرر لك أننا لا نحب أن يتحول الموقع هنا إلى مكان لداعية لا نرى لها محتوى، ولا تفيد أحد من القراء، وتملأ قاعدة بيانات الموقع بكلام دعاية مكرر.
فنرجوك ثانية مراعاة هذا الأمر.

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

فنشرته مرة ثانية

((إشارة: ثاني إرسال ولا تحذفوه إن لديكم ذرة من الشجاعة يا خدام الشيطان.))

الرد على المسمى "ابو زياد ":

مازالت وبطبيعة الحال خاضعا للقاعدة الربانية التي ذكرتك بماهيتها: لا يمكنك الدفاع عن الباطل المفضوح إلا بباطل من قبيله مفضوح تزيد به في فضح نفسك.

/// أما أنا مخاطبك فلست بعالم كما تزعم ///

كذاب هنا كذلك. أنا قطعا لم أقل أنك "عالم" من العلماء". قلت" إذا أنت من هؤلاء". وهؤلاء كما هو واضح في منشوري الأول الذي أغاظك هم الكفار، وهم بالذات خدام الشيطان الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا يعقلون. والكفار كما تعلم ويعلم الكل لا يوجد بينهم "علماء"، وإنما يوجد بينهم مقنعون منافقون حمالون لبضاعاته.

/// ولا أنتسب إلى أي مدرسة سوى مدرسة القرآن العظيم (هذا أنا!) ///

وكذلك وبطبيعة الحال، الكفار المنافقون المقنعون خدام الشيطان لا ينتسبون إلى مدرسة القرآن العظيم، وإنما هم فقط يدعون هذا الإنتساب وقبيله قناعا مهنيا مضطرون إلى إرتدائه. وقول الفاه كما تعلم قطعا ليس حجة يا عبد الله. وبرد فعلك الكفري المركب ومن حيث لا تشعر ورغما عن أنفك قد أشهرت ضد نفسك حججا كثيرة تثبت بها عكس الذي تدعيه يا عبد الله، ومتميزة تباعا بكونها حججا نافذة لا ترد. ومازلت تشهر المزيد منها خاضعا لنفس القاعدة إياها الربانية الجليلة النافذة التي تصيب ولا تخيب.

1* /// أننا بصدد مجموعة من الحجيج ... ما تبهمون. ///
2* /// فيا ترى إلى مدرسة من تنتسب أنت ... حديثا. والسلام ///

ولقد جعل الله على نفسك بصيرة لا تنفعك معها المعاذير ولا الأكاذيب ومهما تصنع منهما. وبطبيعة الحال، وحده الضعيف الخاسئ المدحور من يستعين بالأكاذيب والأباطيل ليصنع لنفسه شيئا من النصر غصبا في مخيلته وشيئا من الراحة النفسية التي هو فقير إليها؛ وكذلك يستعين بالتهكم المصنع ليظهر في مخيلته أنه "الذكي المنتصر" وليس الغبي الخاسئ المدحور المذلول المذموم، والمذموم حتى من طرف نفسه.

ورغما عن أنفك وأنف الشيطان الذي تخدمه، وتخدمه ضد نفسك كذلك ولأنك غبي غباء منقطع النظير، فإني أظل الحجيج بالقرآن الإمام الحجة داحره وداحر كل خدامه في بضاعاته "الفقهية" التي هم حمالوها له كما أنت حاملها أثقالا بقدر وسع جهدك المتوفر. وأنت كذلك قد أخرستك ودحرتك وبدليل تاجي متمثل أقله في كونك قطعا لم تجد ما ترده من بين ما ألقيته من الحق البين بشأن موضوع هذه الصفحة، ورحت في رحاب عجزك وغيظك تنسج الأكاذيب والأباطيل وتتهكم !!!
فغرد وزد في التغريد تصديقا بالمثل المعلوم "أجسام البغال وعقول العصافير".

ويا أهل هذا الموقع،
قد إقترفتم مرة أخرى الفعلة إياها مناصرين بها الشيطان وحده تمام المناصرة !!! فإذا، أنتم بسندها البياني النافذ تخبرون بأنكم من هؤلاء. فهنيئا لكم بمقامكم هذا الرفيع.

إضافة:
ومادمتم من جبهة واحدة تحملون نفس البضاعات لصالح عدوكم الراكب هو الآخر أيها الأغبياء فهذا الهش هو موجه إليكم أجمعين.

توقيع:

الحجيج أبوخالد سليمان؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

 أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

ونشرت ردي بشأن ما تقولوا به في رسالتهم النباحية
ردي بشأن ما تقولتم به يا أهل هذا الموقع المقنعين:

/// ونكرر لك أننا لا نحب أن يتحول الموقع هنا إلى مكان لداعية لا نرى لها محتوى، ولا تفيد أحد من القراء، وتملأ قاعدة بيانات الموقع بكلام دعاية مكرر. فنرجوك ثانية مراعاة هذا الأمر. ///
!!! !!! !!!
وكذب في كذب وليس إلا الكذب وبطبيعة الحال يا خدام الشيطان الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذين لا تعقلون. وكما ذكرت لزميلكم الكلب النباح الذي تركتم نباحه معروضا وحذفتم من العرض ما هششته به، وكما تعلمون عموما ويعلم الكل، الضعيف الخاسئ المدحور هو من يستعين بالأكاذيب والأباطيل ليصنع في مخيلته النصر غصبا و... إلخ,  
أتحداكم أن تثبتوا صحة شيء من هذا الذي تدعونه يا خدام الشيطان. وفاقد الشيء يظل فقيرا إليه وليس بوسعه أن يجود بشيء منه حتى لنفسه.

فلا ترحبوا، وما أنتم بمرحبين، واقترفوا ما أنتم مقترفوه.
وإني لأبصق عليكم أجمعين يا خدام الشيطان الحمير الحمالين. وأما اللعنة فإني لا أدعو بها عليكم مادمتم أصلا ملعونين. 

توقيع:
الحجيج أبوخالد سليمان؛
داحر الشيطان وداحر خدامه الجهلة الأغبياء السفهاء الصم البكم العمي الذي لا يعقلون؛
الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا "علماء" فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum
















.

Comments