كشف الارتياب عن أتباع محمد بن عبد الوهاب

للعلامة الشيخ محسن  الأمين العاملى من علماء الشيعة

إلى الصحفة الرئيسية     ابحث     اتصل بنا

عدد الزوار الكرام لصفحات موقعنا

Amazing Counters

نظرا لكثرة تحميل الملفات من الموقع فربما يتجاوز ذلك الحجم المقرر للتحميل من إدارة الموقع ، ومن هنا تظهر رسالة : The bandwidth or page view limit for this site has been exceeded.

والتى تعنى أنه تم تجاوز المسموح بتحميله .

ولهذا نرجو أن تحاول بعد قليل .

كما نقوم الآن برفع  الملفات على مواقع أخرى ، لتسهيل التحميل من عدة مواقع 

كشف الارتياب
فى أتباع محمد بن عبد الوهاب

مدخل :

1)  يتضمن الكتاب تاريخ الوهابية ، وحروبهم ، وأعمالهم ، من ابتداء ظهورهم إلى وقت تأليف الكتاب ، وذكر فوائد مهمة يتوقف عليها رد معتقداتهم ، وتفصيل شبههم ، واعتقاداتهم كلها ، وردها .

2)  وهو للعلامة الشيخ السيد محسن الأمين الحسينى العاملى ، وهو من علماء الشيعة ، وقد فرغ منه سنة 1346 ، وأعاد النظر فيه وفرغ منه سنة 1347 بدمشق المحمية .

3)  ويصعب الحصول على هذا الكتاب من دور النشر ، وظل لسنوات طويلة لا توجد منه نسخ بمصر ، وقد ظهر مؤخرا فى معرض الكتاب الدولى الأخير بالقاهرة (سنة 2007 م) ، ولا شك أن كثيرا من الناشرين سيتردد فى نشره إبقاء على مصالحه التجارية . والعجب أن أغلب النسخ التى وقفت عليها دون ناشر ، وهذه النسخة التى ننشرها اليوم هى أول نسخة أراها مثبت عليها اسم ناشرها ، والذى صورها على الطبعة الأصلية ، بمطبعة ابن زيدون بدمشق سنة 1347 هـ .

4)  ويعد هذا النص من النصوص المهمة التى تكشف عن رأى علماء الشيعة فى الحركة الوهابية ، ولهذا من المهم الاطلاع عليه ، وإذا بحثت عن الكتاب على الشبكة الألكترونية ستجد له ذكرا فى عشرات المواضع إن لم يكن مئاتها ، بين ناقل عن الكتاب ، أو مشيد له ، أو متعقب عليه ، والكتاب لا ريب يمثل جزء مهما من الحركة العلمية التى دارت حول الحركة الوهابية ، ولم أقف على موقع قام بتيسير الحصول على نسخة ألكترونية منه ، ولهذا فقد قمنا بنشره على الشبكة الدولية تسهيلا للوصول إليه .

5)  ولا شك أن هناك مما ورد فى الكتاب بحاجة إلى نقاش ، وعدم التسليم ، ومنه ما هو بحاجة إلى التوثيق وبيان المصدر ، خاصة ما ورد عن الناحية التاريخية ، حيث يذكر الكثير من الأخبار دون بيان مصدرها .

6)  ولكن يبقى أن الكتاب نص تاريخى مهم يجب الاطلاع عليه لكل معتن بالبحث فى أصول الحركة الوهابية ، سواء كان كل ما فى الكتاب صواب ، أو كان فى بعضه ما يرد ، ومَن مِن البشر من لا يؤخذ منه ويرد .

7)  ولهذا فأرجو ألا يفهم من نشرى لهذا الكتاب هجومى على أى قطر إسلامى ، أو محاولتى لبث عدم الاستقرار أو مزيد من الشقاق ، كما أرجو ألا يفهم من نشره اتفاقى مع كل ما ورد فى هذا النص المنشور .

8)  ومع حرصنا على استقرار كل الأقطار الإسلامية سياسيا واجتماعيا ودينيا ، بما فيها القطر الذى خرجت منه الحركة الوهابية ، نجد أن هذه الحركة غير حريصة لا على استقرار قطرها الذى خرجت منه ، ولا على استقرار غيره من الأقطار . ونظيرتها فى ذلك هى الحركة الشيعية السياسية الحديثة ، والتى تحاول بشتى السبل تصدير مدها الخبيث إلى أقطارنا ، وقلقلة استقرارها ، وكأن الحركتين وجهان لعملة واحدة ، ولهذا فهما متصدمتان دائما ، وإن اتفقتا معا على الانتشار باستغلال تسامح النسق السنى السائد (الأشعرى / الماتريدى – المذهبى – الصوفى) وكونه نموذجا مفتوحا ، يتقبل الآخر ، ولا يتعصب ضده ولا يعاديه ابتداء . ولهذا اقتصر دائما رد فعل النسق السائد على مستوى الحوار الفكرى الصحيح كما فعل علماء الأقطار الإسٍلامية كافة وليس علماء الأزهر الشريف فحسب ، ولم يتجاوزه تاريخيا إلا فى حالات خروج هاتين الحركتين وأتباعهما عن النظام العام فى البلاد الإسلامية المختلفة ، والخروج على النظام العام مما لا ينبغى أن تتجاوز عنه ولاةُ الأمور ولا الشعوب ولا المؤسسات .

9)  ولهذا فإننى فقط أنشر هذا الكتاب فى ضوء حقنا فى الفهم والقراءة والشفافية وعدم التضليل وعدم حجب المعلومات والنصوص عنا ، فمن حقنا أن نفهم ماذا حدث ، ولماذا نحن اليوم فيما نحن فيه .

منهج قراءة :

10)       ونصيحتى لنفسى - التى لا شك أن القارئ خبير بها – أن نقرأ كل شىء وأى شىء بعين مستبصرة ، بعيدة عن التعصب ، راغبة فى المعرفة  ، فأنا كمنهج أقرأ للخصوم بعدما أقرأ للموافقين ، وقد استفدت من القراءة لخصوم التصوف ، وخصوم المذهبية وهكذا ... الكثيرَ من المآخذ والسلبيات والأخطاء التى هم محقون فى انتقادها ، ومن لا يخطئ ، ورحم الله من أهدى إلينا عيوبنا .

11)       ولهذا فإن رد العلامة العاملى الشيعى ، هو رد من خصم على خصم إن صح التعبير ، وذكر فيه وقائع تاريخية حدثت معهم وفى بلادهم ، فمن أين نعرفها .

12)       وأيضا هناك الكثير من العلماء المهمين من كافة الاتجاهات غير السنية نقرأ لهم لأهمية أعمالهم مع معرفتنا وحذرنا من مخالفتهم لأصول أهل السنة ، فنقرأ للزمخشرى فى التفسير والأدب واللغة ، مع أنه شحن كتبه بالاعتزال ، ونقرأ للشريف الرضى ، ونقرأ فى أصول الفقه للمعتزلة ، بل أصول الفقه عند المتكلمين تهتم بالتراث الأًصولى المعتزلى ، ويكفى أن مدرسة المحصول العظيمة التى أسسها الإمام الفخر الرازى ،وهى المدرسة السائدة اليوم فى الأصول ، بنيت على أربعة كتب اثنين لأهل السنة : البرهان لإمام الحرمين ، والمستصفى للغزالى ، واثنين للمعتزلة : شرح العمد والمعتمد لأبى الحسين البصرى . وغير ذلك من الأمثلة .

13)       وليس عندنا كهنوت ، بل عندنا مناهج وأدوات للعلم ، من كانت عنده فليقرأ بها كما قرأ بها أئمتنا وعلماؤنا ، ومن لم تكن عنده فعلى من يملكها أن ينبهه عليها ، ويعلمه لها ، ويكسبه قوة على مواجهة ذلك . أما الحجب والقصر فلست أرضاه منهجا .

14)       على أن كتاب كشف الارتياب قد صار مع شهرته فى موضوعه مرجعا عاما ، وهذا واضح من مراجعة أدبيات ذلك الموضوع ، ومن ثم فحجبه أو قصره ليس فى مصلحة الحركة العلمية

منهج نقد :

15)       دائما يحاول أنصار الشيخ محمد بن عبد الوهاب أن يقصروننا على مؤلفاته فحسب ، ويتغافلون عما فعله فى حياته العملية .

16)       ولا بد أن ننتبه إلى أننا نناقش وننقد حركة فكرية ، وليس نظريات علمية فحسب ، ومناقشة الحركات الفكرية لا بد أن يشمل تصرفاتها وأفعالها على أرض واقع ، وكل ما صنعته ، ولهذا نجد الدراسات حول الحركات تهتم بهذا الجانب العملى ، كما هو واضح من الدراسات الاجتماعية والسياسية حول حركة ما من الحركات الفكرية أو السياسية أو الدينية ، وهذا منهج واضح للغاية ، ولا أدرى لماذا يتغافل عنه أنصار الوهابية ، ودائما يصرون فى الحوار معهم على أنه ينبغى أن نرجع إلى مؤلفات الشيخ ابن عبد الوهاب فحسب ، ويتناسون أننا نتناقش حول حركة فكرية لها أصولها النظرية التى قد توجد فى المؤلفات ، وقد تتناقل شفاهيا أيضا شأنها شأن كل الحركات الفكرية التى تتكون مقولاتها شيئا فشىء ، كما أن لها تطبيقاتها العملية التى تعرف من أرض الواقع ، ومن أخبار التاريخ .

17)       ومذهب الرجل لا يعرف من كتبه فقط خاصة إذا كان مذهبه فى جانب عملى بالإضافة إلى الجانب النظرى ، فالجانب النظرى يعرف من كتبه ، أما الجانب العملى والذى مارساه فى الحياة من خلال دوره كداعية ومحارب لمخالفيه فلا يعرف من كتبه وحدها وهذا واضح جدا .

18)       ولذا فإن هذا الجواب عن انتقاد الخصوم فى غير محل الاعتراض لأن كثيرا من انتقادات الخصوم عليه إنما هى فى ممارساته لدعوته على أرض الواقع .

19)       وهذا واضح من صنيع العلامة الصنعانى ورجوعه عن تأييد الشيخ ابن عبد الوهاب رغم وقوفه على مصنفاته ، فقد رجع عن تأييده بما ثبت عنده وصح من ممارساته المجانبة للصواب . ولهذا فالرد على الاعتراضات بالرجوع إلى كتب الشيخ لا يخلصه من الاعتراضات المتوجهة عليه .

20)       فالنقد الموجه للوهابية على المستوى التطبيقى وليس النظرى فحسب ، النظرى تجده فى الكتب . والتطبيقى تجده فى الحياة ، والحياة ينقلها المؤرخون ، ولهذا فقد تواتر نقل المؤرخون على أن ابن عبد الوهاب أسرف فى التكفير أثناء دعوته وقتل المسلمين على ذلك ، ولعلك لا تجد هذا الإسراف أو الحث عليه واضحا فى مؤلفاته .

21)       وهناك مصادر أخرى ربما غير مدونة تجد فيها معلومات مهمة مثل الخطب التى تلقى فى موسم الحج ويسمعها ملايين المسلمين ، وفيها تكفير وتجهيل لعامة المسلمين . وكذلك الفتاوى التى تلقى على مسامع الآلاف فى الحرمين الشريفين ، أليس كل ذلك يعبر عن آراء الوهابية .

22)       وهذا المنهج واضح من موقف العلامة الصنعانى من محمد بن عبد الوهاب ، فقد قرأ كتبه ومع هذا لم يكتف بها ، وتثبت مما شاع عنه من أخبار ووقائع عظيمة من ثم رأى أن الصواب الرجوع عن تأييده .

23)       ولهذا فالمطالبة بمجرد الرجوع إلى كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب للرد على الانتقادات التى وجهت إليه فيه إما مغالطة أو غفلة عن إدراك ماهية هذه الانتقادات والمنهج العلمى الصحيح فى تمحيصها .

24)       ومن جهة أخرى فالمذهب - أى مذهب - ليس بمؤسسه وحده بل بأتباعه أيضا ، فمذهب الشافعية ليس الإمام الشافعى وحده بل أيضا وجهود أصحابه وما أضافوه إليه ، وتحريرهم للمذهب ، وتقعيده وتنظيره ، وهكذا فى سائر المذاهب .

25)       وأيضا فى مجال العقيدة : فطريقة الأشعرية المعبرة عن عقيدة أهل السنة والجماعة بمنهج عقلى ليس بالإمام أبى الحسن الأشعرى وحده ، بل بجهود أصحابه وأتباعه .

26)       وأيضا الوهابية ليست بالشيخ محمد بن عبد الوهاب وحده بل أيضا بأصحابه وأتباعه . ولهذا فالكلام على الوهابية ليس كلاما عن محمد بن عبد الوهاب وحده بل عن مدرسته ككل ، وعن النموذج الفكرى الذى تسير عليه هذه المدرسة ، والتى تحاول نشره فى بلاد الإسلام ، وسببوا به فى كثير من القلاقل والفتن والمشكلات الدينية والاجتماعية ، والذى يعانى العالم ككل الآن منها .

27)       ذلك النموذج الفكرى أو المنهج الذى طبقوه على كثير من المسائل التى لم يتكلم فيه مؤسس الوهابية .

28)       وسنجد فى كتابات هؤلاء كثيرا مما يأخذه عليه خصومهم ، وقديما منذ حوالى عشرين قرأت مجموعة رسائل أظنها منشورة تحت عنوان : مجموعة الرسائل النجدية ، استعرتها من أحد أصحابى ، فانزعجت منها جدا ، وأذكر أن من كاتبيها بعض أبناء الشيخ محمد بن عبد الوهاب وبعض أحفاده وتلاميذه ، وهذه الرسائل مليئة بالتصريح بتكفير جماهير المسلمين ، وغير ذلك من الطامات .

29)       وما زلت أذكر رسالة منها كتبها كاتبها منكرا على من يسافرون إلى بلاد الشرك ، ويتعلمون على يد علماء المشركين ويتزوجون فيهم ، وأن الواجب البراء من الشرك وأهله ، وظللت أقرأ هذه الرسالة ظنا أنها كتبت إلى من يسافر إلى بلاد الغرب وأوروبا للتعلم ، وفى آخر الرسالة اكتشفت أن الكاتب يتحدث عن مصر وعلمائها .

30)       وقد بحثت عن هذه المجموعة بعد ذلك فى مكتبات مصر فلم أجدها ، وأظن أن الجهات المسئولة فى مصر منعت تداولها لما فيها من أفكار شديدة التطرف .

31)       وعندى رسالة للشيخ ابن باز رحمه الله يتكلم فيها عن مسألة كروية الأرض ، وأنها مسطحة ، ويتهم فيها من يقول بكرويتها فى عقيدته ، وذلك لأنه يريد أن يؤصل لصفة العلو وإثبات الجهة لله تعالى ، ولا بد له أن يبنيه على أن الأرض مسطحة لا كروية ، وقد سمعت من بعض المهتمين برسائل وفتاوى الشيخ ابن باز أن هذه الرسالة منعوا طباعتها فى السعودية ، لما أثارته من مشاكل ، وهى غير مذكورة فى مجموعة رسائل وفتاوى ابن باز التى تم جمعها ، ولا أدرى إن كان هذا صحيحا أم لا فنرجو ممن عنده علم بذلك أن يفيدنا .

32)  فإن صح فمعنى هذا أن الوهابية يعملون بالتقية ، ويخفون من نصوصهم وأدبياتهم ما هو حقيقة مذهبهم وآرائهم ، ومن هنا فتفقد كتبهم المنشورة حجية الاستدلال بها على مذهبهم أو على الأقل تصبح غير قادرة على تصويره . ولاحظ أن هذا وجه آخر للاتفاق مع الحركة الشيعية : التقية ؟!

 33)       وهناك أيضا كتابات الشيخ حمودة التويجرى ، وفيها إشكالات كبيرة ، وأذكر منها : رسالة على ما أذكر اسمها : الصواعق المرسلة أو نحو ذلك ، وأنا آسف لأنى أكتب هذا التعليق بعيدا عن مكتبتى ولا أتمكن من التحقق من اسمها .

34)       على أية حال فهذه الرسالة تمثل المذهب الوهابى فى صورته الصارخة المجردة دون أى تجميل أو تزويق أو محاولة للتوفيق ، تماما مثلما أن النموذج النازى أو المحافظين الجدد - فيما يذكره محللو الحضارات - يمثل الفكر الغربى فى صورته الصارخة المجردة .

 

 

 

لتحميل الكتاب اضغط على الرابطين التاليين :

1- كشف الارتياب 1

2- كشف الارتياب 2

وفى حالة عدم عمل هذه الروابط السابقة فيمكن تحميله من منتدى الأصلين من خلال الروابط التالية :

1- كشف الارتياب للعاملى 1

2- كشف الارتياب للعاملى 2

3- كشف الارتياب للعاملى 3

4- كشف الارتياب للعاملى 4

5- كشف الارتياب للعاملى 5

6- كشف الارتياب للعاملى 6

 

مع مساهمات القراء :

وقد كتب الأستاذ طارق منصور إضافة مهمة فى منتدى روض الرياحين نثبتها فيما يلى قال حفظه الله : رفع الأستاذ عصام الزفتاوي مشكورا كتاب كشف الارتياب للعاملي ، وهو مرجع مفيد لكنه لا يلزم الوهابية لكونه من تصنيف شيعي يسهل اتهامه بالكذب ... وقد وقفت على كتاب تاريخ نجد لابن غنام الوهابي بتهذيب ناصر الدين الأسد منشورا على المواقع الوهابية وفيه من التصريح بالتكفير وتوثيق الجرائم بل وتأكيد نسبتها إلى محمد بن عبد الوهاب مجدد مذهب التجسيم ما لا سبيل إلى إنكاره .. تم تكليف الدكتور ناصر الدين الأسد بتهذيب الكتاب نظرا لركاكة عبارات ابن غنام ، والقارئ في الكتاب يحسبه لأحد جماعات ذبح النساء والأطفال في الجزائر إبان التسعينات ، فالكاتب يقول غزا المسلمون وغنم المسلمون دون حياء ولا خجل ، ومن اللافت للنظر أن أوامر القتل كانت تصدر عن النجدي الذي صار إماما مجددا بقدرة قادر في وجدان الأمة ، وكان يعتبر التشكيك بكلامه ردة يستحق صاحبها الاغتيال .. وممارساته الموثقة تكشف التقية والمداراة التي لجأ إليها في بعض رسائله المنشورة التي يتبرأ فيها من تكفير المسلمين لابسا جلد الحمل وهو يقول سبحانك ربي هذا بهتان عظيم .. أترككم مع الرابط

 http://www.alukah.net/majles/showthread.php?t=5684

انتهى كلام الأستاذ طارق منصور .
 وهذه إضافة قيمة تساعد على إثراء الموضوع .
وشكرا له على هذه المعلومات القيمة ، وقد قمت بتحميل كتاب ابن غنام بالفعل وأنا الآن أقرأه ، والله المستعان

اقرأ المقال مرة أخرى

حيث يتم تعديله وإثراؤه فى ضوء المناقشات القيمة للقراء فى المنتديات المختلفة التى تم نشر المقال به