أساليب الرسول صلى الله عليه وسلم الإرشادية في تعديل السلوك..

 


 

 

 

 

اعداد : نجوى الشمري

اشراف : الدكتور احمد شاهين

 

 

اختاري أربع أساليب من أساليب الرسول صلى الله عليه وسلم الإرشادية في تعديل السلوك التي تتفق مع خصائص وطبيعة طلاب الثانوية

حددي أسباب اختيار الأساليب

اذكر مثال لتفعيل كل أسلوب مع مشكلة مختارة

أسلوب القدوة الحسنة : أسباب اختياره

أولا : أنها واقع حي ملموس يؤكد الامتثال بالعمل( لقد كان  لكم في رسول الله أسوة حسنة ........) ومناسبته لكافة المراحل العمرية

ثانيا : لها أهمية كبرى في تنشئة النضج والشباب والبالغين ( أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم .....) البقرة 44

ثالثا - كل  إنسان له قدوة يقتدي بها ، وهناك قدوة في الخير وقدوة في الشر ، قال صلى الله عليه وسلم ( من سن في  الاسلام سنة حسنة فله أجرها ...) 

1-((جعل الله لعباده أسوة في الرسل والصالحين )

2- طبيعة البشر التأثر بالقدوة والمحاكاة أكثر من السماع

3- أثر القدوة يشمل كافة المستويات

4- سرعة انتقال الخير من المقلد إلى المقلد

5- أهمية النموذج المقلد (صلوا كما رأيتموني أصلي وقد اقتدى الرسول بجبريل

6- سرعة التأثير في النفس فقد دعا الرسول يوم الفتح بإناء من لبن أو ماء ، فشرب امام الناس وأفطر فقال :(المفطورون لما رأوه للصوم أفطروه ) وعلمنا مناسك الحج

7- في قدوته أخي بين المهاجرين والأنصار فأخذ بيد سعد وقال هذا أخي وقلده المسلمون عامة

حل المشكلات الاجتماعية باستخدام :اسلوب القدوة الحسنة والنمذجة(التدخين ) 

    أن النماذج الحية لأبناكم وبناتكم وطلابكم وطالباتكم و التعليم بالقدوة أنجح أساليب التعليم والرسول – صلى الله عليه وسلم – كان يعلم صحابته بالقدوة ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) ( كبر مقتا عند الله أن تقولوا مالا تفعلون ) الولد يتعلم مما يعايشه ليس معقولا أن أنهى ابني عن التدخين وأنا أدخن: ذكر القصة :

جاءت امرأة إلى عمر -رضي الله عنه- ومعها ولدها وقالت ياعمر انصح ابني عن أكل التمر ، فقال لها عمر: تعالي لي بعد أسبوع فذهبت المرأة ، وعادت بعد أسبوع كما قال لها عمر : فنصح ابنها فامتنع عن أكل التمر ، فقالت له المرأة: لقد جئتك ياعمر قبل أسبوع ولم تنصح ابني وقلت لي :عودي لي بعد أسبوع ، فلماذا ؟ فقال عمر –رضي الله عنه- لقد كنت وقتها آكل التمر ولا أحب أنصح ابنك عن شيء أنا أفعله ، هكذا كان الرسول وأصحابه – رضوان الله عليهم – يرشدون الناس ويعلمونهم أمور دينهم ودنياهم بسيرتهم الحسنة وقدوتهم الصالحة 0

مثال على العلاج بالنمذجه : تحقيق النمو الاجتماعي : - النمذجة القدوة الصالحة ان المرحلة الثانوية  الانتقال من المدرسة المتوسطة إلى المدرسة الثانوية في أول هذه المرحلة إلى اطراد الشعور بالنضج والاستقلال و تمتد الفترة  من  15 ــــ 17 سنة فما فوق النمو الاجتماعي تتضح الرغبة الأكيدة في تأكيد الذات مع الميل إلى مسايرة الجماعة .

ويتضح البحث عن الذات في ثلاث رئيسية هي :

البحث عن نموذج يحتذي ( مثل الوالدين والمربين والشخصيات الهامة ) . اختيار المبادئ والقيم والمثل . تكوني فلسفة للحياة . ويظهر الشعور بالمسئولية الاجتماعية ، ويشاهد الميل إلى مساعدة الآخرين والعمل  على سبيل الغير وعمل الخير . ويلاحظ الاهتمام باختيار الأصدقاء والميل إلى الانضمام إلى جماعات . ويكثر المراهقون الكلام عن المدرسة والنشاط والمواعيد والمطامح الرياضية . والرحلات والحياة أو أي شيء يهتمون به . ويلاحظ الميل إلى الزعامة الاجتماعية والعقلية والرياضية ، ويجاهد المراهق لتحقيق المزيد من الاستقلال الاجتماعي . وتنمو الاتجاهات ويلاحظ أنه تعكس في أول المر اتجاهات الكبار والمنزل وخارجه.

وتتفتح الميول وتتنوع بين ميول نظرية وأدبية وفنية وعلمية وشخصية واجتماعية وثقافية ولا يخفى ما للميول من تأثير محرك للسلوك . وتشاهد الرغبة في مقاومة السلطة الميل إلى شدة انقاد الوالدين والتحرر من سلطتهم ومن سلطة جميع الراشدين في المجتمع بوجه عام . ويميل المراهق إلى تقييم التقاليد القائمة في ضوء المشاعر الخبرات الشخصية . ويزداد الوعي الاجتماعي والميل إلى النقد والرغبة في الإصلاح الاجتماعي وتغيير مجرى الأمور بطريقة الطفرة دون دراسة وتدرج وأناة كما يفعل الكبار . وقد يلجأ المراهقون إلى العنف . يجب على الوالدين والمربين مراعاة ما يلي : كامل، محمد (1996م):  

تنمية ميل المراهق إلى فهم الآخرين ومساعدتهم وتشجيع رغبته في ذلك .

تشجيع الميل إلى الزعامة واستغلال ميول المراهق على شغل أوقات فراغه واستثمارها عن طري النشاط الترويجي والنشاط الحر الذي يتناسب مع شخصية المراهق وقدراته وميوله ويشبع حاجاته الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية في تحقيق أهداف بناءة منتجه ، وتشجيع هواياته وتوجيهها بما يفيده اجتماعياً وانفعالياً .

العمل على زيادة تقبل المسئولية الاجتماعية وإتاحة الفرصة لممارستها مع الخبرات المكتسبة بما يحقق المشاركة في خدمة البيئة ويشعر المراهق بالمواطنة والمكانة الاجتماعية والثقة في النفس .

الاهتمام بإقامة علاقة قوية مثمرة مستمرة مع المراهق أساسها الفهم المتبادل مما يساعد على النمو السوي للذات ومفهوم الذات وعلى عملية التوحد المرغوب والوقاية من الانحراف . - حسن اختيار الصديق ، قال صلى الله عليه وسلم : ( الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخاللفتح باب المناقشة والحديث بقلب مفتوح وعقل متنور حول الموضوعات الهامة . تقل ظاهرة التجريب التي تميز مرحلة المراهقة بصفة عامة ، ومساعدة المراهقين بدلاً من التمسك بالنقد المزمن والاتهام المستمر .

1-           زيادة الاهتمام بالتربية الصحية والعادات الصحية :-

2-           كالتغذية . أوقات النوم . تنمية الميول الخاصة بالمهارات الحركية ( ألعاب، نشاط ) 0توجيه النمو الجنسي توجيه التلاميذ إلى أهمية اختيار الرفاق الصالحين . يوضح لهم الهفوات والمزالق الخلقية التي ينبغي تجنبها والتحذير ممن يقترفها . ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) ( كبر مقتا عند الله أن تقولوا مالا تفعلون ) ابن حنبل،

إبراز سير الصحابة والصالحين للإقتداء بهم - قصة قوم مضر الذين اشتكوا الفاقة وعنها جاء رجل بصرة لمساعدتهم ففرح الرسول وقلد المسلمون الرجل بتقديم المعونات فقال من استن سنة حسنة فله أجرها .

1.  0- قصة الرهط الثلاثة الذين قدموا على رسول الله وتقالوا عبادته فقال الرسول (أما واللهى أني لأخشاكم لله وأتقاكم له لكني أصوم وأفطر وأصلي وأرقد وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني ) ا.

النحلاوي، عبد الرحمن (1990 م

 

- الرسول كان نموذج في صدقه وأمانته

  1. . يوضح له في هذه المرحلة أنه أصبح مكلفاً شرعاً إذا تم بلوغه . توجيههم إلى الالتحاق بمراكز النشاط . احترام رأيهم وعدم تحقيره . احترام ميولهم ورغباتهم وتوجيهها . إشعارهم بأهمية التعاون الجماعي .  9 0تزويدهم بالقيم الخلقية والضوابط الشرعية ، نحو الاعتدال دون إفراط أو تفريط .   10. التعاون بين المربين والمرشدين في المدرسة .    11. بناء العلاقة القوية بين المربي وتلاميذه من خلال : -   أ - تشجيعهم     ب- الثناء عليهم .   ج- التجاوز عن سيئاتهم . فالوالد قدوةٌ في الصالح والطالح. يقول النبيُّ صلى الله عليه وسلم: "إنَّ الله لَيرفَع ذرِّيَّة المؤمن إليه في درجته وإن كانوا دونه في العمل لتقرَّ بهم عينُه،
  2. ثانيا:اسلوب  العصف الذهني :هو عملية استخدام الدماغ أو العقل في التصدي النشط للمشكلة عن طريق جلسة العصف الذهني لتوليد قائمة من الأفكار تؤدي الى حل المشكلة .

مبادئها :1- جمع الأفكار المتولدة من الجلسة وارجاء التقييم

2-اطلاق حرية التفكير الابداعي ا- الأصالة : الاتيان بفكرة جديدة ب -المرونة : تنوع موضوع الحل ج- الطلاقة : ذكر موضوعات مشابهة  د- التفاصيل : توضيح التفاصيل

3- الاهتمام بالكمي قبل الكيف

4- البناء على أفكار الاخرين

 أمثلة على العصف الذهني :

1-  سأل الرسول الصحابة عن شجرة لا تسقط ورقها وإنها مثل المسلم فلم يعرفها الصحابة وأتوا بأفكار مختلفة وتوصلوا أنها النخلة

2-  حديث الرسول : ( أتدرون من المفلس )

3-  حديث الرسول يوم النحر للصحابة ( أي  بوم هذا ؟ قال أليس  يوم النحر ، أي بلد هذا ............ فأي شهر هذا ........)

4-  حديث الرسوم عندما سأله أعرابي ، هل نرى الله يوم القيامة ، فقال : هل تضارون في القمر ليلة البدر)

ان الرسول قد طبق اساليب العصف الذهني فقد عقد جلسة حوار جماعبة،وطرح  سؤال مفتوح الاجابة  وترك لصحابة  تولد الافكار مهتما بالكم لا بالكيف تم التوصل للحل وهذا الاسلوب يناسب المرحلة الثانوية لتحقيق  النمو العقلي حيث : تهدأ سرعة نمو الذكاء ويقرب هنا من الوصول إلى اكتماله في الفترة من 15 ــــ 18 سنة ، ويزداد نمو القدرات العقلية وخاصة القدرات اللفظية والميكانيكية والسرعة الإدراكية لتباعد مستويات وتنوع حياة المراهق العقلية ولتباين واختلاف مظاهر نشاطها . ويظهر الابتكار خاصة في حالة المراهقين الأكثر استقلالا وذكاء أو أصالة في التفكير والأعلى في مستوى الطموح . ويأخذ التعليم طريقة نحو التخصص المناسب للمهنة أو العمل ويظل التذكر المعنوي في نموه طوال هذه المرحلة . وينمو التفكير المجرد والتفكير ألابتكاري . وتتسع المدارك وتنمو المعارف ويستطيع المراهق وضع الحقائق مع بعضها البعض بحث يصل إلى فهم أكثر من مجرد الحقائق نفسها بل يصل إل ما وراءها . وتزداد القدرة على التحصيل وعلى نقد ما يقرأ من معلومات يميل المراهق عادة إلى التعبير عن نفسه وتسجيل ذكرياته في مذكرات . وتنمو الميول والاهتمامات وتتأثر بالعمر الزمني والذكاء والبيئة الثقافية وبنمط الشخصية العام للمراهق . ويظهر هنا اهتمام المراهق جدياً بمستقبله التربوي والمهني ، ويزداد تفكيره في تقدمه الدراسي وفي المهن التي تناسبه أكثر من غيرها وتبرز هنا أهمية الإرشاد التربوي والمهني الخطيب، د (2004م):

. التطبيق :(التدريب على التفكير لحل المشكلة )

إتاحة حرية التفكير واستخدام  الطرق الجديدة لحل المشكلات وتشجيع ذلك بضرب . أمثلة على العصف الذهني :

5-  سأل الرسول الصحابة عن شجرة لا تسقط ورقها وإنها مثل المسلم فلم يعرفها الصحابة وأتوا بأفكار مختلفة وتوصلوا أنها النخلة

6-  حديث الرسول : ( أتدرون من المفلس )

7-  حديث الرسول يوم النحر للصحابة ( أي  بوم هذا ؟ قال أليس  يوم النحر ، أي بلد هذا ............ فأي شهر هذا ........)

حديث الرسوم عندما سأله أعرابي ، هل نرى الله يوم القيامة ، فقال : هل تضارون في القمر ليلة البدر) وعقد جلسات العصف وطرح اسئلة مماثلة

اذكر عشرة أسماء للأسد لتدريبهم على (الطلاقة)

عددو عشرة استعمالات للكرسي (المرنة )

ما انسب الطرق لحل هذه المشكلة اترك الحرية لهم ان هاذا ينمي تفكير المراهق ويوجه تفكيره

1-  أورد الرسول قصة المرأة الباغية من بني إسرائيل التي سقت الكلب في خفها فعفا الله عنها

2-  أورد الرسول قصة الثلاثة الذين أغلق عليهم باب الكهف ثم دعوا الله أن يفرج عليهم بعد أن ذكر كل شخص منهم عمل خالص لله ففرج الله عنهم

قصة أصحاب الحجر الذي أهلكهم الله بالصيحة وقد قصها الرسول على الصحابة وهم في طريقهم الى غزوة تبوك

ثالثا - أسلوب القصة :

3-  القصة من أجمل الأساليب التربوية لأخذ العبرة والموعظة

4-  تشد القارئ والمستمع اليها

5-  تثير العواطف والميول وتساعد على تقليد الشخصيات لان القصة لها عناصر ، الشخوص والزمان والمكان والحدث والعقدة والحل .

4- القصة لها مفعولها الأكيد في تعديل السلوك السيئ للأطفال

5-القصة تعمل على  إحلال السلوك القويم السلوك السيئ

6- إن الكبار أنفسهم يحبون أن يستمعوا إلى القصص وكثيراً ما تؤثر القصة في حياتهم,

7- لقد ا حبانا الله تعالى في كتابه الكريم بمجموعة من القصص لتكون عبرة لنا ودافعاً لتغيير سلوكياتنا الخاطئة.
لكن لابد أن تُحكي القصة بأسلوب شيق ومثير وبسيط وفي نفس الوقت حتى تحقق 5- القصة تركز على الهدف بصورة بصورة مشوقة.
المالكي، (1416هـ):
1-أورد الرسول قصة المرأة الباغية من بني إسرائيل التي سقت الكلب في خفها فعفا الله عنها

2-أورد الرسول قصة الثلاثة الذين أغلق عليهم باب الكهف ثم دعوا الله أن يفرج عليهم بعد أن ذكر كل شخص منهم عمل خالص لله ففرج الله عنهم

-3قصة أصحاب الحجر الذي أهلكهم الله بالصيحة وقد قصها الرسول على الصحابة وهم في طريقهم الى غزوة تبوك

اولا : اسلوب القصة :الموضوع توجيه المسلمين لحب الصدق في القول والعمل

1نموذج:

لأب يقص علي ابنه قصة كعب ابن مالك رضي الله عنه بأسلوب مبسط لا يخلو من بعض التشويق يهدف منه إلي ذرع فضيلة الصدق في ابنه بطريق غير مباشر.
الأب : أتعرف قصة كعب ؟الولد : لا .. من كعب يا أبي ؟الأب : ألا تعرف كعب ابن مالك رضي الله عنه وأرضاه يا بني ؟الولد وقد اشتد انتباهه : لا يا أبي من هو احكِ لي قصته ؟الأب : حسن سأحكيها لك .. كعب ابن مالك يا بني هو أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم . الولد : وما قصته ؟الأب : هو الصحابي الذي نجاه الصدق من عذاب الله ! الولد : وكيف ذلك ؟الأب : في غزوة تبوك أراد الله أن يمتحن المؤمنين للخروج للجهاد .. وكان الخروج مع الرسول أمر شاق أتدري لماذا يا بني؟ لأن السفر كان بعيدا والجو فيه حر شديد والثمار ناضجة وأكثر شيء يروق للإنسان أن يجلس في الظل يستمتع بأكل الثمار ... ولكن الخروج إلى الجهاد في هذه اللحظة كان بأمر من الله تعالى لدفع العدو ومقاتلة المشركين الذين لا يحبون الإسلام . الولد : وماذا فعل الناس يا أبي ؟الأب : المؤمنون الصادقون خرجوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنهم يريدون الشهادة لينالوا الجنة .. وقعد المنافقون يا ولدي !! الولد : ومن هم المنافقون ؟الأب بعد تنهد طويل : المنافقون شر الناس يا بني .. أعاذنا الله من النفاق .. الكذابون يا بني .. نعم.. المنافقون هم الكذابون .. يبدون مالا يبطنون !! الولد في إنصات : وكيف ذلك يا أبي ؟الأب : المنافقون الكذابون كذبوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كل واحد منهم جاء بعذر على هواه كل واحد منهم كذب كذبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ليهربوا من الخروج للجهاد . الولد في تعجب : وماذا فعل معهم الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
الأب : وكلهم الرسول إلى سرائرهم وأخذ بالظاهر وقبل أعذارهم .. الولد في انتباه : ولكن لماذا لم يكشفهم الله للرسول صلى الله عليه وسلم . الأب : لأن الله يؤخر عقابهم إلى يوم القيامة نعم يا بني وما أكبر عقوبة الكاذب يوم القيامة أما سمعت قول الله تعالى : ' فمن أظلم ممن كذب على الله ' وقول الرسول صلى الله عليه وسلم : آية المنافق إذا حدث كذب الولد في انتباه : ولكن ما علاقة هذا كله بكعب بن مالك رضي الله عنه و أرضاه ؟الأب : نعم يا بني كعب ابن مالك رضي الله عنه لم يكذب !! الولد : كيف ؟الأب : لقد أتى كعب بن مالك إلي رسول الله فسأله ما خلفك يا كعب ؟ فعلم كعب أن الله يراه ويعلم ما في قلبه .. وإن هو كذب ربما ينجوا في تلك اللحظة لكنه لن ينجو من عذاب الله يوم القيامة .. فقال كعب ابن مالك في نفسه والله لا أقول إلا الصدق الولد : وماذا قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
الأب : قال يا بني : يا رسول الله ما كان لي من عذر وكنت أستطيع الخروج معك .. قال الصدق يا بني . الولد في شوق : وماذا قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟الأب : قال له أما هذا فقد صدق قم حتى يقضي الله فيك . الولد : وماذا حدث يا أبي ؟الأب في حزن : تصور يا بني لقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحابة أن يعتزلوا كعب ابن مالك فلم يكلمه أحد!! تصور يا بني لم يكلمه أحد لمدة خمسين يوماً حتى إن كعبا كان يمشي في الأرض ويسلم على الناس ولا يجد أحدا يرد عليه السلام .. حتى ابن عمه أقرب أقربائه سلم عليه ذات يوم فلم يرد عليه السلام !! الابن في تعجب : ولماذا كل هذا ألم يقل كعب الصدق يا أبي؟الأب : الله يختبره يا بني ليرى هل يثبت على صدقه رغم كل هذه الضغوط أم لا؟الولد : وهل ثبت كعب ابن مالك يا أبي ؟الأب : نعم يا بني ثبت كعب ابن مالك على صدقه حتى تاب الله عليه وأنزل فيه قرآناً يتلى إلى يومنا هذا, أتدري ماذا أنزل الله فيه يا بني ؟الولد : ماذا يا أبى . الأب : هات المصحف يا بني أقرأ عليك الآية ..ذهب الولد وعاد بالمصحف وفتحه الأب على سوره التوبة وقرأ عليه الآيات : 'وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا ألا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم 'الأب :أتدري يا بني ماذا قال الله بعد هذه الآية ؟الولد : ماذا قال الله ؟الأب : قال يا بني : ' يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين 'الولد : وهل كلم الناس كعبا يا والدي ؟الأب : نعم يا بني كلمه الناس ورجع إلى الله أفضل مما كان وعاهد الله ألا يحدث إلا صدقا لأن الصدق هو الذي نجاه أما المنافقون فقد فضحهم الله في كتابه ولهم في الآخرة عذاب أليم الأب : الآن يا بني تعال نعاهد الله عهداً لا نخلفه أبدا وهو ألا نكذب أبدا. الولد : أعاهد الله ألا أكذب أبدا

ثالثا : أسلوب الحوار :

رابعا : استخدام اسلوب  الحوار لحل مشكلة المراهق احمد وهي مشكلة النمو الحركي الزائد  والمشكلات العاطفية المتشكلة لديه

الحوار البناء : الحوار وسيلة لتوصيل المعلومات الى ذهن السامع في جوانب موضوع التحاور ، قال ابراهيم : ( ربي أرني كيف تحيي الموتى )

الهدف من الحوار تثبيت المعلومات في ذهن السامع .

علاج مشكلة( دراسة حالة )الطالب المراهق احمد وعمره 16 سنة  النمو الحركي عند طلبة المرحلة الثانوية  تمتد من  15 ــــ 17 سنة فما فوق  يشكو المراهق من أن والديه لا يفهمانه ولمحاولة إثبات الذات ينتهج سلوك العصيان والتمرد على جميع أشكال السلطة بالإضافة إلى تبني السلوك العدواني و  الخجل والانطواء والقسوة الزائدة تؤدي   إلى شعور المراهق بالاعتماد على الآخرين في حل مشكلاته , في حين أن طبيعة المرحلة تتطلب منه أن يستقل عن الأسرة ويعتمد على نفسه , ولذلك تزداد حدة الصراع لديه , ويلجأ إلى الانسحاب من العالم الاجتماعي إلى الانطواء والخجل فيقوم بانواع من السلوك المزعج  والذي يسببه رغبة المراهق في تحقيق مقاصده الخاصة دون اعتبار للمصلحة العامة , تسبب هذا السلوك المزعج , فقد يصرخ , يشتم , , يركل الصغار ويتصارع مع الكبار , يتلف الممتلكات , يجادل في أمور تافهة , يتورط في مشاكل , يخرق حق الاستئذان , ولا يهتم بمشاعر غيره 0ولديه التأثر السريع لأتفه المثيرات والأسباب وشدة الحساسية بما يسمعه من مواعظ دينية وقصص إنسانية و يجد المراهق متنفساً في أحلام اليقظة لتحقيق رغباته وآماله وإشباعاً لما يفقده في الحياة الواقعية وعنده من 0متعددة قد لا يكون لها مبرر ( مخاوف مدرسية – صحية – التفكك الأسري – أو مخاوف خلقية بأن يرتكب إثماً يشعر ه بالذنب 010- الميل والاهتمام بالجنس الآخر وتولدت لديه مراهقة إنسحابية حيثاصبح احمد  ينسحب من مجتمع الأسرة , ومن مجتمع الأقران , ويفضل الانعزال والانفراد بنفسه , حيث يتأمل ذاته ومشكلاته

-- الاقناع : ( يا رسول الله أتأذن لي بالزنا, فقال صلى الله عليه وسلم اترضاه لبناتك , لعماتك  ) اقناع احمد الاهتمام بالجنس الآخر

اولا : تشجيع ورعاية النمو الحركي المتزايد عن طريق النشاط الرياضي والاستفادة من برامج التربية الرياضية في مساعدة المراهقين المنطوين ما يزيد في تقبلهم الاجتماعي وتحسين اتجاهاتهم نحو أنفسهم ونحو الآخرين

.ا- حث المراهق احمد على العمل وتذكيره بالسيرة النبوية  (بعث رسول الله إلى امرأة مُرِي غلامك النجار يعمل لي أعوادًا أجلس عليهن)، (أن امرأة قالت يا رسول الله، ألا أجعل لك شيئًا تقعد عليه فإن لي غلامًا نجارًا قال رسول الله: إن شئت فعملت المنبر.
من خلال الحديث الشريف: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقةٍ جارية، وعلمٍ يُنْتَفع به، وولدٍ صالحٍ يدعو له"رواه مسلم.
إنَّ تعليمك له الصلاة والصيام والخُلُق الحسن وغيرهما من صالح الأعمال هي علمٌ يُنتَفع به، فهذه ثانية

ب- أن تستثمر هذه الطاقات والقدرات والمواهب وألا تعطل. كتولي أسامة بن زيد قيادة جيش المسلمين باختيار رسول الله ووصيته ونفذها أبو بكر في خلافته. شجع الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه على التنافس في حفظ القرأن وطلب العلم والعمل . حدد الرسول الجوائز للمتنافسين فجزائهم الجنة

تنوع المنافسة في حفظ القرأن والتعلم والسعي تحويل المعاني النظرية الى سلوك عملي

ثانيا : النمو الانفعالي تطوير  مشاريع الحب ، وتلاحظ الحساسية الانفعالية حيث لا يستطيع المراهق غالباً التحكم في المظاهر الخارجية لحالته الانفعالية ومن النماذج العملية التي قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم لتزكية المهارات الاجتماعية والتواصل الإجتماعي الذي يدعم التوافق الاجتماعي والصحة النفسية .. أنه صلى الله عليه وسلم كان يبدأ من لقيه بالسلام وبوجه بشوش .. وكان إذا لقى أحداً من الصحابة بدأه بالمصافحة..

ثالثا : العمل على شغل وقت الفراغ بالمفيد من الأعمال والهوايات .

رابعا : مساعدة المراهق في تحديد فلسفة ناجحة في الحياة .

خامسا : توجيه احمد  إلى ضبط النفس وحثهم على تقوى الله .

مساعدة احمد  على التخلص من الحساسية الانفعالية . - ان يكثر من القاء السلام وتحية الآخرين وان يبدأ بالمصافحة. - ان يعطى اهتمامه لكل من يجلس إليه او يتحاور معه. - أن يكون عطوفاً لين القلب فى تعامله مع الناس. - ان يقول للناس قولاً حسناً ولايكن غليظ القلب أو القول.

-محاورة  المراهق دون ان نوجه النقد المباشر فهو غير مناسب مع والمراهقين ، لأن الناقد عادة يقدم النصيحة عن طريق المحاورة وذكر التلميحات  على مرأى من الناس أو المراهق لايحب النقد في حضرة غيره ، بل يدفعه ذلك إلى العصيان والتمرد والإصرار على الخطأ ، ورسولنا الكريم استعمل أسلوبا تربويا رائعا عندما أراد أن يوجه النقد لبعض صحابته هذا الأسلوب هو أسلوب التلميح أو التعريض دون ذكر المعني بالنقد ، وهناك حادثة مشهورة في سيرة الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم ، عندما ذكر له أن أحد الصحابة لايقوم الليل ، فقال : نعم العبد لو أنه قام الليل فلما سمع الصحابي ذلك لم يفته قيام الليل بعد ذلك ،فالرسول الكريم قدم الثناء والمديح للمنقود قبل أن يذكر مالاحظه عليه من تقصير  دون ذكر أسمائهم ، وكما يفعل المرشد الطلابي بالمدرسة عندما يريد أن يقدم النصيحة للطلاب اوأقوى أثرا في نفس المنقود 0

ان مـراحـل المـراهـقـة في المرحلة الثانوية

المراهقة المبكّرة: تمتد فترة المراهقة المبكّرة بين عمر 11 و14 سنة تقريباً. ورغم اعتقادك أن طفلك لا يزال صغيراً، فإنه يمر بتغييرات بيرة ومهمة جداً. ففي هذا العمر يتأرجح المراهق بين رغبته في أن يعامل كراشد وبين رغبته في أن يهتم به الأهل.. ما يجعل الأمر صعباً ومربكاً للوالدين يمكننا إطلاق اسم مرحلة "حب الشباب" على هذه الفترة من المراهقة، ففي هذه الفترة يشعر المراهق بضعف الثقة فيما يتعلق بمظهره الخارجي والتغييرات التي تطرأ عليه. ويعتقد بأن الجميع ينظر إليه، ويصعب على الأهل إقناعه بغير ذلكويشعر بالإحراج إن وجد في مكان واحد مع أهله. وقد يبدو أكثر عصبية وتوترا. كما يبدأ المراهق في هذه المرحلة باكتشاف نفسه جنسيا. وتزداد حاجته للخصوصية والانفراد بنفسه. 0

المراهقة الوسطى : تمتد مرحلة المراهقة الوسطى بين عمر 15 و 17 سنة تقريبا. أهم سمات هذه المرحلة شعور المراهق بالاستقلال وفرض شخصيته الخاصة، وبسبب حاجتهم الماسة لإثبات أنفسهم، يصبح المراهقون أكثر تصادما ونزاعا ضمن العائلة، فيرفضون الانصياع لأفكار وقيم وقوانين الأهل ويصرون على فعل ما يحلو لهم. ويجرب الكثير من المراهقون الأمور الممنوعة أو الغير محبذة عند الأهل، كالتدخين وشرب الكحول والسهر خارج المنزل لساعات متأخرة، ومصادقة يستمرّ النّموّ الفكريّ للمراهق في هذه المرحلة، ويصبح أكثر قدرة على التفكير بشكل موضوعي والتخطيط للمستقبل، كما بإمكان المراهق إن يضع نفسه مكان الآخر، فيصبح لديه القدرة على ان يتعاطف مع الآخرين في هذه المرحلة 0

المراهقة المتأخّرة :  تمتد هذه المرحلة تقريبًا بين أعمار 18 و 21 سنة يستطيع معظم الشباب في هذه المرحلة أن يعملوا بطريقة مستقلة، رغم انهماكهم  بقضايا تتعلق برسم معالم هويتهم وشخصيتهم. ولأنهم يشعرون بثقة اكبر تجاه قراراتهم وشخصيتهم، يعود الكثير منهم لطلب النصيحة والإرشاد من الأهل. ويأتي هذا التغيير في التصرف مفاجأة سارة للأهل، أولويات الاحتياجات لدى المراهق احمد

-            ترتيب أبراهام  ( ماسلو )  للاحتياجات يساعدنا على فهم الأولويات لدى المراهق

1-           الحاجة إلى الدين 00 الحاجات الفسيولوجية الحاجة للاستقرار و الأمن 0حاجة الشعور بالانتماء 0الحاجة لاحترام الذات 0الحاجة لتحقيق الذات

الخطوات العشر لتغيير  انفعالات ومشكلات المراهقاحمد  : -
1-  الخطوة الأولى : اجلس معه*  أنواع المجالسة : 1-  الفوقية : بأن تكون أنت جالس وهو واقف  .. 2-  التحتية . *  أين تجالسه : 1-  في مكان مألوف . 2-  بعيد عن أعين الناس . 3- فيه خصوصية وسرية . الخطوة الثانية : لا تزجره ( الرفق و اللين ) الخطوة الثالثة : أشعره بالأمان04- الخطوة الرابعة : تحاور معه  5 - . الخطوة الخامسة : أحسن الاستماع إليه   6 . الخطوة السادسة : أعطه حرية الاختيار   -  الخطوة السابعة : حفزه عند الإنجاز 9-  الخطوة التاسعة 10-  الخطوة العاشرة : الدعاء   - وهذه الخطوة على جانبين : -  الأول : الدعاء له بظهرالغيب ، وأمامه بأن يغيره الله إلى ما هو أفضل - الثاني : حثه على الدعاء دائماً بأن يدعو الله أن يغيره إلى ما هو أفضل . المالكي، (1416هـ):

 ما مدى ارتباط نتائج دراسة الاساليب النبوية التربوية  بواقع اساليب التوجيه والارشاد بصورة عامة في المدارس مع التفسير

ارتبطت نتائج الدراسة التالية مع اساليب التوجيه والارشاد في المدارس

 

1.  نتائج الدراسة

2.  واقع اساليب التوجيه والارشاد في المدارس

3.  توجيه الطالب الثانوي للمنهج الرباني

4.  مساعدة الطالب لاداء دوره بانسجام

5.  البرامج الارشادية من اهم اعمال المرشد

6.  اشباع الحاجات النفسية لطلاب المرحلة الثانوية

7.  مساهمة الاساليب النبوية في علاج الجانب النفسي

8.  النظر الى طبيعة الانسان انه مولود على الفطرة

9.  تعديل السلوك والتحلي بالاخلاق الحميدة

10.                   تعزيز الجانب الاخلاقي

11.                   عمل الارشاد والتوجيه والارشاد مترابطان ويهتمان بتعديل السلوك

12.                   اهمال الحوافز والتشجيع يؤدي الاى السلوك السلبي

13.                   يتاثر المراهق بالمؤثرات البيئية

14.                   مراعاة الفروق الفردية

ما يتفق مع النتيجة عمل الارشاد والتوجيه والارشاد مترابطان ويهتمان بتعديل السلوك  ان : استراتيجية الإرشاد المدرسي في المدرسة االسعودية تقوم على إحداث قدر من التطوير والتفعيل لبعض جوانب العمل الإرشادي القائم حالياً مثل التطوير في المصطلح ومفهومه وطرق الإرشاد ومجالاته وأدوار المرشد ومهامه من خلال الانفتاح على الإدارة المدرسية والمعلمين والأسرة والمجتمع المحلي ، والمساهمة في تكوين المتعلم والمسترشد النشط من خلال تنمية مهارات التفكير المنهجي والتفكير الإبداعي وتنمية المهارات الاجتماعية وغير

اساليب التوجيه والارشاد بصورة عامة في المدارس مع التفسير ومدى ارتباطها بالاساليب النبوية المستخدمة

اولا : الأسلوب المباشر:
تعتمد هذه الطريقة على إسداء النصائح والتوجيهات للمسترشد وهذه الطريقة يقوم بها غالبة مرشدي الطلاب في المدارس حالياً إن هذه الطريقة تحدث تغييراً في شخصية المسترشد بواسطة التعليم المباشر من خلال المعلومات التي يقدمها المرشدوالاختبارات والمقاييس التي يقوم بتطبيقها على المسترشد حتى يتمكن من تشخيص المشكلة التي يعاني منها المسترشد ولكنها تستبعد الجهد الذي يمكن المسترشد القيام به لمعالجة مشكلته والتفكير في إيجاد الحلول الملائمة لها .وقد استخدم هذا الاسلوب ضمن الاساليب النبوية المسمى بالموعضة الحسنة
ثانيا :- الإرشاد غير المباشر :
وتعتمد على النشاط الذي يقوم المسترشد بنفسه لكونه مدركاً ومسئولاً عن سلوكه فهو الذي يتبصر بمشكلته ويقترح الحلول الملائمة بإشراف ومتابعة المرشد وتتيح هذه الطريقة للمسترشد بأن يعبر عن ذاته وأن ينفتح على خبراته وأن يقلل من الحيل الدفاعية لديه وليصبح أكثر واقعية وموضوعية وتوافقاً نفسياً واكتشافاً لذاته وإعادة تنظيمها.ورد هذا في اسلوب الاقناع حيث كان يترك الرسول الشخص يعبر عما في نفسه ثم يقوم باقناعه فعندما جاء رجل للرسول فقال ائذن لي بالزنا فاقنعه الرسول عندما قال له اترضاه لبناتك, لعماتك)

  ثالثا : الإرشاد الفردي :Individual Counselling وهو يعني " العلاقة المخططة بين الإخصائي النفسي والطالب ، حيث يتم إرشاد فرد واحد وجها لوجه في الجلسات الإرشادية ،و يعتمد في فاعليته على العلاقة الإرشادية المهنية" ويعتبر بعض الإخصائيين أن التعامل مع اثنين أو ثلاثة هو علاج فردي، ويعتبر العلاج الفردي هو نقطة الارتكاز لأنشطة متعددة في كل من برامج التوجيه والإرشاد،ومن الوظائف الرئيسية للإرشاد الفردي تبادل المعلومات وإثارة الدافعية لدى الفرد وتفسير المشكلات ودفع خطط العمل المناسبة، حالات استخدام الإرشاد الفردي وقد استخدم الرسول هذا النوع بكثرة عن طريق النمذجة والاقناع والقصة و يستخدم الإرشاد الفردي مع الطلاب الذين يعانون من المشكلات ذات الطابع الشخصي والتي لا يصلح عرضها أمام الآخرين كما في العلاج الجماعي، أي تلك الحالات التي تتطلب درجة من السرية، ومن بين تلك المشكلات، ما يلي:
(1)
المشكلات الاجتماعية: كانعكاس المشكلات ذات الطابع الأسري علي ما يعانيه التلميذ من آثار نفسية وتحصيلية، مثل حالات الطلاق، والهجر، ووفاة أحد الوالدين، والخلافات الزوجية الحادة..وغيرها. وقد استخدم الرسول اسلوب الاقناع للمهاجرين والانصار بعد الهجرة عند توزيعه للغنائم وعلم الصحابة الاخلاق الحميدة بالنمذجة والقدوة الحسنة كالصلاة والتعزية وحل الخلافات الزوجية باساليب الحوار والمناقشة .
(2)
المشكلات النفسية : مثل التي تحدث بسبب إصابة التلميذ بأحد الأمراض الخطيرة أو إعاقات جسدية أو حسية، أو المشكلات النفسية التي تحدث نتيجة لما يعانيه التلميذ من اضطرابات نفسية كالوحدة النفسية، أو السلوك العدواني، أو المخاوف المرضية. ولقد عالج الرسول مشكلة النفاق والكذب والخداع باساليب النمذجة والاقناع والقدوة الحسنة , وحسن التعامل مع المعاقين كما تعامل مع الاعرج وجعله امام وقدوة .
(3)
المشكلات المدرسية: ومن بينها مشكلة التسرب المدرسي، والرسوب المتكرر، وصعوبات التعلم، والغياب المستمر، وغيرها من المشكلات ذات الطابع المدرسي. ولقد أوضح محمد سعفان (2001) حث الرسول على التعلم واتبع اسلوب المنافسة بين الصحابة في حفظ القران وعززهم بالجنة  
(3)
يصلح الإرشاد الفردي مع الطلاب الذين يشعرون بأنهم مرفوضون من الجماعة لاعتبارات تتعلق بالخصائص الجسمية أو العقلية أو الاجتماعية أو الانفعالية، في هذه الحالة يكون الإرشاد الفردي أكثر فعالية في المراحل الأولى لحل المشكلة، ثم يتبعه الإرشاد الجماعي. وهذا ما اتبعه الرسول في قصة اللذين تخلفوا في غزوة تبوك فقد تجاهلهم الرسول والصحابة حتى انه نزل بهم قرانا .
(4)
يصلح الإرشاد الفردي أيضا مع الطالب النرجسي الذي لا يهتم بما يدور في محيطه من ناحية ويحاول جذب انتباه الآخرين إليه بصورة متكررة مبالغ فيها لدرجة تجعله يتجهم على الآخرين وينتقدهم ويفرض آراءه عليهم، مثل هذا السلوك من المفترض أن يثير غضب الجماعة، ولذلك يفضل استخدام الإرشاد الفردي مع الطالب النرجسي، في الخطوات الأولى لحل المشكلة ثم يليه الإرشاد الجماعي وقد استخدم الرسول اسلوب الموعضة مع الثلاثة اللذين تقالوا عبادة الرسول فقال لهم انما انا اصوم وافطر .....   .
(5)
يصلح الإرشاد الفردي أيضا مع الطالب الذي لديه ميول انسحابية، مثل هذا النمط من الأفراد يصعب أن تقدم لهم خدمات إرشادية من خلال الإرشاد الجماعي، لأن هؤلاء كثيرا ما يشعرون بعدم جدوى وجودهم مع جماعة، وربما يكون لديهم مشكلات مرتبطة بوجودهم مع الآخرين مثل رهاب التحدث أمام الآخرين، وفي هذه الحالة يكون الإرشاد الفردي أكثر فعالية.
(6)
يصلح الإرشاد الفردي أيضا مع الطالب المتململ أو المتهيج لأن هذا النمط يسبب الكثير من الإزعاج والغضب لدى أفراد الجماعة.
إجراءات الإرشاد الفردي :
يعتبر الإرشاد الفردي هو تطبيق إجرائي لكل ما تم عرضه من إجراءات تتعلق بالعملية الإرشادية - في الفصل السابق- من بداية تكوين العلاقة الإرشادية مرورا بالتشخيص وتطبيق للفنيات الإرشادية وإنهاء عمليات الإرشاد حتى القيام بعملية المتابعة.

4 : الإرشاد الجماعي :Group Counselling
إن الإرشاد الجماعي لا يمكن أن يكون بديلا عن الإرشاد الفردي، فهناك بعض الطلاب الذين يستجيبون بصورة أفضل في المواقف الجماعية حالات استخدام الإرشاد الجماعي :يستخدم الإرشاد الجماعي في المدارس مع الحالات التالية :
*
حالات الطلاب التي لا تتطلب درجة عالية من السرية.
*
حالات الإرشاد التربوي والمهني.
*
الحالات التي يستخدم معها الإرشاد الوقائي لتنمية أحد جوانب الشخصية كالاستقلالية والانتماء وروح الفريق والقيادة. . وغيرها.فالإرشاد الجماعي يوفر لكل هؤلاء عددا من المميزات التي يستفيدون منها، هي :
(1)
أن الإرشاد الجماعي كفء من حيث التكلفة، فالإخصائي يستطيع أن يرى العديد من الطلاب في وقت واحد.
(2)
يمكن أن توفر المجموعة نوعا من العلاج الوقائي، حيث يمكن للأعضاء أن يسمعوا تجارب الآخرين وهم يناقشون مشاكلهم، تلك المشاكل التي لم يواجهوها من قبل في حياتهم.
(3)
بعض التجارب والنشاطات والتمارين لا يمكن أداؤها إلا في مجموعات كلعب الأدوار مثلا.
(4)
توفر الجماعة ميزة إخراج انفعالات معينة يمكن التعامل معها عندئذ في الواقع في إطار الجماعة.
(5)
بعض المشاكل يتم التعامل معها بصورة أكثر فعالية في إطار المجموعة مثل عيوب المهارات الاجتماعية والتعامل مع الآخرين، ويمكن أن يتدرب الطالب على سلوكيات جديدة وطرق للارتباط بالناس من خلال الجماعة.
(6)
في إطار الجماعة يمكن للطلاب تلقي قدرا من المعلومات عن سلوكهم.
(7)
تتولد في إطار الجماعة الكثير من الاقتراحات التي تتعلق بمشكلة ما مما لو تواجد الإخصائي مع فرد واحد فقط.ولكن يحذر هنا أن ينضم إلى الجماعة الإرشادية الطلاب الذين لديهم مشكلات سلوكية ونفسية متطرفة كحالات الجناح والعنف والإيذاء الذاتي والأمراض النفسية الخ
.
أساليب الإرشاد الجمعي :
تتنوع الطرق المستخدمة في الإرشاد الجمعي ومن بينها ما يلي 1- السيكودراما :تعرف أحيانا بالدراما النفسية أو التمثيل النفسي المسرحي، وتتميز السيكودراما بأنها أسلوب تشخيص وعلاج في نفس الوقت، ويستخدم هذا الأسلوب عادة مع أغلب المشكلات ومع جميع المراحل العمرية.وفي السيكودراما إما أن يقوم الإخصائي النفسي المدرسي بإعداد قصة تعبر عن المشكلة التي يعاني منها الطالب أو الطلاب في المجموعة الإرشادية، ويطلب منهم القيام بتمثيل هذه القصة ويترك لهم الحرية في اختيار الدور الذي يلائمهم والحرية في التعبير، فالحوار لا يعد مسبقا، أما الحالة الثانية هي أن يقوم الطالب بأداء موقف تمثيلي لحدث في حياته أو خبرة مر بها في الماضي أو يمر بها في الحاضر أو يخشى المرور بها في المستقبل أو تدور حول مجموعة من الأفكار والمعتقدات الخرافية والاتجاهات السالبة المشحونة انفعاليا.. وغيرها ويتم أداء هذه الأدوار بشكل تلقائي ارتجالي، ومن خلال هذا العرض يكشف كل طالب عن مشاعره ورغباته وصراعاته وإحباطاته وانفعالاته فهو نوع من التنفيس الانفعالي يخرج فيه كل منهم ما بداخله لإحداث التوافق الشخصي والاجتماعي وقد استخدم الرسول في الارشاد الجماعي اسلوب القصة واسلوب العصف الذهني واسلوب الحوار واسلوب المنافسة والتدريب العملي
2
- السيسودراما :يعرف أيضا بالتمثيل الاجتماعي المسرحي، وهو يركز على القواعد الاجتماعية المألوفة للفرد في علاقته مع الآخرين، فهي تتناول المشكلات ذات الطابع الجماعي المتصل بوظيفة الجماعة أو تركيبها كالمشاكل الاجتماعية أو الاقتصادية أو الدينية العامة والتي تسبب التوتر والاضطراب للمجتمع، وهذا على العكس من السيكودراما التي تهتم بمشكلة عضو معين من أعضاء الجماعة، حيث يكون التركيز على الحياة الشخصية للفرد.
3-
لعب الأدوار :يختلف لعب الدور عن كل من السيكودراما والسيسودراما، في أن لعب الدور يعطي الأشخاص أمثلة ونماذج لكي يقلدونها ويكررونها أما في السيكودراما والسيسودراما فالتركيز لا يكون على التعليم والتقليد بقدر ما يكون التركيز على التلقائية والارتجالية وتنمية القدرة على اتخاذ القرارات.وفي لعب الدور يتم تناول أي موقف يسبب الاضطراب للطالب بشكل تمثيلي فالطالب الذي يعاني من الخجل والانطواء يمكن أن يستخدم مع هذا الأسلوب في التدريب على تنمية المهارات الاجتماعية المختلفة .
4-
المحاضرات والمناقشات الجماعية :هي طريقة تربوية تستهدف تعديل بعض السلوكيات والأفكار والمعتقدات والاتجاهات لدى بعض الطلاب، ويتم خلالها إلقاء محاضرة حول موضوع الجلسة يتخللها مناقشات مفتوحة وإلقاء أسئلة من جانب الطلاب المشاركين،وعادة ما يقوم الإخصائي النفسي المدرسي بإلقاء تلك المحاضرات، أو إدارة الحوار والمناقشات في حالة استضافة متخصصين في مجالات متنوعة كالطب والدين والسياسة والاجتماع..وغيرها، وتتم المناقشة من جانب الطلاب إما بعد إلقاء المحاضرة أو أثنائها. ويستخدم أحيانا الإخصائي النفسي أو الضيف بعض الوسائل التوضيحية المساعدة من أفلام تعليمية أو كتيبات أو نشرات إرشادية.. إلى غير ذلك من الوسائل التي تعين الطلاب على الاستيعاب والمناقشة. وقد استخدم الرسول اسلوب المحاضرات، أو إدارة الحوار والمناقشات

5- النادي الإرشادي : ، ثم بعد قيامهم بهذا النشاط يتم تناول بعض المشروبات، ويتم مناقشة ما يرونه من موضوعات مختلفة وأثناء ذلك يقوم الإخصائي بتسجيل ملاحظاته حول سلوكياتهم وآرائهم وانفعالاتهم وإذا لاحظ سلوك غير سوي يقوم بتعديله.ويساعد هذا الأسلوب الطلاب في التنفيس عما بداخلهم من مشاعر مكبوتة من خلال ألعابهم ونشاطهم الحر، كما يساعد الطلاب المنعزلين والخجولين على تكوين صداقات جديدة مع الآخرين وتنمية مهارات اجتماعية متنوعةوهناك امثلة كثيرة من اجتماعات الرسول في المجلس والسوق والمساجد التي كانت اماكن اجتماعاتهم

وتفيد أساليب الإرشاد الجمعي  في علاج عدد من المشكلات وهي  1ـ تغيير الاتجاهات0 2ـ رفع تقدير الذات 3ـ علاج الخواف المدرسي 0 4ـ مشكلات التوافق الاجتماعي 0
5
ـ المشكلات المهنية 0 · لكي تتحقق أكبر فائدة من استخدام سادسا : الارشاد اللعب في علاج مشكلات الأطفال لا بد من مراعاة الجوانب التالية 1ـ أن يترك الطفل يختار اللعبة التي يريدها دون إجباره على لعبة معينة 0
2
ـ ملاحظة الطفل أثناء اللعب 0
3
ـ مكافأة السلوك الحسن وتجاهل السلوك غير المرغوب 0
4
ـ تبادل الأدوار مع الطفل لتغيير السلوك غير المرغوب 0
5
ـ تكرار ذلك عدة مرات حتى يثبت الطفل على السلوك
·
المشكلات التي يعالجها اللعب من خلال ممارسات الإرشاد والقصص عن رسولنا الكريم كثيرة في معالجة الاطفال ومداعبتهم باللعب
1
ـ مشكلة قلق الانفصال عن الأم 0
2
ـ الخجل الشديد في المواقف الاجتماعية 0
3
ـ تعديل توافق الطفل الذي تعرض لإساءة المعاملة 0
س ـ للمرشد دور في الإرشاد باللعب ، ودور المرشد تتلخص مبادؤه في عدة نقاط اذكرها 0
ج ـ 1ـ توفير بيئة آمنة يمارس الطفل ألعابه بحرية دون ضغط أو خوف من الآخرين 0
2
ـ المحافظة على السرية في كل ما يدور بينه وبين الطفل ، فهي مصدر ثقة الطفل بالمرشد ، لن يصفح عن المرشد إذا اكتشف أنه كشف أسراره للآخرين 0
3
ـ الحرص على تكوين علاقة إرشادية تمتاز بالدفء والفهم بحيث يشعر الطفل من خلالها بالأمان والاسترخاء دون الحاجة إلى استخدام دفاعاته التي عادة ما يستخدمها عندما يكون في بيئة غير آمنة 0
4
ـ استخدام خبرته ومهارته في توظيف الألعاب حسب حالة الطفل والموقف وبما يتناسب مع متطلبات حل المشكلة 0
 ولاختيار اللعبة معايير اختيار اللعب ـ فرديا كان أو جماعيا ؟
ج ـ 1ـ الهدف من اللعبة 0 2ـ طبيعة الاضطراب الذي يعاني منه الطفل 0 3ـ خصائص الطفل و المهارات التي يحتاجها المرشد عند تطبيق الإرشاد باللعب  ـ 1ـ دقة الملاحظة 0
2
ـ كفاءة التواصل :ـ أـ تركيز الانصات على النقاط الهامة 0
ب ـ الانصات إلى النقاط المتكررة في حديث الطفل 0
ج ـ الإنصات لفترة كافية

سابعا : و أساليب التوجيه والإرشاد في الاسلام 0
ج ـ1ـ الإرشاد إلى الخطأ بالتعليم والتوجيه المباشر 0
2
ـ الإرشاد إلى خطأ المتعلم بالتعريض 0
3
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالملاطفة 0
4
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالضرب أو العقاب 0
5
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالإشارة 0
6
ـ الإرشاد بالقدوة الحسنة أو النمذجة 0
7
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالتوبيخ 0
8
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالهجر أو العزل أو الإقصاء أو الإبعاد 0
9
ـ الإرشاد إلى معرفة الخطأ بالعقوبة الواعظة 0
10
ـ الإرشاد بالحوار والاستجواب 0
11
ـ الإرشاد الوقائي والعلاجي في الإسلام 0
س ـ اذكر الاتجاهات الحديثة في العلاج بالقراءة من خلال ثقافة المجتمع وتراثه الشعبي 0 2ـ س
ثامنا : اساليب  العلاج الأسري 0
المقابلة الأسرية كأداة رئيسية للعلاج الأسري :
1
ـ تسمع للمعالج أن يرى الأسرة أو أغلبها 0 2ـ تساعد المعالج على معرفة وجهات النظر المختلفة في موضوع المشكلة 0 3ـ تساهم في التأثير المتبادل بين أفراد الأسرة والمعالج 0
4
ـ وسيلة هامة لملاحظة موقف الفرد ومدى قابليته للتغير 0
5
ـ تتغلب المقابلة الأسرية على الصعوبات التي تقابل المعالج خاصة مقاومة الأفراد والقلق الذي يصاحب المقابلات الفردية 0 6ـ اقتراح التغيير يكون أكثر قبولا في الجماعة 0
ومن خلال المقابلة الأسرية يستخدم المعالج مجموعة من الأساليب أهمها :ـ 1ـ التوضيح والتفسير 0 2ـ التلخيص والعرض 0 3ـ الأسئلة والتعليقات 0 4ـ الملاحظة
و مراحل العلاج الأسري 0 1ـ مرحلة المقابلة الأولى ( بدية الاتصال بالأسرة ) 0 2ـ المرحلة الوسطى ( مراحل التفاعل والعلاج 3ـ المرحلة النهائية ( مراحل نهاية العلاج ) 0
4
ـ مراحل المتابعة ( مراحل تنفيذ ومتابعة العلاج ) 0
العوامل يجب أن يركز عليها المعالج : 1ـ المرحلة الاجتماعية 0 2ـ مرحلة تحديد المشكلة 0 3ـ مرحلة التفاعل ( الاتصالات والتفاعلات ) 4ـ مرحلة وضع الهدف 0 5ـ تحديد جوهر المشكلة  المعلومات المباشرة من كل عضو من أعضاء الأسرة 0 7ـ الجوانب الثقافية 0 8ـ المواجهة الأسرية 0
 عاشرا: الأساليب الإرشادية في العلاج بالواقع
المناقشة والحوار : أ ـ مفهوم المناقشة والحوار 0
الحادي عشر : الأساليب الإرشادية لنظرية الإرشاد المتمركز حول المسترشد 0
الانفتاح للخبرة 0 2ـ الثقة بالنفس 0 3 ـ التقييم الداخلي للذات 0 4ـ الرغبة في الاستمرارية 0 5ـ تفريغ المشاعر السلبية 0 6ـ النزعات الإيجابية 07ـ الاستبصار 0 8ـ الاقتراب نحو تقدير وفهم أكثر للآخرين 0 8ـ الاقتراب من خبرات تبقى في الذهن لعلاقات حميمة 0
9
ـ الاقتراب من تقدير أكبر لجميع أنواع الخبرات والرغبات بحيث يكون الشخص منفتح لخبرات داخلية وخارجية حتى لو كانت غير متوقعة 0

 

 الثاني عشر  : الارشاد السلوكي من ابرز اساليب الارشاد النفسي ..ويستمد هذا الاسلوب بما يتضمنه من اجراءات من خلال النظرية السلوكية سواء مايخص الارشاد السلوكي او العلاج السلوكي لكونهما وجهين لعملة واحدة ..ويفيد هذا الاسلوب بأن سلوك الأنسان متعلّم ..وان لدى الفرد دوافع فسيولوجيةبمثابةمحركات رئيسية في سلوك.
ويعتمد الارشاد السلوكي على:
1.
الاشراط الاجرائي: حيث يحدث التعلم اذا تبع السلوك حدث في البيئة يؤدي الى اشباع حاجة الفردواحتمال تكرار السلوك الجديدفي المستقبل.ويطلق عليه مبادئ التعلم حيث انهاتؤكد على الاستجابات التي تؤثر على الفردالموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=32785
2.
التعزيز او التدعيم: يعد من اهم مبادئ واجراءات تعديل السلوك لكونه يعمل على تقوية النتائج المرغوبة الموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=32785
2/1.
التعزيز الايجابي: هو حدث سار لحدث لاحق نتيجة لاستجابة ما ...سلوك
2/2
التعزيز السلبي: ويتعلق بالمواقف السلبية والبغيضة والمؤلمة..... الطلاب الذين يبدون سلوكات غير مرغوبة في

3. العقاب: وهو من ضمن جراءات الارشاد والعلاج السلوكي ..ويستخدم العقاب لكفّ السلوك غير المرغوب او تنقيصه...ويتمثل في الحدث الذي يعقب حدوث الاستجابة والذي يؤكد الى اضعاف الاستجابة التي تعقب ظهور العقوبة أو التوقف الموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=32785
4.
النمذجة: تعد النمذجة من اجراءات تعديل السلوك ومن اهم مبادئ الارشاد السلوكي واجراءاته ويطلق عليها التعليم بالتقليد والملاحظة والمحاكاة ...ويتركز هذا الاجراءفي تعلم السلوك من خلال التقليد والمحاكاة ..فالطفل يتعلم الصلاة عندما يرى والداه يصليّان فيقلدهما ..وفي الجانب الآخر يقلدهما أيضا عندما يراهما يدخنان ...والطالب يحاكي معلمه في طريقة كلامه ..ومشيته ...وتعامله ..ويقلد اصدقاءه في سلوكهم كان ايجابا او سلبا.
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات مملكة المعلم http://www.mo3alem.com/vb/showthread.php?t=32785
5/2
التعميم : وهو اجراء سلوكي آخر من اجراءات التشكيل ...ويحدث نتيجة لتعزيز سلوك ما فيؤدي الى تعميمه على مواقف سلوكية اخرى مشابهة له 5/1. الاطفاء: ويطلق عليه بالتجاهل او المحو و في اللهجة العامية" التطنيش"...و هو خفض السلوك في حالة توقف التعزيز سواء كان بشكل مستمر أو منقطع فيحدث الاطفاء او المحو او التجاهل ...ويفيد في تغيير السلوك وتعديله.
5/3.
التمييز: ويتم هذا الاجراء السلوكي التشكيلي من خلال تعزيز الاستجابة الصحيحة لمثير معيّن .....اي تدعيم السلوك المطلوب تعلمه او تعديله.....تطبيق...
الطفل الذي يسحب يديه عن اي شيئ ساخن كالنار مثلا ...فانه يستطيع ان يميّز باللمس الشيئ الذي لمسه ...ساخن ...بارد ..صلب ...سائل ....الخ.....ونفس الشيئ عندما يستخدم الحواس الاخرى كحاسة الذوق مثلا .

الثالث عشر : الإرشاد عبر الأنترنت والانترانت تهدف المدرسة السعودية الرائدة - فيما تهدف إليه - إلى تكوين مجتمع مدرسي معلوماتي يوظف التقنيات التربوية المتاحة في دعم أهداف المنهج وتنمية مهارات المعلمين والمتعلمين من خلال استخدام التقنيات التربوية من أجل تعزيز طرق التعليم والتعلم لديهم إضافة إلى توظيفها ا من خلال تنظيم برامج إرشادية عبر موقع المدارس السعودية الرائدة والبريد الإلكتروني للمجتمع المدرسي والمجتمع المحلي أيضـًا على نحو يضمن التواصل المستمر والتفاعل بين التوجيه والإرشاد وجميع عناصر العملية التربوية والتعليمية .
الرابع عشر : - أسلوب الإرشاد في الفصول (الإرشاد الصفي  :
هو ممارسة العمل الإرشادي في الفصل الدراسي من خلال المرشد المدرسي (الإرشاد المتخصص) أو المعلم المرشد (الإرشاد الأولي فالمرشد المدرسي يمارس الإرشاد الصفي من خلال استغلال حصص الانتظار وغيرها في تنفيذ برامجه الإرشادية وتحقيق تواصله المباشر والمجدول بالطلاب . والمعلم يستطيع أن يمارس دوره الإرشادي " الأولي " في الفصل من خلال المادة الدراسية ومن خلال تنفيذ الخدمات الإرشادية المعدة مسبقـًا.
الخامس عشر : مجال الخدمات الاستشارية الأسرية :
من أبرز المهام المناطة بالمرشد المدرسي في هذا المجال تقديم الاستشارة التخصصية المتعلقة بقضايا الأسرة عبر الهاتف الخاص به أو من خلال موقع المدارس السعودية الرائدة في شبكة الأنترنت أو من خلال البريد الإلكتروني أو من خلال الزيارات الفردية والجماعية لأولياء الأمور وتكثيف التوعية بمخاطر المشكلات الأسرية وأساليب الوقاية .
السادس عشر : الإرشاد التربوي :
يهدف الإرشاد التربوي في المدرسة الحالية إلى تقديم الرعاية اللازمة للمتأخرين دراسيـًا والمعيدين ومتكرري الرسوب والمتفوقين ، ورسم البرامج الإرشادية الملائمة لكل منهم .
السابع عشر : - الإرشاد الاجتماعي (المهارات الاجتماعية
تهتم المدارس السعودية الرائدة ببرامج تنمية المهارات الاجتماعية خصوصـًا فيما يتعلق بأسلوب التعليم التفاعلي الذي يسلكه المعلم مع الطلاب وما يتطلبه من تعليم الطلاب مزيدًا من المهارات الاجتماعية وكذلك الحال لأسلوب التعلم التعاوني وما يتطلبه من تكوين المجموعات التعاونية داخل الفصل حيث يتمثل دور المرشد المدرسي في تبصير الطلاب بالمهارات الاجتماعية اللازمة عند الانخراط في هذه المجموعات وتنميتها لديهم وعلاج القصور الطارئ الذي يتصف بالتكرار والشدة .
وتقوم البرامج الخاصة بالمهارات الإجتماعية في المدرسة السعودية الرائدة على الاطارات التالية :
أ - إطار تنمية المهارات الاجتماعية .
ب- إطار علاج صعوبات التفاعل الاجتماعي وجوانب التدني في المهارات الاجتماعية .
جـ- تحديد المهارات الاجتماعية اللازمة في المواقف المدرسية والأسرية والمجتمعية

 

حددي خمسة اسباب لسلبيات اساليب  وبرامج التوجيه والارشاد  في المدارس 1- تعدد الاساليب الارشادية وتنوعها بحسب النظرية المفسرة لها

2- السلوك الانساني سلوك متغير ومحكوم بنتائجه

3- صعوبة استخدام البرامج التوجيهية في المدارس بسبب ازدياد اعداد الطلبة والتكلفة المادية والتقدم التكنولوجي المستمر لذلك تستخدم عمليات الارشاد الجماعي في علاج معظم المشكلات المدرسية بسبب  اختصارا للوقت وتوفيرا للجهد ...حيث يستفيد أكبر عدد ممكن من الطلاب من المشاركة في الجلسات الجماعية علاجها ..وحلها بطريقة جماعية .
4- تحتاج الخطوات التي يتبعها المرشد جعل المسترشد واعيا لأفكاره اللامنطقية وتفكيره الداخلي ـ تغيير تفكير المسترشد الداخلي اللامنطقي وتعليمه كيف يتحدى ويهاجم ويعيد ويستبدل كلماته الداخلية مرة أخرى ـ يناقش المعالج مع المسترشد الأفكار اللامنطقية بشكل عام وفلسفته في الحياة 0
ويهاجم المعالج العقلاني الأفكار اللامنطقية المحددة والعامة لدى المسترشد بطريقتين رئيسيتين :ـ
5- يتصرف المرشد النفسي كموجه دعاية بشكل معاكس وصريح ويناقض ويرفض بشكل مباشر العواطف السلبية والمعتقدات اللامنطقية التي تعلمها المسترشد والتي ما زالت مغروسة في ذهنه 0 0
6- تنوع الاساليب الارشادية بشكل كبير وصعوبة تحديد الاسلوب المناسب للحالة المناسبة ومن الاساليب التفنيد ، الاقناع ، التعليم   الواجبات أو المهمات البيتية 3ـ التقليد ولعب الدور 0 4ـ الضبط الإجرائي للتفكير الوجداني 5ـ التدريب على استخدام المهارات 6ـ التغذية الراجعة 0

7- البرامج العلاجية بحاجة الى اعداد اختبارات مقننة وبحاجة الى معرفة ودراية متنقة ومكلفة نوعا ما وبحاجة الى وقت طويل لتطبيقها

8- ما يناسب تطبيق اساليب البرامج الارشادية دراسات

1-المنهج الكمي وهو منهج شبه تجريبي يعتمد على اخذ العينة وتطبيق الاستبانات والاختبارات وهو بحاجة الى تطبيق ووقت وجهد

2- المنهج النوعي وهو مناسب اكثر حيث يتم فيه دراسة الحالة لكنه يحتاج الى وقت وجهد اكثر

3- المنهج التحليلي 4- المنهج التاريخي      5- المنهج الارتباطي

وجميع هذه المناهج بحاجة الى وقت وجهد وتكلفة



اختاري 4 بنود من الميثاق الاخلاقي لمهنة الارشاد واكتبي مقترحات لتعديلها حسب توصيات الباحث: جاء في توصيات الدراسة :

1.  اعادة صياغة الميثاق الاخلاقي لمهنة التوجيه والارشاد بحيث تشمل فصلا يتعلق بالقيم الاخلاقية المراد تعزيزها لدى طلاب المرحلة الثانوية والتعليم العام بعامة

2.  اقامة دورات تدريبية للمرشدين لاعدادهم لهذه الامانة

3.  انشاء وحدات ارشادية في كل مركز اشراف وذلك على غرار الوحدات الموجودة في ادارة التعليم وتعميم ذلك على المدارس بانشاء وحدات ارشادية مصغرة

4.  الاستعانة بأئمة المساجد القريبة من المدارس الثانوية وكذلك معلمي التربية الاسلامية في تطبيق برامج الوعظ والارشاد

5.  تفعيل دور المجالس المدرسية ودور الجمعية العموم للاباء والمعلمين لتكوين حلقة وصل بين الاسرة والمدرسة

الميثاق الأخلاقي لمهنة التوجيه والإرشاد

مبادئ عامة :
1-أن يتحلى المرشد الطلابي بالأخلاق الإسلامية قولاً وعملاً وأن يكون قدوة حسنة في الصبر والأمانة وتحمل المسئولية دون ملل أو ضجر أو يأس .
2-أن يتميز المرشد الطلابي بالمرونة في التعامل مع حالات المسترشدين ( الطلاب ) وعدم التقيد بأساليب محددة في فهم مطالبهم وحاجاتهم الإرشادية .
3-0أن يتميز المرشد الطلابي بالرفق في معاملته للمسترشد ( الطالب ) بما يمنحه الشعور بالاهتمام به والسعي لمصلحته ومساعدته في حل ما يعترضه من صعوبات .
4-أن يتميز المرشد الطلابي بالإخلاص وتقبل العمل في مجال التوجيه والإرشاد كرسالة ليس على أساس انه وظيفة بل رسالة بعيداً عن الرغبات والطموحات الشخصية .
5-أن يكون لدى المرشد الطلابي وعي بذاته ودوافعه وحاجاته وعدم إسقاطها على مسار العمل الإرشادي .
6-أن يتجنب المرشد الطلابي إقامة علاقات شخصية مع الطالب وأن تكون العلاقة بينهما علاقة مهنية .
7-أن يسعى المرشد الطلابي إلى تحقيق السعادة والرفاهية للمسترشد وان توجه العملية الإرشادية لتحقيق أهدافها الإرشادية .
8-يجب أن تكون لدى المرشد الطلابي معرفة تامة بالحدود الأخلاقية لمهنته وعدم تجاوزها وتجنب أي تصرف يسيء إلى عمله المهني .
9-أن يكون المظهر الشخصي للمرشد الطلابي مقبولاً دون تكلف أو مبالغة .
10-أن يبتعد المرشد عن التعصب كافة والالتزام بأخلاقيات العمل المهنية .
11-أن يقوم المرشد بمصارحة الطالب بحدود وإمكانات عمله المهني دون مبالغة ألا 12-يستخدم المرشد الطلابي أجهزة تسجيل أو أجهزة أخرى إلا بعد استئذان الطالب
13-ألا يقوم المرشد الطلابي بتكليف أحد زملائه من غير المرشدين في المدرسة للقيام بمسؤولياته الإرشادية بالإنابة عنه .
14-أن يوثق المرشد الطلابي عمله المهني بأقصى قدر من الدقة والإتقان وبشكل يكفل استكماله في حالة عدم استمراره في مهمته لأي سبب من الأسباب .
15-في حالة تطبيق المرشد الطلابي اختبارات على الطالب فعليه إشعاره بأسباب التطبيق ونوع الاختبار وتفسير نتائجه مع الاحتفاظ التام بسرية المعلومات .
16-عند تأكد المرشد الطلابي واقتناعه بضرورة تحويل الطالب إلى جهة أخرى لاستكمال دراسة حالته فعليه إشعار الطالب بذلك وشرح أسباب تحويله .
كفاية المرشد الطلابي المهنية وخصائصه الشخصية :-
1-أن يتوفر لدى المرشد الطلابي بعض الخصائص المهنية والشخصية ومنها الإلمام بالمعارف العلمية المتخصصة في مجال التوجيه والإرشاد وخدماته الإنمائية والوقائية والعلاجية التي تعتمد على فهم السلوك والقدرة على تفسيره ، ويعد الدبلوم في التوجيه والإرشاد بعد الدرجة الجامعية وبخاصة في الدراسات النفسية والاجتماعية ( علم النفس ، الخدمة الاجتماعية ، علم الاجتماع ) حداً أدنى للعمل في مجال التوجيه.
2-أن تتوفر لديه القدرة على تطبيق الاختبارات والمقاييس النفسية والتربوية على البيئة السعودية وتفسير نتائجها .
3-أن يطور قدراته المعرفية والمهارية في التوجيه والإرشاد عن طريق الاطلاع على المراجع العلمية والاشتراك في الدوريات المتخصصة وحضور المؤتمرات والندوات في مجال اختصاصه والمشاركة الفاعلة فيها.
4-أن تتوفر لديه الكفاية الذهنية التي تمنحه القدرة على فهم شخصية الطالب وحاجاته ومطالبه الإرشادية من خلال سعة اطلاع المرشد في مجال تخصصه .
5-أن تتوفر لديه القدرة البدنية والانفعالية التي تدفعه لبذل الجهد والعطاء في متابعة حالة الطالب وإنجاح العملية الإرشادية .
6- أن تتوفر لديه القدرة على توجيه مسار العملية الإرشادية بما يحقق الهدف الإرشادي
7-ألا يستخدم المرشد الطلابي أدوات فنية أو أساليب مهنية لا يجيد تطبيقها وتفسير نتائجها .
أسس ومبادئ العلاقة الإرشادية :-
1- المبادرة في تلمس حاجات الطلاب الإرشادية وتحديدها واعداد البرامج والخدمات اللازمة لتلبية تلك الحاجات في ضوء أهداف التوجيه والإرشاد في المملكة العربية السعودية .
2- التقبل الإيجابي للطالب بالإصغاء لمشكلاته دون إصدار أحكام تقويمية عليها والنظر إلى الطالب باعتباره إنساناً له كرامة وقيمة مما يعطيه شعوراً بان هناك من يفهمه ويتتبع حالته ويهمه أمره .
3-: العمل على إزالة أسباب الخوف والقلق لدى الطالب وتقبله والتفهم التام لمشكلته بما يعزز ثقته في المرشد الطلابي ويساعد على تكوين علاقة مهنية إيجابية تسهم في إنجاح العملية الإرشادية .
4- الحرص التام على مصلحة الطالب وتقديم العون له بعيداً عن أشكال التحيز أو الاستغلال .
5-الاهتمام بالجلسات الإرشادية وحضورها في مواعيدها المحددة بكل دقة وتهيئة المكان المناسب لعقدها.
6-تفهم أبعاد ومقتضيات الوسط الاجتماعي والثقافي والقيم الاجتماعية ، فلا يجوز أن يأتي المرشد الطلابي بممارسات علاجية أو إرشادية لا تتفق مع تلك المفاهيم والقيم .
7- الإصغاء التام للطالب أثناء العملية الإرشادية وملاحظة انفعالاته عن طريق قوله أو فعله لكي يتسنى له فهم حالته والملاحظة المستمرة لتلك الانفعالات .
8-عدم استفزاز الطالب للكشف عن مشكلته مما يضعف الثقة بينه وبين المرشد الطلابي ويعيق تقدم العملية الإرشادية .
9-لا ينبغي للمرشد أن يستهين بوجهة نظر الطالب حفاظاً على توثيق العلاقة المهنية وسير العمل الإرشادي في اتجاهه الصحيح .
10-مساعدة الطالب في تعلم كيفية اتخاذ القرار لحل مشكلاته بما يعزز ثقته في نفسه والتعرف على قدراته والبعد عن صنع القرار له .
11- عدم الإفراط في التعاطف والحنو مع الطالب مما يضعف استقلاليته وقدرته في اتخاذ قراراته لحل مشكلاته .
السرية :-
1-يلتزم بالأمانة على ما يقدم له أو يطلع عليه من أسرار خاصة بالطالب وبياناته الشخصية ومسؤولية تأمينها ضد اطلاع غيره عليها إلا بإذن منه وبطريقة تصون سريتها .
2-يلتزم عدم نشر المعلومات الخاصة بالحالات التي يقوم بدراستها ومتابعتها بما يمكن الآخرين من كشف أسرار أصحابها منعاً للتسبب في أي حرج لهم أو استغلال البيانات ضدهم .
3-عدم الإفصاح عن نتائج دراسة حالة الطالب والاكتفاء بإعطاء توصيات ليمن يهمه أمر الطالب للتعامل مع حالته .
4-في حالة تعرف المرشد الطلابي واقتناعه من خلال دراسة حالة الطالب بان هناك خطراً أو ضرراً قد يلحق بالطالب أو الآخرين فعليه الإفصاح عن معلومات محددة وضرورية عن الحالة لمن يهمه الموضوع في علاج حالته .
5-في حالة طلب معلومات سرية عن حالة الطالب من قبل الجهات الأمنية أو القضائية فعلى المرشد الطلابي الإفصاح عن المعلومات الفردية وبقدر الحاجة فقط واشعار الطالب بذلك .
6-إذا طلب ولي أمر الطالب أو مدير المدرسة أو المشرف التربوي معلومات سرية عن الطالب فعلى المرشالميثاق الأخلاقي لمهنة التوجيه والإرشاد الخطيب، جمال محمد (2004م):
مقترحات لتعديل اربع من بنود الميثاق الاخلاقي حسب توصيات الباحث

اولا:فيما يخص المبادئ العامة للميثاق الاخلاقي

1- أن تتحلى المرشدة الطلابية بالأخلاق الإسلامية قولاً وعملاً , وأن تكون قدوة حسنة في الصبر والأمانة وتحمل المسؤولية والتأكيد على الأخلاق وفي طياتها  القدوة الحسنةالصبر – الأمانة – تحمل المسؤولية  ونظراً لأهمية هذا الأمر وخطورة عمل المرشد في التعامل مع حالات وأسرار الطالبات والبيوت , كان التأكيد على حتمية تخلق المرشدة بهذه

. 2-أن تتحلى المرشدة الطلابية بالمرونة في التعامل مع حالات الطالبات وعدم التقيد بأساليب محددة في فهم مطالبهم وحاجاتهم الإرشادية.
المرونة المطلوبة هي الوسيلة التي يمكن للمرشدة أن تتقبل وتسمع أصوات الطالبات واحتياجاتهن ومطالبهن فهي الشخص الوحيد بالمدرسة الذي يجب أن يتقبل ذلك مهما كانة الطالبة سيئة أو مخطئة, وهذا لايعني أن نوافق على السوء أو الخطأ ولكن أن تكون لدينا المرونة الكافية لاستيعاب الموقف واحتواءه حتى يمكن لنا التعرف على جوانب كثيرة من مطالبهم واحتياجاتهم لنتمكن من مساعدتهن بالحصول عليها بطريقة صحيحة بعيداً عن الخطأ

3- أن تتميز المرشدة الطلابية بالإخلاص وتقبل العمل في مجال التوجيه والإرشاد كرسالة وليس كوظيفة , بعيداً عن الرغبات والطموحات الشخصية  والوظيفة تقود المرشدة إلى أداء عمل هي ملزمة به دون محاولة الإبداع والتطوير والرسالة هي تبنّي الشخص لقضبة والإيمان بأنها مهمة . وهنا ينبغي أن نقف وقفة جادة مع أنفسنا ونحدد ماذا نريد , هل اتجاهنا للإرشاد من باب التغيير أو الهروب من التدريس , أم هي إيمان تام بأهمية هذه المهنة ومن أجل المساهمة في إصلاح أفراد المجتمع الذي نحن فيه ( لأن يهدي بك الله رجلاً خيراً لك من حمر النعم ) ونؤكد على أن القرار من الفرد ذاته وينطوي على مسؤولية النظر إلى الإرشاد كرسالة سامية وهو مايحقق النجاح لمهنة التوجيه والإرشاد بعد توفيق الله سبحانه وتعالى.

4-(ا)

أن تتجنب المرشدة إقامة علاقات شخصية مع الطالبة وأن تكون العلاقة علاقة مهنية . يجب أن نراعي ذلك فالمرشدة الطلابية أقرب شخص لأنفس الطالبات لذا قد تنشأ علاقة شخصية ونظراً لطبيعة عمل المرشدة وطبيعة بعض الطالبات فهذا يعد منزلقاً خطراً إذا وقع يتضرر منه المرشدة والعملية الإرشادية وعليه ينبغي أن نقيد أنفسنا بحدود العلاقة المهنية دون تطورها إلى علاقة شخصية خاصة -عند تأكد المرشدة الطلابية واقتناعها بضرورة تحويل الطالبة إلى جهة أخرى فعليه إشعار الطالبة وولي أمرها وشرح أسباب تحويلها  .
- (ب)عند شعورالمرشدة  بأن الحالة تطورت وأضحت في شكل مرضي يتعدى حدود عملك كمرشدة ولا تستطيعي أن تقدمي لها الخدمة اللازمة فإنه ليس معيباً أن تحيلها إلى جهة أخرى ولن يكون في هذا التصرف انتقاص من دورك ومن قدراتك والعكس هو الصحيح بتأمين سلامة الطالب وتوجيهه لمواصلة تلقي الخدمة من مكان آخر.

6.  فيما يتعلق  كفاية المرشدة الطلابية وخصائصا الشخصية:
1- أن يتوفر لدى المرشدة بعض الخصائص المهنية والشخصية ومنها الإلمام بالمعرفة العلميةوالدينية  والمتخصصة في مجال التوجيه والإرشاد وخدماته النمائية والوقائية والعلاجية التي تعتمد على فهم سلوك الطالبة والقدرة على تفسيره وبعد دبلوم التوجيه والإرشاد بعد الدرجة الجامعية في الدراسات النفسية والاجتماعية " علم النفس , الخدمة الاجتماعية , علم الاجتماع " حد أدنى للعمل في مجال التوجيه والإرشاد . ويمكن للمرشدة الطلابية الإلمام بالمعرفة عن طريق الاطلاع الاساليب الدينية التي وردت في القران الكريم والسنة النبوية الصفات و الاستعانة بأئمة المساجد القريبة من المدارس الثانوية وكذلك معلمي التربية الاسلامية في تطبيق برامج الوعظ والارشاد

تفعيل دور المجالس المدرسية ودور الجمعية العموم للاباء والمعلمين لتكوين حلقة وصل بين الاسرة والمدرسة
2-أن تطور قدراتها المعرفية والمهارية في مجال التوجيه والإرشاد عن طريق الاطلاع على المراجع العلمية والإشتراك في الدوريات المتخصصة وحضور المؤتمرات والندوات في مجال الاختصاص والمشاركة الفعالة .
إن ممارستك لمهمة التوجيه والإرشاد تعود عليك بالنفع الشخصي سوف تتغير شخصيتك , طريقة تعاملك مع الآخرين , الأصدقاء , من تقابل . وذلك لتأثرك بطريقة عملك ..
3- أن تتوفر لها الكفاية الذهنية التي تمنحه القدرة على فهم شخصية الطالبة وحاجاتها ومطالبها الإرشادية من خلال سعة اطلاع المرشدة الطلابية في مجال تخصصه . وهنا المقصود أن يكون المرشدة ذات شخصية متزنة انفعالياً ولديها القدرة الذهنية في فهم الآخرين واستيعاب المواقف التي تحدث أمامها ..
4
-ألا تستخدم المرشدة الطلابية أدوات فنية أو أساليب مهنية لايجيد تطبيقها وتفسير نتائجها وهنا لامجال للاجتهاد على حساب الآخرين وفهم وبناء وتفسير واستخلاص الاختبارات النفسية أو العقلية و الخبرة العملية التي تساعدك في التعامل مع هذه الاختبارات حتى لا يؤدي ذلك إلى الإضرار بالطالبة
5- السرية: التتعرض لأسرار الطالبة في حياتها  الخاصة والعامة ولأفراد أسرتها من خلال التعامل مع دراسة حالتها وعندما تخفق في المحافظة على سرية هذه المعلومات فقد أخليت بشرط أساسي ومهم جداً من شروط وأخلاقيات مهنتك , و قد تواجه معلومات خطيرة قد تضر بالآخرين مثل محاولة الانتحار , ترويج المخدرات , فهل تبقيها سراً أم كيف تتعامل معها ومن المعلوم أن المعلومات التي قد تطلع عليها وتجدها سوف تضر بالآخرين أو بأمن المجتمع فأنت بهذه الحالة مطالب بالتنسيق مع مرجعك حيال هذه المعلومات للتعامل معها .:

القواعد الأخلاقية للإرشاد

1.  العلم: يجب أن تكون لدى المرشد معلومات مناسبة عن طبيعة البشر وسلوكهمونموهم وما يصادفهم من مشكلات وأساليب التعامل مع هذه المشكلات  والنظريات التي تفسر السلوك. واساليب العلاج الديني المستخدمة في القران الكريم والسنة النبويةوتعليمهم سيرة الرسول الكريم والاساليب الارشادية العلاجية المختلفة.

2.  الخبرة: الجانب الأدائي في عملية الإرشاد فيحتاج إلى مهارات منها(تكوين

العلاقات الإرشادية من خلال الملاحظة ،الإصغاء ،التعبيرـ تكوين الألفة            وتوفير البيئة الإرشادية الآمنة ـ مهارة دراسة المشكلة(إعداد الأهداف ،            اختيار طريقة للإرشاد))

3.  رعاية مصلحة المسترشد: الإرشاد مهنة إنسانية تشتمل على مساعدة وعطاء وتعليم من المرشد للمسترشد فالإرشاد موقف تعليم وتعلّم وموقف أخد وعطاء   فالمرشد هو الذي يساعد وهو الذي يفسر وهو الذي يعطي من علمه وخبرته وأن يبذل كل ما في وسعه لمساعدة المسترشد بحيث لا يدفعه إلى أي موقف يضره ولا يتخذ قرارات نيابة عنه ولا يستخدم أي إجراءات من شأنها أن تلحق ضررا بالمسترشد بغرض التجريب أو البحث.

العلاقة الإرشادية: هي علاقة مهنية شخصية محددة بهدف أو أهداف واضحة تنتهي بنهايتها ومحددة بقواعد أخلاقية اسلامية  : يدرك المرشد دوره وأنه يعمل مع إنسان بأن يتقبله كما هو بدون شرط أو قيد.

يستشير المرشد زملاؤه في المهنة فيما يقابله من صعوبات أو أن المعلومات التي حصل عليها قد تحتاج لعرضها على سلطات مختصة لوجود خطر يلحق بالفرد أو الآخرين .

4.  كرامة المهنة: يجب على المرشد أن يبعد نفسه عن القيام بأي عمل يضر بسمعة  المهنة مثل إدّعاء مهارات ليست لديه، الإعلان عن ممارسته لطرق يعلم بأنها غير فعّاله ،استغلال وسائل الإعلام للدعاية لنفسه من خلال   برامج تثقيفية أو خاصة بالتوعية، إضافة مؤهلات ليست لديه، الخروج   بالعلاقة المهنية عن حدودها المتعارف عليها.

المراجــــع:

2.      القــــرآن الكريم.

3.  ابن حنبل، أبو عبد الله أحمد بن حنبل (1419هـ): مسند الإمام الحافظ أبي عبد الله أحمد بن حنبل، الرياض، بيت الأفكار الدولية للنشر والتوزيع.

4.  الخطيب، جمال محمد (2004م): فاعلية تطوير معرفة المعلمين بتعديل السلوك في خفض السلوك النمطي، والعدواني، والفوضوي لدى عينة من الأطفال المعوقين عقلياً في الأردن، جامعة الكويت، مجلس النشر العلمي، المجلة التربوية، العدد 73، المجلد 19، ديسمبر 204، (ص ص 59-73).

5.  كامل، عبد الوهاب محمد (1996م): التربية الدينية الإسلامية وتحديات القرن العشرين، مؤتمر تطوير مناهج التربية الدينية الإسلامية في التعليم العام بالوطن العربي، رابطة الجامعات الإسلامية، جامعة الأزهر، مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامي، القاهرة: 19-31مايو 1996م (ص ص 359-382).

6.  النحلاوي، عبد الرحمن (1990 م): أصول التربية الإسلامية وأساليبها في البيت والمدرسة والمجتمع، بيروت، دار الفكر المعاصر.

7.  المالكي، عبد الرحمن عبد الله محمد (1416هـ): معوقات تنفيذ نشاط التربية الإسلامية بالمرحلة المتوسطة للبنين بمنطقة الطائف، رسالة ماجستير غير منشورة، مكة المكرمة، جامعة أم القرى، كلية التربية، قسم المناهج وطرق التدريس.

  


Comments