3- ظللنا ومازلنا نقول عجبا: لا لنور القرآن ولا لتطهير "الأحاديث" بالقرآن ولكي يدكنا الشيطان دكا !!!