Accueil‏ > ‏Sports - رياضة‏ > ‏Sports1‏ > ‏

Sports2

بمســانـدة أعداداً غير مسبوقة من الجماهيـر تنقلت إلى بنغيــلا
الجـــزائري السعيـد سيغرق الفرعون العنيد ..و يتأهل للنهـائي من جـديد



تنظيم أربع رحلات طيران الخميس من الجزائر إلى بانجيلا لنقل المشجعين الجزائريين


قررت شركة الخطوط الجوية الجزائرية تنظيم أربع رحلات طيران الخميس باتجاه بنغيلا فى انجولا لنقل المشجعين الجزائريين على أن يتم تنظيم رحلات أخرى اذا كان الطلب كبيرا من قبل المشجعين.

وسوف تحتضن مدينة بنغيلا مباراة الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره المصري.

وصرح مصدر مسئول فى شركة الخطوط الجوية الجزائرية الأربعاء بأن اول طائرة ستقلع من مطار هواري بومدين الدولي في حدود الساعة السادسة صباحا و تليها الطائرات الاخرى بفارق نصف ساعة لكل واحدة.

وكان المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية عبد الوحيد بوعبد الله أعلن أن الشركة قررت نقل ألف مشجع إلى أنغولا.

تجدر الأشارة إلى أن الحكومة الجزائرية كانت قررت تخفيض ثمن تذكرة السفر من 135 ألف دينار إلى 60 ألف دينار




السطات الأنجولية تفضل منح الجزائريين تأشيرات فردية

الجزائر طلبت من أنغولا منحها تأشيرات دخول جماعية للسماح لأكبر عدد ممكن من مشجعيها بحضور مباراة مصر والجزائر بمدينة بنغويلا الخميس فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا فى أنغولا.

السلطات أنغولية تفضل من جانبها تقديم تأشيرات دخول فردية للجزائريين وليس تأشيرات جماعية حفاظا على الأمن العام على خلفية ما حدث فى المباراة التى جرت بين مصر و الجزائر بأم درمان بالسودان فى تصفيات كأس العالم.

ويذكر أن الجزائر حصلت حتى الآن على ألف تأشيرة لدخول مشجعيها إلى
أنغولا, ومن المقرر أن يصل هؤلاء المشجعون إلى أنغولا على متن أربع طائرات عملاقة.

  لمشكلة التى تواجه الجزائريين هى أن هذه الطائرات العملاقة غير مؤهلة للهبوط فى مطار
بنغويلا الصغير, مما سيضطرها لتغيير وجهتها إلى مطار العاصمة لواندا.

وتعود المشكلة إلى أنه سيتعين فى هذه الحالة على المشجعين الجزائريين السفر عبر الطريق البرى لمسافة 420 كيلو مترا وهى المسافة التى تفصل بين لواندا و
بنغويلا.

ويأتى ذلك فى الوقت الذى ذكرت فيه البى بى سى في موقعها على الإنترنت أن السلطات الجزائرية تعتزم إقامة جسر جوى لنقل المشجعين الجزائريين إلى
أنغولا.

ونقلت البى بى سى عن وزير الخارجية الجزائرى مراد مدرسى قوله إن برنامجا يجرى تنفيذه بالفعل لنقل مشجعى الفريق إلى
بنغويلا حيث تجرى المباراة المرتقبة بين مصر والجزائر .

لقاء «الفراعنة» و«محاربي الصحراء» تهيمن عليه... رائحة «الثأر»
تطغى رائحة الثأر بين أطراف المواجهة في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، إذ تتجه الأنظار العربية إلى استاد مومباكا في مدينة بانغيلا اليوم (الخميس) لمتابعة لقاء المنتخبين المصري والجزائري، على ذكرى مباراة البلدين في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، والتي نجح فيها «محاربو الصحراء» في بلوغ نهائيات كأس العالم على حساب نظرائهم «الفراعنة». وفي المباراة الثانية يلتقي المنتخبان الغاني والنيجيري في دربي غرب افريقيا على ذكرى اقصاء الأول للأخير من الدور ربع النهائي للنسخة الاخيرة.

ويأتي اللقاء المصري – الجزائري على أنغام «الاخوة» وأوتار «الشد والجذب» بعدما شهدت المباراة الأخيرة بينهما «تأزماً» بلغ حده الأقصى واستدعى تدخلاً رفيع المستوى من أجل التهدئة بين الطرفين.

وبدا جلياً حرص مسيري الشأن الرياضي ووسائل الإعلام في البلدين على ضمان عدم انحراف المنافسة إلى خط «التأجيج» الذي بلغته في المرة الماضية، إذ وصف رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر اللقاء بأنه «عرس عربي»، فيما قال مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدان: «يجب التوقف عن الحديث عن العداء بين البلدين، انها مجرد مباريات في كرة القدم وليست حرباً».

أما الجامعة العربية فأعربت عن أمنياتها أن تثبت المباراة أن أواصر الود والعلاقات التاريخية أقوى من أن تنال منها «أزمة عابرة»، وذلك على لسان مدير مكتب الأمين العام للجامعة هشام يوسف الذي رحب بـ «التوجهات الإعلامية الهادئة من الجانبين»، مضيفاً: «ان النشاطات الرياضية بصفة عامة كانت دائماً مناسبة للتقريب بين الشعوب ولا ينبغى أن نكون استثناء لذلك»، مضيفاً أن «العالم العربي يواجه أزمات شتى تتطلب التركيز عليها والاهتمام بها وأن توجه لها طاقات الشعوب العربية».

فيما طالب وزيرا خارجية مصر والجزائر أحمد أبو الغيط ومراد مدلسي بضرورة التعامل الحكيم مع المباراة.

وبلغ «الفراعنة» نصف النهائي بعد تصدر المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، إثر الفوز على نيجيريا وموزمبيق وبنين ومن ثم اقصاء الكاميرون من ربع النهائي بعد مباراة ماراثونية وصلت لشوطين إضافيين، في حين وصلت الجزائر بعد احتلالها المركز الثاني في المجموعة الأولى، إثر خسارتها في مستهل مشوارها أمام مالاوي وفوزها على مالي والتعادل أمام أنغولا، وكشف «الخضر» عن وجه مختلف أمام كوت ديفوار في ربع النهائي وأقصوا «الأفيال» بعد احراز التعادل في اللحظات الأخيرة من اللقاء وتسجيل هدف الفوز في الأشواط الإضافية.

على الطرف الآخر، تأتي مواجهة غانا ونيجيريا وسط مستوى غير معهود قدمه الطرفان في المرحلة الماضية من المنافسات، خصوصاً نيجيريا التي انقذت نفسها ورأس مدربها شعيبو امودو بالتأهل الى دور الاربعة، بعدما هدده الاتحاد النيجيري بالإقالة في حال عدم تأهله إلى نصف النهائي.

في المقابل، نجحت غانا في التغلب على محنها والضربات الموجعة التي تلقتها بسبب اصابة 6 لاعبين اساسيين قبل البطولة وقائدها نجم تشلسي الانكليزي مايكل ايسيان قبل المباراة الثانية امام بوركينا فاسو.

وهي ثاني قمة يكون طرفاها منتخبين بين الستة الممثلين للقارة السمراء في المونديال، بعد الاولى بين الجزائر وساحل العاج في الدور ربع النهائي

الجزائر ومصر والجزيرة

تعود إلى سطح فوهة البركان سيرة مباريات منتخب مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم لكرة القدم، بعد أن جمعهما لقاء الدور قبل النهائي لبطولة كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا في أنغولا، وهو اللقاء الذي سيمهد للمنتخب المصري الفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي وللمرة السابعة في تاريخ المسابقة، والمنتخب الجزائري للمرة الثانية بعد فوزه الأول العام 1990.

فالذاكرة -للأسف- مازالت تحمل الكثير من المساوئ لتلك المباريات التي وترت العلاقة بين البلدين العربيين الشقيقين بشكل غير طبيعي. لا ينعت بالخير ولا يتحلى بالروح الرياضية التي كان يجب أن تكون عليها جماهير الفريقين... فمباراة رياضية في كرة القدم لا تستحق أن تقطع أرزاق عشرات الآلاف من العاملين وتضر بمصالح شركات وعمال ومصانع ومصالح مشتركة حتى أن صحافة العدو الإسرائيلي تهكمت علينا وقالت بعد أحداث المباراة في السودان «هذه أخلاق العرب»!

ما حدث في مباريات الجزائر ومصر يجب ألا يتكرر وألا نسمح للأقلام المرتزقة ووسائل الإعلام الزائفة أن تدق طبول الحرب مستغلة المناسبة في زيادة مبيعاتها أو تضاعف عدد مشاهديها، لأن الحقيقة يجب أن تقال، بأن السبب الرئيسي لما حدث في المباراة السابقة هي وسائل الإعلام سواء في مصر أو الجزائر، فهي التي كبت الزيت على النار واستغلت كل خبر تافه أو مهمش لإشعال الفتنة بين البلدين الشقيقين اللذين يربط بينهما الدين والعروبة وتاريخ كبير من النضال الشريف.

ودعوة مني إلى القناة التي نالت إعجابنا واحترامنا وهي قناة الجزيرة التي شجعناها ومازلنا نذكرها بالخير في كل مجالسنا الرياضية لأنها وفرت للرياضي البسيط كل البطولات العالمية التي كان يحلم بمشاهدتها. في ألا تسمح لأي محلل رياضي كان أو معلق أن يخرج عن الإطار الأدبي المتعارف عليه، وخصوصا أن هناك بعض المحللين أو المعلقين خرجوا في كأس أمم إفريقيا عن نطاق الحيادية وأصبح كل واحد منهم يطبل للمنتخب الذي يهواه بطريقته الخاصة وخصوصا أن «الجزيرة» تبث للعالم العربي وليس لدول شمال إفريقيا، وعرب دول الخليج لا يفرقون في حبهم لشعوب هذه الدول.

فأنا -شخصيا- لم أكن أتمنى أن يلتقي هذان المنتخبان العربيان في الدور قبل النهائي لأنني كنت آمل أن يكون نهائيا عربيا حتى نبرهن للعالم علو كعب كرة القدم العربية وتطورها، ولا نبرهن - إطلاقا- عن مدى تخلف بعض وسائل الإعلام أو المسئولين الرياضيين الذين تسببوا في الإساءة إلى شعبيهما وقطعوا أرزاق البعض منهم في ظاهرة خطيرة لا تنم عن الرياضة الحقة ولا تنم عن طبيعة ديننا الإسلامي الحنيف ولا تهدف إلى رقي شعوبنا


مشادة بين الصحفيين المصريين والجزائريين

نشبت مشادة حادة بين الإعلاميين المصريين، ونظرائهم الجزائريين قبل أربع وعشرين ساعة من لقاء منتخب بلادهما غدًا الخميس في نصف نهائي أمم أفريقيا المقامة حاليا بأنجولا، وتختتم الأحد المقبل.

ورصدت كاميرات قناة "حنبعل" التونسية المشادات بين الصحفيين، بعدما جاءوا للتلصص على معسكر المنتخب الجزائري، بحسب وصفه.

وقال الصحفي في تصريحات للقناة التونسية" إن هذا لقاء بين الصحفيين الجزائريين ورئيس الوفد الجزائري، فلماذا يتدخل المصريون وهم منعوا كل الإعلاميين من التطلع على معسكرهم".. وذهب إلى القول"نعرفوا قباحة المصريين".

يشار إلى أن هناك مساعي حقيقة لتهدئة الأجواء بين البلدين قبل اللقاء المرتقب بينهما خاصة وأن العلاقات قد توترت بين البلدين بعد مباراتهما في أم درمان نوفمبر الماضي في فاصلة التأهل للمونديال
.





محـاربو الصحراء سيبـدعون.. و الفراعنة سيودعون
المصـري « والـو».. الجـزائري سيـدو  في «البـالـو» !

قبل أقل من يومين على موعد المباراة المثيرة بين المنتخبين الجزائري والمصري لحساب نصف نهائي بطولة كأس أفريقيا للأمم المقامة بأنغولا، عاد الحديث مجدداً في الجزائر عن احتمال إعادة تجربة أم درمان بنقل المشجعين الجزائريين إلى مدينة بانغيلا الأنغولية لتشجيع «الخضر» أمام «الفراعنة». بيد أن ذلك قد يصطدم بعوائق تقنية في وقت تبدي السلطات الجزائري استعدادها لتلبية مطالب الشعب الجزائري بما يحقق سعادتها وأفراحها.

أعلن مراد مدلسي وزير الخارجية الجزائري عن تنظيم جسر جوي مصغر لنقل الأنصار إلى مدينة بانغيلا الأنغولية التي ستشهد مباراة نصف نهائي أمم إفريقيا الخميس القادم، وستجمع بين منتخب الجزائر ونظيره المصري، وهي مباراة تعد بالكثير، وستكون فرصة للتأكيد من الجانب الجزائري وللثأر من الجانب المصري بعد مباراة أم درمان في السودان، والتي أهلت الجزائر إلى نهائيات كأس العالم التي ستلعب الصيف القادم بجنوب إفريقيا.
وقال مدلسي في تصريحات صحافية أنه من الصعب تكرار عملية نقل الآلاف من الأنصار إلى أنغولا، مثلما وقع في مباراة أم درمان، إلا أنه تعهد بأن تعمل الحكومة على نقل المئات من الأنصار لمساندة 'الخضز في هذه المباراة الحاسمة والمصيرية، علما بأن الفائز بها يكون الأقرب إلى التاج.
من جهته قال وحيد بوعبد الله مدير شركة الخطوط الجوية الجزائرية ان شركته مستعدة لفتح جسر جوي باتجاه العاصمة الأنغولية لواندا، لنقل 1000 مناصر لحضور مباراة نصف النهائي، مشيرا في تصريحات نقلتها صحيفة 'الشروڨ (خاصة) أن شركته لن تكون هي المنظمة لعملية نقل الأنصار، وأنها ستكتفي بأداء دورها فقط والتعامل بإيجابية مع طلبات الوكالات السياحية.
واعتبر أن نجاح العملية مرتبط بمدى إقبال الأنصار ورغبتهم في السفر إلى مدينة بانغيلا حيث ستجري المباراة، موضحا أنه من المستحيل هبوط طائرات من الحجم الكبير على أرضية مطار بانغيلا، مؤكدا أن الطائرات ستذهب إلى لواندا مساء الأربعاء أو صباح الخميس ومن هناك ستنقل الوكالات السياحية الأنصار في الأتوبيسات إلى غاية بانغيلا.
وذكر أن رحلة العودة ستحددها نتيجة المباراة، فإذا فاز الخضر وتأهلوا إلى النهائي فإن الأنصار سيبقون هناك لمتابعة هذه المباراة، وإذا خسروا أمام المنتخب المصري فإن رحلة العودة ستكون في اليوم التالي لمباراة نصف النهائي.
وقال بوعبد الله أن الجوية الجزائرية، تفضل أن تكتفي بدورها لا غير، لأن عملية التنظيم يجب أن تكون على عاتق الوكالات السياحية، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة عبرت عن ارتياحها لتنظيم الرحلات باتجاه العاصمة الأنغولية، على أن تتكفل الوكالات السياحية بإبرام اتفاق مع متعاملين في مجال النقل البري، يتكفلون بمهمة نقل المناصرين من مطار العاصمة لواندا إلى مدينة بانغيلا عبر حافلات تخصص لذلك، وقال ان النتيجة ستحسم أمر رحلة العودة، سواء في اليوم الموالي للمباراة أو بعد اللقاء النهائي في حال تأهل الفريق الجزائري.
وأشار إلى أن سعر التذكرة يبقى في حدود 600 يورو، وأنه من الصعب تخفيض السعر إلى مستوى أدنى، مؤكدا أن إجراأت دخول التراب الأنغولي سيتم تسهيلها، ويمكن القيام بها في مطار لواندا.
من جهة أخرى عاش الشارع الجزائري أمس على وقع التحضير لهذه المباراة المثيرة للجدل، فلم يخل حديث الناس من المباراة المتوقعة وحظوظ أشبال المدرب رابح سعدان فيها. ويتقاسم الجزائريون قناعة أن منتخبهم هو الأقوى، خاصة بعد مباراة ساحل العاج التي فاز فيها رفاق حسان يبدة نتيجة وأداء، جعلت الجميع يشهد لهم بالقوة، بما في ذلك الصحافة البريطانية التي قالت ان 'الخضز وجهوا بتلك المباراة إنذارا لكابيلو مدرب منتخب إنكلترا، تحسبا للمباراة المنتظرة بين البلدين في الدور الأول من المونديال.
ويعتقد أنصار المنتخب الجزائري أن الكثير من العوامل ستلعب لصالحه، في مقدمتها استفادة اللاعبين من يوم راحة إضافي مقارنة بالمصريين، علما بأن الجزائر لعبت يوم الأحد ومصر يوم الاثنين، كما أن عودة الكثير من اللاعبين المصابين ستعطي قوة إضافية لمحاربي الصحراء، كما أن هناك قناعة أخرى وهي أن المنتخب الجزائري هزم نظيره المصري حتى وهو في أسوأ حالة، فكيف سيكون الحال، وهو اليوم منتخب قوي اصطاد أفيال ساحل العاج في غابة كابيندا.
كما أن الطريقة المتواضعة التي لعب بها الفراعنة أمام الكاميرون زادت في ثقة الشارع الجزائري في منتخبه، الذي أثبت أنه فريق المواجهات الصعبة والتحديات، وجعله متأكدا من أن الفوز بالمباراة وبالتاج الإفريقي أضحيا على مرمى حجر، وأنه في حالة إقصاء 'الفراعنة' حامل اللقب، فإن 'الخضز سيهزمون أي فريق يقابلونه في النهائي.




الوفـد الجزائري يتعرض لمؤامرة ببانغيلا
لقاء جمع ليلة الاثنين بين السفير المصري مرفوقا بسمير زاهر و هاني أبوريدة مع حاكم مدينة بانغيلا من أجل و ضع العرقيل في وجه منتخب الخضر
كشفت مصادر من البعثة الجزائرية التي ترافق الفريق الوطني الذي وصل صباح اليوم إلى مدينة بمدينة بانغيلا لخوض مباراة نصف النهائي ، أن البعثة تواجه صعوبات جمة منذ وصولها مشيرة إلى أن الجانب المصري شرع في حرب كواليس ضد الجزائريين لدى سلطات هذه المقاطعة بدأت تعطي ثمارها ، حيث تم تغيير مقر اقامة الخضر وتحويلهم الى فندق اخر يبعد 30 كلم عن المدينة

وكشفت ذات المصادر أن البعثة الجزائرية وصلت في حدود الحادية عشر صباحا إلى مدينة بانغيلا ، لمباشرة التحضيرات للقاء الخميس لحساب الدور النصف نهائي أمام منتخب الفراعنة .

و أوضحت ذات المصادر أن المتاعب بدأت مع وصول البعثة الجزائرية إلى المدينة ، حيث تفاجئت بقرار السلطات بالمقاطعة القاضي بتحويل مقر إقامة الخضر إلى فندق آخر يبعد 30 كلم عن المدينة فضلا عن أن هذا الفندق ( 3 نجوم ) لا يليق بالمنتخب الذي يحضر للقاء هام هذا الخميس .

و حسب مصادرنا فان المكلفين بالأمور اللوجستية في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم كانوا قد حجزوا فندقا من خمسة نجوم بوسط مدينة بانغيلا تحسبا لتأهل الخضر إلى الدور النصف النهائي ، غير أن السلطات بهذه المقاطعة قررت تغيير مقر الإقامة في آخر لحظة ، متحججة بحساسية المباراة التي تستوجب إبعاد البعثة الجزائرية وحتى الجماهير عن نظيرتها المصرية و رغم رسائل التطمين التي بعث بها المسؤولون على اتحاد الكرة المصري بعد تأهل الفراعنة و تأكد ملاقاة الخضر في الدور النصف النهائي بشأن وجود نية لجعل هذه المباراة كمحطة للمصالحة بين جماهير البلدين ، إلا أن الواقع يقول غير ذلك بحكم المعلومات التي تسربت عن لقاء جمع ليلة الاثنين بين السفير المصري مرفوقا بسمير زاهر و هاني أبوريدة مع حاكم مدينة بانغيلا تناول التحضيرات لهذه المقابلة .


وزيرا خارجيتى الجزائر و مصر يؤكدان أهمية التعامل الحكيم مع مباراة الخميس
دعوات حكومية لـ"الهدوء والتعقل" قبيل مباراة الجزائر و مصر


يستعد منتخبا مصر والجزائر إلى لقاء ضمن منافسات الدور قبل النهائي بكأس الأمم الأفريقية، الخميس المقبل، وهي مواجهة يعتقد مراقبون أنها ربما تزيد التوتر القائم بين البلدين أصلا على خلفية مباراة جرت في نوفمبر الماضي.

والتوتر الذي أعقب مباراة أدت إلى خروج مصر من التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وصعود الجزائر، أدى إلى سحب السفراء بين البلدين، بعد أن اتهم كل منهما مشجعي الفريقين بالتعدي على بعضهما، رافقتها حملة إعلامية قاسية في كلا البلدين.

لكن اللقاء المقبل، فرض على السلطات في مصر والجزائر، اتخاذ احتياطات لعدم تكرار الأزمة، إذ طالب أنس الفقي، وزير الإعلام المصري، وسائل الإعلام في بلاده بضرورة التعامل مع المباراة المقبلة بمنهج متوازن، وتناول هادئ وموضوعي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الفقي قوله: "(يجب) أن لا ندع العواطف تأخذنا بعيدا عن الموضوعية والاحترافية، وأن ننطلق في تناولنا من منطلق قومي وليس من منطلق إقليمي، واعتبارها مباراة رياضية وليست حدثا سياسيا."

وناشد الفقي، بعد لقائه رؤساء القنوات التلفزيونية، الصحف المصرية والقنوات الخاصة والإعلام الرياضي على وجه الخصوص بالتعامل مع هذا الحدث الرياضي الكبير بمنهج موضوعي متوازن، "بعيدا عن أي تعصب أو تحيز لجانب دون الآخر."

ويبدو التغير في اللهجة واضحا على تصريحات الوزير المصري منذ المبارة الأخيرة، إذ أكد أن وسائل الإعلام يجب أن تنطلق من "شعار أن المباراة عربية والفائز عربي، وأن العرب استحوذوا على نصف المربع الذهبي، وهذا إنجاز في ذاته."

وأكد المسؤول المصري "ضرورة النظر لهذه المباراة باعتبارها مباراة عربية ء عربية والفائز فيها عربي وأن وصول فريق عربي للنهائي، أيا كان علمه، هو رصيد وإنجاز يتحقق للرياضة العربية."

وفي وقت سابق، أجرا وزيرا خارجية البلدين أحمد أبو الغيط ومراد مدلسي، اتصالا هاتفيا أكدا فيه "على أهمية التعامل الحكيم مع مباراة كرة القدم التي ستقام بين منتخبي البلدين."

ولا يتوقع مراقبون أن تقود المباراة المقبلة إلى أزمة جديدة بين البلدين، لكن مصر ستسعى جاهدة إلى "الثأر من الجزائر،" التي أخرجتها من تصفيات كأس العالم، عبر إقصائها من نصف نهائي كأس أمم أفريقيا.

والأزمة السابقة، وقعت بعد أن توترت العلاقات بين البلدين بشدة، إثر اتهامات من الجانبين بعدم تقديم الحماية لمواطني البلدين، من ما وصفوه بـ"اعتداأت" مشجعي الكرة، وبادرت مصر إلى سحب سفيرها من الجزائر للتشاور.

وزعمت وسائل إعلام مصرية أن مشجعين جزائريين "اعتدوا" على عدد من المصريين في أعقاب فوز الجزائر بمباراة فاصلة جرت بين الفريقين بالسودان، في حين قالت وسائل إعلام جزائرية إن مشجعي الجزائر تعرضوا لهجوم في القاهرة في مباراة جرت يوم 14 نوفمبر الماضي.


الجامعة العربية : يجب أن تسهم مباراة الجزائر ومصر المقبلة فى تجاوز أى خلافات

 أكد السفير هشام يوسف رئيس مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية ضرورة استغلال المباراة المقبلة بين منتخبى مصر والجزائر فى الدور قبل النهائى لكأس الأمم الإفريقية والمقرر لها /الخميس / لتجاوز أى خلافات وإثبات أن أواصر الود والعلاقات التاريخية بين مصر والجزائر أقوى من أن تنال منها أزمة عابرة.

ورحب يوسف ء فى بيان صحفى صدر اليوم الثلاثاء بالجامعة العربية ء بالتوجهات الإعلامية الهادئة على الجانبين مشيرا إلى أن الخطاب الإعلامى العقلانى والموضوعى له دور أساسى فى هذا المجال معربا عن أمله فى أن يمارس الإعلام دورا إيجابيا فى الأيام المقبلة.

وأشار يوسف إلى أن النشاطات الرياضية بصفة عامة كانت دائما مناسبة للتقريب بين الشعوب ولا ينبغى أن نكون استثناء على ذلك مضيفا أن العالم العربى يواجه أزمات شتى تتطلب التركيز عليها والاهتمام بها وأن توجه طاقات الشعوب العربية بما يحقق مصالحها.


سمير زاهر: مباراة مصر والجزائر الخميس القادم ستكون بين شقيقين عربيين

صرح الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم إن مباراة منتخب مصر ء حامل اللقب ء ونظيره الجزائري في نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية الخميس القادم ستكون مباراة بين شقيقين عربيين مشيرا إلي أن منتخب مصر ينظر الي الاحتفاظ بكاس البطولة وليس مجرد الفوز بمباراة.

وطالب زاهر في تصريح نقله الاتحاد الافريقى بعدم اعطاء الامور اكثر من ماتستحق والابتعاد عن تعبيرات الانتقام والثار وما إلي ذلك واكد على أن المباراة بين مصر والجزائر لن تقبل اي خروج عن النص وإنها ستدور في إطار اخوي واشار إلي إن مشوار مصر ليس مرتبطا بالفوز بمجرد مباراة ولكنه ينظر إلي الفوز بالبطولة وان الحصول علي اللقب يتطلب الفوز على كل الفرق وعبور كل العقبات.


الجزائريـــون يحتفلـــون وينتظــــرون مصـــر
نــريد جــسرا جــــويا نحــو بانغـويــــلا

خرج عشرات الآلاف من الجزائريين ليلة الاثنين إلى مختلف أحياء وشوارع البلاد للتعبير عن فرحتهم بعد تأهل منتخب بلادهم لكرة القدم إلى نصف نهائي كأس أفريقيا للأمم 2010، بفوز مثير على منتخب ساحل العاج بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وهذه هي المرة الأولى التي تتأهل فيها الجزائر لدور الأربعة من منافسة كأس أمم أفريقيا منذ عشرين عاما، ما دفع الجزائريون إلى الخروج إلى الشوارع وترديد أهازيج الانتصار والزغاريد والموسيقى ومنبهات السيارات.

وفي أحياء "باب الواد" و"المدنية" و"بلكور" و"الجزائر الوسطى" و"الحراش" توافدت حشود كبيرة من المواطنين وأطلق العنان للموسيقى من خلال بث الأغاني الرياضية التي تشيد بانتصارات "الخضر" وتهتف بحياة لاعبي المنتخب الوطني.



نــريد جــسرا جــــويا نحــو بانغـويــــلا
وضعت شركة الخطوط الجوية الجزائرية مخططا لنقل 1000 مشجع إلى انجولا لمساندة منتخب بلادهم في الدور قبل النهائي لبطولة كاس الأمم الأفريقية لكرة القدم. وتلتقي الجزائر الخميس المقبل مع مصر في الدور نصف النهائي للبطولة.

وقال مصدر مسؤول يوم الاثنين ان الشركة قررت تسيير أربع رحلات (سعة كل رحلة 250 شخصا) باتجاه مطار العاصمة الانغولية لواندا بعد غد الأربعاء ، مضيفا أن هؤلاء المشجعين سيتم نقلهم إلى مدينة بانغـويــــلا  في رحلات شارتر.

وأشار المصدر الى ان الشركة أبقت على نفس سعر التذكرة المحدد قبل بداية البطولة ، والمقدر ب 600 يورو. كانت شركة الخطوط الجوية الجزائرية تتوقع نقل 3500 مشجع ،على الأقل، إلى انغولا لمتابعة الدور الأول من البطولة قبل أن تكتفي برحلة واحدة فقط بسبب ضعف الإقبال ، جراء ارتفاع تكاليف الإقامة في لواندا.

حفيظ دراجي يطالب بوتفليقة بارسال الجزائريين لانغولا استعدادا لمواجهة مصر

قام حفيظ دراجي المذيع بقناه الجزيرة بمطالبه الرئيس عبد العزيز بوتفلية بارسال جماهير خاصة الى انغولا فى حالة صعود مصر للمربع الذهبى .

وقالها المذيع بصراحة : اتمنى ان تفوز مصر على الكاميرون وتصعد لمواجهتنا فى نصف النهائى ليقوم الرئيس الجزائرى بوتفليقة بارسال قوات خاصة الى انغولا مثلما فعل فى مبارة السودان الفاصلة التى جرت احداثها فى 14 نوفمبر الماضى ليتكرر نفس السيناريو ونصعد لنهائى امم انغولا على حساب الفراعنه مثلما صعدنا الى المونديال واذقناهم مرارة الهزيمة



محاربو الصحراء أطاحوا بأفيال كوت ديفوار من دور الثمانية بكأس أفريقيا
شكــــــرا لكـــم ..
 الجزائر تقلب الطاولة على الجميع وتهزم كوت ديفوار 3/2 فى مباراة دراماتيكية وتنتظر مواجهة الفراعنة  أوالكاميرون فى "مباراة نارية"


أطاح منتخب "الخضر"  بنظيره الإيفواري من بطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا بفوز ثمين 3/2 على الأفيال مساء أمس الأحد في دور الثمانية بالبطولة.

وأصبح منتخب "الخضر"  ثاني المتأهلين لدور الثمانية بالبطولة بعد نظيره الغاني الذي تغلب على منتخب أنجولا صاحب الأرض 1/صفر في وقت سابق أمس.

ويلتقي المنتخب الغاني في الدور قبل النهائي مع الفريق الفائز من المواجهة بين منتخبي زامبيا ونيجيريا اليوم الاثنين بينما يلتقي المنتخب الجزائري مع المنتخب الفائز من المواجهة بين منتخبي مصر والكاميرون والتي تقام اليوم الاثنين أيضا. وتقام مباراتا الدور قبل النهائي يوم الخميس المقبل.

وكانت مباراة الأحد مواجهة ساخنة بين اثنين من ممثلي القارة السمراء في نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقدم الفريقان وخاصة المنتخب الجزائري عرضا رائعا أظهر الجانب المشرق للكرة الأفريقية وإن عاند الحظ الفريقين وخاصة المنتخب الجزائري في العديد من الفرص على مدار شوطي المباراة.

ويدين المنتخب الإيفواري بفضل كبير في عدم اهتزاز شباكه بعدد أكبر من الأهداف إلى حارس مرماه المتألق بوبكر باري الذي كان أحد أبرز نجوم اللقاء.

ورغم اكتمال صفوف المنتخب الإيفواري بالعديد من النجوم وفي مقدمتهم ديدييه دروجبا وديدييه زوكورا ويايا توريه وسالومون كالو وجيرفينيو نجح عنتر يحيى ورفيق حليش ومجيد بوقرة في التصدي للعديد من المحاولات الهجومية الإيفوارية.

وتقدم المنتخب الإيفواري مرتين بهدفين سجلهما سالومون كالو وعبد القادر كيتا في الدقيقتين الرابعة و89 وتعادل المنتخب الجزائري في المرتين بهدفين أحرزهما كريم مطمور ومجيد بوقرة في الدقيقتين 40 والأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة ثم سجل اللاعب البديل عامر بوعزة الهدف الثالث للفريق في الدقيقة الثالثة من الوقت الإضافي الذي لجأ إليه الفريقان بعد تعادلهما 2/2 في الوقت الأصلي.

"الخضر" يكتبون صفحة جـديدة للكرة الجزائرية بكابيندا بماء الذهب

الخضر" أدوا مباراة بطولية و ينتظرون "الفراعنة": المنتخب الجزائري يقهر أفيال كوت ديفوار و يتأهل إلى نصف النهائي، بعد انتظار دام عشرين عام، و بتحديد في دورة 1990 التي احتضنتها الجزائر توجت بلقبها.
تأهل المنتخب الوطني مساء اليوم الأحد 24 جانفي إلى الدور نصف النهائي من كاس أمم إفريقيا التي تحتضنها أنغولا، بعدما قهر منافسه منتخب كوت ديفوار و فاز عليه بثلاثة أهداف لهدفين على ملعب شيمانديلا بمدينة كابيندا.
شهد الشوط الأول من اللقاء، انطلاقة قوية من جانب الايفواريين الذين تمكنوا من تسجيل هدف السبق بطريقة مباغتة في الدقيقة الرابعة من طرف سالومون كالو الذي استغل خطأ في دفاع المنتخب الوطني بعد كرة مرتدة من الدفاع، و أحدث هذا الهدف حالة طوارئ في صفوف المنتخب الوطني، الذي عاد نشبيا إلى التحكم في مجريات اللقاء، و لم نسجل فرصا خطيرة تذكر الى غاية منتصف الشوط الأول.
 أين كان عناصر المنتخب الوطني الأخطر، في ظل تراجع الايفواريين إلى الخلف معتمدين في أغلب الأحيان على نجم تشيلسي الانجليزي ديدي دروغبا لوحده في قيادة الهجوم، فيما شن "الخضر" العديد من الهجمات بقيادة خط وسط الميدان، عبر يبدة، مغني و زياني، الذين كانوا سما قاتلا في الدفاع الايفواري، و ضيع كل من غزال و مطمور العديد من الفرص، إلى أن تمكن مطمور من تعديل النتيجة بكيفية رائعة، في الدقيقة 40، حيث استغل ارتباك الدفاع الايفواري في إبعاد الكرة، التي اقتنصها و سدد بقوة في مرمى الحارس الايفواري، و بقي عناصر المنتخب الوطني، متحكمين في الوضع أكثر، و لم نسجل رد فعل ايفواري إلا نادرا، حيث جاءت أخطر فرصتين قبل نهاية الشوط الأول عن طريق بلحاج الذي يفتح ناحية غزال و مطمور اللذان لم يلحقا بالكرة، كما ضيع غزال في الوقت بدل الضائع فرصة تعميق الفارق حيث سدد كرة جانبية عن مرمى كوت ديفوار، و أبعد دفاع المنتخب الوطني كرتين ساخنتين في نهاية المرحلة الأولى بعد ركنيتين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابي.
 
عرفت المرحلة الثانية من اللقاء، سيطرة شبه مطلقة للمنتخب الجزائري، الذي فاجأ الحاضرين بالملعب و كل المتتبعين و الأخصائيين بأداء راق و ممتاز، عكس الى حد كبير استحقاق "الخضر" للتأهل إلى المونديال، و لم يترك زملاء المتألق مغني أي فرصة للايفواريين لتشكيل الخطر، حيث خلق المنتخب الوطني العديد من الفرص الخطيرة و السانحة للتهديف، لكن اخطر فرصة كانت من نصيب مطمور الذي انفلت من الرقابة و انفرد بالحارس الايفواري الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، قبل أن يواصل الخضر سيطرتهم على مجريات اللقاء، مع تسجيل بعض الهجمات المرتدة للايفواريين، إلا أنها لم تثمر، حتى الدقيقة الأخيرة من اللقاء، أين تمكن البديل كايتا من تسجيل هدف ثان لكوت ديفوار اثر تسديدة مباغتة.
 
لكن فرحة الايفواريين لم تدم طويلا، لأن "الماجيك" مجيد بوقرة، عدل النتيجة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، ليحتكم الفريقان إلى الشوطين الإضافيين، حيث دخل الخضر بقوة، مسجلين هدفا ثالثا هو هدف الفوز في الدقيقة الأولى، عبر عامر بوعزة براسية محكمة اثر توزيعة متقنة من المايسترو كريم زياني، و بالرغم من التفوق واصل الجزائريون تألقهم و تفوقهم في كل شيء، و سيطروا بالطول و العرض على مجريات اللقاء، و خلقوا العديد من الفرص السانحة لتعميق الفارق، عن طريق عبدون، غزال و بوعزة، فيما اعتمد الايفواريون على الاندفاع البدني الزائد عن اللزوم، حيث سجلنا إصابة الحارس فوزي شاوشي الذي كاد ينسحب من الملعب اثر تعرضه لاعتداء من طرف دروغبا، كما تعرض غزال هو الأخر إلى ضربة رأس قوية، جعلت رأسه تنزف دما، و عرف الخضر طيف يسيرون مجريات الشوط الإضافي الأول الذي عرف تصدي شاوشي إلى فرصة خطيرة لدروغبا، كما تحكم اللاعبون الجزائريون في زمام الأمور و واصلوا شن الهجمات، حتى إعلان الحكم السيشيلي ايدي مايي نهاية اللقاء بتأهل تاريخي للمنتخب الجزائري إلى الدور نصف النهائي، حيث تواجه، الفائز من مباراة مصر و الكامرون التي ستجري في الخامسة من زوال غد الاثنين 25 جانفي، و تجري مباراة نصف النهائي يوم الخميس المقبل 28 جانفي على ملعب داغراشا في مدينة بانغيلا





الدور ربع النهائي من كأس إفريقيا للأمم 2010 ـ الجـزائر ـ كوت ديفوار
يـــوم الـرجــال
فيلـة كـوت ديفـوار...  الجسـر قبـل الأخيـر نحـو النهـائي

كتب : محمد ل
معاك يا الخضرا .. رابحة ولا خاسرة .. فقط كونوا رجالا .. وموتوا واقفين.

إن المواجهة التي ستجمع فريقنا الوطني في ربع نهائي أنغولا مع كوت ديفوار لها طعم خاص، لأنها تتسم بعدة خصائص.

أولا: إن الفريق الجزائري حقق أهدافه كاملة من دورة أنغولا وهي التأهل لربع نهائي، لكن هذا التأهل بالنسبة للجمهور تنقصه التوابل ، أي أن له طعما غير عادي بسبب التعثر أمام مالاوي. وبالتالي فإن الجمهور مازال يطالب بما هو أكثر من الربع النهائي، أي الفوز على كوت ديفوار، حتى يقتنع بأن الفريق الجزائري فريق محترم ومؤهل للعب دور كبير في المونديال القادم، وإن لم يكتب للفريق التأهل فعلى الأقل أن يقدم مقابلة في مستوى الإسم الذي صنعه في الآونة الأخيرة.

وهذا يعني أن الهدف الذي حققه رابح سعدان لفريقه قد تحقق فعلا، لكن الهدف الذي وضعه الجمهور لم يتحقق بعد، ومن هنا يولد الضغط الشعبي على اللاعبين، خاصة بعد أن ارتفعت أصوات مصرية تجرح فيهم.

ثانيا: هناك بعض البلدان تنتظر تعثر الفريق الجزائري أمام كوت ديفوار لتواصل الشماتة في حقه، مثلما حدث يوم انهزامه أمام مالاوي. وبالتالي فإن المقابلة اليوم هي مع كوت ديفوار، لكن نكاية فيمن يرغبون ويدعون لكي تنهزم الجزائر فإن فريقنا مطالب بتحقيق التأهل للدور النصف النهائي بالنتيجة والأداء، ولا أعتقد أن ذلك أمر مستحيل .

ثالثا: إن المواجهة اليوم تكون مع فريق نصفه بـ »المحترم« وهو الذي يرشحه الخبراء لنيل كأس الدورة، وبالنتيجة فإن هذا الأمر يجب أن يعطي شحنة إضافية للفريق الجزائري، لكي يثبت أيضا أنه فريق كبير ويستحق تأهله لكأس العالم.

رابعا: إن مقابلة الجزائرء كوت ديفوار ستنقلها العديد من القنوات التلفزيونية الأوروبية، وهي فرصة مواتية لجميع اللاعبين لرفع بورصاتهم في السوق الدولية لكرة القدم.

إن مباراة من هذا النوع، هي نهائية قبل الأوان، فريقان محترمان ومتأهلان لكأس العالم، ولهما أسماء لامعة، تحتمل كل النتائج. وعلينا أن نظل نشجع فريقنا حتى لو لم يسعفه الحظ لاقتطاع التأشيرة، لأنه أولا حقق هدفه من دورة أنغولا، ولأنه ثانيا سيلعب بعد أشهر قليلة في كأس العالم. لهذا يتعين علينا أن نتسم بنوع من الحكمة، خاصة بالنسبة للصحفيين، فالتجريح في فريق حقق هدفه بعد سقوط ونهوض وتأهل ليس من الأخلاق الاجتماعية النبيلة.

نحن نحاسب اللاعبين ونلومهم إذا تقاعسوا ولم يؤدّوا ما عليهم بكل ما استطاعوا دفاعا عن الألوان الوطنية وإسعادا للجماهير. معاك يا الخضرا .. رابحة ولا خاسرة .. فقط كونوا رجالا .. وموتوا واقفين.



كأس أمم أفريقيا ـ سمير زاهر: ننتظر الجزائر ليعرف العالم حقيقة مستواها

أعرب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر عن تمنياته بأن يواجه المنتخب المصري لكرة القدم نظيره الجزائري في بطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا ليعرف العالم حقيقة مستواه.

وقال زاهر في تصريح لصحيفة الحياة اللندنية الصادرة يوم الجمعة "أتمنى أن نواجه الجزائر في نصف النهائي للتأكيد على أن فوزها علينا في المباراة الفاصلة المؤهلة لكأس العالم كان نتيجة ظروف بعيدة عن التنافس الرياضي الشريف، وليعرف العالم أن ما حدث في السودان لم يكن يمت بأية صلة لكرة القدم".

وأضاف رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن الدور الأول كشف الفارق الكبير في المستوى بين الكرة المصرية ونظيرتها الجزائرية إذ لا وجه للمقارنة بين المنتخب المصري الذي تأهل بجدارة وتصدر مجموعته والمنتخب الجزائري الذي تأهل بشق الأنفس وسجل هدفاً يتيماً.

وقال "لولا لائحة البطولة لكانت مالي هي الأجدر ببلوغ ربع النهائي وبالنسبة إلينا جئنا لانجولا من أجل هدف واحد وهو الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة على التوالي لذا لا يهم من سنواجه في الأدوار المقبلة ولا توجد موانع تمنعنا من مواجهة أي منتخب بما فيهم الجزائر".

ورجح انحصار المنافسة على اللقب بين كوت ديفوار وأنجولا ومصر، قائلاً "هؤلاء الثلاثة الأقرب للسباق على الكأس".

واختتم زاهر تصريحاته قائلاً "مصر تعشق كرة القدم، ولو فزنا باللقب ستستمر الاحتفالات في الشوارع لأيام متتالية من دون توقف".

ومن جهة اخرى ، قال المدرب المساعد للمنتخب المصري حمادة صدقي إن فريقه يحترم جميع المنتخبات المتأهلة إلى ربع النهائي ، مؤكداً أنه يتمنى مواجهة فريق غير عربي لإعطاء الفرص للمنتخبات العربية للتقدم في البطولة.


أنغولا والجـزائـر يتعــادلان سلبيـا ويتـأهلان سويـا
مـالـي تمنـح الجـزائـر ورقــة العبـور إلى الـدور الثـانـي

لحق المنتخبان الأنغولي والجزائري لكرة القدم بركب المتأهلين إلى الدور الثاني (دور الثمانية) ببطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا اثر تعادلهما السلبي اليوم الاثنين في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

واستفاد المنتخب الجزائري من فوز منتخب مالي على مالاوي 3/1 في المباراة

الثانية بالمجموعة والذي صعد بمنتخب الجزائر لدور الثمانية.

ورفع المنتخب الجزائري رصيده إلى أربع نقاط متساويا مع نظيره المالي ولكنه تأهل لدور الثمانية مستفيدا من نتيجة المواجهة المباشرة مع المنتخب المالي بالجولة الثانية من مباريات المجموعة والتي فازت فيها الجزائر 1/صفر حيث تنص لائحة البطولة على الاحتكام لنتائج المواجهات المباشرة في حالة تساوي الفريقين في عدد النقاط.

وبذلك احتل المنتخب الجزائري المركز الثاني في المجموعة ليواجه نظيره الإيفواري في دور الثمانية.

بينما حافظ المنتخب الأنغولي على صدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى خمس نقاط ليلتقي في دور الثمانية مع الصاعد الآخر من المجموعة الثانية والذي يتحدد في ضوء لقاء منتخبي غانا وبوركينا فاسو غدا الثلاثاء.

وقدم المنتخبان عرضا جيدا وسريعا في الشوط الأول رغم الحذر الدفاعي الذي سيطر على مجريات اللعب بينما تراجع مستوى الأداء في الشوط الثاني حيث حرص المنتخب الجزائري على تأمين دفاعه واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة.


المنتخـب الجــزائـري بين ضغط لقاء الحسم ضـد أنغولا و انتظـار حسابات لقـاء مالي مع مـالاوي
أحـلاهـــما مــر .. فكيـف نمـــر ؟

كشفت نتائج الجولة الثانية أن أمور المجموعة الأولى المكونة من أنغولا (البلد المنظم) و الجزائر و ماي و مالاوي أن الأمور تبقى معقدة و لن يعرف المتأهل إلا في آخر جولة لها
المتكهنون يقولـون كالعـادة إن الأمر صعب على المنتخب الوطني في التأهل و لكن هناك معطيات تجعلنا نتفـاءل
1ـ إذا لعب الخضـر بالطـريقة الجزائـرية و روح " أم درمـان " فإنه لن يعتـرض طريقهم لا " فـلافيـو " و لا "جيلبيـرتو" لأننا تخلصنا من عقدة الخوف من عدم التأهـل .. فإننا سنتأهل
2ـ الضغط سيكون بنسبة كبيرة على منتخب أنغولا المطالب بصنع اللعب و تحقيق الفوز أمام جماهيره.. و بالتالي أمام رفاق زياني استغلال فرصة هذا لضغط من أجل مباغتة أنغولا و ارباك خطط المدرب ماناويل جوزي

3ـ التعامل مع منتخب البلد المنظم أنغولا بنفس الطريقة التي تمت بها المواجهـة مع منتخب مـالي أي لا بد من العمل على الفوز على أنغولا حتى يتواصل العرس إن أردنا تكرار سيناريو مالـي و هو أمر ليس هينـا على رفاق شـاوشي


سعدان واثق من بلوغ دور الثمانية
أعرب رابح سعدان  عن ثقته الكبيرة فى أعضاء الفريق لبلوغ الدور الثانى من بطولة الأمم الأفريقية المقامة بأنجولا.
وأكد سعدان أن الفوز الأخير على مالى بهدف نظيف أبقى على أمال الجزائر فى بلوغ الدور الثانى، وأن الفوز أسكت جميع المشككين فى قدرات المنتخب الجزائرى.
وأضاف سعدان: "سنبذل أقصى ما فى وسعنا للفوز على أنجولا فى ختام مباريات الدور الأول، ولا بديل أمامنا سوى تحقيق الفوز لبلوغ النهائيات، ولدينا يومين للتحضير الجيد للمباراة ".
ويذكر أن المنتخب الجزائرى لديه ثلاث نقاط، ويخوض مباراة فى غاية الصعوبة أمام المنتخب الأنجولى صاحب الأرض والباحث عن الفوز لتأمين الصعود الدور الثانى، يوم الاثنين القادم بلوندا فى ختام مباريات الدور الأول المجموعة الأولى للبطولة الأفريقية.


 احتمالات تأهل الجزائر

يتساءل الكثير من المتتبعين حول احتمالات مرور المنتخب الوطني إلى الدور الثاني ولذلك ارتأينا أن نبين للجميع ما هي هذه الاحتمالات حيث أن فوز الجزائر سيمكنها من المرور إلى الدور الثاني في المركز الأول شرط أن تنهزم مالاوي ومن ثم يصبح فاق الأهداف هو المحدد بين أنغولا ومالي، أما فوز الجزائر على أنغولا مع فوز مالاوي على مالي فسيجعلنا نمر إلى الدور الثاني في المركز الثاني خلف مالاوي المتصدرة، فيما سيمر المنتخب الوطني إلى الدور الثاني في حالة أخرى وهي تعادل الجزائر مع أنغولا وفوز مالي على مالاوي، حينها يمكننا التأهل إلى الدور المقبل رفقة منتخب البلد المنظم أنغولا، أما تعادل الجزائر وتعادل مالاوي مع مالي فهذا الاحتمال يقصي الجزائر ويؤهل مالاوي رفقة أنغولا، للإشارة فإن تعادلنا معا مالاوي في عدد النقاط تصبح الكفة لصالح مالاوي لأنها فازت علينا في المباراة الأولى، أما تعادلنا مع مالي في عدد النقاط فسيؤهلنا نحن لأننا فزنا عليهم، وهذا هو القانون الجديد أي الاعتماد على فارق الأهداف في المواجهة المباشرة، أملنا كبير في زياني ورفاقه في الفوز وإعادة البسمة لوجوه الجماهير الجزائرية

عبد القادر لعيفاوي : ينبغي التأكيد أمام أنغولا

قال المدافع الدولي الجزائري عبد القادر لعيفاوي الذي ينشط في صفوف وفاق سطيف (القسم الأول الجزائري) أن التأهل إلى الدور الثاني لكاس إفريقيا للأمم 2010 بأنغولا (10ء31 جافني)، يمر عبر تسجيل نتيجة ايجابية أمام البلد المضيف في اللقاء المقرر يوم الاثنين القادم بلواندا. و اكد لعيفاوي لواج "ينبغي علينا تحقيق نتيجة جيدة في هذا اللقاء إذا ما أردنا التأهل إلى الدور الثاني. سيكون الأمر صعبا أمام فريق أنغولي يلعب بميدانه. لكن لن نستسلم سيما بعد الفوز الجميل الذي حققناه أمام مالي". للإشارة فقد نجحت الجزائر في فرض سيطرتها على "نسور" مالي يوم الخميس بملعب 11 نوفمبر بلواندا (1ء0)، لتستدرك بذلك أمورها بعد انهزامها إمام مالاوي 3-0.


سعــدان ارتكـب غلطــة..والمنتخب الوطني فــي ورطــة !
" فضيحـة.. بهدلتــوا بنــا "
الجماهير الجزائرية تحت وقع الصدمة : تمنينا لو حدث لناما حدث لمنتخب الطوغو ورجعنا بدل هذه البهدلـة
إفـلاس تكتيكـي للطاقم الفنـي.. وأداء هـزيل من اللاعبين
الهـزيمـة يتحملـها " إعـلام الهف " الذي نفخ المنتخب


مالاوى "تذل" الجزائر بثلاثية كاسحة فى بداية مشوار "الخضر" بكأس أفريقيا
 مني المنتخب الجزائري لكرة القدم بخيبة أمل كبيرة في أولى مبارياته في منافسات كأس إفريقيا للأمم 2010 لكرة القدم (المجموعة الأولى) بعد هزيمته يوم الإثنين بنتيجة ثقيلة (3-0) أمام منتخب مالاوي. رفاق كريم زياني الذين قدموا اداءا ضعيفا و ظهروا بوجه شاحب طيلة معظم أطوار المقابلة لم يكونوا أبدا في المستوى المطلوب في هذا اللقاء الأول. التشكيلة الجزائرية التي غاب عنها التنظيم والتي عانت من نقص صارخ في الانسجام لم تقدم الوجه الباهر واللعب الجميل الذي مكنها من اقتطاع تأشيرة التأهل إلى كأس العالم 2010. ولم تتمكن من صد هجمات المنتخب المالاوي الذي سيطر على المقابلة و فرض منطقه. ولا تكفي الظروف المناخية (الحرارة و الرطوبة المرتفعتين) اللذين كانا يخشاهما المدرب رابح سعدان لتفسير هذا التعثر "غير المنتظر تماما" على حد قول عدد من الفنيين

حقق منتخب مالاوي مفاجأة كبيرة بتغلبه على نظيره الجزائري بثلاثة أهداف نظيفة في ختام أولى جولات المجموعة الأولى ضمن كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها أنغولا حتى نهاية الشهر الحالي.

وبهذه النتيجة صعدت مالاوي إلى صدارة المجموعة الأولى بثلاث نقاط، تليها كل من أنغولا الدولة المضيفة ومالي بنقطة لكل منهما إثر تعادلهما مساء أمس الأحد (4-4) في المباراة الافتتاحية، ثم الجزائر في المركز الرابع دون رصيد.

تأثر المنتخب الجزائري بالظروف المناخية التي خاض خلالها المباراة، حيث لعب الفريقان في درجة حرارة مرتفعة بلغت 40 درجة مئوية ورطوبة وصلت إلى 90%، كما غاب عن "الخضر" حارس المرمى الأساسي الوناس قاواوي الذي اضطر للانسحاب من البطولة بسبب إصابته بالزائدة الدودية وسفره لإجراء جراحة عاجلة، وتغيب عن المباراة أيضاً المدافع عنتر يحيى صاحب هدف الفوز أمام مصر في المباراة الفاصلة التي صعدت بالفريق الجزائري إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.

كانت بداية اللقاء سريعة بضغط هجومي من الفريق الجزائري، وكانت أخطر فرصة للأخير تسديدة من عبد القادر غزال في الدقيقة الرابعة أنقذها الحارس سواديك سانودي، الذي عاد وأنقذ كرة خطيرة في الدقيقة 16 من تسديدة قوية لكريم مطمور بيسراه من خارج منطقة الجزاء أمسك بها الحارس المالاوي.

وفي الدقيقة 17 ومن هجمة مرتدة سريعة نجح منتخب مالاوي في إحراز الهدف الأول عن طريق المهاجم راسل موافوليروا بعد أن انطلق زميله إيساو كانييندا بالكرة وانفرد بالحارس الجزائري فوزي شاوشي الذي ارتدت منه الكرة وسط ارتباك المدافع مجيد بوقرة إلى موافوليروا الذي أودعها المرمى.

وكاد المهاجم المخضرم رفيق صايفي أن يدرك التعادل للخضر في الدقيقة 23 بعد أن تلقى تمريرة بينية رائعة من كريم زياني الذي ضرب بها عمق الدفاع المالاوي ولكن صايفي لعبها مباشرة فوق عارضة مرمى سانودي.

وظهر المنتخب المالاوي بمستوى مرتفع على عكس المتوقع وبادل نظيره الجزائري الهجمات وبخاصة من الناحية اليسرى التي كانت أكثر نشاطاً، ومنها جاء الهدف الثاني في الدقيقة 35 إثر كرة عرضية وصلت إلى الظهير القادم من الخلف إلفيس كافوتيكا داخل المنطقة فسددها برأسه قوية في الزاوية العليا لمرمى شاوشي محرزاً ثاني أهداف مالاوي.

وشهدت بداية الشوط الثاني مفاجأة جديدة بإحراز منتخب مالاوي الهدف الثالث بعد ثلاث دقائق إثر كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت إلى موافوليروا الذي سددها فارتطمت بالقائم الأيمن وعادت إلى داخل الملعب وأبعدها شاوشي ثم وصلت إلى لاعب الوسط دافي باندا الذي سددها أرضية زاحفة في الزاوية اليمنى للمرمى الجزائري.

بعد الهدف الثالث هدأت وتيرة اللعب بعد أن بدا الاستسلام للنتيجة على لاعبي الجزائر باستثناء بعض المحاولات المتواضعة خاصة بعد أن قام المدرب رابح سعدان بتغييرين لتنشيط الهجوم بنزول ياسين بزاز وعبد الملك زياية، ولكن ذلك لم يسفر عن خطورة على مرمى سانودي، حتى انتهت المباراة بفوز غير متوقع لمالاوي.

ويذكر أن الجزائر لم تخسر بهذه النتيجة الكبيرة منذ هزيمتها أمام مالي ودياً في 12 حزيران/يونيو 2005 في فرنسا


مقتل سائق واصابة 4 في هجوم مسلح على حافلة منتخب توجو بأنغولا
أطلق متمردون على الحدود بين الكونغو وأنغولا النار على حافلة تقل منتخب توغو الذي كان يقصد حضور كأس أمم أفريقيا المقرر له أن ينطلق الأحد 10-1-2010، وقال مسؤول ان مهاجمين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم على حافلة تقل منتخب توجو لكرة القدم المتوجه للمشاركة في كأس الامم الافريقية في أنغولا اليوم الجمعة

قال مسؤول ان مهاجمين مجهولين فتحوا نيران اسلحتهم على حافلة تقل منتخب توجو لكرة القدم المتوجه للمشاركة في كأس الامم الافريقية في انجولا اليوم الجمعة مما أدى الى مقتل السائق واصابة اربعة.

وقال متحدث باسم وزارة الرياضة في توجو لاقى السائق الانجولي حتفه على الفور، واضاف ان الهجوم وقع في اقليم كابيندا الانجولي الذي يشهد حالة من التوتر.

وقال المتحدث ان لاعبين اثنين من ضمن الجرحى بالاضافة الى اثنين من الطاقم الطبي للفريق، وأضاف أن بعض هؤلاء الجرحى سيتم نقلهم للعلاج لكنه لم يعط المزيد من التفاصيل حول هويتهم أو مدى اصابتهم.

ويأتي الهجوم قبل يومين فقط من انطلاق كأس الامم الافريقية والتي ستحظى بأغلب المتابعة التلفزيونية والاذاعية في القارة خلال الاسابيع الثلاثة المقبلة.

وقال نادي مانشستر سيتي الذي يلعب بالدوري الانجليزي الممتاز ان مهاجمه ايمانويل اديبايور لاعب منتخب توجو ليس من بين المصابين بعد هجوم انجولا.

وأكد مانشستر سيتي بموقعه على الانترنت أن مسؤوليه تحدثوا مع اديبايور وأنه لم يصب بأي سوء رغم أنه يشعر بالصدمة جراء ما حدث، ومن المقرر أن تلعب توجو ضد غانا ضمن منافسات المجموعة الثانية الاثنين.



المـدرب الــوطني، رابـح سعـدان لـ
لا تقلقــوا ... سنصل إلى المـربع الذهبي !

قبل تنقل منتخبنا الوطني هذا الخميس إلى أدغال أفريقيا بأنغولا لدخول أول إمتحان له على طريق كأس أفريقيا للأمم 2010 عبر رحلة خاصة على متن الجزائرية للطيران كانت لنا دردشة مع الناخب الوطني سعدان.. و لأن هذه الرحلة ليست كباقي الرحلات .. فهي تتعلق بمنافسة كأس أمم أفريقيا بعد غياب عن الدورتين السابقتين..
في حديثه الصريح.. قطع المدرب الوطني، رابح سعدان، قول كل خطيب، حيث أكد أن تربص ''الخضر' بفرنسا كان ناجحا على جميع الأصعدة..فالمستوى الذي بلغه الخضر بقيادة " المربوح " رابح سعدان أصبح يملأ العين


البرمجة سارت وفق المخطط الذي كان قد سطره وعدد الحصص التدريبية كان ء حسبه ء كافيا لتمكين الطاقم الفني من أخذ نظرة شاملة عن كل لاعب وكذا عن المجموعة وإيجاد البدائل•     وقال المدرب الوطني في معرض حديثه ''إن اختيار جنوب فرنسا لإقامة التربص كان وفق معايير مدروسة وحديث بعض الخلاطين عن برودة الطقس ما هو سوى مجرد سيناريو مفتعل لا يستند إلى أسس، لأن البرودة ساعدت اللاعبين على التدرب في ظروف ممتازة وبذل جهد ميداني أكبر، بدليل أن مدة كل حصة تدريبية لا تقل عن الساعتين، هذا فضلا عن الجو الأخوي الرائع الذي يبقى سائدا بين اللاعبين، لأن التشكيلة تبقى منسجمة ومتكاملة وتعمل بجدية من أجل هدف واحد وهو السعي لتشريف الألوان الوطنية، من دون أن يتم تسجيل ولو حادثة واحدة تخص الجانب الانضباطي• وكل ما تداولته الصحف لا أساس له من الصحة''•

 ''نجاح تربصنا لا ينكره إلا جاحذ'

ولم يتردّد المدرب سعدان في التأكيد أن التربص الذي أقيم بمركز لوكاستيلي بجنوب فرنسا يبقى أفضل مرحلة إعدادية خاضتها النخبة الجزائرية منذ توليه مهمة تدريب المنتخب قبل سنتين• ليخلص إلى القول بأن العناصر الوطنية على أتم الاستعداد لخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا وتأدية مشوار يليق بسمعة الكرة الجزائرية في هذا العرس القاري•

''لم يكن معنا صحفي واحد  وكل ما قيل فتنة''

أكد سعدان بأن الحملة الإعلامية التي استهدفته كان سببها الرئيسي إقدامه على غلق الباب في وجه الإعلاميين لمتابعة أخبار المنتخب في هذا التربص، الأمر الذي جعل بعض الصحافيين يسارعون إلى تداول أخبار لا أساس لها رغم أنهم ء وكما قال ء لم يكن معنا أي صحفي لأننا فضّلنا الانزواء، أما البعثات الصحفية فقد كانت بعيدة كل البعد عن شؤون وأجواء المنتخب، وذلك بالحديث عن سخط اللاعبين عن قضية العلاوات وكذا افتعال قضية البرودة إضافة إلى القضية الأهم وهي محاولة إحداث تكتلات وانقسامات داخل التشكيلة، ولو أن القريب من المعسكر يقف للوهلة الأولى على الأجواء الرائعة السائدة وسط ''الخضز'•



''حرام•••حرام•••حرام''

أما فيما يخص الأخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام، مطلع الأسبوع الجاري، فهي مجرد زوبعة في فنجان، حيث قال بالحرف الواحد ''حرام عليهم لأنهم يريدون تحطيم العمل الذي قمنا به وأنني أبقى رجل الإطفاء للكرة الجزائرية ولن أستقيل من منصبي إلا بعد تأدية مهمتي وعقب المونديال سأترك لهم المشعل''••


''يريدون إعادة سيناريو ''1981

أعادت هذه الزوبعة ذاكرة سعدان إلى سيناريو 1981 حين دُفع رفقة المدرب الروسي روغوف ومعوش للاستقالة قبل انطلاق كأس إفريقيا، التي كانت مقررة بليبيا عام ،1982 ''لكنني ءيقول الشيخ سعدانء حفظت الدرس جيدا ولن أخضع لأية ضغوطات هامشية، كوني أضع مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار، وأنا كلفت بمهمة لا بد أن أقوم بها، لذا فإنني سأواصل قيادة ''الخضز' إلى غاية مونديال جنوب إفريقيا، وبعد هذا الموعد العالمي سأستقيل بصفة أوتوماتيكية، وأترك المجال لمن ينصبون أنفسهم في خانة القادرين على إعطاء دفع آخر للمنتخب الوطني وذلك بالتنسيق مع بعض الإعلاميين الذين يحاولون ضرب استقرار النخبة الوطنية في هذه المرحلة الحساسة• وما لم أتقبله هو أن الإقدام على وصفي بالفاشل يأتي بعد أقل من شهرين من نجاحي في قيادة المنتخب إلى التأهل إلى المونديال في حلم كان بمثابة معجزة، فهل من المنطقي أن يوصف من يصنع إنجازا تاريخيا بالتقني الفاشل؟''•

''لن أستقيل وسأقود الخضر  في المونديال''

من جهة أخرى، استعاد سعدان ذكريات الماضي، خاصة قضية انسحابه من الطاقم الفني قبل مونديال إسبانيا وكذا المغامرة التي كانت له مع ''الخضز' في عام 1998 عند بقاء منصب المدرب الوطني شاغرا، فوافق على قيادة التشكيلة في مقابلة ليبيريا وعاد بنقطة التعادل التي مكّنت الكرة الجزائرية من ضمان التأهل إلى ''الكان''• ليخلص إلى القول بأنه قدّم الكثير للكرة الجزائرية، وأنه مطالب باحترام العقد الذي يربطه بالفاف وبالتالي مواصلة قيادة ''الخضز' في مونديال جنوب إفريقيا مهما كانت الضغوطات المفروضة عليه ''وتكفيني ثقة مسؤولي الفاف وكذا اللاعبين وحتى ملايين الأنصار الأوفياء الذين لا ينكرون الجميل للبقاء في منصبي إلى غاية آخر يوم من مدة العقد، ومستقبلي ليس مربوطا بنتائج المنتخب في العرس الكروي العالمي، لأنني مستقيل مهما كانت الظروف، وما على أصحاب الأقلام المأجورة من ''الخلاطين'' إلا تحمّل العواقب، وتنصيب من يروه أنسب لقيادة التشكيلة الوطنية''• 


''بطاريات اللاعبين مشحونة  عن آخرها''

وفي حديثه بخصوص الحالة الصحية للاعبين، لم يتوان الناخب الوطني في التأكيد على أن التحضيرات خلال تربص فرنسا كانت في المستوى المطلوب، وأن مدة الحصة التدريبية الواحدة لم تقل عن الـ 120 دقيقة وهو رقم دفع بسعدان إلى الجزم على أن منافسي ''الخضز' في ''الكان'' والذين قاموا بمعسكرات إعدادية متوسطة وطويلة المدى لم يقوموا بنفس العمل الميداني الجاد، الأمر الذي جعله يؤكد جاهزية التشكيلة الوطنية لخوض المنافسة القارية وتأدية مشوار إيجابي يليق بالمكانة المرموقة التي بلغتها الكرة الجزائرية في ظرف قياسي•


''مغني حالته ليست أسوأ مما كنا نتوقغ'

أوضح في هذا الشأن بأن مراد مغني كان قد عاد إلى الجزائر في منتصف التربص، وخضع لفحوصات مدققة بيّنت بأن الإصابة التي يعاني منها ليست خطيرة إلى الدرجة التي كان يتصورها، وبالتالي فقد تقرر إخضاعه لبرنامج علاج خاص وعاد إلى أجواء التدريبات على انفراد في انتظار اندماجه في المجموعة•

''صايفي تماثل للشفاء نهائيا''

كما أكد الناخب الوطني تعرض رفيق صايفي لوعكة صحية إثر حمى شديدة أجبرت الطاقم الطبي إلى إرغامه على عدم مغادرة الغرفة والاكتفاء بتدريبات خفيفة داخل القاعة• ومع ذلك، أكد الناخب الوطني بأن هذا الثنائي جاهز للمشاركة في ''الكان''، لأن المنافسة وعلى حد تأكيده تمتد على مدار ثلاثة أسابيع، واللاعبون المعنيون سيستعيدون إمكانياتهم البدنية تدريجيا•

''لا خوف على عنتز'

أما بالنسبة للمدافع عنتر يحيى، الذي تحصل على تقرير إيجابي من مركز الفحوصات الطبية التابع للفيفا، وعودته إلى التدريبات ء على حد قول سعدان ء ستكون بصفة تدريجية•


''جاهزون للكان''

كما أكد سعدان في سياق متصل بأن تعداد المنتخب يضم 23 لاعبا، كشف التربص جاهزيتهم بنفس المستوى لخوض فعاليات العرس الكروي القاري، مما يعني ءحسبه ء توفر الكثير من البدائل في كل المناصب، وأن الطاقم الفني لن يجد أية صعوبة في ضبط التشكيلة الأساسية لكل مباراة، لأن هذا المعسكر أكدأن المجموعة منسجمة ومتكاملة، وأي عنصر ضمن التشكيلة باستطاعته التواجد كأساسي دون أي مركب نقص، لأن التركيز كان على العمل الجماعي لتحضير مجموعة كاملة وليس التشكيلة الأساسية فقط•

''العلاوات آخر شيء نفكر فية'

كما كشف شيخ المدربين أن اللاعبين لا يفكرون إلا في ''الكان'' بدليل أن اجتماعهم برئيس الفاف لمناقشة قضية العلاوات لم يدم سوى 30 دقيقة، فإنه أوضح بالمقابل بأن الطاقم الفني عمد في اليومين الأخيرين إلى التركيز على الجانبين التقني والتكتيكي، وذلك لوضع آخر الروتوشات على البرنامج الإعدادي•

''نراهن على حسم التأهل قبل ملاقاة البلد المنظم''

يعكف ''الخضز' على معاينة المنافس الأول  في الموعد القاري منتخب مالاوي، لأن المقابلة الأولى تكتسي أهمية بالغة وقد تم التركيز على هذا الجانب بمتابعة بعض أشرطة الفيديو الخاصة بالمباريات التصفوية وكذا اللقاأت الودية التي خاضها المالاويون منذ شهر جوان إلى حد الآن• كما أن سعدان طلب تسجيلات لكل المقابلات الإعدادية التي أجراها منتخب مالي في دورة الصداقة بقطر، وكذا المواجهة الأخيرة ضد المنتخب المصري، بينما يبقى منتخب أنغولا بمثابة استثناء في هذه الدورة، كونه سيلعب أمام جماهيره• وعليه، فإن سعدان يراهن على اللقاءين الأولين للحسم في أمر التأهل إلى الدور الثاني، ولو أن الناخب الوطني جدد التأكيد بأنه لم يحدد أي هدف في هذه المنافسة، وأن المسعى يتمثل في السعي للذهاب إلى أبعد محطة ممكنة، مع تسيير المنافسة مباراة بمباراة، وذلك بنية التحضير من الآن لنهائيات كأس العالم•

''هذا هو أنجح تربص لي مع الخضز'

أثنى سعدان كثيرا على التربص الأخير للخضر، إلى درجة أنه يعتبره الأنجح منذ توليه تدريب المنتخب الوطني قبل سنتين•• شيخ المدربين أشار في نفس الصدد بأنه كان المستهدف الأول من الحملة الإعلامية الشرسة وأكد بأن الوصول إلى حد وصفه بالتقني الفاشل والذي يخشى المغامرة أثر كثيرا على روحه النفسية والمعنوية ليرد قائلا ''حسبي الله ونعم الوكيل، حرام عليهم أن ينتقدوني في هذا الظرف بالذاث'•
ي ز



صقور الخضر بحاجة ماسة للإستقرار و الهدوء لتفادي تكرار تجربة زيغنشور 1992
لقد أخطأ الذين يريدون دفن سعـدان
تحدثت بعض المصادر المقربة من المنتخب الوطني عن احتمال إعلان رابح سعدان مدرب المنتخب الوطني استقالته من تدريب الخضر مباشرة بعد نهائيات كاس إفريقيا 2010 بأنغولا .
وأكدت ذات المصادر أن سعدان أصبح لا يقوى على تحمل كل ذلك الضغط الذي يحيط بالمنتخب الوطني بعد تاهله للمرة الثالثة في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم 2010 بأنغولا، حيث اصبحت الجماهير الجزائرية تطالبه بتحقيق المزيد من الانجازات وعلى رأسها العودة بالتاج الافريقي من أنغولا والتأهل للدور الثاني على الاقل في كأس العالم القادمة .

ولعل الأمر الذي زاد من الضغوطات على سعدان تلك الموجة الاعلامية الكبيرة التي يواجهها منذ بداية معسكر المنتخب الوطني في مدينة تولون الفرنسية، إذ صوبت بعض الصحف سهامها لخيارات الطاقم الفني الذي حسبها لم يكن صائبا عندما برمج معسكرا في طقس بارد جدا في حين أن الخضر سيلعبون تحت 35 درجة مئوية بأنغولا، بالاضافة لعدم اقتناعه بجدوى المشاركة في أي مباراة ودية قبل الدخول في منافسة رسمية قوية .

وفي هذا الصدد أشارت بعض التقارير الصحفية أن سعدان سيرمي المنشفة مباشرة بعد نهائيات كاس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا، فيما أكدت تقارير أخرى أنه سيبقى لمواجهة كل هذه الانتقادات ولن يفرط في قيادة الخضر إلى بلد مانديلا مهما كانت الظروف .

خلفيات الحملة ضد سعدان
في حواره قبل أيام مع قناة الجزيرة الرياضية كشف سعدان للزميل الإعلامي لخضر بريش أن هناك أطرافا تبحث عن خطف ثمار الفوز و العمل لذي قام  المدرب لوطني منذ عامين ، و أشار سعدان بوضوح أن هناك جهات بدأت تحيط بالخضر في محاولة للتحكم فيه و الضغط عليه من خال تأثيرها في محيط المنتخب المكون من اللاعبين و الطاقم الفني و الإدري.. هذا زيادة على آلاف الخبراء (كما سماهم سعدان ) يحاولون التدخل في الشؤون الفنية ملمحا إلى إنه القائد و المسؤول الأول و لن يسمح لأي أحد بالتدخل في شؤونه الفنية أو الضعط عليه..

ويقول مصدر مقرب من الطاقم الفني و الإداري للمنتخب أن هذه الحملة ضد سعدان هي بالأساس موجهة ضد الإتحاد الجزائري لكرة القدم " الفاف " على خلفية توزيع إختيار الفاف و تفضيل بعض وسائل الإعلام لمنحها حق تمويل و الإشهار للمنتخب و مايدر ذلك من أرباح طائلة على وسائل الإعلام المختارة مما دفع بمن لم ينل حظه من "كعكة المنتخب " عقب التأهل لكأس أمم إفريقيا و كأس العالم 2010 لشن حملة ضد المدرب الوطني رابح سعدن بدأت بقضية اللاعب لحسن و تواصلت بإنتقاد مكان تربص الخضر الذي قيل أنه إختيار فاشل بحجة أن الظروف المناخية الباردة التي حضر فيها سعدان بجنوب فرنسا تختلف تماما عن أجواء المنافسة بأنغولا ..
واستمرت الحملة ضد سعدان في الأيام الأخيرة خاصة بعد أن رفض السماح للصحافة ووسائل الإعلام الوطنية من تغطية تدريبات الخضر.. و قالت الصحافة أنه سمح لوسائل إعلام وقنوات أجنبية من حضور التدريبات بينما تم غلق الأبواب في وجه الإعلام الوطني .

وتأتي هذه الحملة قبل أيام من مشاركة المنتخب في كأس إفريقيا للأمم بأنغولا التي ستنطلق في 10 جانفي مما قد يؤثر على المنتخب و اللاعبين ويفقدهم تركيزهم و بالتالي تكرر تجربة و مهزلة زيغنشور 1992 .. و لهذا فإن الذين يريدون دفن سعدان قد أخطأوا التوقيت .. و حتى المكـان



عنتر يحي أفضل لاعب عربي سنة 2009

تم اختيار المدافع الدولي الجزائري عنتر يحي الذي ينشط في فريق بوخوم (القسم الاول الألماني) أفضل لاعب عربي لسنة 2009 على اثر عملية سبر للآراء قامت بها القناة التلفزيونية "ام بي سي" وفق ما جاء في الموقع الالكتروني للاتحادية الجزائرية لكرة القدم. و أكد منشط الحصة الرياضية "صدى الملاعب" للقناة العربية ان مليون شخص شاركوا في عملية سبر الآراء هاته و تحصل بطل "ام درمان" في السودان على نسبة 48 بالمائة من الاصوات متفوقا على منافسيه بشوط كبير حيث جاء المصري ابو تريكة الثاني بنسبة 25ر20 بالمائة من الاصوات فيما حصل رفيق صايفي على 11 بالمائة و بالتالي المرتبة الثالثة. ثم ياتي هيدل من السودان (6.5 بالمائة) و ريافات علي من الاردن بنسبة 77ر5 بالمائة.


الجـزائـريون.. و تمنيــات السنة الجــديدة 2010
يا سعـدان .. لانريد أقل من كأس إفريقية ثـانية 

أجمع الجزائريون على أن أحسن هدية يمكن أن تقدم لهم بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة هي تتويج منتخب الخضر بقيادة "المربوح" رابح سعدان بكأس إفريقية ثانية بأنغولا فى بطولة كأس أفريقيا التى تنطلق يوم 10 جانفي القادم، والتي يتوقع لها أن تشهد تنافسا شديدا بين المنتخبات الإفريقية

الجزائر تدعم نقل مشجعي منتخبها لأنجولا بـ600 ألف دولار لملاقاة مصر من جديد

أعلن مدير عام شركة طيران الجزائر، أن الشركة ستقوم بنقل ثلاثة آلاف مشجع جزائري إلى أنجولا، لتشجيع المنتخب الجزائرى لكرة القدم، فى بطولة كأس أفريقيا التى تنطلق يوم 10 يناير القادم، والتي يتوقع لها أن تشهد تنافسا شديدا بين المنتخبين المصري والجزائري، في التشجيع، رغم استبعاد حدوث أي مواجهة كروية بين الفريقين، إلا في حالة وصولهما لدور ربع النهائي.
 
وقال رئيس الشركة الجزائرية وحيد بوعبدالله، إن شركات الطيران قررت تخفيض أسعار تذاكر السفر، إلى ما يعادل 500 دولار فقط، بعدما كانت أسعار التذكرة الواحدة تتجاوز الألف دولار، لتشجيع الجماهير على السفر إلى أنجولا، مؤكدا مساهمة الحكومة الجزائرية، وبعض الشركات العامة والخاصة، بدفع 600 ألف دولار، كدعم لتحفيز أنصار المنتخب الجزائرى على السفر.
 
وأوضح بو عبدالله قال أن أول رحلة لمشجعى الجزائر، ستنطلق يوم 6 يناير المقبل، عبر رحلة مباشرة من مطار الجزائر الدولى، وينطبق نفس الأمر على كل الرحلات التى يقدر عددها بـ12 رحلة كاملة، تضم كل رحلة 250 مسافرا، خصصت لها 5 طائرات شارتر مباشرة من الجزائر العاصمة إلى مطار لواندا الدولي.
 
وتوقع بوعبد الله، أن يتم مضاعفة عدد المشجعين المستهدف، وزيادة عدد الرحلات المباشرة إلى لواندا، فى حال تحقيق المنتخب الجزائري لنتائج جيدة، لاسيما إذا اقترب من مقابلة المنتخب المصري، وهو ما يتمناه الجمهور الجزائري، فيما يثير هذا الأمر مخاوف لدى منظمي البطولة، الذين يخشون من اندلاع اعمال عنف بين مشجي الفريقين، مثلما حدث في مبارتهما الأخيرة في العاصمة السودانية الخرطوم، ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا.
 
وتعهدت شركة طيران الجزائر على لسان بوعبد الله بنقل وفد طبى إلى لواندا، لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمشجعين الجزائريين، خلال تواجدهم في أنجولا، موضحة أن وكالات السياحة والسفر ستتكفل بضمان توفير تأشيرة الدخول إلى أنجولا، التي وعدت سلطاتها بتسهيل حصول الجزائريين على هذه التأشيرة.


فى تصريح لصحيفة ليبية مستقلة نشر الاثنين : روراوة نأمل فى أن تعود الأمور لطبيعتها مع مصر
أعرب محمد روراوة عن أمله فى أن تعود الأمور إلى طبيعتها بين الجزائر ومصر تأكيدا على ما يجمع الشعبين الشقيقين من روابط تمكنهما من تجاوز كافة الأحداث.

ونفى رئيس الاتحاد الجزائرى لكرة القدم ء فى تصريح لصحيفة (قورينا) الليبية المستقلة نشرته الاثنين ء أن تكون مصر قد طلبت الانسحاب من اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم الذى يرأسه روراوره احتجاجا على الأحداث الأخيرة فى مباراة الجزائر ومصر.

وأكد روراوره أن مصر لم تبعث بأى طلب رسمى فى هذا الشأن إلى الاتحاد قائلا إنه يتمنى أن تبقى مصر ضمن الدول المكونة لاتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم.


الناخب الوطني، رابــح سعــدان يتكلــم ..
لا تحلمـوا كثيــرا .. و لا تنتظـروا المعجـزات
أكد الناخب الوطني، رابح سعدان، يوم السبت، أن كأس إفريقيا للأمم 2010 المقررة بأنغولا (10ء31 جانفي) جاءت "في توقيت غير مناسب" بالنسبة لفريق وطني "جد متعب"، بعد تصفيات "الكان". "هذه المنافسة جاءت في توقيت غير مناسب بالنسبة لنا. فقد خرجنا متعبين من التصفيات وهو ما يدفعني للقول أن لا ينبغي للشعب الجزائري أن يتوقع المعجزات من المنتخب الوطني في هذه الدورة، لكن هدفنا هو تسيير المنافسة مقابلة بمقابلة للذهاب إلى أبعد حد ممكن في هذه المنافسة"، حسبما صرح به سعدان قبيل تنقل المنتخب الوطني إلى فرنسا.

 حذر
الناخب الوطني، رابح سعدان
، من الإفراط في التفاؤل،والمح من جديد  إلى إمكانية  إقصاء الجزائر في  الدور الأول لمنافسة كأس  أمم إفريقيا 2010 ، المقررة  بأنغولا من 10 إلى 31 يناير/ كانون الثاني القادم والتي سيتنافس خلالها الخضر ضمن المجموعة الأولى رفقة  منتخبات كل من البلد المنظم  أنغولا ومالي وملاوي.

وصرح  سعدان "إن البطولة تأتي في ظروف خاصة للمنتخب الذي أنهكته التصفيات الصعبة المؤهلة لكأسي إفريقيا والعالم 2010".

وانتقد الناخب الوطني آراء من وصفهم ب"أشباه التقنيين" في الجزائر الذين تحدثوا عن قدرة الفريق في التقدم للأدوار النهائية بالبطولة والفوز باللقب،

وأوضح قائلا" إن الواقع يفرض علي التحلي بالحذر والتعامل مع البطولة مباراة بمباراة والسعي إلى تطوير الأداء الجماعي للفريق". وأكد من جديد أن  دورة أنغولا  تعد  محطة تحضيرية لمونديال جنوب أفريقيا 2010

ويأتي كلام سعدان يوما واحدا قبل مباشرة منتخب الجزائر معسكره  التحضيري بمركز" لوكاستيل" بمدينة تولون الفرنسية استعداد لنهائيات كأس أمم إفريقيا، إذ سيتوجه اللاعبون  الناشطون بالدوري الجزائري إضافة للجهاز الفني والطبي والإداري صبيحة السبت إلى  مدينة مرسيليا قبل مواصلة الرحلة برا حو  تولون أين سيجدون في انتظارهم  بعض اللاعبين المحترفين بألمانيا وايطاليا وفرنسا، قبل أن يلتحق البقية بالمعسكر تباعا في المساء أو يوم الأحد، على أن تكتمل تشكيلة المنتخب  يوم الاثنين القادم بانضمام اللاعبين الناشطين ببريطانيا، ويتعلق الأمر بثنائي نادي بورتسموث الانكليزي، نذير بلحاج وحسن  يبدة، ومدافع نادي غلاسكو رينجرز الاسكتلندي، مجيد بوقرة المنشغلين رفقة فريقيهم بمباريات الدوريات الأوروبية. وسيخصص الأسبوع الأول من المعسكر للمراقبة الطبية ولاسترجاع اللاعبين لإمكانياتهم البدينة بعد نصف موسم شاق  رفقة أنديتهم المختلفة والمنتخب الوطني، كما سيلجأ الجهاز الفني أيضا للجناب البسيكولوجي لتحضير العناصر الوطنية معنويا للمنافسة الأفريقية بحكم أن أغلبية اللاعبين لا يزالون يعيشون حالة من النشوة بعد انتزاعهم لتأشيرة التأهل الى مونديال 2010. في حين ستخصص باقي  أيام المعسكر للجانب التكتيكي  إلى غاية موعد السفر إلى العاصمة الأنغولية لواندا صبيحة يوم السابع يناير على متن طائرة خاصة

يذكر أن الجزائر ستبدأ المنافسة الأفريقية  يوم 11 من الشهر القادم أمام منتخب المالاوي


بعـد قيامه بمسرحية و سيرك.. و سخرالفيفا من ملفه
زاهـر يلغي المؤتمر الصحفي العالمي بقرار من الرئاسة المصرية

قرر  سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم إلغاء فكرة المؤتمر العالمي الذي كان ينوي الاتحاد عقده بداية الشهر المقبل بشأن الاعتدا ء ات المزعومة التي تعرضت لها الجماهير المصرية من مجموعات مختلفة من الجماهير الجزائرية بأم درمان.. وعلم أن فكرة إلغاء المؤتمر جاءت بسبب المساعي السياسية العليا لتنقية الأجواء وإعادة العلاقات مع الشعب الجزائري إلي الشكل الأخوي الذي كانت عليه .. خاصة أن من غير المنطقي أن يتحمل الشعبان نتيجة تصرفات خارجة من القلة.. بالإضافة إلي أن الوقت سيكون متأخراً جداً وغير مناسب لعقد هذا المؤتمر.


حسن شحاتة سكت دهرا  ونطق كفرا
تعرضنا لتسمم مقصود بالجزائر .. وسفير مصر رفض إثبات الحالة

كشف حسن شحاتة، المدير الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم، العديد من المفاجآت التى أدت إلى تبخر حلم 80 مليون مصرى للوصول لكأس العالم بعد غياب 20 عاما، بعدما خرج عن صمته الطويل الذى استمر منذ مباراة مصر والجزائر الفاصلة بالسودان يوم 18 نوفمبر الماضى التى انتهت بفوز الخضر بهدف نظيف وتأهلهم لمونديال 2010.

وقال شحاتة لبرنامج هنا القاهرة الذى يذاع على قناة مودرن سبورت ، إ التعادل فى القاهرة فى مستهل مشوار المنتخب أمام زامبيا بهدف لكل فريق هو السبب فى عدم التأهل للمونديال، مشيرا إلى أنه كان يعلم جيدا عقب هذه المباراة أن مهمة المنتخب فى بلوغ المونديال ستكون صعبة للغاية.

وتطرق المدير الفنى للمنتخب إلى مباراة مصر والجزائر الأولى بالجزائر فى الجولة الثانية من التصفيات المونديالية، مؤكدا على أن بعثة المنتخب المصرى تعرضت للتسمم فى الجزائر بفاعل فاعل قائلا: "تعرضنا لتسمم مقصود هناك، وعندما طالبنا بعمل محضر إثبات حالة فوجئنا برفض السفير المصرى القاطع لذلك".

وأضاف شحاتة أن حالة التسمم التى تعرض لها شخصيا، معه عدد كبير من لاعبى المنتخب أفقدتهم جميعا القدرة على التركيز فى اللقاء، لذا كانت الهزيمة بالجزائر بثلاثية منطقية فى ظل أجواء الإرهاب التى نصبت للمنتخب المصرى.

وتحدث المعلم أيضا عن مباراة الجزائر ورواندا فى الجولة الخامسة من التصفيات التى جاءت عقب فوز مصر على زامبيا، بهدف نظيف لحسنى عبد ربه وارتفاع حظوظ الفراعنة فى بلوغ المونديال قائلا : "عندما شعر الجزائريون بعودة الأمل لمنتخب مصر تعمدوا إرهاب طاقم التحكيم الذى أدار المباراة بشتى الطرق، من خلال جلوس محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائر وعضو لجنة الانضباط بالفيفا على مقاعد البدلاء داخل الملعب، وهو ما تحرمه لوائح الفيفا"، معلقا: "رشاوى الجزائريين للفيفا تعمل أكثر من كده".

وكشف شحاتة عن أنه يعرف جيدا الحساسية الشديدة التى تسيطر على أى مباراة تجمع المنتخب المصرى بأى فريق عربى، لذا كان يتمنى ألا تضم مجموعة مصر فى التصفيات المونديالية أى منتخب عربى، خاصة وأن المصريين لا يجيدون التعامل مع الحروب النفسية والكمائن التى تنصبها المنتخبات العربية لنا.


زاهر يواصل تخبطه الرياضي والإعلامي
تعليقاتي بشأن علم الفيفا اسيء فهمها

قال سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم إن تعليقاته بشأن تلطيخ علم الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) بالدماء اسيء فهمها. وكانت وسائل اعلام نسبت الى زاهر قوله انه سيلطخ علم الفيفا بالدماء خلال مؤتمر صحفي كان الاتحاد المصري ينوي عقده بشأن احداث مباراة فاصلة اقيمت بين مصر والجزائر في السودان الشهر الماضي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010.

لكن زاهر قال لرويترز "ما قلته اننا اصبحنا نرى جماهير تلقي الحجارة على الملاعب في انتهاك صريح لاهم مباديء الفيفا وهو اللعب النظيف." اضاف "لقد لاحظت تزايد ظاهرة اطلاق الشماريخ والصواريخ من المدرجات من جانب الجماهير وهو ما صاحب مباريات مصر مع الجزائر في تصفيات كأس العالم." وتابع "لقد قلت انني اخشى أن نصل الى مرحلة تحمل فيها الجماهير المسدسات وتطلق الرصاصات نحو الملاعب وتلطخ علم الفيفا بالدماء."

واعلن زاهر في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت بمقر اتحاد الكرة الغاء المؤتمر الصحفي الذي كان يعتزم عقده في الاسبوع المقبل لشرح الاحداث التي صاحبت المباراة التي اقيمت في السودان. وارجع زاهر القرار الى خطاب تسلمه من وزارة الخارجية المصرية يدعو اتخاد الكرة الى التعامل بهدوء مع المشكلة والتوقف عن التصعيد. وقال رئيس الاتحاد المصري إن ملف الشكوى الذي قدمه للفيفا بخصوص احداث المباراة الفاصلة يسير في مجراه الطبيعي وانه سيتابع بدقة التحقيقات التي ستجرى الشهر المقبل.



سعدان الجزائر: لن يضرّنا الجو البارد.. وتأهلنا إلى المونديال في نفس الظروف

ما يزال قرار مدرب منتخب الجزائر رابح سعدان بنقل تشكيلته إلى الجنوب الفرنسي لإجراء المعسكر التحضيري الذي يسبق التنقل إلى أنغولا للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية يحدث سجالاً بين خبراء الرياضة الجزائريين.
ويرى بعض الخبراء المعارضين لفكرة رابح سعدان أنه من غير اللائق التحضير في أجواء ممطرة ومثلجة ثم الانتقال للعب منافسة رسمية في أجواء حارة لا تقل فيها درجة الحرارة عن 30 درجة مئوية.

وأكد قائد دفاع المنتخب الجزائري في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي محمد شعيب أنه كان الأجدر بسعدان اختيار بلد تسوده نفس الأحوال الجوية في أنغولا للتحضير للعرس الإفريقي وصرح أنه "كان على سعدان اختيار منطقة حارة للتحضير للبطولة الإفريقية بما أن الجو السائد في أنغولا يسوده الحرارة الشديدة والرطوبة العالية".

وأضاف شعيب "عامل الطقس مهم للتحضير لأي منافسة فاللاعب الذي يحضّر تحت درجة برودة عالية سيصعب عليه التكيف مع درجة الحرارة العالية في المنافسة الرسمية".

وتمنى النجم الجزائري في الثمانينيات ألا يتعرض لاعبو "الخضر" لنزلات برد حادة، وقال: "عادة يتعرض اللاعبون إلى نزلات برد حادة عندما ينتقلون من اللعب من مناطق باردة إلى مناطق حارة أو العكس وصراحة أخشى أن يواجه سعدان مصاعب من هذا المنوال في تشكيلته".
وسيعسكر المنتخب الجزائري في الجنوب الفرنسي بداية من الأحد المقبل وإلى غاية 7 كانون الثاني تحت درجة حرارة لن تفوق 10 درجات مئوية حسب التوقعات الجوية الأخيرة على أن يتجه للعب في أنغولا تحت درجة حرارة تفوق 30.
من جانبه، دافع رابح سعدان عن قرار اختيار الجنوب الفرنسي لإجراء المعسكر قائلاً: "ما يهم في المعسكرات الإعدادية القصيرة هو تركيز اللاعبين وابتعادهم عن ضوضاء المشجعين.

وأعتقد أن الطقس البارد لن يؤثر فيهم كثيراً والدليل أننا تفوقنا على منتخب مصر في أم درمان تحت درجة حرارة عالية رغم أننا حضرنا في جو بارد بمدينة فلورانسا الايطالية".
وسيلعب المنتخب الجزائري في المجموعة الأولى في كأس إفريقيا إلى جانب منتخب البلد المنظم أنغولا، مالي ومالاوي.


قائمة المدرب بن شيخة ضمت لاعب الأهلي الشاب
سعيود ينضم للمنتخب الأولمبي الجزائري

انضم أمير سعيود لاعب وسط الأهلي للمنتخب الأولمبي الجزائري للمرة الأولى منذ انتقاله للفريق الأحمر مطلع الموسم.
وأعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم عبر موقعه الرسمي عن قائمة تضم 27 لاعبا لخوض معسكر للمنتخب الأولمبي ضمت لاعب الأهلي الشاب.

ويقام المعسكر في الجزائر في الفترة من 28 ديسمبر الجاري وحتى 3 يناير المقبل.

يذكر أن سعيود لم يشارك مع الأهلي منذ انضمامه للفريق سوى بديلا في مباراة طلائع الجيش.

وصرح الجهاز الفني للأهلي في وقت سابق بأن إدارة النادي تدرس بيع اللاعب في أعقاب الأزمة التي نشبت بين مصر والجزائر.




مصر تمنح رئيس "الفــاف"  تأشيـرة دخـول لعـامين
روراوة حـالة .. الجزائر دايرة حـالة .. و مصـر في حـالة !

أبلغ القائم بالأعمال في سفارة مصر بالجزائر، هشام عبد الوهاب، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة، الثلاثاء قرار القاهرة منحه وكافة أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم تأشيرة دخول متعددة لمدة عامين إلى مصر.

وأعاد الجانب المصري قراره إلى ما يتطلبه عمل روراوة وسائر أعضاء المجلس من "تواجد بصفة دورية في مقر الاتحاد بالقاهرة."

وأكد روراوة تقديره لهذا القرار، معربا عن أمله فى سرعة أن تعود الأمور إلى طبيعتها بين الجزائر ومصر "تأكيدا على ما يجمع الشعبين الشقيقين من روابط تمكنهما من تجاوز كافة الأحداث."

ونفى روراوة، الذي يرأس اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم أن تكون مصر طلبت الانسحاب من الاتحاد احتجاجا على الأحداث التي تلت مباراة المنتخبين المصري والجزائري بالسودان في 18 نوفمبر/تشرين ثان 2009.
وذكر روراوة في مؤتمر صحفي عقده بمدينة صفاقس التونسية أن مصر "لم تبعث بأي طلب رسمي في هذا الشأن إلى الاتحاد" قائلا إنه يتمنى أن تبقى مصر ضمن الدول المكونة لاتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وكان المنتخب الجزائري تأهل إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010 إثر فوزه على مصر في المباراة الفاصلة بالسودان بهدف دون رد، وتسببت أعمال عنف أحاطت بالمباراة في توتر العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة والجزائر.

روراوة يود بقاء مصر باتحاد شمال أفريقيا
نفي محمد روراوة أن  يكون  اتحاد الكرة المصري قد  سحب عضويته من اتحاد شمال أفريقيا ،وأكد بالمقابل انه لا يرغب في انسحاب مصر من هذا الاتحاد الإقليمي. وقد جاء كلام الجزائري محمد رورارة خلال مؤتمر صحفي عقده  أمس الاثنين بمدنية صفاقس التونسية بصفته رئيس  لاتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم، وقد أجاب رواروة، في سؤال لأحد الصحافيين، عن انسحاب مصر من الهيئة الإقليمية فقال "إن اتحاد شمال أفريقيا لم يتلقى أية مراسلة رسمية بهذا الشأن من طرف الاتحاد المصري"  وأوضح روراوة أنه يتمنى أن تبقى مصر عضوة في هذا الاتحاد الشمال أفريقي.

ومن خلال هذا التصريح فان رواورة يكون قد فند  تصريحات سمير زاهر رئيس  الاتحاد المصري لكرة القدم، الذي كان قد ذكر قبل  شهر أن مصر قد انسحبت من هيئة اتحاد شمال أفريقيا على خلفية قضية –حسب الجانب المصري - اعتداء الجماهير الجزائرية على نظيرتها المصرية على هامش  المباراة التي جمعت منتخبي البلدين يوم 18 نوفمبر / تشرين الثاني بالسودان برسم المواجهة الفاصلة لكسب تأشيرة التأهل إلى نهائيات مونديال 2010 .

كما يؤكد كلام رواورة من جهة أخرى أنه لا يحمل أية ضغينة تجاه  مصر بخلاف ما يتحدث به زاهرـ بحيث كما أوضح  روراوة بتونس فانه يود أن تبقى مصر عضوة نشطة ضمن اتحاد شمال أفريقيا الذي يظم  أيضا كل من الجزائر والمغرب وتونس و ليبيا .  كما أشار روراوة لعزم الاتحاد على مواصلة العمل من أجل دعم كرة القدم بهذه المنطقة من القارة سواء من خلال مسابقتي الأندية البطلة أو الأندية الفائزة بالكؤوس ،وكذلك بالعمل على تأهيل الفئات العمرية الشابة لخوض مسابقات إقليمية أو قارية أو عالمية.

وتحدث روراوة من جهة أخرى عن موضوع الموارد المالية المتوفرة للاتحاد، فقال أن معظمها تأتي من حقوق البث التلفزيوني الممنوحة لقناة" أ ـ أر ـ تي" والتي سينتهي التعامل معها في نهاية شهر ديسمبر الحالي. وقال" إننا سنسعى الى اشارك القنوات التلفزيونية في الأقطار المغاربية الخمسة( بمعنى مصر أيضا) من امتلاك حقوق البث مقابل توفير موارد تكفي لتغطية نشاطات الاتحاد وتؤمن مداخيل محترمة للأندية".

نشير أن بطولة شمال أفريقيا للأندية البطلة لسنة 2009 قد توج بها نادي وفاق سطيف الجزائري فيما عاد لقب كأس الأندية الفائزة بالكؤوس لفريق الصفاقسي التونسي. وقد غابت الأندية المصرية عن المنافستين،ولكن ليس بسبب خلاف بين الاتحاد الجزائري والمصري وإنما بحجة كثافة البرمجة المحلية و الدولية للأندية والمنتخب الوطني

واثق من تأهل "الخضر" إلى دور الـ16
زيدان يتمنى مواجهة الجزائر وفرنسا في نهائي المونديال

أعرب أسطورة كرة القدم الفرنسية زين الدين زيدان عن ثقته في قدرة المنتخب الجزائري على التأهل إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وقال النجم الفرنسي جزائري الأصل بمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية يوم الثلاثاء إن الجزائريين يستحقون التأهل إلى كأس العالم، وإنه "سعيد من أجلهم. منذ وقت طويل لم أشاهد الجزائر تلعب بهذه الطريقة، وما تحقق سيفيدها، وبإمكانها الذهاب بدون ضغط إلى جنوب إفريقيا".

وأكد زيدان أن الجزائر بإمكانها التأهل لدور الـ16 بشرط الفوز على سلوفينيا، ومنافسة الولايات المتحدة على بطاقة التأهل الثانية بالمجموعة الثالثة، بينما رشح انجلترا للفوز بالمجموعة.

وأوضح زيدان أن كأس العالم "تعيد الروح" لأي لاعب، مذكرا بأن مستواه كان هابطا في ريال مدريد عندما تألق في مونديال2006 .

وكشف عن اعتزامه تقديم المساعدة للاعبي الجزائر ومدربه رابح سعدان دون أن يكشف عن تفاصيل هذه المساعدة.

وأصر زيدان على استحالة تمثيله المنتخب الجزائري في وقت سابق لأنه كان يمثل المنتخب الفرنسي بالفعل، لكنه أكد أن الجزائر لطالما كانت في "قلبه" مثل نادي مارسيليا الفرنسي؛ حيث يتمنى دوما مشاهدتهما "يفوزان".

وتمنى زيدان أن تلتقي الجزائر وفرنسا في أبعد دور بمونديال 2010، وكان زيدان شارك في مباراة فرنسا والجزائر الودية في أكتوبر/تشرين الأول 2001.



راعى الكاف: تأهل الجزائر للمونديال أكبر مفاجآت 2009

اختار الموقع الرسمى للشركة الراعية لأنشطة الاتحاد الأفريقى لكرة القدم تأهل المنتخب الجزائرى إلى مونديال جنوب أفريقيا كأكبر المفاجآت التى شهدتها الكرة الأفريقية فى عام 2009، وذلك ضمن سلسلة من الاختيارات التى أجراها الموقع عن منافسات كرة القدم الأفريقية.

كما احتلت مباراة مصر والجزائر التى أقيمت فى القاهرة المركز الثانى كأفضل مباريات العام

وجاءت باقى اختيارات الموقع كالآتى:

أفضل لاعب.. الغانى مايكل إيسيان.

أفضل هدف.. الجنوب أفريقى كاتليجو مفيلا فى مرمى إسبانيا بكأس القارات.

أفضل حكم.. إيدى ماييه من سيشل.

أفضل لاعب محلى.. تريزور مابى مبوتو لاعب مازيمبى بطل دورى أبطال أفريقيا 2009.

أفضل حارس.. الكاميرونى إدريس كامينى.

أفضل مدافع.. النيجيرى تاييه تايو.

أفضل لاعب وسط.. الغانى مايكل إيسين.

 أفضل لاعب شاب.. الغانى دومينيك أدياه.

أفضل فريق.. تى بى مازيمبى بطل دورى أبطال أفريقيا 2009.

أفضل ملعب .. موزيس مابيدا فى جنوب أفريقيا.

البطل.. البوركينى مومونى داجانو هداف تصفيات كأس العالم برصيد 12 هدف.



يتمنى أن يسير الاتحاد الإفريقي مثل سياسة نظيره الأوروبي
سعدان: "من غير المعقول أن تقام منافسة نهائيات أمم إفريقيا في نفس السنة التي تقام فيها نهائيات كأس العالم "

طالب رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الوطني مسؤولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بإعادة النظر في تنظيمه لبطولة أمم إفريقيا، بحيث تقام بشكل دوري على مدار كل أربع أعوام، وبفارق سنتين عن موعد نهائيات كأس العالم، بدلا من النظام الحالي الذي تقام في المسابقة كلّ عامين، ما يشكل ضغطا كبيرا على المنتخبات الإفريقية، خاصة عندما يتوافق موعد بطولتي إفريقيا والمونديال في نفس العام.

وقال سعدان في مؤتمر صحفي يوم الخميس بالعاصمة الجزائر: "غير المعقول أن تقام منافسة مهمة بحجم نهائيات أمم إفريقيا في نفس السنة التي تقام فيها نهائيات كأس العالم، وقبل أسابيع قليلة على نهاية التصفيات الأخيرة.

وأضاف المدرب الجزائري: "نحن ذاهبون إلى نهائيات أمم إفريقيا، ونحن متعبون جدًّا بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون والجهاز الفني طوال مشوار التصفيات الصعب المؤهل لكأسي إفريقيا والعالم".

كانت الجزائر لعبت مباراة إضافية في تصفيات كأس العالم بعد انتهاء الجولات الستة، وذلك بعدما اضطر "الخضر" للعب مباراة فاصلة مع المنتخب المصري، بعدما تساوى الفريقان في عدد النقاط والأهداف.

وتمنى سعدان أن يسير الاتحاد الإفريقي مثل سياسة نظيره الأوروبي، الذي ينظم بطولة أمم أوروبا كل أربع سنوات.




سعــدان فـرحـان .. ويعـد بالتأهـل إلى الدور الثاني بأنغـولا
لا تقلقـوا .. سنحمّــر وجـوهكم 

أكد رابح سعدان مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم أن التأهل إلى الدور الثاني في نهائيات كأس أمم إفريقيا بأنجولا مطلع العام المقبل سيكون نتيجة جيدة للمنتخب على اعتبار انه غائب عن هذه المنافسة منذ دورة تونس 2004. وقال سعدان في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "علينا ان نكون واقعيين فالمنتخب الوطني لم يشارك في الدورتين الأخيرتين لكأس أفريقيا لذا فأنا كمدرب وطني سأكون مرتاحا إذا تمكنا من المرور إلى الدور الثاني من هذه المنافسة"

وتلعب الجزائر في المجموعة الأولى إلى جانب كل من مالي ومالاوي وانجولا البلد المنظم. ورشح سعدان منتخب انجولا للتأهل إلى الدور الثاني وقال "أعتقد أن انجولا تملك حظوظا وفيرة لتكون أول متأهلة عن المجموعة الأولى إلى الدور الثاني بينما سنتنافس مع مالي ومالاوي على بطاقة الصعود الأخرى".

وتحدث المدرب الجزائري عن قائمة اللاعبين الذين سوف يشاركون في كأس أفريقيا والتي تصدرها غياب مهدي لحسن لاعب نادي ريسنج سانتندر الاسباني وأكد سعدان ان غياب هذا الأخير يعود لأسباب عائلية بالدرجة الأولى.

وقال سعدان "لقد تمت تسوية جميع الأمور الإدارية لمهدي لحسن لكننا لم نوجه له الدعوة للمشاركة في كأس افريقيا بسبب بعض الأمور الشخصية للاعب" مضيفا في ذات السياق أن الجهاز الفني للمنتخب يبحث دوما على اللاعبين الذين بإمكانهم تقديم الإضافة للتشكيلة.

أما بخصوص غياب كمال فتحي غيلاس مهاجم هال سيتي الانجليزي فأوضح سعدان أن ذلك أمر يعود إلى الجهاز الفني بينما أكد في ذات الوقت ان عدم توجيه الدعوة للمهاجم رفيق جبور بسبب وجود هذا الاخير دون فريق منذ مدة وبالتالي فهو ليس جاهزا فنيا.

وكان سعدان قد اعلن عن قائمة باسم 23 لاعب للمشاركة في كأس افريقيا جاءت كالتالي..

حراس المرمى.. لوناس قواوي /جمعية الشلف/.. فوزي شاوشي /وفاق سطيف/.. محمد امين زماموش /مولودية الجزائر/.

لاعبو الدفاع.. عبد القادر العيفاوي وسليمان رحو /وفاق سطيف/.. رضا بابوش /مولودية الجزائر/.. سمير زاوي /جمعية الشلف/ عنتر يحيى /بوخوم الالماني/.. مجيد بوقرة /جلاسجو رينجرز الاسكتلندي/.. حليش رفيق /ناسيونال ماديرا البرتغالي/.. نذير بلحاج /بورتسموث الانجليزي/.

لاعبو الوسط.. كريم زياني.. /فولفسبورج الالماني/.. جمال عبدون /نانت الفرنسي/.. حسان يبدة /بورتسموث الانجليزي/.. ياسين بزاز /ستراسبورج/ الفرنسي.. مراد مغني /لاتسيو الايطالي/.. خالد لموشية /وفاق سطيف/.. يزيد منصوري /لوريان الفرنسي/.

لاعبو الهجوم.. كريم مطمور /بروسيا مونشنجلادباخ الالماني/.. عبد القادر غزال /سيينا الايطالي/.. رفيق صايفي /الخور القطري/ عامر بوعزة /بلاكبول الانجليزي/.. عبد المالك زياية /وفاق سطيف/.


نــدوة سعــدان :
لم يتقبل المدير الفني للمنتخب
الوطني لكرة القدم رابح  سعدان الانتقادات التي تعرض لها مؤخرا حول  طريقة تحضيره لنهائيات كأس أمم أفريقيا ومونديال 2010 فرد بعبارة صريحة وحازمة "على كل واحد أن يهتم بشؤونه الخاصة و هي الحالة التي قد تسمح لنا بالتطور".

وقد جاءت هذه العبارة لسعدان في مستهل المؤتمر الصحفي الذي عقده ،اليوم  الخميس، بالمركز الإعلامي لملعب "05 يوليو 1962"  الأولمبي بالعاصمة"، بحيث أراد الناخب الوطني الرد بطريقته الخاصة على التصريحات العديدة التي مافتئ يدلي بها تقنيون ولاعبون دوليون جزائريون سابقين حول أهداف منتخب الخضر في نهائيات أمم أفريقيا والمونديال  وإستراتيجية التحضير للمنافستين و قائمة اللاعبين المشاركين فيها.

وقد كانت قضية لاعب وسط ميدان نادي ساتندر الاسباني مهدي لحسن كانت إحدى النقاط التي تحدث  عنها هؤلاء المنتقدون حول مدى جدوى استعدائه إلى المنتخب الجزائري  بعدما تقاعس عن المشاركة في مشوار التصفيات

وقد ازدادت الضجة الإعلامية حول القضية بعدما كشف سعدان أمس الأربعاء عن قائمة اللاعبين المعنيين بالمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا المقررة بأنغولا من 10 إلى 31 يناير/ كانون الثاني القادم، وهي القائمة التي خلت من اسم مهدي لحسن،ولذلك ومثلما كان منتظرا فان هذه النقطة أخدت قسطا كبيرا من المؤتمر الصحفي، وقد  برر سعدان تراجعه عن ضم لحسن بمشكل شخصي خطير يعاني منه اللاعب، ورفض توضيح هذا المشكل مكتفيا  بالتأكيد بأن نجم ساتندر الاسباني كان على أتم الاستعداد لحضور المعسكر التحضيري  المبرمج بجنوب فرنسا من 26  ديسمبر إلى 7 يناير، وبالتالي المشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا، وقال سعدان في هذا الشأن "  لقد طرأ مشكل  شخصي خطير في آخر لحظة منعه من تلبية الدعوة ..فلقد تحدثنا إليه من قبل وكان مستعدا من الناحية النفسية للمشاركة في دورة أنغولا حتى أنه استخرج جواز سفره الجزائري مؤخرا فقط بعد تسوية وثيقة إدارية هامة  (جنسية والده وجده).. و يبقى الباب مفتوحا أمام اللاعب للانضمام إلى المنتخب الوطني بعد البطولة الأفريقية".

وإذا كان سعدان قد رفض الخوض في تفاصيل هذا المشكل الخطير  إلا أن مصادر مقربة من اللاعب قد أفادت أن مهدي لحسن ينتظر مولودا جديدا في  شهر  يناير،وقد كان مستعدا للتضحية بالذهاب إلى انغولا و ترك زوجته رفقة والديها  إلا  أن عائلة الزوجة تكون قد رفضت الاقتراح.

وكان سعدان قد  اكتفى بإضافة لاعب جديد واحد فقط إلى قائمة اللاعبين الذين شاركوا في التصفيات المزدوجة لكأس العالم وأفريقيا 2010، ويتعلق الأمر بهداف نادي وفاق سطيف عبد المالك زياية، في حين استبعد الثنائي كمال فتحي غيلاس بسب نقص المنافسة ضمن فريقه هال سيتي الانكليزي، و زهير رفيق جبور الموجود في خلاف مع ناديه أوك أثينا اليوناني، والذي أعفاه سعدان من المشاركة في  نهائيات البطولة الأفريقية قصد منحه الوقت الكافي لإيجاد فريق جديد يتعاقد معه .

وقد كشف الشيخ سعدان اليوم أن جبور قد طلب منه منحه ضمانات بإعادته إلى صفوف المنتخب بعد دورة أنغولا تحسبا للمشاركة في نهائيات مونديال جنوب أفريقيا في صائفة السنة القادمة،وأوضح سعدان أنه قد رد على لاعبه قائلا" لا يمكننا أن نضمن  أي  شيء "، في إشارة منه إلى ضرورة استعادة اللاعب لكامل إمكاناته البدنية والفنية وتأكيد أحقيته بحمل ألوان المنتخب الوطني.

ورفض سعدان مرة أخرى تحديد هدف رئيسي للمنتخب الجزائري في مشاركته في بطولة أمم أفريقيا، وألمح من جديد إلى إمكانية الخروج من الدور الأول، حين قال أن المهمة ستكون صعبة في المجموعة التي تظم منتخب البلد المنظم أنغولا، ومنتخب مالي الذي يملك تشكيلة أفضل من الفريق الجزائري بالرغم من عدم تأهله إلى المونديال، أما منتخب مالاوي فلا يزال مجهولا بالنسبة لنا ولقد تحصلت مؤخرا على بعض أشرطة الفيديو عن هذا الفريق سأعاينها لاحقا".

واستغل سعدان الموعد الصحفي  للحديث عن مونديال جنوب أفريقيا، فأكد  أنه ،وبخلاف ما  يتحدث بها  العديد من الفنيين، فان منتخب سلوفينيا يعد  أحسن من المنتخب الجزائري ولذلك سيحضر لمواجهته بكل جدية مثله في ذلك مثل منتخبي انكلترا والولايات المتحدة الأمريكية اللذين يتواجدان في نفس المجموعة التصفوية الثالثة خلال نهائيات المونديال القادم



رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم يتدخل للصلح بين مصر والجزائر

رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم في ختام الاجتماع الـ 14 غير العادي للجمعية العمومية، لملمة شتات مصر والجزائر، بعد التوتر الكبير بين البلدين، إثر المباراة الفاصلة بين منتخبيهما الكرويين في أم درمان، لتحديد المتأهل إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، والذي أسفر عن فوز الجزائر 1/0.

واجتمع الأمير سلطان مع رئيس الاتحاد  محمد روراوة، وتحدث معه لأكثر من ربع ساعة حول الأزمة الدائرة بين البلدين من أجل التوصل لحل سريع، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الخميس الموافق 17 ديسمبر/كانون أول 2009.

وأكدت المصادر المقربة من الأمير سلطان أنه ناقش مع روراوة سبل رأب الصدع ونزع الفتيل واقتلاع الإسفين الذي دمر العلاقات العربية والأخوية بين مصر والجزائر.

وكان المصري سمير زاهر ءرئيس اتحاد بلاده لكرة القدمء قد انسحب من اجتماعات الاتحاد العربي للكرة، بعد أن علم بحضور نظيره الجزائري محمد روراوة؛ حيث قال: "الأمر لم يعد مجرد خلاف بين اتحاد الكرة هنا وهناك، بل بات أكبر من اتحادات الكرة في البلدين".

وأكد زاهر أن الشكوى التي قدمتها مصر للاتحاد الدولي لكرة القدم، حظيت باهتمام وتقدير مسؤولي "الفيفا"، موضحا أنها غيرت وجهة نظرهم تجاه الأحداث التي أعقبت لقاء منتخبي مصر والجزائر الكرويين في أم درمان، مبينًا أن مسؤولي الاتحاد الدولي كانوا يعتقدون أن الجزائريين هم الضحية.

وأشار رئيس الاتحاد المصري إلى أن الجهات الرسمية في بلاده ستتخذ قرارًا بمنع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم من دخول مصر، بعد التأكد من أنه المحرض الرئيس للأحداث، فضلًا عن تلفيق حادثة تعرض الحافلة الجزائرية للرشق في القاهرة.


المصري زاهر: لن نلعب مع الجزائر.. وسنلطخ علم "الفيفا" بالدم

أكد سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- عدم خوض أيّة مباراة في كرة القدم مع منتخبات الجزائر، رسمية أو ودية، خلال الفترة المقبلة، إلا بعد الرجوع للمهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة- خاصة في ظل عدم اعتذار أيّ مسؤول جزائري.


ورفض زاهر -في تصريح خاص لجريدة "المصري اليوم" الخميس  ما تردد عن عدم تقديره للسعودية وجميع الدول العربية، بدليل توجهه مع صفي الدين بسيوني -عضو مجلس إدارة الاتحاد- دون تردد إلى الرياض، لكنه اعتذر عن عدم الحضور بسبب تواجد رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري محمد روراوة.
وأضاف زاهر: "لم أكن أعلم بوجود روراوة في السعودية، وأبلغت عثمان السعد -رئيس الاتحاد العربي- باعتذار الوفد المصري عن عدم حضور الاجتماعات الذي نقله بدوره إلى الأمير سلطان بن فهد".
وكشف رئيس اتحاد الكرة المصري عن أن اتحاده سيلطخ علم "الفيفا" الأصفر الخاص باللعب النظيف بالدماء خلال المؤتمر الصحفي العالمي الذي تستضيفه القاهرة في الثالث من يناير/كانون ثان المقبل، مؤكدًا أنه اتفق مع أعضاء مجلسه على هذه الخطوة لتوصيل رسالة إلى "الفيفا"، والتأكيد على ضرورة اتخاذ قرارات رادعة وحازمة تجاه الدول التي تضرب بهذا الشعار عرض الحائط.
وأكد زاهر أن مصر لن تتنازل عن حقها لدى الجانب الجزائري، مهما حدث، مطالبًا الاتحاد الدولي بالعدالة في الحكم بين جميع الأطراف، خاصة أنه سبق أن عاقب مصر بسبب "طوبة"، وألغى نتيجة مباراتها مع زيمبابوي في تصفيات كأس العالم 1994.



رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم ،سمير يغيب عن اجتماعات الإتحاد العربي بسبب حضور محمد روراوة

قرر سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم الاعتذار عن عدم تلبية دعوة الإتحاد العربي لكرة القدم لحضور اجتماعات تطوير لوائح الإتحاد العربي في مدينة الرياض.

وذكر بيان صادر عن الإتحاد المصري لكرة القدم اليوم أنه كان من المقرر حضور وفد مصري مكون من سمير زاهر رئيس الإتحاد واللواء صفى الدين بسيونى عضو مجلس الإدارة ولكن فور علم الجانب المصري بحضور الجانب الجزائري بوفد برئاسة محمد روراوة رئيس الإتحاد الجزائري قرر زاهر الاعتذار عن عدم حضور الاجتماعات .

وقام سمير زاهر بإبلاغ الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز رئيس الإتحاد العربي لكرة القدم اعتذاره عن حضور فعاليات الاجتماع المزمع عقده إعتراضا على وجود محمد روراوة على خلفية أحداث مباراة مصر والجزائر في السودان .

من جهة أخرى قرر سمير زاهر الاعتذار عن عدم تلبيته لدعوة حضور نهائي كأس العالم للأندية المقامة حاليا بدولة الإمارات العربية الشقيقة وكذلك المبادرة التي أعلنها الإتحاد الإماراتي لعمل مبادرة صلح مع الجزائر



المحترفون يتألقون في مختلف الدوريات الأوروبية

شهدت مختلف جولات  الدوريات  الأوربية لكرة القدم لهذا الأسبوع  تألق عدة لاعبين جزائريين وساهموا بقسط كبير في تحقيق أنديتهم لانتصارات ثمينة في حين غاب بعض زملائهم لأسباب مختلفة.

وكان المهاجم عبد القادر غزال حاسما بتسجيله للهدف الثاني لنادي سيينا الايطالي بمرمى فريق أودينيزي في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جرت برسم الجولة ال16 من الكالتشيو، بعدما كان زميله ماكاروني قد افتتح  باب التسجيل في الدقيقة ال66. وقد تمكن اغوستينو من تقليل الفارق لفائدة اودينزي في الوقت بدل الضائع من اللقاء، وهو الفوز الذي سمح

لنادي سيينا بالتنفس قليلا ويغادر المرتبة الأخيرة التي يحتلها حاليا نادي كاتانيا،كما أن الهدف الجديد لغزال قد يزيد من درجة اهتمام نادي روما الذي وضعه ضمن أجندته قصد استقدامه في فترة التحويلات الشتوية، ولو أن هذا  الأمر لا يعد

من أولايات عبد القادر في الوقت الحالي، إذ صرح عقب نهاية مباراة أمس أن الحالة الجيدة التي يوجد فيها ستسمح له بخوض نهائيات كأس أمم أفريقيا المقبلة بمعنويات أفضل. ولا نغادر ايطاليا دون أن نشير إلى عودة الجزائري مراد مغني إلى التشكيلة الأساسية لنادي لاتسيو روما، وقد كانت عودة موفقة بحيث تمكن لاتسيو من وضع حد لسلسلة النتائج السلبية بتحقيق فوزا ولو صغيرا على نادي جنوة بهدف من توقيع كولاروف (د39) ليصعد بذلك نادي الضاحية العاصمية  إلى المركز ال15.

وبدوره أكد الوجه الجديد للمنتخب الجزائري، مهدي لحسن،عن المستوى الكبير الذي بلغه منذ بداية الموسم الجاري بتسجيله أمس الأحد لهدف جديد في الدوري الاسباني، ساهم  به في انتصار فريقه راسينغ ساتندار على  ضيفه كسيريس(3ء2)، وارتقى بفضله الى المرتبة ال13، وهو رابع هدف يوقعه لحسن في بطولة "لاليغا" لهذا الموسم بالإضافة لتمرتين حاسمتين.

وبألمانيا،اختير الدولي الجزائري كريم مطمور كأحسن لاعب في مباراة فريقه بروسيا مونشغلاندباخ و نادي هانوفر التي جرت لحساب الجولة  ال16 من دوري " البوندسليغا". وقد ساهم مطمور بقسط كبير في فوز مونشغلاندباخ  بنتيجة خمسة أهداف لثلاثة، إذ أدى نفس الدور الذي تعود عليه ضمن المنتخب الوطني،أي القيام بالمهام الهجومية إلى جانب  مساندة زملائه في الدفاع. ويحتل حاليا بروسيا مونشغلاندباخ المرتبة ال11 برصيد 21 نقطة بفارق11 نقطة عن المتصدر باير ليفركوزن الذي سيواجهه خلال الجولة القادمة والأخيرة من مرحلة الذهاب قبل أن ينظم مطمور إلى معسكر المنتخب الجزائري المقرر بداية من 26 ديسمبر الجاري بجنوب فرنسا تحضيرا للمشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا ،المبرمجة بأنغولا من 10 إلى 31 يناير القادم. ويعد مطمور منذ قرابة ثلاثة أسابيع بمثابة المحترف الجزائري الأكثر تألقا بأوروبا مما جعل قيمته ترتفع ببورصة  انتقالات اللاعبين بحيث أكدت تقارير صحفية أوروبية متخصصة رغبة عدة أندية كبيرة في الاستفادة من خدماته في  الموسم القادم، ومن أبرزها فيرد بريمن الألماني وفيلاريال الاسباني و فيرينبخشه التركي. وبخلاف مطمور فقد غاب عن جولة الأسبوع للدوري الألماني كل من كريم زياني( فولسبورغ) وعنتر يحي(بوخوم) بسبب الإصابة وشاذلي عمري(ماينز) بسبب العقوبة والإصابة أيضا.

ومن جهته فان المدافع مجيد بوقرة،وبعدما سوى قبل أسبوعين خلافاته مع نادي غلاسكو رينجرز الاسكتلندي،فانه قاد هذا الأخير لفوز جديد في الدوري المحلي على حساب نادي سانت جونستون (3ء0) واحتفظ بذلك رينجرز بموقع المطاردة المباشر للمتصدر سيلتيك غلاسكو بفارق ثلاث نقاط وبمباراة ناقصة ، في انتظار المواجهة شبه الحاسمة المقررة بين الفريقين يوم 27 ديسمبر.

ونختم جولتنا الأوربية بتألق ياسين بزاز الذي سجل الهدف الأول من الثلاثة التي فاز بها فريقه ستراسبورغ على نادي ثيونفيل(3ء0)، وقدم كرة الهدف الثاني لزميله فوفيرغ، وهي النتيجة التي أهلت ستراسبوغ  إلى الدور ال32 من كأس فرنسا لكرة القدم ، في الوقت الذي خاض فيه قائده في المنتخب الجزائري، يزيد منصوري، لقاأ قويا رفقة نادي لوريون  أمام   مضيفه اوكسير(0/0) في الجولة ال17 من الدوري ليبقى لوريون في المركز السادس للترتيب وبمباراة ناقصة


زكي عبد الفتاح: مصري كلف بمراقبة الجزائر لمصلحة المنتخب الأمريكي
 مصر (CNN)-
اعترف مدرب حراس مرمى منتخب أمريكا، زكي عبد الفتاح، بأن الصدفة كانت وراء توليه هذا المنصب، بعد أن تعرف على المدير الفني للمنتخب الأمريكي بوب برادلي، خلال عملهما معا مع فريق غالاكسي، وأنه وجد معارضة شديدة من الإعلام والمسؤولين في أمريكا.

وتوقع عبد الفتاح وصول منتخب أمريكا لدور الثمانية في بطولة كأس العالم التاسعة عشرة التي ستقام بجنوب أفريقيا، كما أن الكرة الأمريكية ستصبح واحدة من القوى الكروية العالمية خلال خمس سنوات.

وأبدى مدرب حراس مرمى منتخب أمريكا شعوره بالأسى والحزن بسبب الأحداث المؤسفة التي حدثت بين منتخبي مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم، وهي الأحداث التي أثرت سلبيا على سمعة العرب وأشعرته بالخجل.

وفيما يلي نص اللقاء:

- متى بدأت رحلتك مع كرة القدم في أمريكا؟

كنت حارس مرمى فريق غزل المحلة في الدوري المصري، وتعرضت لإصابة بكسر في أحد أصابع يدي، وأجريت عملية جراحية عام 1994، ولكني أجبرت وقتها على الاعتزال، وسافرت حينها لزيارة شقيقي الموجود في ولاية كاليفورنيا.

ولأن كرة القدم تغلف حياتي، فقد سألت زوجة شقيقي الأمريكية عن ناد لكرة القدم، فقالت لي إن هناك ناد أسمه "لوس أنجلوس صالصا"، فذهبت إليه لمشاهدة مستوى كرة القدم، حديثة العهد في ذلك الوقت على أمريكا.

وخلال وجودي في تدريب الفريق، تعرف علي مدير نادي لوس أنجلوس صالصا من خلال زوجة شقيقي، التي كانت موجودة معي، وعرف أنني كنت حارس مرمى لأحد فرق الدوري المصري، فطلب مني مساعدته خلال فترة وجودي في أمريكا بتدريب حراس مرمى الفريق، وحرر لي عقدا رسميا مع النادي، وكان ذلك قبل نهائيات كأس العالم التي استضافتها أمريكا، وبقيت في هذا النادي حتى عام 1996.

وفي عام 96 بدأ أول دوري عام في أمريكا، وتعاقدت مع نادي غالاكسي عن طريق مدرب فريق "صالصا"، الذي تعاقد لتدريب فريق غالاكسي، وكنت مساعده الأول ومدرب حراس المرمى، واستمر عملي حتى عام 2004.

وفي عام 2005 توليت تدريب منتخب أمريكا تحت 20 عاما كمساعد للمدير الفني ومدرب لحراس المرمى، وفي عام 2006 عملت في نادي "شيفرز Uصإ" مع المدرب بوب برادلي، وكان أحد الفرق الكبيرة في أمريكا، ولكنه كان يمر بمرحلة صعبة في ذلك الوقت، وحصلنا على المركز الثاني في الدروي في هذا الموسم.

- كيف توليت تدريب منتخب أمريكا الأول؟

في يناير 2007 تولى بوب برادلي تدريب المنتخب الأمريكي الأول، وذهبت معه كمساعد ومدرب حراس المرمى أيضا، رغم المعارضة الشديدة من الاتحاد والإعلام الأمريكي على اعتبار أن سمعة الكرة المصرية ليست على المستوى الذي يؤهل مدرب مصري للعمل كمساعد لمدرب منتخب أمريكا. إلا أن برادلي تمسك بوجودي معه.

- ما هي الصعوبات التي واجهتك خلال عملك في المنتخب الأمريكي؟

الصعوبات كانت منذ البداية، حيث تعرضت لحملة شرسة من الانتقادات، إلا أن برادلي ساندني بقوة في هذه المرحلة، وطلب مني عدم الالتفات لكل الانتقادات التي توجه لي على اعتبار نها انتقادات تخص كوني من بلد ليس لها باع طويل في كرة القدم، وأنه باستمرار العمل سأثبت وجودي، وهو ما حدث بعد ذلك.

- كيف حدث التطور الكبير في كرة القدم بأمريكا؟

الرياضة من الأمور المهمة جدا في أمريكا، والدولة هناك تهتم كثيرا بذلك. فأي مدرسة هناك لديها العديد من الملاعب والصالات المغلقة، ويهتمون جدا بصحة الأطفال، كما أن الاحتراف ساهم في ارتفاع مستوى كرة القدم. فالمنتخب الأمريكي الحالي يضم 16 محترفا في الأندية الأوربية، وأغلبهم يشارك بصفة مستمرة. وأتوقع خلال 5 سنوات على الأكثر أن تصبح أمريكا من القوى العظمى في كرة القدم.

- ماذا عن الاحتراف في الدوري الأمريكي؟

هناك احترف في الدوري الأمريكي، ودخل اللاعب الأمريكي معقول جدا، ولكنه لا يقارن بدخول لاعبي كرة السلة أو كرة القدم الأمريكية مثلا. فمتوسط دخل لاعب كرة القدم يتراوح بين 60 و400 ألف دولار سنويا، والاتحاد الأمريكي لكرة القدم وضع نظاما بحيث يمنح الحق لأي ناد بالتعاقد مع 28 لاعبا بحد أقصى 2.5 مليون دولار، ولكن هناك استثناأت، كما حدث مع النجم الانجليزي ديفيد بيكام، عندما تعاقد مع نادي غالاكسي مقابل 50 مليون دولار، إلا أن الجزء الأكبر من هذا المبلغ تدفعه الشركات الإعلانية.

-هل تحدث تأجيلات في الدوري الأمريكي، كما يحدث في الدوريات العربية؟

التأجيلات ممنوعة في الدوري الأمريكي، ومنذ بدأ الدوري هناك عام 96 لم يحدث تأجيل واحد، باستثناء مرة واحدة خلال أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، عندما وقعت تفجيرات برجي التجارة العالمية بنيويورك، وتم التأجيل بسبب توقف حركة الطيران، ولم يتكرر الأمر مرة أخرى.

- ما هو الفارق بين كرة القدم في كل من أمريكا والعالم العربي؟

الفارق شاسع ومن الظلم عقد مثل هذه المقارنات. ففي أمريكا لا مجال للعواطف، والاحتراف هو السيد والعمل وهو الأساس، على عكس الكرة العربية التي تسيطر عليها المجاملات. فمشكلتنا كعرب إننا لا نجيد العمل المحترف، وهو سبب تخلف الكرة العربية، رغم عمق تاريخها مقارنة بكرة القدم في أمريكا.

- هل سمعتم عن أحداث مباراة مصر والجزائر في أمريكا؟

منذ عملت في كرة القدم بأمريكا وأنا فخور بأنني عربي، إلا أن الأسبوع الذي شهد مباراتي مصر والجزائر بالقاهرة وأم درمان، كان الأسوأ لي على المستوى الشخصي، وشعرت بالخجل. فقد كان أسبوعا أسود، بعد أن وصلت أنباء عما حدث في مصر والسودان للمهتمين بكرة القدم في أمريكا. وكان منظرنا كعرب من أسوأ ما يكون. فقد شاهدت رشق حافلة المنتخب الجزائري بالحجارة في القاهرة عن طريق مدرب أحمال المنتخب الأمريكي، وهو فرنسي الجنسية، وسألني كيف نفعل كعرب مع بعضنا البعض مثل هذه التصرفات التي لا تمت للرياضة بصلة، ووقتها لم أعرف كيف أرد عليه، وهو موقف أثر بالسلب على سمعة العرب أمام الأجانب.

- ما هي فرص المنتخب الأمريكي في كأس العالم بجنوب أفريقيا؟

المنتخب الحالي صغير السن، حيث يبلغ متوسط أعمار لاعبيه 22 عاما، ورغم ذلك فالتوقعات تشير الى أن الفريق سيبلغ دور الثمانية.

- ما هى تكليفاتك في نهائيات كأس العالم؟

بوب برادلي كلفني بمراقبة المنتخب الجزائري ومتابعة فترة إعداده، وكتابة تقرير عن الفريق وأهم لاعبيه وطريقة لعبه وكل الأمور التي تخص الفريق. وأتمنى أن أنجح في مهمتي كما حدث مع منتخب مصر في كأس العالم للقارات.

- هل كنت تتوقع وجود منتخب عربي في مجموعة أمريكا في كأس العالم؟

نعم توقعت ذلك، وأبلغت برادلي بأن منتخب أمريكا سيواجه الجزائر، وتوقعت عدم تأهل منتخب مصر لكأس العالم قبل اللقاء الفاصل أمام الجزائر، خاصة وأن المنتخب المصري فرط في فرصة كبيرة منذ بداية التصفيات.

- ماذا عن مشاعرك كمصري عندما واجه منتخب أمريكا نظيره المصري في كأس العالم للقارات الأخيرة؟

ليلة مباراة مصر وأمريكا في كأس العالم للقارات لم أذق طعم النوم بسبب القلق وحالة التناقض التي أشعر بها، لأنها المرة الأولى التي يواجه منتخب بلادي الفريق الذي أعمل معه. فقد كنت أتمنى فوز أمريكا للوصول للدور النهائي، لأنه إنجاز سيحسب للجهاز الفني والفريق، ولكن في نفس الوقت كنت لا أتمنى خسارة منتخب مصر. وبعد الفوز بثلاثة أهداف كنت أشعر بفرحة مغلفة بأسى، فقد كنت خلال بطولة كأس العالم للقارات مكلف بمتابعة المنتخب المصري، وسلمت لبرادلي 30 شريطا لمباريات منتخب مصر مع تقرير عن مستوى الفريق، وأهم لاعبيه ومراكزهم، وهو ما ساهم في فوز أمريكا بالمباراة.

ـ هل تشعر بإهتمام الأمريكان بكرة القدم الآن؟
اهتمام الشعب الأمريكي بكرة القدم في تزايد مستمر، بدليل أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أرسل للمنتخب رسالة تحية بعد الفوز على منتخب أسبانيا في بطولة كأس العالم للقارات، وتمنى التوفيق للفريق قبل لقاء منتخب مصر .
 
- هل تفكر في العمل مع منتخب مصر؟

رغم النجاح الكبير الذي حققته في تجربتي مع كرة القدم الأمريكية، ووصولي للعمل مع المنتخب الأول، إلا أن رغبة العمل مع منتخب مصر مازالت تلاحقني. وأتمنى أن يأتي اليوم الذي أتولى فيه مسؤولية مع منتخب مصر، لأن العمل مع منتخب البلد هي أمنية أي مدرب.


الجزائر وصربيا وديا في مارس إستعدادا لـ المونديال

أعلن مدرب المدرب رابح سعدان امس الخميس ان منتخب بلاده سيلاقي صربيا وديا في 3 آذار المقبل في العاصمة الجزائرية استعدادا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا 2010.
وقال سعدان في تصريح للقناة الثالثة في الراديو الجزائري ان صربيا تملك اسلوب لعب مشابه لسلوفينيا التي سنواجهها في المونديال مشيرا الى ان المباراة ستقام على ستاد 5 تموز في الجزائر.
وتلعب الجزائر في النهائيات ضمن المجموعة الثالثة الى جانب انجلترا والولايات المتحدة وسلوفينيا، فيما تلعب صربيا في المجموعة الرابعة الى جانب المانيا وغانا واستراليا.


صحفـي مصري يعود إلىمباراة أم درمان .. ويكتب
١٠ مفاجآت جديدة في قضية الجزائر- مصر

فصول المعركة الحالية بين مصر والجزائر، انتقلت إلي المستوي السياسي بقوة الدفع الشعبية، وحاولت الخرطوم إبعاد هذه المعركة السياسية خارج بلادها، لكن في النهاية، لم يكن لهم حيلة في ذلك، فنزل الجميع إلي ساحة الخرطوم لمواصلة النزاع.

ما أن وضعت قدمي في مطار الخرطوم حتي أدركت كيف أن الحياة في هذا البلد الطيب شديدة البساطة، وحتي تملكني شعور غريب حول كوني الصحفية المصرية الوحيدة التي أخذت الاتجاه إلي الخرطوم، في حين فضلت جميع وسائل الإعلام المصرية الخوض في هذه القضية من وراء مكاتبها المكيفة او أمام الكاميرات في استديوهات مغلقة.

بعد مرور ست ساعات فقط علي وصولي المطار ظهرت خمس مفاجآت متتالية قد تقلب الدنيا رأسا علي عقب في الأزمة المستعرة حاليا.

المفاجأة الاولي أن هناك وفدا للفيفا يقوم حاليا بزيارة سرية لاستاد المريخ الذي اقيمت عليه مباراة مصر والجزائر الأخيرة لتقييمه وفقا للروايات المصرية والجزائرية حول أحداث المباراة.

الوفد دخل استاد المريخ بسيارات كتب عليها هيئة دبلوماسية وتم اغلاق ابواب الاستاد جميعها ووضع ساتر أمني لم يسمح لأحد بالدخول أو حتي الاقتراب من مبني الاستاد الذي يتوسط مدينة ام درمان الاقرب في حجمها لقرية في ضواحي مركز المنصورة.

الزيارة السرية لم يكتب عنها في الصحف السودانية، ولم أجد خبرا لها علي مواقع الانترنت، وعندما سألت مصادر سودانية مقربة من اتحاد الكرة السوداني عن سر الزيارة، أجاب بلهجة قاطعة «من أجل الاحداث الاخيرة التي نتجت عن مباراة مصر والجزائر، وأن مهمة هذا الوفد الأساسية هي الكشف عن ملابسات الصدام بين الجماهير المصرية والجزائرية قبل واثناء وبعد المباراة».

أستاد ام درمان تقريبا تحول إلي " أطلال" وبحسب مصدر مسئول، أكد أن إصلاح الاستاد سيكلف السودان ملايين إضافية نظرا للتلفيات الكبيرة الموجودة في البوابات الرئيسية والفرعية جراء الهجوم الجزائري قبل وبعد المباراة، بالإضافة إلي التلفيات التي حدثت في محطة كهرباء الاستاد وجميع الكشافات ووحدات الإضاءة الرئيسية المعلقة في المدرجات.

تأتي هذه الزيارة السرية بعدما أعلنت الفيفا عن عقد مؤتمر طارئ للوقوف علي حقيقة التقارير المقدمة من البلدين، فالاتحاد المصري قدم تقريرا عن الاعتداأت التي وقعت أثناء وبعد المباراة، لكن هذه التقارير لم تقترن بأي صور لهذه الاعتداأت.

قدم الاتحاد الجزائري تقارير بالصور عما حدث للاعبين والجمهور الجزائري أثناء مباراة القاهرة، ومن هنا كان لابد أن تقوم الفيفا باستقصاء المعلومات من الطرف الثالث الذي تم الزج به في هذه المعركة وهي السودان.

مسئولون باستاد المريخ أكدوا لنا أن وفد الفيفا لن ينظر في أي اعتداأت وقعت في الشوارع بين الجماهير، لأنها ليست من اختصاصات الفيفا أصلا، وكما أكد مسئولو الأستاد أن الأمين العام للفيفا أشاد بالتنظيم الناجح لهذا اللقاء قائلاً "إننا نشيد بجهود المسئولين السودانيين لحسن سير هذه المباراة".

وتشير المعلومات إلي أن مسئولي استاد المريخ، أطلعوا اللجنة علي كل ما حدث من اعتداأت داخل الأستاد، وانها كانت عبارة عن مناوشات بين الجمهور الجزائري والمصري، خاصة تلك إلي حدثت للفنانين المصريين باعتبارهم من الوجوه المصرية المعروفة، كالذي حدث مع الفنان أحمد بدير أثناء دخوله من الباب الرئيسي، حين قام عدد من الشباب الجزائري برشقه بزجاجات مياه غازية، لكن أمن الاستاد انقذه من بين أيديهم.

أما الاعتداأت التي وقعت بين الجماهير المصرية والجزائرية في المدرجات، فأكد المسئولون أنها لا تذكر، بدليل أن المصريين خرجوا بعد انتهاء المباراة مباشرة، تاركين الاستاد إلي الجمهور الجزائري للاحتفال بالفوز، بينما كانت المهمة الرئيسية للأمن السوداني هي تأمين لاعبي المنتخب المصري والقيادات السياسية المصرية التي حضرت المباراة، وبالفعل نجح الأمن السوداني في توصيلهم جميعا إلي فندق هيلتون محل إقامتهم دون حدوث أي مشكلات أو معوقات، وحتي الاعتداأت التي أصابت بعض الأتوبيسات، فكانت ثلاثة فقط وكانت تضم بعض الفنانين والجمهور.

المفاجأة الثانية أن السلطات الامنية السودانية رفعت تقريرا بعد المباراة بثلاثة أيام إلي ديوان الرئاسة السودانية، فحواه كما أخبرتنا المصادر يتعلق بالمشجعين الجزائريين الذين حضروا إلي الخرطوم خلف منتخب بلادهم، حيث تم تقسيمهم إلي نوعين، الاول هؤلاء القادمون من المطارات المصرية وهم من فئات عمرية مختلفة وليس عليهم ثمة ملاحظات أمنية سوي سلوكهم العنيف العشوائي.

النوع الثاني وهم القادمون من الجزائر مباشرة علي متن الطائرات التابعة للقوات الجوية الجزائرية، حيث رصد التقرير ان أعمارهم متقاربة إلي حد بعيد وكلهم في سن التجنيد الالزامي ما بين 18 و 22 سنة، وهم يتحركون في جماعات الواحدة لا تقل عن عشرين فردا، ومنظمون إلي حد مثير للشكوك في انتماأتهم، بالإضافة إلي انهم كانوا حليقي الرأس، ويشبهون عساكر القوات المسلحة، وإن غلب علي تصرفاتهم العنف أيضا.

وبناء علي هذا التقرير أرسلت الرئاسة السودانية إلي السفير الجزائري بالخرطوم مطالبة إياه بتفسير امر النوع الثاني من المشجعين، وقالت المصادر إنه لو ثبت للسلطات السودانية أن هؤلاء مجندون تابعون للجيش الجزائري فان هناك اجراأت سوف تتخذها الخرطوم تجاه الجزائر لم تفصح عنها المصادر، لكن السفير الجزائري التزم الصمت، وطلب إعطاءه مزيدا من الوقت حتي يتمكن من الرد بعد اتصاله بالقيادة الجزائرية، مما اثار حفيظة القيادة السودانية، الامر الذي ينذر بقرب نشوب أزمة بين القيادة السياسية السودانية وبين السفارة الجزائرية في السودان بسبب طبيعة الجماهير التي دفعت بها الجزائر لحضور المباراة.

المفاجأة الثالثة حدثت قبل المباراة بيوم واحد، فقد سادت حالة من الهرج في شوارع الخرطوم بسبب تدافع الجزائريين في جميع المناطق، ومحاولة استفزاز المصريين المتواجدين في المطاعم والشوارع، وحدثت عدة اشتباكات في المقاهي التي يجلس فيها المصريون في وسط الخرطوم مثل مقهي وادي النيل وكوكب الشرق، بالإضافة إلي بعض المشاحنات في عدد من الفنادق التي كان يعيش فيها بعض الجزائريين، خاصة أنهم كانوا مقسمين إلي نوعين، الأول وهم الصفوة الذين سكنوا في فنادق الأربعة والخمسة نجوم، والثاني وهو الأغلبية الذين عاشوا في فنادق تشبه فنادق محطة مصر، وأكدت المعلومات، أن الفنادق الكبري والصغيرة لجأوا إلي "طرد الجزائريين" خوفا من أن يمتد العنف داخل فنادقهم اذا ما فازت مصر في المباراة، الأمر الذي دعا الجزائريين إلي قضاء اليوم الأخير كله في الشوارع وبين الحدائق وعلي جنبات الأستاد في ام درمان، وربما يشير هذا الإجراء إلي أنه أحد الاسباب التي تقف وراء اندلاع المواجهات بين المصريين والجزائريين في الشوارع بعد المباراة، فقد اعتقد الجزائريون ان السلطات المصرية طلبت من نظيرتها السودانية طردهم لإخلاء الغرف للجماهير المصرية القادمة خلف فريقها.

الاحداث خاصة ما قبل المباراة كانت تقول إنها تسير نحو العاصفة، فاليوم المأساوي الذي عاشته الجماهير الجزائرية في شوارع الخرطوم، نتيجة عدم قدرتهم علي تأجير شقق مفروشة لأنهم لم يتوقعوا حالات الطرد الجماعية هذه، دفع السواد الأعظم من الشباب الذين حضروا، ولم يكن يمتلكون قوت يومهم، إلي بيع هواتفهم المحمولة للحصول علي وجبة طعام أو لشراء علب السجائر، فلجأوا إلي سفارتهم، التي قامت بدورها بتقديم طلب للحكومة السودانية لتأجير "أرض المعارض السودانية" والتي تضم عددا كبيرا من صالات العرض، وبالفعل قضي كثير من الجزائريين ليلتهم الأخيرة في أرض المعارض، بالإضافة إلي تقديم وجبة واحدة في اليوم لكل جزائري " وجبة المقاتل".

المفاجأة الرابعة تلك التي كشفها الدكتور مسعود حمد الله الطبيب الجراح بمستشفي الخرطوم العام، حيث أكد أن عدد المصابين الجزائريين الذين وصلوا إلي مستشفي الخرطوم العام والمسجلين في دفاتر المستشفي الرسمية والذي أكد امكانية اطلاعنا عليه تفوق أعداد المصريين الذين قيل إنهم أصيبوا في شارع المطار علي حد قوله.

فطبقا لما اعلنته وزارة الصحة المصرية والتي أفادت أن عدد المصابين، يترواح بين 22 إلي 26 مصابا، وصل عدد المصابين الجزائريين في مستشفي الخرطوم العام فقط إلي 32 مصابا، وكانت إصابتهم بالغة، فالبعض أصيب بجروح غائرة حول العين والبعض كان يعاني من نزيف حاد وجروح قطعية في الشفتين والوجه بالإضافة إلي الكدمات والخدوش السطحية، ووفقا لكلام الدكتور السوداني فأن المصابين الجزائريين اتهموا مجموعة من المصريين وعناصر من الأمن السوداني بالاعتداء عليهم.

المفاجأة الخامسة كانت إجابة للهاجس الذي لا يشغلني فقط بل يشغل 80 مليون مصري، وهو السؤال الحائر عن إجابة كيف يحدث كل هذا ولا توجد صورة واحدة فقط تثبت ما يقال من أن الجماهير الجزائرية اعتدت وطاردت الجماهير المصرية في شوارع الخرطوم؟ أين كاميرات قنوات الجزيرة والعربية ومراسلي وكالات الانباء العالمية الذين لا تفوتهم شاردة ولا واردة من كل ما جري؟

الإجابة وجدتها بعد أن شارفت شمس الخرطوم ان تغرب، حيث كنت أقف بجوار استاد المريخ وأشار مرافقي السوداني الطيب إلي خط سير الجماهير المصرية والي الشوارع الضيقة التي مشوا فيها، فوجدتها ظلاما دامسا، لا يوجد بها عمود اضاءة واحد يوحد الله، وهي طرق ضيقة للغاية لا يزيد أكبرها علي عشرة أمتار توصل إلي شارع المطار العريض والكبير.

مشيت في أحدي هذه الطرق من الساعة الخامسة فوصلت إلي أول طريق المطار في تمام الساعة التاسعة الا عشر دقائق، أي ما يقرب من أربع ساعات مشيا علي الاقدام، فقررت العودة من نفس الطريق لكن هذه المرة مستخدمة السيارة المرافقة لي، فقطعنا الطريق الخالي تماما من المارة في غضون 46 دقيقة بالتمام والكمال.

ما استنتجته أن أي مشاجرة او حادث اعتداء تم في هذه الشوارع الضيقة من المستحيل ان تري وجه من يعتدي عليك، ومن المستحيل أن تعرف أين يقف أو من أين تأتي الضربة الثانية.

هذا الوضع المظلم الدامس يبدو انه كان وراء حالة الذعر والهلع التي صاحبت عمليات الاعتداء، والتي لم تجعل احدا من المصريين يعرف من أين تأتي الضربات وكيف يصدها، خاصة أن الجزائريين باتوا ليلة كاملة في الشوارع فعرفوا سرها وهو ما لم يعرفه المصريون المعتدي عليهم، هذا اذا كان هناك اعتداء من الأصل.

في السودان جالية مصرية هي الأكبر في الدولة الشقيقة، وبالتالي كنت اندهش أين كانوا وبنوا جلدهم يتعرضون للضرب المبرح والاعتداأت في الشوارع، فذهبت إلي مقهي ام كلثوم» قهوة المصريين» كما يفضل البعض تسميتها، وهناك سألت أكثر من مصري يعيش في السودان فكشفوا لي عن المفاجأة السادسة.

في تمام الساعة الواحدة والنصف تقريبا وصلتنا اتصالات من اقاربنا في مصر تخبرنا بحالات الاعتداء التي تجري والتي تذاع اخبارها علي الفضائيات المصرية، هكذا قال محمد عبدالمطلب المدرس في إحدي المدارس الخاصة بالخرطوم.

وأضاف: قمت مفزوعا من نومي واجريت عدة اتصالات باخواننا المصريين وبعض السودانيين الاصدقاء وحملنا عصي وشوما وما تناولته أيدينا وقتها وتوجهنا في جماعات نحو الشوارع التي قيل إنها شهدت عمليات المطاردة والضرب والاعتداء.

يضيف : وصلنا إلي شارع المطار فلم نجد شيئا يذكر، عدنا وتجمعنا في منتصف الشارع وقررنا العودة مرة أخري إلي استاد المريخ لعل الأحداث تجري في الشوارع الضيقة في ام درمان حول الاستاد والموصلة للمطار، كنا هناك تقريبا في تمام الساعة الثانية من صباح اليوم التالي ولم نجد شيئا يذكر، وظل هذا الوضع قرابة الساعتين حتي وصلنا المطار فوجدنا المصريين مجتمعين في المطار علي أرض المدرج، وهناك ظللنا بجوارهم وكان حولهم الامن والجيش السوداني يحرسهم، ولم نغادر مكاننا الا بعد ان اقلعت آخر طائرة في الساعة الثامنة تقريبا بتوقيت الخرطوم.

في صباح اليوم التالي لي في الخرطوم أي يوم الاربعاء كان خبر زيارة اللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية واحمد ابوالغيط وزير الخارجية المصري إلي السودان، ينتشر كالنار في الهشيم هناك، فاسم السيد عمر سليمان عند الاخوة السودانيين يعني ان الامر خطير، وأن هناك ترتيبات عديدة تشهدها العاصمة السودانية لتأمين هذ الرجل الذي يكن له الناس هنا احتراما كبيرا.

خاصة أن الزيارة تأتي بعد تسرب أنباء عن احتمالية تصاعد خطير داخل الرئاسة السودانية باتجاه السلطات الجزائرية، في حين أن صدي الزيارة بالنسبة للمصريين المقيمين في السودان كان يرمي إلي اعتقاد البعض ان هناك تكليفا من الرئيس مبارك للسيد عمر سليمان بكشف الحقائق وتنقيتها من الادعاأت.

المصادر السياسية التي التقينا بها أكدت لنا أن الحكومة السودانية علي مقربة من الصدام مع الجزائر ولكن دون أن تصعد الغضب إعلاميا، وهذا ما جعل البشير يختفي تماما في هذه المعركة، وهو الامر الذي يرد علي ادعاأت قناة الجزيرة بأن الرئيس السوداني قرر استثمار الاحداث ليفرض وجوده وليلعب دورا في عملية تهدئة الأجواء المشتعلة بين مصر والجزائر وهو ما لم يحدث، علي الاقل علي مستوي الإعلام، حيث خرج الدكتور مصطفي اسماعيل مستشار الرئيس السوداني ليعلن الأخبار والمعلومات بالنيابة عن القيادة السياسية.

وهو الامر الذي اتضح بعد علمي بخبر المقابلة المنفردة التي اجراها الرئيس السوداني عمر البشير برئيس جهاز المخابرات المصري ولم يحضر اللقاء لا وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ولا حتي الدكتور مصطفي اسماعيل.

المعلومات التي تسربت من هذا اللقاء تقول إن الحديث جري حول عدة ملفات، كان منها الأزمة الأخيرة بالإضافة إلي ملف " حلايب وشلاتين" وملف " أزمة انخفاض منسوب النيل"، وأن اللقاء الذي لم يعرف مدته علي وجه الدقة أعقبه لقاء آخر بين اللواء عمر سليمان وابوالغيط مع مجلس الوزراء السوداني في المقر الجمهوري الموجود بشارع النيل.

بعد اللقاء تبين لنا أن الرئيس السوداني قد كلف الدكتورمصطفي اسماعيل بتولي ملف الازمة السياسية بين مصر والجزائر، وهو ما أعطي انطباعا لكون السودان تدعم وجهة النظر المصرية علي قدر ما لديها من حقائق، فالرجل ء مصطفي اسماعيلء يطلق عليه الساسة في الخرطوم " رجل مصر في السودان"، وهو ما يفسر فشل كل محاولاته التي اجراها مع الجانب الجزائري للتهدئة واحتواء الموقف الجماهيري المتأزم هناك.

مساء هذا اليوم سقط في يدي فيديو قصير المدة الزمنية تم التقاطه في تمام الساعة الثانية صباح اليوم التالي للمباراة صوره أحد المحترفين وعندما اطلعت عليه صدمت لما رأيته، فقد شاهدت جماهير جزائرية تحمل أعلامها واخري مصرية تحمل اعلامها ويسيران بجوار بعضهم البعض بدون تحرشات وبدون اعتداأت وبدون سكاكين وبدون عصا وائل الابراشي التي لوح بها علي الفضائيات.

الفيديو مدته ثلاثون دقيقة تقريبا، والصورة به واضحة إلي حد بعيد وكان معدا خصيصا ليذاع علي إحدي القنوات العربية لكن مسئوليها رأوا عدم اذاعته حتي لا يتورطون مع طرف ضد آخر، مفضلين الانضمام للتحالف العربي الصامت المتفرج علي هذه الأزمة.

لكن الامر لم يخلو من مفاجآت تزيد الحيرة وتبعث علي الاستغراب، فقد اتصل بي أحد الاخوة السودانيين وأخبرني ان معه صورا للاعتداأت الجزائرية علي مصريين ومعه أيضا صور بعض الجزائريين وهم يعتدون علي اتوبيسات الفنانين وبعض المصريين، فطلبت منه أن نتقابل وحدد موعدا بعد نصف ساعة علي مقهي ام كلثوم لكن الرجل لم يأت وأغلق تليفوناته.

علي المقهي شاهدني بعض المصريين في حيرة وقلق وأنا أنظر إلي ساعتي كل دقيقة، فسألني أحدهم عن سر هذا القلق والتوتر، فأخبرته بما حدث مع أحد المصورين السودانيين الذي قابلته في اليوم الاول، فقال لي لن يأتي، لأن هناك تعليمات من السلطات السودانية بعدم نشر أي أخبار او صور او تفاصيل عن حوادث الاعتداء، وان هناك مخبرين تابعين لإحدي جهات الامن التي حذرت كل المصورين المحترفين من هذا الامر، وفرضت تكتما تاما علي عمليات النشر في هذا الموضوع بعد قيام الفضائيات المصرية بالهجوم الشرس علي السودان في اليوم الأول للأزمة مما أصاب السودانيين علي المستويين الشعبي والرسمي بحالة غضب مكبوت وعتاب لا حدود له، ربما تكون زيارة عمر سليمان قد افرغت منه الكثير لكن بقاياه و مازالت عالقة في النفوس السودانية.

ومع ذلك ورغم كل التحذيرات فهناك من قال لي إنه سوف يحضر لي صورا للاعتداأت لكن صباح اليوم التالي، فالزمن عند الاشقاء في السودان يسير بوتيرة مختلفة كثيرا عن وتيرة الزمن بالنسبة للصحفيين.

لكن الاغرب من كل هذا وكل ذاك، ما قاله لي سائق أحد الاتوبيسات الثلاثة التي تحطمت يقل بعض الفنانين، حيث قال لي : كانت هناك تعليمات من الامن السوداني بان هناك خطوط سير للمشجعين المصريين وأخري للمشجعين الجزائريين، وهي نفس الخطوط التي نقلتهم عبرها عند قدومهم نحو استاد المريخ.

ويضيف السائق، بعد المباراة خرجت مجموعات من المصريين يتقدمهم الفنانون، وطلبوا مني أن نذهب إلي مطعم "شيك" في الخرطوم لتناول العشاء قبل موعد الطائرة، حاولت ان اخبرهم بأن هذا ممنوع، فصاح في وجهي أحد الفنانين المشهورين وطلب مني الذهاب إلي المطعم، فقلت لنفسي لا أريد أن اغضبهم بعد الهزيمة التي مني بها المنتخب المصري والتي أصابتني بالضيق، فقررت اصطحابهم إلي هناك وكان خلفي اتوبيسان آخران ظلا خلفي وغيرا المسار المحدد بعد ان جرت اتصالات بين من يركبون معي ومن يركبون فيهما.

الطريق إلي المطعم كان لابد له وان يكون في المسار الذي حددته السلطات السودانية للمشجعين الجزائريين، وما أن اقتربنا من فوج من المشجعين الجزائريين الذي يبدو عليهم التعصب، وصغر السن، وكانوا يحملون عبوات تطلق نيرانا، فنظر أحدهم إلي الاتوبيس الخاص بي وشاهد بعض الفنانين المشهورين، فعلم ان من يركب معي مصريون، فاخبر من معه فقاموا بالوقوف امامنا وقطعوا الطريق فاضطررت للتوقف قليلا حتي يهدأوا من هتافاتهم التي لم نكن نفهمها لكننا فهمنا أنها شتيمة في حق المصريين لأنها كانت مصحوبة باشارات قذرة بالأيدي والاصابع.

وما ان اقترب بعضهم وهو يطرق علي جسد الاتوبيس حتي قررت التحرك ببطء في اتجاههم، لكنهم رفضوا التحرك ووقفوا باجسادهم امام السيارة، فلما وجدوني اصر علي المشي في طريقي أخذوا بعض الحجارة وبدأوا يرشقوننا بها، فغيرت اتجاه الاتوبيس نحو جزيرة الطريق وصعدت عليها لأغير المسار في الاتجاه العكسي وهكذا فعل من ورائي، وعلمت ان سائق الأتوبيس الذي ورائي قد اصيب بحجر في رأسه وظل ينزف حتي وصلنا إلي المطار، ورفض ان يتوقف علي الاطلاق حتي لا يصاب احد من المصريين بسوء.

الغريب في الامر ان في صباح اليوم التالي للمباراة وبدون علم مسبق للسلطات الجزائرية، فوجئ السودانيون وهم ذاهبون إلي مقر عملهم بأعداد غفيرة من الجزائريين متلفحين بالاعلام الجزائرية يمسكون عصا ومقشات وأكياس سوداء ويقومون بتنظيف شوارع الخرطوم وام درمان والشوارع المحيطة باستاد المريخ.

الامر كان غريبا جدا وأثار ضحك البعض والاغرب ان المشجعين أو الكناسين الجزائريين لم يتجاوبوا مع ضحكات السخرية او من نظرات الناس لهم في الشوارع، فقد كانوا كمن يقوم بأداء عمله بدون ضجيج او صخب، وبجهد وفاعلية كاملة وبدون تردد، وكانوا غاية في التنظيم والاتقان في العمل.

ويقول الناس أيضا إن مع كل مجموعة تضم عشرين فردا كان هناك فرد واحد يوجههم ويشرف عليهم ويشير إلي أي زجاج مكسور او تلفيات علي الأرض فيذهب اليها أقرب المجموعة اليه ويضعها في الاكياس السوداء.

الغريب أيضا ان هذه الاكياس السوداء حملوها معهم واختفوا عن الانظار، وان عمليات التنظيف هذه استمرت قرابة الثلاث ساعات.

البعض رجح أن عمليات التنظيف هذه كان يراد بها أمران، الأول أن يظهروا للشعب السوداني أنهم حضاريون فيكسبوا وده رغم الطرد والضرب الذي تعرضوا له علي أيدي رجال الامن السوداني لتفريق تجمعاتهم وخناقاتهم.

الثاني انهم كانوا يقومون برفع الادلة والبراهين علي عمليات التحطيم والتكسير التي قاموا بها، وحتي يفوتا الفرصة علي أي شكاوي توجه ضدهم فقد رفعوا الادلة من الشوارع، لكنهم نسوا أن يعيدوا بناء الامكان التي حطموها والمقاهي التي كسروها، والمدرجات التي أفسدوها.

قبل أن ينتهي اليوم بكل ما فيه من مفاجآت.. خطرت ببالي فكرة الذهاب لسوق السلاح وبالفعل ذهبت.. لكني صدمت بردة الفعل.. فقد كان الباعة غاضبون وناقمون من كل ماهو مصري بسبب الحملة التي شنها الإعلام المصري علي عمليات بيع السكاكين والسواتير في الشوارع.

المفاجأة الأخيرة أن موسم عيد الأضحي في السودان ليس موسماً للحم فقط.. بل لبيع «عدة» الذبح من سكاكين وسواتير وأسلحة بيضاء.. في هذه الأيام من كل عام ترتفع الأسعار أضعاف مضاعفة وليس بسبب الجزائريين.


" الفـاف " يبحث عن منافسين أقوياء استعداداً لـ«المونديال»

بدأ اتحاد الكرة التفكير في مرحلة الاستعدادات للمونديال المقبل من خلال البحث عن منتخبات منافسة للمنتخب الأول تكون محطة تحضيرية له قبيل مونديال جنوب أفريقيا.

وأفيد في هذا الصدد أن «الخضر» يمكن لهم أن يخوضوا، في خلال تواريخ الفيفا، ثلاث مواجهات ودية. ولم يتم الإفصاح عن هوية هذه المنتخبات، لكن مصدراً قريب الصلة من الاتحاد يرجح أن يكون أداؤها شبيهاً لأداء منافسي «الخضر» خلال المونديال. علماً أن الجزائر ستواجه سلوفينيا وإنكلترا والولايات المتحدة الأميركية.

ولا يستبعد، بحسب المصدر ذاته، أن يتم توجيه الدعوة للمنتخب الألماني لملاقاته ودياً، وذلك على اعتبار «تشابه أسلوب لعبه مع المنتخب الإنكليزي». علماً أن الأخير سيواجه في شهر آذار (مارس) المقبل نظيره المصري بطلب من مدربه الإيطالي فابيو كابيلو لتشابه أسلوب «الفراعنة» مع «الخضر» بحسب اعتقاد المدرب الإيطالي.

وإضافة إلى المنتخب الألماني، فإن البحث جار عن منتخب منافس ينتمي لإحدى الأميركيتين وأوروبا الشرقية يكون أداؤهما شبيها لأداء المنتخبين السلوفيني والأميركي، الذي أطاح الأول بالدب الروسي، وأبهر الثاني العالم ببطولة القارات الأخيرة.

وفي الحالة الأولى فإن المنتخب الأوكراني أو حتى الروسي قد يكون «الشبيه» المحتمل لسلوفينيا المنافس الأول للجزائر بالمونديال، في حين أن خيارات عدة من المنتخبات المنافسة مطروحة أمام الجزائر لاختيار أحدها استعداداً لأمريكا. وقد تكون منتخبات الهندوراس أو كوستاريكا أو حتى المكسيك الخيار الأمثل «للخضر» تحضيراً لمنتخب «العم سام».

ليس ذلك ما يشكل وجع الرأس للمدرب الجزائري رابح سعدان، وإن كان الاعتقاد السائد أن «الخضر» لن يجدوا هذه المرة صعوبات بإيجاد منافسين بعد ترشحهم المستحق للمونديال وتألقهم اللافت ء بشهادة خبراء الكرة العالميين ء بالتصفيات الأفريقية خصوصاً بالمباراة الفاصلة، فإن ما يؤرق «الكابتن» سعدان أكثر هو وجود أغلب ركائز المنتخب دون منافسة رسمية مع أنديتهم الأوروبية بسبب التهميش الذي يطالهم.

وباستثناء عبدالقادر غزال، الذي يلعب دوماً أساسياً مع ناديه «سيينا» الإيطالي، فإن بقية الركائز تعيش حالة إقصاء وتهميش بدأً بكريم زياني مع فولسبورغ الألماني مروراً برفيق جبور مع «إيك» اليوناني وعنتر يحي المبعد من بوخوم الألماني منذ أسبوعين للإصابة، وكذلك كريم متمور من مانشغلادباخ للسبب ذاته، وصولاً إلى نذير بلحاج ببورتسموث الإنكليزي.

وقرر بلحاج، الظهير الأيسر المتألق، الرحيل عن ناديه الإنكليزي في خلال فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة.

وفي تصريح أدلى به لصحيفة «ذو صن» الإنكليزية، قال بلحاج (27 سنة): «أنا مقبل على مناسبتين هامتين هما أمم أفريقيا ومونديال جنوب أفريقيا، ولا أريد الاشتراك فيهما أو في أحدهما وأنا دون منافسة».

وتجنباً لأي مفاجأت غير سارة قد يكون نقص المنافسة طرفا فيها، ذكرت مصادر مقربة من «الكابتن» رابح سعدان أن الأخير يكون وضع قائمة احتياطية للاعبين المحتمل استدعاؤهم للاستحقاقات المقبلة بدأً بأمم أفريقيا التي ستنطلق بعد نحو شهر بأنغولا.

وتضم القائمة لاعبين سبق لبعضهم تقمص الألوان الوطنية وأغلبهم يحترفون بالخارج بينهم عبدالرؤوف زرابي (مدافع نادي نيم الفرنسي) والعمري الشاذلي (لاعب وسط نادي ماينس الألماني)، وبن يمينة (ألمانيا) وبودبوز (فرنسا) ودحماني (بلجيكا) وسلطاني (هولندا) ربما عبدالمليك زياية (هداف وفاق سطيف) الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري الجزائري وبات سابع أفضل هدافي العالم



دروغبا: الجزائر أجدر من الفراعنة بالصعود إلى المونديال

أكدّ النجمْ الإيفواري ديديه دروغبا مهاجم نادي تشيلسي الإنجليزي أنّ تأهل المنتخب الجزائري إلى نهائيات كأس العالم 2010 التّي ستُقامْ في جنوب إفريقيا الصيف المقبل جاء عن جدارة واستحقاق، مشيراً إلى لاعبو المنتخب الجزائري قدموا أنفسهم كنجوم في سماء كرة القدم العالميّة بعدّ أنْ حققوا إنجازاً تاريخياً.

وذكر دروغبا (30 عاماً) خلال حديثه مع إحدى المحطات الفضائيّة العربيّة: " أعتقد أنّ المنتخب الجزائري فرض نفسه كأحد ألمع الفرق في القارة الإفريقية في الفترة الأخيرة، خاصةً أنّ تأهلهُمْ جاء على حساب أحد أعرق المنتخبات الإفريقية وهو المنتخب المصري، حيثُّ أنّ معظم التوقعات كانت تصُّبْ لصالح منتخب الفراعنة في اللقاء الفاصل وهو الأمر الذي تغير بفعل مهارة بعضْ اللاعبين الجزائريين".

وأضاف: " لقد تجرعّنا خسارتين قاسيتين أمام المنتخب المصري في نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2006 و2008 وأنا على درايّة تامّة بمستوى هذا المنتخب، ومجرد أنْ يتأهل المنتخب الجزائري على حسابهم فأنه بلا شك سيكون نقطة تحول في المونديال المقبل".



قرعة الدور التمهيدي من رابطة أبطال إفريقيا :
الكناري ووفاق سطيف يواجهان أرمد الغامبي وديابلس الكونغولي

 أسفرت أمس قرعة الدور التمهيدي من رابطة أبطال إفريقيا، عن وقوع ممثلي الكرة الجزائرية في مهمة سهلة أمام كل من أرمد فورس الغامبي وديابلس نوار الكونغولي على التوالي، حيث تجرى لقاءات الذهاب خارج الجزائر بين يومي 13 و14 فيفري القادمين في حين مباريات العودة ستجرى ما بين ,27,26 و28 من نفس الشهر. غير أن القرعة لم تسعف شبيبة القبائل الذي سيقابل في الدور المقبل في حالة التأهل، النادي الإفريقي التونسي  الذي يتواجد في مهمة سهلة أمام الساحل النيجيري.

 في وقت سيقابل وفاق سطيف الفائز في مباراة ساو تومي أو دوالا الكاميروني الذي يعتبر الأوفر حظا في هذه المنافسة.
 وقد أعفت القرعة الأهلي المصري - الهلال السوداني - مازيمبي الكونغولي - أسيك ميموزا الإيفواري - هارتلاند النيجيري - ديناموز الزيمبابوي الذين سيلتحقون بالمنافسة في الدور الثاني والثلاثين.
 وتبدو الفرق العربية عموما في هذه المنافسة في طريق مفتوح أمام أندية مغمورة.
 شباب بلوزداد في مواجهة الترسانة الليبي في كأس الكاف وفي قرعة كأس الكاف، وقع ممثل الجزائر الوحيد في مواجهة الترسانة الليبي وسيجرى لقاء الذهاب في الجماهيرية الليبية ما بين 12 و13 و 14 فيفري، على أن يجرى لقاء العودة بالجزائر ما بين 26 ،27 و28 من ذات الشهر.
 وتلوح مهمة الشباب صعبة في ظل تراجع المستوى العام للفريق في البطولة الوطنية وخروجه المبكر من كأس اتحاد شمال إفريقيا للأندية الحائزة على الكأس. وسيواجه الشباب في حالة الفوز الجيش الملكي في مهمة نارية للشباب.
  البرنامج:  رابطة أبطال إفريقيا السبت و الأحد الموافق لـ13و14 فيفري  أرمد فوسيز الغامبي - شبيبة القبائل  ديابلس نوا الكونغولي - وفاق سطيف
 كأس الكاف
الجمعة 12 فيفري
الترسانة الليبي - شباب بلوزداد بعد قرار الأزهر منعهنّ من دخول الجامعات 


تسـوية لرزنامـة البطولة الوطنية / وفاق سطيف/ شبيبة القبائل 0/2
الوفاق يعود إلى البطولة الوطنية بفـوز ثمين

بعيدا عن تلك الأجواء المكهربة التي تلت نهائي كأس الكاف الذي ضيعه النسرالأسود بمالي، عاد عشية أمس أبناء عين الفوارة في لقاء للتجديد مع بطولة القسم الوطني الأول بمواجهة النادي الكبير شبيبة القبائل وذلك في إطار تسوية رزنامة البطولة، وهو اللقاء الذي كشف عن حجم روح المسؤولية لدى اللاعبين  لوحدهم بعد أن فضلت الإدارة تركهم لحالهم وخوض اللقاء ونسيان الماضي، وفي ظل عودة هداف الفريق زياية الذي سجل هدفي اللقاء (هدف في كل شوط ) ليمنح لفريقه فوزا ثمينا قفزبه للمركزالرابع في الترتيب العام

مدرب منتخب إنجلترا يخطط لمواجهة "الفراعنة" في مارس إستعداداً للخضر في المونديال

كشف فابيو كابيلو المدير الفني لمنتخب إنجلترا أنه يخطط لمواجهة مصر ودياً في مارس المقبل إستعداداً للقاء الذي سيجمعه بمنتخب الجزائر في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.
وكانت قرعة مونديال جنوب إفريقيا والتي أقيمت أمس الجمعة أوقعت منتخب إنجلترا في المجموعة الثالثة مع منتخبات الجزائر وأمريكا وسلوفينيا.
وطبقاً لموقع "تيلي تيكست" البريطاني فأن كابيلو يسعى لمواجهة الفراعنة بإعتباره أحد منتخبات شمال إفريقيا على خلفية وقوعه في مجموعة واحدة مع منتخب الخضر في كأس العالم.
وأشار المدرب الإيطالي إلى أن منتخب مصر سيكون الخيار الأمثل نظراً لأنه كان ضمن مجموعة الجزائر في التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال، مضيفاً "سيكون من الأفضل مواجهة منتخب من شمال إفريقيا من أجل التعرف على أسلوبه وطريقته وهذا الأمر سيساعدنا كثيراً عند مواجهة الجزائريين".
ومن جانبه أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري على صعوبة منتخبات المجموعة الثالثة التي أوقعته قرعة نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا إلى جانبها ، إلا أنه أشار إلى أن فريقه ليس لديه شيء ليخسره في هذه المناسبة العالمية الكبيرة، وسيلقي بجميع أسلحته خلال مبارياتها من أجل تحقيق النتائج المأمولة وتشريف الكرة العربية.
وقال سعدان في تعقيبه على مجموعته "مواجهة إنجلترا ستكون صعبة للغاية بالنظر إلى السمعة التي يحظى بها هذا المنتخب على المستوى العالمي .. تحدو هذا المنتخب رغبة بعيدة في الذهاب بعيداً خلال هذه البطولة لمحو نكساته الأخيرة، فضلاً عن أنه سيخوض المنافسات تحت قيادة مدرب له اسم كبير مثل فابيو كابيللو."
وأضاف المهمة امام سلوفينيا وأمريكا لن تكون سهلة أيضاً، فوجود الأولى في البطولة دليل استحقاقها ذلك، ولذا فلا يمكن إحتقارها أو التقليل من شأنها، أما الثانية فالمباراة أمامها ستكون أصعب لأنها لم تغب عن النهائيات في المناسبات الأربع الأخيرة، ويمتلك لاعبوها خبرة كبيرة اكتسبوها من المشاركة في الحدث العالمي الكبير لما يقرب من عشرين عاماً."
واختتم سعدان تصريحاته بالتأكيد على أن صعوبة المجموعة لن تجعل فريقه لقمة سائغة لأي منتخب، بل سيلعب على الحظوظ والفرص المتاحة له بكل قوة، وسيلقي بكل ثقله من أجل تحقيق أفضل النتائج.



فى تحليله لفرق المجموعة الثالثة بكأس العالم
موقع الفيفا : انجلترا وأمريكا الأقرب للصعود عن الجزائر وسلوفينيا

فى تحليله على المجموعة الثالثة لمونديال العالم بعد اجراء القرعة والتى تضم انجلترا والولايات المتحدة والجزائر وسلوفينيا اكد موقع الفيفا الالكترونى أنه من النظرة الاولى لفرق المجموعة يعتبر منتخبا إنجلترا وأمريكا الأكثر ترشيحا لبلوغ الدور الثاني وتسائل هل باستطاعة منتخبي الجزائر وسلوفينيا تحقيق المفاجأة؟ واجاب انه اذا نجح المنتخبان في تحقيق هذا الأمر بالتصفيات، لكن مهمتهما تبدو صعبة في جنوب أفريقيا.

واوضح موقع الفيفا ان إنجلترا تخوض النهائيات الثالثة عشرة في تاريخها وهي مرشحة فوق العادة لتصدر المجموعة الثالثة. لكن قد لا تسير الأمور كما يشتهي المنتخب الإنجليزي إذ سبق للمنتخب الأمريكي أن قلب التوقعات ضد إنجلترا في السابق ويأمل أن يكرر هذا الإنجاز وبلوغ الدور الثاني نظرا لامتلاكه عناصر موهوبة وخبيرة في منتخب لا يمت بصلة إلى المنتخب الذي شارك في نهائيات كأس العالم إيطاليا 1990 FIFA والذي كان مؤلفاً من شباب جامعات

واوضح موقع الفيفا انه لم يسبق لمنتخب الأسود الثلاثة "انجلترا" يتوجه إلى جنوب أفريقيا وهو يثق بأن مغامرته ستستمر إلى ما بعد الدور ربع النهائي هذه المرة واشار الى ان المعنويات عالية جداً في المعسكر الإنجليزي بعد تصفيات رائعة تحت إشراف المدرب القدير فابيو كابيللو حيث أنهى المنتخب الإنجليزي التصفيات مسجلاً أعلى نسبة من الأهداف في التصفيات الأوروبية (34 هدفاً) وحقق الفوز في تسع من أصل عشر مباريات.

نجح واين روني في تسجيل تسعة أهداف وهو سيكون نقطة الثقل في المنتخب الإنجليزي. على الرغم من أن مشاركته الأخيرة في العرس الكروي أدت إلى طرده بمواجهة البرتغال، فإن أمراً مشابهاً حدث مع دييجو مارادونا عام 1982 قبل أن يرفع الكأس بعد أربع سنوات. وفرض وجود كابيللو النظام والتركيز ولا شك بأن إنجلترا ستكون مرشحة لحسم صدارة المجموعة بسهولة.

اما منتخب أمريكا يخوض النهائيات للمرة السادسة على التوالي وستثق بقدرات لاعبيها على بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى منذ عام 2002 عندما تأهل إلى ربع النهائي. يستطيع المنتخب الأمريكي أن يستلهم الكثير من عروضه الجيدة في كأس القارات على أرض جنوب أفريقيا هذا العام عندما فاجأ نظيره الأسباني بالفوز عليه في نصف النهائي، قبل أن يتقدم على المنتخب البرازيلي 2-0 في المباراة النهائية ثم خسرها 3-2. يأمل المنتخب الأمريكي أن يتعافى مدافعه العملاق اجووشي اونيوو من إصابة في ركبته في الوقت المناسب، ليلتحق بمنتخب يعتمد بشكل كبير على لاندون دونوفان في خط الهجوم في ثالث مشاركة له بالنهائيات.


الجولـة 15 من البطولة الوطنية لكرة القدم
نتائج سلبية لمولودية الجزائر ومولودية وهران وشبيبة القبائل

سقطت فرق مولودية الجزائر ومولودية وهران وشبيبة القبائل مساء اليوم - السبت - في فخ النتائج السلبية، ضمن مباريات الجولة الخامسة عشرة لبطولة الدوري الجزائري الممتاز لكرة القدم.

في مدينة بجاية على ملعب البويرة تمكن فريق شبيبة بجاية من إلحاق خسارة هامة وثمينة بضيفه نادي مولودية وهران بهدفين دون مقابل.

وسجل ثنائية شبيبة بجاية كلاً من المهاجم الكاميروني يانيك نجونغ في الدقيقة الثامنة من زمن اللقاء، وحمزة بولمدايس في الدقيقة 59 من زمن المباراة.

وفي العلمة على ملعب مسعود زوقار سقط فريق مولودية الجزائر في فخ التعادل الإيجابي أمام مضيفه مولودية العلمة بهدف لكل منهما.

وكان أصحاب الأرض هم البادئين بالتسجيل في الدقيقة 54 عن طريق بورنان سمير، ولكن لم ينتظر مولودية الجزائر سوى دقيقتين لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 56 عن طريق بلال عطافان.

وواصل كذلك شبيبة القبائل مسلسل سقوط الفرق الكبرى بسقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام مضيفه اتحاد البليدة بهدف لكل منهما على ملعب مصطفى تشاكر.

وكان اتحاد البليدة هو المفتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة من زمن المباراة عن طريق جماوني عنتر، ولكن تمكن الفريق الكناري من معادلة النتيجة في الدقيقة 23 عن طريق يحيى شريف سيد علي.

وتلقى أيضاً أهلي برج بوعريرج خسارة أخرى أمام مضيفه جمعية الخروب بثنائية نظيفة سجلها داودي العلمي في الدقيقة السابعة، ونايت يحيى كريم في الدقيقة 12.

وتعادل فريق مولودية باتنة إيجابياً أمام ضيفه نصر حسين داي بهدف لكل منهما.

وبتلك النتائج يستمر اتحاد عنابة في تصدر الترتيب برصيد 26 نقطة، بينما يرتقي مولودية الجزائر للمركز الثاني برصيد 25 نقطة، وبفارق الأهداف عن مولودية وهران صاحب المركز الثالث، ويرتفع شبيبة بجاية للمركز الرابع برصيد 23 نقطة، وتحتب فرق شبيبة القبائل وأهلي برج بوعريرج ووداد التلمسان وشباب باتنة المراكز الخامس والسادس والسابع والثامن على الترتيب برصيد 22 نقطة.



الصحافة الجزائرية تعرب عن تفاؤلها بقرعة كأس العالم

أولت الصحف الجزائرية الصادرة اليوم اهتماما كبيرا لقرعة كأس العالم 2010 لكرة القدم والتي جرت أمس بمدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا وأبدت تفاؤلها بإمكانية بلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخ المنتخب الجزائري.
فقد كتبت صحيفة "الخبر" في صدر صفحتها الأولى "القرعة تجنب الجزائر المجموعة النارية" ، ونقلت الصحيفة تصريحات محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري للعبة ورابح سعدان المدير الفني للمنتخب والايطالي فابيو كابيللو مدرب المنتخب الإنجليزي بعد القرعة. وذكرت صحيفة "وقت الجزائر" في صدر صفحتها الأولى "الجزائر في مجموعة متوازنة مع إنجلترا" مؤكدة أن القرعة لم تظلم الجزائر مقارنة بباقي المنتخبات الأفريقية. واشتركت صحيفتا "ليبرتيه" و"لوكوتيديان دوران" في عنوان واحد هو "ممكن" أما "لوسوار دالجيري" فكتبت "الخضر يحافظون على حظوظهم". ونقلت صحيفة "الوطن" عن المدير الفني رابح سعدان قوله "لا تنسوا أننا نتكلم عن كرة القدم وفي هذا المستوى كل شيء ممكن". وتحت عنوان يحمل الكثير من الدلائل ، كتبت صحيفة النهار الجديد "الجزائر في مواجهة حلف الشر ، أمريكا وإنجلترا". وذكرت "الشروق" أن "قرعة كأس العالم لصالح الخضر" ، وأوضحت "زياني في مواجهة بيكهام وروني".


قــرعة كـــأس العــالم 2010
قـــرعـة .. و لا فـي الأحـــلام
قرعة المونديال  تجنّب الخضـر مواجهة الكبار

كانت قرعة كأس العالم 2010 رحيمة بمنتخب الخضر وغير رحيمة بمنتخب كوت ديفوار الذي وضعته في المجموعة السابعة مع البرازيل والبرتغال وكوريا الشمالية، فيما وقف الحظ إلى جوار منتخبات الجزائر فرنسا وإسبانيا.

وساند الحظ منتخب فرنسا الذي خرج من رؤوس المجموعات بوقوعه في المجموعة الأولى إلى جوار جنوب إفريقيا المضيف والمكسيك وأوروجواي.

كما جاءت القرعة في طرف إسبانيا طوال إجرائها في المجموعة الثامنة التي تضم إلى جانبها هندوراس وتشيلي وسويسرا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد حدد طريقة إجراء القرعة بوضع جنوب إفريقيا على رأس المجموعة الأولى وتوزيع باقي منتخبات التصنيف الأول على باقي المجموعات.

واختار الفيفا منتخبات البرازيل والأرجنتين وإنجلترا وهولندا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا على رؤوس مجموعات الدور الأول بالإضافة إلى جنوب إفريقيا البلد المنظم.

وتم تقسيم المنتخبات المشاركة إلى ثلاث مجموعات جغرافية تضم كل منها ثماني دول، ويتم تكوين كل مجموعة بواسطة المنتخب صاحب التصنيف الأول من الفرق السابق ذكرها ثم منتخب من كل مجموعة جغرافية.

وأقيمت قرعة كأس العالم 2010 في مدينة كيب تاون الجنوب إفريقية مساء يوم الجمعة، وقدمت الحفل الفنانة الجنوب إفريقية تشارليز ثيرون.

وكان ديفيد بيكام نجم منتخب إنجلترا أحد ضيوف الحفل الذين ساهموا في تنفيذ مراسم القرعة.

المجموعات الثمانية:

المجموعة الأولى: جنوب إفريقيا - المكسيك - أوروجواي - فرنسا

المجموعة الثانية: الأرجنتين - كوريا الجنوبية - نيجيريا - اليونان

المجموعة الثالثة: إنجلترا - الولايات المتحدة - الجزائر - سلوفينيا

المجموعة الرابعة: ألمانيا - أستراليا - غانا - صربيا

المجموعة الخامسة: هولندا - اليابان - الكاميرون - الدنمارك

المجموعة السادسة: إيطاليا - نيوزيلندا - باراجواي - سلوفاكيا

المجموعة السابعة: البرازيل - كوريا الشمالية - كوت ديفوار - البرتغال

المجموعة الثامنة: إسبانيا - هندوراس - تشيلي - سويسرا

قرعة كأس العالم 2010: هل كانت الجزائر محظوظة؟

في 13 جوان المقبل سيقابل الخضر منتخب سلوفيينا في أول لقاء مونديالي بعد غياب دام أكثر من عشرين سنة .. قبل أن يخوض باقي اللقا ء ات ضد انكلترا و الولايات المتحدة الأمريكية .

يمكننا ان نقول ان القرعة كانت رحيمة بمنتخب الخضر ووقف الحظ إلى جانبهم بعد أن جنبهم مواجهة البرازيل و إسبانيا و إيطاليا، و أبعد عن طريقهم البرتغال و الشيلي و المكسيك .. ويبدو للوهلة الأولى أن منتخب سلوفيينا هو أضعف منتخب في المجموعة الثالثة، ولكن يجب الحذر فقد يكون هذا آلعامل في صالح سلوفيينا و يعطيها مزيدا من القوة للظهور بوجه مشرف في المونديال و تعد هذه المشاركة الثانية لهذا المنتخب الذي تأهل عن منطقة أوروبا بعد لقا  ء ات السد الأخيرة.

وفي أول رد على ساخن من رابح سعدان المدرب الوطني على أمواج القناة الأولى صرح قائلا : " لم نكن نتوقع مثل هذه المجموعة ، ولكنها مجموعة تسمح لنا بلعب كامل حظوظنا رغم صعوبة المهمة".

من جهته علق علي فرقاني ، النجم الدولي السابق في تصريح ليومية "لوتون " الجزائرية : " على عكس ما يعتقد الكثير فهذه المجموعة أجدها صعبة جدا .. أولا لأن هناك فرق لم يسبق لنا مواجهتها مثل انكلترا منتخب متعود على لعب كأس العالم ومن الصعب الفوز عليه و الولايات المتحدة الأمريكية في تطور مذهل و استطاعت الفوز على البرازيل في كأس القارات الفارطة .. كما أنه من الخطأ إعتبار سلوفيينا أضعف فريق .. فأنا لا أوافق على هذا الطرح لأن في هذه المرحلة ، لا توجد منتخبات ضعيفة ، ومع ذلك أرجح أن يمر المنتخب الوطني إلى الدور الثاني " .

أما يزيد منصوري ، قائد المنتخب الوطني، فقد أدلى بتصريح أشار فيه إلى أن الحظ وقف إلى جانب الخضر في هذه القرعة و أعتبر المجموعة مقبولة .. و بإستثناء انكلترا التي تعتبر منتخب قوي جدا فبكل تواضع أعتقد أن سلوفيينا و  الولايات المتحدة الأمريكية في متناولنا و يمكننا تجاوزهم بسهولة و المرور إلى الدور الثاني ".


كابيلو يصف الجزائر بالمنتخب الخطير كرويا

وقال كابيلو مدرب منتخب انجلترا : "انها مجموعة مقبولة  ونحن المرشح الأول للدور الثاني رغم وجود الولايات المتحدة الأمريكية و سلوفيينا.

وأضاف :"الجزائر ستكون خطيرة وأنظروا ما فعلوه بمنتخب مصر ، والمباراة الاولى ستكون صعبة كما أن الولايات المتحدة سوف يكون لديهم وقت كثير للاستعداد مقارنة مع انكلترا.







 كأس العالم 2010
الكشف عن الكرة الجديدة لكأس العالم بجنوب افريقيا


كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الجمعة عن الكرة الرسمية الجديدة التي ستستخدم في مباريات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وذلك قبل ساعات قليلة من حفل إجراء قرعة البطولة والذي تستضيفه مدينة كيب تاوزن بجنوب أفريقيا في وقت لاحق اليوم.

وقدم الفيفا مع اللجنة المنظمة للبطولة ومسئولي شركة "أديداس" للأدوات والملابس الرياضية الكرة الجديدة في حفل بمدينة كيب تاون في حضور السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وأسطورة كرة القدم الألماني فرانز بيكنباور الذي أصبح الشخص الوحيد الذي فاز بلقب بطولة كأس العالم كقائد لفريقه ومدير فني للفريق. كما حضر الحفل نجم كرة القدم الإنجليزي الدولي ديفيد بيكهام.

وأطلق على الكرة الجديدة اسم "جابولاني" والتي تأتي من لغة "إيسيزولو" وهي واحدة من 11 لغة رسمية في جنوب أفريقيا. وتعني كلمة جابولاني "لنتحد".

وقدمت شركة "أديداس" التي صنعت هذه الكرة تقنية جديدة في "جابولاني" تعطي الكرة قدرة أكبر على التحليق في الجو لفترة أطول مع إمكانية السيطرة عليها بشكل تام في ظل كل الظروف من خلال المناطق المجوفة في السطح الخارجي للكرة.

ومنذ تقديم السطح الجديد للكرة التي استخدمت في بطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) شهدت التفاصيل الدقيقة للجلد الخارجي للكرة تغييرات كبيرة.

وصممت "جابولاني" بشكل مغاير لتحتوي على ثمانية فقط من الأجزاء الحرارية (لامتصاص الطاقة الحرارية الناشئة عن ركل أو لعب الكرة" وذلك لمنح التسديدات دقة أكبر.

وتشتمل الكرة على 11 لونا إشارة إلى أنها المرة الحادية عشر التي تصنع فيها أديداس الكرة الرسمية لبطولات كأس العالم كما تشير إلى وجود 11 لغة رسمية في جنوب أفريقيا و11 إقليما في جنوب أفريقيا و11 لاعبا في الملعب.

واختبرت الشركة الكرة الجديدة مع الاستعانة بعدد من نجوم اللعبة والذين أشادوا جميعا بالكرة. وقال مايكل بالاك قائد المنتخب الألماني لكرة القدم في تعليقه عليها "رائعة ، ان الكرة تقوم بما اريدها ان تقوم به تماما.. بالنسبة لي ، الاتصال بالكرة له كل الأهمية وهو أمر رائع مع هذه الكرة".

كأس الكاف: الوفاق على بعد 90 دقيقة من الفرحة

يتواجد وفاق سطيف منذ أمس الأربعاء بعاصمة مالي باماكو حيث سيخوض السبت المقبل بملعب موديبو كايتا نهائي إياب لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم أمام الملعب المالي. وعلى الرغم من الفوز المقنع والإيجابي الذي حققته تشكيلة المدرب علي مشيش الأحد المنصرم (2ء0) في لقاء الذهاب، فإن جميع اللاعبين على وعي بأنه لامجال لأي تراخي أمام منافس يتمتع بمؤهلات معترف له بها وسيبذل كل ما في وسعه من أجل مغالطة فراجي. ويعد تنقل الوفاق إلى مالي مهمة ليست بالسهلة خاصة وأنه سيكون هذه المرة محروما من خدمات لاعبين اثنين أساسيين و هما خالد لموشية وعبد المالك زياية هذا الأخير أحسن هداف المنافسة في رصيده 15 هدفا


كأس الأبطال (نهائي - ذهاب): طاقم تحكيم ليبي لإدارة مباراة وفاق سطيفألترجي التونسي يوم 11 ديسمبر
أعلن اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم أن الحكم الليبي وحيد تموني سيدير مباراة وفاق سطيف الجزائري والترجي الرياضي التونسي في إطار ذهاب نهائي كأس اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم المقررة ليوم الجمعة 11 ديسمبر في الجزائر بمساعدة مواطنيه فتحي فرج وابراهيم فركاش.
   


كرة القدم ـ كأس الجزائر (الدور 32ـ 16): القرعة تسحب يوم 7 ديسمبر

ستجرى عملية سحب القرعة الخاصة بالدورين 32 و 16 من كأس الجزائر لكرة القدم لموسم (2009ء2010) يوم الثلاثاء 7 ديسمبر على الساعة 00ر15سا بمركز الصحافة التابع للمركب الاولمبي (مدينة الجزائر) حسب ما أفادت يوم الخميس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم. وستقام مقابلات الدور 32 التي تعرف دخول اندية القسم الوطني الاول المنافسة يومي 25 و 26 ديسمبر الجاري فيما تقام مقا بلات الدور السادس عشر يوم 23 فبراير 2010.   


كرة القدم - مونديال 2010 (سحب القرعة): "الخضر" في حالة ترقب لمعرفة أسماء منافسيهم

ستعرف الجزائر مساء يوم الجمعة المقبل أسماء منافسيها الثلاث في الدور الأول من الدورة النهائية لكأس العالم 2010 لكرة القدم عقب سحب القرعة المقررة ابتداء من الساعة ال19.00 (توقيت الجزائر) بكاب تاون (جنوب إفريقيا).

و قد تواجه الجزائر التي وضعت في المستوى الثالث رفقة ممثلي القارة الإفريقية الأربعة و هم الكاميرون و غانا و نيجيريا و كوت ديفوار و كذا منتخبات امريكا الجنوبية (تشيلي و الباراغواي و الاوروغواي) منتخبات من العيار الثقيل على غرار ايطاليا (بطلة العالم) و فرنسا (التي نشطت دورة 2006) و المكسيك. كما قد يوضع "الخضر" في مجموعة ذات مستوى أقل تضم مثلا انجلترا و زيلاندا الجديدة و سلوفينيا.

ويذكر أنه خلال مشاركتها ف دورتي 1982 و 1986 لعبت الجزائر على التوالي امام المانيا (2ء1) و النمسا (0ء2) و تشيلي (3ء2) و البرازيل (0ء1) و ايرلاندا (2ء1) و اسبانيا (0ء2).و باعتبارها البلد المنظم ستوضع جنوب إفريقيا أليا في المجموعة أ1 حيث سيتم سحب رؤوس المجموعات في المجموعتين من الثانية إلى الثامنة و ستوضع دائما في المجموعة "1". و سيتم سحب القرعة من المجموعة الأولى إلى المجموعة الثامنة و ستمنح المراكز في المجموعة من المركز الثاني إلى المركز الرابع. كما تم احترام معايير جوغرافية بحيث لا يلعب فريقان ينتميان إلى قارة واحدة فى نفس المجموعة بإستثناء الدول الأوروبية وبحيث لا تزيد على دولتين فى المجموعة الواحدة. مثلا لا يمكن أن تتقابل جنوب إفريقيا مع منتخبات أخرى في القبعة رقم 3 و لن تتقابل البرازيل و الارجنتين مع انتخبات امريكا الجنوبية الثلاث الأخرى.

و قد صادقت لجنة تنظيم كأس العالم التابعة للفيفا يوم الأربعاء عملية سحب القرعة النهائية لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا. و تم تعيين رؤوس المجموعات وفق الترتيب العالمي للفيفا لشهر اكتوبر 2009 و الفرق المعينة هي البرازيل و اسبانيا و هولندا و ايطاليا و المانيا و الارجنتين و انجلترا التي ستلتحق بجنوب إفريقيا منظم المنافسة في المستوى رقم 1. كما صادقت اللجنة على تشكيلة المستويات الأخرى و اجراء عملية سحب القرعة النهائية. و سيضم المستوى الثاني منتخبات اسيا (استراليا و اليابان و الجمهورية الديمقراطية الشعبية الكورية و جمهورية كوريا) و امريكا الوسطى و الكاراييب (الولايات المتحدة و الهوندوراس و المكسيك) و اسيانوقيا (زيلاندا الجديدة).

ويضم المستوى الثالث منتخبات إفريقية (الجزائر ء الكاميرون ء كوت ديفوارءغانا ء نيجيريا) و من امريكا الجنوبية (تشيلى ء باراجواى ء أوروجواى). ويضم المستوى الرابع المنتخبات الاوروبية (الدنمارك ء فرنسا ء اليونان ء البرتغال ء صربيا ء سلوفاكيا ءسلوفيينا ء سويسرا).



نتائج الجولة الرابعة عشر
شبيبة القبائل تقصف بالثقيل امام اتحاد عنابة

عاد فريق شبيبة القبائل بقوة الى ساحة كرة القدم بعد التعثرات التي لاحقته مؤخرا لاسيما بعد رحيل التقني الفرنسي لانغ على العريضة الفنية للفريق حيث حقق منذ قليل الكناري فوزا كبيرا على الضيف اتحاد عنابة بمعلب اول نوفمبر بولاية تيزي وزو بعد ان سجل اللاعب المحنك يحي شريف في اطار بطولة القسم الوطني الاول جولتها ال14 الهدف الاول في الدقيقية ال39 من الشوط الاول  لتواصل بعده انتصارات الكناري امام تصفيقات الانصار الذين غطوا المدرجات خلال الشوط الثاني اين تم تسجيل ثلاثة اهداف اخرى من امضاء كل بن كلام و عودية خلال الدقيقة ال15 من الشوط الثاني و بلعباس خلال نهاية اللقاء لتكون بذلك الشبيبة ضمن الفرق المتقدمة

النتائج الجولة الرابعة عشر
 نصر حسين داي   1  -2   شباب بلوزداد
 أتحاد الحراش 3  -   1    مولودية باتنة
 مولودية وهران        2 - 1  جمعية الخروب
 وداد تلمسان    1  - 1      شبيبة بجاية
 شبيبة القبائل       4  -   0      أتحاد عنابة
 شباب باتنة       2  - 0      مولودية العلمة
 جمعية الشلف  2   -    0      اتحاد البليدة
 أهلى البرج 1 -  1  أتحاد العاصمة
 مولودية الجزائر   مؤجل    وفاق السطيف

 الترتيب
ترتيب  الفريق
 1      مولودية وهران
 2    مولودية الجزائر
 3    أتحاد عنابة
 4    أهلى البرج
 5    وداد تلمسان
 6    شبيبة القبائل 
 7    وفاق سطيف
 8    شبيبة بجاية
 9    أتحاد الحراش
 10    جمعية الشلف
 11    شباب باتنة
 12    مولودية العلمة
 13    شباب بلوزداد
 14    أتحاد العاصمة
 15    اتحاد البليدة
 16      جمعية الخروب
 17    نصر حسين داي
 18    مولودية باتنة



لقا ء الذهاب من نهائي كأس الإتحاد الإفريقي 
وفاق سطيف ـ  الملعب المالي 2/ 0
زيــاية يحلق بالنسـر الأسود عاليا 
تمكن وفاق الجزائر من وضع القدم الأولى لنيل كأس الكاف بعد فوزه على نظيره الملعب المالي بهدفين مقابل لا شيء من إمضاء هداف الكاف عبد المالك زياية. تمكن وفاق سطيف من لعب مباراة في القمة بملعب النار والانتصار، ليثبت بذلك قوته للمرة المليون على أرضه وأمام جمهوره، وأطال بذلك أفراح الجزائريين بعد تأهله لنهائي بطولة شمال افريقيا ووضع القدم الأولى لنيل كأس الكاف. وكان الهداف عبد المالك زياية وراء تسجيل هدفي الفوز في الدقيقتين 14 من الشوط الأول و34 من الشوط الثاني، حيث كان الهدف الأول عن طريق ضربة جزاء أما الثاني جاء بعد توغل زياية في عمق الدفاع المالي وبعد قذفة قوية تمكن زياية من إسكانها الشباك، ليضاعف رصيده إلى 15 هدف في كأس الكاف، من مجموع 56 هدفا أحرزه لوفاق سطيف منذ تقمصه لألوان الكحلة منذ أربع سنوات، ويثبت جدارته وأحقيته بمكان ضمن الخضر، وما على سعدان إلا منحه الفرصة ليبرز امكانياته ويخدم الفريق الوطني الذي لا يزال يحتاج إلى رأس حربة فعال مثل زياية، وحسب المعلومات الواردة فإن الناخب سعدان قد أبدى نيته لضم زياية بعد تألقه خلال المباريات الأخير مع الوفاق، من جهة أخرى حضر المباراة ممثلين لنادي سوشو الفرنسيالذي يرغب في الاستفادة من خدمات زياية وحسب تصريح لسرار فإنه سيسرح اللاعب مقابل عرض جيد من نظيره الفرنسي. وحسب ترتيب للفيفا فإن الوفاق يحتل المركز الرابع افريقيا، ومن المنتضر أن يرتقي في التصنيف بعد الفوز بكأس الكاف وكأس شمال إفريقيا. وتعيش في هذه اللحضات مدينة سطيف بكل بلدياتها أجواء الفرحة بهذا الانجاز على أمل العودة بالكأس من مالي، وقد عودنا وفاق الجزائر على عدم تضييع الفرص في النهائيات. ومن المنتظر أن تلعب مباراة العودة بمالي يوم 5 ديسمبر المقبل لتكتمل الفرحة. وبهذا العمل الجبار للسطايفية الذين مثلوا الكرة الجزائرية أحسن تمثيل خلال السنوات الخمس الأخيرة، أصبح دون شك سيطرة الكرة الجزائرية على مختلف البطولات العربية والقارية واضحة للعيان وأصبحت الجزائر بذلك تتصدر البلدان العربية في تطور كرة القدم، وفي انتظار ما سيفعله الخضر في الكأس الافريقية من انجازات أخرى.

كرة القدم- (القسمان الأول و الثاني): لجان التدقيق التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم تجري زيارات تفقدية للملاعب
أعلنت الرابطة الوطنية لكرة القدم يوم الخميس أنها ستجرى زيارات تفقدية لملاعب كرة القدم التي تحتضن لقاءات البطولة الوطنية (القسمين الأول و الثاني) ابتداء من 30 نوفمبر الجاري. و أوضحت الرابطة أن زيارات العمل التي ستستكمل يوم 16 ديسمبر سيجريها أعضاء من لجنة التدقيق الخاصة بالملاعب التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم داعيا الأندية المعنية إلى "إتخاذ كل التدابير" من أجل "تسهيل إنجاز العلمية و إخطار مسيري الملاعب". و ستوزع الملاعب التي ستخضع للتفقد على ثلاثة مناطق: الشرق (9 ملاعب) و الغرب (5 ملاعب) و الوسط (4 ملاعب).    


تصفيات كأسي إفريقيا و العالم 2010:
المنتخب الوطني يحط الرحال  بالقاهرة وسط إجرا ء ا ت أمنية مشددة

سيحل المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم مساء اليوم الخميس بالعاصمة المصرية القاهرة بعد انتهاء التربص الذي انطلق يوم 8 نوفمبر بإيطاليا تحسبا للمقابلة الحاسمة التي تجمعه بنظيره المصري يوم السبت المقبل بالقاهرة لحساب الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المزدوجة لكأسي افريقيا و العالم 2010 .

شهدت الساعات الماضية تصاعداً في الاهتمام بالمباراة الحاسمة بين منتخبي مصر والجزائر المقررة يوم السبت المقبل والمؤهلة إلى مونديال 2010، فقد حضر جمال مبارك نجل الرئيس المصري تدريب المنتخب مساء الثلاثاء وتناول معهم طعام العشاء وتحدث معهم بتلقائية بعيداً عن الرسميات مطالباً ببذل أقصى الجهد لتسجيل فوز تاريخي.

وحرص جمال مبارك على التحدث مع اللاعبين على انفراد وطلب من محمد أبو تريكة تحقيق الحلم الذي يراود الشعب المصري، وبالنيابة عن جميع اللاعبين تحدث احمد حسن قائد الفريق مؤكداً ارتفاع معدلات الثقة بالفوز وقال: دعم الرئيس ومساندتكم لنا مع الجماهير سيكون سلاحنا الأول للوصول إلى كأس العالم.

وللمرة الثالثة خلال اقل من أسبوع أصدرت وزارة الخارجية المصرية بياناً إعلامياً يطالب الجماهير بالتزام أساليب التشجيع الحضارية وعدم الوقوع في تجاوزات يمكن أن تضر بمصلحة المنتخب. وجاء في البيان الذي ألقاه حسام زكي المتحدث الرسمي بالوزارة «إن التنافس في الملعب وارد لكن دون المساس بالضيوف الجزائريين». ويعكس بيان الخارجية القلق الشديد الذي يعتري الدولة خوفاً من تصاعد أجواء التعصب السائد في الشارع الرياضي سواء في مصر أو الجزائر.

وشهد بيع بطاقات دخول المباراة ارتباكاً شديداً يوم أمس بعد أن تأخر طرحها في منافذ البيع إلى ما قبل حلول الظلام مما أدى إلى ازدياد طوابير الراغبين في الشراء إلى درجة مفزعة، ومع إقبال الجماهير سادت الفوضى مما اضطر رجال الشرطة إلى التدخل لاستعادة الانضباط، وكان الزحام قد بدأ منذ الصباح الباكر في سبعة مواقع بالقاهرة فقط بعد إلغاء بيع البطاقات في المحافظات والمدن الأخرى مما ساعد على مضاعفة الزحام، وطال الانتظار طوال ساعات النهار حتى ظهرت البطاقات في وقت متأخر.

وتبين أن تأخرها يعود لأسباب تتعلق بالتأكد من عدم قابليتها للتزوير. ومع بدء البيع حدثت مشادات لرغبة البعض في الحصول على أكثر من ثلاث بطاقات وهو ما يخالف التعليمات الأمنية.

وفي تدريب المنتخب المصري ارتفعت المعنويات بعد ظهور لاعب الوسط المدافع حسني عبد ربه بمستوى طيب، ليعود الأمل في احتمال مشاركته وتعمد معسكر المنتخب تسريب هذه المعلومة لرفع المعنويات، وبات مؤكداً اشتراك المدافع عبد الظاهر السقا أساسياً في المباراة، إلا أن التشكيل المحتمل لم يتم الكشف عنه، وأجرى الفريق تدريبه في ستاد القاهرة اليومين الماضيين وسط أجواء مغلقة بالغموض والسرية التامة. وكعادة حسن شحاتة تم ذبح عجلين خارج الملعب من قبيل التفاؤل، واشتراك اللاعب في دفع قيمتها والطريف أن الذبح تم بأيدي عصام الحضري واحمد حسن اللذين يتمتعان بخبرة في هذا المجال!.

واليوم عصراً تصل بعثة منتخب الجزائر إلى القاهرة بطائرة خاصة وتهبط في المطار المخصص للرحلات الخاصة وتم اتخاذ إجراءات أمنية لإبعاد ممثلي وسائل الإعلام بناء على رغبة السفارة الجزائرية.

ويبعد الفندق عن المطار ثلاث دقائق سيراً على الأقدام، وحجز المنتخب قسما كبيرا في الفندق يضم مائة غرفة في حين انه لن يشغل فعلياً سوى 38 غرفة فقط والهدف توفير الهدوء والتركيز للفريق.



المصريون يصفون يومية " الشروق اليومي" بإنفصام الشخصية " ورأس الفتنة و هدفها ترويج الاشاعات و الشحن العصبي
كتب إعلامي مصري يقول ... يبدو أن مع قرب موعد المباراة تحول التشجيع الرياضي الى هيستيريا اعلامية خاصة من المواقع و الصحف الجزائرية، و التي تفرد مساحات شاسعة يومياً لأخبار غير مفهومة المصدر و هدفها الشحن العصبي و تصدير الإشاعات التي للأسف يصدقها العديد من أفراد الشعب.

و الغريب أن مع صدور تقرير إيجابي بعنوان "أدخلوا مصر آمنين"، و على غرار "إنفصام الشخصية" نشرت صحيفة الشروق ذاتها خبراً يسهل لأي شخص يملك منطق و عقل و إدراك بيان عدم صحته. مفاد الخبر أن سبب الإصابات المتعددة في صفوف "الخضراء" هو الشعوذة و السحر من جانب المصريين!! و سنفند الخبر و نعلق عليه لتوضيح درجة "الهستيريا" التي وصل اليها الإعلام.

 

كشف مصدر عليم بخبايا المنتخب الوطني أن مجموعة من المشعوذين المصريين تنقلت إلى أدغال إفريقيا مباشرة بعد نهاية مواجهة الجزائر ورواندا واستعانت ببعض المشعوذين المعروفين في أحد البلدان العربية والإفريقية.

و السؤال المنطقي، ماذا يعني مصدر عليم بخبايا المنتخب المصري ؟ و من هو هذا العليم بهذه الخبايا ؟ و ما المصدر الموثوق لهذا الخبر ؟

و السؤال الثاني، من يدفع تكاليف انتقال هؤلاء المشعوذين الى الأدغال ؟ و ما دخل أدغال أفريقيا بجلب مشعوذين عرب و هل كاتب الخبر على دراية بجغرافية أفريقيا و الوطن العربي؟ و هل صرح أي من هؤلاء المشعوذين العرب و الأفارقة الى كاتب الخبر أنهم يعملون الآن لخدمة المصريين؟ و من يدفع فاتورة هذه الشعوذة؟

 

وأضاف مصدرنا (هو نفس المصدر الغامض) أن خوف المنتخب المصري من الخسارة على أرضية ميدانه جعل مسؤوليه يفكرون في بعض الأمور اللارياضية على أمل هزم الجزائر بثلاثية والتأهل للمونديال.

ومن سوء حظ المنتخب المصري أن الإصابات التي تعرض لها لاعبو الخضر ليست بالخطيرة وأن كل اللاعبين شفوا منها وسيحضرون مواجهة ملعب القاهرة يوم السبت المقبل.

بنفس المنطق الساذج يحق للمصريين ادعاء ان إصابة حسني عبد ربه و فتح الله من قبله و انذار وائل جمعة الغريب هو من صنع المشعوذين الجزائريين.

و السؤال الآخر هو متى إستخدم المصريون أي سحر أو شعوذة عبر تاريخهم الأفريقي ؟ و ما الذي تغير الآن؟ و كيف يقوم منتخب يذبح الأضحيات و يتبرع لبناء المساجد في أفريقيا بعصيان الله بهذا الشكل ؟

و يتضح أن كاتب الخبر بنى أساس الإشاعة متعللاً بخوف المصريين من الخسارة على أرضهم. فهل جال صاحب الخبر على إتحاد الكرة في الجبلاية و وزارة الشباب لرؤية هذا الخوف ؟ العكس هو الصحيح فإن الثقة الزائدة هي مشكلة الشارع المصري فكيف يصل الواثق الى هذا الإفلاس حتى يستدعي المشعوذين؟

و السؤال الأهم هو هل أدى الهوس بالمباراة الى فقدان البوصلة و وضع أقدار الحياة و الإصابات بيد المنجمين؟

 

وتفاديا لأي طارئ وكما دأب عليه المنتخب الوطني تنقل مرقي شرعي مع البعثة المتواجدة في مصر سيقوم برقية شرعية في غرف فندق ابروتيل المطار التي سيقيم فيها المنتخب الوطني.

 

وإضافة إلى هذا فإن كل غرف الفندق ستفتش وستغلق إلى غاية التحاق البعثة الجزائرية بها، كما أن تحركات اللاعبين ستكون دقيقة ومدروسة داخل وخارج الفندق.

 

يبدو أن الهوس ليس من نصيب الشارع المصري ولا إداريي المنتخب كما أراد الكاتب بقدر ما هو واضح في صفوف منتخب "الخضراء". فالفندق تم تغييره منذ أسبوع، من ضمن عمليات التمويه و الهوس. و وضع "أعمال و شعوذة" في الغرف يتطلب تورط ادارة الفندق بهذا، و تورط العاملين أيضاً..و يبدو أن كاتب الخبر يشاهد "أفلام مغامرات" أمريكية، فهذه الأشياء لا تحدث في المحروسة. و هل يصعب على من يدبر هذه "المؤامرة الكبيرة" بالشكل الذي يرسمه الخبر أن يجد طريقة لتفعيل شعوذته..."الحارس هو الله"

 

و ما وضح الأمر أكثر هو اعتراف كاتب الخبر أن منتخب الجزائر يسافر و معه راقي شرعي في كل مبارياته، أي أن هذه الفكرة مزروعة عن كل المنتخبات التي تواجه الجزائر و ليس مصر فقط، فهل نجحت كل المنتخبات التي وصلت لكأس العالم طوال هذه العشرين عاماً من غياب الجزائر في فك طلاسم الأعمال و السحر و لم ينجح السحر سوى على الجزائر؟

 

و ينهي الكاتب خبره قائلاً ويرتقب أن ينقلب السحر على الساحر بعد نهاية مواجهة الجزائر أمام مصر، وهذا بتحقيق ثالث تأهل للخضر إلى المونديال وإبطال إعمال السحر والشعوذة التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم.

 

 و هنا أصبح الصحفي الشاهد و النيابة و القاضي و المقرر لنتيجة المباراة و انها ستكون سحر ينقلب على الساحر !! إذا فازت الجزائر فمبارك عليها و تكون قد تفوقت على مصر رياضياً بدون إدّعاء الإصابة على أرض الميدان و إستفزاز الجماهير و تضييع الوقت و العنف غير المبرر، عندها سنقول لها مبروك، أما إذا تأهل المنتخب سيكون أيضاً بجهده و تعبه و تشجيع الملايين خلفه، و ليس بسبب السحر...و "ربنا يهدي"

كتب : رائد رافع

 




الرئيس المصري حسني مبارك قد يحضر ..ثمانية آلاف شرطي لتأمين مباراة مصر والجزائر
القـــاهــرة علــى كــف عفــريت
كتب : ع ح

الرئيس المصري حسني مبارك قد يحضر مباراة مصر والجزائر

هناك أنباء تتردد عن اعتزام الرئيس
المصري حسني مبارك حضور مباراة المنتخب المصري أمام منتخب الجزائر في ختام مباريات التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
ويأتي حضور الرئيس مبارك المتوقع لمؤازرة المنتخب المصري في هذه المباراة الهامة، بالإضافة لنزع فتيل الصراع الجماهيري بين شعبي وإعلام البلدين، وقد يجاور مبارك في مقصورة ستاد القاهرة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.


و من جهة آخرى يشهد منذ يومين ملعب ناصر أو ملعب القاهرة حركية كبيرة لتجهيزه وتحضيره لمقابلة الفصل يوم السبت القادم؛ حيث عقدت اجتماعات أمنية وتنظيمية بين مختلف الأجهزة المعنية لضمان أمن المباراة في ملعب قيل عنه الكثير، ما دفع بالفيفا لتحذير المصريين من أي تجاوزات.
علمنا من مسؤولين بملعب القاهرة أن نحو ثمانية آلاف عون أمن سيسخرون لتأمين مباراة الرابع عشر نوفمبر بين المنتخبين المصري والجزائري داخل الملعب الذي ينتظر أن يؤمه بشكل رسمي أكثر من 68 ألف متفرّج من بينهم ألفا جزائري.
وحسب نفس المصدر، فإن التعزيزات الأمنية ستكون أكبر خارج الملعب وفي الطريق المؤدي إلى مدينة نصر وبقية المدن المحيطة بالملعب، حيث يرتقب أن تسخر قوات عسكرية وأمنية في بقية أنحاء القاهرة.

ولعل تلقي مسؤولي الرياضة بمصر تعليمات صارمة من أعلى السلطات السياسية في مصر جعلت التعزيزات الأمنية تأخذ حجما كبيرا في الوقت الذي يؤكد فيه رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بأنه لن يسمح بأي تجاوزات تحدث في المدرجات بين المناصرين سيما أن مراسلة الفيفا الأخيرة تحذر المصريين من ذلك.
أربعة مداخل وستون بابا إلكترونيا لتنظيم الجماهير
زيارتنا الميدانية أمس لملعب القاهرة سمحت لنا بالوقوف على التحضيرات لهذه المباراة حيث تجرى ترميمات خفيفة وتنظيفات بالمواد الكيماوية لمختلف أركان الملعب، كما يخضع الميدان المشعوشوب طبيعيا لصاينة خاصة رغم أنه وضع حديثنا قبل مونديال الشباب من قبل القوات المسلحة التي سخرت مهندسيها لتجديد الميدان كله.
ويتوفر الملعب على أربعة مداخل كبرى للجمهور موزعة عبر اليمين والشمال والمدخل الأعلى والمدخل الرئيسي، كما توجد بهذه المداخل نحو ستين بوابة إلكترونية لا تسمح بمرور سوى شخص واحد في كل مرة وهي تقنية مستوردة من أوروبا تسمح حسب مسؤولي الملعب بالتحكم أكثر في التدفقات الجماهيرية.
خروج الأنصار أسرع من دخولهم
يرى المنظمون بملعب القاهرة أن عملية التفتيش قبل مئات الأمتار لكل المتفرّجين ستكون أكثر صرامة يوم المباراة لتفادي دخول بعض الممنوعات كالشماريخ أو المقذوفات، وحتى إن كان ذلك سيأخذ وقتا طويلا، فإن المنظمين يجزمون بأن عملية تفريغ الملعب من الجمهور عقب نهاية المباراة سيكون أسرع حتى وإن وجد عدد يفوق السبعين ألف متفرج، بحكم أن تنظيم عملية الخروج يتم وفق مخطط مضبوط على مدار سلاسل بشرية تأخذ اتجاها واحد مما يسهل الخروج الجماعي لآلاف المتفرجين ويضمن أمن وسلامة الجميع.
أنصار الجزائر في منصة خاصة وطوق أمني مشدد
وبخصوص أنصار المنتخب الجزائري الذين يرتقب وصولهم يوم الخميس، فإن المنظمين ضبطوا أمورهم الأمنية، حيث تم الاتفاق على تخصيص جناح لأنصار المنتخب الجزائري ومدخل خاص بهم مباشرة بعد نزولهم من الحافلات التي تقلهم من الفنادق، ووصلت تعليمات صارمة من السلطات السياسية في مصر تؤكد على ضرورة معالمة أنصار الجزائر بنفس طريقة معاملة المصريين في الملعب وحمايتهم من الاستفزازات التي قد يتعرضون لها في المدرجات. وحتى إن كان الجناح الذي سيجلس عليه أنصار الخضر لن يتم تحديده بدقة قبل يوم الأربعاء، إلا أن مسؤولي الأمن بملعب القاهرة يطمئنون الجمهور الجزائري على أمنهم وسلامتهم.
نحو تشغيل مركز الإعلام يوم المباراة
أكد مسؤول في خلية الإعلام بالاتحادية المصرية لكرة القدم بأن ترتيبات تجرى في اليومين القادمين للنظر في إمكانية فتح مركز الإعلام بملعب القاهرة. وهو المركز الذي تم تجهيزه بأحدث وسائل الاتصال خلال مونديال الشباب حيث صرف نحو 23 مليون جنيه في ترميم الستاد كله، حيث خصص هذا الغلاف لصيانة المضمار ووضع الكراسي وتجهيز مركز الإعلام وبعض الترميمات، وكذا وضع عشب جديد. ولعل فتح مركز الإعلام للصحفيين الذين سيفوق عددهم في مباراة الرابع عشر نوفمبر الـ200 صحفي سيسهل من عمل الإعلاميين، خاصة أن الوفد الصحفي الجزائري مرتقب وصوله يوم الأربعاء قد يصل الـ100 صحفي في حين نحو عشرة صحفيين أوروبيين مرتقب حضورهم لتغطية هذه المقابلة.
ملعب القاهرة تحفة هندسية ومعمارية
المتجول في أركان ملعب القاهرة الذي يتوسط مدينة أولمبية بأكملها يقف على جمال التّحفة الهندسية التي صمّمها الألماني فيرنير مارش في نهاية الخمسينات، حيث سبق لنفس المهندس أن صمم ملعب برلين الذي استضاف أولمبياد .36 وإذا كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر دشن هذا المرفق الجميل سنة 1960 وأصبح هذا الهيكل أكبر ملعب في إفريقيا والشرق الأوسط، فإن الرئيس حسني مبارك قام بتجديده قبل عام 2004 بنحو 150 مليون جنيه، وتغير وجه الملعب بشكل أجمل رغم أن سعته قلصت من 100 ألف متفرج إلى نحو 68 ألف مقعد بعد وضع كراس بلاستيكية للجماهير مكان المقاعد الاسمنتية القديمة.
وفي الوقت الذي بني فيه ملعب جديد بالإسكندرية ليسع الـ100 ألف متفرج واسمه ملعب العرب، فإن ملعب القاهرة يبقى التّحفة الهندسية والملعب التاريخي للمصريين حيث حصد منتخبها ومعظم أنديتها الألقاب العربية والإفريقية.
ورغم ما قيل عن جحيم ستاد القاهرة في الثمانينات، فإن العمليات الترميمية وتقليص مقاعد الجماهير من جهة، ونوعية المتفرجين الذين أصبحوا يؤمّون هذا الملعب في السنوات الأخيرة تجعل الحديث عن استمرار لهيب الجحيم من باب الماضي.


عــودة إلى الأجـواء التي جرت فيها مباراة  1989 بعيون مصرية ـ فيديو




اتحاد الكرة المصري يقرر حضور الإعلاميين مباراة الجزائر ببطاقات خاصة  "  آيدي
قرر اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر أن يكون دخول رجال الإعلام سواء المصريين أو الأجانب لمباراة المنتخب المصرى مع الجزائر يوم 14 نوفمبر الجارى ببطاقات خاصة "ى.ض"، وذلك بغرض فرض النظام على البوابات ومنع تسلل الجماهير نحو الأماكن المخصصة للإعلاميين مما قد يتسبب فى أزمات تعكر صفو المباراة، وعلم اليوم السابع زيادة فى حرص اتحاد الكرة على زيادة التنظيم سيتم استخراج بطاقات الإعلاميين بألوان مختلفة حيث سيكون للصحفيين لون والمصورين لون آخر ومراسلى الفضائيات لون ثالث وسيتم تحديد بوابات خاصة لكل لون يحذر على الآخرين الدخول منها.


 استعداداً للجزائر: مصر تستعرض  عضلاتها أمام  تنزانيا بخماسية
تغلب منتخب مصر على منتخب تنزانيا بنتيجة 5ـ1
حقق المنتخب المصري فوزاً كبيراً على منتخب تنزانيا في المباراة الودية التي جمعت الفريقين اليوم في أسوان وذلك في البروفة النهائية لاستعدادات مصر لخوض لقاء الجزائر في تصفيات كأس العالم والذي يقام 14 نوفمبر المقبل.

لم يجد المنتخب المصري صعوبة في الفوز باللقاء حيث كانت هناك شبه سيطرة كاملة من لاعبي مصر على مجريات اللقاء واستطاعوا تحقيق نتيجة كبيرة قوامها خمسة أهداف كاملة مقابل هدف وحيد لتنزانيا.

بدأ مهرجان الأهداف في الدقيقة السابعة عن طريق " العائد" عماد متعب بعد اختراق رائع من سيد معوض ناحية اليسار ومرر عرضية متقنة ارتقى لها متعب برأسه على يسار الحارس التنزاني علي مصطفى محرزاً أول أهداف مصر.

وبعدها بعشر دقائق ينجح عمرو زكي في مضاعفة النتيجة بعد تسديدة قوية من خار منطقة الجزاء تصطدم بأحد مدافعي تنزانيا لتدخل" لوب" من فوق الحارس التنزاني داخل الشباك.

وتسابق لاعبو منتخب مصر عمرو زكي وعماد متعب وأحمد حسن في إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى خصوصاً مع تألق سيد معوض وأحمد المحمدي على جانبي الملعب.

ويظهر المنتخب التنزاني في الصورة في الدقيقة 30 بعد انفراد كامل للاعب مويشيو ناجاز ينقذها عصام الحضري باقتدار.

وفي الدقيقة 33 ينجح عماد متعب في تسجيل الهدف الثالث بعد تلقيه عرضية أرضية متقنة من أحمد المحمدي من الجانب الأيمن سددها متعب قوية في الشباك.

وينجح بركات في تسجيل الهدف الرابع من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بعد أن هيأ له عماد متعب الكرة ليرسلها بركات قوية في المرمى.

واستطاع كينيدي ماكسي تسجيل هدف تنزانيا الوحيد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعد تسديدة قوية على يسار الحضري فشل في إبعادها لينتهي الشوط الأول بتقدم مصر 4ء1.

وفي الشوط الثاني أجرى حسن شحاته المدير الفني لمنتخب مصر عدة تغييرات بهدف الوقوف على مستوى لاعبيه فاشترك عبدالواحد السيد والمعتصم سالم وأحمد عيد وأبوتريكة ومحمد شعبان وعبدالعزيز توفيق وأحمد رؤوف وشريف عبدالفضيل .

وأضاع زكي وأبوتريكة عدة أهداف محققة لزيادة رصيد الأهداف ، واستمر تفوق مصر ميدانيا على مجريات اللعب ، حتى نجح أحمد رؤوف من تسجيل الهدف الخامس في الدقيقة 86 لينتهي اللقاء بفوزٍ كبير للفراعنة بخماسية ليوجه إنذاراً شديد اللهجة للجزائريين قبل موقعة 14 نوفمبر في القاهرة.



سفير الجزائر بالقاهرة: تلقيت موافقة لتخصيص 2000 تذكرة للمشجعين الجزائريين

أشاد سفيرالجزائر بالقاهرة عبد القادر حجار الأربعاء بجهود كل الأجهزة المصرية المعنية للإعداد لمباراة مصر والجزائر من أجل خروج المباراة في أفضل صورة بما يليق بالبلدين والعلاقات التاريخية بينهما، وأعلن السفيرالجزائري في هذا الصدد أنه تلقي موافقة كتابية من المجلس الأعلى للرياضة في مصر على تخصيص 2000 تذكرة للمشجعين الجزائريين.

وأوضح أنه يجرى النقاش مع المجلس الأعلى للرياضة حول إمكانية تسلم السفارة الجزائرية في القاهرة للتذاكر قبل فترة من المباراة من أجل إرسالها للجزائر لتوزيعها على المشجعين الجزائرين، ولكي تسهل عليهم عملية حجز أماكن الإقامة.

وقال السفير عبد القادر حجار في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط إنه يجرى التباحث مع وزارة الخارجية المصرية حول إمكانية منح جزء من المشجعين الجزائرين تأشيرة دخول لمصر من مطار القاهرة فور وصولهم في حال لم تتمكن السفارة المصرية في الجزائر من منح الألفي مشجع التأشيرات بسبب ضيق الوقت وضخامة الأعداد.

وأضاف أنه تم التوافق مع الجهات المنظمة والجهات الأمنية على أن تدخل جماهير الجزائرية من بوابة محددة للاستاد وأن يتم توجيههم للأماكن المخصصة لهم في المدرجات.

وقال إن الأمور تسير على ما يرام فيما يتعلق بأماكن سكن اللاعبين الجزائريين والطاقم الفني، حيث قام وفد جزائري بمشاهدتها، أما بالنسبة لأماكن إقامة الجماهيرالجزائرية فهذا مرتبط بالوكالات السياحية التي تنظم لهم رحلتهم لمصر وهذه الوكالات لا تستطيع أن تتعاقد على أماكن الإقامة إلا إلا بعد وصول التذاكر، بحيث يحصل كل مشجع على تذكرة الطيران والمباراة ومكان الإقامة، لافتا إلى أن وكالات سياحية جزائرية عديدة لها خبرات في التعامل فى مصر وهي ستتولي تنظيم رحلات الجماهير.

وحث السفير عبد القادر حجار الجماهير المصرية والجزائرية ء على السواء ء على التحلي بالروح الرياضية وأن يشجعوا فريقيهم بحماس ولكن مع نبذ التعصب، مشددا على أن العلاقة بين مصر والجزائر أكبر من أي مباراة ينتهي أثرها بنهاية التسعين دقيقة، بينما العلاقات بين البلدين تمتد في عمق التاريخ في العصر الإسلامي بل حتى قبل العصر الإسلامي، كما ترسخت خلال الثورة الجزائرية حيث لعبت مصر دورا محوريا في دعمها عسكريا وإعلاميا وماديا.

وقاتل الجنود الجزائريون إلى جانب المصريين خلال حرب أكتوبر وسقط منهم شهداء إلى جانب أخوانهم المصريين فضلا عن العلاقة الوثيقة بين قائدي البلدين الرئيس حسنى مبارك والرئيس عبد العزيز بوتفليقه.

ونوه السفير الجزائري بالمبادرات الإعلامية الرامية الى نبذ التعصب بين الجانبين ومنها زيارة الكابتن أحمد شوبير للجزائر وزيارة فريق إعلامي مصر إلى الجزائر بالتنسيق مع السفارة الجزائرية في القاهرة.



عنتر لن يفي بوعده لزيدان .. الإصابة تضرب نجم دفاع "الخضر" وتبعده عن لقاء مصر
باتت مشاركة عنتر يحيى نجم دفاع بوخوم الألماني والمنتخب الجزائري في مباراة منتخب بلاده أمام نظيره المصري في 14 نوفمبر المقبل بالتصفيات المؤهلة للمونديال، شبه مستحيلة، وذلك بعد الإصابة "الخطيرة" التي تعرض لها أمس في تدريبات فريقه، والتي ستبعده عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة.

وحسب الموقع الرسمي للنادي على شبكة الإنترنت فان الفحص الذي خضع له اللاعب أثبت إصابته بتمزق في الفخذ سيبتعد على أثره عن الملاعب لمدة أسبوعين ما بين الراحة والتأهيل.

وعلى خلفية الإصابة فان يحيى سيبتعد عن مباراة فريقه أمام فرايبورج في الدوري الألماني يوم السبت المقبل، كما يستحيل عليه أن يكون في تمام الجاهزية في موعد لقاء مصر الحاسم بالتصفيات.

ولن يتمكن يحيى بفعل الإصابة من الوفاء بوعده الذي قطعه على نفسه مهاجم منتخب مصر وبروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان قبل أسابيع قبل مباراة فريقيهما في "البوندسليجا"، وذلك عندما أكد إن منافسه خسر الرهان في المباراة التي جمعتهما وسيخسره مجدداً في القاهرة.

وعقب المعركة الإعلامية التي نشبت بين اللاعبين قبل لقاء "البوندسليجا"، والتي إنتهت بفوز زيدان وتألقه في المباراة، خرج يحيى بتصريحات أكد خلالها أن المصري لم يفز بالمواجهة، خاصة وإنه فشل في التسجيل أو حتى عمل تمريرة حاسمة لصناعة هدف، مشيراً إلى إنه خسر الرهان في المباراة وسيخسره مجدداً في القاهرة.



- من مصر 
مقابل‏3‏ ملايين جنيه‏:‏ اتحاد الكرة يبيع حقوق بث مباراتي تنزانيا والجزائر للتليفزيون المصري

أعطي اتحاد كرة القدم التليفزيون المصري حقوق البث الفضائي الخاصة بمباراة منتخبنا الوطني الاول مع نظيره الجزائري يوم‏14‏ نوفمبر الجاري في الجولة الأخيرة من تصفيات المجموعة الافريقية الثالثة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا بعد ان قام ببيع حقوق البث الفضائي والأرضي الحصري للتليفزيون المصري من خلال مفاوضات قام بها المهندس هاني أبوريدة عضو مجلس ادارة الاتحاد‏.‏

وتم الاتفاق علي بيع مباراتي المنتخب الوطني امام تنزانيا وديا يوم غد الخميس ثم الجزائر رسميا يوم‏14‏ نوفمبر حصريا للتليفزيون المصري مقابل مبلغ ثلاثة ملايين جنيه‏،‏ وتم ربط مباراة تنزانيا بالجزائر لضمان تسويقها وبيعها لأكثر من قناة في محاولة من اتحاد الكرة لتعويض الشركة التي تتعامل مع الاتحاد وتسوق مبارياته الخسائر التي تعرضت لها في لقاء موريشيوس الأخير‏.‏

وبهذا القرار يكون التليفزيون المصري هو المسئول عن حقوق البث الفضائي والأرضي لهاتين المباراتين والتفكير في ما اذا كان سيقوم بتحديد سعر البيع للعديد من القنوات الفضائية الاخري المحلية والعربية أم سيكتفي بالعرض عبر شاشاته الفضائية والأرضية بمفرده للحصول علي حصيلة الاعلانات المتوقع وجودها في هاتين المباراتين‏.‏

وتقدمت قناة الجزيرة بعرض رسمي لاتحاد الكرة لشراء حقوق البث الفضائي الحصري لمباراة مصر والجزائر فقط بمبلغ مليون دولار مع ترك البث الأرضي لمصلحة التليفزيون المصري‏،‏ كما تقدمت قناة مودرن بعرض قيمته‏4‏ ملايين جنيه للحصول علي حقوق البث الفضائي الحصري لمباراتي المنتخب الوطني امام تنزانيا والجزائر مع منح التليفزيون المصري حق البث الأرضي لهاتين المباراتين‏.‏




  المشاحنة الإعلامية حول لقاء الجزائر ومصر لن تؤثر على العلاقات الثنائية

أكد عدد من الاعلاميين الجزائريين والمصريين يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن المشاحنات الاعلامية التي تسبق مبارة الجزائر ومصر يوم 14 نوفمبر الجاري "لن تؤثر أبدا على العلاقات الاخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين لأنها من صنع دعاة الفتنة الذين لا يريدون الخير لكلا الشعبين".

وذكر هؤلاء خلال يوم اعلامي نظم من طرف يومية "الشروق اليومي" في خضم الشحنة الاعلامية التي تروج لها بعض الاطراف الاعلامية في البلدين "أننا نريد مقابلة كروية اخوية لا اكثر ولا أقل ولا نقبل ابدا بأن تؤثر هذه المقابلة مهما كانت نتيجتها على العلاقات الاخوية التي تربط الشعبين والدولتين". واوضحوا خلال مختلف تدخلاتهم ان حرص جميع الاعلاميين في البلدين ينصب اكثر حول تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة الشعبين الجزائري والمصري داعين في ذات السياق إلى استغلال الفرصة لتسويق الاشياء الجميلة لكل بلد للطرف الاخر.
ويذكر ان اعضاء الوفد المصري المكون من اعلاميين ومسؤولين من جرائد "الجمهورية" و"الاهرام" و"الاخبار" و"الاهالي" و "24 ساعة" إضافة إلى مدير تحرير الاخبار بوكالة أنباء الشرق الاوسط يوجدون في الجزائر بدعوة من كتابة الدولة لدى الوزير الأول المكلفة بالاتصال. وفي كلمة له بالمناسبة شدد المدير العام لجريدة "الشروق اليومي" علي فضيل على ان "جميع العقلاء والوطنيين في كلا البلدين مندهشون إلى ما آلت اليه الاوضاع لدى بعض وسائل الاعلام" معربا عن أسفه "الشديد" للجو المشحون "الذي ارادت هذه الاخيرة تسويقه من خلال جعل مقابلة الجزائر ومصر موقعة داحس والغبراء". وطمأن في هذا المجال أن ما يربط البلدين أكبر من ان تعكر مقابلة في كرة القدم من 90 دقيقة صفو هذه العلاقة. ولم يفت نفس المسؤول الفرصة ليجدد تأكيده على عدم وجود أية مشاكل بين الاعلامين الجزائري والمصري داعيا إلى "عدم الاكتراث ببعض دعاة البلبلة الذين وصفهم بالاصوات الشاذة التي تحفظ ولا يقاس عليها". أما محمد اسماعيل نائب رئيس تحرير "الجمهورية" للشؤون الديبلوماسية الذي تحدث باسم الوفد الاعلامي المصري فقد اكد ان "الحب" يسود اجواء الشارع المصري في انتظار المقابلة الحاسمة. وفي معرض تطرقه للعلاقات "الاخوية" التي تربط الشعبين الشقيقين قال اسماعيل ان مصر "تسعد بالنهضة التي تشهدها الجزائر". وبخصوص "الحرب الاعلامية" التي تشن ترقبا لمقابلة الجزائر ومصر أكد الاعلامي المصري أن "لا وجود لأي حرب بين الطرفين وأن الامم تحيا بالانجازات والمبادرات التنموية و ليس بالكرة".

وفيما يتعلق بالتجاوزات الحاصلة في هذا الشأن أوضح اسماعيل بأنها جاءت "نتيجة لاتساع رقعة الديمقراطية في البلدين" الا ان المهم هو "تكريس روح التعاون المشترك خدمة لمصلحة الطرفين".

أما مدير التعاون الخارجي بكتابة الدولة المكلفة بالاعلام محمد بوسليماني فقد وصف تنظيم هذا اللقاء الاعلامي بين الجزائريين والمصريين ب"المبادرة الطبيعية" التي تدخل ضمن نطاق تبادل الوفود الاعلامية. وعن موضوع اليوم الاعلامي هذا أكد بوسليماني أنه "ليس خير من القلم والصوت والصورة للتعبير عن عمق العلاقات الاخوية التي تجمع الجزائر ومصر ولا يمكن لمقابلة من 90 دقيقة أن تمحو قرونا من عمر هذه العلاقات". وقد تميز هذا اللقاء بجو "حر وصريح" من النقاش المتبادل بين الاعلاميين الجزائريين والمصريين بحضور اساتذة جامعيين من معهد العلوم السياسية والاعلام حيث نبه الجميع إلى أن ما يربط الشعبين الجزائري والمصري اهم من ان يحدد مصيره لقاء في كرة القدم. وشددوا أن ما يحدث هو بمثابة "زوبعة في فنجان" لأن الاساس "يظل في قوة الجزائر ومصر ومصلحة شعبيهما بعيدا عن كل الاثارات والاساءات التي لا تخدم سوى دعاة الفتنة".

وعن الدور الذي من الواجب أن تلعبه النخبة الاعلامية في مثل هذه الظروف ذكر أحد الاعلاميين الجزائريين أن لهذه الاخيرة "دور هام جدا في تهدئة الاوضاع من خلال ما تقدمه من مادة اعلامية كفيلة بأن تخدم مصلحة كل طرف بعيدا عن المزايدات والمشاحنات التي نحن في غنى عنها". ودعا الاعلاميون الجزائريون والمصريون إلى "تذويب الشحنات وتفويت الفرصة" على "دعاة الفتنة والانقسام" على أن تظل الرياضة بعيدا عن كل الحساسيات والمزايدات. وخلصوا إلى التأكيد على ان المباراة الكروية "لا يمكن لها ان تؤثر ابدا على العلاقات العميقة التي تربط الجزائر ومصر لانها متجذرة تاريخيا وبعيدة المرام مصيريا". وللتذكير تأتي هذه الزيارة في خضم احتفالات بذكرى انطلاق ثورة أول نوفمبر 1954 لإبراز مدى عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والجزائري وكفاحهما ومصيرها المشترك. وكان كاتب الدولة لدى الوزير الأول مكلف بالاتصال عز الدين ميهوبي قد دعا في تصريحات إلى تكثيف اللقاءات بين الصحفيين والإعلاميين بين البلدين وتبادل الزيارات بين الوفود لإعطاء "فكرة واضحة وشاملة" عن التطورات في البلدين والمساهمة في رفع وعي الجماهير لتجاوز الحساسية الزائدة في المقابلات الرياضية.


لقـاء متأخر من البطولة الوطنية لكرة القدم :
البرج 2 وفاق سطيف 0 

الترتيب

الترتيب

 

الفريق

ل

ر

ت

خ

أهداف

فارق

نقاط

1

إتحاد عنابة


11

6

3

2

12 - 9

3

21

2

مولودية الجزائر


9

6

2

1

13 - 4

9

20

3

وداد تلمسان


11

6

2

3

15 - 11

4

20

4

مولودية وهران


11

6

1

4

13 - 11

2

19

5

أهلي برج بوعريريج


10

5

2

3

14 - 11

3

17

6

شبيبة بجاية


11

5

2

4

12 - 12

0

17

7

إتحاد الحراش


10

5

1

4

13 - 10

3

16

8

مولودية العلمة


11

4

3

4

15 - 14

1

15

8

شباب باتنة


11

4

3

4

9 - 8

1

15

10

إتحاد العاصمة


11

4

3

4

12 - 12

0

15

11

شباب بلوزداد


11

4

3

4

10 - 18

-8

15

12

وفاق سطيف


10

3

5

2

15 - 12

3

14

12

شبيبة القبائل


10

4

2

4

9 - 6

3

14

14

إتحاد البليدة


11

4

1

6

8 - 11

-3

13

15

جمعية الشلف


11

2

4

5

11 - 9

2

10

16

جمعية الخروب


11

2

4

5

6 - 13

-7

10

17

نصر حسين داي


11

2

2

7

8 - 15

-7

8

18

مولودية باتنة


11

1

3

7

7 - 16

-9

6


بعد تصريحات المدرب الوطني رابح سعدان و الدولي السابق شعبان مرزقان للقناة المصرية " دريم "
الجماهير الجزائرية غاضبة : " لسنا جمهور  تاع عنف "


في خرجة غريبة على القناة المصرية " دريم "  ابطالها ليس عمر اديب ولا الغدور بل أبطالها المدرب الوطني رابح سعدان و الدولي السابق شعبان مرزقان  الذين صرحوا لهذه القناة أن الجمهور الجزائري " عنيف و تنقصه التربية "  مع العلم أن قناة دريم  شنت و تشن حربا إعلامية شعواء ضد كل ما هو جزائري و لم يشفع معها دعوات التهدئة من مختلف الأطراف الرياضية و السياسية.
وتطالب الجماهير المدرب الوطني عدم الإنسياق وراء الحملة التي تريد تلطيخ صورة الجماهير الجزائرية التي تساند الخضر بحماس منقطع النظير يحسده عليه الكثير من الجماهير عبر العالم. 



اتحاد الكرة المصري يستجيب للجماهير ويخفض أسعار تذاكر مباراة مصر والجزائر

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم خلال الأجتماع الذي أنعقد اليوم تخفيض أسعار تذاكر المباراة الحاسمة التي ستجمع بين المنتخب المصري ونظيره الجزائري في ختام التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا .

وقررت اللجنة المنظمة للمباراة تخفيض الأسعار الخاصة بتذاكر الدرجتين الثانية والثالثة إلى النصف في الوقت الذي رفعت فيه أسعار تذاكر الدرجة الأولى العلوية والأولى الممتازة والمقصورة الأمامية .

وبذلك أصبح سعر تذكرة الدجة الثالثة 15 جنيهاً بدلا من 30 جنيهاً وكذلك أصبح سعر تذكرة الدرجة الثانية 50 جنيهاً بدلا من 100 جنيهاً .

وأرتفع سعر تذكرة الدرجة الأولى العلوية إلى 100 جنيهاً، وكذلك الأولى الممتازة إلى 300 جنيهاً والمقصورة الأمامية إلى 2000 جنيها .

وجاء هذا التخفيض بعدما أعترض عدد كبير من الإعلامين والجماهير على أسعار التذاكر الخاصة بالمباراة التي ستباع في منافذ البيع الموجودة بالأندية الكبرى واتحاد الكرة وستاد القاهرة .


وفيما يلي أسعار التذاكر النهائية كاملة

الدرجة الثالثة: 15 جنيه

الدرجة الثانية: 50 جنيه

الأولي العلوية: 150 جنيه

الأولي الممتازة: 250 جنيه

المقصورة الأمامية: 2000 جنيه


المنتخب المصري يجرب كل الأوراق :أدوار جديدة لأبوتريكة وبركات وحمص
بدأ الجهاز الفني للمنتخب المصري في رفع معدلات الأحمال التدريبية للاعبين وأدي الفريق تدريباته أمس‏،‏ في معسكره المغلق بأسوان علي فترتين الأولي بحديقة الفندق الذي يقيم فيه تحت إشراف مخطط الأحمال كمال عبدالواحد والثانية في المساء في استاد أسوان‏.‏

وركز فيه الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة علي مجموعة من الوحدات الخططية المركبة ومن أهمها التسديد علي المرمي من خارج الصندوق خاصة من لاعبي الوسط‏،‏ بالإضافة لتدريب المهاجمين علي استغلال الكرات العرضية من الأجناب عن طريق سيد معوض وأحمد المحمدي وأحمد فتحي‏.‏

واختتم المران بتقسيمة بين اللاعبين غلب عليها الحماس وتألق خلالها أبوتريكة ومحمد بركات وحمص وأحمد عيد وأحمد حسن وعمرو زكي والواضح من المعسكر المغلق أن الجهاز الفني يكثر من التركيز علي المحاضرات النظرية للاعبين‏،‏ بالإضافة للإعداد النفسي المطلوب خلال الفترة المقبلة خاصة في ظل الحروب الإعلامية الدائرة في الجزائر والتي يحاول الجهاز إبعاد لاعبيه عنها بقدر الإمكان‏.‏

واستعدادا للقاء الودي الدولي أمام تنزانيا يوم الخميس المقبل في السابعة والنصف مساء باستاد أسوان ويؤدي المنتخب مرانه الأساسي الليلة استعدادا للمباراة التي لن يشارك فيها المحترفون في الخارج ووافق حسن شحاتة المدير الفني علي السماح للجماهير بمتابعة المران للمرة الأولي منذ وصول المنتخب إلي هناك‏.‏

وكان لاعبو المنتخب المصري أقاموا احتفالا بسيطا لأحمد سليمان مدرب حراس المرمي بمناسبة عيد ميلاده‏،‏ وبالإضافة لتورتة المنتخب أعدت إدارة الفندق تورتة كبيرة بمناسبة الاحتفال مشاركة منها للمنتخب‏.‏



مباراة مصر والجزائر مذاعة أرضياً وفضائياً على التليفزيون المصرى
أعلن اتحاد الكرة إذاعة مباراة المنتخب الوطنى أمام نظيره الجزائرى والمقررة يوم ١٤ نوفمبر الجارى على التليفزيون المصرى أرضياً وفضائياً، لينهى بذلك الجدل الذى أثير مؤخراً حول عدم إمكانية إذاعتها على القناة الفضائية المصرية.

من جانبه، قال عمرو وهبى، مدير التسويق والاستثمار بالاتحاد: لا يمكن بأى حال من الأحوال عدم إذاعة تلك المباراة فضائياً وأرضياً، خصوصاً أنها مباراة تخص الوطن، ومن حق جميع المواطنين مشاهدتها سواء داخل البلاد أو خارجها.

وأشار وهبى إلى أن المقابل المادى للنقل سيتم الاتفاق عليه بين اتحاد الكرة واتحاد الإذاعة والتليفزيون مع حساب جميع التكاليف التى يتحملها التليفزيون نظير إنتاج ونقل المباراة.

يأتى هذا فى الوقت الذى يبذل فيه محمود طاهر، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، جهوداً مكثفة من أجل تنظيم جيد للمباراة.


بعد ايت جودي و صايب..ناصر سنجاق قد يدرب الشبيبة في الأيام المقبلة...
علمنا من مصادر مقربة من بيت فريق شبيبة القبائل وبان يدور في الآونة الأخيرة الحديث عن مجموعة من الأسماء التي قد تقوم بخلافة المدرب الفرنسي جون كريستيان لانغ على رأس العارضة الفنية للفريق الكناري ويتعلق الأمر بايت جودي الذي يشرف حاليا على فريق نادي جرجس التونسي الدرجة الأولى ،إضافة إلى المدرب السابق للفريق موسى صايب الذي يتواجد دون فريق الآن و لو انه تم الحديث عنه فريق وفاق سطيف و لكن في الأخير رفض الفكرة ،أمام المدرب الذي قد يشرف رسميا هذه الأيام على فريق الشبيبة هو ناصر سنجاق المدرب الحالي لنادي لوازي نوساك الفرنسي ،الذي سبق أن توج مع الفريق بكاس الكاف مع فريق الشبيبة رفقة محي الدين خاف سنة 2000 أمام الإسماعيلية المصري ،كما درب الفريق الوطني في ذات السنة في كاس أمم إفريقيا ووصل إلى الدر الربع النهائي قبل أن يسقط أمام الكاميرون بطل الدورة بصعوبة كبيرة ،و يملك سنجاق حظوظ كبيرة للإشراف على الفريق في الأيام المقبلة و نفس الشيء بنسبة للمدرب الأرجنتيني اوزكار فيلوني الذي درب الموسم الماضي فريق اتحاد العاصمة ،حيث صرح هذا الأخير بأنه مستعد للتدريب في الجزائر.
مهاني.س



البرلمان الجزائري في »ستاد« القاهرة ..

حسب مصدر مسؤول، فإن مجموعة من النواب الجزائريين قد شرعوا في اتخاذ إجراءات  السفر إلى مصر، بصفتهم ممثلي الشعب، بهدف تشجيع الفريق الوطني لكرة القدم يوم 14 نوفمبر القادم. وسوف يتجه النواب للقاهرة كوفد برلماني جزائري، وليس كأشخاص.

وحسب معلوماتي فإن رئيس البرلمان عبد العزيز زياري لم يعترض على المبادرة، ومن المرتقب أن يلتحق بها نواب من الغرفة الأولى. وفي السياق نفسه، قال وزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار، أنه سيتجه بدوره للقاهرة، وسوف يستقبل الفريق الوطني لكرة القدم شخصيا يوم 12 نوفمبر القادم، وأضاف قائلا أنه سيسهر شخصيا على سلامتهم وراحتهم.

وقبل ذلك، يستعد نحو 100 صحفي جزائري للذهاب إلى القاهرة لتغطية المباراة. كل هذا يعكس الأهمية القصوى التي تكتسيها مقابلة 14 نوفمبر القادم.

وبدون شك، فإن مبادرة النواب إن كتب لها النجاح وتمكن فريق من »نواب جبهة التحرير« من تجسيد هذه المبادرة، فإنها تكون سابقة. وبدون شك فإنها تلعب دورا إضافيا في شحذ معنويات الفريق الوطني خاصة أن وفد برلمانيا رسميا لابد أن يأخذ مقعده في القاعة الشرفية.

لكن أهمية مثل هذه المبادرة، أي الحضور الرسمي الجزائري الكثيف ، تكمن في تحميل البلد المضيف مسؤولية حقيقية في السهر على نزاهة المباراة، وخاصة على سلامة اللاعبين أولا، ثم الرسميين، والإعلاميين، وحتى الجمهور الجزائري المشجع.

وفي السياق نفسه، فإن هذا »الإنزال الجزائري« سيكون شاهدا على مجريات الأحداث، وأن كل شهادة سيكون لها تأثيرها في مجرى العلاقات بين البلدين.

وصراحة لا أتمنى أن تصل الأمور إلى الحد الذي قد يعود فيه أي جزائري من »ستاد القاهرة« سواء اللاعبين أو الإعلاميين أو المشجعين، مباشرة نحو مستشفى مصطفى باشا الجامعي للقيام بالعمليات الجراحية الأولية.

لكن وبكل موضوعية ومسؤولية، يجب أن يأخذ الطرف الجزائري تصريحات سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم على محمل الجد. وللتذكير فإنه »رفض مبادرة وردة لكل لاعب جزائري«، وحرّض الجمهور المصري على »فعل أي شيء من أجل التأهل إلى المونديال، بما في ذلك التوجه إلى الفندق الذي يقيم فيه اللاعبون الجزائريون، ويحدثون الشغب للتأثير على تركيزهم من جهة، وراحتهم من جهة أخرى«. 
محمد لعقاب


قبل مباراة مصر والجزائر : مدلسي وأبو الغيط يطالبان صحافة البلدين بـتهدئة النفوس

دعا وزيرا الخارجية مراد مدلسي والمصري أحمد أبو الغيط الصحافة في بلديهما إلى تهدئة النفوس قبل المباراة الحاسمة بين منتخبي البلدين ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا وأمم أفريقيا في أنجولا عام 2010.

واعتبر الوزيران في اتصال هاتفي بثت مضمونه وكالة الأنباء الجزائرية يوم الاثنين أن على وسائل الإعلام في البلدين أن تتعامل "في إطار رياضي وأخوي" مع المباراة التي تقام في 14 نوفمبر الحالي في القاهرة في الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.

ورأى الوزيران أن مثل هذا التناول يساهم "في تهدئة النفوس لدى أنصار وجمهور المنتخبين ، ويساعد على استمرار وتعزيز الروابط الأخوية والتاريخية والمصالح المشتركة والعلاقات المميزة بين الجزائر ومصر".

واغتنم الوزيران المناسبة "للتأكيد على نجاح العرس الكروي بين البلدين الشقيقين الذي يعد تتويجا للمستوى الرفيع الذي وصلته الكرة العربية" ، وبحثا أيضا في شروط التحضير لهذه المباراة والإجراءات المتخذة لتأمين سلامة الوفد الجزائري الرسمي المرافق للمنتخب والمشجعين الجزائريين خلال إقامتهم في مصر.



سعدان يعلن القائمة الجزائر رسمياً .. زياني وبوقرة متواجدان .. و عودة المدافع العيفاوي

أعلن رابح سعدان المدير الفني للمنتخب قائمة اللاعبون التي ستدخل معسكر المنتخب أستعداداً لمواجهة المنتخب المصري في الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

ولم تحمل القائمة اي جديد ما عدا انضمام لاعب وفاق سطيف عبدالقادر العيفاوي، على قائمة الاحتياطيين ضم لاعب واحد فقط وهو محمد لامين زماموش لاعب مولودية الجزائر.

و جاءت  القائمة كما يلي:

حراسة المرمى

 لوناس قواوي " اولمبي الشلف"، سمير زاوي " اولمبي الشلف  "، نسيم اوسرير " شباب بلوزداد  "

الدفاع

مجيد بوقرة " جلاسكو رانجرس الاسكتلندي "،  رفيق حليش " ناسيونال ماديرا البرتغالي "، عنتر يحيى " بوخوم الالماني "، يزيد منصوري " لوريون الفرنسي "، نذير بلحاج " بورتسموث الانجليزي "،  سليمان رحو " وفاق سطيف  "، فوزي شاوشي " وفاق سطيف  "، عبدالقادر عيفاوي " وفاق سطيف  "، رضا بابوش " مولودية الجزائر ".

الوسط

كريم مطمور " بوريسيا منشنغلادباخ الالماني "، ياسين بزاز " ستراسبورغ الفرنسي "، كريم زياني " فولسبورغ الالماني "، مراد مغني " لاتسيو روما الايطالي "، حسان يبدا " بورتسموث الانجليزي "، جمال عبدون " نانت الفرنسي "، خالد لموشية " وفاق سطيف ".

الهجوم

رفيق صايفي " الخور القطري "، فتحي كمال غيلاس " هال سيتي الانجليزي "،  رفيق جبور  " ايك اثينا اليوناني "، عبدالقادر غزال " سيينا الايطالي "، عامر بوعزة " بلاك بول الانجليزي ".

لاعب إحتياطي

 محمد لامين زماموش " مولودية الجزائر".


من مصـر :
"الفراعنة" يذاكرون "الخضر".ليل نهار :محاضرات يومية من شحاتة للاعبين. حول أسرار المنتخب الجزائري


بدأ الجهاز الفني المنتخب المصري  بقيادة الكابتن حسن شحاتة في مراجعة جميع مباريات الجزائر التي خاضها في التصفيات من خلال دراسة متأنية لكي يتعرف الجهاز علي نقاط القوة والضعف في صفوف الفريق الجزائري وابرز عناصره الحالية وطرق لعبه.
يقوم الجهاز بعرض هذه الدراسة يوميا علي اللاعبين من خلال المحاضرات النظرية التي يلقيها عليهم قبل التدريبات العملية كما يركز الجهاز علي رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين لأن المباراة تحتاج إلي مجهود بدني كبير من البداية للنهاية ولذلك قرر الكابتن حسن شحاتة أن تكون التدريبات اعتبارا من اليوم علي فترتين الأولي بدنية والثانية تكتيكية يقوم خلالها ومعه شوقي غريب وحمادة صدقي وأحمد سليمان وكمال عبدالواحد بالإعداد الخططي لمواجهة 14 نوفمبر الحالي ومن خلال التدريبات ظهر جميع اللاعبين بمستوي فني مرتفع والمنافسة بينهم وصلت للقمة حيث يريد كل لاعب من الموجودين حاليا حجز مكان في التشكيل الأساسي.
شحاتة مرتاح
علي جانب آخر أبدي حسن شحاتة ارتياحه الشديد وسعادته الغامرة بالمعسكر الأسواني من مختلف الوجوه.. الاستقبال الرائع من الجماهير والتجهيزات العالية جداً للإقامة والإعاشة والملاعب وأدوات التدريب.
قال إنه معسكر نموذجي وسط حفاوة بالغة من أهالي أسوان الطيبين.
ومن هذا المنطلق استجاب شحاتة لنداء أبناء الجنوب ووافق علي السماح لهم بحضور التدريب المسائي غداً لكي يشاهدوا علي الطبيعة استعدادات فريقهم ويطمئنوا علي لاعبيه وهذا ابلغ رد من الجهاز الفني واللاعبين لما قدمه شعب أسوان من حسن استقبال لبعثة المنتخب.
علي جانب آخر رفض حسن شحاتة خلال التدريب فتح أي مجال للإدلاء بأي حوارات إعلامية سواء مع الجهاز أو اللاعبين حرصاً علي التركيز الشديد.
ومن ناحية أخري أكد الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم والمشرف العام علي الفريق والذي انضم إلي البعثة ومعه حازم الهواري عضو المجلس أنه لمس كالعادة التزام وانضباط اللاعبين وروح الانتصارات التي كانت سائدة في أمم 2006/2008 وهو ما يدعو إلي التفاؤل خلال المباراة القادمة.
أضاف أن كل الأمور تسير بهدوء شديد وطبقا لما خطط له جهاز المنتخب وتمني عدم حدوث إصابات قبل المباراة حتي لا تربك حسابات الجهاز الفني واختتم زاهر بأن مباراة تنزانيا الخميس القادم فرصة للوقوف علي مستوي اللاعبين في آخر أيام المعسكر الأسواني.لا حديث داخل معسكر المنتخب إلا عن إصابة حسني عبدربه نجم خط وسط المنتخب حيث قام كل من أحمد حسن كابتن المنتخب وأبوتريكة نجم الفريق بإجراء اتصال باللاعب في دبي واطمأن الاثنان منه علي أن الإصابة لن تعوقه عن المشاركة في لقاء الجزائر خاصة وأنها بعيدة كل البعد عن الأماكن الخطرة بالركبة وما هي إلا التواء خفيف يحتاج إلي راحة بسيطة قد لا تتعدي أكثر من خمسة أيام للراحة وقد تلقي الجهاز الفني تقريراً من دبي حول هذه الإصابة وارتاح الجهاز الفني تماما بعد علمهم بالموقف الأخير لحسني.
ومن ناحية أخري يقوم الجهاز الطبي بقيادة الدكتور أحمد ماجد والدكتور حسام الإبراشي وحسنين حمزة بعمل الجلسات العلاجية اليومية للاعبين في الجيمانزيوم الخاص في الفندق وذلك لإزالة الإجهاد بعد كل تدريب.
تذاكر تنزانيا في الأسواق غداً
قررت منطقة أسوان لكرة القدم طرح تذاكر مباراة تنزانيا في الأسواق غداً حيث حددت الأسعار بـ 100 جنيه للمقصورة و30 جنيهاً للدرجة الأولي و7 للثانية و5 جنيهات للثالثة.


مران المنتخب مفتوح لأول مرة من أجل عيون جماهير أسوان
التغييرات مفتوحة في مباراة تنزانيا .. وزاهر مصمم علي عودة زيدان
طبع تذاكر مباراة تنزانيا بأسوان‏..‏ وشحاتة يلقي محاضرة نظرية

أدي المنتخب المصري ثاني تدريباته مساء أمس في استاد أسوان خلال معسكره المغلق وواصل الجهاز الفني للفريق فرض حظر شامل علي تحركات اللاعبين خلال وجودهم بالفندق الذي يقيمون فيه‏.‏

وفي رصد لأحداث اليوم الثاني لمعسكر الفريق استعدادا للقاء المرتقب مع الجزائر استيقظ اللاعبون في العاشرة صباحا حيث تناولوا وجبة الإفطار ثم خضعوا لمحاضرة نظرية من الجهاز الفني وأدوا صلاة الظهر جماعة وخلدوا للراحة حتي موعد الغداء الذي أعقبته وجبة خفيفة من الكيك والشاي قبل أن يتوجهوا للاستاد في السابعة مساء لأداء المران‏.‏

علي جانب آخر مازالت الجماهير المتحمسة لمتابعة مران المنتخب تواصل وجودها حول الاستاد الذي أحيط بقوات أمن في الوقت الذي وضع فيه مسئولو الاستاد حواجز علي الأبواب لفرض السرية علي التدريبات‏..‏

وفي نفس السياق عقد اللواء مصطفي السيد محافظ أسوان اجتماعا مع رئيس وأعضاء منطقة أسوان لبحث ترتيبات المباراة الودية المقررة إقامتها في استاد أسوان وتم الاتفاق علي وضع شاشات عرض ضخمة أمام الصالة المغطاة المقابلة للاستاد حتي يمكن للجماهير التي لن تتمكن من دخول المباراة متابعة اللقاء‏.‏



بقرار من الفيفا: سوداني وتونسي. لمراقبة مباراة 14 نوفمبر بين مصروالجزائر

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا إسناد مراقبة مباراة منتخبنا مع نظيره الجزائري المقرر إقامتها يوم 14 نوفمبر الجاري في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا 2010 إلي كل من رشيد بن خديجة التونسي مراقباً للقاء وكمال شداد السوداني مراقباً للحكام بالإضافة إلي مدير أمن الفيفا منسقاً أمنياً للمباراة.
وقام الاتحاد الدولي لكرة القدم باستبعاد الثنائي المغربي سعيد بلخياط ومحمد باحو من مراقبة اللقاء بعد أن كان قد اختارهما بالفعل.



شحاتة يسمح لجماهير مصر بحضور تدريبات المنتخب بعد غد الثلاثاء
وافق حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم مبدئيا على السماح للجماهير بحضور تدريب منتخب الفراعنة بعد غد الثلاثاء باستاد "أسوان" الرياضي في إطار الاستعدادات للمواجهة الحاسمة أمام المنتخب الجزائري في الجولة السادسة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وأبدى الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسن شحاتة سعادة كبيرة بالحفاوة التي قوبل بها الفريق المصري في أسوان ، مؤكدا أن ذلك يحفز اللاعبين ويزيدهم إصرارا على الفوز لإسعاد المصريين بالتأهل للنهائيات.

وقرر شحاتة قبل السفر إلى أسوان فرض السرية على التدريبات الخاصة بنجوم المنتخب المصري حيث يرى حسن شحاتة أن حرصه على غلق التدريبات يأتي لسببين مهمين أولهما الحفاظ على درجة التركيز القصوى للاعبين وثانيهما منع تسرب أية معلومات للجانب الجزائري.

وسادت حالة من الاطمئنان بين أعضاء الجهاز الفني للمنتخب المصري بعد التأكد من أن إصابة حسني عبد ربه المحترف في صفوف أهلي دبي الإماراتي بسيطة ولا تستدعي القلق حيث أنها عبارة عن التواء في كاحل القدم يستلزم علاجها الراحة لمدة أسبوع فقط على أن يعود بعدها للتدريبات مجددا.

وحرص الثنائي أحمد حسن قائد المنتخب المصري والنجم محمد أبو تريكة على الاتصال بعبد ربه في الإمارات للاطمئنان عليه وجرى التأكد من سلامته .

وتأكد عدم مشاركة اللاعبين المحترفين خارج مصر في مباراة تنزانيا الودية والمقرر لها يوم الخميس المقبل.

ولن يتمكن أي لاعب من اللحاق بالمباراة حيث يصل جميع اللاعبين المحترفين الأسبوع المقبل.



أسوان تستقبل نجوم مصر.بالمزمار والطبول الجماهير طالبت شحاتة وأبوتريكة بالفوز. والتأهل لكأس العالم

حظي منتخب مصر باستقبال جماهيري فور وصوله إلي مدينة أسوان حيث فوجئ اللاعبون والجهاز الفني بفرقة الفنون الشعبية في انتظارهم فضلاً عن جماهير أسوان الغفيرة التي حضرت لتحفيز المنتخب الذي يستعد لمواجهته المرتقبة أمام منتخب الجزائر يوم 14 نوفمبر الجاري.
كان في استقبال المنتخب اللواء محمد مصطفي السكرتير العام لمحافظة أسوان نائباً عن المحافظ واللواء مصطفي السيد.
أحسنت الجماهير استقبال حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب علي قدر كبير من التحية والتشجيع من جانب الجماهير فور نزوله من الأتوبيس الذي استقله المنتخب من المطار حتي الفندق كما نادت الجماهير علي نجوم المنتخب كل باسمه وبدأت بمحمد أبوتريكة وطالبتهم بالفوز والتأهل إلي مونديال جنوب أفريقيا من القاهرة.
من جانبه أعرب جمال الدين محمود حسن رئيس لجنة الشباب والرياضة بالمجلس المحلي للمحافظة عن سعادة جماهير أسوان بإقامة معسكر المنتخب علي أرض المحافظة.
أضاف أن الجماهير تقبلت قرار الكابتن حسن شحاتة بإقامة التدريبات في سرية تامة وبدون جمهور وذلك من أجل مصلحة الفريق.
أضاف أن جماهير أسوان سوف تؤازر المنتخب بكل قوة خلال مباراة تنزانيا الودية يوم الخميس المقبل والتي تعتبر بروفة قبل لقاء الجزائر المرتقب.
من ناحية أخري أدي المنتخب الوطني مرانه علي ملعب ستاد أسوان بمشاركة جميع المحترفين باستثناء المحترفين الذين سيبدأون في التوافد اعتباراً من يوم 7 نوفمبر الجاري.
بدأ الجهاز الفني التركيز علي النواحي الفنية والجمل التكتيكية في المران خاصة الضربات الثابتة والعرضيات فيما ظهر حراس المرمي الثلاثة عصام الحضري وعبدالواحد السيد ومحمود أبوالسعود بمستوي جيد خلال التدريبات المستقلة التي أشرف عليها أحمد سليمان.
أجري جهاز المنتخب تقسيمة بين لاعبي المنتخب اطمأن فيها علي تنفيذهم للتعليمات.
تسود حالة كبيرة من التفاؤل داخل المعسكر بين اللاعبين والجهاز الفني بتخطي عقبة الجزائر القادمة ومن المقرر أن يؤدي المنتخب مرانه اليوم علي ملعب ستاد أسوان علي فترة واحدة وبدون جماهير أو إعلاميين.
من ناحية يسافر اليوم الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة إلي أسوان لحضور تدريبات المنتخب والتواجد المستمر مع اللاعبين.. في حين يسافر حازم الهواري غداً وأيمن يونس ومجدي عبدالغني ومحمود الشامي أيام الاثنين والثلاثاء وذلك حيث يحضر مجلس الإدارة مباراة تنزانيا الودية يوم الخميس المقبل.
مراقبان جديدان
تلقي اتحاد كرة القدم برقية من الفيفا تفيد بتغيير مراقب ومنسق مباراة مصر والجزائر التي تقام يوم 14 نوفمبر الحالي باستاد القاهرة.. حيث تم تكليف الدكتور كمال شداد "السودان" لمراقبة المباراة ورشيد بن خديجة "تونس" منسقاً عاماً للمباراة.
وذلك بدلاً من سعيد بلخياط ومحمد باحو "من المغرب".
ويصل مع الطاقم منسق أمني هو مدير الأمن بالفيفا.
ولم يتم تحديد موعد وصول طاقم المراقبين.
أما بالنسبة لوصول فريق الجزائر تحدد يوم 12 نوفمبر الحالي موعداً لحضور المنتخب الجزائري الذي يتدرب بالملعب الرئيسي باستاد القاهرة في اليوم الثاني لوصول الفريق.
تنزانيا في القاهرة الأربعاء
وعلي جانب آخر يصل إلي القاهرة يوم الأربعاء القادم بعثة فريق تنزانيا وسيكون في استقبالها علاء عبدالعزيز مدير إدارة العلاقات العامة باتحاد كرة القدم والبعثة تضم 29 فرداً وتتوجه إلي أسوان فور وصولها إلي القاهرة وتعود عقب انتهاء المباراة.
 


شبيبة القبائل تقيل مدربها الفرنسي جون كريستيون لانغ
بعد انتقادات الرئيس موح الشريف حناشي تم اليوم الأحد ، إقالة المدرب شبيبة القبائل، الفرنسي جون كريستيون لانغ ، و حسب ما كشف عنه أحد مسيري شبيبة القبائل فان المدرب الفرنسي تسلم رسالة توقيف بسبب "تصريحاته المعادية لرئيس النادي"، مشيرا في ذات السياق، الى أن قرار العزل صدر من لجنة التأديب التبعة لشبيبة القبائل.
و يأتي هذا القرار بعد أسابيع من تبادل التهم بين لانغ و حناشي، و التي تطرقت لها وسائل الإعلام، دارت حول انتقادات تقنية تعلقت باختيار اللاعبين و المخطط التقني لألعب.
للإشارة، فان رئيس نادي شبيبة القبائل ذهب في خلافه مع المدرب الفرنسي، الي حد مطالبته بالاستقالة علنا، إلا أن لانغ رفض الاعتذار، و طلب دفع مستحقاته المتبقية من العقد المبرم بينها لعهدتين، و الذي ينتهي نهاية جوان 2010.
و في الوقت الذي تردد فيه أسماء بعض المقترحين لخلافة لون الفرنسي، ورد اسم سنجاق و أيت جودي، رجحت بعض الأطراف المقربة من نادي شبيبة القبائل أن قرار التوقيف جاء بعد الإعلان عن إنشاء لجنة جديدة لمشجعي النادي، صبيحة اليوم الأحد، و الذي سيتولى رئاسته
ا المسير السابق سليمان كروش، و المعروف بمعارضته لرئيس النادي الحالي حناشي.


حسام حسن يفتح النار على شوبير: الحارس السابق خرج عن مصريته .. ويساند الجزائر ضد منتخب بلده .. ونسى ما حدث معنا فى "عنابة"

يستضيف اليوم برنامج الرياضة اليوم الذى يقدمة الكابتن خالد الغندور على شاشة قناة دريم الكابتن حسام حسن نجم منتخب مصر والاهلى والزمالك السابق للحديث عن لقاء مصر والجزائر القادم المقرر له يوم 14 نوفمبر المقبل.

ومن المقرر ان يتحدث العميد عن زيارة شوبير التى قام بها للجزائر وتحديداً مقر جريدة الشروق الجزائرية، وعن وجهة نظره تجاه هذة الزيارة ويأتى ظهور حسام حسن على شاشة دريم استكمالا لحلقة أمس التى ظهر فيها شقيقه ابراهيم وشن فيها هجوماً حاداً على شوبير بسبب زيارته للجزائر.

وفى تصريح لموقع أخبارك قال حسام حسن "أرفض بشدة الزيارة التى قام بها شوبير للجزائر وخاصة جريدة الشروق التى هاجمت كل الرموز المصرية سواء فى مجال الاعلام أو الرياضة بل وصل بها الحال للتهكم على مصر وحضارتها التى تمتد لسنوات طويلة".

واضاف العميد "شوبير بهذا التصرف يخرج عن مصريته ويساند الجزائر ضد منتخب بلاده ويقدم لهم دعما معنويا كان من الاولى ان يقدمه لمنتخب بلاده". وتابع حسام حسن "هل نسى شوبير ما فعله الجزائريين معنا فى مباراة 89 أو ما لاقاه المنتخب المصرى فى عنابة عام 2001 رغم ان الجزائر كانت قد خرجت من التصفيات وكانت مصر تريد الفوز لتصعد للمونديال"

حسني عبد ربه: "أنا هلعب ماتش الجزائر ولو برجل واحدة"

يصل حسنى عبد ربه لاعب نادى اهلى دبى الاماراتى ونجم منتخب مصر الاول الى القاهرة غداً الاثنين للانضمام الى معسكر منتخب مصر المغلق الذى يقام فى اسوان استعدادا للقاء الجزائر المصيري المقرر قامته يوم 14 نوفمبر المقبل.

ومن المقرر ان ينخرط اللاعب مباشرة فى أداء برنامجه العلاجى المكثف حتى يشفى سريعاً من الاصابة التى لحقت به فى مباراة فريقه أمام الشارقة بالدورى الاماراتى مساء أمس السبت. وأكد حسنى عبد ربه فى تصريح خاص لموقع أخبارك دوت نت انه سيبذل قصارى جهده للحاق بمباراة الجزائر وقال بالنص "أنا هلعب ماتش الجزائر ولو برجل واحدة".

واضف حسنى "قمت بإجراء الفحوصات الطبية والأشعة اللازمة على قدمى عقب انتهاء المباراة والتي أكدت أن الإصابة التى لحقت بى بسيطة ولا تحتاج سوى لراحة لمدة أسبوع ". وتابع حسنى "ليس من المعقول ان اغيب عن اهم مباراة فى حياتى خاصة ان الجماهير المصرية تضع كل آمالها عليا وعلى زملائى لتحقيق حلم الوصول للمونديال الذى تاخر لما يقرب من عشرين عام".

الجدير بالذكر أن منتخب مصر سيواجه نظيرة الجزائرى يوم 14 نوفمبر المقبل فى اطار الجولة الاخيرة لتصفيات افريقيا المؤهلة لكاس العالم 2010. ويعد حسنى عبدربه من اهم عناصر المنتخب المصرى التى تضع عليها الجماهير المصرية امال عريضة لتحقيق حلم الوصول للمونديال.

حسن صقر : كلنا يد واحدة خلف المنتخب يوم 14 نوفمبر

الحقيقة نحن جميعًا‮ ‬يدًا واحدة خلف المنتخب نسانده بكل قوة وأنا أعرف إن الشعب المصري بأكمله‮ ‬يدعو للمنتخب ويقف بجانبه وسيمتلأ الاستاد عن آخره للتشجيع حتي‮ ‬نحقق الحلم بالتأهل إلي‮ ‬نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا‮ ‬2010‭.‬ ‮* ‬وهل ستسافر للمنتخب إلي‮ ‬أسوان؟ ‮** ‬بالتأكيد سأكون متواجدًا معهم للمساندة والدعم ومعي جميع أعضاء مجلس ادارة اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر،‮ ‬ونحن واثقون أن الجهاز الفني تحت قيادة حسن شحاتة قادر علي‮ ‬اعداد اللاعبين نفسيًا وبدنيًا وفنيًا ويجب أن نوفر لهم الهدوء والتركيز حتي‮ ‬يوم المباراة‮.‬ ‮* ‬وهل هناك اتصالات علي‮ ‬المستوي الرسمي لتهدئة الأجواء؟ ‮** ‬أنا علي‮ ‬اتصال دائم مع السفيرالجزائري بالقاهرة وهو من الشخصيات المحترمة جدًا،‮ ‬ونسعي لتوفير جميع الامكانات المطلوبة لراحة المنتخب الجزائري وهناك مبادرات مصرية وجزائرية لتلطيف الأجواء والشحن الزائد بين جماهير الناديين ونحرص علي‮ ‬أن تكون المباراة تحت اطار الروح الرياضية ولا نريد أن‮ ‬يأخذ الحدث أكبر من حجمه لأنها مباراة بين فريقين وليس شعبين وجميع الأمور تم مناقشتها مع الأمن المصري‮ ‬وسوف تكون هناك الإجراأت الطبيعية بعد الاجتماع التنسيقي مع اتحاد الكرة لتأمين المباراة مثلها مثل أي مباراة محلية حساسة في الدوري المصري وأري أن دور الاعلام كبير جدًا في مثل هذه المواقف من أجل تهدئة الأجواء بين البلدين‮.‬ ‮* ‬ألا تتابع الحرب الشرسة الموجهة من الصحافة الجزائرية ضد المنتخب؟ ‮** ‬الحقيقة لا أتابع ولكن نحن من نطالب الاعلام كما قلت بالقيام بدوره بتنقية الأجواء واعتقد أن هذا ما‮ ‬يحدث وهناك التزام بنبذ التعصب‮.‬ ‮* ‬بعيدًا عن المنتخب سمعنا أن المجلس القومي‮ ‬هدد بحل مجلس ادارة الزمالك لأنهم لم‮ ‬يقوموا بتعيين مدير تنفيذي حتي الآن؟ ‮** ‬لم‮ ‬يحدث ولم نهدد ولا توجد نية لحل أي مجلس ادارة انتخبته الجمعية العمومية،‮ ‬فنحن لا نتدخل في شئون الأندية إلا إذا كانت هناك مخالفات تستوجب التدخل والتحقيق‮.‬ ‮* ‬وماذا عن نادي الترسانة ومايحدث فيه من مشاكل؟ ‮** ‬ما‮ ‬يحدث في الترسانة مشاكل داخلية لا دخل لنا بها،‮ ‬وأعتقد أنه حدثت مصالحة داخل المجلس وأتمني أن تسود روح الحب والتعاون بين الجميع لأن الترسانة ناد عريق وله شعبية ونحن دائمًا نساند الأندية الشعبية بالجهد والمال ومصلحة الترسانة في التصافي وليس في الصراعات‮.‬ ‮* ‬البعض‮ ‬يقول ان انتخابات الأندية‮ ‬يتم تزويرها؟ ‮** ‬نحن كمجلس قومي لسنا جهة تحقيق في مثل هذه الأمور ومن لديه مستندات‮ ‬يثبت بها حدوث تزوير فعليه أن‮ ‬يذهب بها إلي‮ ‬النيابة لأنها جهة تحقيق ولدينا مهام أكبر من ذلك وفي النهاية سنحترم أي حكم قضائي نهائي‮ ‬يصدر لأنه ليس لنا مصالح مع أحد‮.‬ ‮* ‬هل حققت بطولة كأس العالم للشباب مكاسب مادية؟ ‮** ‬المهندس هاني أبوريدة رئيس اللجنة المنظمة‮ ‬يعكف الآن علي‮ ‬اعداد الميزانية وعندما‮ ‬يتم الانتهاء منها سنعلنها أمام الرأي العام فليس لدينا ما نخفيه‮.‬ ‮* ‬أخيرًا ماذا‮ ‬يتمني المهندس حسن صقر؟ ‮** ‬أمنياتي للرياضة كثيرة منها تأهل المنتخب لكأس العالم وتحقيق الاستقرار في جميع الأندية والوصول بالفرق في الألعاب الأخري للعالمية وتوفير الملاعب والصالات لجميع شباب مصر لممارسة الرياضة وأشياء أخري كثيرة لا حصر لها‮.‬


قـال للجماهير المصرية: "اعملوا اللى انتم عاوزينه فى الجزائريين..المهم نكسب وخلاص"
ولعها .. ولعـها سميـر زاهر
من يقوم بتقديم وردة للجزائريين فهو غير مصري لاننا نلاقى اسواء معاملة عندما نلعب اى مباراة فى الجزائر

كتب : حسين. ت
مع أننا استقبلنا الاخوة المصريين بمدينة "الــورود " و في ملعب الزهور بالبليدة... إلا أن سمير زاهر رئيس الإتحاد المصري بدأ يتنكر لرد الجميل تحت الضغط الإعلامي و الجماهيري الذي لم يسبق له مثيل ..
ومع هذا الفلتان اللفظي نأمل أن لا يقوم زاهر بتحميل التسعين دقيقة أثقال تسعين سنة ... ومبروك لمصر والجزائر انتصار الروح الرياضية العالية


رفض الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصرى الانضمام للحملة "وردة لكل جزائرى" التى تتبنها العديد من الصحف المصرية فى الفترة الاخيرة لاستقبال المنتخب الجزائرى بالورود فى مطار القاهرة وقت حضورهم لمواجهة منتخب مصر يوم 14 نوفمبر المقبل فى تصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال 2010.

وقال زاهر "هذة المبادرة ستضعف من حماسة الجماهير المصرية فى استاد القاهرة يوم مباراة الجزائر وهذا ما أرفضه بشدة لاننا نحتاج الى80 الف مقاتل فى الاستاد يقوموا بتشجيع الفريق بحماس منقطع النظير.

ووجه زاهر رسالة للجماهير المصرية قائلا "اعملوا اى حاجة انتم عايزنها روحوا عند فندق بعثة الجزائر واعملوا صخب لحد الصبح زى ماعملوا معنا فى الجزائر، شجعوا باى طريقة انتم عايزنها فى الاستاد بس بدون تجاوز او حدف طوب حتى لا تتعرض مصر لعقوبات".

واضاف "انا عايز 80 الف مقاتل فى المدرجات يهزوا الارض هز تحت ارجل لاعبى الجزائر وعايز تشجيع جنونى لمنتخبنا من اول دقيقة فى المباراة لحد صفارة الحكم، مفيش حاجة اسمها مبادرة ... فى حاجة اسمها مصر تفوز وبس ".

الجدير بالذكر ان احمد حسن قائد المنتخب المصرى قد عبر عن عضبه الشديد من هذة الحملة وقال من يقوم بتقديم وردة للجزائريين فهو غير مصرى لاننا نلاقى اسواء معاملة عندما نلعب اى مباراة فى الجزائر
.
الصفحات الفرعية (2): Sports3 Sports3 - ريــاضــة
Comments