3* ملخص مضمون نكتة شياطين موقع "إجابات جوجل"


 

ملخص مضمون نكتة شياطين موقع "إجابات جوجل"


إذا، قد دخلت موقعهم عضوا وتهجم علي وعلى الحق الرباني القرآني المخلص المبلغ به شرذمات من خدام إبليس؛ وتظلمت لدى أهل هذا الموقع مطالبا بأن يردعوهم ويحذفوا شتائمهم ويدعوهم إلى الإلتزام بقوانينهم؛ لكنهم لم يستجيبوا وتركوهم ينبحون بكفرهم وغيهم وشتائمهم مناصرين علنا راكبهم إبليس الغرور الغبي الملعون !!! ولما غيرت صيغة العرض للحق القرآني المخلص وأساسا بشأن مسألة فهم القرآن في شخص آياته المحكمات وأم الكتاب، وجعلته بطابع النكتة جذابا أكثر للقراء ودامغا لأباطيل إبليس "الفقهية" ومواليها بالضربة الأولى القاضية  المشهرة في أول العرض، إشتد غيظهم ولم يجدوا مخرجا إلا سبيل الحذف. وظللت أعيد صيغة العرض حاذفا كل نعت سلبي بشأن الفقهاء و"العلماء" لعلهم لا يحذفون المعروض؛ فظلوا يحذفونه في كل مرة رغم ذلك !!! ولم يكفهم الحذف فلجأوا إلى حظر حسابي كله !!! فأقمت حسابا جديدا باسم "الحجيج الغالب" وأعدت عرض بعض مما حذفوه وبنفس الطريقة وبصيغ أخرى لعلهم لا يحذفونه فحذفوه كذلك !!! حذفوا كل صفحات أسئلتي التي بلغ عددها 19 صفحة وحذفوا كل ردودي التي بلغ عددها 19 ردا !!! والسبب المدرج عجبا مع كل إشعار بالحذف يقولون فيه: نظرا لأنه من نوع "الكراهية" !!! ((إشارة: مدرج ضمن الفروع لائحة إشعارات الحذف حيث يمكن للقارئ أن يطلع على عناوين صفحات أسئلتي وعناوين الصفحات التي دخلتها بردودي. ورابط الفرع: لائحة إشعارات الحذف الذي أوقعه شياطين موقع إجابات جوجل))

ومن بين ما حذفوه عجبا ويستحق ذكره هنا شاهدا بالبيان الثاقب على حقيقة كونهم شياطين يعبدون الشيطان إبليس الغرور الغبي الملعون:

1* أنهم حذفوا صفحة أعدت صياغتها لثالث مرة وجعلت المعروض فيها هو فقط مجموعة "أحاديث"، وجعلت عنوانها سؤالا يقول: هل هذه "الأحاديث" صحيحة أم موضوعة ؟؟؟ وما حذفوها إلا لأن جواب الفقهاء و"العلماء" السائد يقولون فيه أنها صحيحة؛ ويبطل تباعا بالتمام والكمال قولهم أن كل الصحابة هم ثقاة عدول ومن أهل الجنة؛ ويبطل بالتالي منهجيتهم في "تخريج الأحاديث" كما يسمونها عجبا والتي يعتمدون فيها هذا القول الباطل وهم يعلمون أنه باطل !!!

2* وحذفوا صفحة سؤالي "من هذا الذي يراسلني بصفته عدوي وعدو الناس أجمعين وبصفتي الحجيج داحره ؟؟؟ تفضلوا واقرأوا لتعلموا" !!! وحذفوها في كل مرة من المرات الثالثة التي عرضتها في موقعهم !!! فهذه الصفحة لا أذكر فيها الفقهاء و"العلماء"؛ وفيها نقل فقط لحوار راج بيني وبين إبليس عدو الله وعدو العباد الثقلين أجمعين؛ وأشتمه فيها هو وحده وبالحق كذلك وليس بهتانا جورا؛ وأظهر فيها الهدية البيانية العظيمة التي أهدانيها في طبق من ذهب من شدة غبائه وتؤيدني ورسالتي التبليغية ضده تأييدا عظيما. فدافعهم لحذفها هو ساطع لكم أيها القراء.

 وإذا، ملخص مضمون نكتتهم الذي يسطع للقارئ أنهم يقولون للناس وفي مقدمتهم أهل القرآن:

فما آتاكم عدوكم إبليس الغرور الغبي الملعون فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا  !!!

  


.