جبهة القوى الاشتراكية تنظم تجمعا شعبيا بقاعة الاطلس

نظم حزب جبهة القوى الاشتراكية بعد ظهر يوم الجمعة تجمعا شعبيا بقاعدة الاطلس بالجزائر العاصمة حضره عدد كبير من مناضلي الحزب و ممثلين عن احزاب سياسية من تونس والمغرب ومنظمات المجتمع المدني.

و قد رفعت بالقاعة التي لم تسع كل المناضلين الذين توافدوا عليها لدرجة ان الكثير منهم يتابع مجريات هذا التجمع من خارجها عدة شعارات تطالب في مجملها بالعدالة الاجتماعية والمساواة والتضامن. كما رفعت خلال هذا اللقاء المخصص لمناقشة الوضع السياسي في البلاد الراية الوطنية محاطة بعلمي تونس والمغرب. وتداول على المنصة ممثلو الاحزاب التونسية والمغربية وتتواصل فعاليات هذا التجمع الشعبي بكلمات اخرى للاطارات القيادية بالجبهة.


و كان الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية كريم تابو قد أكد لواج أن هذا التجمع هو الأول من سلسلة تجمعات تنظم على المستوى الوطني و هو من بين اللقاأت الجوارية مع المواطنين التي بادر بها الحزب في برنامج عمله. و قال انه "في وقت اختارت فيه أحزاب أخرى السير في الشوارع فقد اختارت جبهة القوى الاشتراكية التجمعات للتعبير عن قيمها و مبادئها للحرية و التسامح واللاعنف". و تريد جبهة القوى الاشتراكية من خلال هذه التجمعات "التعبير عن رفضها لكل انغلاق سواء كان سياسيا او اجتماعيا أو ثقافيا و أمله في سلوك مواطنة فعال" حسب الأمين الوطني الأول للحزب. و أضاف أن "الشعب الجزائري في الوقت الراهن يتقاسم مع شعوب المنطقة الآمال في مزيد من الحرية و العدالة". و اعتبرت جبهة القوى الاشتراكية أن "مسؤولية كل تشكيلات المجتمع هي إيجاد تعبير سياسي و مبرمج حسب هذه التطلعات".

و وجهت جبهة القوى الاشتراكية دعوة إلى تجمعها الشعبي الى كل "من يتقاسم مع الحزب قيم و مبادئ الحرية و التسامح و اللاعنف و كل من يرفض الانغلاقات و كل من يؤيد سلوك مواطنة فعال". و سيعقد التجمع الثاني لجبهة القوى الاشتراكية بولاية سطيف و سيكون متبوعا بتجمعات أخرى في سعيدة و معسكر و ولايات أخرى.




بن مرادي : قاعدة 49/51 بالمائة بالنسبة للاستثمار الاجنبي في الجزائر لن تتغير
أكد وزير الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ترقية الاستثمار محمد بن مرادي الأحد أنه لم يتم التخلي عن قاعدة 49/51 بالمائة التي تسير الاستثمار مع المتعاملين الأجانب.

و قال بن مرادي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش أشغال اللجنة المشتركة للتعاون الجزائري الفيتنامي  "لم نقل أبدا أنه قد تم التخلي عن قاعدة 49/51 بالمائة التي تضمن للطرف الجزائري الأغلبية في مشاريع الشراكة مع الأجانب  كما تناقلته بعض اليوميات".
 و أضاف "ما قلته خلال لقاء مع وزير إيطالي هو أن الحكومة أدخلت ترتيبات على هذه القاعدة تتمثل أساسا في إبقاء آلية 49/51 بالمائة لكن في كثير من الأحيان لنضع الشريك الأجنبي في ظروف جيدة فإنه يمكن تقاسم نسبة 51 بالمائة التي يملكها
الطرف الجزائري بين مؤسسة وطنية أو اثنتين أو بين مؤسسة و مؤسسة مالية".
و أضاف أنه "حتى إن يبقى الطرف الجزائري يملك الأغلبية فإن تسيير المشروع يوكل دوما للشريك الأجنبي".


انخفاض فاتورة استيراد القمح إلى الثلت في الجزائر السنة الماضية
انخفضت فاتورة استيراد القمح في الجزائر إلى الثلث تقريبا السنة الفارطة، حسب إحصائيات قدمتها مصالح الجمارك، وذلك بسبب الإجراأت التي اتخذتها الدولة من أجل إعادة إطلاق الإنتاج المحلي

ففي 2010 سجلت فاتورة استيراد القمح اللين 1.251 مليار دولار مقابل 1.832 مليار للسنة التي قبلها بما يعني انخفاضا بنسبة 31.7 بالمائة   حسب إحصائيات قدمها المركز الوطني للإعلام والإحصائيات التابع لمصالح الجمارك.
 في سنة 2010 ناهزت كميات القمح المستوردة 5.232 مليون طن مقابل 5.719 مليون طن في 2009 بنسبة انخفاض تعادل 500 ألف طن .


وزير الشؤون الخارجية البرتغالي يشرع في زيارة إلى الجزائر
 يقوم وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية لجمهورية البرتغال لويس فيليب ماركيش أمادو يومي الأحد و الاثنين بزيارة عمل إلى الجزائر بدعوة من وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي.

و أفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن هذه الزيارة تدخل في إطار ميثاق الصداقة و حسن الجوار و التعاون المبرم يوم 8 جانفي 2005 و مواصلة الحوار و التشاور السياسي الثنائي.
و ستمكن هذه الزيارة رئيسي دبلوماسية البلدين من تقييم مدى تقدم و تنفيذ الالتزامات المتخذة خلال الاجتماع رفيع المستوى الجزائري البرتغالي الثالث المنعقد بلشبونة يومي 8 و 9 نوفمبر 2010.
كما ستمكن الزيارة من بحث المسائل الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك.
و أوضح المصدر أن المحروقات تبقى تطغى على المبادلات التجارية بين الجزائر و البرتغال مشيرا إلى أن الميزان التجاري يبقى في صالح الجزائر.
و تجدر الإشارة إلى أن حجم المبادلات المسجلة خلال السداسي الأول من 2010 بلغ قيمة 1ر565 مليون دولار منها 06ر418 مليون دولار من الصادرات و 04ر147  مليون دولار من الواردات


في" يوم غضب" ..مسيرة غير مرخصة بالعاصمة
قوات الأمن تمنع المسيرة و تســدّ كــل المنــافـــذ

منعت قوات الأمن اليوم السبت محاولة مسيرة غير مرخصة بالجزائر العاصمة بينما نظم بضع عشرات من المواطنين تجمعا بقاعة سينما بوهران بمبادرة من التنسيقية الوطنية من اجل الديمقراطية والتغيير، حسبما لحظه صحفيو وأج. و في الجزائر العاصمة وضعت تعزيزات أمنية هامة صباح اليوم على مستوى المداخل و الشوارع المؤدية إلى ساحة الوئام (ساحة أول ماي سابقا) لمنع المسيرة غير المرخصة التي دعت إليها التنسيقية الوطنية من اجل التغيير والديمقراطية

متظاهرون يردون شعارات: جزائر حرة ديموقراطية و"السلطة قاتلة"

أفادت الأنباء بتجمع حوالي 200 شخص في ساحة أول مايو بالعاصمة الجزائرية تلبية لنداء التنسيقية الوطنية للتغيير والديموقراطية لتنظيم مسيرة للمطالبة بتغيير النظام. ورفع المتظاهرون شعارات "جزائر حرة ديموقراطية" و"السلطة قاتلة" و"الشعب يريد اسقاط النظام" وهو نفس الشعار الذي استخدمه المصريون في ثورة 25 يناير.

وقامت قوات الشرطة مدعومة بسيارات مصفحة باغلاق كل الطرق المؤدية الى ساحة أول مايو كما منعت عددا من المتظاهرين من الوصول الى الساحة لانطلاق المسيرة وحاصرتهم في شارع محمد بلوز.

كما نصبت قوات الامن حواجز كثيرة على الطريق السريع الذي يربط العاصمة بالمدن الشرقية، ولاسيما مدينتي بومرداس وتيزي وزو، بهدف منع وصول فئات أخرى من المتظاهرين للمشاركة في المسيرة التي ستنطلق من ساحة أول مايو باتجاه ساحة الشهداء بالقرب من حي باب الواد الشعبي.

ولم تغير وزارة الداخلية من خطتها مقارنة بالأسبوع الماضي، إذ قام عدد كبير من رجال الأمن بتطويق ساحة أول مايو ظهر الجمعة عندما راجت شائعات عبر موقع "فيس بوك" مفادها، أن مسيرة شعبية ستنطلق من الساحة نفسها مباشرة بعد صلاة الجمعة. وتوافد الصحفيون بقوة إلى المكان بغية تغطية الحدث، لكن وجدوا الساحة شبه فارغة ولا يتواجد فيها سوى الشبان الذين يقطنون في العمارات القريبة من الحي. من بيهم زهير وهو طالب في قسم اللغات الأجنبية بجامعة بوزريعة.

"السياسيون لم يفوا بوعودهم ولا أحد يسأل عني"

حلم زهير هو مغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن ومواصلة الدراسة في بلد أوروبي، لكن صعوبة الحصول على التأشيرة ونقص الإمكانيات المالية جعلته يفقد الأمل. يقول زهير إنه أصبح لا يؤمن بالسياسة لأن الوزراء لم يفوا بوعودهم. "لقد قدمت ملفا لكي أعمل في شركة وطنية كمترجم خلال عطلتي الصيفية، لكن لم يرد علي أحد ولم يسأل عني أحد.

وأضاف قائلا: "الجزائر تتباهى بالمليارات وبالطرق السريعة وبالشركات النفطية، لكن وضع الشباب لم يتغير، فهو مهمش ولا دور له في بلد يسيطر عليه العسكر وعائلة بوتفليقة وأصحابه".

وتحدث زهير عن الشباب "الحراقة" الذين يقومون بكل ما في وسعهم للهروب من الجزائر عبر قوارب قديمة رغم الأخطار التي تواجههم في البحر. "أنا أتفهمهم، لكنني لا أستطيع أن أقوم بالشيء نفسه. لا أريد أن أموت، أفضل البقاء هنا في الجزائر بقرب عائلتي رغم كل المصائب والكوارث، لعل الله يغير وضعي في المستقبل".

"لا شيء تغير في حياتي رغم المسيرات والشعارات"

الكلام نفسه تقريبا قاله عبد الحكيم 34 سنة وعاطل عن العمل. هو يشبه الجزائر بسجن كبير لا يمكن الفرار منه، إلا إذا كان المرء ابن شخصية سياسية أو اقتصادية نافذة أو ينتمي إلى عائلة غنية قادرة على شراء "الفيزا". أما السياسة فقد ابتعد عنها. "صراحة السياسة لا تهمني. لقد شاركت في السابق في مسيرات عديدة ورفعت شعارات مناهضة للدولة وللإسلاميين، لكن لا شيء تغير في حياتي. لازلت أقطن في حي شعبي وفي منزل أبي وأمي، ولا أستطيع أن أشتري شيئا دون أن أطلب المال من والدي. أحلم بـ " الهربة" لأن هواء بلادي أصبح صعب الاستنشاق".
على صوت الديمقراطية أن يعلو على صوت الرشوة

شريفة خدة عضوة في جمعية تقدم المساعدة للنساء اللواتي تعرضن إلى العنف وتستعد اليوم للمشاركة للمرة الثانية في الاحتجاجات. "لقد جئت اليوم من مدينة البليدة لأنني أخشى من توقف المواصلات العامة يوم السبت. سأقضي الليلة هنا في العاصمة لأكون حاضرة في الساعات الأولى من صباح السبت في ساحة أول مايو".

وكانت شريفة خدة قد تعرضت إلى مضايقات من الشرطة واحتجزت ثلاث ساعات تقريبا السبت الماضي. "كنت أصرخ وأردد الأغاني الثورية وهذا لم يعجب رجال الأمن".

كما دعت شريفة خدة منظمي المسيرة إلى مراجعة الخطة التنظيمية لتفادي الأخطاء التي ارتكبت السبت الماضي، متمنية أن يزداد عدد المتظاهرين لكي يعلو "صوت الحرية والديمقراطية على صوت الرشوة والقمع والاستبداد".

 رويترز



الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي احمد اويحيى يعلن
رفع حالة الطوارئ سيتم قبل نهاية الشهر

أعلن الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي احمد اويحيى يوم الاربعاء بالجزائر العاصمة أن رفع حالة الطوارئ سيتم قبل نهاية الشهر الجاري بالاضافة الى الاعلان عن العديد من القرارات الهامة. و في كلمته الافتتاحية خلال الاجتماع التنسيقي الذي تعقده احزاب التحالف الرئاسي (حزب جبهة التحرير الوطني التجمع الوطني الديمقراطي حركة مجتمع السلم) بمناسبة مرور الذكرى السابعة على تأسيس التحالف أشار اويحيى إلى ان "رفع حالة الطوارئ سيتم قبل نهاية الشهر الجاري بالاضافة الى الاعلان عن العديد من القرارات المتعلقة بالسكن و الشغل و تسيير الادارة" و غيرها. و شدد اويحيى في هذا الاطار على "ضرورة عدم إغفال الشرارة التي تمر عبر العالم العربي و الاسلامي" مؤكدا على وجوب تقديم حلول للمشاكل التي يعاني منها الشباب الجزائري. و تجدر الاشارة الى أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة كلف الحكومة خلال ترؤسه يوم 3 فبراير 2011 لاجتماع مجلس الوزراء بالشروع "فورا" في صياغة النصوص القانونية التي ستتيح للدولة مواصلة مكافحة الارهاب في اطار قانوني مما سيؤدي الى رفع حالة الطوارئ في أقرب الآجال.



قوات الأمن تمنع مسيرة غير مرخصة بالجزائر العاصمة

منعت قوات الأمن اليوم السبت بساحة الوئام المدني (أول ماي سابقا) بالجزائر العاصمة المسيرة غير المرخصة من طرف ولاية الجزائر حسب لاحظه صحافيو (وأج) بعين المكان.

وقد منعت قوات الامن التي تموقعت في الصباح الباكر من يوم السبت مجموعة من الاشخاص الذين تجمعوا بساحة الوئام المدني (ساحة اول ماي سابقا) من القيام بهذه المسيرة التي دعا اليها مبادرون مدعمون من طرف حزب سعيد سعدي التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان .وقد اوقفت قوات الامن عدة اشخاص حسب ما لاحظته واج. و يطالب المبادرون بهذه المسيرة ب"التغيير والديمقراطية والرفع الفوري والفعلي لحالة الطوارئ وإطلاق سراح الموقوفين في الأحداث الأخيرة و تحريرالمجالين السياسي والإعلامي الى جانب المطالبة بجزائر ديمقراطية واجتماعية". و كانت ولاية الجزائر قد أطلعت المبادرين بتنظيم هذه المسيرة عن رفضها الترخيص بها مقترحة إحدى قاعات العاصمة لتنظيم هذه التظاهرة . و أرجعت السلطات منع المسيرات في الجزائر العاصمة الى "أسباب لها صلة بالنظام العام وليس للجم حرية التعبير فيها". ورغم انسحاب البعض غير ان المبادرين تمسكوا بتنظيم المسيرة .


و قد قررت كل من جبهة القوى الاشتراكية و جمعية "تجمع أعمال شبيبة" اللتان كانتا من قبل تدعمان هذه المسيرة عدم المشاركة فيها. أما الحزب الاشتراكي للعمال فلم ينضم الى هذه المبادرة منددا " بالمزايدة الشفوية و الراديكالية الخالية من كل محتوى و التي لا تتماشى مع (...) المهام التي من المفروض ان يضطلع بها أولئك الذين يسعون فعلا الى التغيير الجذري". في نفس السياق اعتبر الحزب أنه من الأجدر توجيه كفاح العمال و الشباب "ضد الهشاشة التي تولدت عن التحررية". و من جهتها جددت حركة مجتمع السلم موقفها المتمثل في عدم المشاركة في هذه المسيرة و " عدم تحمل المبادرات الفردية" مع احترام " حق القوى السياسية و الاجتماعية في التعبير بكل الوسائل المتحضرة منها المسيرات السلمية بعيدا عن كل مساس بالنظام العام ". كما دعت حركة مجتمع السلم الحكومة الى اعتماد اصلاحات سياسية و اجتماعية و اقتصادية" جادة و عميقة" من شأنها الاستجابة لطموحات مختلف القوى الاجتماعية و السياسية. أما النقابة الوطنية المستقلة لموظفي الادارة العمومية فقد صرحت أنها " غير معنية" بالمسيرة.






مسيــرة 12 فيفــري بالعاصمة
جــدار أمني من 30 ألف شرطي لتطويق مظاهرات السبت

كشفت مصادر أمنية مؤكدة أنه تم تسخير 30 ألف شرطي من مصالح الشرطة القضائية ووحدات التدخل السريع ومكافحة الشغب، تم استقدامهم من عدة ولايات ، منها وهران ومستغانم وتلمسان وبعض ولايات الوسط، لضمان تأمين العاصمة من أي محاولات تخريب يمكن أن تحدث أو تفتعل، حسب ما هو متوفر لدى مصالح الاستعلامات الأمنية، خلال المسيرة التي دعي إليها هذا السبت.

وقالت المصادر إن ما يقارب 30 ألف شرطي من مختلف الرتب والاختصاصات ووحدات التدخل السريع ومكافحة الشغب تصل الخميس إلى العاصمة الجزائر لتشكيل طوق أمني محكم، وقد تم تخصيص أماكن لاستضافة هذا العدد الكبير من رجال الشرطة بالعاصمة.

وفيما تبدو نوايا الحكومة من استخدام هذا العدد الكبير من رجال الشرطة تطويق المظاهرات أصلا ومنع حدوثها، حرصت نفس المصادر التي نقلت عنها الصحيفة على التأكيد بأن هذا العدد تم تسخيره لتأمين العاصمة تجنبا لمحاولات إثارة أعمال الشغب والتخريب.

هذا العدد من أعوان الأمن يعتبر الأكبر منذ سنوات، على اعتبار أن كل الاحتجاجات ومحاولات تنظيم المسيرات بالعاصمة من قبل، لم تسخر لها مثل هذه الأعداد من أعوان الشرطة.


كاتب الدولة المكلف الجالية الجزائرية في الخارج حليم بن عطا الله
عائلات ترسل اطفالها في قوارب الهجرة السرية

كشف كاتب الدولة المكلف الجالية الجزائرية في الخارج حليم بن عطا الله الاثنين ان عائلات جزائرية ترسل اطفالها في قوارب للهجرة السرية "مستغلة حسن تعامل" الدول الاوروبية مع الاطفال، موضحا ان هذه الظاهرة الجديدة في تزايد.

وقال كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية ان جزائريين في اسبانيا نقلوا له شهادات عن "كثير من الاولياء عندنا (في الجزائر) يلجأون الى تصدير اطفالهم في مراكب الحراقة وهذا شىء مؤسف".

و"الحراقة" مصطلح جزائري يطلق على المهاجرين السريين نحو اوروبا في القوارب الصغيرة.

وصرح الوزير نفسه الذي كان يتحدث للاذاعة الجزائرية من العاصمة الالمانية برلين صباح اليوم ان العائلات الجزائرية "تحاول تقليد بعض الدول المجاورة في استغلال قوانين الدول التي توفر الحماية للاطفال" وتمنع طردهم في حالة توقيفهم.

وتابع ان هذه العائلات تأمل ان "يتم التكفل بأبنائها من قبل الدول المضيفة" مما يطرح مشكلة حقيقية حول "لامسؤولية الاولياء الذين يعرضون ابناءهم لخطر الموت".

واكد بن عطا الله ان المصالح القنصلية وسلطات البلدان المضيفة وحتى الجمعيات المدنية "تحاول الاتصال بعائلات الاطفال الذين يتم القبض عليهم لاعادتهم الى البلد لكن هذه العائلات ترفض عودتهم".

ولم يعط الوزير الجزائري احصائيات عن عدد الاطفال الذين يجبرهم اولاياؤهم على الهجرة السرية، لكنه قال ان "هذه الحالات في تزايد".

والدولتان اللتان يقصدهما عادة المهاجرون السريون على متن ما يسميه الاعلام الجزائري "قوارب الموت" هي ايطاليا انطلاقا من السواحل الشرقية المتاخمة لجمهورية تونس، واسبانيا انطلاقا من السواحل الغربية على الحدود مع المغرب.



استهلاك قياسي للكهرباء في الجزائر بسبب موجة البرد
تحــذيرمن خطـــر العطــل التام

سجل المركز الوطني لمتعامل النظام الكهربائي استهلاكا قياسيا تاريخيا للكهرباء الأحد على الساعة 19سا30د حسبما أفاد يوم الاثنين بيان لشركة سونلغاز.

وأوضحت شركة سونلغاز أن "موجة البرد التي شهدتها الجزائر أدت إلى تسجيل طاقة قصوى مطلوبة قدرت ب7745 ميغاواط مسجلة ارتفاعا معتبرا قدر ب13ر8 بالمائة مقارنة بالطاقة القصوى المطلوبة المقدرة ب7163 ميغاواط التي سجلت يوم 10 يناير 2010" مذكرة بأن الرقم القياسي السابق سجل يوم 24 آب/ أغسطس 2010 على الساعة 20سا30د حيث بلغت الطاقة القصوى المطلوبة 7718 ميغاواط.

وأشارت شركة سونلغاز إلى احتمال تسجيل طاقات قصوى مطلوبة أخرى إذا ما شهد الوطن موجات برد أخرى خلال هذه الفترة الشتوية التي تمتد إلى غاية شهر مارس.

وذكرت شركة سوناطراك بأن الطاقة القصوى المطلوبة هي الطلب الأقصى لكافة المستهلكين المربوطين بالشبكة وتعد "ذروة الاستهلاك".

وأوضحت أن "استهلاك الكهرباء يبلغ مستوياته القصوى عندما يجتمع جميع أفراد العائلة في البيت ويشغلون في آن واحد المصابيح والسخانات الكهربائية وأجهزة منزلية أخرى (...)".

وقد أشارت شركة سونلغاز من جهة أخرى إلى "اضطرابات" تسببت فيها خلال نفس اليوم موجة البرد هذه بشأن التموين بالغاز الطبيعي في بعض المناطق من محافظتي تيزي وزو و بومرداس.

وأوضحت أن "الارتفاع القوي لاستهلاك الغاز بأكثر من 20 بالمائة فضلا عن أشغال ترميم أنبوب الغاز الذي يمون منطقة وسط الوطن التي بادرت بها شركة سوناطراك تسبب (الأحد) في تراجع مفاجئ لضغط الغاز وانقطاع في تموين ثمانية محطات عمومية للغاز مست أساسا مناطق زموري والناصرية وسي مصطفى بمحافظة بومرداس ومناطق فريحة وياكوران وبوزقن وتيزي راشد ومقلة في تيزي وزو".

وأشارت شركة سونلغاز إلى أن تجنيد فرق صيانة من مختلف الهياكل المعنية سمح باستئناف تموين 12700 بيت بالغاز الطبيعي تدريجيا.



العدوى التونسية حافز لتغيير أكبر
جزائريو فايسبوك وتويتر: خلع بن علي وصفة لـ(تصحيح) الوضع

أعرب جزائريو"فايسبوك" و"تويتر" عن ابتهاج كبير بخلع الرئيس التونسي السابق "زين العابدين بن علي"، وحملت مختلف مداخلات هؤلاء أملاً مضاعفًا في (تصحيح) الأوضاع، ووصول رسائل "العدوى التونسية" إلى من يعنيهم الأمر. وفي هذا المسح الذي أجرته "إيلاف" لما حفل به كل من فايسبوك وتويتر خلال الـ48 ساعة المنقضية، يعتبر رواد الشبكتين أنّ راهن تونس بارقة أمل، وحراك يدفع لتكريس ثقافة التغيير.

يتفاعل قطاع واسع من جزائريي فايسبوك وتويتر مع ما يحصل في تونس، ومثلما يتابعون بقلق ما يلفّ تطور الأوضاع هناك، عبّر هؤلاء بكيفيات متقاربة عن مؤدى اللحظة التونسية التاريخية وما قد تفجره من هزات ارتدادية في المنطقة العربية.

تقول سهام: "ما حدث في تونس أمر مشجّع ومحفّز"، فيما تعتبر زينب أنّ أبناء قرطاج أكّدوا مرة أخرى أنّ الشعوب مثل الماء، تجد مجراها وسبل ينابيعها للتنفس والارتواء، بينما ذهبت نادية إلى أنّ التونسيين اختصروا قرونا ضوئية من الظلم والاستبداد، وأكّدوا أنّ إرادة الشعوب هي "القدر المحتوم".

من جانبه، يبرز هشام أنّ كل الأوصاف الوردية الدعائية لنموذج الحكم التونسي تحت إمرة بن علي، انصهرت تحت مفعول الغليان الشعبي وجعلت باريس في حرج كبير، تبعا لكونها أكبر من روّج لـ23 عاما و67 يومًا من حقبة الرئيس المخلوع، حتى أن خطاب الأخير ساعات قبل فراره ذكّر كل الجزائريين بالخطاب الشهير للجنرال الفرنسي "شارل ديغول" قبل نحو نصف قرن، عندما خاطبهم بالقول "لقد فهمتكم!".

تونسيون على طول الخط

يقول سعيد:" منذ الذي حدث، وأنا شغوف بما يحدث في تونس، لكني أرفض حملة التشويش على مرحلة ما بعد الرابع عشر يناير، وكم يكون جميلا لو يجنح التونسيون إلى توحيد قواهم لردع الخفافيش والتأسيس لمرحلة جديدة تكون بالجميع وللجميع".

وتتمنى زليخة أن تصاب بلدها بـ"العدوى التونسية" علّ وعسى تتغير الأوضاع ويتّم تصنيع ما يسميه (نيوءلوك) جديد، بعيدًا عن التشدد الذي وظّفته مجموعات المتشددين في الجزائر إبان العشرية الحمراء، وعلى المنوال ذاته يتصور مصطفى أنّ وضع تونس صحي، طالما أنّها تحتضن مواطنين من طراز خاص حملوا هموم أمتهم وجسّدوا نبل مبادئ التغيير السلمي.

كما يرفع كريم، رمزي وحليمة أصواتهم عاليا: "يا ليت يكون العرب جميعهم كالتونسيين، فهؤلاء باتوا قدوة لـ(تصحيح) الأوضاع في بلادهم والتفاعل الايجابي مع قضايا أوطانهم، من حيث تلقينهم دروسا في الثبات والتضحية رغم رزايا المحن بما توّجهم "درع التغيير" وتذوق طعمه.

مطالبات تعلو عن البطن وتتجاوز التخريب

يُعلم "كمال" الرأي العام العالمي أنّ مطالب الجزائريين في جزائر الألفية الثالثة تعلو عن حاجيات البطن، تتعدى الزيت والسكر والقمح بنوعيه، وتتجاوز التخريب والحرق العشوائي للمؤسسات الإنتاجية والخدمية.

ويبرز كمال أنّ مطالب مواطنيه تكمن في: احترام قيم الجمهورية والدستور والمؤسسات، فتح المجال السياسي والإعلامي، الاعتراف بالحوار وحق الاختلاف في الرأي، حق المواطنة، احترام حقوق الإنسان ورفع السلطة يدها عن قانون الإشهار الذي شوه التجربة الإعلامية، تفعيل دور البرلمان واسترجاع دوره في التشريع والرقابة ، وإيقاف التداول على الحكومة بين أشخاص لا يمثلون كل الحساسيات السياسية.

ولا يتمنى كمال إمكانية تكرار ما يحدث على الأراضي التونسية في بلاده، رغم ما يكابده الجزائريون اليوم من اكتئاب ويأس واحتقان غير مسبوق، ملفتا أنّ الجزائر عانت كثيرا من المؤامرات والصراعات الدموية ويكفيها ما سال من دماء، حتى وإن كان التشابه بين النظام التونسي والجزائري كبير في العمر (50 سنة من الاستحواذ على السلطة)، والسلوكيات القمعية المستهترة بشعبيهما، مثل الانفراد بالقرارات المصيرية العشوائية، وتشجيع الرداءة والفساد والمحاباة والزبائنية والحاشية على حساب الخبرات والكفاأت وسائر الفعاليات.

وفي وقت يوعز كمال إنّ الشعوب المغاربية تصرخ كلها الآن بصوت واحد:"50  سنة بركات .. يكفي .. بزاف .. يزّينا"، يعتبر رشيد أنّ استنساخ السيناريو التونسي يكتسي سمة إيجابية تدفع باتجاه الكمال ولا ينطوي على سوالب مثلما يعتقد البعض، مؤكدا مناصرته تسويق السيناريو التونسي عبر كل البلاد العربية، لأنّ ذلك سيحول بحسبه دون تمرير الخطط الأمريكية والإسرائيلية المشبوهة.

ويؤيد بلال وشوقي بقولهما أنّ همّة الشارع التونسي أيقظت همم العرب، وألهبت حسهم وحماستهم، بعد أن ظلت الشعوب العربية تعاني من الركود والتذبذب، ورسخت الصور السلبية لأنظمة تعاني من السلبية والخضوع، في حين تردف كريمة: "لن نرضى باستمرار استعمالنا كقطع ديكور في مسرحية باهتة".

بالمقابل، يرفض رضا، علي وعثمان  استنساخ المشهد التونسي في بلادهم، جازمين:"يكفينا ما اكتوينا به إبان سنوات العنف الدموي"، وهو ما يشاطره جعفر ووسيم:"بالإمكان انتهاج تكتيك مغاير غير التصعيد، الحقيقة التي لا تقبل الشك هي أنّ الجزائر ليست بحاجة إلى زوابع تنتجها أو تستوردها حتى تحل معضلاتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، هي بحاجة إلى حوار منتج وعمل بنّاء يقطع دابر الانتهازيين والمافيوزيين وكذا الأعداء الحقيقيين"، وليس إسقاط نظام الحكم بحسبهما، من سيضع النقاط على الحروف، ويحترز جعفر ووسيم من كون حدوث ذلك سيؤدي إلى مفسدة أكبر.
 
ورغم اعترافه بكون العدوى موجودة بحكم تموقع الفايسبوك كفزّاعة، ينأى هيثم بالوضع في الجزائر عن تونس، مسجلا أنّه مختلف من الجانبين المالي والاجتماعي، ويركّز على أنّ الجزائر تشكو سوء تسيير إداري وتعطيل لملفات الاستثمار أكثر من مشكلة الموارد، ولعلّ هذا ما يفسّر بشكل ما زهد كثير من الفئات لم تجد حاجة للخروج في المظاهرات الأخيرة، على غرار قطاع من الشباب يختلفون عن نظرائهم كثيرا من الناحية النفسية إذا شعروا بالاكتفاء.

سيناريو مفبرك

يشير الكاتب "كمال قرور" إلى كون مظاهرات الجزائريين الأخيرة "سيناريو مفبرك" بين مافيا الاحتكار وحكومة عاجزة عن وضع إستراتيجية اقتصادية تستجيب لمطامح شعبها، لذلك يشدّد قرور على أنّ تلك المظاهرات لم تكن تمثل المطالب الحقيقية للجزائريين بكل فئاتهم، والذين كانوا وراءها وأرادوها من أجل تحقيق مآربهم ومنافعهم، لذلك شوهد مراهقون يقومون باستعراضات تخريبية للمؤسسات العامة والخاصة، بشكل مشابه لأفلام الأكشن، وعلى نحو مجرّد من أي شعارات أو مطالب معينة.

ويشدد قرور على أنّ طموح الأجيال الجديدة أكبر من طموح سلطها وحكامها والمتحكمين في مصائرها، وهذه الأجيال المكسورة الجناح، غير قادرة على الابداع والتفكير والعمل فغرقت ء هروبا من واقعها المؤلم عارهاء الى المخدرات والجريمة والانتحار والحرقة.

ويحيل قرور إلى أنّ الفوارق التطبيقية في جزائر 2011 أصبحت صارخة، لأنّ المراحل الانتقالية خسفت بالكفاأت وسمحت للمتملقين والراشين والفاسدين أن يتغلغلوا في دواليب الدولة ومفاصل الاقتصاد ليحققوا منافع خاصة على حساب الشعب المهمش، ويوقن قرور أنّه إذا لم تفهم السلطة في الجزائر مطالب الجزائريين الحقيقية وتسارع إلى فتح قنوات حوار ونقاش حول مشروع مجتمع واعد يحدد مصير البلاد، فإنها ستفوت فرصة التصالح مع شعبها.

ويستطرد قرور: "إذا كان أصحاب القرار والحاشية أوهموا الرئيس بوتفليقة من خلال تقاريرهم، أنّ الأمور لا تعدو أن تكون معوية، أبطالها بعض المراهقين البطّالين وأبناء المدارس الفاشلين، وأنّ الأمور تحت السيطرة، فإنهم قد قضوا على آخر فرصة لفهم الشعب الجزائري والاستجابة سلميا لمطالبه المشروعة في رحاب مصالحة تنتصر للنقد الذاتي وتفعّل الطاقات والكفاأت وتشجّع الاستثمار الحقيقي للرقي بالمجتمع نحو الديمقراطية والعدالة والمواطنة.
إيلاف


الجزائرـ أندونيسيا: التوقيع بجاكارتا على مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات البرلمانية
توجت المحادثات التي جمعت يوم الأربعاء بجاكارتا رئيس المجلس الشعبي الوطني، عبد العزيز زياري، برئيس غرفة نواب الشعب الأندونيسي، مرزوقي علي، بالتوقيع على مذكرة تفاهم بين المؤسستين التشريعيتين ترمي إلى "تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية"، حسبما أفاد به بيان للمجلس. وأوضح ذات المصدر، أن التوقيع على هذه المذكرة يأتي "ليؤكد أهمية العلاقات الثنائية بين الطرفين كما نص على ذلك تقرير المحادثات الذي تم التوقيع عليه من الطرفين بالجزائر سنة 2008 و كذا الحاجة إلى إقامة تعاون تقني أكثر فأكثر بين الجانبين". كما أعرب رئيسا المؤسستين التشريعيتين خلال محادثاتهما عن "ارتياحهما لنسق التعاون القائم بين الجزائر و اندونيسيا في شتى المجالات" وأكدا بالمناسبة على الطابع "المميز" لعلاقات التعاون التي تجمع البلدين بحكم "الروابط التاريخية المتينة والنضال المشترك".


قضية باخرة بشار التي راح ضحيتها طاقمها المتكون من 18 شخص
هيئة الدفاع  : مسؤولية غرق السفينة سببها الجهات المختصة بعمليات الانقاذ
حملت هيئة الدفاع عن المتهمين في قضية غرق الباخرة "بشار" التابعة للشركة الوطنية للملاحة البحرية في مرافعاتها اليوم السبت أمام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر مسؤولية غرق السفينة الى الجهات المختصة في عمليات الانقاذ .
وأوضحت هيئة الدفاع المتكونة من عدة محامين من الذين يتوفرون على خبرة قانونية رفيعة امثال الاساتذة مقران ايت العربي  وخالد بورايو وعلي مزيان أن  المتهمين الستة في قضية غرق السفينة التي راح ضحيتها طاقمها المتكون من 18 شخص "لا تتوفر فيهم الصفة القانونية لمجهز الباخرة" وفي هذا الاطارتساءل الاستاذ ايت العربي في مرافعته "كيف يمكن ان  تلتمس النيابة العامة السجن المؤبد في حق خمسة متهمين وسنتين سجنا نافذا في حق المتهم السادس والكل يشهد ان لهؤلاء الاطارات سيرة مهنية واخلاقية حسنة  ويتمتعون بكفاأت عالية ".
و أكدت هيئة الدفاع أن المتهمين في قضية غرق الباخرة بشار "توبعوا في المحاكمة على أساس خاطئ لكونهم لا تتوفر فيهم شروط +مجهز الباخرة +التي ينص عليها القانون البحري".وذكرت الهيئة ان المادة 488 من هذا القانون "تحدد شروطا معينة تخص مجهز الباخرة الذي تقع عليه المسؤولية في حال غرقها ".
وحملت هيئة الدفاع مسؤولية غرق هذه السفينة "الجهات المعنية بعمليات الانقاذ التي لم تتدخل في الوقت المناسب لذلك" بسبب "سوء الاحوال الجوية ونقص الامكانيات كما زعمت هذه الجهات " وترى هيئة الدفاع انه كان ممكنا انقاذ الارواح  في الوقت المطلوب "بتجنيد كل الوسائل الضرورية لاسيما عن طريق استخدام  المروحيات او وسائل انقاذ في البحر".
وذكروا في هذا الصدد بكل الاجهزة التي انشئت من اجل التدخل السريع لاغاثة الضحايا وفق القانون مشيرين الى المركز الوطني لعمليات الحراسة والانقاذ
معتبرين التماس النيابة العامة السجن المؤبد ضد المتهمين "عقوبة جد قاسية"وجددت الهيئة تاكيدها ان  الباخرة لم تكن في حالة إبحار عند حدوث الكارثة بدليل ان التحقيق الذي أجرته مصالح الدرك الوطني مباشرة بعد الحادث"أكد أنها غرقت بمحاذاة ميناء الجزائر و ليس في أعالي البحار"و عن مسؤولية الشركة الوطنية للملاحة البحرية في إرساء الباخرة بشار في المنطقة رقم أربعة (4) في ميناء الجزائر أكد الدفاع أنها "لا تقع على عاتقها بل المسؤول الاول عن ذلك هو قبطان الباخرة بالدرجة الاولى وقسم المراقبة بالميناء" و كان النائب العام قد التمس في مرافعته  امس الجمعة تسليط عقوبة السجن المؤبد في حق خمسة متهمين و هم الرئيس المدير العام السابق للشركة المذكورة و مدير التجهيز و التقنيات و المدير التقني للسفن و المفتش التقني لسفينة بشار ومدير تجهيز السفن فيما طالب بتنفيذ عقوبة سنتين سجنا نافذا في حق المتهم السادس وهو المهندس التقني المكلف بمتابعة السفن و تمثلت التهم الموجهة اليهم استنادا الى قرار الاحالة في "وضع سفينة في حالة سيئة وغير مجهزة بصورة كافية تحت التصرف والسماح بإبحار سفينة
انقضى سند أمنها".
للاشارة فان غرق الباخرة بشار في نوفمبر 2004 أدى إلى وفاة 18 شخصا من أفراد طاقمها. وكانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر بدأت النظر في هذه القضية في شهر أكتوبر الماضي غير أنها أجلتها بسبب غياب دفاع متهمين اثنين الأمر الذي دفع برئيس المحكمة إلى تعيين محامين آخرين لهما و كان فرع الجنايات لمحكمة سيدي امحمد قد نظر في هذه القضية في ماي 2006 حيث تم الحكم على خمسة من المتهمين ب15 سنة حبسا و حكمت على المتهم السادس بسنة سجن مع وقف التنفيذ الا انهم قدموا طعنا بالنقض لدى المحكمة العليا خلال نفس السنة



أصدرت دليلا لأخلاقيات المهنة
توجيهات صارمة لمكافحة الرشوة داخل "سوناطراك"

أصدرت سوناطراك توجيهات صارمة جديدة لمكافحة الرشوة إلى موظفيها في خطوة من الشركة التي تمد أوروبا بخمس حاجاتها من الغاز لتجاوز فضيحة فساد ألحقت أضرارا بصورتها
واستبدل المدير التنفيذي ومعظم كبار المديرين في سوناطراك في يناير/كانون الثاني بعدما وردت أسماؤهم كمشتبه بهم في تحقيق قضائي في مخالفات في منح عقود لموردين

وأصدرت "سوناطراك" دليلاً جديداً لأخلاقيات المهنة للعاملين والشركاء التجاريين. وفي خطوة نادرة نشرت الشركة التوجيهات الجديدة في موقعها على الانترنت بالفرنسية والانجليزية
ويحظر الدليل على موظفي "سوناطراك" قبول أي شيء ذي قيمة مقابل تقديم خدمات ويضع قيوداً صارمة على الهدايا ويحدد قواعد بشأن تضارب المصالح خاصة مع الأقارب

ولدى "سوناطراك" بالفعل قواعد بشأن الفساد لكنها لم يسبق لها أن أكدتها علانية بمثل هذه القوة.

وقال المدير التنفيذي لـ"سوناطراك" نور الدين شرواطي، الذي عين في مايو/أيار، في مقدمة دليل أخلاقيات المهنة، "إن مستقبلنا يعتمد على السمعة التي بنيناها من خلال نتائجنا وسلوكنا اليومي معاً". وأضاف "بالتسلح بالمعايير الأخلاقية يجب علينا أن نعمل معاً على حماية والحفاظ على السمعة الحسنة التي اكتسبتها سوناطراك بصعوبة".

وتصدر الجزائر أكثر من 60 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً، وهي ثامن أكثر مصدر للنفط الخام في العالم، وتحتكر "سوناطراك" صادرات النفط والغاز من الجزائر وهي المشغل الوحيد أو شريك في جميع مشاريع الطاقة هناك.



كشفت عن تقريرها السنوي حول وضع الحريات الدينية فى العالم
كتابة الدولة الأمريكية ..  الجزائر سجلت تحسنا

سجلت كتابة الدولة الأمريكية أن القوانين حول احترام الحريات الدينية تحسنت في الجزائر سنة 2010 و أنه تم تسجيل تغيرات إيجابية في معالجة الأقليات الدينية. وأكدت كتابة الدولة في تقريرها العالمي السنوي حول الحريات الدينية، أن الدستور الجزائري ينص على حرية العقيدة و الرأي و يسمح للمواطنين بإنشاء مؤسسات تهدف إلى حماية الحريات الأساسية للمواطن. وسجل التقرير العالمي الذي قدمته يوم الأربعاء كاتبة الدولة الأمريكية السيدة هيلاري كلينتون خلال ندوة صحفية في جانبه المخصص للجزائر أن الدستور الجزائري يكرس الإسلام دينا للدولة و لكن هناك قوانين و تنظيمات تسمح لغير المسلمين بحرية ممارسة دينهم طالما أنها لا تمس بالنظام العام و الأخلاق و احترام الحقوق والحريات الأساسية للغير موضحة أنه بشكل عام يتقبل المجتمع الجزائري الأجانب الذين يتدينون بديانات أخرى غير الإسلام. وفي تطرقها إلى التغييرات الإيجابية التي تشهدها معالجة الأقليات الدينية أوضحت الوثيقة أن الحكومة الجزائرية تولي اهتماما كبيرا لانشغالات المجموعات المسيحية و منها تنظيم منتديات حول العقائد الدينية. كما أكدت أن القادة السياسيين و الدينيين الجزائريين ينتقدون علنية أعمال العنف التي ترتكب باسم الإسلام.


الجزائريون يحيون عيد الأضحى المبارك
يحيي الشعب الجزائري يوم الثلاثاء على غرار باقي شعوب العالم الإسلامي عيد الأضحى المبارك اقتداء بسنة سيدنا إبراهيم عليه السلام.

وتتزامن التحضيرات لإحياء هذه الشعيرة كل سنة مع وقوف حجاج الله الميامين بالبقاع المقدسة بعرفة حيث بدأ ما يزيد عن مليوني حاج صباح اليوم الاثنين في التوافد إلى جبل عرفة للوقوف على صعيدها الطاهر -الركن الأساسي للحج- اقتداء بسنة سيدنا محمد، وبعد مغيب الشمس سينزل الحجيج الى مزدلفة

ولعيد الأضحى مغزى ديني عميق تقليدا لأثر سيدنا إبراهيم الخليل ولسنة نبينا محمد عليهما الصلاة والسلام . وقد جبل الجزائريون على إحياء هذه الشعيرة في جو ديني ملؤه التغافر والتراحم والتصدق والتزاور بين أفراد المجتمع .

ولتمكين المواطنين من أداء شعائر عيد الأضحى المبارك في أحسن الظروف، اتخذت السلطات على المستوى المركزي والمحلي الإجراءات التنظيمية الضرورية من اجل تسهيل على الأفراد القيام بواجباتهم الشرعية والاجتماعية في ظل الأمن والسكينة والنظام.

وفي هذا الإطار وحرصا على الصحة العمومية والنظافة تم اتخاذ إجراءات من طرف السلطات المحلية في المدن الكبرى لتنظيم عمليات بيع ونحر الاضاحي. ففي ولاية الجزائر حددت السلطات الولائية 110 نقطة مراقبة لبيع للخرفان موزعة على 43 بلدية وذلك لتلافي عرقلة السيرعبر الطرقات ولاسباب تتعلق بالنظافة والصحة العمومية. ومن جهتها، سطرت المصالح البيطرية حملات تحسيسية عبر وسائل الاعلام لضمان صحة المستهلكين .ففي ولاية الجزائر وعلى غرار المدن الكبرى عبر الوطن نظمت المفتشيات البيطرية خرجات ميدانية لفرق بيطرية متنقلة لمراقبة سلامة الأضاحي عبر نقاط البيع وكذا عبر المذابح البلدية التي ستبقى مفتوحة خلال يوم العيد لتقديم خدمات نحر الاضاحي للمواطنين.

وعلى مستوى مصالح النظافة، اتخذت إجراءات استثنائية يوم العيد مثلما جرت عليه العادة، تخص تجنيد الوسائل لرفع نفايات الأضاحي من شوارع المدن الكبرى بعد الذبح. كما اتخذت السلطات الولائية اجراءات تتعلق بتنظيم الاسواق والمتاجر لاستمرار تمون المواطنين بصفة عادية بالمواد الاستهلاكية الأساسية خلال يومي العيد (الثلاثاء والأربعاء) وذلك طبقا لتعليمة وزارة التجارة المتعلقة بتعزيز تموين السوق الوطنية بالمواد الاستراتيجية الواسعة الاستهلاك خلال عيد الأضحى المتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع.

وكانت الوزارة قد وجهت يوم الاحد تعليمة إلى المدراء الجهويين والولائيين للتجارة أكدت فيها على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية والتدابير اللازمة وتعزيز الرقابة لضمان تفادي أي اضطراب في تموين السوق الوطنية بالمواد الأساسية. كما اتخذت وزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال من جهتها إجراءات بالتنسيق مع عدة بنوك لضمان وفرة السيولة النقدية في كل مكاتب البريد على مستوى التراب الوطني.

ومن جهتها، أعلنت الاتحادات الوطنية للتجار والحرفيين ( اتحاد التجار والخبازين والناقلين...) عن برامج لضمان حد من الخدمات للمواطنين خلال يومي العيد وفقا للتنظيم. و في هذا الشأن اعلنت الاتحادية الوطنية للخبازين أن تلبية احتياجات المواطنين من مادة الخبز ستكون مضمونة حيث تقرر ابقاء مخبزة واحدة مفتوحة على الاقل في مستوى كل حي خلال يومي العيد .

أما فيما يتعلق بخدمات نقل المسافرين فقد اعلن رئيس الاتحادية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع عن تجنيد 80 بالمائة من وسائل النقل على المستوى الوطني لاسيما حافلات النقل ما بين الولايات مع توفير الحد الادنى من الخدمة لوسائل النقل الحضري وشبه الحضري .

ومن جهتها، وضعت المحطات البرية في المدن الكبرى برامج خاصا لتلبية الطلب المتزايد على وسائل النقل خلال ايام العيد لاسيما على الخطوط الطويلة وقد عمد البعض منها وضع في متناول المسافرين بالمناسبة دليلا يتضمن ساعات و تسعيرة التنقل من المحطة والى مختلف الولايات الاخرى. كما عمدت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية بالمناسبة الى وضع برنامج خاص لتنقل قطارات الخطوط الطويلة مع الزيارة في حجم الاماكن في حين تم إجراء تعديلات على توقيت الرحلات الجهوية خلال يومي العيد.



قراصنة  و هاكرز مغاربة يهاجمون موقع  وزارة الداخلية
هل بياناتنا الشخصية محصنة و محمية من قبل الإدارة ؟

هي الحرب على الجزائرإذًا .. قام هاكرز" إرهابي و تخريبي باشراف عناصر المخزن   يطلق على نفسه  
 
Moroccan Inj3ector
 بالهجوم على موقع وزارة الداخلية، كرد فعل على الأحداث الأخيرة بالعيون. واعتبر "الهاكرز" أن اختراقهم لموقع أحد وزارات السيادة الجزائرية هو رسالة إلى الدولة الجزائرية التي لها يد فيما حصل بالعيون من احداث.

وذكر موقع "هسبريس" الذي تشرف عليه المخابرات المغربية أنه تحصلعلى رسالة من فريق "الهاكرز" المغاربة يبينون فيها أسباب اختراقهم للموقع، وهي الرسالة التي تقول: "من الأنجكتور المغربي من بلاد الأسود ومقبرة الحاقدين على المغرب، إهداء لشهداء الواجب الوطني الذين استشهدوا بمدينة العيون". هذا، و تضمنت الرسالة  أيضا جانبا خص به "الهاكرز" الشعب الجزائري ويقول: "أقسم أننا نحبكم في الله" وأكدت الرسالة التي توصلت بها "هسبريس" أن  الاختراق موجه للحكومة الجزائرية.

وعن أسباب اختراقهم لموقع وزارة الداخلية الجزائرية أمس الثلاثاء، تحدث "الهاكرز" في رسالتهم عن "ان الأحداث التي عرفتها مدينة العيون المغربية تظهر للعيان أن مرتكبيها هم شرذمة من الأوباش الذين تم تجنيدهم من طرف المخابرات الجزائرية، وما يسمى بالبوليساريو الذين جعلوا من رعايا المغرب في مخيمات الذل كسكان العصور الحجرية"

وكانت وزارة الداخلية ، وضعت نظاما معلوماتيا جديدا يعتمد على تقنيةالإعلم الآلي لتسهيل مهمة الجزائريين لإستخراج (جوازات السفر الالكترونية وبطاقة الهوية الوطنية).

هذا المشروع الطموح قد مكن وزارة الداخلية من وضع الملفات الإدارية بأحدث تقنيات الكمبيوتر. هذه الملفات تتضمن جميع المعلومات التي تحتفظ بها الحكومة على الأشخاص أو الممتلكات ، بما في ذلك ملفات المعلومات الأساسية. و يمكن الضغط على زر لمعرفة كل شيء عن فرد كان.

استمال هذه النسخة الحديثة من معالجة البيانات الشخصية في الحاسوب، لا يسمح للموظفين العموميين الكشف عن البيانات الإلكترونية للمواطنين إلا  في الحالات التي ينص عليها القانون.

هل بياناتنا الشخصية الواردة في السجلات التي تديرها الإدارة مشفرة؟ من يستطيع التعامل معها؟ هل البرامج التي تعالج المعلومات التي تحتوي على الميزات التلقائية مضادة للنسخ؟ هل يتم تخزين هذه البيانات في أماكن آمنة إلكترونيا؟ إذا كان الأمر كذلك ، فمن هم الأشخاص الذين لديهم المفتاح لهذه الخزائن؟ وهل بياناتنا الشخصية محمية و محصنة جيدا للتصدي لكل عمل تخريبي من القراصنة ومنع تصدير البيانات الخاصة بنا في الخارج على شبكة الإنترنت ؟

العروف أنه في الممارسة العملية ، بياناتنا الشخصية التي تتم معالجتها بواسطة الإدارة ، تخضع لإجرا ء ات حماية شاملة.
ولكن بعد الذي حصل ننتظر ردا من الإدارة : هل بياناتنا الشخصية محصنة و محمية من قبل الإدارة ؟



المجلس الشعبي الوطني: مشروع قانون الترقية العقارية سيعرض الأسبوع المقبل
أعلن وزير السكن و العمران نور الدين موسى يوم الأربعاء أن مشروع القانون المتعلق بالترقية العقارية الذي يهدف إلى تأطير أفضل لنشاط الترقية العقارية سيعرض يوم 10 نوفمبر الجاري على المجلس الشعبي الوطني. و أوضح الوزير على أمواج الإذاعة الوطنية أن مشروع القانون الذي يتضمن مراجعة كلية للمرسوم التشريعي لسنة 1993 الذي كان يؤطره "يستجيب لضرورة تكييف الإطار الإداري الساري المفعول مع المستجدات التي يعرفها القطاع" . كما أوضح موسى أن الإطار التشريعي المعمول به حاليا "أصبح غير كاف لإبراز نخبة المرقين العقاريين ولوحظ خلط بين المرقي و المقاول ومكتب الدراسات مما تطلب إجراء تقييم لتنظيم نشاط الترقية العقارية لكي تصبح مهنة حقيقية" و للتوصل الى ذلك ينبغي ان توفير شروط معينة جاء بها مشروع القانون الجديد


الرئيس بوتفليقة يستقبل المدير العام لصندوق النقد الدولي

إستقبل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، المدير العام لصندوق النقد الدولي، دومينيك ستراوسءكان.
وجرى اللقاء، بجنان المفتي، بحضور وزير الشؤون الخارجية، مراد مدلسي، ومحافظ بنك الجزائر محمد لكصاسي



افتتاح السنة القضائية 2010ء2011:
بوتفليقة يؤكـد على مواصلة إصلاح قطاع العدالة

أشرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الخميس بمقر المحكمة العليا بالجزائر العاصمة على تخرج الدفعة 18 للطلبة القضاة و هذا على هامش افتتاح السنة القضائية 2010ء2011.

وتتكون الدفعة التي حملت اسم المرحوم قصول عبد القادر من 294 طالب من بينهم 140 امرأة 5 قضاة عسكريين و 3 قضاة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية نجحوا كلهم في امتحان التخرج من بين 311 طالب باشروا دراستهم في سبتمبر 2007.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أكد المدير العام للمدرسة العليا للقضاء حسين مبروك أن تخرج هذه دفعة من الطلبة القضاة يمثل "لبنة جديدة في سبيل تحسين نوعية العمل القضائي" مشيرا إلى أن طلبة هذه الدفعة "استفادوا من تكوين دام 3 سنوات كاملة بذلوا خلالها جهودا معتبرة مكنتهم من رفع مستواهم العلمي و المهني".
وأضاف أن عدد الطلبة الذين يتابعون دراستهم حاليا بالمدرسة العليا للقضاء بلغ 1.056 طالب مبرزا أن المدرسة تنظم علاوة على التكوين الأساسي دورات تكوين مستمر للقضاة العاملين في مختلف التخصصات تشمل عدة مجالات وظيفية وموضوعاتية يطرها خبراء جزائريون وأجانب. وقد سلم الرئيس بوتفليقة بهذه المناسبة شهادات وهدايا شرفية للطلبة العشرة الأوائل فيما سلم الطلبة المتخرجون بدورهم هدية رمزية لرئيس الجمهورية عرفانا له بالجهود التي يبذلها في سبيل تطوير قطاع العدالة و عصر نته.

كما تم بالمناسبة تكريم عائلة المرحوم قصول عبد القادر الذي أطلق اسمه على الدفعة المتخرجة. وفي نهاية الحفل أخذ رئيس الجمهورية صورة تذكارية مع الطلبة المتخرجين. للتذكير فان المرحوم قصول عبد القادر يعد من مواليد 10 يناير1929 ببني راشد (ولاية الشلف). وبعد حصوله على شهادة الليسانس في الحقوق التحق بسلك القضاء في سبتمبر

1964 حيث تقلد عدة مناصب قضائية منها مساعد وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة ثم مستشار بمجلس قضاء بشار وبعدها مستشار بالمحكمة العليا إلى أن عين نائبا لدى مجلس قضاء أمن الدولة. كما تقلد أيضا منصب رئيس غرفة بالمحكمة العليا ليعين بعدها رئيسا أول لنفس الهيئة قبل أن يحال على التقاعد عام 1995. وقد وافته المنية بتاريخ 15 مارس 2010.




في تقرير حديث للشفافية الدولية
الجزائر تتقدم بـ 6 مراتب


انتقلت الجزائر من المرتبة 111 إلى المرتبة 105 في ترتيب منظمة الشفافية الدولية للدول الأكثر فسادا في سنة 2010، في حين احتفظت بنفس مؤشرات الفساد وانتشار الرشوة بالحصول على 2.9 من 10، ووضعتها هذه النقطة في ترتيب بعيد جدا عن جارتيها تونس والمغرب، كما جاءت متأخرة في الترتيب العربي والإفريقي

انتقلت الجزائر من المرتبة 111 إلى المرتبة 105 في ترتيب منظمة الشفافية الدولية للدول الأكثر فسادا في سنة 2010، في حين احتفظت بنفس مؤشرات الفساد وانتشار الرشوة بالحصول على 2.9 من 10، ووضعتها هذه النقطة في ترتيب بعيد جدا عن جارتيها تونس والمغرب، كما جاءت متأخرة في الترتيب العربي والإفريقي

وحصلت الجزائر على علامة جد سيئة في ترتيب الدول الأكثر فسادا في العالم، وجاءت بعد كل من تونس والمغرب في المغرب العربي، فتونس كانت دوما في مرتبة أحسن من الجزائر، حيث احتلت المرتبة 59 بنقطة 4.3، ونفس الشيء بالنسبة للمغرب الذي يعتبر أحسن بقليل من الجزائر بترتيب‭ ‬85‭ ‬وبنقطة‭ ‬3‭.‬1،‭ ‬أما‭ ‬موريتانيا‭ ‬وليبيا‭ ‬تحتلان‭ ‬مرتبتين‭ ‬متتاليتين‭ ‬143‭ ‬و146‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬التقرير

واحتلت الجزائر المرتبة 11 عربيا، بعد مصر التي تقف في المرتبة 85، وجاءت قطر على رأس المنطقة في المرتبة 19 عالميا بمعدل 7.7، وبالنسبة للبلدان الإفريقية فقد احتلت الجزائر المرتبة 17، في نفس المجموعة مع السنيغال وجمهورية بنين، الغابون واثيوبيا.
وابرز التقرير كيف أن الجزائر لم تحقق تقدما في مرتبتها العالمية منذ ثماني سنوات خلت، ففي السنة الفارطة جاءت في المرتبة 111، وهو تراجع كبير بالنظر إلى المرتبة التي كانت تحتلها سنتي 2007 و2008، حيث كانت في المرتبة 99 و92 على التوالي
واحتفظت الجزائر بمراتب متأخرة بزيادة مؤشرات الفساد فيها منذ 2003 إلى 2006، حيث جاءت في المرتبة 88 عالميا سنة 2003 من مجموع 133 دولة، وتأخرت عن الترتيب سنة 2004 لتأتي في المرتبة 97 من بين 146 دولة، وحافظت على نفس الترتيب في 2005 لكن مقارنة مع 159 دولة، وتقدمت‭ ‬نسبيا‭ ‬إلى‭ ‬المرتبة‭ ‬84‭ ‬عالميا‭ ‬مقارنة‭ ‬مع‭ ‬163‭ ‬دولة
وعلّق فرع منظمة الشفافية بالجزائر على هذه النتائج "إن بلادنا لم تسجل أي تحسن في مجال مكافحة الفساد، وذلك لغياب الإرداة السياسية في القضاء عليه"، مذكرا بخطاب الوزير الأول الخميس الفارط تحت القبة السفلى للبرلمان، "الذي اكتفى بالتذكير بالتعليمة الرئاسية رقم 3‭ ‬الصادرة‭ ‬في‭ ‬الثالث‭ ‬ديسمبر‭ ‬من‭ ‬السنة‭ ‬الفارطة،‭ ‬والمتعلقة‭ ‬بمحاربة‭ ‬الفساد،‭ ‬دون‭ ‬عرض‭ ‬نتائج‭ ‬تطبيق‭ ‬هذه‭ ‬التعليمة‮"
كما انتقد ذات التقرير الإجراءات التشريعية التي عرفها قانون محاربة الفساد، متسائلا كيف لم يتم تنصيب ديوان مكافحة الفساد، في حين أن رئيس الجمهورية أمر بتعجيل تنصيبه، في غياب المستجدات بخصوص الهيئة المركزية للوقاية ومحاربة الفساد، المقررة بموجب قانون 20 فيفري‭ ‬2006،‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تفعيلها‭ ‬منذ‭ ‬أربع‭ ‬سنوات

وأضاف التقرير أن الجزائر لا تتعامل تجاريا مع عشرة بلدان الأقل فسادا في العالم، في حين أن زبائنها ومموليها الأساسيين ليسوا في وضعية حسنة في تصنيف المنظمة، فألمانيا تحتل المرتبة 15، اليابان المرتبة 17، الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة 22، فرنسا المرتبة 25،‭ ‬اسبانيا‭ ‬المرتبة‭ ‬30،‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬المرتبة‭ ‬39،‭ ‬تركيا‭ ‬المرتبة‭ ‬56،‭ ‬ايطاليا‭ ‬المرتبة‭ ‬67‭ ‬بأسوأ‭ ‬نقطة‭ ‬3‭.‬9،‭ ‬وأخيرا‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬78

إصابة حجاج جزائريين بجروح في حادث مرور لحافلة بشارع غزة بمكة المكرمة

تعرضت حافلة تنقل حجاجا جزائريين إلى حادث مرور عند مرورها بشارع غزة بمدينة مكة المكرمة بالبقاع المقدسة وقد نقل الجرحى إلى أحد مشافي مكة لتلقي الإسعافات وعلم أن إصاباتهم ليست خطيرة. وحسب معلومات أولية فإن الحافلة كانت تنقل حجاج عرب غالبيتهم جزائريين ومغاربة.

وأوضح الشيخ بربارة المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة أن الحادث كان بسبب إنزلاق عجلات الحافلة مما تسبب في الحادث المؤسف مشيرا إلى أن الإصابات كانت خفيفة ومنها لحاجين جزائريين يقيمان في الخارج رفقة حجاج مغاربة كانوا أيضا في الحافلة.

وطمأن عائلات الحجاج بأن وضعهم الصحي جيد وأن الإصابات لا تبعث على القلق وقد تم التكفل بها فورا.

وغادر الشيخ بربارة المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة الجزائر في ساعة متأخرة من الليل إلى البقاع المقدسة لمتابعة عملية الحج عن قرب وتوقع أن يكون الموسم هذا العام الأنجح لما تم توفيره من إمكانيات في التأطير البشري وحسن المتابعة لشؤون الحجاج الجزائريين.



مدير الأمن الوطني، عبد الغاني في أول ندوة صحفية ..
الجنرال .. في مهمة تجديد صورة الشرطـة

كشف، أمس، اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، عن المعايير والمقاييس التي اعتمدت في اختيار رؤساء أمن الولايات الجدد، مشيرا إلى أنه تم تنصيب لجنة مشكلة من إطارات سامية في الأمن بهدف انتقاء المرشحين لشغل منصب رئيس أمن ولاية من بين عمداء الشرطة وعمداء أوائل للشرطة·

''لا يمكنني أن أعتمد على إطارات بمستوى تعليمي يساوي الأهلية أو شهادة التعليم الابتدائي··· الأمن الوطني بحاجة إلى إطارات كفؤة وذات مستوى تعليمي جامعي···''، بهذه العبارة رد اللواء عبد الغني هامل على أسئلة الصحفيين بشأن المعايير التي اعتمدت في الحركة الأخيرة التي أقرها رئيس الجمهورية في صفوف الأمن الوطني·

وأكد المدير العام للأمن الوطني أن اللجنة الخاصة التي أشرفت على انتقاء المرشحين لشغل منصب رئيس أمن ولاية اعتمدت على معايير مختلفة· وقد شملت قائمة الترشيحات 168 ملف للمترشحين لتولي هذه الوظيفة، منها 24 ملفا خاصا بالعمداء الأوائل للشرطة و144 ملف خاص بعمداء الشرطة· واعتمدت اللجنة على معايير جد مقننة، منها -بالدرجة الأولى- ضرورة التمتع بالمستوى التعليمي الجامعي، وهو شرط أساسي اعتمدته اللجنة التي شرعت في عقد اجتماعاتها منذ حوالي شهر·

وفيما يخص السن، فقد اشترطت اللجنة ألا يتعدى سن عميد الشرطة 50 سنة وألا يتعدى سن عميد أول للشرطة 52 سنة، كما اشترطت ضرورة أن يكون المترشح قد عمل بالمصالح النشطة، بالإضافة إلى ضرورة ألا يكون قد تلقى عقوبة تأديبية خلال خدمته·

وقد تم تقديم المرشحين الذين انتقتهم اللجنة -حسب هامل- بناء على مستوى خدمتهم وقيمتهم المهنية وطريقة أدائهم واستعداداتهم القيادية، فضلا عن دعوة رؤسائهم لإبداء آرائهم في قدراتهم وكفاءاتهم·

وأسفرت اجتماعات اللجنة عن قائمة اطلع عليها اللواء هامل ووافق عليها رئيس الجمهورية تقضي بإنهاء مهام 23 رئيس أمن ولائي وترقية ,24 والإبقاء على 15 رئيس أمن ولاية·

استعنت بخدمات عقيدين بالدرك ولم أتخل عن إطارات الأمن

أكد اللواء المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل أنه استعان بخدمات عنصرين من قيادة الدرك الوطني الذي ينحدر منه، ويتعلق الأمر بالعقيد جعفري والمقدم بن عيرات اللذين يتميزان بكفاءات مهنية، نافيا أن يكون قد أوكل لهؤلاء مناصب شغل أو مسؤولية بالمديرية العامة للأمن الوطني، التي تحوز -حسبه- على كفاءات مهنية وعلمية معتبرة، هي بحاجة فقط إلى توجيه ووضعها في أماكنها المناسبة، مضيفا أن الأمن الوطني بحاجة لاستغلال كفاءة هؤلاء العلمية والمهنية التي لم تكن بارزة·

وأضاف اللواء هامل أن الحركة التي عرفها جهاز الشرطة قبل يومين ستستمر ولن تتوقف عند هذا الحد، بل تستمر لتمس باقي الدوائر، وفي هذا الإطار أكد اللواء هامل أنه أضفى على خلية الإعلام والاتصال التابعة لمديرية الأمن نوعا من الشفافية وتم تدعيمها بعناصر إضافية، من أجل التواصل مع الإعلام بسبب الفتور وضعف الأداء الذي عرفته هذه الخلية في الفترة السابقة، كما أعطى اللواء هامل تعليمات بإنشاء خلايا إعلام على مستوى كل المديريات الولائية للأمن والتي ستزود الصحفيين بكل المعلومات المتعلقة بنشاطات الأمن والإجابة عن أسئلة الأسرة الإعلامية، بل أكثر من ذلك أكد اللواء هامل أنه خصص سيارات لنقل الصحفيين لأداء مهامهم معه وتوفير الحماية لهم في حال عدم امتلاكهم لوسيلة تنقل·

العاصمة مؤمنة وكاميرات المراقبة لم تشغل بعد

فيما يخص كاميرات المراقبة التي وضعت على مستوى مختلف المحاور والأحياء الشعبية وكذا الطريق السريع، أكد اللواء هامل أنها لا تمس بالحريات، كما يعتقد بعض الناس، بل هي تهدف إلى مساعدة المواطنين على الحفاظ على ممتلكاتهم وتعقب أثار المجرمين ومحاربة الجريمة بكل أنواعها، مضيفا أن هذه الكاميرات لم يتم بعد تشغيلها، وأن عملية وضعها وتثبيتها ما زالت متواصلة لتشمل كافة بلديات العاصمة والمدن الكبرى، وهو نظام معمول به في مختلف بلدان العالم·

وفيما يخص الوضعية الأمنية بالعاصمة، أكد المدير العام للأمن الوطني أن العاصمة مؤمنة وأن مصالح الأمن تتحكم في الأوضاع الأمنية أكثر من أي وقت مضى، بدليل أنه لم تسجل أية عملية إرهابية منذ فترة معتبرة، وذلك بفضل المخطط الأمني المعتمد بالعاصمة وغيرها من المدن الكبرى ونقاط التفتيش المنتشرة عبر مختلف النقاط· وحتى إن كانت هذه النقاط تتسبب في بعض الأحيان في زحمة سير بعدد من الشوارع، إلا أنه من الواجب على المواطنين تفهم الوضعية، لأن الأمر يتعلق بأمنهم بالدرجة الأولى·

مواصلة الحرب ضد الجرائم المنظمة والإرهاب

وشدد المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل على مواصلة الحرب ضد مختلف أنواع الجرائم خاصة المنظمة منها، مثنيا في نفس الوقت على الدور البارز لعناصر الشرطة في مجابهة هذه الظاهرة المتفشية في المجتمع، مضيفا أن السلطات تسعى إلى توفير كل الوسائل الضرورية لمحاربة هذا النوع من الجرائم، كما أضاف المتحدث بأن الحرب ضد الإرهاب ستتواصل حتى استئصاله نهائيا، وذلك بالتعاون مع مختلف أسلاك الأمن الأخرى التي لعبت دورا بارزا في مجابهة هذه الآفة·

لا نقابة للشرطة والقانون الأساسي سيرى النور قريبا

تمسك اللواء عبد الغني هامل بمواقف سابقه العقيد علي تونسي الرافض لإنشاء نقابة خاصة بالشرطة، مؤكدا أن الحديث عن هذا الأمر لم يحن بعد· وفيما يخص القانون الأساسي الخاص بأعوان الشرطة، فأكد المتحدث أن اللجنة الخاصة به تواصل اجتماعاتها لإعداد المشروع الذي سيروق لا محالة أفراد الأمن ومنتسبيه، وتضم هذه اللجنة كل من ممثلي المديرية العامة للأمن الوطني ورئاسة الوزراء وممثلين عن مديرية الوظيفة العمومية، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة المالية، وأكد أن الإفراج عن مشروع القانون الأساسي أصبح وشيكا ويعطي لكل ذي حق حقه·



مساهل يتحادث مع المبعوث الشخصي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للصحراء الغربية

قام أمس كريستوفر روس المبعوث الاممي بزيارة قادته إلى الجزائر و مخيمات الصحراويين و هي الرابعة في المنطقة من نوعها منذ تعيينه في منصبه الجديد في جانفي ٢٠٠٩، وتأتي زيارة روس في محاولة لإعادة بعث المفاوضات مجددا بين الصحراويين و المغرب على أن يتنقل في إطارها إلى كل من المغرب و موريتانيا.

 تحسبا لسلسة الاجتماعات غير الرسمية المقررة في شهر نوفمبر الداخل ، حل روس في الجزائر و كان في استقباله الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية، في إطار جولة تندرج في إطار مساعي الأمم المتحدة من اجل التوصل إلى تسوية نزاع الصحراء الغربية الذي يراوح مكانه بسبب التعنت المغربي الرافض للقرار الاممي القاضي بإقرار مبدأ تقرير المصير والتمسكه بمقترح الحكم الذاتي،  الذي فشل ولم يستند إلى اسس قانونية ولا منطقية.
وفي غضون ذلك، صادقت اللجنة الأممية الرابعة للجمعية العامة لمنظمة الأمم  المتحدة المكلفة بتصفية الاستعمار قبل أسبوع على لائحة تؤكد حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، الأمر الذي يبعث الأمل مجددا في أوساط الشعب الصحراوي الذي يعول على هذه الزيارة لأجل حمل المغرب على مراجعة موقفه والانصياع للشرعية الأممية  .  و لان المغرب يلقى دعما من قبل دول كبرى تسانده في رفض الانصياع للشرعية الأممية فان روس و استنادا إلى وسائل الإعلام لم يبق مكتوف الأيدي ووجه رسالة في جوان  الأخير طالب من خلالها الدول الكبرى بالضغط على المغرب لتطبيق المقترح الاممي لا سيما أن هذا الأخير لم يبد أي نية في قبول حل سلمي معرقلا كل جهود التسوية، وذهب المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة الأخير إلى ابعد من ذلك بتأكيده عرقلة المغرب لمسار المفاوضات، برفضه نقاش مقترح الجبهة ومحاولة فرض مقترحه الحكم الذاتي كقاعدة وحيدة للحل              .
من جهته،دعا مجلس الأمن في اللائحة ١٨٧١ الغرب و الصحراء الغربية إلى استئناف المفاوضات و مواصلتها تحت إشراف الأمين العام للأمم المتحدة دون شروط مسبقة وبحسن النية قصد التوصل إلى حل لمي عادل ودائم يقبله الطرفان ويمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره،استكمالا للمفاوضات المباشرة  التي انطلقت قبل ٣ سنوات وتحديدا في جوان ٢٠٠٧، تحت إشراف الأمم المتحدة ، جرت أربع جولات منها في منها ست قرب نيويورك وجولتان غير رسميتان بفينا ونيويورك دون التوصل على الأقل إلى وجهات النظر.
وجرى الاجتماع غير الرسمي الأخير حول الصحراء الغربية في نيويورك مطلع السنة الجارية، حيت أكد الطرفان  التزامها بمواصلة المفاوضات.
للإشارة فإن روس برمج في هذه الزيارة مشاورات مع طرفي النزاع جبهة البوليزاريو والمغرب والدول المجاورة وموريتانيا وذلك تحسبا للاجتماعات غير الرسمية المقررة في نوفمبر الداخل



مجازر 17 أكتوبر 1961 : حليم بن عطا الله يلح على واجب إحياء الذاكرة

 ألح كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية مكلف بالجالية الوطنية بالخارج، حليم بن عطا الله، يوم السبت بباريس على واجب إحياء ذاكرة "الذين وهبوا حياتهم من اجل استقلال الجزائر".

وتأسف السيد بن عطا الله خلال اجتماع مع مؤطري المدرسة الدولية الجزائرية بباريس و أولياء التلاميذ المتمدرسين بها لكون "العديد من التلاميذ يجهلون تاريخ 17 أكتوبر 1961" اليوم الذي القي فيه بمئات الجزائريين في نهر السين لمجرد أنهم احتجوا على حظر التجول العنصري الذي فرضه رئيس الشرطة آنذاك موريس بابون.

كما أعرب عن تأسفه لكون "عدد قليل من التلاميذ عندما استجوبوا يعرفون إلي ماذا يرمز هذا التاريخ " معتبرا أنه "لا يعقل" أن "يجهل أبناء الهجرة تماما حدثا وقع في بلد الاستقبال و كان أجداد البعض منهم أطرافا فيه".


و يرى السيد بن عطا الله أن مسؤولية إحياء الذاكرة الوطنية تعود للأساتذة و المؤطرين و الدولة في آن واحد. و اقترح كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية بالخارج على مديرية المؤسسة تنظيم زيارات للتلاميذ إلى المواقع التذكارية في فرنسا مثل جسر سان ميشال من حيث تم إلقاء عشرات الجزائريين بنهر السين خلال عملية قمع منقطعة النظير استهدفت مسيرة سلمية.

كما دعا أولياء التلاميذ إلى ترك أبنائهم يتابعون النقاش الذي سيبث مساء يوم الاثنين على قناة كنال ألجيري حول مجازر 17 أكتوبر 1961. وقال بهذا الشأن "هو توجيه تقرر بالشراكة مع وزارة الاتصال من اجل تمكين الجالية الوطنية بالخارج لاسيما الجيل الجديد من إدراك مدى التضحيات التي قدمها شهداؤنا الأبرار خلال حرب التحرير الوطني".

وخلال النقاش أثار بعض أولياء التلاميذ مشكل "نقص في المنشآت" تشهده المدرسة التي فتحت أبوابها سنة 2001 حيث قال أحد الأولياء أن "التلاميذ و الثانويين على وجه الخصوص يعانون من تعب شديد بفعل الحجم الساعي المفروض عليهم" مقترحا فتح أقسام جديدة ليتسنى استقبال "العدد المتزايد" من طلبات التمدرس بهذه المؤسسة.

وتطرق مدير المؤسسة السيد جبايلي في هذا الصدد إلى "ضرورة" ترتيب التلاميذ حسب السن من خلال افتناء مدرسة ابتدائية و اكمالية و ثانوية. و حاليا ولعدم توفرالأقسام يتم تقسيم التلاميذ دون اعتبار عامل السن على مستوى موقعين (بوالو و باسي). وإذ سجل هذا المطلب أوضح السيد بن عطا الله أنه "لا يمكن تبرير النقائص في مجال واجب إحياء الذاكرة".

كما أوضح في نفس السياق انه تم مباشرة عمل بالشراكة مع وزارة التربية الوطنية لتشجيع التعليم عبر الانترنيت من اجل تدارك و لو قليلا هذا العجز في المنشآت. كما أعرب السيد بن عطا الله عن إرادة وزارته في تشجيع في نهاية السنة الدراسية الفائزين في امتحانات شهادة البكالوريا و شهادة التعليم المتوسط الذين سيكرمون كما يكرم غيرهم من المواطنين في الجزائر. وقال في هذا الصدد "هي طريقة تسمح لهذه المدرسة بكسب المزيد من المصداقية".


كتاب جديد يكشف دورا لفرنسوا ميتران في حرب الجزائر
إعدام 45 من الوطنيين الجزائريين بالمقصلة

عندما غادر فرنسوا ميتران وزارة العدل في ايارءمايو 1957 في اوج حرب الجزائر، كان 45 وطنيا قد اعدموا بالمقصلة، كما ورد في كتاب جديد يكشف للمرة الاولى جانبا غامضا من حياة الرئيس الفرنسي الاسبق فرنسوا ميتران الذي ألغى عقوبة الاعدام في 1981.

والكتاب الذي يحمل عنوان "فرنسوا ميتران وحرب الجزائر" والذي صدر عن دار كالمان ليفي، نشر بعد تحقيق استمر سنتين للصحافي فرنسوا مالي والمؤرخ بنجامين ستورا.

وقال ستورا الخبير في شؤون الجزائر لوكالة فرانس برس "درسنا بدقة عددا هائلا من الوثائق، بينها حوالى 400 صفحة من محاضر جلسات المجلس الاعلى للقضاء في تلك الفترة ووزارة العدل وحتى المكتب الجامعي لابحاث الاشتراكيين، وعثرنا على وثائق لم تنشر من قبل".

ويكشف الكتاب الذي حرره ستورا مع مالي الصحافي في مجلة لوبوان، ان ميتران سمح دون ان يرف له جفن عندما كان وزيرا للعدل في وزارة الاشتراكي غي موليه وخلال 16 شهرا يقطع رؤوس وطنيين جزائريين.

واعدت الملفات في وزارة العدل واعترض وزير العدل نائب رئيس المجلس الاعلى للقضاء (ميتران حينذاك) على ثمانين بالمئة من طلبات العفو.

ولأشهر طويلة عبر ميتران علنا عن ارادته في دحر ما يعتره "تمردا". اما توجهاته عند التصويت في المجلس الاعلى فكانت كما وصفها جان كلود بيرييه الرجل الوحيد الذي ما زال على قيد الحياة من اعضاء المجلس في ذلك الحين "قمعية جدا ولا يمكن معارضتها".

واضاف "لكنها كانت تلك رؤيته للجزائر وكان يعتقد انها الحل الامثل".

واشار مؤلفا الكتاب الى ان ميتران السياسي الماهر والطموح والذي كان في الاربعين انذاك، كان عليه تقديم ضمانات للاكثر تشددا في الحكومة، ليضمن بقاءه فيها.

واضاف انه في تلك اللحظة الخاصة جدا في التاريخ ما يمكن ان يؤخذ عليه هو انه "ساير بدون اي مخالفة، حركة عامة لقبول النظام الاستعماري ووسائله القمعية".

وقال ستورا ان "المؤرخ جان لوك اينودي كان قد فتح ثغرة في هذا الماضي ووضع في 1986 لائحة اولى للذين اعدموا خلال حرب الجزائر".

واضاف "لكن لا احد تناول موضوع ميتران بالتحديد". وتابع "لماذا ميتران؟ لانه اصبح رئيسا للجمهورية. انه امر لا بد منه".

وجمع مؤلفا الكتاب ايضا في فرنسا والجزائر شهادات لا سابق لها لاشخاص كانوا ناشطين في تلك الفترة بينهم المؤرخة جورجيت ايلجي التي شهدت حوادث كصحافية ثم كمستشارة في الاليزيه اعتبارا من 1982، وشخصيا اخرى مثل روبير بادينتر ورولان دوما وميشال روكار وجان دانيال.

وقد وافقوا للمرة الاولى على التطرق الى هذا الجانب المجهول من حياة ميتران السياسية الذي رفض انكاره بعد ذلك. وقد ادلى بهذا الاعتراف بعد عقود "ارتكبت خطأ واحدا على الاقل في حياتي".

ويؤكد المؤرخ "ما اردت ان افعله ايضا هو اسماع صوت الجزائريين وكان هذا مصدرا رائعا لكشف اسرار. فشقيق احد الذين اعدموا بالمقصلة او مسؤول سابق في الحزب الشيوعي الجزائري ادلوا بافادات ولم يكونوا قد تحدثوا من قبل".

ويتابع ان "هذا الكتاب هو تقاطع للاقوال والمصادر" من جانبي المتوسط.



دفنت بمقبــرة الشرائع بمكة المكرمة بحضور والـدها
دفن جثمان الفتاة الجزائرية صارة خطيب في مقابر الشرائع بمكة المكرمة أمس بعد اقتناع والدها "مربيها" بوفاتها قضاء وقدرا، وسجل قناعته أمس لدى هيئة التحقيق والادعاء العام بأن الفتاة التي لم تتجاوز الخامسة عشرة من العمر لم تتعرض للاغتصاب كما تردد، وأنها أرادت النزول من سطح الفندق الذي تسكن فيه إلى سطح الفندق الملاصق له ولقيت حتفها. واطلع والد الفتاة على كافة التحقيقات التي أجرتها الجهات الأمنية وكذا هيئة التحقيق والادعاء العام ممثلة في دائرتي النفس والعرض والأخلاق اللتين حققتا مع الوافدين اليمنيين (اللذين كانا مع الفتاة وعثر عليهما بغرفة في الدور السادس عشر بالفندق)، وكذا العمال الآسيويين الذين سقطت عليهم الفتاة من الفندق الملاصق، ومع المدير الليلي للفندق باعتباره شاهد عيان، إضافة إلى اطلاع والدها على التقرير الطبي الذي أكد عدم تعرض الفتاة للاغتصاب.

وتم دفن الفتاة الجزائرية بحضور القنصل الجزائري السفير صالح عطية الذي أكد أن ملف القضية انتهى لدى هيئة التحقيق والادعاء العام، وهي التي ستتولى اتخاذ الإجراأت اللازمة مع من لهم علاقة بالقضية، مشيدا بتعاون أجهزة الأمن السعودية مع القنصلية وحرصها على كشف الحقائق في وقت قصير.

المصدر : جريدة الوطن السعودية


عين باريس على أموال الجزائر
شركات فرنسية كبرى تعتزم توسيع استثماراتها بالجزائر
أعربت شركات فرنسية متمركزة بالجزائر عن رغبتها في توسيع استثماراتها عبر كل الوطن و طلبت من السلطات الجزائرية أن تمنح لها تسهيلات في هذا المجال. وأشار باسكال بيتو، ممثل توتال-الجزائر، إلى أن "الشركة تنتظر منذ 2007 تجسيد مشروع بيتروكيميائي بأرزيو (غرب الجزائر) و الذي تقدر تكلفته ب 5 مليار دولار بحيث قد يسمح هذا المشروع بتحويل هام للتكنولوجيا و إستحداث مئات مناصب الشغل". وحضر هذا المسؤول اجتماعا ترأسه وزير التجارة، مصطفى بن بادة، و كاتبة الدولة الفرنسية المكلفة بالتجارة الخارجية، آن ماري إيدراك، في زيارة الى الجزائر لمدة يومين.


الرئيس بوتفليقة يترأس اجتماعا مصغرا خصص لقطاع الثقافة

ترأس رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في إطار جلسات الاستماع السنوية التي يعقدها للإطلاع على مختلف النشاطات الوزارية اجتماعا تقييميا مصغرا خصص لقطاع الثقافة.

وقدمت وزيرة الثقافة خليدة تومي بالمناسبة تقريرا حول التحول الذي يعرفه القطاع على ضوء الأعمال التي تم القيام بها و تلك التي تمت مباشرتها خلال الفترة 2009-2010 و كذا حول توقعات التنمية بالنسبة لسنة 2010-2011 في إطار البرنامج الخماسي 2010-2014. و أبرزت عناصر التقييم التي تمخضت عن الجلسة التقييمية أن الوسائل المسخرة سمحت بالإبقاء على الديناميكية التي عرفها القطاع في السنوات الأخيرة في مجال تدعيم الوطن بالمرافق و فضاءات الممارسة الثقافية و الابداع الفني و الثقافي وتعزيز عمليات الحماية و الحفاظ على التراث الثقافي المادي و غير المادي.
و فيما يتعلق بالتراث الثقافي تم التركيز على مواصلة عملية الجرد العام للممتلكات الثقافية وقاعدة معطيات التراث الثقافي غير المادي و كذا تصنيف ما يزيد عن 90 ملكا ثقافيا منقول و عقاري و انجاز برنامج هام في مجال الحفريات الأثرية بالاضافة إلى مواصلة عمليات ترميم و تهيئة المواقع و المعالم التاريخية المصنفة و تثمينها. كما عرفت سنة 2009 مواصلة مسار اعداد المخططات الدائمة للحفاظ على القطاعات المحمية و تثمينها و مخططات حماية المواقع الأثرية. أما بخصوص تأمين المواقع و المعالم الأثرية و المتاحف فقد تجسد في تطبيق العديد من العمليات في مجال مكافحة تهريب الممتلكات الثقافية و التي توجت باسترجاع اكثر من 2000 قطعة سنة 2009 و حوالي 4400 قطعة أخرى سنة 2010. و بالنسبة للفترة 2010-2011 فتهدف الاعمال التي تمت مباشرتها إلى تصنيف 55 موقعا و معلما تاريخيا و اعداد جرد للتراث الثقافي و أرضية للمحتويات المتعلقة بالتراث الثقافي لادراجها ضمن برامج تعليم التاريخ و التربية المدنية.

و ترمي هذه الأعمال إلى إنشاء ستة متاحف كما أنها تخص إثراء المجموعات الوطنية و إنشاء و وضع مركز وطني لفهرسة الأملاك الثقافية و وكالة وطنية لعلم الآثار الوقائي و إعداد خريطة الأخطار المتعلقة بالاملاك الثقافية العقارية و كذا مخطط تأمين الأملاك الثقافية و وضع إجراءات قانونية خاصة بعلم الآثار الوقائي. كما أنها تهدف إلى استكمال المخططات الدائمة لحماية و تثمين القطاعات المحمية و إطلاق أو استكمال مخططات حماية و تثمين العديد من المواقع الأثرية. و سيخص ترميم الاملاك الثقافية 65 عملية جديدة. و في مجال دعم الإبداع الثقافي و الفني خصت العمليات الأكثر موائمة تطوير الكتاب و المطالعة العمومية من خلال انشاء إلى يومنا هذا حوالي 120 مكتبة و كذا اقتناء 22 مكتبة متنقلة كما تم الشروع في برنامج واسع يخص رقمنة الرصيد الوثائقي للمكتبة الوطنية. و بخصوص المساعدات التي تم منحها للناشرين في إطار برنامج النشر فقد تم منح 00ر1.800.000.000 دج في 2008-2009 لفائدة 140 ناشر وطني لنشر 1045 عنوان أي مجمل أزيد من 2.000.000 نسخة يضاف إليها 265 عنوان تم إصداره بمناسبة المهرجان الثقافي الإفريقي و 100 عنوان بمناسبة تظاهرة القدس عاصمة الثقافة العربية. و سيتم تجديد هذه المساعدة في 2010-2011. و ستترجم مواصلة الجهود الخاصة بترقية الكتاب و المطالعة العمومية للفترة 2010-2011 لا سيما بوضع مركز وطني للكتاب و إصدار قانون حول الكتاب و المطالعة العمومية و استلام 137 مكتبة و إنجاز 54 أخرى و كذا اقتناء 12 مكتبة متنقلة جديدة. و فيما يخص الإنتاج السينمائي فتعلق الأمر بتوسيع مجال الاستفادة من القانون حول الإستثمار لفائدة النشاطات السينمائية و إصلاح الإطار التشريعي و التنظيمي المنظم للسينما الجزائرية من خلال المصادقة على مشروع قانون حول الإنتاج السينمائي و إنشاء مؤسسة عمومية ذات طابع صناعي و تجاري مكلفة بتسيير الحقوق ذات الصلة باستغلال الأعمال الممولة كليا من قبل الدولة.

و من جهة أخرى تخص مشاريع أخرى هي قيد الاطلاق إعداد دراسة لإنجاز مركز حفظ أرشيف السينما و حماية النسخ السلبية للأفلام و مواصلة برنامج ترميم قاعات السينما و رقمنة الأرشيف السينمائي الجارية حاليا. أما فيما يخص المسرح الذي تعززت شبكة قاعاته لاسيما من خلال العملية الجارية لترميم و تجهيز 10 مسارح ستخص مساعدة الدولة إنشاء 08 مسارح جهوية جديدة و إطلاق أشغال ترميم و تجهيز 16 مسرحا آخرا. في مجال ترقية الثقافة و نشرها تجدر الإشارة إلى عدد من الأعمال التي تمت مباشرتها بغرض منح المواطنين على وجه الخصوص في إطار سياسة مضطردة للثقافة الجوارية فرص الاستفادة من الثقافة عبر تنظيم منتظم لتظاهرات ثقافية على كامل التراب الوطني بمشاركة فعالة للحركة الجمعوية التي تستفيد من مساعدات هامة من الدولة. لقد كان الحدث الثقافي البارز الذي ميز سنة 2009 بلا نزاع احتضان الجزائر الطبعة الثانية للمهرجان الثقافي الإفريقي. و قد شهدت هذه التظاهرة مشاركة نحو 8000 فنان من 48 بلدا إفريقيا إضافة إلى البرازيل و الولايات المتحدة.

كما ستشهد سنة 2011 حدثا في غاية الأهمية ألا و هو تظاهرة "تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية". تمس التحضيرات التي تمت مباشرتها جانب الإنجازات و التجهيزات و كذا ترميم التراث الثقافي و تأهيله و بطبيعة الحال برنامج النشاطات الثقافية. و في تدخله عقب تقييم القطاع أكد رئيس الجمهورية على "أهمية الموارد و الوسائل التي تم تسخيرها حتى تسترجع الثقافة و الفنون مكانتها الحقيقة في مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية". و أكد رئيس الجمهورية أن "الجهود التي بذلت خلال السنوات الأخيرة من اجل دعم النشاطات الثقافية و الفنية و ترقيتها و إحيائها و حماية التراث الثقافي و تثمينه يجب أن تستمر لفائدة الترقية المتجددة باستمرار للتراث الوطني بثرائه و تنوعه".

و خلص رئيس الدولة إلى أن "التجديد الثقافي تم بفضل الموارد المادية التي تم حشدها و كذلك بفضل جهود كل اللائى والذين استمروا في خدمة الثقافة و الفنون في بلدنا مع أن المهمة لم تكن بالهينة في بعض الأحيان و أغتنم هذه السانحة للإشادة بهم و إنهم لجديرون بذلك".



تنظيم الحصة الأولى من مسابقة "فرسان القرآن"

الجزائر - نظمت ليلة الجمعة إلى السبت الحصة الأولى من مسابقة فرسان القرآن الكريم في طبعتها الثالثة 2010 بقصر المعارض بالصنوبر البحري بالجزائر العاصمة . واستطاع خلال البرنامج الأول لهذه السهرة الرمضانية من المسابقة التي بثت على المباشر بقناة القرآن الكريم لمؤسسة التلفزيون الوطني كل من المترشح محمد رابحي من ولاية المسيلة والمترشحة منيرة لعبيدي من نفس الولاية أن يفوزا كل واحد على حدى بالمرتبة الأولى وبذلك ضمنا التأهل للنهائيات. وتم إقصاء ستة متسابقين من الجنسين والمشاركين في المسابقة بقرار من لجنة التحكيم المتكونة من أخصائيين في علوم القرآن مراعين في ذلك أحكام التجويد والصوت. وقد صعد المتسابقون الثمانية الواحد تلو الآخر على المنصة لترتيل آيات من القرآن الكريم محاولين إبراز كل ما يملكون من قدرات صوتية على الأداء.


رمضــان على الأبــواب .. الفقر والموت
كل رمضــان وأنتـم فقــراء.. وكل رمضــان وهم ســراق!

عندما قال المرحوم رويشد لفروجة في فيلم الأفيون والعصا: "أنتم تحبون الموت فقط"! كان ذلك انطلاقا من أن الجزائريين يفتخرون بالموت من أجل الوطن الحر أكثر من افتخارهم بالحياة في الوطن المستعبد!

بعض المشارقة المحبين للحياة بذل أعابوا على الجزائريين دفع مليون ونصف المليون شهيد من أجل التحرير! وقال بعضهم: إن هذا الثمن الباهظ دلالة على أن شعب الجزائر يحب الموت أكثر من حبه للحياة!

لكن لم أكن أتوقع أن أعيش إلى زمن يفتخر فيه الجزائريون بالفقر والمجاعة بقدر افتخارهم بالموت والشهادة من أجل الوطن!
بالأمس سمعت في إحدى نشرات الأخبار بالإذاعة الوطنية خبرا من ولاية المسيلة يقول: إن السلطات المحلية بالولاية ستوزع ما يربو على 54 ألف قفة رمضانية موجهة لـ54 ألف عائلة معوزة!
معنى هذا الكلام أن ولاية المسيلة التي لا يزيد عدد سكانها عن نصف المليون ساكن نصفهم فقراء! أي تحت خط الفقر ويحتاجون إلى قفة رمضان من  الحكومة! والسلطات تفتخر بالعدد الهائل من الفقراء تماما مثلما يفتخر الأحرار بعدد الشهداء!

هل حقيقة أن الجزائر التي تصرف مائة مليار دولار في العام على التنمية يمكن أن نجد فيها نصف السكان معوزين ويتواجدون تحت خط الفقر ويحتاجون إلى تصدق الدولة عليهم بقفة رمضان؟! وأن يتم هذا الأمر بهذه الطريقة التعيسة؟!
نعم هذه الأموال التي توزع على الفقراء هي أموال الشعب وتوزع عليه من طرف حكومته..! فهل هذا يجوز أن تفتخر به الحكومة على شعبها؟!

مسألة القفة الرمضانية هذه طرحت قبل 10 سنوات وقيل وقتها إنها عملية مؤقتة ولابد أن تستبدل بطريقة أخرى تمكن المحتاجين من أخذ حقهم من ثروة البترول دون المساس بكرامتهم بإجراء تعيس كقفة رمضان!

لكن أمر القفة الرمضانية استمر.. ولعل السبب في بقاء هذه الصيغة هو الإمكانيات الواسعة التي تفتحها قفة رمضان لأن يستفيد منها الموزعون أكثر من استفادة الموزعة عليهم!
وصدق من قال: إن وجود الفقر في بلدة على نطاق واسع معناه أن البلدة تعاني من وجود السراق على نطاق واسع.. وتعاني من وجود المظالم على نطاق واسع أيضا!
نحن في الجزائر نعاني من عجز السلطة حتى عن عملية توزيع الثروة على الفقراء بلا سرقة فما بالك بإنتاج الثروة؟! ومع ذلك نتحدث عن الحكم الراشد وعن التسيير الجيد لدواليب الاقتصاد!؟
وكل رمضان وأنتم فقراء.. وكل رمضان وهم سراق!
سعد بوعقبة


بلخادم يشرف على تنصيب لجنة متابعة تنظيم المؤتمر الدولي لمؤازرة الأسرى الفلسطينيين

أشرف الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم يوم الثلاثاء على تنصيب لجنة متابعة تنظيم المؤتمر الدولي لمؤازرة الأسرى الفلسطينيين الذي ينظمه الحزب في 29 نوفمبر المقبل تزامنا مع إحياء يوم الأسير الفلسطيني. و ستعكف هذه اللجنة التي تتشكل من برلمانيين وحقوقيين وناشطين في منظمات الدفاع عن حقوق الانسان على التحضير لهذا المؤتمر من جميع جوانبه حتى يكون حزب جبهة التحرير الوطني ءءمثلما أشار إليه بلخادمءء "على موعد مع هذا الحدث الهام". وسيكون هذا المؤتمر الذي من المتوقع أن يحضره أكثر من 400 مشارك يمثلون مختلف بلدان العالم فرصة "لطرح القضية الفلسطينية وإبراز سياسة الاعتقالات العشوائية التي ينتهجها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني".


الرئيس بــوتفليقة يتحــادث مع أميــر دولــة قطــر
مــــاذا بعــد تعــريب الخــوف من إيــــران؟!
زيــارة أمير دولة قطر إلى الجــزائر تأتي في ظرف تهـدد فيه الــولايات المتحدة بشن حـرب ضـد إيــران

تحادث رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أمس بالجزائر العاصمة مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي قام بزيارة رسمية إلى الجزائر دامت يوما واحدا.

وقد جرت المحادثات بإقامة الدولة بزرالدة بحضور رئيس مجلس الأمة السيد عبد القادر بن صالح ووزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي والوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني السيد عبد الملك قنايزية والفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

كما جرت أيضا بحضور رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني.

وقد تمحورت المحادثات حول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وآفاق تطويرها وترقيتها في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

كما أتاحت هذه الزيارة لقائدي البلدين استعراض القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وبحث تطورات الأوضاع العربية خاصة فيما يتعلق بمستجدات مسار السلام في منطقة الشرق الأوسط.

للتذكير فإن العلاقات الجزائريةألقطرية شهدت في السنوات الأخيرة ديناميكية جديدة على ضوء تبادل الزيارات بين وفود ومسؤولين سامين في البلدين، مما مكن من دفع عجلة التعاون الثنائي في العديد من الميادين والقطاعات.

وفي هذا السياق تم التوقيع على عشر اتفاقيات ومذكرات تفاهم تتعلق بالتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية عقب الدورة الرابعة للجنة المشتركة الجزائريةألقطرية التي انعقدت في شهر جانفي الفارط بالجزائر.

كما كانت هذه الدورة فرصة للجانبين للتعبير عن إرادتهما في استغلال كل السبل والوسائل المتاحة من أجل إضفاء ''الطابع المثالي'' على علاقات التعاون الثنائي بما يخدم مصلحة شعبي البلدين.

وكان أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد وصل الجزائر التي غادرها في نفس اليوم على رأس وفد هام وكان في استقبال أمير دولة قطر بالمطار الدولي هواري بومدين رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.




مــــاذا بعــد تعــريب الخــوف من إيــــران؟!

عرب الاعتدال في سرير غرفة نوم إسرائيل يخافون من نشوب حرب جديدة في منطقة الشرق الأوسط.. لأن نشوب مثل هذه الحرب في هذا الظرف يمكن أن يسحب الغطاء عن العلاقة المشبوهة بين إسرائيل والاعتدال العربي! ولا أقول العلاقة المشبوهة بين أمريكا والاعتدال العربي!

لهذا أعلنت إسرائيل أن قادة من حزب الله ستوجه إليهم تهمة قتل الحريري من طرف المحكمة الدولية! وأعلنت إسرائيل ذلك قبل غيرها لأن المحكمة كانت أساسا بطلب من إسرائيل!
ولهذا أيضا قام محمود عباس بإفشاء ما يعتبره سرا من أسرار عرب الممانعة حين قال: إن العرب الذين اجتمعوا في قمة سرت وغاب عنها زعيما مصر والسعودية قد درسوا إمكانية محاربة إسرائيل فأحصوا عدد الدبابات والطائرات التي لديهم فوجدوها أقل من مثيلاتها لدى إسرائيل فقرروا العزوف عن الحرب!

بهذا المنطق يذهب أبو مازن للتفاوض مع إسرائيل ولا يسأل نفسه يتفاوض حول ماذا؟! حول القدس التي أصبحت يهودية.. أم حول غزة التي أصبحت مصرية؟!

لقد قال لي أحد الثوار الفلسطينيين ذات يوم عندما تولى محمود عباس قيادة منظمة التحرير الفلسطينية بعد وفاة عرفات.. وتولى أيضا أمر السلطة الفلسطينية.. قال لي هذا الثائر: إن مهمة عباس ستكون تصفية تركة أبو عمار الذي صان القضية طوال 40 سنة! وها هو أبو مازن ينجز بالفعل المهمة على أكمل وجه لصالح أصدقائه اليهود الذين قال إنه التقى مع لوبيهم الفاعل في واشنطن وكان لقاؤه معهم ناجحا!

قائد الجيوش الأمريكية يقول: إن خطة ضرب إيران جاهزة وتنتظر الإشارة السياسية من الساسة إلى العسكريين الأمريكان! وإيران ترد بأنها ستحرق إسرائيل ولم تقل إنها ستحرق أمريكا.. لأن إيران تعرف أن شن الحرب عليها هو فعل إسرائيلي وليس أمريكي حتى ولو قامت به أمريكا! فهل هذا يعني أن إسرائيل قد أقنعت أمريكا بضرورة ضرب إيران؟!

الرئيس السوري بشار الأسد يقول أيضا: إن نذر الحرب في المنطقة أكثر من بشائر السلام.. وأمثال عباس ومبارك وملك السعودية لا يريدون الحرب لأن مثل هذه الحرب ستكون دفعة جديدة نحو فيضان الشعوب بالمقاومة على العروش والكروش والقروش.. وقد يحدث في فلسطين والخليج ومصر ما يحدث في العراق وأفغانستان!

ولهذا التقت مصالح زعماء الاعتدال مع مصالح أمريكا وإسرائيل والحديث مع بيريز أشرف عندهم من الحديث مع نجاد أو بشار!؟

سعد بوعقبة



الرئيس بوتفليقة يتحادث مع أمير دولة قطر

تحادث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي يقوم بزيارة رسمية الى الجزائر تدوم يوما واحدا.

وقد جرت المحادثات بإقامة الدولة بزرالدة بحضور رئيس مجلس الأمة السيد عبد القادر بن صالح و وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي و الوزير المنتدب لدى وزير الدفاع الوطني السيد عبد المالك قنايزية و الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

كما جرت أيضا بحضور رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني.

للتذكير أن العلاقات الجزائرية-القطرية شهدت في السنوات الأخيرة ديناميكية جديدة على ضوء تبادل الزيارات بين وفود ومسؤولين سامين في البلدين, مما مكن من دفع عجلة التعاون الثنائي في العديد من الميادين والقطاعات.

وفي هذا السياق تم التوقيع على عشر اتفاقيات ومذكرات تفاهم تتعلق بالتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية عقب الدورة الرابعة للجنة المشتركة الجزائرية-القطرية التي انعقدت في شهر جانفي الفارط بالجزائر.

كما كانت هذه الدورة فرصة للجانبين للتعبير عن إرادتهما في استغلال كل السبل والوسائل المتاحة من أجل إضفاء "الطابع المثالي" على علاقات التعاون الثنائي بما يخدم مصلحة شعبي البلدين.



أمير دولة قطر في زيارة إلى الجزائر

يقوم أمير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني غدا الإثنين بزيارة للجزائر على رأس وفد هام حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

و سيلتقي أمير دولة قطر خلال هذه الزيارة ـ حسب نفس المصدرـ برئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و يجري معه محادثات حول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين و آفاق تطويرها و ترقيتها في كافة المجالات السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الإجتماعية.

 كما ستتيح هذه الزيارة لقائدي البلدين استعراض القضايا الإقليمية و الدولية ذات الإهتمام المشترك و بحث تطورات الأوضاع العربية خاصة فيما يتعلق بمستجدات مسار السلام في منطقة الشرق الأوسط يضيف البيان.



استيراد لحم البقر الهندي  في رمضـان
افطر أيها الصائم الجزائري على لحم بقرة الهند!
ثم صلِّ التراويح بسورة البقرة عروس القرآن

الهنود يعبدون الأبقار! ويصدرون لحومها مجمدة إلى الجزائريين كي يفطرون عليها بعد الصيام!
وما أجمل أن يفطر الصائم الجزائري على لحمة مجمدة ومستوردة من الهند لبقرة عاشت إلها في أمة تعبدها ثم تصدر لحومها إلى غيرها ليأكلوها!
افطر أيها الصائم الجزائري على لحم بقرة الهند! ثم صلِّ التراويح بسورة البقرة عروس القرآن كما يقولون!

واستيراد لحوم بقر الهند أفضل على أية حال من استيراد لحوم بقر الأورغواي المعاشرة للخنازير في مزارع أمريكا اللاتينية!
قد يكون المسؤولون عن صيانة الوضع الغذائي الوطني ما يزالون يعانون من لوثة جنون البقر! وهذه اللوثة هي التي فضلت أبقار الهند الآلهة على أبقار السودان المتوحشة!

في الثمانينيات أيضا قامت السلطة باستيراد خراف من أستراليا.. خراف أقرب إلى الخنازير من حيث الشكل والشحم منها إلى الخراف! خراف بلا ذيل.. ومع ذلك قدمها الجزائريون كأضحية كاملة الأوصاف!

المصيبة أن المسؤولين في وزارة التجارة قالوا إنهم حصلوا على ضمانات من الهنود بأن يذبحوا لهم الأبقار وفق الشريعة الإسلامية! أي أن يذبحوا آلهتهم من أجل تدين الجزائريين!
ونحن نعرف أن معارك طاحنة نشبت بين المسلمين والهندوس في الهند بسبب إقدام المسلمين ذات مرة على ذبح الأبقار الآلهة أمام مرأى الجميع! فعمد الهندوس إلى إطلاق خنزير ضخم في قلب مسجد بنيودلهي فجاب الخنزير خلال المصلين في يوم جمعة! وحصلت بعدها مجزرة بين الهندوس والمسلمين!؟

فهل تاب الهندوس عن عبادة الأبقار وسلموا بأن تذبح حلالا طيبا لأن لحومها تصدر إلى المسلمين الجزائريين؟! لست أدري! ولكن الأكيد أن السلطة الجزائرية التي لا تحسن تربية الأبقار.. لا يمكنها أن تحسن الذبح في الهند وتحسن المراقبة الصحية! والأيام بيننا!
سعد بوعقبة


تنظيم القاعدة يتبنى الهجوم الانتحاري الاخير في منطقة القبائل

تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في بيان على الانترنت الهجوم الانتحاري الذي استهدف مركزا للدرك في قرية قريبة من تيزي وزو في منطقة القبائل وادى الى سقوط قتيل واحد على الاقل.

وذكر المركز الاميركي لمراقبة المواقع الاسلامية "سايت" ان تنظيم القاعدة قال في بيان ان الانتحاري سعد ابو دحداح اقتحم بشاحنة "ملغمة ب600 كلغ من المتفجرات" ثكنة عسكرية لقوات التدخل السريع التابعة للدرك.

واضاف ان "36 على الاقل من الكفار قتلوا او جرحوا" في الهجوم الذي جرى "انتقاما لموت ابو يحيي الهيثم" احد اعضاء التنظيم قتل في تشرين الثاني/نوفمبر 2007 في اشتباك مع القوات الجزائرية في القطاع نفسه الذي وقع فيه الهجوم.

وقتل شخص واحد على الاقل الاحد في الهجوم الذي نفذه انتحاري في سيارة مفخخة ضد لواء من الدرك قرب تيزي وزو في منطقة القبائل على بعد 110 كلم شرق العاصمة، كما افاد سكان في المنطقة.

وقتل في الانفجار الحارس الليلي للبلدية الملاصقة لمقار الدرك، بحسب هذه المصادر. واصيب ثمانية دركيين يجروح ايضا.

ووقع الهجوم حوالى الساعة 03،00 (02،30 ت غ) ضد لواء الدرك في قرية آيت عيسي على بعد نحو عشرة كيلومترات جنوب شرق تيزي وزو، كما اوضح سكان.

ولم يؤكد اي مصدر رسمي هذه المعلومات.

وقال سكان اخرون في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان الاعتداء لم ينفذ بسيارة مفخخة، وانما بواسطة قنبلة وضعت على مقربة من مقار لواء الدرك.


عودة سفير الجزائر الى باماكو بعد غياب دام خمسة اشهر

عاد سفير الجزائر في باماكو الى منصبه بعد غياب دام خمسة اشهر اثر افراج مالي عن عناصر من تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي مقابل الافراج عن رهينة فرنسي، كما لاحظ مراسل فرانس برس الخميس.

وقد دعي السفير نور الدين عيادي الى الجزائر للتشاور في 23 شباط/فبراير.

واعتبرت الحكومة الجزائرية حينها ان قرار مالي الافراج عن "ارهابيين مطلوبين في البلدان المجاورة، تطورا خطيرا على امن واستقرار منطقة الساحل والصحراء ويخدم مصالح المجموعة الارهابية التي تنشط في المنطقة تحت لواء القاعدة".

وافرجت باماكو عن اربعة اسلاميين -جزائريان وبوركينابي وموريتاني اعتقلوا في نيسان/ابريل 2009 في شمال مالي- نهاية شباط/فبراير مقابل افراج تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي لاحقا عن الرهينة الفرنسية بيار كامات المخطوف في 26 تشرين الثاني/نوفمنبر 2009.

ويرى المراقبون ان عودة السفير الجزائري دليل على تحسن العلاقات في حين يبدو التنسيق الاقليمي بين دول الساحل والصحراء ضروريا اكثر من ذي قبل ضد فرع القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي تبنى الاحد اعدام الرهينة الفرنسي ميشال جيرمانو.

ولدى استقباله وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الثلاثاء اعرب الرئيس المالي احمد توماني توري عن امله في تحسين تنسيق العمليات ضد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

وزار كوشنير موريتانيا ومالي والنيجر بعد فشل العملية العسكرية المشتركة بين موريتانيا وفرنسا في محاولة الافراج عن جرمانو.

واكدت الحكومة الموريتانية ان تلك العملية كانت تهدف فقط الى تفادي هجوم كان تنظيم القاعدة يعد له على اراضيها في 28 تموز/يوليو.


بلخادم يمثل بوتفليقة في تدشين جناح الجزائر بمعرض شانغاي العالمي

يمثل عبد العزيز بلخادم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في حفل تدشين اليوم الوطني للجناح المخصص للجزائر في المعرض العالمي لشانغاي المقرر لهاذا السبت 31 يوليو الجاري.

وقالت مصادر جزائرية إن بلخادم سيبحث بهذه المناسبة مع المسؤولين الصينيين تطور التعاون الثنائي وآفاق تعزيزه في إطار علاقات الشراكة التي تربط البلدين.

وتشارك الجزائر في هذا المعرض الذي ينظم تحت شعار "أحسن مدينة أفضل حياة" بجناح يتربع على 1000 متر مربع يبرز البعد العمراني والمعماري الجزائري.

وكانت مراسم افتتاح المعرض العالمي 2010 قد انطلقت في 30 ابريل الماضي بحضور الرئيس الصيني هو جينتاو والعديد من رؤساء الدول والحكومات.

وكان مثل بوتفليقة في هذه المراسم رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح.

ويشارك في هذه التظاهرة العالمية التي ستتواصل إلى غاية 31 أكتوبر المقبل 192 بلدا من بينها الجزائر و50 منظمة دولية.

و ينتظر أن يستقطب المعرض الذي خصصت له مساحة 28ر5 كلم حوالي 70 مليون زائر.

و استقبل المعرض منذ افتتاحه الرسمي إلى غاية أواخر حزيران الماضي أزيد من 20 مليون زائر كما تجاوز عدد الزوار 10 ملايين زائر في يوم 5 من ذات الشهر فقط



القانون الجزائري يعتمد كقانون استرشادي من طرف مجلس وزراء العدل العرب
اختار مجلس وزراء العدل العرب القانون الجزائري ك"قانون استرشادي" متبنيا اقتراح وزير العدل حافظ الأختام السيد طيب بلعيز و هذا اثر انعقاد أشغال المركز العربي للبحوث القانونية و القضائية ببيروت لبنان يومي الإثنين والثلاثاء.

و حسب بيان صدر اليوم الأربعاء عن الغرفة الوطنية للمحضريين القضائيين فإن مجلس وزراء العدل العرب تبنى اقتراح وزير العدل الجزائري حول إشكالية تنفيذ الأحكام القضائية و إيجاد أساليب فعالة لمعالجتها.

و حسب ذات المصدر فقد تبنى المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب كذلك اقتراح السيد طيب بلعيز فيما يخص الأحكام الادارية و المدنية و الجزائية.

و قد عين وزير العدل وفدا متكونا من السيد شريف محمد رئيس الغرفة الوطنية للمحضريين القضائيين و الخبير الدولي و نائب رئيس الاتحاد الدولي للضباط العموميين رفقة مدير الشؤون المدنية و ختم الدولة ل"عرض التجربة الجزائرية التي أتبثت نجاعتها و تبنتها معظم الدول العربية".

و أضاف البيان ان معظم الدول العربية تسعى قدما لتعديل نصوصها وفقا لهذه التجربة من خلال القانون المنظم لمهنة المحضر القضائي الجزائري و قانون الاجراءات المدنية و الادارية الجديد الذي "خص أكثر من 300 مادة لموضوع التنقيذ الحساس".

كما توجد لدى الوزير -- يشير ذات المصدر -- رغبة أن تلتحق الدول العربية بدول العالم الأخرى التي تبنت التجربة الجزائرية الرائدة التي تتطلب تعديل نصوص اجراءات التنفيذ وتحيينها و الاسراع في تبني نظام المحضر القضائي المستقل.

يذكر ان المعدل العالمي لتنفيذ الأحكام هو 60 % و قد تجاوزته الجزائر ببلوغ 94% و هو رقم قياسي لم تصل إليه أية دولة في العالم و هذا من نتاج اصلاح العدالة الذي انطلق عام 1999.

و ينتظر أن يقترح الوفد الجزائري خلال هذه الأشغال اقتراحات فعالة للوفود المشاركة كعرض الطرق الكفيلة لتوحيد التنفيذ و اجراءاته في كافة الدول العربية على غرار مافعلته الدول الأوروبية.



١٠ قتلى و ٨٠ جريحا في حوادث مرور وقعت يوم الإثنين

لقي عشرة أشخاص حتفهم فيما أصيب 80 آخرون بجروح في 26 حادث مرور وقعت يوم الإثنين عبر التراب الوطني  حسبما أعلنته اليوم الثلاثاء مصالح الدرك الوطني.

و أوضح ذات المصدر أنه "خلال يوم 26 جويلية 2010 سجلت مصالح الدرك الوطني 26 حادث مرور منها ستة مميتة و عشرون جسدية عبر التراب الوطني تسببت في مقتل عشرة أشخاص و إصابة 80 آخرين بجروح و خسائر مادية معتبرة ل 39 وسيلة نقل".

و قد تم تسجيل الحوادث المميتة بولايات تيبازة و تلمسان و أم البواقي و جيجل و ميلة و بجاية في حين سجلت الحوادث الأخرى بتيبازة (1) و الشلف (1) و الجلفة (1) و المدية (1) و غليزان (3) و مستغانم (1) و سيدي بلعباس (2) و تندوف (1) و بجاية (1) و قالمة (1) و الطارف (1) و ميلة (1) و جيجل (2) و برج بوعريريج (1) و سكيكدة (2).

و أضاف ذات المصدر أن أخطر حادث وقع على الساعة 4:20 على الطريق الوطني رقم 10 الرابط بين مدينة أم البواقي و عين البيضاء ببلدية بريش حيث فقد سائق حافلة نقل جماعي للمسافرين متوجهة من مدينة أم البواقي إلى عين البيضاء جراء التعب السيطرة على المركبة التي انقلبت على حافة الطريق.

و تسبب هذا الحادث في مقتل أربعة مسافرين (من عائلة واحدة) و إصابة 24 آخرين بجروح متفاوتة أغلبهم أطفال عائدون من مخيم صيفي بالعاصمة و ذكرت مصالح الدرك الوطني أن السرعة المفرطة و عدم احترام مسافة الأمن و الأعطاب الميكانيكية تبقى أهم الأسباب التي أدت إلى هذه الحوادث.



شهـر على خط النــار .. إختبار في رمضان لقدرات الأمن الوطني
مع اقتراب شهر رمضان المبارك، عززت قوات الأمن عمليات المراقبة في العاصمة وبعض ضواحيها وباقي الولايات ، وأقامت حواجز في نقاط جديدة، إما عبر الطرق السريعة أو الفرعية المؤدية الى وسط العاصمة، في ما يعتبره مراقبون الإختبار الأول لجهاز الأمن الوطني بعد تعيين اللواء هامل عبد الغني على رأسه قبل أسبوعين، وسط مخاوف أمنيين جزائريين من تصعيد يرتبط عادة بشهر الصوم الذي يحل في النصف الاول من آب (اغسطس).

وأعلنت مصادر أمنية عن تعزيز الإجراأت الأمنية في جميع الولايات الجزائرية في رمضان. وتضاعف عدد أعوان الأمن في العاصمة الجزائرية ليبلغ 12 ألفاً يتوزعون على الشوارع الرئيسية في قلب العاصمة وفي الأماكن العامة والأسواق الشعبية ومحطات القطارات والمطارات.

وقالت المصادر أنه تم تعزيز جميع المنافذ المؤدية من العاصمة واليها بوحدات الأمن الوطني. وطبقت الإجرا ء ات نفسها في جميع أنحاء الولايات الداخلية وخصوصاً في المدن الكبرى مثل عنابة وقسنطينة ووهران وغرداية وغيرها، ضمن خطة أوصى بها المدير العام الجديد في أول إختبار عملي يجريه لجهازه.

وتستعين قوات الأمن بتجهيزات جديدة مستخدمة أجهزة رقمية مرتبطة بمواقع مركزية تتضمن ملفات المطلوبين لدى العدالة. وجرى تزويد مصالح الأمن عند نقاط التفتيش والحواجز بأجهزة جديدة تستعمل في مراقبة حركة السيارات والكشف عن مواد كيماوية تستخدمها الجماعات المسلحة عادة في صنع المتفجرات وتفخيخ السيارات. ولوحظ في الساعات الأخيرة نصب حواجز في مناطق غير إعتيادية، على الطرقات السريعة أو الفرعية المتجهة نحو وسط الجزائر العاصمة.

اما في البلديات الممتدة جنوب العاصمة وحتى مدينة البليدة (50 كلم غرب العاصمة)، فضربت السلطات الأمنية طوقا أمنياً بالشدة نفسها، حيث تكررت الصورة في بني مراد، وعند مفارق الطرق المؤدية إلى بوفاريك بمدخلها الشمالي وحتى الشبلي. وفي حين اعتمدت مصالح الأمن شكلا من الرقابة العادية في بوفاريك والشبلي، فإن الأمر يختلف عند مدخل بني مراد، حيث لوحظ استخدام جهاز قادر على كشف أي سيارة فيها مواد كيماوية مشبوهة. وتكررت المراقبة مشددة عند حدود بعض البلديات جنوب العاصمة، مثل براقي.

والطوق الأمني نفسه قائم ايضا عبر كل البلديات الشرقية والقريبة من حدود بومرداس وتيزي وزو، حيث تستخدم الطريقة نفسها في الكشف عن المتفجرات أو المواد المستعملة فيها، وأقيم حاجز جديد للدرك الوطني في منطقة «حوش الخشبة» ببلدية حمادي، وحاجز آخر للجيش في «أولاد إبراهيم» البعيدة عن مقر البلدية 20 كيلومترا، وسيجت بعض الحواجز بأسلاك شائكة لا تسمح بالمرور إلا في اتجاه واحد، وبالتداول بين أصحاب المركبات ذهابا وإيابا.

وتبدو الإجراأت الأمنية المحيطة بمدينة بومرداس شرقي العاصمة أقل حدة في قلب المدينة، إلا أن ذلك لم يمنع من تطبيق الخطة الأمنية المعتمدة على الولاية المصنفة بين أعلى المناطق الخطرة، وحيث المتاريس والأسلاك الشائكة تميز الحواجز المنصوبة بكثرة في كل الإتجاهات.

ولم يتغير تركيز قوات الأمن على محور الطريق الوطني الرقم 5 لحيويته في حركة المرور، كونه يربط العاصمة بولايات شرق البلاد، وعلى مشارف زموري ودلس ومنطقة بوبراك وسواحل الولاية، وهي المناطق التي تتوجس منها الجهات الأمنية بالولاية، حيث تتعدد محاولات زرع القنابل والاعتداأت على قوات الأمن والدرك والجيش.



غلام الله يعلن الحرب على التيارات السلفية المتطرفة

 قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف أبو عبد الله غلام الله سنتصدى للتيارت السلفية المتطرفة للحفاظ على وحدة المجتمع والبلاد.

وأوضح غلام الله في تصريح صحفي أن ''الدولة ستتصدى للتيارات الإسلامية المتطرفة التي تريد زعزعة استقرار المساجذ'مبديا قلقله مما وصفه بزحف التيارات السلفية وتأثيرها على الخطاب المسجدي".

وقال ''لن تسيّر المساجد حسب الأهواء، بل تخضع لطريقة موحدة''مؤكدا أن من بين الشروط اللازمة لضمان توحيد تسيير المساجد '' توحيد التعليم في المعاهد الإسلامية عبر الوطن''.

واعتبر أنه ''لا يمكن توحيد تسيير المساجد إذا ما اختلفت وجهات النظر والرؤى'' مشيرا إلى أن الأمر " له تأثير على الوحدة الوطنية''.

وتعتزم الجزائر إصدار مدونة التزام تشمل جميع أئمة المساجد ستكون جاهزة الشهر المقبل وتخص حماية المذهب الإسلامي السائد في الجزائر من التيارات والمذاهب الدينية الأخرى.

وكان المستشار الإعلامي بوزارة الشؤون الدينية، عدة فلاحي، قال انه يجري التفكير في إعداد ميثاق يلتزم به جميع الأئمة والعاملين في المجال الديني بالمرجعية الدينية الوطنية " لتفادي أية خروقات أو خروج عن الإجماع الوطني".

وشهدت الجزائر في السنوات العشرين الماضية انتشار بعض التيارات الدينية كالوهابية وما يسمى بالسلفية العلمية وجماعات الهجرة والتبليغ وجماعة التكفير، وظهور بعض المنتمين إلى المذهب الشيعي، فضلا عن التيارات السياسية الدينية كتنظيم "الإخوان المسلمين" المحسوب حاليا على حزب حركة مجتمع السلم "حمس" المشاركة في التحالف الرئاسي.


الجزائر تمنح اليمن مليون دولار لإغاثة نازحي صعدة

تسلمت اليمن اليوم السبت مليون دولار امريكي مساهمة من الجزائر في انشطة اغاثة نازحي فتنة التمرد في محافظة صعدة ومديرية حرف سفيان بمحافظة عمران.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الدكتور ابو بكر عبد الله القربي ووزير شئون مجلس النواب والشورى رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين احمد محمد الكحلاني،  بمبنى وزراة الخارجية سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية .

وقد تسلم  الكحلاني المبلغ كمساهمة من الجمهورية الجزائرية في الانشطة الإغاثية للنازحين من أثار التمرد في محافظة صعده وذلك استجابة لنداء مفوضية اللاجئيين للمجتمع الدولي بتعزيز الدعم لأنشطتها الإغاثية للنازحين .

و وجه الدكتور القربي واحمد الكحلاني في ختام اللقاء الشكر للحكومة الجزائرية للاستجابة السريعة لأغاثة النازحين وهو ما يعبر عن موقف الشعب والحكومة الجزائرية لأشقائهم في اليمن وما يرمز إلى موقف الجمهورية الجزائية مع وحدة اليمن واستقراره وإدانة لكل عناصر التمرد والتخريب .



الحكومة الجزائرية تسحب استثمارات شركة (سوناطراك) النفطية من موريتانيا

قال وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي اليوم ان الحكومة الجزائرية قررت سحب استثمارات الشركة الجزائرية للنفط (سوناطراك) في موريتانيا القائمة منذ عام 1987 لأسباب اقتصادية ومالية.
واوضح يوسفي في تصريح للصحفيين على هامش اختتام الدورة الربيعية للمجلس الشعبي الوطني أن "شركة سوناطراك تتحرك طبقا لمصالحها ومصالح الجزائر" مؤكدا عدم وجود أية خلفيات سياسية لهذا القرار.
واضاف "نحن بصدد بحث الامكانيات المتعلقة بنشاطات الشركة على الصعيد الدولي وفقا لمصالح الشركة والجزائر".
ويعد فرع شركة (سوناطراك) المتخصص في التنقيب عن النفط الشريك الرئيس في أعمال البحث والتنقيب في حوض (تاودني) في موريتانيا بمقتضى اتفاق أبرم مع الحكومة الموريتانية يقضي بالمشاركة بنسبة 20 في المئة في عقود تقاسم انتاج مع شركة (توتال) الفرنسية للتنقيب.
وتحصل شركة (سوناطراك) الجزائرية على حصة تقدر ب 33 في المئة في الشركة الموريتانية للغاز (سوماغاز) التي تملك فيها الحكومة الموريتانية نسبة 34 في المئة فيما يمتلك رجال أعمال موريتانيون نسبة 33 في المئة المتبقية من اشهم الشركة.
وتستثمر الشركة الجزائرية في مجال توزيع الوقود في موريتانيا عبر المساهمة في شركة (نفتك) التي تم تصفيتها في مايو الماضي.
وشدد يوسفي على تعزيز آليات الرقابة ضد الفساد في شركة (سوناطراك) بعد فضيحة الفساد التي هزت الشركة في فبراير الماضي وأطاحت بمديرها العام السابق محمد مزيان ووزير الطاقة الجزائري السابق شكيب خليل.
وأوضح وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي أن الكهرباء النووية تشكل أولوية للجزائر مشددا على أهمية تعزيز الاهتمام بالقطاع النووي لاسيما في ميدان الكهرباء خلال المرحلة القادمة وأكد أن الجزائر تستعد لانشاء مدينة جديدة تعتمد كليا على الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء اضافة الى تنفيذ مشروع للطاقة الشمسية (ديزيرتيك) الذي تنجزه مجموعة شركات أوروبية


حركة النهضة تستغرب سكوت البرلمان على مشروع قانون تجريم الاستعمار الفرنسي

تختتم الدورة الربيعية لسنة 2010 في نفس الجو الذي اختتمت به الدورة الخريفية الفارطة حيث اتسمت هذه الدورة الربيعية بحصيلة سلبية وفشل ذريع في أداء البرلمان مما جعله يعيش خارج تغطية أحداث الجارية في المجتمع نتيجة قصور أداء مهامه الدستورية ومصادرة صلاحياته من طرف الجهاز التنفيذي ويتحمل المسؤولية في ذلك مكتب المجلس المشكل من نواب الأحزاب الممثل فيه وهو ما اثر سلبا على سمع المؤسسة التشريعية لدى الرأي العام والذي يزداد يوما بعد إحباطا لغياب ثقافة عمل مؤسساتي خصوصا من مؤسسة كان يفترض أن تكون ناطقة باسم الشعب والمعبرة عن أماله وآلامه  وهو ما دفع إلى حالة القنوط واليأس والإحباط الكبير لدى مختلف الشرائح الاجتماعية  اتجاه البرلمان وتشكل صورة سلبية قاتمة عليه لعدم فعاليته أمام التحديات التي يواجهها المجتمع من انتشار الفساد وغياب الرقابة وانتشار الظلم الاجتماعي واللاعدل في توزيع الثروات وغياب الرقابة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية ...
وعليه فان نواب حركة النهضة بالمجلس الشعبي الوطني يسجلون مايلي :
1-    نحمل المسؤولية كاملة لمكتب المجلس مسؤولية في تعطيل محاسبة الحكومة وذلك بالتساهل في عدم إجبارها في تقديم  حصيلتها السنوية ليتسنى لأعضاء المجلس أداء دورهم الرقابي على أعمال الحكومة  وكشف بيان السياسة العامة طبقا للدستور وهو تهرب واضح للحكومة عن كشف تقارير الحصيلة السنوية مما يدفعها إلى التستر عن الحقائق وحماية بعض السلوكات التي تنخر الاقتصاد الوطني من مظاهر الفساد والرشوة وعدم الكشف الحقيقة عما يحدث للشعب الجزائري .
2-    نستغرب سكوت البرلمان على مشروع قانون تجريم الاستعمار الفرنسي بالرغم من قبوله وقيام مكتب المجلس بإدخال التعديلات حسب توجهات معينة وهو ما يعبر بصدق أن البرلمان  أصبح تحت سيطرة الحكومة وتسييره وإنما تسويقه من طرف الحكومة عن المشروع لتعليل تبريراتها يثبت ان كوشنير لم يجد من المؤسسات الرسمية الجزائرية من يكذب تصريحاته ميدانيا ويثبت إن الإرادة السياسية لمؤسساتنا لم تتحرر بعد.    وهذا بسبب مصادرة  مبدأ فصل بين السلطات المكرس دستوريا والمصادر رسميا وميدانيا من طرف الحكومة التي أصبحت توجه رسائل سخرية  لمكتب المجلس حول طريقة تسيير مشاريع القوانين .مما يطرح سؤال كبير حول ممارسة مؤسسات الدولة الجزائرية في سيادتها الوطنية في مشاريع ورقية ليس إلا .
3-    إننا نتسائل اليوم لماذا مكتب المجلس لم يتبنى بعد مشروع لجنة التحقيق التي بادر بها نواب حركة النهضة رفقة زملائهم حول تفشي مظاهر الرشوة وانتشار الفساد في مختلف المؤسسات ومس المال العام بالرغم من استيفاء الشروط القانونية للمشروع ، وبالرغم من أن هذا الأمر من صميم مهام البرلمان من المفروض لا يتنظر حتى تقديم لائحة لتشكيل لجنة تحقيق ،ان التماطل وعدم الرد على اللائحة يعطي إشارات سلبية عن المؤسسة أنها مسلوبة الإرادة تنتظر الأوامر الفوقية وهو إذا لم يسارع المكتب المجلس إلى تبنيه فانه وضع هذه المؤسسة في محل شبه لدى الرأي العام في عجزها وفشلها في مواجهة السلوكات السلبية في المجتمع والدولة من مظاهر الفساد والرشوة وكأنه أصبح جهاز حماية للحكومة  التي عجزت عن حماية نفسها من انتشار هذه المظاهر السلبية .
وعليه فان نواب حركة النهضة بالمجلس الشعبي الوطني إذا لم يتحمل مكتب المجلس الشعبي الوطني مسؤولياته الدستورية في حماية مصالح الشعب الجزائري حول الملفات المطروحة على مكتبه فقد مببررات وجوده لتمثيل الشعب الجزائري والدفاع عن مصالحه .

المجلس الشعبي الوطني
الكتلة السياسي لنواب حركة النهضة
رئيس الكتلة النائب علي  


الجزائر: تحقيق «روتيني» مع شخص رُحّل رغم إرادته من غوانتانامو

أفيد بأن السلطات الجزائرية تُحقق مع عبدالعزيز ناجي الذي رحلته الولايات المتحدة من قاعدة غوانتانامو في خليج كوبا الإثنين الماضي. وقال مصدر حكومي لـ «الحياة» إنه «يخضع لتحقيق عادي من طرف الضابطة القضائية، كما هو الحال مع كل حالات الترحيل من الخارج». ويُعتقد أن ناجي سيُفرج عنه قريباً مع تحويل أوراقه إلى القضاء لتقرير وضعه.

وقالت جماعة «هيومان رايتس ووتش» المدافعة عن حقوق الإنسان إن ناجي «نقلته إدارة أوباما رغماً عنه من سجن غوانتانامو واختفى بعد عودته إلى الجزائر». غير أن فاروق قسنطيني، رئيس اللجنة الاستشارية لحماية وترقية حقوق الإنسان في الجزائر، قال لـ «الحياة» إن هذه المنظمة «تعتمد على معلومات مغلوطة تنم عن جهل بالقانون الجزائري... ما نشدد عليه هو أن حقوق المرحّلين مضمونة والتجارب بيّنت أن الجزائر لم تنتهك حق أي مرحّل سابق».

وعادة ما يخضع المرحّلون من معتقلات أجنبية، وليس فقط غوانتانامو، إلى تحقيق قانوني. كما جرت العادة أيضاً أن تُحال أوراق المرحّلين على القضاء للفصل فيها وتحديد هل هو مطلوب من العدالة الجزائرية وهل الوقائع المنسوبة إليه تستحق اتهامه بـ «الانتماء إلى جماعة إرهابية في الخارج».

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت الإثنين أن عبدالعزيز ناجي نُقل من غوانتانامو إلى الجزائر. وتقول الحكومة الأميركية إن ناجي، المعتقل منذ عام 2002، عضو في جماعة «لشكر طيبة» الكشميرية المسلحة التي تنشط في باكستان. وتسلّمت الجزائر في السابق عدداً من مواطنيها الذين كانوا موقوفين في غوانتانامو، لكن حالة ناجي هي الأولى في عهد إدارة أوباما يتم فيها اللجوء إلى ترحيل شخص إلى بلده رغماً عنه.



مسؤول كبير في البيت الابيض يزور الجزائر 
 اعلنت السفارة الاميركية الاربعاء، ان مسؤولا كبيرا في البيت الابيض بدأ في العاصمة الجزائرية زيارة تتمحور حول العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم العربي الاسلامي والشراكة الاقتصادية. واوضحت السفارة في بيان ان زيارة براديب رامامورتي المدير العام لدائرة العلاقات الدولية في البيت الابيض "تدخل في اطار الجهود التي بدأها الرئيس باراك اوباما لتحسين العلاقات الاميركية مع العالم العربي المسلم ودفع الشراكات الاقتصادية قدما".

وخلال زيارته التي تستمر حتى يوم الجمعة، سيلتقي رامامورتي "كبار المسؤولين ورجال الاعمال الجزائريين تمهيدا للمؤتمر المغاربي حول الشراكة" الذي يعقده في 29 و30 ايلول/سبتمبر المقبل، مؤتمر الشؤون الجزائرية-الاميركية، كما جاء في التقرير. وسيشارك في هذا المؤتمر رؤساء مؤسسات شمالية افريقية، ومتعهدون شبان محتملون، ورؤساء مؤسسات منتشرة في بلدان شمال افريقيا، ورؤساء مؤسسات ومتعهدون اميركيون.



الجزائر العاصمة تسجل أزيد من 19 ألف قضية امنية خلال السداسي الأول من 2010
سجلت مصالح أمن ولاية الجزائر خلال السداسي الأول  من سنة 2010 ما يربو عن 19 ألف قضية متعلقة بمختلف أنواع الجرائم و الجنح  حسب  ما أفادت به اليوم الثلاثاء ذات المصالح.

و خلال ندوة صحفية عقدتها مصالح أمن ولاية الجزائر  أوضح رئيس المصلحة الولائية لأمن ولاية الجزائر العميد أول للشرطة بوعلام بلعسل أن عدد القضايا المسجلة خلال السداسي الأول من السنة الجارية بلغ "19.612 قضية متعلقة بمختلف أنواع الجرائم و الجنح".

و يعكس هذا الرقم "تراجعا معتبرا" في ظاهرة الإجرام على مستوى ولاية الجزائر مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة  و هي النتيجة التي تم تحقيقها بفضل "تكثيف تواجد عناصر الأمن عبر أحياء العاصمة خاصة خلال الليل".

و قد أدى هذا الإنتشار إلى تقليص عدد الجرائم التي تقع في الفترة الليلية و التي أضحى عددها "لا يتجاوز حادثين فقط على مستوى ولاية الجزائر ككل"  يؤكد العميد أول بلعسل الذي أشار إلى وجود 127 سيارة نجدة تابعة لقوات الشرطة تجوب أحياء العاصمة خلال الليل و تلعب "دورا وقائيا" في ردع المجرمين و تفادي الإعتداءات.

و في هذا الإطار  أفاد ذات المسؤول بأن عمليات المراقبة و التحقق من الهوية التي تقوم بها عناصر الأمن بصورة منتظمة شملت خلال الفترة عينها 445.857 شخصا من بينهم 1083 إناث تمكنت عقبها من وضع اليد على 530 مبحوث عنه فضلا عن توقيف أشخاص آخرين بتهم حيازة المخدرات أو الأسلحة المحظورة أو الإقامة غير الشرعية.



نقص بعض الأدوية في السوق الجزائرية
10 مليارات دينار.. لحل مشكل نقص الأدوية
أعلن جمال ولد عباس وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الاثنين، عن ضخ 10 مليارات دينار لحل مشكل نقص بعض الأدوية على المستوى الوطني قبل حلول شهر رمضان المعظم.

ونقل موقع الاذاعة الجزائرية عن ولد عباس، خلال اجتماع خصصه لموضوع تسيير سوق الأدوية في الجزائر ومكافحة ندرتها، تعهّده بإنهاء معضلة الأدوية قريبا، مشيرا أنّ العشرة مليارات دينار سيكون بإمكان الصيدلية المركزية سحبها ابتداء من اليوم على مستوى البنك الوطني الجزائري والقرض الشعبي الجزائري، لاقتناء الأدوية المطلوبة فوريا.

كما أكد ولد عباس، على أنّ الصيدلية المركزية ستظلّ تحظى بدعم الدولة، من أجل ضمان سيرها بفعالية خاصة وأنها الهيئة التي توفر منتوج الأدوية لكافة المؤسسات الإستشفائية، متطرقا في الوقت ذاته إلى ما تعانيه هذه المؤسسة من مشاكل مالية حيث تقدر مستحقاتها بـ14 مليارات دينار، فيما تبلغ ديونها 19 مليارات دينار.

وحرص الوزير أيضا على التأكيد بأنّ سوق الأدوية في الجزائر لا يعاني من ندرة بالمفهوم الحقيقي، من منطلق أنّ عدد الأدوية غير المتوفرة لا يتجاوز الأربعين دواء فقط من مجموع 5400 دواء متداول في السوق الجزائرية.

وفيما يخص بعض الأدوية غير المتوفرة الخاصة بعلاج نقص المناعة المكتسبة، شدّد ولد عباس أنه سيتم توفيرها في أقرب وقت، مشيرا إلى إنذار تم توجيهه إلى مخبر خاص مموّل لهذا النوع من الأدوية بسبب تقاعسه عن توفيرها.

وفي هذا الإطار، وجه الوزير خطابا شديد اللهجة للمتعاملين الخواص للامتثال للقوانين المسيرة لسوق الدواء في الجزائر، مؤكدا أنّ تسجيل الأدوية وعقد الصفقات سيتم في ظل الصرامة و الشفافية التامة.

وكان ولد عباس شدّد قبل أسبوع على تنظيم سوق الأدوية قريبا، مشددا على أنّه لن يُسمح لبعض المستوردين القيام بتوزيع الأدوية، حتى يتم القضاء على الاحتكار الذي أدى الى حرمان بعض المناطق من الأدوية الأساسية.

وخلال لقاء جمعه بنقابات القطاع الصيدلاني، أعلن ولد عباس عن اتخاذ تدابير جديدة كفيلة بالتحكم – مثلما قال – في صناعة الأدوية وتوزيعها والتقليص من فاتورة استيرادها، مع تشجيع الإنتاج المحلي سواء كان ذلك عن طريق الشراكة مع الخارج أو من خلال مستثمرين محليين، مع إعطاء الأولوية إلى البحث العلمي والتكوين لتطوير القطاع.

يٌشار إلى أنّ فاتورة المواد الصيدلانية التي بلغت خلال السنة الفارطة بلغت 1.6 مليار أورو، وكانت حصة الأدوية من الفاتورة الشاملة للمواد الصيدلانية، مليار و453 مليون أورو أي ما يعادل 87 بالمائة وحصة اللقاحات 144 مليون أورو (8.6 بالمائة) وحصة المستلزمات الطبية 37 مليون أورو (2.24 بالمائة) والمواد المتعلقة بالتحاليل الطبية 32 مليون أورو (1.91 بالمائة) والمواد الموجهة إلى طب الأسنان أكثر من مليوني أورو


الخطأ في نتائج البكالوريا عن طريق الرسالة النصية القصيرة : الوزير  بن حمادي يرد على وزير التربية 

أكد وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الإتصال السيد موسى بن حمادي
الثلاثاء أن الخطأ الذي وقع في الإعلان عن نتائج البكالوريا (دورة جوان 2010) عن طريق الرسائل النصية القصيرة لشبكة موبيليس الهاتف النقال" راجع ل "مشكلة تشفير".

في تصريح للصحافة على هامش التوقيع على رسالة نية بين الجزائر و الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية و اللاسلكية أوضح السيد بن حمادي أن "الخطأ مس 17 مترشحا لشهادة البكالوريا الذين لم تكن طريقة تشفير المعلومات الخاصة بهم مطابقة لطريقة التشفير المستعملة لكافة المترشحين الآخرين".

و أكد الوزير "عندما يواجه نظام ما وضعا غير متوقع فانه يرتكب أخطاء" موضحا أنه سيتم نشر بيان في ختام العمل الذي تقوم به لجنة التحقيق المنصبة لهذا الغرض.

و أضاف السيد بن حمادي أن "الديوان الوطني للامتحانات و المسابقات اعترف بأن الخطأ خطأه و ليس خطأ موبيليس".

و بعد أن وصف هذا الخطأ ب "غير الحدث" أشار الوزير أن أولياء هؤلاء التلاميذ قد استقبلوا من قبل المديرية العامة لموبيليس حيث قدمت لهم كل التوضيحات بهذ الشأن.

و أضاف أنهم "بدوا متفهمين بعد أن تأكدوا فعليا بأن أولادهم لم يتحصوا على شهادة البكالوريا".

و ردا على سؤال حول وضع العلاقات مستقبلا بين وزارة التربية الوطنية و متعامل الهاتف موبيليس أكد السيد بن حمادي أن موبليس يبقى المتعامل الوطني الذي لطالما دعم النشاطات العلمية و البيداغوجية التي تنظمها هذه الوزارة.

و ردا على سؤال آخر حول "قضية أوراسكوم تيليكوم" أوضح الوزير أن الملف "لا يزال قيد المعالجة".

و أضاف أن "خبراء يعكفون على دراسة هذا الملف و سيتم إعلام الصحافة حال وجود جديد".

و أردف الوزير أن الحال مماثل بالنسبة لمؤسسة التعليم المهني عن بعد "إيباد" التي سيتم دراسة ملفها من قبل مجلس إدارة شركة اتصالات الجزائر لتقرير ما إذا كانت ستستأنف نشاطاها أم لا.

في الأخير أكد السيد بن حمادي على "ضرورة حمل الأجهزة الاجتماعية للمؤسسات إلى لعب الدور المنوط بها قصد تفادي الأخطاء المحتملة في تسيير مؤسسة اقتصادية تملك مجلس إدارة و جمعية عامة و لجان تدقيق الحسابات".


مؤتمر رؤساء البرلمانات في جنيف: بن صالح يؤكد ان العقد الأول من الألفية لم يف بوعوده

 أكد رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح في مداخلة له خلال أشغال المؤتمر العالمي الثالث لرؤساء البرلمانات الذي انطلقت أشغاله يوم الإثنين بجنيف تحت عنوان "الاختلال الديمقراطي في العلاقات الدولية" ان العقد الأول من الألفية لم يف بوعوده فيما يتعلق بالتقييم الموضوعي للأهداف التي رسمها المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات. و حسب بيان صادر عن مجلس الأمة قال بن صالح في الكلمة التي ألقاها بحضور بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة ان "العقد الأول من الألفية لم يف بوعوده فيما يتعلق بالتقييم الموضوعي للأهداف التي رسمها المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات وقمة الألفية و التي تخص محاور السلام و الأمن الدولي كذا التعاون من أجل التنمية".


الجزائرألبرازيل: مدلسي يترأس الوفد الجزائري إلى أشغال الدورة الرابعة للجنة المختلطة

يقوم وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي غدا الاثنين بزيارة عمل إلى برازيليا (البرازيل) حيث سيترأس مناصفة مع نظيره البرازيلي سيلسو أموريم الدورة الرابعة للجنة المختلطة الجزائريةألبرازيلية. وقال بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن عدة مواضيع مدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع من بينها التوقيع على انشاء أداة تحدد آلية حوار استراتيجية بين البلدين كفيلة بتعزيز وتوسيع التعاون الثنائي و توطيد التشاور بشأن المسائل الدولية. و سيتطرق مدلسي الذي سيقود وفدا هاما بهذه المناسبة مع نظيره البرازيلي إلى عدة مسائل متعلقة بالمبادلات التجارية و التعاون في مجال الصحة و الموارد المائية و الطاقة و الثقافة. و تجدر الإشارة إلى أن حجم المبادلات بين الجزائر و البرازيل بلغت 4ر2 مليار دولار سنة 2009.


وفاة 38 شخصا غرقا و إنقاذ ما يقارب 10000 شخص منذ الفاتح جوان
 إني أغرق .. اغرق .. اغرق
توفي 38 شخصا غرقا في الشواطىء منذ الفاتح من جوان و تم إنقاذ ما يقارب 10000 شخص  حسبما علم اليوم السبت من المديرية العامة للحماية المدنية و صرح الملازم الأول نسيم برناوي المكلف بالأعلام بالحماية المدنية انه تم تسجيل "وفاة 38 شخصا غرقا في الشواطىء و إنقاذ 9565 شخصا منذ 1 جوان".

كما أوضح نفس المتحدث ان 28 شخصا من بين الأشخاص المتوفين غرقوا في الشواطئ الممنوعة و 10 آخرين في الشواطىء المسموحة للسباحة من بينهم 5 أشخاص غرقوا خارج ساعات المراقبة و أضاف الملازم الأول برناوي انه ان الحماية المدنية سجلت 18099 تدخلا على مستوى الشواطىء مشيرا إلى ان العدد الإجمالي للمصطافين تجاوز 25600000.

كما ابرز ذات المتحدث بخصوص السباحة أهمية الأعمال التحسيسية و الوقائية التي تنظمها مصالح الحماية المدنية على المستوى المحلي وأشار برناوي إلى انه تم تعليق و توزيع المطويات حول الإجراءات و التعليمات التي يجب إتباعها خلال موسم الاصطياف كما تم وضع رايات صغيرة تحسيسية بمدخل الشواطىء المسموحة للسباحة و التي يبلغ عددها 352 شاطىء مع تنظيم أيام تحسيسية حول الموضوع ضمن مخطط الأعمال التحسيسية.


وفاة 4 أشخاص و إصابة خامس بجروح بباتنة

لقي أربعة (4) أشخاص حتفهم و أصيب خامس بجروح خطيرة في حادث مرور وقع ليلة الجمعة إلى السبت الماضية على الطريق الوطني رقم 75 (باتنة-سطيف) حسبما علم من مصدر طبي بمستشفى "علي النمر" بمروانة.

وأوضح ذات المصدر أن الحادث وقع بإقليم بلدية عين جاسر (غرب باتنة) إثر اصطدام عنيف بين سيارة أجرة كانت تنقل الضحايا تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 30 سنة و شاحنة كانت تسير في الاتجاه المعاكس مؤكدا بأن 3 منهم توفوا بعين المكان فيما لحفظ الرابع أنفاسه الأخيرة بالمستشفى. 

وتم تحويل الضحايا الأربع إلى مصلحة حفظ الجثث إلى ذات المستشفى فيما يخضع الجريح للرعاية الطبية بمصلحة الإسعافات.

من جهتها فتحت المصالح الأمنية المختصة إقليميا تحقيقا في هذا الحادث الذي رفع ضحايا حوادث المرور خلال ال72 ساعة الأخيرة بولاية باتنة إلى 6 قتلى و أكثر من 9 جرحى حسب ما أفادت مصادر متطابقة.



عدد سكان الجزائر بلغ 6ر35 مليون نسمة في الفاتح من يناير 2010
بلغ العدد الإجمالي لسكان الجزائر 6ر35 مليون نسمة في الفاتح من يناير 2010 حسب الديوان الوطني للإحصاء الذي يتوقع أن يصل هذا العدد 3ر36 مليون نسمة في الفاتح من يناير 2011 مع الحفاظ على نمو سنة 2009. و اعتبرت نفس الهيئة أنه على أساس النمو الطبيعي لسنة 2009 الذي قدر ب690015 نسمة كقيمة مطلقة قدر العدد الإجمالي للسكان المقيمين 6ر35 مليون نسمة في الفاتح من يناير2010. و أوضح نفس المصدر أن نسبة النمو الطبيعي شهدت تزايدا طفيفا حيث انتقلت من 92ر1 بالمائة سنة 2008 إلى 96ر1 بالمائة سنة 2009 مضيفا أنه مع الحفاظ على هذه النسبة سيبلغ تعداد السكان 3ر36 مليون نسمة في الفاتح من جانفي 2011. و أوضح الديوان الوطني للإحصاء أن الحركية الديمغرافية في الجزائر تحافظ على وتيرة سنة 2003 مع الارتفاع المستمر لعدد الزيجات و عدد الولادات و الوفيات.


حراوبية: معيار"النوعية" في قطاع التعليم العالي رهان ينبغي كسبه
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية يوم الخميس ببسكرة أن المساعي ما فتئت تبذل في اتجاه الاستثمار في الموارد البشرية "لأجل كسب معيار النوعية في القطاع مع جعل هذا المفهوم شعارا للدخول الجامعي المقبل". وشدد الوزير لدى إشرافه على مراسم اختتام الموسم الجامعي 2009ء2010 بجامعة "محمد خيضر" على أن إرادة تطوير نوعية التدريس والتكوين بالجامعة "مرهونة بمدى العناية بالجانب البشري" مشيرا في هذا السياق إلى أن دائرته الوزارية لا تدخر أدنى جهد في إبداء مزيد من الاهتمام بهذا المجال. واعتبر حروابية بأن الهياكل البيداغوجية والخدماتية في قطاع التعليم العالي "لا تأثير لها دون وجود رجالات العلم والمعرفة ممثلين في هيئة التدريس الذين يلعبون دورا أساسيا في تقدم الجامعة".


تربية: المدرسة الجزائرية تتبنى "ديناميكية فعلية" لتحقيق "نجاح نوعي" في مختلف الامتحانات المدرسية
أعلن الامين العام لوزارة التربية الوطنية أبو بكر خالدي يوم الثلاثاء ان المدرسة الجزائرية تبنت "ديناميكية فعلية" للتوصل إلى تسجيل "نسبة عالية" من النجاحات في مختلف الامتحانات المدرسية "نوعيا وكميا".

أوضح السيد خالدي في ندوة صحفية عقدها أمس بمقر الوزارة أن الارتفاع المستمر لنسب النجاح في الامتحانات المدرسية المختلفة يترجم ويؤكد التنصيب الفعلي للمنظومة التربوية وبصفة دائمة وهيكلية على طريق النجاح.

ودعا المسؤول إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود للوصول إلى الأهداف المسطرة ضمن برنامج الإصلاح لترقية المدرسة الجزائرية إلى مستوى النوعية العالمية.

وأشار المتحدث إلى أن القفزة النوعية التي حققتها المدرسة الجزائرية في السنوات الأخيرة في امتحانات شهادة الطورين الابتدائي والتعليم المتوسط وكذا البكالوريا تندرج في إطار منطق التحسين المستمر للنتائج على المستويين الكمي والنوعي.

وأضاف السيد خالدي أن التحسن النوعي لهذه النتائج يتجلى من خلال ارتفاع نسبة النجاح في امتحان التعليم المتوسط التي فاقت 66 بالمائة هذه السنة، مقابل نسب لم تتعد 42 بالمائة قبل الإصلاح، بينما فاقت نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا هذه السنة 61 بالمائة مقابل نسب لم تتعد 42 بالمائة قبل الإصلاح.

وعن الجانب النوعي في تطور هذه النتائج، أوضح المسؤول أن ذلك يبدو جليا في عدد الناجحين بتقدير (معدلات تساوي أو تفوق 12 على 20) على مدار السنوات إلى أن

وصلت هذه النسبة خلال هذا الموسم الدراسي إلى 49 ،43 بالمائة من العدد الإجمالي للناجحين.

وأوعز السيد خالدي التطورات الملحوظة في نتائج الامتحانات إلى الآثار الطيبة لعمليات الإصلاح التي أجراها قطاع التربية الوطنية على المنظومة التربوية والتي كما قال أنها، ترتكز أساسا على الإصلاح البيداغوجي الذي مكن من تدعيم البعد النوعي في العملية التعليمية باعتماد برامج جديدة عصرية وذات نوعية، يصير معها التلميذ مركز اهتمامات وانشغالات السياسة التربوية المتطلعة نحو الأبعاد العلمية، حيث تم اعتماد ما لايقل عن 189 برنامجا جديدا في اطار الاصلاح منذ 2003 وإلى غاية 2008 إلى جانب تطوير جهاز مرافقة تطبيقها، لاسيما من خلال دعم الأساتذة وتوفير الكتاب المدرس حيث بلغت نسبة إنتاج الكتب المدرسة 100 بالمائة.

وعن مرتكزات الإصلاحات، أشار السيد خالدي إلى أهمية تنصيب جهاز التقييم البيداغوجي بتفعيل التقويم التكويني مع فرض معدل مستوى يساوي او يفوق 5 على 10 او 10 على 20 للحصول على شهادات النجاح في مختلف الامتحانات المدرسية، مبرزا في هذا الصدد أهمية ترسيم الاستدراك او المعالجة البيداغوجية لفائدة التلاميذ الذين يعرفون صعوبات تعليمية، إلى جانب تنظيم حصص الدعم المدرسي وتدعيم متابعة انجاز البرامج التعليمية والتعميم التدريجي لاستعمال الإعلام الآلي لتحسين نوعية التعليم.

وتوقف الأمين العام للوزارة عند تحسين نوعية التأطير البيداغوجي، مشيرا في هذا المجال إلى رفع المستوى الأكاديمي إلى مستوى ليسانس في التربية لحوالي 214 ألف أستاذ خلال العشر سنوات (2005-2015) من بينهم 78 ألف أستاذ في التعليم المتوسط و 136ألف أستاذ في الطور الابتدائي.

كما يرى السيد خالدي بأن الجهود المبذولة في ميدان المنشآت المدرسية والوسائل التعليمية عبر التراب الوطني، قد سمح بتحسين مؤشرات التمدرس وتقليص حجم الفوج التربوي والتطور الايجابي لنسبة التأطير التربوي. وذكر بدور الدعم المدرسي الذي يستفيد منه المتمدرس، لاسيما في مجالات الوقاية الصحية والزيادة الكبيرة في عدد المطاعم المدرسية والداخليات ومنحة المتمدرس والنقل المدرسي ومجانية الكتاب المدرسي خاصة في المناطق النائية مما ساهم في تحسين نوعية التعليم.

وبخصوص نسبة نتائج امتحان البكالوريا التي تحققت هذه السنة، ذكر السيد خالدي أنها بلغت ''نسبة معتبرة'' تقدر بـ 61,23 بالمائة على المستوى الوطني مقارنة مع السنة الفارطة التي بلغت نسبتها 4 ر45 بالمائة وسنة 2008 قدرت بنسبة 19ر53 بالمائة.

وقد تحصلت ولاية تيزي وزو على أعلى نسبة في نتائج البكالوريا قدرت بـ 79,41 بالمائة مقارنة مع سنة 2009 حيث بلغت نسبة النجاح فيها 58,99 بالمائة، لترتفع إلى 74,89 بالمائة سنة 2008 .

في حين سجلت اضعف نسبة نجاح في شهادة البكالوريا بولاية الجلفة بمعدل 38,09 بالمائة خلال هذه السنة و18,94 بالمائة عام .2009 وارجع السيد خالدي تسجيل هذا الضعف في نسبة النجاح في البكالوريا بالولاية المذكورة إلى نقص التأطير في تدريس اللغات الأجنبية، داعيا إلى ضرورة إعادة رسكلة أساتذة تعليم اللغات الأجنبية وتوفير الإمكانيات البيداغوجيه لهم.


وحدات حراس السواحل تحبط عملية ابحار28 مهاجرا سريا من عنابة نحو سردينيا                                
تمكنت اليوم الثلاثاء وحدات حراس السواحل بالجهة الشرقية للوطن بالضبط على مستوى ولاية عنابة من احباط عملية ابحار28 حراقا من ولاية عنابة نحو سردينيا الايطالية و حسب ما علمته الجزائر الاخبار من مصادر مطلعة بالقضية فان توقيف المتهمين اغلبهم شباب كان بعد ساعات من اقلاعهم من شاطئ سيدي سالم على متن قارب تقليدي الصنع و الذين تفطنت لهم وحدات حراس السواحل التي اوقفتهم و تم تقديمهم امام و كيل الجمهورية للتحقيق معهم و الذي وضعهم رهن الحبس و تعد بذلك هذه العملية الثالثة من نوعها في اقل من اسبوع بعد توقيف24 حراقا و قبله32 اخرين و الذين يدفعون مبالغ مالية لاشخاص يورطونهم في الحراقة دون علمهم بمخاطرها ضانين انهم سيجدون الجنة الخضراء في الضفة الاخرى للمتوسط.
 جمال عميروش


إجراءات عفو رئاسية بمناسبة عيد الإستقلال
أصدر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة إحياء الذكرى 48 لعيد الاستقلال مرسومين رئاسيين يتضمنان إجرا ء ات عفو. و أكد بيان لرئاسة الجمهورية يوم الأحد ان هذين المرسومين قد اصدرا طبقا للصلاحيات المخولة لرئيس الجمهورية بمقتضى المادة 77ء9 من الدستور. و أوضح البيان ان المرسوم الرئاسي الأول يتضمن إجراأت عفو جماعية لفائدة الأشخاص المحبوسين و غير المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا. و أضاف البيان ان المرسوم الرئاسي الثاني يتضمن إجراأت عفو لفائدة الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا الذين تابعوا تعليما او تكوينا مهنيا و نجحوا خلال فترة حبسهم في امتحانات أطوار المتوسط و الثانوي و الجامعي و في مختلف تخصصات التكوين المهني. كما أشار بيان رئاسة الجمهورية الى ان هذه الإجراأت "تندرج في إطار قيم التسامح و التراحم" مضيفا انها "تاتي في الوقت الذي تحتفل فيه الأمة الجزائرية بتاريخ هام ترسخ إلى الأبد في الذاكرة الجماعية لشعبنا".

الوزارة تعكف على إعداد مراجعة شاملة للنصوص التشريعية و التنظيمية المتعلقة بالقطاع
وزير الاتصال : "حملة تطهيــر ضد الفوضى و الرداءة "
أكد وزير الاتصال ناصر مهل يوم الخميس أنه أصبح من المتفق عليه ضرورة القيام بمراجعة شاملة للنصوص التشريعية و التنظيمية التي تخص قطاع الاتصال و التي أبرزتها دراسة الإطار القانوني الحالي له. و أشار مهل الذي كان يرد على سؤال لأحد نواب المجلس الشعبي الوطني حول "الفوضى" التي تعم قطاع الاشهار في الجزائر و الاستثمار الاجنبي فيه إلى انه لا يمكن تحقيق هذا الهدف "في غياب قانون عضوي للإعلام والذي من شأنه أن يطرح اصدار قوانين خاصة لا سيما تلك المتعلقة بالإشهار". و بعد أن ذكر بأن تسيير أنشطة الإعلام وتحديدا الصحافة المكتوبة و الاذاعة و التلفزيون يخضع لقانون 90-07 أبرز الوزير توفر العديد من النصوص التنفيذية المسيرة للإشهار من بينها المرسوم 301-63 الذي ينظم الاشهار "التجاري" و المرسوم التنفيذي لسنة 1991 الخاص بالقطاع السمعي البصري اضافة إلى "النصوص التطبيقية التي ننوي استكمالها عن طريق قانون سيتم عرضه و يتعلق أساسا بالاشهار" مشيرا في ذات الصدد إلى وجود نصوص تنظم بصفة "جزئية" الاشهار بهدف حماية المستهلك.




بعد يوم واحد من خطاب قائد أركان الجيش .. وفي هجوم ارهابي نفذته مجموعة مسلحة
مقتل 9 من عناصر حرس الحدود بتمنراست

قتل تسعة من عناصر حرس الحدود التابعة للجيش ونجا عنصر واحد في هجوم ارهابي نفذته مجموعة مسلحة تتبع تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" قرب الحدود بين الجزائر ومالي.

وقالت مصادر أمنية محلية إن "قافلة لحرس الحدود التابعة للدرك الوطني "جهاز تابع للجيش " تتكون من اربع سيارات رباعية الدفاع كان على متنها 12 عنصرا تعرضت فجر اليوم لهجوم ارهابي بمنطقة "تلوقات" القريبة من الحدود مع مالي ما ادى الى مقتل تسعة من عناصر حرس الحدود في حصيلة غير رسمية".

وأضافت أن أحد عناصر حرس الحدود تمكن من النجاة من الهجوم بعدما نجح في الفرار والوصول الى رعاة قبليين يقطنون بالقرب من منطقة الحادث قبل ان يتم نقله الى المستشفى في حالة صحية حرجة فيما يجهل مصير عنصرين آخرين".

ولم تؤكد السلطات هذه المعلومات والتقارير كما لم تعلن عن أية تفاصيل بشأن هذا الاعتداء الارهابي. واوضحت ان المسلحين الذي يعتقد انتمائهم الى فرع الصحراء التابع لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" الذي يقوده المدعو يحيى جوادي نصبوا كمينا لقافلة حرس الحدود في المنطقة.

وسارعت الوحدات من القوات الخاصة التابعة للجيش الجزائري بالتحرك الى المنطقة التي شهدت العملية الارهابية فيما قامت مروحيات عسكرية بطلعات جوية لاستكشاف المنطقة وملاحقة المسلحين.

ويقول مراقبون ان "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" قام بهذه العملية الدموية ردا على العملية التي نفذتها فرقة خاصة من الجيش في ذات المنطقة "ينزاواتين" قبل أسبوع وتمكنت خلاله من القضاء على أربعة من عناصر القاعدة بينهم مسلح من جنسية موريتانية يدعى ابو ياسر التاري يعتقد انه شارك في اغلب الاعتداءات الارهابية وعمليات خطف الرعايا الغربيين التي نفذتها القاعدة في الصحراء.

وتعد هذه العملية الارهابية الأولى التي ينفذها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي بعد يوم واحد من التهديدات التي اطلقها قائد اركان الجيش الجزائري الفريق قايد صالح أمس ضد المجموعات المسلحة والتي خيرها بين الاستسلام والاستفادة من تدابير قانون السلم والمصالحة الوطنية او الموت تحت رصاص وملاحقات الجيش وقوى الأمن."

إفتتاح أشغال الدورة الرابعة للجنة المختلطة الجزائرية ـ الروسية

افتتحت أشغال الدورة الرابعة للجنة المختلطة الجزائريةألروسية للتعاون الاقتصادي و التجاري والعلمي والتقني اليوم الأربعاء بالجزائر بالعاصمة.

و تتمحور أشغال هذه الدورة التي سيترأسها مناصفة كل من وزير المالية كريم جودي و وزير الطاقة الروسي سيرغاي شماتكو حول تقييم مدى تنفيذ التوصيات المتضمنة في محضر الدورة الثالثة للجنة التي عقدت في نوفمبر 2008 بموسكو و بحث آفاق التعاون في مختلف القطاعات و قد اتفق المشاركون خلال الدورة السابقة على ترقية التعاون الثنائي و منحه "بعدا و مضمونا في مستوى الطاقات الكبيرة التي يتوفر عليها البلدين".





الحكم 10 سنوات سجنا نافذا على إرهابي بغليزان
قضت محكمة الجنايات لمجلس قضاء غليزان مساء الثلاثاء ب 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 500 ألف دج في حق المدعو (ب. فتحي) لادانته بالانتماء الى جماعة ارهابية مسلحة وحمل سلاح محظور. وحسب محضر الضبطية القضائية تعود هذه القضية الى يوم 16 فيفري 2010 عندما تم القاء القبض على المدان (26 سنة) لدى عودته الى بيت أهله بغليزان حيث اعترف أنه التحق في أكتوبر من سنة 2005 بما يسمى ب"كتيبة النور" بمنطقة تيزيءوزو التي كانت تحت امرة المسمى مولود من نفس المنطقة. وقد تنقل المتهم رفقة عدة ارهابيين أخرين للانضمام الى جماعات ارهابية بعدة مناطق من الوطن منها الأخضرية سنة 2006 حيث كان يقوم برصد قوات الأمن ثم برج منايل سنة 2007 والمدية سنة 2008 لينتقل السنة الماضية الى كل من تيسمسيلت وغليزان وسيدي بلعباس وتلمسان الى أن عاد في 12 فيفري 2010 الى بيت أهله بغليزان وقبض عليه بعد أربعة أيام من ذلك. وقد اعترف المدان خلال التحقيق أنه كان خلال تواجده رفقة الجماعات الارهابية يتدرب على السلاح كما كان يراقب قوات الأمن. للاشارة فان ممثل الحق العام كان التمس 15 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 1 مليون دج في حق هذا الارهابي.

انشاء جمعية جديدة لدعم الشعب الصحراوي في فرنسا
تم مؤخرا بمدينة رين (فرنسا) انشاء جمعية لدعم شعب الصحراء الغربية قصد "التعريف" و "الإعتراف" بالشعب الصحراوي لدى الرأي العام الفرنسي حسبما نقلته اليوم الثلاثاء وكالة الأنباء الصحراوية.

و تعتزم الجمعية "التعريف و الإعتراف بتاريخ الشعب الصحراوي و ثقافته و أراضيه و موارده الطبيعية" لدى الفرنسيين حسبما نقلته وكالة الانباء الصحراوية عن مصدر مقرب من ممثلية جبهة البوليزاريو بباريس.

و دعت الجمعية إلى مساعدة الصحراويين في "مختلف الصعوبات المادية اليومية و تسوية مشكل تصفية الإستعمار ببلدهم من خلال التحسيس عن طريق نشر المعلومات حول الصحراء الغربية و تنظيم مبادلات ثقافية و رياضية و بيداغوجية".

كما تعتزم الجمعية تطوير شراكات و مشاريع متعلقة بالفنون و الثقافة والتربية و التعاون في مجال تعليم اللغة الفرنسية.

و يتضمن برنامج الجمعية تحقيق مشاريع فلاحية و الوقاية من الأخطار المتعلقة بالنزاع بالنسبة للأطفال و تكثيف اللقاأت مع الصحراويين بفرنسا.

الجزائر تنتج 30 مليون قنطار من البطاطا في 2010

أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية رشيد بن عيسى اليوم الثلاثاء أن إنتاج البطاطا المخصصة للاستهلاك قد ارتفع إلى 30 مليون قنطار سنة 2010 مما سيسمح بتوفر و استقرار سعر هذا المنتوج.

لقد انتقل الإنتاج إلى 30 مليون قنطار مقابل 25 مليون سنة 2009 و 20 مليون سنة 2008 و ذلك بفضل وضع نظام ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع و التي تتمثل مهمته الأساسية في إضفاء الاستقرار على أسعار السوق و بالتالي تامين الفلاح أما فيما يخص البذور فقد بلغ الإنتاج 200.000 طن سنة 2010.

و يراهن القطاع على بلوغ إنتاج 40 مليون قنطار من مادة البطاطا المخصصة للاستهلاك إلى غاية 2014.

و تابع الوزير يقول خلال اجتماع للجنة المهنية للبطاطا "أننا حققنا إنتاجا اكثر من السنة الفارطة و أن السوق سيتم تموينها بشكل كافي" مضيفا أن مثل هذه النتائج "تؤكد أن القطاع بدا يعرف الاستقرار".

من جانب آخر طلب الوزير من أعضاء اللجنة بإعداد جدول للأسعار عند الإنتاج و التسويق و التخزين بهدف إمكانية تبنيه و إضفاء الاستقرار على أسعار السوق و تامين الفلاح.

و أشار في هذا الصدد أن القانون الجديد حول المنافسة له تأثير مباشر على هذا القطاع و يعطي للوزارة الوصية على القطاع صلاحيات تبني سعر المنتوج و عن سؤال حول اثر هذا القانون على قطاعه ابرز الوزير أن هذا النص التشريعي "سيوفر أدوات الضبط و يبعد شبح المضاربة فيما تتواجد اللجان المهنية لتكون قوة اقتراح".

كما أوضح "انه إذا كان جدول الأسعار المقترح من قبل المهنيين قد تم إعداده حسب القواعد الاقتصادية و الاجتماعية و يراعي مصالح الاقتصاد الوطني فانه ليس هناك أي سبب لعدم تبنيه".

في ذات الصدد أكد السيد بن عيسى أن القانون الخاص بالمنافسة "سيؤمن الفاعلين و يمنح إضافة للأمن الغذائي"و قد تم منح مهلة تمتد إلى غاية شهر سبتمبر المقبل لأعضاء اللجنة من اجل اقتراح جدول أسعار سيما للمنتوج في الحقل الذي عرف انخفاضا على مستوى بعض المناطق إلى اقل من 20 دج/كلغ و الذي تقرر في إطار نظام الضبط و أن بعض المتعاملين لا يطبقونه وقد اقترح الوزير في الأخير على المهنيين تصنيف الجهات ذات الإنتاج الكبير حسب المناطق حتى تكون ممثلة اكثر في اللجان المهنية الجهوية.


الداخلية تنفي ما تناولتـه بعض الصحف و تؤكـد
صلاحية الاستمارة الخاصة بجواز السفر وبطاقة التعريف الوطنية المستخرجة من موقعها الالكتروني
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية أن الاستمارات المستخرجة مباشرة من موقعها الالكتروني "
صالحة تماما" كتلك الموضوعة في متناول المواطنين المعنيين بتكوين ملف طلب جواز السفر أو بطاقة التعريف الوطنية على مستوى المقاطعات الادارية والدوائر. و أوضحت الوزارة في بيان لها يوم الإثنين أن المعلومات المنشورة في هذا الشأن والتي شككت في صلاحة الاستمارات المستخرجة من الموقع الالكتروني خاطئة ولا أساس لها من الصحة.






فيما أصيب آخر بجروح خطيرة :مقتل خمسة أشخاص في هجوم إرهابي بتبسة
دم بمنطقة عين غراب !

علم من مصادرأمنية محلية أن مجموعة مسلحة مكونة من سبعة أفراد، شنت هجوما مسلحا صباح أمس، بمنطقة عين غراب الواقعة جنوب غرب ولاية تبسة، مما أسفر عن سقوط خمسة ضحايا هم عويز فريد 43 سنة، حرس بلدي، مناصرة عمار، 14 سنة، عجال رشيد، 33 سنة، عويز منذر، 17 سنة، لوي أحمد الأمين، 23 سنة، إضافة إلى إصابة آخر بجروح خطيرة

 وحسب المصادر التي أوردت الخبر، فإن المسلحين قاموا بمباغتة عشرات الشبان أثناء توجههم بأحد المنازل المجاورة لحضور مراسيم زفاف بالمنطقة المذكورة، حيث أطلقت الجماعة المسلحة الرصاص عليهم، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الفور.
 في حين نقل السادس في حالة خطيرة إلى المؤسسة الاستشفائية العمومية بتبسة ووضع تحت العناية الطبية المركزة بغرفة الإنعاش. وأشارت مصادرنا إلى أنه من بين الضحايا الخمسة للهجوم المسلح، طفل يبلغ من العمر 14 سنة وعنصر من أعوان الحرس البلدي. في حين ذكرت المصادر ذاتها أن الجماعة التي نفذت الاعتداء لاذت بالفرار عندما أيقنت بتدخل عناصر الدرك الوطني وبعض مسلحي المنطقة من عناصر الدفاع الذاتي.
 تجدر الإشارة إلى أن الحادثة تزامنت مع محاكمة الإرهابي خضراوي فريد، الملقب بـ'' المونشو''، رفقة تسعة عناصر إرهابية أخرى، والذي أدين بالسجن المؤبد للمرة الثانية أمام محكمة الجنايات.


الجزائرألنيجر: الطريق العابر للصحراء سيكون له انعكاسات ايجابية على البلدين
أعلن الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل يوم الاثنين بالجزائر أن مشروع الطريق العابر للصحراء الذي سيربط شمال إفريقيا بغرب إفريقيا سيكون له "انعكاسات ايجابية" على الجزائر و النيجر و كذا القارة الإفريقية برمتها. و قال مساهل عقب المحادثات التي أجراها مع وزير التجهيز لجمهورية النيجر ديالو أمادو أن "الطريق العابر للصحراء سيسمح لمنطقة شمال إفريقيا و غرب إفريقيا أن تعرف وضعا جديدا بفضل القدرات الاقتصادية التي قد يقدمها هذا المشروع". و أضاف أن "هذا الطريق الذي سيربط الجزائر بلاغوس على مدى 4600 كلم سيكون له لا محالة انعكاسات ايجابية على الجزائر و النيجر كما سيبرز كذلك قدرات إفريقيا على تحقيق مشاريع من هذا الحجم". و من جهته نوه الوزير النيجيري ب "الدور الحاسم الذي لعبته الجزائر لإنجاح المائدة المستديرة المخصصة لتمويل المشروع التي جرت في 19 ماي بنيامي (النيجر)". و أضاف "قدمت إلى الجزائر لأقدم شكر السلطات النيجرية للسلطات الجزائرية خاصة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي حرص شخصيا على إنجاح هذا المشروع".

إجراءات جديدة لتسهيل استخراج بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر البيومتريين الالكترونيين

أصدرت وزارة الداخلية والجماعات المحلية اليوم الأحد بيانا تضمن جملة من التدابير لتخفيف الإجرا ء ات المتعلقة بإصدار بطاقة التعريف وجواز السفر البيومتريين الالكترونيين هذا  نصه الكامل:

"تنهي وزارة الداخلية والجماعات المحلية  إلى علم  المواطنات والمواطنين التدابير المتخذة في اطار تخفيف وتسهيل الإجراأت الجديدة المتعلقة بإصدار بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر البيومتريين الالكترونيين.

 يتكون ملف الطلب ممايلي:

ترفق الاستمارة المملوءة والموقعة ب:

1. مستخرج عقد الميلاد رقم 12 ءخ

2 . شهادة الجنسية الجزائرية

3. شهادة الإقامة يقل تاريخ إصدارها عن ثلاثة أشهر

4. شهادة عائلية بالنسبة للمتزوجين

5. شهادة العمل أو شهادة مدرسية بالنسبة للطلبة

6.أربعة (4) صور شمسية ملونة وحديثة ومماثلة تماما

7.قسيمة جبائية أو طابع جبائي بمبلغ 2.000 دج بالنسبة لجواز السفر أو طابع

جبائي بمبلغ 100 دج بالنسبة لبطاقة التعريف الوطنية

8. نسخة من بطاقة فصيلة الدم

وعليه فان الوثائق الإدارية التي تم حذفها هي:

ء مستخرج عقد ميلاد الاب

ءمستخرج عقد ميلاد الام

ألبطاقة الشخصية للحالة المدنية

ألرخصة الأبوية أو رخصة الممثل الشرعي بالنسبة للقصر حيث يعتبر إمضاء استمارة الطلب من قبل الممثل الشرعي بمثابة ترخيص.

  بء يمكن للمواطنين الراغبين الحصول على مستخرج عقد ميلاد رقم 12ءخ الذين يتعذرعليهم التنقل شخصيا الى بلدية الازدياد تفويض بوكالة مصادق عليها أمام ضابط الحالة المدنية لبلدية إقامتهم شخص بالغ من اختيارهم للقيام باستصدار هذه الوثيقة.

ومن جهة أخرى تعلم وزارة الداخلية والجماعات المحلية أنه تم إدخال تغييرات بغرض تخفيف استمارة الطلب التي ستوضع على موقع الانترنت للوزارة ووو.ينتيرييور.عوڢ.دز  وفي متناول المواطنين على  مستوى المقاطعات الادارية والدوائر والقنصليات الجزائرية في الخارج"

إصابة 22 شخصا بجروح في حادث مرور بباتنة منهم 3 في حالة خطيرة

أصيب 22 شخصا بجروح منهم 3 في حالة خطيرة في حادث مرور وقع اليوم الاثنين على الطريق الوطني رقم 3 الرابط بين ولايتي باتنة وبسكرة حسبما علم من مصادر مطابقة.

وأكد رئيس مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى عين التوتة أن تلاثة جرحى من بين المصابين ال 22 الذين استقبلتهم المصلحة حولوا إلى المركز الاستشفائي الجامعي بباتنة لخطورة إصاباتهم في حين أسعف باقي الجرحى بذات المصلحة.

و من جهتها أكدت مصالح الحماية المدنية التي تكفل أعوانها بنقل 12 مصابا من بين الجرحى الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و60 سنة إلى قسم الاستعجالات بعين التوتة بأن الحادث وقع بالمدخل الشمالي لمدينة عين التوتة جراء انحراف شاحنة ذات مقطورة واصطدامها بحافلة لنقل المسافرين تعمل على الخط الرابط بين مدينتي باتنة و بريكة


تدشين خط جوي جديد بين تلمسان وليل الفرنسية

دشنت شركة الطيران الفرنسية "إيغل آزور" اليوم الاثنين خطا جويا جديدا يربط بين تلمسان ومدينة ليل (فرنسا) وذلك خلال حفل رمزي انتظم بمطار "مصالي الحاج" لتلمسان.

وأوضح المدير العام لشركة "إيغل آزور" قبيل انطلاق الرحلة الافتتاحية أن هذا الخط الذي يعمل على تدعيم شبكة الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا يربط مدينتي تلمسان وليل مرة في الأسبوع كل يوم الاثنين من خلال توفير 214 مقعد.

وأضاف أن هذه الرحلة الأسبوعية تضاف إلى الرحلات اليومية التي تربط تلمسان بالعاصمة الفرنسية باريس والتي انطلقت في 14 جوان 2004 وكذا الرحلة في اتجاه مرسيليا كل يومي الأحد والأربعاء.

كما تسعى الشركة إلى فتح خط جديد في المستقبل بين مدينتي تلمسان وليون (فرنسا) حسب نفس المسؤول الذي ذكر أن "إيغل آزور" تربط منذ سنة 2001 بين عدد من المدن الجزائرية والفرنسية وهي تضمن حاليا رحلات منتظمة بين فرنسا وبلدان المغرب العربي بالإضافة إلى مالي والبرتغال
.

تكوين 31000 شخص لتطبيق سياسة التجديد الريفي

أعلن مسؤول في المديرية العامة للغابات يوم الاثنين أن حوالي 31000 شخص سيتم تكوينهم في إطار تطبيق سياسة التجديد الريفي خلال السنوات الخمس المقبلة. و أوضح المدير المكلف بالتخطيط على مستوى المديرية العامة للغابات عبد المالك عبد الفتاح انه بالإضافة إلى تكوين حوالي 200 مكون فان هذا البرنامج التكويني سيخص المسؤولين على المستوى المحلي (رؤساء المجالس الشعبية البلدية و رؤساء الدوائر) و الجمعيات و المنشطين و المسهلين القادرين على ضمان إنجاز المشاريع الجوارية للتنمية الريفية المندمجة على مستوى المناطق الريفية. و أدلى المسؤول بهذه التصريحات على هامش ورشة لتقييم المكونين استفاد منها مهندسو المشروع الثاني للتشغيل الريفي من طرف المعهد الفلاحي المتوسطي لمونبوليي. وتتعلق أشغال هذه الورشة بتقنيات المقاربة التساهمية و بتقنيات إصلاح أراضي الجبال و تقنيات التقييم البيئي
.