Accueil‏ > ‏

ALGERIA - أخبار الجزائر

تم وضعه رهن الحبس المؤقت بعد تقديمه أمام قاضي التحقيق بتهم القتل العمدي
شرطي بجسر قسنطينة يقتل شابين ويصيب زميلين له برصاصات قاتلة

الوقائع حسبما توفر من معلومات ، تفيد أن الشرطي كان في مناوبة أمام مقر الأمن الحضري الجواري الدي أشرف العقيد تونسي المدير العام للأمن الوطني على تدشينه مند عامين في إطار التغطية الأمنية للعاصمة و يقع المركز قرب الحي القصديري "مزيطة" أكبر حي قصديري بالعاصمة ، حيث كانت جماعة من الشباب مارين قرب الشرطي في حدود الساعة الثامنة و 45 د مساء أمس  قبل أن يتفاجأ زملاءه بإطلاقه وابل من الرصاص باتجاههم مما أدى الى مقتل اثنين ينحدران من باش جراح وعين النعجة وإصابة 5 بجروح أثناء محاولتهم الفرار وتدخل أفراد الشرطة لتجريده من سلاحه ليصيب إثنين منهم برصاصات قاتلة.

و نقل شهود عيان ،أن الشرطي كان في حالة هيستيرية جدا و يكون قد أطلق النار بعد إصابته بانهيار عصبي لكن شهودا أفادوا أن الشرطي الجاني أطلق النار على الشابين بعد رفضهما الإمتثال لأوامره. وانتشر رجال الأمن بشكل لافت تفاديا لأي انزلاق للوضع و تم نقل الجثتين الى مستشفى القبة و فتح تحقيق لتحديد ظروف الجريمة.

وفي وقت لاحق من مساء الخميس أصدر مجلس قضاء الجزائر بيانا أكد فيه أنه وضع الشرطي التابع للأمن الحضري بجسر قسنطينة (الجزائر العاصمة) والذي تسبب في مقتل شخصين وإصابة زميلين له في

المهنة رهن الحبس المؤقت مع مواصلة التحقيق لمعرفة ملابسات هذه الحادثة.

وأوضح بيان لمجلس قضاء الجزائر أنه "على إثر الحادثة الأليمة التي تسبب خلالها شرطي تابع للأمن الحضري الحادي عشر بجسر قسنطينة في إصابة مواطنيين كانا على متن سيارة خاصة سالكة الطريق المحاذي لمقر الأمن الحضري المذكور والتي انجر عنها وفاة الشخصين وإصابة زميلين له في المهنة بجروح بليغة يعلن النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر أن العون المتسبب في ذات الوقائع قد تم تقديمه بتاريخ 8 أكتوبر 2009 أمام السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي الذي قام بفتح تحقيق قضائي ضده من أجل تهمتي القتل العمدي والجروح العمدية طبقا للمواد 254-263 و 266 من قانون العقوبات".

وأضاف نفس المصدر أن "السيد قاضي التحقيق بعد سماعه للمتهم أمر بوضعه رهن الحبس المؤقت والتحقيق متواصل لمعرفة ملابسات هذه الواقعة وتحديد المسؤوليات".


عدد الكفاءات العلمية الجزائرية المسجلة رسميا لدى القنصليات الجزائرية بالخارج يفوق 15200 إطار
أعلن وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي يوم الخميس أن عدد الكفاءات العلمية الجزائرية المسجلة رسميا لدى القنصليات الجزائرية يفوق 15200 إطار. وأوضح مدلسي الذي كان يرد على سؤال شفوي لعضو بمجلس الأمة في جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس عبد القادر بن صالح أن "عدد الكفاءات العلمية ذات المستوى الاكاديمي العالي المقيمة خارج الجزائر والمسجلة رسميا لدى الهيئات الدبلوماسية والقنصلية يفوق 15200 حسب التقديرات الحالية التي بحوزتنا". وتابع مدلسي يقول "من غير المستبعد أن هذ الرقم المسجل لا يعبر على حقيقة الأمر ميدانيا" مشيرا الى ان إحصائيات أخرى مثلما هو الشان بالنسبة لتقرير المجلس الاقتصادي و الاجتماعي لسنة 2006 الذي أكد ان "عدد الكفاءات الجزائرية التي غادرت البلاد خلال فترة التسعينات بلغ 40 ألف إطار من بينهم 10 الاف طبيب مقيم بفرنسا".   


طرقات: حوادث المرور تودي بحياة 64 شخصا في ظرف أسبوع
 لقي 64 شخصا حتفهم وجرح 875 آخرون في 429 حادث مرور وقعت على مستوى التراب الوطني خلال الفترة الممتدة من 30 سبتمبر الماضي الى السادس من أكتوبر حسب ما أفادت يوم الخميس حصيلة للدرك الوطني. وحسب الحصيلة فقد تصدرت ولاية سطيف قائمة الولايات الأكثر تسجيلا لحوادث المرور ب28 حادث تلتها كل من ولايات باتنة (21 حادث) وميلة (20 حادث) والشلف ومعسكر ب17 حادث في كل منهما. ومن بين الأسباب الرئيسية التي أدت إلى وقوع هذه الحوادث ءءيوضح ذات المصدرءء فقدان السيطرة على المركبة والسرعة المفرطة والتجاوزالخطير و لا مبالاة المارة وعدم احترام مسافة الأمن و الأسبقية.  


التنمية البشرية : احتلت المـرتبة 104 عالميــا .. الـ 11 عربــيا .. و الـ 3 مغاربيا
الآخــرون يتقدمون .. و الجزائـر تتـراجع

احتلت الجزائر المـرتبة 104 عالميــا .. الـ 11 عربــيا .. و الـ 3 مغاربيا وفقا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الترتيب السنوي الذي صدر يوم الاثنين ، مما يؤكد استمرار وجود فجوة بين الشمال والجنوب من حيث التنمية البشرية.

وتأتي الجزائر في المـرتبة 104 عالميـا في مؤشر التنمية البشرية ، الذي أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (برنامج الأمم المتحدة الإنمائي). واحتلت الجزائر المرتبة ١١ في في المنطقة العربية بعد الكويت (31) ، قطر (33) ، الامارات العربية المتحدة (35) ، البحرين (39) ، ليبيا (55) ، عمان (56) ، المملكة العربية السعودية (59) ، لبنان ( 83) والأردن ( 96) تونس (98) . وتقدمت على  سوريا (107) ، الأراضي الفلسطينية المحتلة (110) ، مصر (123) واليمن (140).

واحتلت الجزائر المرتبة الثالثة في المغرب العربي (بعد الجماهيرية الليبية) وتونس ومتقدمة على المغرب  المغرب (130) وموريتانيا (154).

هذا التقرير يستند إلى البيانات التي تم جمعها في عام 2007 قبل اندلاع الأزمة الاقتصادية ، وأكد الخلافات التي تفرق بين الشمال والجنوب . النرويج تحتفظ بموقفها دون مبالاة الأولى تليها أستراليا ، وأيسلندا وكندا. النيجر هي في ذيل من باقة ، وموقع آخر (182).

تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يتم إعداده على أساس المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة لمتوسط العمر المتوقع عند الولادة ، والالتحاق بالمدارس ، ومعدلات محو الأمية ، ونصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي معدل نمو الخ.

جاء تقرير عام 2009 بعنوان "إزالة الحواجز : التنقل والتنمية البشرية" ، و نداء للإهتمام بظاهرة الهجرة بوصفها النمو والتنمية



توقيف 38 حراقا بسواحل بني صاف ومستغانم

تمكنت فرقتان بحريتان تابعتان للواجهة البحرية لوهران اليوم الأحد من اعتراض 38 مرشحا للهجرة السرية بكل من سواحل بني صاف (عين تموشنت) ومستغانم حسبما علم لدى المجموعة الجهوية لحراس السواحل بوهران.

وقد تم في حدود الساعة السابعة والنصف من صبيحة اليوم توقيف 23 مرشحا للهجرة السرية من قبل الوحدة الحربية 802 التابعة للواجهة البحرية الغربية وذلك على بعد 23 ميل بحري عن شمال سواحل بني صاف بولاية عين تموشنت.

وقد ضبط هؤلاء المرشحون للهجرة السرية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 17 و32 سنة من بينهم قاصران على متن مركبة مطاطية من نوع "زودياك" مع الاشارة الى أنهم ينحدرون من ولايات وهران وغليزان والشلف حسبما أوضحته المحطة البحرية لحراس السواحل بوهران.

ومن جهة أخرى اعترضت فرقة تابعة لحراس السواحل للواجهة البحرية الغربية 15 مهاجرا سريا أخر على بعد 11 ميل بحري شمال سواحل مدينة مستغانم وفق المجموعة الجهوية للهيئة المذكورة.

وقد تم توقيف هؤلاء الأشخاص البالغين من العمر ما بين 20 و30 سنة على الساعة السابعة صباحا حيث كانوا على متن زورق مماثل. واستنادا الى نفس المصدر فقد قام حراس السواحل باقتياد المجموعتين نحو مينائي وهران ومستغانم.

وللتذكير فقد أفشلت وحدة بحرية لحراس سواحل لوهران يوم الجمعة المنصرم  برأس "فلكون" بالساحل الوهراني محاولة ابحار مجموعة من المرشحين للهجرة السرية تتشكل من  23 فردا من بينهم ست قصر.


توقيف سبعة مهاجرين غير شرعيين بالشلف
اعلنت سلطات حرس السواحل اليوم عن توقيف سبعة أشخاص كانوا يحاولون الخروج من المياه الاقليمية الجزائرية بغرض الهجرة غير الشرعية بمنطقة تنس بولاية الشلف .
واوضحت قيادة حرس السواحل في بيان أن "فرقة بحرية اعترضت قاربا كان يقل الموقوفين السبعة بعد ورود معلومات الى برج المراقبة تفيد بوجود قارب مشبوه في عرض البحر وتمت احالتهم الى الجهات القضائية المختصة" مضيفا ان الموقوفين من جنسية جزائرية وتتراوح أعمارهم بين 24 و40 سنة.
يذكر ان حراس السواحل أوقفوا أمس مهاجرين غير شرعيين تمكنا من التسلل قبل ثلاثة ايام الى باخرة تجارية أجنبية كانت راسية بميناء وهران قبل أن تتوجه الى اسبانيا.
وشهدت الجزائر عودة موجة الهجرة غير الشرعية بقوة خلال الأسابيع القليلة الماضية على الرغم من الاجراأت الاحترازية التي اتخذتها السلطات لمنع المهاجرين من التسلل الى السواحل الاسبانية والايطالية



إحباط محاولة إبحار 23 شابا من وهران نحو إسبانيا

تمكنت الوحدة الحربية 82 التابعة لحراس السواحل بوهران صبيحة أمس الأحد من اعتراض طريق    23 مرشحا للهجرة السرية نحو السواحل الإسبانية تتراوح أعمارهم بين 17 و 32 سنة من بينهم قاصران اثنان.

رحلة الموت التي أحبطها حراس السواحل في حدود الساعة الثامنة من صباح أمس انطلقت على متن زورق مطاطي ءزودياكء من نوع ءسوزوكيء 2009 بقوة 40  حصانا، من شاطئ  ألكثبانء ببلدية       ءعين التركء، ليكشف نظام الملاحة لذات المصالح حركة الزورق المشبوه الذي تم توقيف ركابه على بعد 23 ميلا بحريا شمال ءبني صافء، وإنقاذهم من موت مؤكد في حال تواصل الرحلة كون زورق من هذا النوع  لا يقل أكثر من 14 شخصا في حين بلغ عدد الحراقة الذين كانوا على متنه 23  شابا ينحدرون من ولايات: وهران، الشلف وغليزان التحقوا ليلة السبت إلى الأحد ببلدية عين الترك ومن ثم بشاطئ الكثبان في الرحلة التي تكلف في غالبية الأحيان ما بين 7 إلى 9  مليون سنتيم للشخص الواحد يتقاضاها وكلاء السفر غير الشرعيين مقابل إيصالهم إلى السواحل الجنوبية لأوربا في انتظار تسليمهم لفرقة الدرك الوطني بعين الترك التي ستحيلهم بعد الإطمئنان على حالتهم الصحية إلى الجهات القضائية لاستكمال باقي الإجراأت، كما أضافت مصادر مطلعة أن قافلة المرشحين للهجرة غير الشرعية هذه ضمت شابان تم طردهما من الأراضي الإسبانية في وقت سابق إثر إقامتهما غير الشرعية هناك لتتبين إعادة المحاولة من جديد، في ظل السباق المحموم للشباب من أجل الهجرة نحو أوروبا مهما كانت الوسيلة بما في ذلك القصر والمراهقين بعد ترديد إشاعات غير صحيحة عن تكفل السلطات الإسبانية بحالات الحراقة الذين لم يبلغوا سن الأهلية.
وجدير بالذكر أن هذه العملية هي الثانية من نوعها لفرق حراس السواحل بوهران في غضون 48 ساعة، حيث تمكنت نفس المصالح من إحباط محاولة إبحار 23 شابا من شواطئ وهران من بينهم 6 قصر في حدود الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة على متن زورق من نفس النوع، كانوا قد أقلعوا في ساعة مبكرة من نفس اليوم  قبل مواجهة حراس السواحل التي إنجر عنها فرار قائد الرحلة الذي لم يكشف الحراقة عن هويته  وعن القيمة المالية التي تلقاها نظير موافقته على  نقلهم إلى الجنة المنشودة.    


التلقيح ضد فيروس انفلونزا الخنازير    
الجزائر ستستلم 20 مليون جرعة قريبا


دق امس رئيس نقابة الصيادلة الخواص »سنابو« مسعود بلعمري ناقوس الخطر بشأن تأخر وصول التلقيح المضاد للزكام العادي، في ظل الانتشار المرعب لوباء انفلونزا الخنازير.
واكد بلعمري في تصريح »للشعب« على ضرورة الإسراع في توفير اللقاح المضاد للزكام الموسمي (العادي) بعد تسجيل منظمة الصحة العالمية لفيروس جديد، مما يتطلب لقاحا جديدا خاصة في الفترة الممتدة من اكتوبر الى جانفي والتي يكون فيها الانسان معرضا لنزلات البرد بفعل تغير الطقس وانخفاض درجات الحرارة، مشيرا الى ان اول حالات الزكام تسجل سنويا بداية شهر سبتمبر اي بداية فصل الخريف.

وفيما يتعلق باللقاح المضاد لوباء انفلونزا الخنازير فقد ذكر المتحدث بان تسلم الجزائر للجرعات التي طلبها من اربع مخابر عالمية مايزال غير ممكن حاليا، موضحا بأن هذا المخابر لم تتسلم كلها رخص تسويق اللقاح عبر دول العالم.
واكد في هذا السياق يقول بأن مخبرين فقط تسلما منذ اسبوع فقط رخصة تسويق اللقاح ويتعلق الامر بمخبر »جي ـ أس ـ كا« الانجليزي ومخبر »باكيسترا« وبقي مخبر سانوفي افنتيتي«، فيما شرع المخبر الصيني »شينوفاك« منذ ثلاثة اسابيع في تلقيح المواطنين الصينيين الذي يقارب عددهم، ملياران نسمة، وبالطبع يقول سيكتفي هذا المخبر  بتلقيح الصينيين فقط.
وفيما يتعلق بالمخبر الصيني  اوضح بلعمري يقول بأن اللقاح الذي انتجه يستعمل في جرعة واحدة، عكس اللقاح الذي انتجته المخابر الاخرى ويستعمل في شكل جرعتين، حيث تراعي مدة الاستعمال بين الجرعة الاولى والثانية والمحددة بـ 15 يوما .
وفيما ينتظر ان يتم وصول الدفعة الأولى من جرعات اللقاح المضاد لفيروس »إن 1 ـ إتش 1« المسبب لانفلونزا الخنازير والمقدرة بـ 20 مليون جرعة من مجموع 65 مليون جرعة التي طلبتها الجزائر، تعد بلدنا من البلدان الـ 14 الأولى التي ستستلم هذا اللقاح، لكن بدون تحديد مدة زمنية، ويتخوف بعض المتتبعين بان كثرة الطلب على المخابر العالمية لاستيلام اللقاح سيضعها في موقع قوة خاصة تلك الرافضة للدواء الجنيس »جينيريك« لتعويض الاصلي ولم يستبعدوا ان توضع هذه المخابر شروط لسياسة الدواء مستقبلا لتؤثر على بعض القرارات.
وللاشارة فان الاشخاص الذين يتم تلقيحهم اولا بمجرد وصول اللقاح، فهم  عمال السلك الطبي، وكذا افراد الجمارك والشرطة والدرك الوطني.
وللتذكير فانه تم لحد الآن تسجيل 50 حالة اصابة بالوباء في الجزائر منذ تسجيل اول حالة في جوان من السنة الجارية، 46 منها جاءوا من الخارج، وقد تم التكفل بهم حسب تأكيد وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، كما تم تجنيد 100 مستشفى مرجعي و 32 مركز مراقبة على مستوى الحدود والموانىء والمطارات ووضعت الدولة كل الوسائل الوقائية اللازمة لمواجهة هذا الوباء الخطير


عشرات الشباب يغلقون القطب الجامعي تامدة و شارع كريم بلقاسم بولاية تيزي وزو
 
عادت من جديد موجة الغضب لدى سكان ولاية تييزي وزو حيث اقدم صباح اليوم الاحد العشرات من المواطنين بالمدينة الجديدة على غلق شارع كريم بلقاسم احتجاجا منهم على الاوضاع الاجتماعية الصعبة التي تلاحقهم منذ  مدة و التي زادت حدتها مع التقلبات الجوية الاخيرة التي حولت منطقتهم الى برك من المياه العكرة الى جانب الوضعية المهترئة لهذا الطريق الذي لايصلح حتى للجرارت ضف الى ذلك مشكل الارصفة التي يصعب بل يستحيل السير عليها الى جانب الفضاأت الخضراء التي تحتضر بالمدينة الجديدة ما يستدعى دق ناقوس الخطر من خلال وجوب تدخل السلطات المحلية لتجسيد مشاريع خاصة في هذا الاطار و قد تنقل رئيس الدائرة الى عين المكان حيث استمع الى انشغالات المحتجين في انتظار التكفل بمطالبهم و الا فانهم سيعودون مجددا الى الشارع جهتهم العديد من الشباب بمنطقة تامدة مقبلين على غلق القطب الجامعي تامدة في اول ايام الدخول الجامعي الجديد ما اعاق عملية التحاق الطبلة لاسيما الجدد منهم بمقاعد الجامعة حيث طالب المحتجين بضرورة توظيفهم في المطاعم و تنصيبهم كاعوان امن داخلي على مستوى القطب الجامعي بدل الاستنجاد بشباب اخرين من خارج المنطقة خاصة و ان البطالة تضرب باطنانها بمنطقة تامدة التابعة لبلبدية واقنون   ولم تدخل السلطات المحلية لاسكات غضب هؤولاء الشباب الذي هددوا بالخروج مجددا غدا الاثنين الى الشارع في حال لم تؤخذ مطالبهم بعين الاعتبار و يذكر ان قطب تامدة سيوفر5 الاف مقعد بيداغوجي و 800 مكان للاطعام الى جانب 3500الاف مكان للاقامة                          
جمال عميروش

تلميذ جزائري يفوز بمدريد بالجائزة المدرسية الدولية "السلام و التعاون 2009" 

فاز التلميذ الجزائري أقراح عبد الرزاق البالغ من العمر 10 سنوات و الدارس بالمركز البيداغوجي محمد اسياخم (الجزائر العاصمة) بالمسابقة الدولية "الجائزة المدرسية 2009  السلام و الأمم المتحدة" بمدريد في فئة "الملصقات و الشعارات" التي تنظمها سنويا المؤسسة الإسبانية "السلام و التعاون".

و أشار رئيس المنظمة غير الحكومية الإسبانية جواكين انتونيا إلى أن المشاركة الجزائرية في هذه المسابقة كانت "ممتازة"  معربا عن أمله في مشاركة أكبر للمؤسسات التربوية الجزائرية خلال الطبعة المقبلة.

و أرادت المنظمة غير الحكومية الإسبانية من خلال تنظيم هذه المسابقة في إطار الاحتفال باليوم الدولي للسلام  تكريم الأساتذة و التلاميذ عبر العالم الذين يساهمون في "التعايش في كنف السلم" و إبراز العمل الذي تبذله الأمم المتحدة لبلوغ هذا الهدف.

كما منحت لجنة التحكيم التي تضم الجزائر جوائز أخرى في فئات الرسم و التحف و الصور و الرسائل فاز بها على التوالي تلاميذ من الفليبين و ليتوانيا و تركيا و قبرص في حين تقاسم جائزة الأساتذة المكسيك و كوريا


30 شابا جزائريا و 5 شبان من سكوتلاندا يقومون بتكوين في الطاقات القيادية بالجزائر العاصمة

الجزائر - باشر 30 شابا من مختلف ولايات الوطن و 5 شبان من سكوتلاندا المادة الثانية من التكوين الموجه لتطوير قدراتهم في الطاقات القيادية، حسبما علم يوم الجمعة لدى المركز الثقافي البريطاني صاحب المبادرة. وأشارت المكلفة بالإتصال بالمركز الثقافي البريطاني السيدة لامية لانسار أن "هذا اللقاء يرمي إلى إنشاء فضاء يسمح للشباب بالتعرف على بعضهم البعض و هم ينتمون إلى ثقافات مختلفة بالعمل على شكل فعال و المساهمة في مسار التغيير الاجتماعي الإيجابي في مجتمعاتهم".
 

الدخول الجامعي 2009 - 2010 : أكثر من مليون و 164 ألف طالب من بينهم 981 134 طالبل جديدا

ينتظر يوم الأحد القادم التحاق 137 164 1 طالبا وطالبة في كل الاطوار بمختلف المؤسسات الجامعية عبر التراب الوطني بمناسبة الدخول الجامعي 2009ء2010 من بينهم 981 134 من الحاملين الجدد للبكالوريا تقدر نسبة الاناث منهم ب 7ر57 بالمائة. و سيؤطر هؤلاء الطلبة حوالي 35 ألف أستاذ من بينهم 7000 أستاذ من المصف العالي و بمعدل نسبة تأطير تبلغ أستاذ واحد لكل 30 طالبا. وتبلغ قدرات الاستقبال البيداغوجية و الخدمات الجامعية لقطاع التعليم العالي و البحث العلمي 1200000 مقعد بيداغوجي و حوالي 510000 سرير للايواء. وتندرج السنة الجامعية هذه في إطار مواصلة الاصلاحات من خلال ما اتخذه قطاع التعليم العالي و البحث العلمي من اجراأت جديدة تهدف إلى تحسين نوعية التكوين الجامعي . وتتجسد هذه الاجراأت في فتح أقسام تحضيرية للمدارس الوطنية في العلوم و التكنولوجيا و في العلوم الاقتصادية و التجارية و التسيير و كذا أقسام تحضيرية مدمجة في الاعلام الالي و الهندسة المعمارية و انشاء مدارس عليا جديدة مختصة في التكنولوجيا و الصحافة و العلوم السياسية و الادارة.

تمهيدا لإعلانه التوبة وترك العمل المسلح
القيادي في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مختار بلمختار بلعور
وفروا لي  جوازات سفر جديدة لي ولرجالي وبأسماء جديدة .. واسقطا جميع الدعاوى ضدنا

قالت مصادر مطلعة إن المفاوضات بين السلطات الجزائرية والقيادي في تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي مختار بلمختار بلعور،تعثرت وذلك بعد إعلان هذا الأخير عن شروط جديدة وصفها الجزائريون بأنها مجحفة وبالغة التعقيد،وبحسب المصادر فإن بلعور يطالب بإسقاط جميع الدعاوى ضده وضد 15 شخصا من جنود تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.
كما طالب بلعور بتوفير جوازات سفر جديدة له ولرجاله وبأسماء جديدة أيضا،إضافة إلى السماح لهم إذا أرادوا الإقامة في بلدان عربية أخرى.
وكانت مصادر إعلامية أكدت دخول بلعور في مفاوضات مع السلطات الجزائرية،وذلك تمهيدا لإعلانه التوبة وترك العمل المسلح.


 توقيف 23 مرشحا للهجرة السرية من بينهم 6 قصر بسواحل وهران
تمكنت وحدة بحرية تابعة لحراس السواحل بوهران يوم الجمعة من اعتراض 23 مرشحا للهجرة السرية من بينهم 6 قصر على بعد 02 ميل بحري شمال شرق رأس "فلكون" بالساحل الوهراني حسبما علم لدى المحطة البحرية للهيئة المذكورة. واستنادا إلى نفس المصدر فان عملية التوقيف قد تمت في حدود الساعة السابعة والنصف من صبيحة اليوم الجمعة وذلك اثر رصد هذه المجموعة من المهاجرين السريين والذين كانوا على متن قارب في عرض البحر.   



محاصرة 15 ارهابيا بمرتفعات بوزقان بتيزي وزو بينهم اميران 
القضاء على الذراع الأيمن لامير سرية ذراع الميزان بتيزي وزو
 
علمت الجزائر الاخبار من مصادر امنية محلية ان مصالح الشرطة العلمية قد تمكنت امس من تحديد هوية احد الارهابيين المقضي عليهم مساء اول امس الاربعاء بمنطقة ذراع الميزان اقصى غرب ولاية تيزي وزو بالضبط بمنطفة معمر التي تعرف عمليات تمشيط واسعة النطاق باستعمال مروحيات حربية و فرق من المشاة و حسب ذات المصادر فان الامر يتعلق بالمدعو مامو عبد الرحمان الذي يعتبر المساعد الاول لامير سرية ذراع الميزان الملقب باسم بناني كما ان الارهابي المقضى عليه يبلغ من العمر حوالي30 سنة كان قد التحق بالجبال مع منتصف التسعينيات له عدة مشاركات ارهابية لاسيما بالجهة الغربية الجنوبية لتيزي وزو حيث ينسقون المهام مع عناصر كتيبة الانصار المتمركزة بادغال سيدي علي بوناب هذا في انتظار تحديد هوية الارهابيين الاخرين الذين وصل عددهم الى 5 مسلحين قضى عليهم في عمليات تمشيط متبوعة باشتباك مسلح بين مرتفعات معمر و ازاقوغاركما وصلتنا في سياق متصل معلومات من بوزقان لمصالح الامن مفادها محاصرة15 ارهابيا بالجهة الشرقية بينهم اميران حاولا الفرار الى مرتفعات افيعا بعد ان فروا من بومرداس بسبب هول القصف الذي تشهده ادغالها كما قضى على 3 منهم مع اصابة اخرين في تبادل للنار بين الارهابين و قوات الجيش التي استعانت بعتاد حربي ثقيل و فرق من المشاة  لتمشيط بوزقان في انتظار تمديد العملية الى حدود اكار ببجاية التي اتخذها عبد المالك درودكال ملجا له بعد ان نجى مرتين من قبضة مصالح الامن المشتركة.                                                     
جمال عميروش


إفتتاح منتدى حول الديمقراطية في العالم العربي بالجزائر

بدأت اعمال منتدى اقليمي اليوم حول (الاصلاح الديمقراطي في العالم العربي) يستغرق اربعة ايام تنظمه منظمة (فريدوم هاوس) بالاشتراك مع صحيفة (الخبر) الجزائرية. وحضر حفل الافتتاح رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق أحمد بن بيتور ووزير الاعلام الجزائري السابق عبد العزيز رحابي وعدد من المسؤولين السياسيين واساتذة الجامعات من الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا.

وقال رئيس مكتب منظمة (فريدوم هاوس) في الجزائر عبد الرزاق مقري في كلمة الافتتاح ان الملتقى يهدف الى محاولة قراءة واقع الاصلاح الديمقراطي في الوطن العربي واستشراف التصورات المستقبلية لعملية الاصلاح تزامنا مع الرهانات الدولية والتداخلات الاقليمية. وذكر مدير جريدة (الخبر) علي جري أن المنتدى سيشارك فيه سياسيون وباحثون وخبراء أمريكيون وأوروبيون بالاضافة الى مسؤولين حكوميين سابقين في الجزائر وموريتانيا والمغرب وتونس ودول عربية أخرى.

وأضاف أن المشاركين سيتطرقون الى دراسة الاصلاح الديمقراطي في دول العالم العربي مع التركيز على دول المغرب العربي كنموذج بهدف تقييم انجازات التجربة الديمقراطية خلال السنوات الماضية.

ويناقش المشاركون عوائق الحريات في العالم العربي وفي دول المغرب ومعالجة الصعوبات التي تواجه الديمقراطية وعلاقتها بالقيم التي تحكم المجتمعات الاسلامية والعربية والحريات السياسية والمدنية الفردية والجماعية.

ويهدف المنتدى الى مناقشة اثر الاصلاح السياسي على الاستقرار والتنمية الاقتصادية في دول المغرب العربي والدور الذي يمكن أن يلعبه في اعادة تحريك عجلة الاتحاد المغربي المعطلة منذ سنوات. 


١٢  قتيلا و٦٤ جريحا في حادث سير مروع بولاية المدية

قتل 12 شخصا وأصيب 64 آخرون بجروح متفاوتة في حادث سير مروع وقع اليوم في ولاية (المدية).
وذكرت مصالح الحماية المدنية في بيان أن "حافلتين لنقل المسافرين اصطدمتا في اتجاهين متعاكسين في الساعات الأولى من صباح اليوم بمنطقة (شهبونية) الواقعة بين ولايتي (المدية) و(الجلفة)".
وأضاف البيان أن الجرحى نقلوا الى المستشفى فيما بدات قوات الامن تحقيقا لمعرفة أسباب الحادث المجهولة حتى الآن.
يذكر ان مناطق جزائرية عدة شهدت حوادث سير في اليومين الماضيين خلفت العشرات من الجرحى في عدد من الولايات بسبب الأمطار الغزيرة والتقلبات الجوية وانعدام الرؤية في الطرقات السريعة.


وقد أظهرت التحقيقات الأولية التي قامت بها مصالح الدرك الوطني و شهادات الجرحى الذين نجوا من الحادث المروع الذي وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 40 بالمدية، أن سائق الحافلة القادمة من ولاية تبسة باتجاه عاصمة الغرب الجزائري وهران فقد السيطرة على الحافلة بعد انحرافها عن الطريق ، لتصطدم بالحافلة الثانية المتوجهة من مدينة وهران إلى ولاية سطيف شرق العاصمة الجزائر.  

هذا وقد تحصلنا على القائمة غير المكتملة للضحايا بسبب عدم تعرف المصالح الطبية على هوية خمسة أشخاص لغاية الآن.

قائمة الضحايا الأولية

 زحاف عبد القادر 31 سنة من مدينة بوقيرات ولاية غليزان

 قادري لحسن 25 سنة  من مدينة عين الكبيرة ولاية سطيف

 زعير عبد الحليم  38 سنة مدينة عين ولمان ولاية سطيف

 معزة مهدي 56 سنة مدينة وهران

 زحاف خديجة 18 سنة مدينة مستغانم

 ماضوي كمال 27 سنة من ولاية برج بوعريريج

 فداق حسينة من مدينة أولاد صغير ولاية مستغانم


فضيحة آخرى بمؤسسة التلفـزيون
مصدر مسؤول بالتلفزيون: أرشيف التلفزيون الوطني الخاص بمرحلة الإرهاب سرق و بيع لقناة العربية


كشف مصدر مسؤول بالتلفزيون لـ " الجزائر الأخبار" أن عدد من الصحافيين و المسؤولين العاملين بمؤسسة التلفزيون الوطني مثلوا اليوم الأربعاء 30 سبتمبر، أمام وكيل الجمهورية بالعاصمة، لتحقيق معهم في شكوى رفعتها المديرية العامة للتلفزيون، تتعلق بسرقة أرشيف المؤسسة الخاص بتسجيلات مرحلة الإرهاب في البلاد.
وذكر مصدرنا ان عدد الأشرطة المسروقة بلغ أكثر من 20 شريط، يحتوي على 60 ساعة مسجلة، تحمل شهادات عن مختلف مراحل و الحوادث الدرامية التي عاشتها الجزائر خلال فترة التسعينات، كما أشار ذات المصدر إلى أن الأشرطة محل بحث، يرجح أن جزء منها بيع لقناة العربية (حصة صناعة الموت ). 

وذكرأن المحققون يرجحون بيعها لقنوات التلفزيونية بالخارج، من طرف بعض الصحفيين و المسؤولين بالمؤسسة الوطنية، و المعروف عنهم بأنهم يتعاملون مع هذه القنوات بطريقة غير قانونية.


حراوبية يقوم بعملية تطهير واسعة : إنهاء مهام 13 رئيسا للجامعات ومديرا للمراكز الجامعية

أجرى وزير التعليم العالي والبحث العلمي رشيد حراوبية، حركة جزئية مست رؤساء ومدراء المراكز الجامعية، بحيث تم إنهاء مهام 13 من رؤساء المؤسسات الجامعية ومدراء المراكز الجامعية، شملت ولايات خنشلة، المدية، تيزي وزو، قسنطينة، تيارت، والجزائر العاصمة.

المسؤول الأول عن القطاع، أقدم على إنهاء مهام 13 من رؤساء المؤسسات الجامعية ومدراء المراكز الجامعية على المستوى الوطني، معلنة في ذات السياق؛ بأنه قد تم إنهاء مهام مدير المركز الجامعي لخنشلة، الذي كان يشغل في نفس الوقت منصب رئيس المجلس الولائي لذات الولاية، في حين تم إنهاء مهام مدير جامعة المدية السيد شبابكي، بالمقابل فقد تقرر أيضا إنهاء مهام رئيس جامعة تيزي وزو رابح كحلوش، وكذا رئيس جامعة تيارت.

منجهة آخرى سيقوم الوزير حراوبية اليوم بعقد الندوة الوطنية لوضع الرتوشات الأخيرة للدخول الجامعي 2009/2010، الذي سيكون يوم الأحد المقبل، بحيث سيلتقي بمدراء المؤسسات الجامعية على المستوى الوطني، و كذا بالمدراء الولائيون للخدمات الجامعية.

تجدر الإشارة؛ أن الوزير كان قد أجرى مؤخرا حركة في صفوف مدراء الخدمات الجامعية، بحيث قام بإنهاء مهام 5 مدراء لولايات مستغانم، مسيلة، سيدي بلعباس، تيارت والجلفة، فيما تمت ترقية مدراء إقامات جامعية إلى مدراء للخدمات الجامعية، مست مدير الإقامة الجامعية بوهران بوحبيلة الذي عين مديرا لخدمات سيدي بلعباس   والمدير لعريبي على رأس الخدمات الجامعية بتيارت. كما عين حراوبية السيدة حرشاوي؛ وهي مديرة إقامة جامعية بوهران كمديرة   للخدمات   بولاية عين تيموشنت، فيما حول مدير   الخدمات   بالوادي إلى ولاية الجلفة، وصادق وزير التعليم العالي على   تعيين مدير جديد للخدمات الجامعية بميلة، وهو سحنون الذي كان يشغل منصب رئيس مصلحة بمديرية الخدمات الجامعية بالخروب قسنطينة.


بسبب انسداد البالوعات
أحياء العاصمة تغرق في مياه الأمطار والأوحال


شهدت، أمس، مختلف طرقات العاصمة، انقطاعا في حركة المرور نتيجة التقلبات الجوية التي مست البلاد خلال الـ 24 ساعة الماضية بعد تساقط كميات هائلة من الأمطار لم تستوعبها بالوعات المياه التي كان معظمها معطل، مما تسببت في أضرار مادية وبشرية في مختلف الجهات، وهو الأمر المؤسف الذي بات يتكرر مرارا عند هطول كميات معتبرة من الأمطار ..

فرغم إعلان بلديات العاصمة، مؤخرا، عن حملة تنظيف وإعادة تأهيل وإصلاح الأضرار التي لحقت بشوارع ومجاري المياه بالعاصمة وتنقيتها من الشوائب، إلا أن هطول الأمطار بتلك الكمية كشف عن الكثير من العيوب في شوارع العاصمة، حيث عرفت تجمع كميات معتبرة من المياه وتشكل برك في عدد من الشوارع.
واقع الشوارع بالعاصمة، خاصة الفرعية منها، بات مترديا حيث تحول بعضها إلى برك مائية بعد أن غطت المياه جزء كبيرا منها، وسالت على جوانبها كأنها تجري في قنوات مخصصة لها عرقلت مستخدمي الأرصفة من المواطنين والسيارات، مما تسبب في تعطلها في الكثير من المرات، فالحفر فيها بمساحات كبيرة وواسعة والمرور منها بسيارة أمر لا يطاق، خاصة بعد أن باتت السيارات معرضة للتعطل أو الخراب لا محالة بفعل تلك الحفر التي ملأتها المياه، حيث أضحت الطريق غير واضحة أمام السائق الذي يعتقد أنه يمر من تجمع بسيط للمياه فلا يدرك صعوبة الموقف إلا بعد وقوعه بداخل الحفرة لتتسبب في عرقلة حركة المرور.
ويأتي هذا الوضع المتردي لشوارع العاصمة نتيجة تأخر مصالح الصيانة في صيانة البالوعات المتضررة ولتوخي الحيادية في طرح مشكلة شوارع العاصمة فلا بد من الإشارة إلى أنه ومن الأسباب الرئيسية للحفر والأضرار في شوارع العاصمة، الأشغال المتكررة التي تنفذها شركات خاصة وعدد من المقاولين من خلال قيامها بخدمات المياه والهاتف والكهرباء ولا تعمل على إنجاز الشوارع بصورتها الصحيحة، والتي تتم بشكل فوضوي وبدون تنسيق مع المصالح المعنية، مما يخلق أعباء جديدة من خلال إصلاح ما يتم حفره وعدم إعادته لوضعه السابق.
وفي هذا السياق، نذكر أن مصالح الولاية وجهت، مؤخرا، تنبيها لكافة الجهات الخاصة والمقاولين الذين ينفذون أشغالا على مستوى الطريق بضرورة إعادة شوارع العاصمة إلى طبيعتها بعد تنفيذ أعمال الحفر فيها وعدم ترك أي آثار لعمليات الحفر التي تتم، بالإضافة إلى ضرورة التنسيق مع مصالح الصيانة في تنفيذ تلك المشاريع، إلا انه يلاحظ عدم تقيد كثير من المقاولين بطلبات المصالح الولائية والعمل بصورة صحيحة في إعادة الشوارع لوضعها الذي كانت عليه.
ولا بد من الإشارة إلى الانجاز الذي حققته المصالح الولائية في إعادة تأهيل عدد من الشوارع الرئيسية الفرعية في العاصمة، فتلك الإجراأت لم تشمل كافة الشوارع ولم تحقق التميز والتحسن في شوارع المدينة الذي يرجوه المواطن.
آسيا مني

جراء التقلبات الجوية التي عمت البلاد
عدة طرق وطنية وولائية مقطوعة أمام حركة المرور
اشارت، قيادة الدرك الوطني، في بيان لها، أمس، الى ان عدة طرق وطنية وولائية تبقى مقطوعة امام حركة المرور جراء التقلبات الجوية التي شهدها البلد مؤخرا.
واوضح البيان انه في تيبازة يبقى الطريق الوطني رقم 11 الرابط بين ميدنتي تيبازة والجزائر العاصمة مقطوعا بسبب مياه الامطار على مستوى حي محي الدين عبد القادر (بلدية بوهارون) وميناء خميستي (بلدية بواسماعيل) ومفترق الطرق المشكل من الطريق الوطني رقم 11 والطريق الجانبي.
واضاف، نفس المصدر، انه تم تسجيل نفس الوضعية في الجلفة، وبالضبط، على مستوى الطريق الوطني رقم 01 حيث تسببت مياه الامطار في قطع المحور الرابط بين بلديتي عين وسارة وبوغزول (المدية) والطريق الوطني رقم 40 ب الرابط بين بلديات عين وسارة وسيدي لعجال وبنهار عند المخرج الشرقي لهذه الاخيرة.
واشار، نفس المصدر، الى أن انزلاق التربة ادى الى قطع الطريق البلدي غير المصنف الرابط بين بلدية قرنيني والطريق الوطني رقم 01 على مستوى المكان المسمى واد الغيوب، وكذا الطريق البلدي غير المصنف الرابط بين بلديتي عين الشهداء والادريسية، والذي يقع على بعد 5 كلم غرب هذه الاخيرة.
واضاف، نفس المصدر، انه، في المدية، تسببت مياه الامطار في قطع الطريق غير المصنف الرابط بين الطريق الوطني رقم 18 ودوار الحبشي ببلدية بني سليمان.
ولقد سجلت مصالح الدرك الوطني نفس الوضعية في البيض  وتيارت، حيث يبقى الطريق الرابط بين هاتين الولايتين مقطوعا على مستوى المكان المسمى ماكي ببلدية شقيق، وكذا الطريق الولائي رقم 06 الرابط بين بلديتي توسنينة وسوقور عند المدخل الجنوبي لبلدية توسنينة  .
وخلص البيان الى انه، في بشار، يبقى الطريق الولائي رقم 12 مقطوعا على مستوى بلدية بني ونيف جراء انزلاق التربة، وكذا الطريق البلدي الرابط بين الطريق الوطني رقم 06 وبلدية قصابي جراء فيضان وادي الساورة.


أمطار رعدية غزيرة مرتقبة شمال البلاد ابتداء من مساء اليوم الاربعاء
أفاد بيان للديوان الوطني للأرصاد الجوية أن أمطارا غزيرة رعدية محليا ستشمل ابتداء من مساء اليوم الاربعاء عددا من ولايات شمال البلاد. و أوضح البيان أن الأمر يتعلق  بولايات عين الدفلة و البليدة و تيبازة و الجزائر العاصمة و بومرداس حيث ستمتد صلاحية هذه التوقعات من اليوم الاربعاء على الساعة التاسعة مساء الى غاية غدا الخميس على الساعة منتصف الليل. و قد  تبلغ كميات الامطار المرتقبة أو تفوق محليا 30 مم.     

و أضاف نفس المصدر أن الولايات الأخرى المعنية هي المدية و البويرة و تيزي وزو و بجاية و جيجل و برج بوعريريج و سطيف حيث ستمتد صلاحية التوقعات من اليوم الاربعاء على الساعة التاسعة مساء الى غاية غدا الخميس على الساعة السادسة مساء. و قد تبلغ كميات الأمطار المرتقبة أو تفوق محليا 50 مم


واشنطن تفرج عن سبعة جزائريين من غوانتنامو

قررت السلطات الأميركية الافراج عن سبعة معتقلين جزائريين في غوانتنامو من بين 78 معتقلا من جنسيات مختلفة تقرر الافراج عنهم بعد تبرئة ساحتهم من تهم الارهاب والانتماء الى تنظيم القاعدة.

الجزائر: قال مصدر في وزارة العدل الجزائرية أن الجيش الأميركي نشر قائمة تضم 78 معتقلا في غوانتنامو تقرر اطلاق سراحهم ونقلهم من المعتقل الذي يجري اخلائه من المعتقلين تمهيدا لاغلاقه في وقت لاحق. واضاف ان من بين المعتقلين المفرج عنهم سبعة جزائريين تم اعتقالهم في أفغانستان بين عامي 2001 و 2002.

وأضاف المصدر أن وزارة الدفاع الأميركية لم تذكر أسماء الجزائريين المفرج عنهم ولا أسماء باقي المفرج عنهم واكتفت بذكر جنسياتهم. وأوضح أن الجزائريين السبعة هم من قائمة تضم ثمانية جزائريين كانت الولايات المتحدة الأميركية قد أعلنت عن بدء اجراأت اطلاق سراحهم في يناير الماضي مباشرة عقب الافراج عن جزائري وسوداني في 17 يناير 2009. وبعد الافراج عن الجزائريين السبعة يكون عدد الجزائريين المفرج عنهم من المعتقل قد بلغ 17 شخصا. وكانت لجنة مشكلة من مسؤولين في الرئاسة الجزائرية ووزارة الخارجية وزارة العدل قد زارت المعتقلين الجزائريين في غوانتنامو للتأكد من هويتهم.

من جانب آخر أكد بيان وزارة الدفاع الأميركية أن معظم من شملتهم القائمة القي القبض عليهم في باكستان وأفغانستان عقب الغزو الأميركي لأفغانستان اثر هجمات سبتمبر 2001 بتهمة الانتماء الى تنظيم القاعدة. وتتوزع جنسيات باقي المفرج عنهم بين اليمن وتونس وسوريا وليبيا والسعودية وأوزبكستان ومصر وفلسطين والكويت وأذربيجان وطاجكستان. وللاشارة كان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حدد مطلع سنة 2010 موعدا نهائيا لاغلاق غوانتانامو غير أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس صرح قبل يومين بأنه سيكون من الصعب الوفاء بالمهلة.



فيما تفتح الجزائر الباب على مصراعيه للأدوية الأجنبية بدون استثناء
الأدوية الجزائرية ممنوعة من دخول الدول العربية والأوروبية!

كشف أحدث تصنيف صادر عن وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن شركات الأدوية الفرنسية والأردنية والإيطالية والإسبانية والسويسرية تسيطر على أزيد من 70 بالمائة من سوق الأدوية الجزائرية، من حيث الكمية بإجمالي 3265 دواء مسجل في الفترة بين 1997 و31 ديسمبر 2008 على مستوى مصالح الصيدلية المركزية للأدوية بوزارة الصحة.

وأشار التصنيف الذي تم إعداده بعناية فائقة، إلى أن المخابر الفرنسية تسيطر على حصة الأسد من سوق الدواء الجزائري، حيث تمكنت المخابر الفرنسية من احتلال صدارة قائمة الدول التي سجلت أدويتها في الجزائر، وبلغ عدد الأدوية الفرنسية المسجلة 1565 دواء أي ما يعادل 32 بالمائة من إجمالي قائمة الأدوية الأجنبية المسجلة في الجزائر البالغ عددها 4766 دواء، ويؤكد التصنيف الذي تملك "الشروق" نسخة منه، أن 90 بالمائة من الأدوية الفرنسية هي أدوية أصلية وقابلة للتعويض من طرف منظومة الضمان الاجتماعي الجزائرية، خلافا للأدوية الجزائرية المسجلة والبالغ عددها 1501 دواء والتي تكافح بشدة من أجل قبول ملفات تعويضها من طرف منظومة الضمان الاجتماعي على الرغم من الحرص الذي تريد الحكومة إبداءه بخصوص تشجيع الإنتاج الدوائي الوطني وتشجيع استهلاك الأصناف الجنيسة للأدوية بغرض الحفاظ على التوازنات المالية لصندوق الضمان الاجتماعي الذي يعاني من توازنات هشة بسبب الارتفاع السنوي لقيمة تعويض الأدوية الأجنبية البالغة نهاية السنة الفارطة 1.4 مليار دولار.
 وأظهرت الوثيقة سيطرة شبه مطلقة على تسجيل الأدوية في الجزائر من المخابر التابعة للبلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بـ 2523 دواء مسجل في الجزائر لصالح المخابر الفرنسية والايطالية والاسبانية والألمانية والسويسرية والهولندية والبريطانية والنمساوية والبرتغالية، متبوعة بالمخابر العربية بـ 686 دواء منها 371 دواء لصالح المخابر الأردنية متبوعة بالمخابر السعودية والسورية والمغربية والتونسية والمصرية والإماراتية والفلسطينية، متبوعة بـ 375 دواء من الأمريكتين والصين والهند وإفريقيا الجنوبية.

واستغلت هذه الدول استمرار السلطات الصحية الجزائرية في عدم فرض أي شروط على عملية تسجيل الأدوية والمستحضرات الصيدلانية في السوق الجزائرية لتسجّل أكبر عدد ممكن من الأدوية والمواد الصيدلانية بما فيها الأصناف الدوائية التي تمكنت الجزائر من تحقيق اكتفاء ذاتي فيها على العكس من دول الإتحاد الأوروبي والبلدان العربية التي اتفقت على منع الأدوية الجزائرية من الدخول إلى أراضيها من خلال فرض عراقيل إدارية وتنظيمية محكمة لمنع جميع المخابر الجزائرية العمومية والخاصة من تسجيل أدوية في هذه البلدان.

 وفي مقدمة القيود التي تضعها هذه الدول ومنها مصر وتونس والأردن، اشتراط أن يكون الدواء موضوع التسجيل لا ينتج محليا في هذه الدول وان يرفق ملف التسجيل بدراسة ملف المطابقة الحيوية (بيويقويڢالينcي) والتي تعد مسألة معقدة ومكلفة جدا، حيث يكلف ملف دواء واحد حوالي 120 ألف دولار أمريكي، وهو ما يجعل من الجزائر تتخلى عن عملية التسجيل، لأنها لن تحقق لها مداخيل تمكنها من تعويض هذه التكاليف العالية جدا، وهي نفس الشروط المطبقة في مصر أو تونس والمغرب والأردن، أما العربية السعودية وبلدان الخليج فيستحيل نهائيا تسجيل دواء جزائري فيها، لأنها تطبق نفس القواعد التي تطبقها دائرة الأغذية والزراعة الأمريكية على المستحضرات الطبية المحلية أو المستوردة.

  وأمام الالتهاب الرهيب لمبالغ التسجيل في الاتحاد الأوروبي والبلدان العربية تواصل الجزائر تطبيق حقوق تسجيل رمزية لا تتعدى في المتوسط 500 دولار في أحسن الحالات، وهو ما يجعل من هبّ ودبّ يستطيع تسجيل أدوية في الجزائر التي لم يبق لها سوى بعض البلدان الأفريقية بفضل العلاقات السياسية التي تربطها بها.
ويكلف تسجيل دواء جزائري في الأسواق الإفريقية في المعدل 400 أورو مما سمح للجزائر بتسجيل حوالي 90 دواء من جملة 1501 دواء جزائري تنتجه المخابر العمومية والخاصة، وأغلب الأدوية التي سجلتها الجزائر يتم إنتاجها من طرف مجمع "صيدال" العمومي الذي يخطط لإنشاء وحدة خاصة بالمطابقة الحيوية في إطار خطة الانتشار الدولي التي شرع فيها والتي تقوم على أساس تسجيل 4 إلى 5 أدوية في السوق الدولية كل سنة، على الرغم من الحرب المعلنة على الأدوية الجزائرية من طرف المخابر الأوروبية في السوق الإفريقية وخاصة في بلدان إفريقيا الناطقة بالفرنسية


بعد أن ألزمت وزارة التربية المدارس الخاصة التدريس باللغة العربية واتباع المناهج الوطنية
فرنسا تقرر فتح مدارس بالجزائر لتعليم اللغة الفرنسية


في الوقت الذي قامت وزارة التربية الوطنية بضبط شروط صارمة لتنظيم و مراقبة نشاط وعمل مؤسسات التعليم الخاصة المعتمدة بالجزائر، والبالغ عددها 141 مؤسسة خاصة، بالمقابل فإن وزارة الشؤون الخارجية بالجمهورية الفرنسية، بالتنسيق مع سفارة فرنسا بالجزائر ووكالة تدريس الفرنسية في الخارج، ستشرع في بناء مدرسة ابتدائية فرنسية ببلدية دالي إبراهيم ببن عكنون، التي ستفتح أبوابها للتلاميذ في مارس 2010.

وإذا كانت وزارة التربية الوطنية قد عملت على ضبط ومراقبة نشاط وعمل مؤسسات التعليم الخاصة المعتمدة بالجزائر، التي بلغ عددها حسب آخر إحصاء 141 مؤسسة تدرس أزيد من 23 ألف تلميذ وبصفة مستمرة، من خلال إلزامها في دفتر الشروط على التدريس باللغة العربية، وكل مؤسسة تخالف هذا البند تتعرض لعقوبة قد تصل إلى الغلق النهائي للمؤسسة، إلى جانب التقيد بتطبيق البرامج الدراسية الرسمية، مع احترام الحجم الساعي لكل المواد الدراسية، وعدم الاقتصار على تدريس مادة أو مادتين، في الوقت الذي ستشرع وزارة الخارجية والأوروبية بالجمهورية الفرنسية"مايي" في بناء مدرسة ابتدائية تتكون من 12 قسم بقيمة مالية تقدر بـ400 مليون دينار ببلدية دالي إبراهيم ببن عكنون الجزائر، أين ستشرف سفارة فرنسا بالجزائر ووكالة تدريس الفرنسية في الخارج"ايفي"، على الأشغال التي سيتم تقسيمها إلى 5 أجزاء، لتنطلق مباشرة في بداية 2010 لمدة 15 شهرا، على أن تفتح أبوابها للتلاميذ في شهر مارس من السنة المقبلة، وعليه فقد تم الإعلان عن مناقصة عامة مفتوحة لفائدة المؤسسات الراغبة في المشاركة فيها، قبل تاريخ 11 أكتوبر المقبل.

وللاستفسار عن الموضوع اتصلنا بنقابات التربية المستقلة، والتي أجمعت في تصريحاتها، أن العديد من الأولياء يحرصون على تدريس أبنائهم باللغة الفرنسية بدل اللغة العربية، بحيث أكد مسعود بوديبة المكلف بالإعلام و الاتصال بالمجلس الوطني المستقل لأستاذة التعليم الثانوي والتقني، بأنه إن كانت المدرسة فرنسية جزائرية موجهة لتدريس التلاميذ الجزائريين، لا بد عليها التقيد بالبرنامج الدراسي الوطني والتدريس باللغة العربية، لكنها إن كانت مدرسة

بعد إخلالهما بالاتفاق المسبق بدفع مبلغ 8 ملايين للشخص الواحد
مشادات بالأسلحة البيضاء بين ''حراقة'' من تيارت ومالكي قارب


وقعت نهاية الأسبوع الماضي، بين عدد من الحراڤة من ولاية تيارت مع شخصين مكلفين بتحضير قارب الرحلة على خلفية محاولة هذين الأخيرين إضافة مبلغ 10 ملايين رغم الاتفاق المسبق على دفع مبلغ 8 ملايين لكل شخص كثمن للرحلة، حيث ولدى انتقال هؤلاء الشباب والمقدر عددهم بأكثر من 23 شابا والذين تتراوح أعمارهم ما بين 22 و28 سنة إلى وهران تفاجؤوا بهذه الزيادة من طرف صاحب القارب من نوع ''زودياك'' بإرغامهم على دفعها بعد تحججهم بغلاء بعض لوازم تهيئة القارب، مما خلق امتعاضا لدى أغلبهم، غير أنه في اليوم الموالي وأثناء محاولتهم الاتجاه إلى مكان الإقلاع تفاجأ هؤلاء الشباب مرة أخرى بوجود أشخاص يقطنون بوهران جاء بهم صاحب الزودياك لمشاركتهم الرحلة، وهو الأمر الذي زاد من توترهم لعدم علمهم بهم واعتبروا أن ذلك احتيالا ومحاولة لاستغلالهم من جهة. ومن جهة أخرى، سيكون ذلك خطرا على القارب بسبب الثقل، خاصة وأن البعض لديه خبرة في البحر، حيث أكد لـ''النهار'' أن هناك مسافة تتجاوز 8 كلم تفصل بين المياه الإقليمية الجزائرية والمياه الإسبانية يكون فيها البحر أكثر خطورة. ورغم محاولة البعض تهدئة الأوضاع للوصول الى حل توافقي إلا أن الأمور تصاعدت خاصة بعد رفض ''قادة المجموعة'' مشاركة أي شخص لا يكون من تيارت كونهم هم الذين تحملوا أعباء وتكاليف ''الزودياك'' الذين يعرفون ثمنه جيدا بحكم التجربة مما جعل الأمور تتطور أكثر، حيث وقعت مشادات وصلت إلى استعمال الخناجر وكادت الأمور أن تنفلت وتتحول إلى عواقب أخطر لولا تدخل بعض مرافقيهم لفك النزاع بتأجيل الرحلة إلى وقت لاحق.وفي سؤال لـ''النهار'' لأحد هؤلاء الشباب عن توقيت الرحلة، أكد أنها ستكون في الأيام المقبلة رافضا إعطاء اليوم المحدد حفاظا على السرية كما قال، ورغم محاولتنا تحذيرهم أن البحر سيكون هائجا ومضطربا كثيرا في الأسابيع القادمة، أضاف أن أحد الصيادين وهم على اتصال به أخبرهم أن هناك فترة سيكون فيها البحر هادئا نوعا ما وهي الفترة التي يبيض فيها الحوت.يأتي هذا وأغلب معظم محاولات الإبحار السري التي تم إحباطها تتم بقوارب صيد لا يزيد عرضها عن 210 أمتار فيما يقدر طوله بـ4,20 أمتار، الأمر الذي أثار استغراب حراس السواحل على خلفية محاولات الحراڤة المجازفة بحياتهم أمام تجاهل مالكي القوارب للأخطار المحدقة بهم يفتحون لهم بها طريقا للموت مقابل ملايين غالبا ما يتم سرقتها من عائلاتهم نذكر على سبيل المثال لا الحصر آخر محاولة مجموعة من الحراڤة البالغ عددهم الـ18 والذين لا تزيد أعمارهم عن 25 سنة أقلعوا من شاطئ بوسفر بوهران على متن زورق مطاطي، من بينهم فتاتين إحداهما حامل في الشهر الثالث لا يستوعب عددهم، حيث إن طاقته الاستيعابية لا تتجاوز ثمانية أشخاص وضيق مساحة الزورق حتم عليهم الجلوس على بعضهم البعض.للإشارة، فإن حرس السواحل تمكنوا منذ مطلع السنة الجارية من اعتراض طريق 108 حراڤ، تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 83 سنة من بينهم ست فتيات ينحدرون من وهران، غليزان، الشلف وتيارت، فيما تمت مصادرة سبعة زوارق معظمها من النوع المطاطي.

٥  مليار دولار لصفقة طائرات الهليكوبتر بين الجزائر و بريطانيا

كشف مصدر جزائري لـ الجزائر الأخبار أن الجزائر تجري محادثات متقدمة مع الحكومة البريطانية من أجل ابرام صفقة بقيمة من 5 بلايين دولار (3.1 بليون جنيه استرليني)  للحصول على ٨٠ مروحية و طائرة الهليكوبتر " مرلين" و التي يتم تصنيعها في مصنع ويستلاند في يوفيل .

وحسب نفس المصدر فإن هذه الصفقة ستسمح لبريطانيا بالحفاظ على ٤٠٠٠وظيفة و تمكن المالك الحالي للمحطة  اجوستا ويستلاند و هي فرع تابع  لشركة فينميكانيكا ، المتعاقدة مع وزارة الدفاع الإيطالية.
و في إتصالنا بمصالح  اجوستا ويستلاند أمس امتنعوا عن التعليق على حيثيات هذه المحادثات.

وكشف مصدرنا الصفقة تعتبر دعامة أساسية للقوات المسلحة الجزائرية ، والتي سبق أن تعتمد على المعدات الروسية والفرنسية. ومن شروط الصفقة تعهد من جانب اجوستا ويستلاند للمساعدة في اقامة مصنع لتجميع ومرافق التدريب والدعم في الجزائر.

وبعض من هذه من طائرات الهليكوبتر سيتم وضعها وتركيبها في المصنع الجديد ، (حوالي  25 من المروحيات صغيرة).

و بمجرد إتمام الصفقة  الجديدة، فإن الجزائر يكون لديها ثاني أكبر أسطول من طائرات الهليكوبتر " مرلين" في العالم ، وراء المملكة المتحدة ، والتي يبلغ قوامها 70.

واشترت الجزائر مروحيات آخرى من نماذج  (  
W109 وإW139 )، وأصغر من مرلين وصنعت في ايطاليا.

الويزة حنون :  الفساد يرقص .. و النظام نائم

كشفت الأمينة العامة لحزب العمال عن وجود أدلة ملموسة كثيرة على الفساد في ملفات الخوصصة والشراكة مع الأجانب، ''و ما على السلطات سوى فتحها''، مطالبة بالإفراج عن تقارير حصائلهما التي طلبها الرئيس بوتفليقة بالإضافة إلى حصيلة وكالات دعم تشغيل الشباب، رابطة هذه الملفات بظهور ما أصبح يعرف بالأثرياء الجدد ''الذين كوّنوا ثروتهم من نهب المال العام''·

 
خلال اجتماع مناضلي مكتب العاصمة، أمس، لعقد جمعيته العامة وتجديد قيادته، عادت أمينة حزب العمال إلى الملفات السياسية والاقتصادية الوطنية التي أعطت تقييما أوليا لها، سيتوسع  خلال اجتماع الأمانة السياسية اليوم الذي سيدرس إلى جانب ذلك تفاصيل التوقيعات التي سترفع إلى رئيس الجمهورية والبالغة ثلاثة ملايين توقيع·

 
بدأت حنون هجومها المعتاد من قانون المالية التكميلي الذي استغربت وقوف بعض الأحزاب إلى جانبه ''في وقت كانوا يدافعون فيه سابقا عن التوجه الإمبريالي، بينما القانون جاء من حيث المبدأ عكس ذلڭ'· وقالت الأمينة العامة إن صمت البعض الناجم عن التذبذب في المواقف في خضم نزول هذا القانون له مغزى سياسي، دون أن تشير إليه أو تسمي تلك الأحزاب، ولو أن من كلامها يظهر أن جبهة التحرير الوطني كانت أكبر المستهدفين·

 
لكنها من جانب آخر، اعتبرت قرارات قانون المالية التكميلي إحساسا بأن هناك نية لدى السلطات العمومية في تثبيت مسار الإصلاحات وخصائص السيادة الوطنية التي تتطلب الإصلاح السياسي والاقتصادي الجذري، كما قالت· وترى زعيمة ''العمال'' أن الحكم النهائي على قانون المالية التكميلي سيكون بعد الاطلاع على محتويات قانون المالية لسنة 2010 ''الذي يجب أن يكون مكملا ومثمنا لما جاء في سابقه التكميلي، وإذا جاء عكس ذلك فمعناه أن هناك أطرافا تضغط على السلطة علينا معرفتهم وكشفهم''· وأكدت ارتياح حزبها الذي سجل إيجابيا موقف رئيس الحكومة بقوله لن نتراجع عن قرارات القانون ''شرط أن نرى تكملة في قانون المالية المقبل''·

 
بعد ذلك مباشرة عرّجت حنون نحو من أصبحوا يعرفون بالأثرياء الجدد في الجزائر، حيث ربطت نماء ثرواتهم بنهب المال العام، وموضحة في نفس الإطار أن ''أدلة ملموسة عن الفساد توجد في ملفات الخوصصة والشراكة التي كان قد طلب رئيس الجمهورية حصائلها التي يفترض أن تنزل إلى البرلمان مثلها مثل حصيلة عمل وكالات دعم وتشغيل الشباب لكن دون جدوى''· واعتبرت حنون أثرياء الجزائر الجدد ''لا علاقة لهم بالبرجوازية التقليدية لأنهم لا يملكون ثقافة خدمة الوطن وهم ملهوفين لا يشبعون وسيستمرون في النهب ما لم  يتم تقويم هذا الانحراف الذي غذّى ثراءهم نهب المال العام''·

 
هذا، وشككت لويزة حنون في أن تكون بيانات جلسات الاجتماع التي خضع لها الوزراء أمام رئيس الجمهورية في رمضان، من رئاسة الجمهورية، حيث قالت ''إذا كانت بيانات تنجزها القطاعات الوزارية التي لا تعرف كتابة غير الإيجابي عن تسييرها، فهذا يعني بأنها فاقدة للمصداقية وهي لا تمثل مرجعية بتاتا لصدق ما قيل وما جرى خلال الجلساث'·

 
كما نددت حنون بعزم مديرية السكك الحديدية منح مصلحة الصيانة لخواص أجانب ''مع العلم أن هؤلاء يهمهم الربح السريع ويشترون قطع الغيار القديمة ويضعون حياة الناس في خطر، بينما نحن في المؤسسة هذه نملك كفاأت أظهرت قدراتها منذ الاستقلال''، مطالبة الاستفادة من دروس الماضي وما حدث مع خطوط الجوية الجزائرية عندما أعطيت الصيانة للخارج· ولم تنته حنون من الاقتصاد إلا بعد أن وجهت نداء لتأميم وشراء الكثير من المؤسسات الخاصة، واستعادتها من قبل الدولة والمحافظة على إنتاجها ويدها العاملة، كـ ''تونيك امبالاج''·

 
رسالة بوتفليقة ـ نجاد في نيويورك قوية

 
وعلى الصعيد الدبلوماسي، اعتبرت أمينة حزب العمال لقاء الرئيس بوتفليقة في نيويورك، على هامش أشغال الدورة  الـ 46 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ثم الذهاب إلى فنزويلا، رسالة قوية تريد من خلالها الجزائر أن تقول إنها حرة في علاقاتها رغم تصنيفات الغرب لبعض الدول في محور الشر·

 
كما حذّرت حنون من أن تسقط السلطات الجزائرية في مغبة المساهمة في شراء أسهم في صندوق النقد الدولي ، الذي هو رمز الإمبريالية لإنقاذه من أموال الشعب وخزينته، بينما يحاول أباطرة الرأسمالية تحميل مسؤولية تدهور المناخ لدول الجنوب، داعية إلى التعاون جنوب جنوب بانتقائية وحذر أيضا لأن فيه من مهم موالون للغرب·




تقرير منظمة الشفافية الدولية ٢٠٠٩ يكشف
الجـزائر قبطان الفسـاد عربيا بحملها الرقم ١٠

كتب : سعــاد ب

يبدو أن الجزائر لا تحارب آفة الفساد كما يجب في قطاعيها العام والخاص هذا ما يشير إليه تصنيف الدول على مؤشر الفساد 2009 الذي تعده سنويا منظمة الشفافية الدولية حيت حلت الجزائر في المرتبة العاشرة عربيا قبل جيبوتي.
وما زالت قطر تحتل المرتبة الأولى عربياً، وقد تقدمت 4 مراتب عالمياً، في حين ان الإمارات حلت في المرتبة الثانية عربياً على الرغم من تراجعها مرتبة واحدة عالمياً. واللافت ان سلطنة عُمان قفزت 12 مركزاً على المؤشر لتحل في المرتبة الــ41 عالمياً والمركز الثالث عربياً، وبذلك تسبق البحرين والأردن اللذين
حلا في المرتبتين الرابعة والخامسة عربياً على التوالي. وعالمياً، حلت الدانمرك ونيوزيلاندا والسويد في المرتبة الأولى كأقل الدول فساداً في العالم. من ناحية أخرى، تناول التقرير قضية الشفافية والحوكمة في صناديق الثروات السيادية حول العالم، واعتبر في هذا الإطار ان الهيئة العامة للاستثمار الكويتية من الأقل شفافية، خصوصا ان القوانين المحلية تمنع الافصاح عن أصول صندوقها السيادي. فمنذ يونيو عام 2007، لم تفصح «الهيئة» عن الحجم الحقيقي لإجمالي قيمة أصولها.

الترتيب العربي والعالمي
وما زالت قطر تحتل المرتبة الأولى عربيا وقد تقدمت 4 مراتب عالميا، في حين أن دولة الإمارات حلت في المرتبة الثانية عربيا على الرغم من تراجعها مرتبة واحدة عالميا. واللافت أن سلطنة عُمان قفزت 12 مركزا على المؤشر لتحل في المرتبة الـ41 عالميا والمركز الثالث عربيا، وبذلك تسبق البحرين والأردن اللتين حلتا في المرتبتين الرابعة والخامسة عربيا على التوالي. وكانت البحرين تقدمت 3 مراتب عالميا والأردن 6 مراكز. وقد تراجعت كل من السعودية وتونس مرتبة عالميا، في حين انخفض تصنيف مصر 10 مراكز ولبنان 3 مراكز، لتحل الأولى في المرتبة 115 عالميا والثانية في المرتبة 102.
وعالميا، حلت الدانمرك في المرتبة الأولى للعام الثاني على التوالي كأقل دولة فسادا في قطاعيها العام والخاص، في حين تراجعت فنلندا 4 مراتب إلى المركز الخامس بعد أن احتلت المرتبة الأولى في عام 2007 بالتوازي مع الدانمرك. وقد شاركت هذه الأخيرة نيوزيلندا والسويد بالمرتبة الأولى على مؤشر عام 2008، لتحل سنغافورة في المرتبة الرابعة وبعدها أتت فنلندا وسويسرا وأيسلندا وهولندا وأستراليا وكندا.

رصدت عدم فعالية الإجراأت التي تتخذها الحكومات لمواجهة الفساد
منظمة الشفافية: إنفاق ما بين 20 و 40 مليار دولار على الرشاوى في القطاع الخاص عالمياً
كشف التقرير الدولي للفساد 2009، والذي أعدته «منظمة الشفافية الدولية»، أن العالم ينفق ما بين 20 و40 مليار دولار على الرشاوى سنويا، وتعادل قيمة هذه الرشاوى حوالي %20 الى %40 من المساعدات التنوية الرسمية .وهو ما يلحق الضرر بالتجارة والتنمية والمستهلك.

وأشار التقرير، والذي يقوم على تصويت نحو 73 ألف شخص في 69 دولة، الى أن نصف المشاركين في الاستفتاأت أعربوا عن استعدادهم لدفع رشاوى للحصول على المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركات التي لم يتفش فيها الفساد.

ويرى المشاركون في التقرير، الذي يتناول الفساد في القطاع الخاص، أن الكاميرون وليبيريا وسيراليون وأوغندا يأتون على رأس الدول التي تعاني من الفساد، وتليها أرمينيا وبوليفيا وغانا والعراق.

كما أكد المشاركون في التقرير عدم فعالية الاجراأت التي تتخذها الحكومات لمواجهة الفساد الذي يرون أنه استشرى داخل الأحزاب السياسية وأروقة البرلمانات والادارات العامة.

وأوضح نصف المشاركين في الاستفتاأت أن الفساد استشرى في القطاعات الخاصة، بارتفاع بلغت نسبته 8 نقاط مئوية مقارنة بالتقرير الذي أعد منذ خمس سنوات، في حين يأتي البرلمان على رأس المؤسسات التي استشرى فيها الفساد يليه المؤسسات العامة.

ورصد التقرير تجاهل الشركات بالالتزام بالقانون والقيام بمشروعات تتصف بالتهور وعدم الشعور بالمسؤولية وعدم التبصر بالعواقب مثل تنفيذ مبان غير آمنة هندسيا مما يترتب عليه تعرضها للانهيار مع عواقب وخيمة في الأرواح والأموال في تركيا، والأدوية غير الآمنة في نيجيريا وظروف العمل الاستغلالية في الصين، ونقص المياه في اسبانيا.

الكسب غير المشروع

ورصد أيضا تنامي ظاهرة الكسب غير المشروع بواسطة مديري بعض الشركات حيث أشار التقرير الى العديد من حالات مديري الشركات وحاملي أسهم الغالبية واللاعبين الآخرين داخل الشركات الذين يسيئون استغلال السلطات المخولة اليهم . وينتج عن ذلك أضرار ضخمة تلحق بمالكي الشركات والمستثمرين والموظفين والمجتمع بصفة عامة . وعلى سبيل المثال قد يركز المديرون على الحصول على مبالغ ضخمة لأنفسهم بدلا من السعي باهتمام لتحقيق ربحية الشركات والحفاظ على ادائها.

وأشار الى تقويض المنافسة الشريفة في الأسواق والذي يؤدي الفساد في الأسواق الى تقويض المنافسة الشريفة والأسعار المعقولة العادلة والكفاءة في انحاء العالم . كما ان تحديد الأسعار بواسطة اتحادات المنتجين يمكن ان يتسبب في أضرار كبيرة لمستهلكين والاسواق والاقتصاد العالمي.

ورصد زيادة تكاليف المشروعات حيث ذكر نصف المديرين الذين شملتهم الدراسة أن الفساد ادى الى زيادة تكاليف المشروعات بنسبة تصل الى %10 على الأقل كما ان خمس المديرين الذين من شملتهم الدراسة ذكروا أنهم فقدوا وظائفهم بسبب الرشاوى.

أسباب الفساد

وحول أسباب الفساد في القطاعات والخدمات الحكومية ذكر %93 ممن شملتهم الدراسة ان السبب هو غياب العقوبات، ويرى %84 ان السبب هو الرغبة في الحصول على الثروة الشخصية، ويرى %78 ان السبب سوء استغلال السلطة، ويرى %66 ان السبب هو عدم وجود معايير واضحة للسلوك، ويرى %57 أن السبب هو ضغوط من المديرين أو اشخاص في مراكز عليا، ويرى %81 ان السبب هو انعدام الشفافية.

وتشير التقديرات الى أن التحسن في مؤشر مدركات الفساد بزيادة نقطة واحدة يعني زيادة الانتاجية وزيادة تدفقات رؤوس الأموال بما يعادل %0.8 من اجمالي الناتج المحلي للبلاد، وزيادة في متوسط الدخل بحوالي %4 ويمكن أن تسهم هذه الأرقام في مساعدة الدول على تقييم الخسائر السنوية الناتجة عن الفساد .


تحقيقات مع 24 من شبكات دعم «القاعدة»

أفادت مصادر قضائية مطلعة أن قضاة محققين لدى محكمة في العاصمة الجزائرية شرعوا منذ بداية الأسبوع في التحقيق مع 24 معتقلاً جرى توقيفهم خلال الصيف في ولاية بومرداس بمنطقة القبائل . وتشتبه أجهزة الأمن في تنفيذ المعتقلين مهمات «دعم وإسناد وعدم إبلاغ» لمصلحة «تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي». وقال مصدر قضائي يتابع الملف إن عناصر المجموعة «لا تعرف بعضها بعضاً لكنها تعمل لمصلحة التنظيم الذي يبدو أنه يجنّد خلايا في شكل منفصل بحيث لا تعلم مجموعة بنشاط المجموعة الأخرى».

وأوضح أن بين المعتقلين من اعترف أنه «قدّم الدعم مخيّراً لا مجبراً»، ونقل عن بعضهم علمهم بـ «عمليات مسلحة نفذت ضد فرق أمنية لم تكن (القاعدة) ستنفذها لولا وجود أعين بين المدنيين تتحرك في شكل عادي».


طقس: انسداد عدد من محاور الطرق بوهران جراء الأمطار الغزيرة
 تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت يوم الأربعاء على مدينة وهران والمقدر كميتها ب 70 ملم في انسداد العديد من محاور الطرق الهامة بالمياه مما أدى إلى شل حركة المرور، حسبما لوحظ بعين المكان. واستنادا إلى مصالح الحماية المدنية، فقد سجلت هذه الانسدادات على مستوى خمسة منافذ هامة مؤدية الى عاصمة الولاية.

٦٠ % من التلاميذ دون لباس مدرسي رسمي
عندما تصبح "الطـابلية" ..قضيـة في دولـة غنية
تشهد الجزائر مع انطلاقة الموسم الدراسي 2009/ 2010 ازمة حادة في مآزر التلاميذ المدرسية"اللباس المدرسي الرسمي".
ويجبر القانون التربوي  التلاميذ على ارتداء مئزر اثناء الدوام بالفصول الدراسية.
وكشف رئيس الاتحاد لجمعيات أولياء التلاميذ خالد أحمد أن 40 بالمائة من التلاميذ فقط لديهم المآزر عبر الوطن، مقابل 60 بالمائة منهم لا تتوفر لديهم مآزر رغم مرور أكثر من شهرين منذ إعلان وزارة التربية عن قرار توحيد لون المآزر باللون الوردي بالنسبة للإناث في التعليم الإبتدائي والمتوسط والأبيض بالنسبة للإناث في التعليم الثانوي، والأزرق بالنسبة للذكور في جميع أطوار التعليم.. أي ما يعادل 5 ملايين تلميذ من أصل 8 ملايين تلميذ ليس لديهم المآزر بسبب الندرة زائد نقص الإمكانات المادية للأولياء نظرا لتزامن هذا القرار مع نفقات العيد والكتب والأدوات المدرسية ونفقات شهر رمضان.
وأعلن الاتحاد لجمعيات أولياء التلاميذ، أنه سيشرع في توزيع المآزر على مستوى المؤسسات التربوية على أولياء التلاميذ الذين لم يتمكنوا من شراء المآزر لأبنائهم بسبب ندرتها في الأسواق والمحلات، وقال رئيس الاتحاد خالد أحمد أن كل المدارس والإكماليات والثانويات تتواجد على مستواها جمعية لأولياء التلاميذ، وبإمكان الأولياء الذين لم يعثروا على المآزر في الأسواق التقدم إلى المؤسسة التربوية التي يدرس فيها أبناؤهم لشراء المئزر بسعر معقول.
وتشهد المحلات التي تعرض أعدادا قليلة من اللباس المدرسي، وقوع مشادات وتزاحما بين الزبائن بسبب الرغبة في الفوز بمئزر لأبنائهم.
وحسب بعض التجار فإن المشادات وقعت في العديد من أسواق المدن الجزائرية.
ووجه رئيس الاتحاد لجمعيات أولياء التلاميذ، نداء إلى وزارة التربية بعدم تطبيق التعليمة الخاصة بفرض المآزر الموحدة الألوان على التلاميذ، مع تمديد المهلة الممنوحة لأولياء التلاميذ من اجل شراء المآزر لأبنائهم إلى 20 يوما بعد الدخول المدرسي إلى غاية الفصل الثاني من السنة الدراسية، لأن أولياء التلاميذ بولايات الجنوب لا تصلها المآزر إلى الأسواق ويضطر الأولياء إلى التنقل أو السفر لمسافة بعيدة قد تصل إلى 200 و250 كيلومتر لشراء المآزر، وهو ما يكلفهم أكثر من 2000 أو 3000 دينار لشرائه.


بوتفليقة في تقييمه لقطاع الداخلية والجماعات المحلية
جواز السفر الإلكتروني جاهز قبل جوان وبطاقة التعريف الجديدة نهاية السنة المقبلة


قال وزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني إن الداخلية أطلقت منذ مدة مشروع عصرنة وثائق الهوية والسفر والحالة المدنية في إطار أهداف إستراتيجية لتحسين فعالية ونجاعة أداء الإدارة وعصرنة الإجراأت الإدارية من جهة، والتكيف مع المتطلبات الدولية من جهة أخرى.
من شأن وضع رقم تعريف وطني وحيد لكل مواطن أو رعية أجنبية تقيم بصفة قانونية على التراب الوطني أن يضمن على المدى المتوسط التوافق مع مجموع أنظمة التسيير.
وقد وعد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين يزيد زرهوني بأن يدخل جواز السفر البيومتري الإلكتروني حيز العمل قبل نهاية  شهر جوان  2010، فيما ستصبح بطاقة التعريف الوطنية البيومترية الإلكترونية عملية خلال نهاية السنة المقبلة 2010 أو بداية 2011 على أكثـر تقدير.
وأكد التقرير الذي قدمه وزير الداخلية إلى رئيس الجمهورية خلال اجتماع تقييمي خصص لقطاع الداخلية والجماعات المحلية، أنه  شرع في شهر أوت 2009 في تجريب جواز السفر البيومتري الإلكتروني بعينة من البلديات إطلاق نموذج لشهادة ميلاد خاصة وعملية تصوير سجلات الحالة المدنية بواسطة جهاز السكانير على مستوى عدد من البلديات النموذجية. وقال إنه سيتم الانتهاء من رقمنة السجل الوطني للحالة المدنية سنة .2013
كما تطرق التقرير الذي قدمه وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية إلى دراسة اقتراحات تكييف القانونين المتعلقين بالبلدية والولاية وتعديلهما. واعتبر التقرير أن مراجعة القانون المتعلق بالبلدية تهدف إلى التكفل بالتطور المستمر لمهامها والتعددية الحزبية وتطور الواقع السوسيولوجي وصعوبة التكيف مع التسيير بشكل عام وإدارة الخدمة العمومية وكذا تمثيل المرأة والشباب في مؤسسات البلدية. فيما يهدف تعديل القانون الخاص حسب التقرير إلى تعزيز الديمقراطية المحلية وإشراك المواطن في تسيير الشؤون المحلية. وأكد التقرير أيضا أنه  تم منح الجماعات المحلية غلافا ماليا بقيمة 4705 مليار دينار في إطار البرامج الإنمائية البلدية.
وثمن رئيس الجمهورية في تدخله الإصلاحات التي باشرتها وزارة الداخلية في مجال عصرنة وثائق الهوية وجواز السفر وتعديل القوانين المتعلقة بالجماعات المحلية، مشددا على ضرورة ''الانتقال إلى مرحلة أخرى في تنظيم البلدية والولاية وسيرهما وإدارتهما لتمكينهما من الاضطلاع بدورهما في تطبيق الإصلاحات الجارية في مختلف مستويات الدولة، وتعزيز التنمية المحلية بفعالية في جو الأمن المستتپ'، معتبرا أن الهدف من تعديل قانون البلدية هو ''تعزيز لا مركزية فضاء صنع القرار المتمثل في البلدية وتعزيز كفاأتها التسييرية والمالية''.


ولد عباس: الدولة خصصت غلافا ماليا بمبلغ 88 مليار دينار للتحويلات الاجتماعية لدخول 2009-2010
أعلن وزير التضامن الوطني و الأسرة و الجالية الوطنية بالخارج جمال ولد عباس يوم السبت أن الدولة حصصت غلافا ماليا بملغ 88.048 مليار دينار في مجال التحويلات الاجتماعية لدخول 2009ء2010 . و قال ولد عباس خلال ندوة صحفية قدم فيها حصيلة عملية التضامن خلال هذا الشهر أن "الدولة خصصت غلافا ماليا بمبلغ 88.048 مليار دينار للتحويلات الاجتماعية جمعت مصاريف الدخول المدرسي و الجامعي 2009ء2010 و الأعمال التضامنية في صالح المحتاجين خلال شهر رمضان". و أثناء تطرقه إلى مسالة تطهير قوائم المستفيدين من الشبكة الاجتماعية أكد الوزير أن 99069 مستفيد غير شرعي قد حذفوا من القوائم منهم 6079 لأسباب الوفاة (2009).

الرئيس بوتفليقة يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير بالعاصمة
أدى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة صباح الأحد صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة في جو من السكينة والخشوع وسط جمع غفير من المواطنين. وقد أدى صلاة العيد إلى جانب رئيس الجمهورية كبار المسؤولين في الدولة واعضاء الحكومة وممثلون عن الاحزاب السياسية والمجتمع المدني إلى جانب اعضاء السلك الدبلوماسي العربي والاسلامي المعتمد بالجزائر. و في خطبتي صلاة العيد أبرز الامام المعاني السامية لعيد الفطر الذي تنطلق فيه الالسن بالتسبيح والتحميد و طلب الغفران والعتق من النار و الفوز بجائزة العيد. وأوضح الخطيب أن في العيد تتعانق أفئدة المؤمنين لتأكيد صلة الارحام والتكافل فيما بينهم داعيا إلى تطهير القلوب من الحقد والتحاسد ومواساة الفقراء بدفع الزكاة. وحث الامام المسلمين على الالتزام بالخلق الحميدة التي أكدها الدين الاسلامي الحنيف وذلك بتفقد أحوال المؤمنين داعيا في نفس الوقت إلى عمارة الارض بالخير والصلاح وتوحيد الصفوف للرفع من شأن الامة والتحلي بثقافة الدولة القوية. ومن جانب آخر دعا الامام المسلمين إلى النهوض من السبات وتوحيد جهودهم ولم شملهم لتحرير فلسطين ومقدساتهم من الاحتلال البغيض معتبرا ذلك أمانة في أعناق الجميع. و عقب أداء صلاة العيد تلقى رئيس الجمهورية تهاني عيد الفطر المبارك من جموع المواطنين الذين ادوا الصلاة بالجامع الكبير.   

بوتفليقة يرجئ البت في مشروع دار الفتوى

تجنّب الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة الفصل في مشروع إنشاء منصب «مفتي الجمهورية» للمرة الأولى في تاريخ الجزائر المستقلة، على رغم أن وزير الشؤون الدينية بوعبدالله غلام الله حمل معه معالم المشروع إلى «جلسة استماع» مع رئيس الجمهورية، مساء أول من أمس. ويمدد هذا الإرجاء في الحسم الخلاف الواقع بين مؤسسات دينية رسمية ووزارة الشؤون الدينية، من جهة، وشخصيات إسلامية تطالب بتوحيد الفتوى، من جهة أخرى.

وكانت شخصيات إسلامية فاعلة في الجزائر تنتظر أن يفصل الرئيس بوتفليقة في اسم الشخص المرشح لتولي منصب مفتي الجمهورية خلال اجتماعه مع وزير الشؤون الدينية والأوقاف بناء على تصريحات سابقة للوزير نفسه الذي قال إن المشروع جاهز وسيُعرض على الرئيس في شهر رمضان قبل إطلاقه.

وتُعطي الوزارة للمشروع بُعداً يتمثل في قيام مؤسسة تتولى تنظيم صدور الفتاوى في البلاد وتكون واجهة للإسلام البعيد من التطرف، على خلفية «فوضى» شاملة أصابت الجهات التي تتولى إصدار الفتاوى في البلاد منذ سنوات. وسعت الحكومة في الفترة الماضية إلى إعادة «وضع اليد» على المساجد من خلال تنظيم عمل الأئمة ومراقبة خطب الجمعة والحلقات الدينية التي تحوّل بعضها إلى حلقات تشجّع على «الجهاد» إلى جانب بعض الجماعات المسلحة.

وبررت وزارة الشؤون الدينية إصرارها على تحقيق المشروع بكون الفتاوى المنشورة في الصحف المحلية في السنوات الأخيرة غالباً ما تكون «منقولة عن كتب أجنبية وتحمل قنابل موقوتة ضد مصالح الجزائر». ولذلك، لجأت السلطات إلى فرض إجراأت غير مسبوقة على دور النشر والتوزيع في مسائل بيع الكتب المطبوعة في دول أجنبية، وحظّرت كتابات عديدة من المشاركة في معرض الكتاب الدولي الذي يُنظّم في خريف كل سنة. واقترحت الوزارة أيضاً تعيين شخصية دينية تتولى منصب المفتي الذي يساعده أمين عام ومديرون مركزيون ومجلس علمي، على أن «يكون المفتي من بين العلماء البارزين وأن يكون صاحب دراسات وبحوث أكاديمية ويتمتع بالكفاءة في الميدان الفقهي والشرعي».

وقال مسؤول في الوزارة في شأن جلسة الاستماع التي جرت بين رئيس الجمهورية ووزير الشؤون الدينية: «الأمر أولاً وأخيراً في يد الرئيس بوتفليقة الذي يقرر مدى جاهزية المشروع (لإطلاقه)». وتابع: «صحيح أن المشروع كان مبرمجاً لشهر رمضان الجاري، لكن الواضح أن الصورة المطروح فيها لم تلق الموافقة بعد».



! الجزائريون ونهاية رمضان .. فأس و هراوة
 جريح  في شجار بين عائلتين بتبسة .. قتيل و ١٩ جريحا في مواجهات بين عائلتين بالمسيلة ..خلاف بين أعراش خنشلة
تبسة ـ صـالح زمـال
ظاهرة تنامت بشكل رهيب خلال شهر رمضان المعظم بولاية تبسة هذه الأيام بحيث تحولت بعض الأحياء إلى مواجهات بين العائلات لأتفه الأسباب أدت إلى تسجيل  إصابات متنوعة جراء استعمال الأسلحة البيضاء و الهراوات والقضبان الحديدية في هذه المواجهات.
 ذلك ما وقع نهار أول أمس بحي الزاوية بأعالي عاصمة الولاية تبسة حيث أدت مناوشات بين عائلتين تبقى أسبابها غامضة أفضت إلى جرح ما يزيد عن 17 شخصا منهم 02 في حالة خطيرة لإصابتهما البليغة نقل إحداهما إلى مستشفى عنابة فيما زال الآخر تحت العناية المركزة بمصلحة الإنعاش المصالح الأمنية عبر فرقها المختصة في مكافحة الشغب التي تمكنت من التصدي لهذه المواجهة و إيقافها ومباشرتها بفتح تحقيق في ملابسات الأعمال المؤسفة و الخطيرة التي تفشت بشكل كبير في المجتمع التبسي للأسف في الآونة الأخيرة وتعد هذه الظاهرة الخامسة من نوعها في أقل من 15 يوما خلال هذا الشهر المبارك بحيث شهدت كل من أحياء المرجة و الجرف و الزاوية  وغيرها من المواجهات الخطيرة.
وهو ما يتطلب اتخاذ التدابير اللازمة من طرف المسئولين لمعالجة هذه الظواهر حفاظا على السكينة العامة وحماية سلامة و أمن المواطن و ممتلكاته


قتيل و ١٩ جريحا في مواجهات بين عائلتين بالمسيلة

قتل  شاب في الـ ٢٨ وتعرض أزيد من ١٥ شخصا لجروح متفاوتة في مواجهات خطيرة بالأسلحة البيضاء وقعت مساء أول أمس بين عائلتين بقرية لمرابعة التابعة لبلدية مقرة بولاية المسيلة. ووفقا لمصالح الدرك الوطني فإنه لولا تدخل الدرك في الوقت لمناسب لكانت الكارثة. و هذه الواجهات يكون سببها حسب معطيات أولية شجار بين شابين قبل أذان المغرب

سببها نزاع حول المياه   
إنهاء الخلاف بين أعراش خنشلة

قام والي ولاية خنشلة، السيد مبروك بليوز، بمناسبة ليلة القدر المباركة بمبادرة إيجابية في هذا الشهر العظيم ليلمّ فيها شمل الأعراش المتنازعة على المياه التي لم تعد تلبي احتياجات سكان ''بحيرة علي'' الذين يلجأون إلى جلب المياه بالصهاريج من قرية أغير ـ على بعد 5،2 كلم ـ علما أن سكان أغير يملكون أراضٍ فلاحية وبساتين تستهلك كميات كبيرة من المياه من بئر ارتوازية تموّن القريتين بالماء، وقد أثر هذا سلبا على محاصيلهم الزراعية بعد أن أصبحت هذه البئر لا تسدّ حاجيات القريتين، الأمرالذي أدخل سكان قرية أغير في نزاع مع جيرانهم من قرية ''بحيرة علي''، التي تبعد عن مدينة ششار بحوالي 35 كلم، وبابار بـ 25 كلم، نتج عنها عدة صراعات بين الفلاحين من أبناء العرش الواحد وتحديدا المنتمون إلى بلديتي بابار و ششار.

ولإطفاء نار الفتنة، تدخّل والي الولاية رفقة السلطات الأمنية والعسكرية والمدنية إلى جانب أعيان ووجهاء العرش من القبيلتين (كنزاري عمامري وعيدود) واجتمع بكل قبيلة على حدة في جلسة صلح استمرت يوما كاملا. وفي كلمة مطولة أبرز فيها الوالي مزايا الشهر المعظم وما تدعو إليه قيمنا وأخلاقنا وديننا من حيث نبذ العنف، لا سيما بين أبناء هذا العرش الذي ظل لأيام طويلة يشهد اضطرابات ونزاعات تصل إلى حدّ إسالة الدماء، داعيا إلى تصفية الأجواء وربط صلة الرحم والعمل سويّا من أجل سقي تلك الأراضي بعرق الجبين لا بالدم، الذي انصاع له الحاضرون، لاسيما بين أبناء العرشين ليتوصل السيد الوالي إلى إرضاء الطرفين والعودة بهم إلى جادة الصواب بعد إقناعهم بأهمية الصلح في الحياة العامة، حيث أفضى هذا اللقاء إلى إبرام الصلح بين العرشين، وإزالة نار الفتنة التي ظل لهيبها يشتعل مع مرور الزمن.
ووعد السيد الوالي بحفر آبار عميقة لفائدة القريتين وتدعيم شبابها بمشاريع فلاحية وبناأت ريفية، كما تم بالمناسبة تسجيل مشروع حاجز مائي لفائدة هذه العائلات ـ حوالي 100 عائلة ـ الهدف منه تحسين الظروف المعيشية للمواطن وتشجيعه، ليبقى في أرضيه التي تضم لحد الساعة 17 بناءً ريفيا أنجز لفائدة هؤلاء الفلاحين. كما تم تدعيمهم بأشجار الزيتون وخلايا النحل، في إطار برنامج الدعم الفلاحي. وبذلك يسجل الوالي ثالث صلح في رصيده في هذه الولاية التي أحبّها كثيرا، حسبه.
وعلى هامش الزيارة التي قادته إلى دائرة ششار نهاية الأسبوع الماضي لعقد الصلح بين أبناء العرشين، صرّح والي الولاية ـ مبروك بليوز ـ لـ ''الشعپ' بأن ثانوية بابار الجديدة المبرمجة هذه السنة ستفتح أبوابها شهر أكتوبر القادم، وكذا ثانوية عين جربوع نهاية نوفمبر مع ثانوية ''أولاد عز الدين'' بالمحمل، بالاضافة إلى متوسطتين الأولى بالشابور والثانية بالمنطقة العمرانية الجديدة، وكذا استلام ثانوية جديدة ببلدية بوحمامة. فيما تبقى 23 متوسطة في طور الإنجاز عبر مختلف بلديات الولاية، ومن المتوقع استلامها في آفاق ،2010 كما أضاف محدثنا عن تسجيل مشروع جديد يتمثل في مذبح ولائي حديث بكل المقاييس الحديثة، تفاديا لوقوع أي تجاوزات مستقبلا، وبشأن المذبح القديم، قال بأنه سوف يضطر إلى هدمه ومسحه نهائيا، وذلك لهدم توفره على الشروط المطلوبة في مثل هذه المشاريع وسوف تتحول أرضيته إلى مساحة خضراء لفائدة وراحة المواطن الخنشلي.


الرئيس بوتفليقة يدعو الى اتخاذ اجرا ء ات صارمة لموسم الحج المقبل

دعا الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة مساء اليوم الى اتخاذ اجرا ء ات صارمة لتحضير موسم الحج المقبل وتوجيه الحجاج لتمكينهم من أداء مناسك الحج في أحسن الظروف.
وقال بوتفليقة خلال ترأسه لاجتماع تقييمي خصص لقطاع الشؤون الدينية والأوقاف "ان الديوان الجزائري للحج والعمرة مطالب بأن يسهر على تدابير موسم الحج من خلال تنفيذ الأحكام الرامية الى تحسين خدمات بعثة الحج لاسيما في مجال الارشاد الديني" مضيفا "أن الدولة ستكعف لاتخاذ اجراأت وقائية لحماية صحة الحجاج والمواطنين المتوجهين لأداء مناسك الحج".
ومن جهة اخرى دعا بوتفليقة الى دعم الزوايا لتمكينها من مواصلة مهمتها المتمثلة في التربية الدينية وتعليم القران فضلا عن تسهيل استفادة الباحثين الشباب من العلوم الدينية و التربية الاسلامية الأصيلة.
واغتنم الرئيس بوتفليقة الفرصة لتقيدم أخلص تمنياته للشعب الجزائري وكافة الأمة الاسلامية بمناسبة اقتراب حلول عيد الفطر

ضرب السجين  ممنـوع.. الوجـه الآخر لسجـون الجـزائر
 الطيب بلعيز :لا وجود لسجون سرية على أراضي الجزائر.. و أتحدى من يثبت غير ذلك

اتهم وزير العدل الطيب بلعيز اليوم الخميس جهات أجنبية، لم يسمّها، بالعمل على تشويه سمعة  الجزائر  من خلال نشر تقارير تتهم الجزائر بممارسة التعذيب في سجونها وإنشاء سجون سرية. وقال بلعيز ''إن الجزائر ومؤسساتها مستهدفة، إذ هناك جهات تسعى لتشويه صورتها...أنتم تعرفونهم ولا توجد حاجة لأقول لكم من هم''، في إشارة إلى بعض المنظمات الحقوقية الغربية

وكشف الوزير عن وجود هيئة وزارية خاصة أنشئت قبل 6 أشهر مهمتها القيام بزيارات مفاجئة للسجون للتأكد من مدى احترام حقوق المساجين، مشيرا إلى أن الهيئة تزور السجون في كل الأوقات بما في ذلك وقت الفجر. وذكر بلعيز بأن 14 حارس سجن يوجدون حاليا في الحجز الاحترازي بسبب سوء معاملة مساجين
وقال إن السلطات  لن تتسامح مع أي عنصر "إذا ثبت أنه ضرب سجينا، ويمنع منعا باتا أن يعتدي أي مستخدم أو مسؤول على أي سجين أو يسيء معاملته أو يشتمه، لأن المساجين محرومون من حريتهم فقط، أما كرامتهم فهي محفوظة''

الجزائر تنفي نفيا قاطعا وجود سجون سرية على أراضيها

نفى وزيرالعدل نفيا قاطعا وجود سجون سرية على أراضي الجـزائر. وكانت عدة منظمات حقوقية جزائرية تلقت مؤخرا مراسلة من لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تستفسر عن الموضوع. وتشتبه اللجنة الأممية بوجود مراكز اعتقال سرية بالجزائر وقالت إنها 'جد منشغلة بالمعلومات غير الحكومية التي تحدثت عن مراكز اعتقال بمناطق حوش شنو وواد الناموس ورقان والحراش وورقلة

وقال الطيب بلعيز وزير العدل للصحافة على هامش زيارة قادته إلى سجن الحراش بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائر، إن هذه 'السجون لا توجد إلا في خيال هؤلاء والجزائر مستهدفة من قبل جهات لا تريد لها سوى السوء'. ولم يفصح الوزير عن هذه الجهات واكتفى بالتأكيد أن تطور الجزائر وتقدمها لا يروق لها (تلك الجهات). وأضاف انه لن يسمح لأي شخص بان يعتدي أو يسيء معاملة السجناء، وكشف عن وجود 14 حارس سجن رهن الحبس بسبب ارتكابهم تجاوزات في حق سجناء.


ذكرى تشكيل الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية
انتصارا للدبلوماسية الجزائرية

أكد مشاركون في ندوة يوم الخميس بالجزائر العاصمة ان تشكيل الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية يوم 19 سبتمبر 1958 يعد "انتصارا للدبلوماسية الجزائرية" بعد مرور أربع سنوات من اندلاع الثورة التحريرية.

وأوضح المشاركون في هذه الندوة التي نظمها المتحف الوطني للمجاهد بمناسبة الذكرى 51 لتأسيس الحكومة المؤقتة ان تشكيل الحكومة المؤقتة كان يهدف الى التعريف بالقضية الجزائرية ومواجهة حملات الدعاية والتشكيك التي هيمنت على المجهود الدبلوماسي الفرنسي للتشويه بالثورة التحريرية العادلة. وفي هذا الاطار أكد المجاهد عبد الحميد مهري أحد أعضاء الحكومة المؤقتة أن تشكيل هذه الحكومة قد اعطى "دفعا جديدا" للثورة التحريرية لاسيما في تعاملها وعلاقاتها مع دول العالم المؤيدة لها. كما ان هذه الحكومة لعبت "دورا كبيرا" في الدبلوماسية ءء كما أضاف مهري ءء من خلال التعريف بالقضية الجزائرية العادلة في مختلف المحافل الدولية حيث "تمكنت من الحصول على اعتراف العديد من الدول العربية والاجنبية الصديقة لها".


وأبرز في نفس الوقت دورالثورة التحريرية في تكوين اطارات مسيرة بعد الاستقلال لاسيما في المجالين العسكري والدبلوماسي. وأكد مهري في تدخله على ضرورة الاحتفال بذكرى 19 سبتمبر 1958 تاريخ ميلاد الحكومة المؤقتة و 19 مارس يوم عيد النصر و باحتفالات 5 جويلية لفائدة الاجيال الصاعدة والحفاظ على ذاكرة الامة.

و من جهته أوضح لمين خان عضو سابق في الحكومة المؤقتة ان الثورة التحريرية "عرفت محطات تاريخية هامة" ابتداء من اجتماع مجموعة ال22 وانتفاضة الشمال القسنطيني ومؤتمر الصومام الى جانب تاسيس الحكومة الجزائرية المؤقتة. وذكر بدور الحكومة في تسيير مفاوضات ايفيان والتوصل الى تحقيق وقف اطلاق النار والاستقلال الوطني يوم 5 جويلية 1962. أما الدبلوماسي صالح بلقبي فقد تطرق الى دور الدبلوماسية الجزائرية في المحافل الدولية لاسماع صوت الثورة التحريرية والتعريف بقضيتها العادلة لاسيما في مؤتمر دول عدم الانحياز بباندونغ في افريل عام 1955 حيث اعترف انذاك الكثير من الدول بحق الشعب الجزائري في تقرير مصيره وتحقيق استقلاله وحريته. كما أكد من جهته سعيد عبادو الامين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين ان الاعلان عن تأسيس الحكومة المؤقتة يعد "تتويجا للكفاح البطولي والتضحيات الجسام للشعب الجزائري". ويرى عبادو ان هذه الحكومة قد "لعبت دورا كبيرا في اعتراف العديد من الدول بها و بعدالة القضية الجزائرية واضفاء علىالثورة التحريرية طابع الشرعية.


بن بوزيد من تيزي وزو
الوزارة فتحت ابواب الحوارللنقابات  و قضية المآزر المدرسية ستسوى بعد13 اكتوبر

شدد وزير التربية الوطنية ابو بكر بن بوزيد اليوم الخميس خلال زيارته التفقدية الى ولاية تيزي وزو على ضرورة الادماج السريع و توضيف لمالايقل عن10 الاف استاذ متعاقد على المستوى المحلي من خلال المسابقات المفتوحة الى جانب كشفه عن التسوية العاجلة ل6 الاف استاذ اخرسيتم انصافهم  قبل نهاية السنة ملحا في هذا الاطار  على وجوب تبني لغة الحوار و التعقل لحل المشاكل العالقة و هذا ردا منه على النقابات الحرة المختلفة التي تريد مقاطعة الدخول المدرسي و التشويش عليه و اضاف بن بوزيد هنا انه حان الاوان لتعميم و توسيع دائرة  تدريس الامازيغية التي وصلت الى حدود90 بالمئة في الطور الابتدائي و المتوسط بتيزي وزو على سبيل المثال  الى جانب تعميم مبادرة الاطعام على جميع المؤسسات التربوية بعد ان بلغت النسبة95 بالمئة في انتظار تحقيق النصال الكامل مع السنة المقبلة و بخصوص معضلة المازر المدرسية حددت وزارته تاريخ13 اكتوبر آخر اجل لتوسيع الوان المازر دون الخروج من الا لوان المحددة سابقا المتمثلة في الوردي للبنات مؤكدا ان 20 يوما تكفى لاولياء التلاميد الحصول على مازر لابنائهم منها  الازرق للذكور و كان الوزيرقد وقف اليوم الخميس  بثانوية جديدة و متوسطة تم تدشينها بالمدينة الجديدة على مستوى نهج القاعدة 7 مع قاعدة متعددة الرياضات و دار للشباب اين تلقى شروحات حول واقع التربية بتيزي وزو تضمنت الهياكل الجديدة المفتوحة مع التطرق الى التطور الملحوظ المسجل في السنوات الاخيرة و بذراع بن خدة تفقد بن بوزيد ابتدائية بحي توارس رقم2 و التي تعززت بهياكل حديثة لفائدة تلاميذ التحضيري

جمال عميروش



الجزائر تباشر اتصالات مع تركيا وإيطاليا للتعاون في ملف الهجرة

أفادت مصادر مطلعة  أن السلطات الجزائرية تُجري اتصالات مع وزاتي الخارجية الإيطالية والتركية بخصوص التصدي لملف الهجرة السرية. وقال مصدر حكومي، إن 24 جثة لمهاجرين سريين ستسلمها إيطاليا قريباً إلى الجزائر، في خطوة هي الأولى من نوعها بين البلدين، في حين أعادت تركيا جثتي مهاجرين سريين إثنين توفيا في عرض البحر أمام السواحل اليونانية. وأنشأت المديرية العامة للأمن الجزائري خلية اتصال بعائلات مفقودي قوافل الهجرة التي تُعرف محلياً بظاهرة «الحراقة».

وقالت مصادر مطلعة إن مديرية الأمن الوطني أنشأت خلية تنسيق مع وزارة الخارجية الجزائرية مخصصة لملفات الهجرة واستعادة جثث المهاجرين الذي يغرقون في طريقهم إلى السواحل الأوروبية. وأوضحت أن مديرية الأمن بدأت في التجاوب ميدانياً مع طلبات عشرات الجزائريين من وزارة الخارجية التدخل لتسهيل مهمة العثور على جثث أقاربهم الذين فُقدوا خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

وقالت المصادر إن الجثتين اللتين أعادتهما تركيا للمهاجرين الغريقين نُقلتا إلى ذويهما. وتبيّن أن عائلتي الشابين الغريقين تتحدران من تيارت (غرب).

وقال أهالي عدد من «الحراقة» الذين تأكد خبر وفاتهم بعد انتقالهم إلى تركيا، إنهم ذهبوا للبحث عن جثثهم في مصالح حفظ الجثث في مستشفيات إسطنبول وأزمير لكنهم لم يجدوا أي اثر للضحايا. وطرح هؤلاء احتمال أن تكون مصالح حرس السواحل في اليونان هي من عثر على جثث الضحايا الجزائريين، الأمر الذي يفسّر عدم العثور على جثث المفقودين في تركيا.

ومما يُصعّب مهمة العثور أو التعرّف على «الحراقة» هو تآكل الجثث التي تبقى عادة في المياه أياماً عدة قبل العثور عليها. كما أن غياب وثائق الهوية أو جوازات السفر أو أي وثيقة أخرى مع هؤلاء يجعل من مهمة التعرّف على الضحايا شبه مستحيلة.


ارتفاع عدد المصابين بأنفلونزا الخنازير في الجزائر الى 50 حالة

اعلنت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس أنفلونزا الخنازير المعروف اختصارا ب(أ اتش1 ان1) الى 50 حالة بعد تسجيل اربع اصابات جديدة.
وجاء في بيان أصدرته وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات  ان الحالات المسجلة هي لمواطنين جزائريين قدموا من الخارج دون الكشف عن هويتهم مضيفا أنه لم يتم تسجيل أي حالة وفاة الى الآن.
وأضاف البيان أن معظم المصابين غادروا المستشفى ولم يبق الا أربع حالات لا يزالون يخضعون لرقابة طبية شديدة.
وأكد البيان أن المرضى تجاوبوا مع دواء "تاميفلو" مشيرا الى أن أغلب الحاملين للفيروس أصيبوا به في الخارج.
ومن جانب آخر قال وزير الصحة السعيد بركات في تصريح صحافي أن الجزائر تنتظر وصول 65 مليون جرعة من لقاح الفيروس الذي أعطى نتائج ايجابية الى الآن حيث لا يمكن المخاطرة بعدم اقتناء اللقاح خوفا من تحول المرض الى وباء.
ومن جهتها فرضت وزارة التربية الجزائرية على جميع المعلمين في جميع المراحل الدراسية أن يكون أول درس يتلقاه التلاميذ اليوم عن أنفلونزا الخنازير وطرق الوقاية منه.
وقد بدأ حوالي ثمانية ملايين تلميذ جزائري الموسم الدراسي بعد انقضاء العطلة الصيفية واستهلوه بدروس حول اجراأت النظافة التي تعتبر وسيلة للوقاية والتقليل من مخاطر الاصابة بالفيروس


الماس و اليورانيوم: الإعلان عن مناقصة لإنجاز اقتطاع جيوفيزيائي جوي بخمسة مواقع

أعلنت الوكالة الوطنية للممتلكات المنجمية يوم الإثنين عن مناقصة وطنية و دولية لإنجاز اقتطاع جيوفيزيائي جوي بخمسة مواقع متواجدة بجنوب الجزائر لاستكشاف الألماس و اليورانيوم. و تفيد الوكالة أن الاقتطاع سيخص المواقع المتواجدة في أغلاب (ولاية تندوف) و قصيبات و رقان و تاودني (ولاية ادرار) و تين سريرين (ولاية تمنراست). و أشارت الوكالة إلى أن هذا الاقتطاع سيسمح بإبراز مصادر أولية للألماس بأربعة مواقع و كذا إبراز المعدنة الاورانيومية بالأرضيات المترسبة (موقع تمنراست). كما تدعو الوكالة جميع الشركات المختصة في الاقتطاع الجيو فيزيائي الجوي و المهتمة بالإعلان عن المناقصة إلى سحب دفتر الشروط. و على العارضين دفع عروضهم قبل نهاية الأجل المحدد بتاريخ 2 نوفمبر المقبل الذي يصادف تاريخ فتح العروض الفنية المتعلقة بهذا الإعلان.

يا حكــومة تحركي  .. الـوضع خطيـــر
حصيلة ضحايا الفيضانات ترتفع الى 15

لقي شخصان حتفهما السبت في فيضان مجاري مياه في منطقتي مسيلة  وبسكرة   لترتفع محصلة ضحايا الفيضانات في الجزائر الى 15، وفقا لمصالح الحمايةالمدنية

واوضح مصالح الحمايةالمدنية ان الضحية الاولى هي ممثل امني في مركز مجاور ويبلغ 72 سنة وقد جرفته مياه نهر كبابا ليل السبت الاحد. واضاف المصدر ان الشخص الثاني قضى ايضا في فيضان مجرى ماء غرب بسكرة.

يذكر ان مصالح الحمايةالمدنية اعلنت الجمعة وفاة ثمانية اشخاص اربعة منهم افراد عائلة واحدة لقوا حتفهم بعد ان جرفتهم السيول اثر فيضان نهر، فيما ضربت صاعقة شخصا اخر ليل السبت الجمعة في ولاية النعامة .

والخميس جرفت المياه نائب مدير الشرطة بعد ان فاض نهر في ولاية الاغواط . كما اعلن مصالح الحمايةالمدنية ان ثلاثة اطفال لقوا حتفهم الاربعاء بعد ان جرفهم نهر البياض على بعد 700 كلم جنوب غرب العاصمة.

وتضرب العواصف والسيول منذ الثلاثاء مناطق عدة في جنوب الجزائر والهضاب المرتفعة. وتوقعت مصلحت الارصاد الجوية المحلية استمرار الامطار في الايام المقبل




مقتل رئيس دائرة بالأغواط تحت السيول الجارفة السيول تجرف عشرات البيوت وتشرد العديد من العائلات

تسببت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على عاصمة السهوب ليلة الخميس إلى الجمعة في مقتل رئيس دائرة بريدة خامد عامر في المكان المسمى وادي بوفراح، بينما كان بالقرب من سيارته رفقة سائقه، حيث فاجأتهم موجة المياه لترمي بهم داخل الوادي الذي لايتعد عرضه 03 أمتار.

بعد محاولات مكثفة من طرف المواطنين الذين كانوا موجودين بالقرب من مكان الحادث فقد تم انقاذ السائق في حين فشلت محاولاتهم المتكررة لإخراج رئيس الدائرة بسبب قوة السيول، وتأخر الوقت لتتواصل عملية البحث إلى غاية ساعات متأخرة من ليلة الخميس بعد التحاق أعوان الدرك الوطني والحماية المدنية، حيث تم العثور على جثة الضحية على بعد 04 كيلومترات من مكان الحادث، وقد تم نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى أفلو حيث من المنتظر أن يواري جثمان الضحية الثرى بمسقط رأسه بمدينة القرارة أمس الجمعة بحضور السلطات المحلية لولايتي الأغواط وغرداية.

تبقى الإشارة إلى أن الفقيد عين العام الماضي على رأس دائرة بريدة وهو من مواليد سنة 1951 وأب لسبعة أطفال.

كما خلفت الأمطار المتساقطة منذ منتصف الأسبوع الجاري على معظم بلديات ولاية الأغواط عدة جرحى بالحي القصديري بالمدينة الصناعية حاسي الرمل، حيث تم نقلهم إلى مستشفى أحميدة بن عجيلة بعاصمة الولاية بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في سقوط كوخهم وجرفه، كما أدت ذات السيول إلى غمر عشرات المنازل بحي 05 جويلية وحي حاسي الماء، حيث تسببت الأمطار في إتلاف عشرات الآلاف من العتاد الكهرومنزلي والمواد الغذائية وكذا الأفرشة والأغطية، وجرف سيارة من نوع كليو كما تسببت ذات الأمطار في غمر ملحقة التكوين المهني التي تجاوز منسوب المياه داخل أقسامها المتر، وهو ما دفع أعوان الحماية المدنية إلى التدخل العاجل لاستخراج المياه بواسطة المضخات لضمان عدم تصدع جدران الورشات التي تنتظر الطلاب في الأيام القليلة القادمة، موازاة مع ذلك فقد خصصت مصالح البلدية ألف خيمة ومحولين كهربائيين لإجلاء العائلات المتضررة في حالة استمرار التقلبات الجوية بعاصمة الغاز الجزائري. بالمقابل ورغم سقوط الأمطار بمعظم بلديات الولاية إلا أنها لم تخلف خسائر بشرية أو مادية ما عدا بعض الانزلاقات على مستوى بلديات الجهة الشمالية.



٦ مليارات دولار معدل الإنفاق الرمضاني
تفيد مراجع جزائرية متخصصة بأنّ معدل الإنفاق الرمضاني في جزائر 2009، صار في حدود ثلاثمائة مليار دينار (ما لا يقلّ عن ستة مليارات دولار)، ويُعتبر هذا الرقم كبيرا في مجتمع قوامه 36 مليون نسمة، وتشتد حدة الإنفاق الرمضاني في الجزائر عاما بعد آخر، وإذا كان السكان المحليون في باقي أشهر السنة يكتفون بصرف 35 ألف دينار إلى 50 ألف دينار (في حدود خمسمائة دولار) لتوفير مختلف حاجياتهم، فإنّ هذا الإنفاق يرتقي السلم بصورة عجيبة، بحيث تصبح المبالغ المصروفة في شهر الصيام خيالية، إذ قد ينفق أحدهم 80 ألف دينار إلى مائة ألف دينار (أكثر من ألف دولار بقليل) لتوفير لوازم المائدة الرمضانية وسائر الحاجيات، وترتفع النسبة أكثر عند العوائل الكثيرة العدد، مثلما تتضاعف لدى أرباب الأسر الذين ينفقون بلا تحفظ. واستنادا إلى دراسة اقتصادية ميدانية اطلعت عليها «إيلاف»، فإنّ معدّل الإنفاق الرمضاني لدى عائلة واحدة مؤلفة من ستة أشخاص (وهو المعدل المنتشر محليا)، لا ينزل تحت مستوى 1500 دينار للوجبة الواحدة (قرابة مائتي دولار)، ما يعني أنّ العائلة الواحدة مرشحة عمليا لأن تصرف بين 36 ألف دينار إلى 45 ألف دينار (بما يعادل نحو ستمائة دولار)، علما بأنّ الأمر يتعلق هنا بأدنى نسبة إنفاق، هذا الأخير يأخذ منحنيات عليا بحسب قدرات رب الأسرة وثقافة الإنفاق بمنظوره، وتعاطيه مع لهيب الأسعار الذي لم يخمد منذ عشية رمضان.

السقف الأدنى للراتب
وفي بلد لا يتجاوز السقف الأدنى للراتب الحكومي 15 ألف دينار (بحدود 250 دولارا)، يقول عبدالغني (41 عاما) رب أسرة مكونة من ثلاثة أشخاص: «صدقوني المهمة ليست سهلة بتاتا، لست أصدّق أني صرفت 60 ألف دينار، وقد أصل إلى إنفاق مائة ألف دينار بنهاية شهر الصيام»، وردا عن كون القيمة المذكورة راجعة لإسرافه، يجيب عبدالغني بعصبية: «الأمر غير مردود تماما إلى أي إسراف، أنا أنفق بشكل عادي على لوازم ضرورية، الغلاء وضعف القدرة الشرائية هما السبب». من جانبه، يسجّل مهدي (31 عاما) وهو موظف في دار للشباب، أنّ عائلته المكوّنة من ثمانية أفراد، اعتمدت نظاما تقشفيا، مشددا على أنه تخلى عن كثير من مكونات المائدة الرمضانية، ومع ذلك بلغ حجم نفقاتها إلى حد الآن 22 ألف دينار، وهي قيمة ضخمة بالنسبة إلى عائلة لا يتجاوز راتب معيلها 14 ألف دينار، وهذا الواقع ينسحب على آلاف الأسر في بلد يحصي 17 ألف عائلة محدودة الدخل.

أطباق مشكلة
وعادة ما تكون المائدة الرمضانية الجزائرية مشكّلة من طبق «الشوربة»، إضافة إلى رقائق «البوراك» وطبق المثوّم وكلها يتم تحضيرها بالخضراوات واللحم، إضافة إلى «شطيطحة جاج» الذي يقدّم مع الدجاج، وهي أطباق تتأثر مباشرة بالأسعار الخرافية المنتصبة في الأسواق المحلية، إذا ما علمنا أنّ سعر الكيلو غرام الواحد من البطاطا يقدّر بخمسين دينارا، وأسعار الخس والبنجر والبصل والطماطم والكوسة مشتعلة هي الأخرى، فضلا عن سعر الكيلو غرام الواحد من اللحم الذي صار يناهز 950 دينارا (أكثر من مائة دولار) كما أنّ اللحم المجمّد يفرض على من يريد اقتناء كيلو غرام واحد منه، دفع خمسمائة دينار، تماما مثل سعر الكيلو غرام الواحد من الدجاج الذي قفز إلى 390 دينارا، في وقت تُباع الدزينة الواحدة من رقائق الديول بخمسين دينارا، والتمر بـ240 دينارا، والتين المجفف بـ340 دينارا، وانتهاء بالبيض، فسعر الواحدة منها عشرة دنانير.
وبعملية حسابية بسيطة، يمكن الوقوف على مستوى الغلاف المالي الذي ترصده أي عائلة للوفاء بمتطلبات الأطباق المذكورة، مع الإشارة إلى أننا تغاضينا عن أطباق أخرى أساسية كاللحم الحلو وطاجين الزيتون والسلطات على سبيل المثال لا الحصر، دون ذكر الفاكهة التي صار كثيرون يتجاهلونها، لسخونة أسعارها، رغم كون الدلاع والعنب والمشمش تُباع في أوج موسمها. وإذا ما أضفنا فاتورة الحلويات الذائعة محليا، كقلب اللوز (40 دينارا للوحدة) والزلابية (170 دينارا للكيلو) والقطايف والمشروبات التي لا غنى عنها لإحياء السهرات العائلية واستقبال الضيوف، تكتمل الصورة بالنسبة إلى منظومة النفقات في رمضان، التي ستتسع وتيرتها في الأسبوع الأخير من شهر الصيام، لتزامنه مع الدخول المدرسي وما يفرضه الأخير من أعباء إضافية ستثقل كواهل أولياء الأمور

إيلاف

ديبلـــوماسية جــزائــرية تغط في نوم عميق
السويد تمنح الاعتماد الى الحركة المطالبة باستقلالية منطقة القبائل عن الجزائر

تحصلت حركة فرحات مهني على إعتمادها الرسمي من السلطات السويدية بعد الطلب الذي تقدمت به في شهرماي الفارط. السلطات السويدية وافقت على طلب الحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل عن الجزائر بتاريخ ٢٥ أوت ٢٠٠٩ ويترأس هذه المنظمة السيد مازيغ كســاي.

ويشار إلى أن السلطات السويدية وجهت دعوة للناطق الرسمي  للحركة من أجل إستقلال منطقة القبائل، فرحات مهني في ماي ٢٠٠٣ لزيارة ستوكهولم و إلقاء محاضرة. كما قامت السلطات السويدية بالتكفل ببعض المصابين في أحداث منطقة القبائل التي شهدت مواجهت بين حركة العروش و السلطة.


وفاة ثلاثة أطفال اثر فيضان واد زرزور في ولاية البيض

لقي ثلاثة (3) أطفال حتفهم اثر فيضان واد زرزور في بلدية عربوات الواقعة في ولاية البيض  حسبما أفادت اليوم الأربعاء المديرية العامة للحماية المدنية في حصيلة حول التقلبات الجوية التي اجتاحت العديد من مناطق الجنوب و الهضاب العليا.

و تم نقل جثامين الأطفال الثلاثة الذين أخرجهم أفراد الحماية المدنية نحو مستشفى لبيوض سيدي الشيخ و في ولاية سطيف أشار نفس المصدر إلى اخلاء ستة أشخاص كانوا على متن سيارتين حاصرتهما مياه الأمطار في حي "بومارشي" بالإضافة إلى القيام بالعديد من العمليات لإزالة مياه الأمطار في المؤسسات و الهياكل العمومية على مستوى عاصمة الولاية و أنقذ أفراد الحماية المدنية شخصا كان على متن سيارة جرفتها مياه واد فاض في بلدية غلتات سيدي سعد (الاغواط) و تشير الحصيلة من جهة أخرى إلى إسكان تسع عائلات بصفة مؤقتة في مدرسة ابتدائية بالدبداب (ايليزي) بعد تسرب المياه إلى مساكنهم في قرية تامرولين.

و تم اسكان خمس (5) عائلات أخرى مؤقتا ببني عباس في ولاية بشار و انقطعت حركة المرور على مستوى الطريق الوطني رقم 6 الرابط دائرة كرزاز بولاية ادرار اثر فيضان واد ساورة و تسببت في هذه الفيضانات  أمطار رعدية مست منذ يوم أمس الثلاثاء العديد من ولايات الجنوب و الهضاب العليا.


العثور على سبع لوحات زيتية للرسام الشهير بيكاسو

عثر ببلدية مدرسية (60 كلم جنوب عاصمة ولاية تيارت) على سبع لوحات زيتية يعتقد أنها للرسام العالمي الشهير بابلو بيكاسو حسبما علم من مصدر موثوق بمديرية الثقافة وقد اكتشف هذه اللوحات التي تحمل إمضاء الرسام بيكاسو أحد المواطنين عندما كان بصدد حفر بئر بهذه المنطقة الأثرية.

وقد تم رسم بعض هذه اللوحات حسبما هو مدون عليها في سنة 1944 يضيف ذات المصدر الذي أشار إلى أنه يحتمل "أن يكون بيكاسو قد زار المنطقة" التي كان يقطن بها العديد من الاسبان في الحقبة الاستعمارية وأفاد المصدر ذاته أن هذه اللوحات قد تم نقلها إلى مخبر متحف الفنون الجميلة بالجزائر العاصمة للتأكد منها


فرنسـا للجزائريين : لا نـريدكم بيننا.. اذهبوا إلى بلدكم

الجزائر و فرنسا شرعتا في مفاوضات منذ أيام، بغرض التوصل إلى اتفاق حول إعادة النظر في اتفاقيات 1968 المتعلقة بالهجرة. المفاوضات الجارية بالعاصمة الجزائر، بدأت بطلب من الطرف الفرنسي.

حيث أن باريس تسعى في إطار سياستها الجديدة المتعلقة بالهجرة، إلى ضمن الجزائريين إلى باقي المهاجرين، و أن تطبق عليهم نفس الإجراأت التي تطبق على كافة الأجانب الذين يعيشون بفرنسا، كون الاتفاقيات الحالية جاءت لصالح الجزائريين، فمثلا المهاجرين الجزائريين لوحدهم و من بين باقي المهاجرين يستفيدون من بطاقات إقامة صالحة لمدة 10 سنوات، إلى جانب أن الجزائريين بدون وثائق هم الوحيدين الذين تسوي فرنسا أوضاعهم في غضون 10 سنوات، بعد الإقامة المتتالية على الإقليم الفرنسي، زيادة على أن الجزائريين يستفيدون من بطاقة الإقامة المؤقتة، بغرض تمكنهم من تلقي العلاج أو القيام نشاط تجاري.

من جهة أخرى، يبقى عائقين اثنان يعاني منهما المهاجر الجزائر من النظام الحالي الفرنسي، الأول يتعلق بالسن المحددة للقصر الجزائريين لاختيار الجنسية الفرنسية و الذي لا يتعدى 13 سنة، على عكس باقي المهاجرين الحملين لجنسيات مختلفة و المحدد بـ10 سنوات، و الثاني يتعلق بطلب ترخيص المفروض على الطلبة الجزائريين، لتمكن من العمل 20 ساعة في الأسبوع، تزامنا مع دراستهم.

أما اليوم باريس تريد إجبار الجزائريين قبول اتفاق على أساس سياسة "الكوطة"، مثل ما هو حال عدد من الدول الإفريقية و من بينها تونس، و حسب معلوماتنا فان الحكومة الجزائرية ستعارض أي نوع من أنواع التغير، حيث أكد مصدر مقرب من الحكومة الجزائرية أنه " بإمكان باريس أن تلغي اتفاقيات 1968، و لكن نحن سبق لنا و أن قدمنا تنازلات في مجال الهجرة".

و في المحادثات التي تجمع بين الطرفين، تشدد الجزائر كعادتها على ضرورة "صيانة كرامة و احترام الجزائريين" بفرنسا، كما يزيد قلق الجزائريين من مضاعفة المضايقات للجزائريين بدون وثائق، في المدارس، الدوائر الإدارية و الأماكن العمومية.

و بهدف إقناع الطرف الجزائري بقبول التغيرات المقترحة من طرف باريس، يحضر حاليا الوزير الفرنسي للهجرة، اريك بوسون، لزيارة رسمية للجزائر، كما لم يحدد أي تاريخ لهذه الزيارة، و التي يمكنها أن تنظيم قبل نهاية العام الجاري.


أنفلونزا الخنازير : تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بالجزائر

تم تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بأنفلونزا الخنازير (أ/اش1ان1) من قبل مصالح المخبر المرجعي لمعهد باستورألجزائر ليبلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة 46 حالة لا تمثل خطرا و لم تسجل أية حالة وفاة، حسبما أفاد بيان لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات اليوم الاثنين.

قال بيان لوزارة الصحة الجزائرية انه تم اكتشاف ثلاث اصابات جديدة بمرض انفلونزا الخنازير بعد ظهور نتائج التحاليل التي أجرتها مصالح المخبر المرجعي التابع لمعهد باستور بالجزائر على عدد من المشتبه بهم.
وأضاف البيان ان الاصابات كانت لطفلين عادا مؤخرا من الخارج ولشاب مقيم بالبلاد موضحا ان المصابين الثلاثة يعالجون حاليا بالمصالح المرجعية.
ويرتفع بذلك عدد الحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير المسجلة في الجزائر الى 46 حالة منذ تسجيل أول حالة في 20 يونيو الماضي ولم تعلن السلطات الجزائرية اي حالة وفاة حتى الان.
وأوصت الوزارة المواطنين بتفادي السفر الى الدول التي يسجل فيها عدد كبير من الاصابات بالمرض مطالبة المسافرين بالتقيد بالارشادات الصحية في بلد الاستقبال


الدخول المدرسي: وضع مخطط عمل يطبق في حالة انتشار انفولونزا الخنازير

أعلن وزير التربية الوطنية يوم الأحد أبو بكر بن بوزيد أن وزارة التربية قامت بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات باعداد مخطط عمل سيتم تطبيقه في حالة غلق المؤسسات التربوية بسبب مرض انفولونزا الخنازير (اش 1 ان 1). وأوضح بن بوزيد خلال الندوة الوطنية للمدراء الولائيين للتربية ان هذا المخطط سيطبق في مرحلتين "الاولى وقائية وتحسيسية لفائدة التلاميذ والثانية تتمثل في اجراأت عملية في حالة انتشار انفولونزا الخنازير وذلك بالتنسيق مع السلطات الصحية. وأكد الوزير ان الدرس الاول الذي سيدشن الدخول المدرسي يوم 13 سبتمبر سيخصص لتحسيس التلاميذ حول وباء انفولزنزا الخنازير والاجراأت الصحية و شروط النظافة التي يجب احترامها.

 تعويض توقف الدراسة بتلقين تلاميذ الأقسام النهائية عبر التلفزيون والإذاعة والأنترنت كشف، أمس، وزير التربية الوطنية عن مخططين وقائيين استعجاليين بالاشتراك مع وزارة الصحة لمواجهة مخاطر انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، إلى جانب حملات ودروس تحسيسية لفائدة التلاميذ والأسرة التربوية، تحسبا لتحول الفيروس إلى وباء في الجزائر، وضع في الحسبان إمكانية غلق المؤسسات التربوية مع تلقين الدروس، خاصة لتلاميذ الأقسام النهائية، عبر الأنترنت ووسائل الإعلام المسموعة والمكتوبة·

 تعويض توقف الدراسة بتلقين تلاميذ الأقسام النهائية عبر التلفزيون والإذاعة والأنترنت
كشف، أمس، وزير التربية الوطنية عن مخططين وقائيين استعجاليين بالاشتراك مع وزارة الصحة لمواجهة مخاطر انتشار مرض أنفلونزا الخنازير، إلى جانب حملات ودروس  تحسيسية لفائدة التلاميذ والأسرة التربوية، تحسبا لتحول الفيروس إلى وباء في الجزائر، وضع في الحسبان إمكانية غلق المؤسسات التربوية مع تلقين الدروس، خاصة لتلاميذ الأقسام النهائية، عبر الأنترنت ووسائل الإعلام المسموعة والمكتوبة·
 أكد وزير التربية الوطنية، أبو بكر بن بوزيد، على هامش الندوة الوطنية لمديري التربية حول الدخول المدرسي المنعقدة بمقر الوزارة، أنه تم تجنيد كل الوسائل لمنع انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير في الوسط التربوي، معلنا عن خطتين وقائيتين بالشراكة مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ومختلف الهيئات الأخرى المعنية، وتتمثل الخطة الأولى في حملات تحسيسية وتكوينات لفائدة الأسرة التربوية، وأول إجراء من هذا القبيل عرف انطلاقه يوم أمس الأحد، حيث تم إلصاق لافتات تحسيسية حول الوباء، مع توزيع مطويات حول الموضوع على مستوى كافة مديريات التربية·
وقد خصص وزير التربية الوطنية الدرس الأول الافتتاحي للدخول المدرسي 2009/2010، الذي سيكون بداية الأسبوع المقبل، المصادف لتاريخ 13 سبتمبر الجاري، لموضوع أنفلونزا الخنازير، حيث سيستفيد أزيد من 8 ملايين تلميذ من درس تحسيسي وقائي لوباء'' أتش1، أن1''.
ويرافق هذا المخطط، على حد قول الوزير، تنظيم ملتقى وطني تكويني، دائما بالتعاون مع وزارة الصحة، لفائدة الأطباء المكلفين بالصحة المدرسية ورؤساء مصالح مديريات التربية انطلاقا من تاريخ 17 سبتمبر المقبل، فيما يخصص تاريخ 20 سبتمبر لتنظيم اجتماع لـوحدات الكشف والمتابعة، لمباشرة الحملة الوقائية لفائدة التلاميذ·
وبشأن الخطة الثانية، أفاد وزير التربية الوطنية بأن الحكومة ستسهر على ضمان الحد من انتشار الفيروس أكثر إذا ما أعلن عن حالة طوارئ، من خلال منع تغلغل الوباء في وسط التلاميذ، حيث سيتم غلق المؤسسات التربوية، مع ضمان مواصلة الدروس خاصة لفائدة تلاميذ الأقسام النهائية، عبر التعلم عن بعد، بواسطة الانترنت  ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية، بما فيها الإذاعة والتلفزيون، خاصة مادتي اللغة العربية والفرنسية لتلاميذ السنة الخامسة ابتدائي، وفي مواد الفرنسية والانجليزية والرياضيات لتلاميذ النهائي في مرحلة التعليم المتوسط، ودروس للمواد الأساسية لطلبة البكالوريا، وأكد وزير التربية أن  الأولوية تعطى لهذه الأطوار·


في لقاء الجزائر نيوز
صحف في المزاد .. و إنفلوانز حرية التعبير
رفع عدد من ناشري الصحف الجزائريين إلى جانب بعض الإعلاميين الكبار رهان تأسيس تنظيم يجمع أرباب العمل الإعلامي والفاعلين في مهنة المتاعب لتنظيم مهنة الصحافة وترقية الأداء، وفي اللقاء كان هناك إجماع بشأن ترديها وتهاويها في السنوات الأخيرة، رغم الكم الهائل لعدد الصحف الذي بلغ حسب

بعضهم 75 عنوانا إعلاميا·

في لقاء ''الجزائر نيوز'' الرمضاني، اجتمع، أول أمس، نخبة من ناشري الصحف في الجزائر لمناقشة واقع الممارسة الإعلامية في الجزائر خاصة على مستوى الصحافة المكتوبة، وقد  أجمع المتدخلون على أن الوضع العام الذي تمر به الصحافة الجزائرية لا يمكن وصفه إلا بـ ''السيء'' و ''المتردي'' في الوقت الذي تحتفل تجربة التعددية الإعلامية في الجزائر بربيعها الـ19·

في هذا السياق، وبعد مد وجزر في مناقشة العديد من القضايا والموضوعات ذات الصلة براهن الإعلام الجزائري، ألمح مدير جريدة ''الوطن'' عمر بلهوشات إلى أنه حان الوقت للاجتماع داخل تنظيم جاد يناقش مشاكل المهنة، ويدفع بها نحو الأمام قبل أن يكشف متأسفا وهو يقول ''لقد اجتمعنا أكثر من مرة لهذا الغرض، ولكن لم يحدث شيء، لا أعتقد أن السلطة ستتركنا نجتمع كما يجپ'·

وأضاف قائلا ''نحن مند مدة طويلة ونحن نلتقي، المؤسف أنه لن يسمح لنا بذلك، ولكن هل هناك إرادة فعلية وقدرة على العطاء سواء من مدراء الجرائد أو الصحفيين، أنا مستعد على حمل المشعل والتعاون في هذا الأساس، الجرائد لابد من أن ترفع مستواها، أتساءل عن الجريدة الجزائرية اليوم التي تنجز روبورتاجات كما يجب، وتعطيها كل الإمكانات الضرورية كمصاريف النقل والإيواء ومنحة المهمة وغيرها لإنجاز روبورتاج محترف، يؤسفني القول بأن هذا غير موجوذ'·

وكانت قبل ذلك حدة حزام، مديرة جريدة ''الفجز' قد ألحت على أهمية الاجتماع داخل تنظيم يكون في خدمة الصحافة وترقية المهنة، لتقول ''لقد أصبح ذلك ضرورة حتى نحمي المهنة من الدخلاء والمغامرين ونحميها أيضا حتى من أنفسنا إذا تطلب الأمر لأن التعددية الإعلامية لم تأت على طبق من ذهب وإنما كانت ثمرة تضحيات كبيرة، ولذلك علينا حماية هذا المكسپ' قبل أن تضيف ''حان الوقت للتكفل بمشاكل المهنة وإيجاد حلول في أقرب الآجال وهذا لا يتأتى في نظري إلا بتظافر جهود كل مدراء النشر الذين في وسعهم دفع عجلة الإعلام الحقيقي والهادف إلى الأمام دون تهوين أو تهويل''·

الكاتب الإعلامي سعد بوعقبة في تدخله الأخير، شدد على أهمية اتحاد ناشري الصحف اليوم لإنقاذ مهنة الصحافة وقال ''لقد حان الوقت لنقول للسلطة إننا غير راضين على هذا الواقع، ويجب تغييرة'، بوعقبة أشار في هذا الصدد إلى أن السلطة ليست خطرا أكبر من الخطر الحقيقي الذي يتهدد راهن الصحافة الجزائرية وهو سلطة المال من خلال أصحاب المال الجزائريين وكذا المستثمرين الأجانب الذين صاروا يريدون التدخل كثيرا في ما تقوله الصحف، هذا الأمر يجب أن ننتبه له لأنه أخطر وأفتك بمهنة الصحافة''، وكان بوعقبة قد أثار قبل ذلك إشكالية جدوى الكتابة الصحفية اليوم في علاقتها أولا مع سؤال السلطة وكذا سؤال حرية التعبير، فقال ''في عهد الحزب الواحد كنت أتمتع بنسبة 10 من الحرية، ولكن تأثير ما أكتب على كافة المستويات كان بنسبة 90 بالمائة، اليوم أكتب بنسبة 90 بالمائة من الحرية ولكن تأثير ذلك لا يتجاوز نسبة 10 بالمئة من الحرية، وهذا أمر خطير لأن الصحافة صارت في واد والمتابعة في واد آخز'، وأضاف بوعقبة متسائلا عن جدوى تسميتها بـ ''السلطة الرابعة'' في الوقت الذي تنشر فيه صحف ملفات كاملة عن تورط وزراء ومسؤولين كبار في سرقات وفضائح ولكن لا أثر لذلك أبدا·

من جهته، دعا عبروس أوتودرت إلى ضرورة تنظيم الصفوف في بيت الصحافة الجزائرية، وقال في هذا الصدد ''أمام ما يقارب 76 عنوانا إعلاميا ربما علينا أن نوحد أفكارنا ونرتبها بحيث يكون بوسعنا التجند من أجل إصلاح الأوضاع وتحسينها، خاصة أنه يوجد قانون إعلام يلوح في الأفق، وهنا يكمن دورنا، علينا أن نسهم في إثرائه بما يخدم مصالح المواطن ويضمن حرية أكثر للعمل الصحفي خاصة منه الجانب الميداني''·

وقال الإعلامي عبدو بوزيان، المدير الأسبق للتلفزيون الجزائري أن العلاقة مع السلطات العمومية لا بد أن تجد لها قليلا من الحرية، وذلك لا يتأتى إلا بالتنظيم، على مدراء اليوميات أن يصلوا إلى حل يضمن لهم قليلا من الاستقلالية خاصة فيما يتعلق بالطباعة، التوزيع والإشهار كما يتوجب على الهيئات الإعلامية أن تباشر عملية تصفية داخلية·

جدير بالذكر أن ناشري الصحف الجزائرية في لقائهم هذا لم يستطيعوا الخروج من خطاب الإدانة والشكوى، ولعل قراءة سريالية في أقوال

''صناديذ' الصحافة توحي بكثير من الأسئلة التي تظل معلقة، لأن لا أحد منهم أراد تقديم الجواب الفصل و النهائي بشأن تجربة الصحافة الجزائرية في ثوبها التعددي ذات الـ   19 ربيعا لتترك هائمة على وجهها، في انتظار أزمات أكثر فداحة في حال بقاء دار يعقوب على حالها·

كان النقاش في النهاية حول واقع ومستقبل الصحافة في الجزائر محض جري وراء سراب، فقد ظهرت المواقف كأنها فزاعات، لا تملك حتى وأنت تعرف أنها وحوش من خيال، إلا أن تخاف، لأنك تكتشف الخراب وترى الطريق السيار إلى القيامة دون أية إشارة إلى جنة محتملة في الأفق·· هكذا هي الفجيعة·· المسؤولون آخر من يتحمل المسؤولية، ويتحدثون ببراءة الأطفال·




إثر اتهامات من سجين اتُهم في قضية «بنك الخليفة»
وزارة العدل تحقق في مزاعم عن التعذيب في السجون

نفى مدير السجون ، أمس، أن تكون الجزائر تساهلت مع شكاوى تعذيب «محدودة» في سجونها، ولمح إلى أن الحالات المسجلة «معزولة وانفرادية». وقال إن الحكومة «سبق لها وأن أبلغت هيئات دولية أنها عاقبت عدداً من موظفي السجون بسبب اعتدائهم على سُجناء».

ووجد مختار فليون المدير العام لإدارة السجون لدى وزارة العدل نفسه مضطراً إلى الخروج عن صمته إثر اتهامات من سجين اتُهم في قضية «بنك الخليفة» الذي أعلن إفلاسه، ضد حارس في سجن البليدة (50 كلم جنوب العاصمة).

وزعم المتهم الذي اهتمت وسائل الإعلام بموقفه، أن الحارس هاجمه بالضرب بعد تكبيله من يديه ورجليه وإدخاله لزنزانة منفردة لساعات طويلة ثم المرور عليه في أوقات أخرى في الزنزانة ليستمر في ضربه.

وأعلن فليون فتح تحقيق معمق في مزاعم السجين التي بلغت أسماع وزير العدل الجزائري الطيب بلعيز. وأكد أمس أن: «إدارة السجون وإعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين لا تتسامح مع أي تجاوز أو اعتداء يمس المحبوسين».

ونادراً ما تسجل المحاكم شكاوى تعذيب من سجناء لا يزالون يقضون العقوبة، إلا أن النيابة العامة لولاية البليدة سجلت الملف وفتحت تحقيقاً.

وأضاف فليون أنه لا يتسامح مع أي «تجاوز أو اعتداء يمس بالحرمة الجسدية للمحبوسين» وأنه يمنع ذلك «منعاً باتاً». وتابع أن هذه التوصيات وراءها أيضاً تعليمات صارمة من وزير العدل.

وتزعم تقارير حقوقية لمنظمات حكومية وغير حكومية حصول تعذيب في السجون الجزائرية.

وشدد فليون في هذا الإطار على انه في حال ثبوت حصول اعتداء على سجناء «ستتخذ الإجراأت التأديبية والقانونية في الأمر».

ولفت إلى أن الجزائر أبلغت في السابق منظمات دولية بأنها عاقبت عدداً من موظفي السجون بسبب اعتدائهم على سجناء.


ميهوبي يدعو إلى ضرورة وضع ميثاق حول الأخلاق المهنية في قطاع الاعلام

أكد كاتب الدولة لدى الوزير الأول المكلف بالاتصال عز الدين ميهوبي يوم الخميس بالجزائر خلال لقاء حول الرياضة والصحافة على ضرورة وضع ميثاق حول الأخلاق المهنية في قطاع الاعلام الرياضي من أجل السماح ببروز نخبة صحفية. ويشكل التكوين في الاعلام الرياضي وتحسين الاتصال بين وسائل الاعلام والمؤسسات الرياضية ودور الاعلام في الوقاية من العنف في الأوساط الرياضية المحاور الثلاثة الكبرى وورشات العمل المقترحة من طرف السلطات العمومية من أجل تطهير قطاع الاعلام المتخصص في الرياضة. خلال هذا الملتقى حول الاشكالية العامة للاعلام الرياضي ومختلف جوانبه في الوقاية من العنف والذي نظم بقاعة "الموقار" بالجزائر أوضح ميهوبي أن " هذه الورشات ترمي إلى تشجيع تكوين الصحفيين الذين يواجهون بالفعل نقصا في هذا المجال والسعي لإيجاد آليات من شأنها تسهيل الاتصال بين وسائل الاعلام والمؤسسات الرياضية"


المجلس الشعبي الوطني يصادق على القانون المتعلق بتنظيم حركة المرور عبر الطرق وسلامتها

صادق أعضاء المجلس الشعبي الوطني يوم الخميس بالأغلبية على القانون المتضمن الموافقة على الأمر رقم 09-03 المؤرخ في 22 جويلية 2009 الذي يعدل ويتمم القانون رقم 01-14 المؤرخ في 19 أوت 2001 و المتعلق بتنظيم حركة المرور عبر الطرق وسلامتها وأمنها. و لدى عرضه للقانون خلال الجلسة العلنية ءألتي ترأسها رئيس المجلس عبد العزيز زيارئ تطرق وزير النقل عمار تو إلى جملة من المستجدات التي حملها القانون من بينها "ادخال مبدأ رخصة السياقة بالنقاط و كذا إدخال مبدأ رخصة السياقة الاختبارية".



المرسوم التنفيذي للأمر المعدل للقانون المتعلق بالمياه سيرفع الأسبوع القادم إلى الحكومة

 أعلن وزير الموارد المائية عبد المالك سلال يوم الخميس بالجزائر أن المرسوم التنفيذي للامر المعدل والمتمم للقانون رقم 12-05 المتعلق بالمياه سيرفع الأسبوع المقبل إلى الحكومة قصد دراسته. و أوضح سلال في مداخلته أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني في الجلسة العلنية التي خصصت للمصادقة على نص تعديل قانون المياه ان "المرسوم التنفيذي سيشجع الاستغلال العقلاني لرمال و حصى الوديان كمواد بناء عن طريق منح رخص استغلال مؤقتة تتراوح مدة صلاحيتها بين 2 إلى 5 سنوات و توجب على المستفيدين احترام دفتر الأعباء و مراعاة التأثير على البيئة". و بموجب هذا المرسوم التنفيذي يصبح تسليم رخص الاستغلال التي تمنح على شكل امتياز يشترط موافقة وزير الموارد المائية.


إجتماعي - خدمات: نحو توسيع نظام الدفع من قبل الغير إلى فئة الأجراء قريبا

غليزان ء أعلن وزيرالعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الطيب لوح يوم الخميس أن نظام الدفع من قبل الغير إلى الأجراء المؤمنين اجتماعيا سيوسع قريبا في خمس ولايات نموذجية كمرحلة أولى. وقال لوح في لقاء صحفي أثناء زيارته لولاية غليزان (غرب الجزائر) أن نظام الدفع من قبل الغير الذي يقتصر حاليا على المتقاعدين والمصابين بأمراض مزمنة وأصحاب الدخل الضعيف سيوسع ليشمل فئة الأجراء المؤمنين اجتماعيا بالولايات النموذجية وهي المدية وأم البواقي وتلمسان وبومرداس وعنابة. كما أعلن لوح أن عملية استعمال بطاقة "الشفاء" قد مست حوالي 28 ولاية ويقدر عدد المستفدين منها سواء كانوا مؤمنين اجتماعيا أو ذوي الحقوق بقرابة أربعة ملايين شخص.


رمضان: أسعار اللحوم نـار يا حبيبي نــار

إعتبر مستهلكو اللحوم الحمراء والبيضاء بعد 13 يوما من الصوم ان أسعار هذه الاخيرة غالية نوعا ما. وضعية تعود إلى الطلب الكبير خلال هذا الشهر الكريم وإلى ظاهرة المضاربة.

فخلال جولة في اسواق العاصمة تم تسجيل انخفاض طفيف بالنسبة للاسبوع الاول من رمضان حيث تراوحت أسعار اللحوم الحمراء (بقري وغنمي) بين 1000 و 1100 دينار الكيلوغرام. وفي سوق باب الواد تتراوح أسعار لحم الغنمي بين 800 و950 دينار الكيلوغرام بينما كانت قد تجاوزت ال1000 دينار في بداية شهر رمضان. وبلغ لحم البقري على مستوى نفس السوق 600 إلى 950 دينار للكيلوغرام في حين يباع اللحم المفروم الذي يتزايد الطلب عليه لا سيما في هذا الشهر بين 800 إلى 900 دينار الكيلوغرام. وأما سوق علي ملاح باول ماي فهو يتميز بتقديم كميات هامة ومتنوعة لكل انواع اللحوم (بقري وغنمي خيلي سمك ديك رومي دجاج وارنب) لكن الأسعار نفسها تقريبا.

ويباع كبد البقري الذي يسجل عليه طلبا كبيرا في هذا الشهر الكريم 1500 دينار الكيلوغرام مقابل 1800 دينار بالنسبة لكبد الغنمي. وتتبع اللحوم البيضاء هي الأخرى نفس المنحنى المتصاعد. فبينما كان لحم الدجاج يباع حوالي 260 دينار قبل رمضان سجل ارتفاعا مدهشا خلال هذا الشهر بحيث بلغ 350 بل 370 دينار في سوق بلوزداد. وبالنسبة للسمك الذي يكثر ايضا الطلب عليه خلال شهر الصيام وباستثناء السردين المقترح ب50 دينار فان الأسعار تتراوح بين 500 و 1400 دينار حسب الانواع منها الجمبري الملكي ب1200 دينار والغبر ب1000 دينار او المرجان ب800. والوسيلة الوحيدة للمواطن البسيط في ايجاد لحما "رخيصا" هي المحلات المختصة في بيع اللحوم المجمدة المستوردة التي تباع ب500 دينار الكيلوغرام. ولمواجهة هذه الوضعية لجات السلطات العمومية إلى خدمات شركة تسيير مسهامات الانتاج الحيواني الممثلة في الميدان بستة نقاط بيع تغطي منطقتي الجزائر والبليدة. وعلى مستوى نقاط البيع هذه تباع اللحوم الحمراء ب680 دينار الكيلوغرام ولحم الدجاج ب250 دينار الكيلوغرام غير ان هذه المحلات تشهد توافدا كبيرا للمستهلكين مما يجعل الاستجابة للطلب صعبا.

و صرح محمد فليح قصاب بحي سعيد حمدين (بئر مراد رايس) حيث تتواجد منذ ثلاثة سنوات شاحنة متنقلة تابعة لاحد فروع شركة برودا مجهزة بوسائل تبريد انه "حتى الساعة العاشرة صباحا تم بيع سبعة شياه". و على الساعة الثانية بعد الزوال كان السيد فليح ينتظر وصول كمية جديدة من مراكز تربية الماشية التابعة لشركة برودا لتلبية طلب زبائنه. و قال فليح الذي تاسف لنقص هذا النوع من نقاط البيع على مستوى العاصمة "لقد بعنا حتى 20 شاة خلال الايام الاولى من شهر رمضان".

و صرح المدير العام لشركة برودا كمال شادي ل (واج) انه علاوة على نقاط البيع 80 التي تتوفر عليها على الصعيد الوطني تعتزم الشركة تعبئة شاحنتين متنقلتين لبيع اللحوم الحمراء و البيضاء باسعار ثابتة. و لتفسير ارتفاع الاسعار تطرق مختلف المتدخلين الى ظاهرة المضاربة التي تمارس على كامل السلسلة بدأ من الموالين الى المستهلكين مرورا بالوسطاء و بائعي الجملة و بائعي التجزئة.

كما يرفضون فكرة ان يكون العرض و الطلب وراء ارتفاع الاسعار بحيث يعتبرون انه ايا كان نوع نشاطاتهم فان المضاربين يترصدون الوقت المناسب لتحقيق ارباح خلال شهر رمضان. و لمواجهة الوضع تسعى السلطات العمومية الى وضع استراتيجية لتنظيم سوق اللحوم الحمراء و البيضاء. و عليه فقد كلفت وزارة الفلاحة و التنمية الريفية شركة برودا بالاشراف على هذه العملية و تنوي هذه الشركة توقيع اتفاقيات مع الموالين اولا لبيع قطعانهم ثم مع المذابح العمومية و الخاصة من اجل ضمان تموين منتظم. و تسعى شركة برودا ايضا الى تطوير التخليص مع القصابات و مطاعم الشواء بحيث تم اطلاق عمليات نموذجية في كل من سطيف و سكيكدة و باتنة. و حسب شادي فان الهدف المنشود من هذه العقود يكمن في حماية نشاط الموالين و ضمان منتوج ذي نوعية للمستهلك بسعر محدد مسبقا.



مافيا الدواء المستورد التهمت 800 مليون دولار من الضمان الاجتماعي خلال سنة

طالبت النقابة الوطنية لصناعة الدواء الحكومة بإلزام الأطباء الجزائريين الممارسين في القطاعين العمومي والخاص وخاصة الأطباء المختصين، بمنع وصف الأدوية للمرضى بالاسم التجاري للدواء، وإلزام الأطباء بوصف الأدوية وفق التسمية الدولية الموحدة    DCI
  وهذا من أجل إنجاح السياسة الوطنية لترويج الأدوية الجنيسة التي شرعت فيها الجزائر في 15 مارس 2008 والهادفة إلى خفض فاتورة استيراد الدواء التي بلغت السنة الفارطة 2 مليار دولار، وكذا ضمان التوازن المالي لصندوق الضمان الاجتماعي الذي أرهقته عملية تعويض المنتجات الطبية والمستحضرات المستوردة من المخابر الفرنسية والأمريكية والسويسرية من جراء ارتفاع قيمة تعويض تلك الأدوية بالمقارنة مع قيمة الأدوية الجنيسة المنتجة في الجزائر أو المستوردة.

وقال رئيس عمادة الأطباء، الدكتور محمد بكات بركاني، في تصريح، إن القانون الجزائري وتعليمات مصالح الضمان الاجتماعي، تشدد على ضرورة استعمال "التسمية الدولية الموحدة" في وصف الأدوية، لكن الأطباء الجزائريين يلجؤون بالعادة إلى وصف أدوية للمرضى الجزائريين، بالاسم التجاري للدواء بحجة أن الصيادلة لا يفهمون التسمية الدولية الموحدة للأدوية، مشيرا إلى أن القانون الساري المفعول يمنح للصيدلي الحق في التصرف في الوصفة وتعويض الدواء الأصلي بشكله الجنيس، ولكن السائد حاليا أن الصيدلي ولأسباب تجارية محضة يعمل على ترويج الأدوية الأصلية على حساب الأدوية الجنيسة بحجة هامش الربح المهم بالنسبة له عندما يبيع دواء أصليا.
 
وأضاف بركاني أن الصيدلي له الحق المطلق في الاتصال بالطبيب المعالج صاحب الوصفة لشرح بعض التسميات الدولية الموحدة في حالة عدم الإلمام بها، ومن تم يقوم الصيدلي بوصف الدواء المناسب للتسمية الدولية الموحدة، مشيرا إلى أن الفاتورة السنوية لاستيراد الدواء والجهود المبذولة لإحلال الدواء الجنيس مكان الدواء الأصلي الذي أصبح جد مكلف لا يمكن نجاحهما بدون رؤية متكاملة تتضمن تشجيعات هامة من الحكومة للصيدلي كونه الحلقة الأساسية في إنجاح سياسة الدواء الجنيس في الجزائر فضلا عن الطبيب الذي هو الأمر بالصرف في العملية من أصلها لأنه هو من يضمن الحياة أو الموت لأي صنف دوائي من الأدوية المنتجة من المخابر الموجودة في الساحة وخاصة المخابر الوطنية العمومية أو الخاصة، التي لا تتوفر على قدرة مالية لمنافسة المجموعات والمخابر العالمية التي تتوفر على قدرات مالية هائلة.
وكشف ميلود شريف، المدير العام للمخبر الصيدلاني "إيفال فارما" في تصريحات إن إلزام الحكومة لجميع الأطباء الجزائريين في القطاعين العام والخاص وتشديد الرقابة على المهنة ومعاقبة المخابر التي تمنح هدايا للأطباء الذين يروجون لمنتجاتهم عن طريق تشجيع تسجيل الأدوية من طرف الأطباء بأسمائها التجارية، هو الضمان الأساسي والوحيد لإنجاح سياسة تشجيع الدواء الجنيس التي شرعت فيها الحكومة منذ مارس 2008 الماضي، مضيفا أن المرسوم الخاص باعتماد السعر المرجعي لتعويض الأدوية، الذي وقعه الوزير الأول أحمد أويحيى، بهذا الخصوص سمح بإرغام المخابر العالمية التي كانت تسيطر على 70 بالمائة من السوق الوطنية للدواء بتخفيض أسعار منتجاتهم بنسب تتراوح بين 50 و75 بالمائة لجعلها عند مستوى سعر الدواء الجنيس الجزائري أو المستورد الذي أصبح مرجعا لتعويض الدواء.
 وقال مدير عام مجمع "إيفال فارما" الذي أشرف السنة الفارطة على تنظيم اليوم الوطني للدواء الجنيس لأول مرة في الجزائر، إن القرار الذي أقدمت عليه الحكومة فضح النوايا الخبيثة لبعض المخابر الأجنبية التي كانت تبيع بعض الأدوية بـ2800 دج للعبة الواحدة ويتم تعويضها لدى مصالح الضمان الاجتماعي على هذا الأساس، وبعد دخول القرار حيز التنفيذ خفضت السعر إلى حوالي 550 دج، وهو ما يعني أن هذه المخابر كانت تبتز مصالح الضمان الاجتماعي التي عوضت السنة الماضية 1.4 مليار دولار ذهب أزيد من 70 بالمائة إلى المخابر الأجنبية وهو ما يعني أن الصندوق مهدد بالإفلاس وانهيار منظومة الضمان الاجتماعي.
 وأكد المتحدث أن إلزام الحكومة لجميع المتعاملين باستعمال التسمية الدولية الموحدة سيسمح للجزائر بتخفيض فاتورة الأدوية إلى أقل من مليار دولار ويسمح أيضا بتشجيع الاستثمار الحقيقي في القطاع وخاصة إنتاج الأدوية الباهظة الثمن الموجهة لعلاج الأمراض المستعصية مثل علاجات مختلف أنواع السرطانات وبعض الهرمونات والأمصال، مضيفا أن تطبيق السعر المرجعي سمح برفع حجم الإنتاج الوطني من الأدوية.



إدماج جميع الشباب الذين تم تنصيبهم في جهاز الإدماج الإجتماعي بصفة دائمة
إجراءات الجديدة في قطاع العمل
أعلن وزيرالعمل والتشغيل والضمان الإجتماعي الطيب لوح اليوم الإثنين عن العديد من الإجراأت الجديدة التي ستمس قطاع العمل ووأوضح الوزير على هامش تنصيب خلايا توجيه على مستوى مؤسسات التكوين المهني أنه سيتم إدماج الشباب الذي تم تنصيبهم في إطار جهاز الإدماج المهني الذي أنشأ في جوان 2008 و الذين عملوا لمدة ستة أشهر كاملة و ينتمون لقطاع العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي في مناصبهم بصفة دائمة ونهائية وأضاف الوزير أن هذا القرار سيتم تطبيقه خلال الأيام القليلة المقبلة على أن يشمل فقط الشباب العاملين في مؤسسات تابعة لقطاعه وعن الإجراأت الجديدة الأخرى التي ستمس قطاعه قال الوزير ان كل المؤسسات المصغرة التي أنشئت في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب و تشغل 5 عاملين عاطلين عن العمل تستفيد من إعفاء من الرسم على الدخل لمدة خمسة سنوات عوض ثلاث سنوات و أضاف أنه و في إطار الاستثمار " كل مستثمر يشغل 100 عامل منذ بداية مشروعه يستفيد من الإعفاء من الرسم على الدخل لمدة خمس سنوات عوض ثلاث سنوات" أما في إطار دعم التشغيل  أكد الوزير أنه تم رفع مبلغ صندوق الضمان الإجتماعي من 20 إلى 40 مليار دينار للسماح للبنوك بتمويل أسرع للمشاريع وأشار السيد لوح إلى انه سيتم التحضير حاليا لبعض التعديلات في التنظيم المتعلق بالوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وكذا الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة حتى تكون "أكثر مرونة لهذه الأجهزة لدراسة المشاريع بسرعة أكبر و تمويلها من قبل البنوك في أسرع وقت" و أفاد أنه سيتم رفع مبلغ القرض من الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة من 500 مليون سنتيم إلى مليار سنتيم و ذلك للتوافق مع ما هو موجود على مستوى الوكالة الوطنية لتشغيل الشباب وتابع الوزير أنه سيتم تخصيص مدة شهر للشباب للتسجيل على مستوى الصندوق و الوكالة عوض ستة أشهر كما كان معمول به سابقا.

الحكومة  تسجل اكثر من 600 مهاجر غير شرعي

سجلت الحكومة توقيف 626 مهاجرا غير شرعي منذ يناير الماضي حاولوا هجرة الجزائر عبر سواحلها الى الضفة الاخرى من البحر المتوسط.
واوضح تقرير قيادة حرس السواحل الصادر هنا اليوم ان 262 مهاجرا تم توقيفهم في سواحل ولاية (عنابة) منذ بداية شهر مايو الماضي فيما بلغ عدد المهاجرين الموقوفين في سواحل ولاية (وهران) 197 شخصا خلال نفس الفترة.
واكد التقرير وصول العشرات الى الضفة الأخرى من البحر المتوسط كان اخرهم المهاجرون التسعة الذين اعتقلهم حرس السواحل الاسبانية قبل بضعة ايام اضافة الى المهاجرين ال16 الذين انقذهم حراس السواحل الايطاليون يوم الخميس الماضي بعدما تمكنوا من الافلات من فرق مراقبة السواحل الجزائرية والوصول الى ايطاليا رغم تعطل محرك قاربهم.
وغرق 14 مهاجرا غير شرعي في سواحل ولاية (عنابة) شرق العاصمة الجزائرية الأسبوع الماضي بعد غرق الزورق الذي كانوا على متنه خلال محاولتهم الافلات من مطاردة فرقة حرس السواحل في الولاية.
ولفت التقرير الى تزايد عدد المهاجرين غير الشرعيين اذ بلغ عددهم خلال العام الماضي 1100 فرد فيما بلغ عددهم في عام 2007 نحو 1268 فردا.
من جهتها شددت المتخصصة في علم الاجتماع كريمة مكتاف على اهمية معالجة ظاهرة ارتفاع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين حاولو الهرب من الجزائر الى اوروبا محذرة من تداعيات الوضع.
واوضحت مكتاف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) "ان المحاولات العديدة للشباب وحتى الكهول والفتيات للهروب من الجزائر يدل على فشل اجراأت الرقابة على مستوى السواحل الجزائرية فضلا عن فشل الاجراأت التشجيعية التي اقرتها الحكومة الجزائرية عبر وزارة التضامن قبل اشهر لتشجيع الذين يفكرون في الهجرة على انشاء مشاريع صغيرة ومساعدتهم على الاندماج الاجتماعي بدلا من المغامرة في البحر".
وحول الاجراأت العقابية للمهاجرين غير الشرعيين رات مكتاف انها اجراأت غير مجدية لانها لم تحل دون استمرار الظاهرة ولم تعالج مشاكل البطالة التي يعانيها الشباب.
ودعت الى ايجاد حلولا جذرية لاجتثاث الظاهرة التي تفشت خلال السنوات الماضية لاسيما بعد الحادثة التي قضى فيها العشرات من الجزائريين في اسبانيا بعد تمكنهم من عبور البحر المتوسط.
يذكر ان قيادة حراس السواحل الجزائرية رفعت منذ شهر يوليو الماضي درجة المراقبة الى الحد الاقصى على السواحل الجزائرية الشرقية والغربية على مستوى جميع النقاط والمنافذ البحرية.
واتخذت الحكومة الجزائرية اجراأت عدة بهدف تعزيز الرقابة في السواحل وسن قوانين اكثر صرامة وتشدد في سبيل الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية اذ اصدر البرلمان الجزائري في شهر يناير الماضي قانونا جديدا يجرم الهجرة غير الشرعية من والى الجزائر.
ويتضمن القانون الذي دخل حيز التنفيذ قبل شهرين عقوبات بالسجن تترواح مدتها من شهرين الى ستة اشهر وتفرض على المواطنين والمقيمين على حد سواء اضافة الى عقوبات بالسجن تبلغ مدتها ثلاث سنوات الى خمس سنوات للمتورطين في تنظيم وتسهيل الخروج غير المشروع للافراد عبر الحدود الجزائرية.



فيما تم القضاء على مسلحين اثنين في اشتباك عنيف
اصابة مواطن بجروح في هجوم ارهابي على حاجز امني بعزازقة في بولاية تيزي وزو

اقدمت جماعة ارهابية مسلحة برشاشات من نوع كلاشينكوف ليلة امس في حدود الساعة التاسعة على شن هجوم ارهابي على حاجز امني لعناصر الامن المتمركزة على مستوى الطريق الوطني رقم71 باتجاه منطقة شرفة ببلدية عزازقة الواقعة بالجهة الشرقية لتيزي وزو و حسب ماعلمته الجزائر الاخبارمن مصادر امنية محلية  فان العملية وقعت عندما كان ارهابيون يبلغ عددهم بحوالي10 مسلحين يترصدون تحركات قوات الامن المشتركة هذه الاخيرة تفاجئت بهجوم مسلح اسفر عن تبادل للنار بين الطرفين دام لازيد من نصف ساعة من الزمن و اضافت ذات المصادر ان مواطن اصيب بجروح متفاوتة الخطورة عندما كان مارا من عين المكان الى جانب تعرض سيارة خاصة لوابل من الرصاص لحسن الحظ دون تسجيل اية حالة وافاة كما مكنت العملية مصالح الامن من القضاء على ارهابيين اثنين في اشتباك مسلح بعد العثور على بقع من الدماء في الوقت الذي فر الارهابيون الاخرون الى مرتفعات ياكوران و كانت مصادر محلية قد حذرت من الانتشار المخيف للالغام المزروعة على حواف الطرقات و حتى داخل حقول المواطنين المتخوفين على ارواحهم و ممتلكاتهم الخاصة.
جمال عميروش

سكان حي الجمارك باغيل اوعزوق ببجاية يغلقون الطريق المؤدي الى الجزائر العاصمة             

مرة اخرى تضرب الحركات الاحتجاجية باطنانها بولاية بجاية بعد ان اقدم صباح اليوم الاثنين العشرات من المواطنين بحي الجمارك  باغيل اوعزوق على غلق الطريق الرابط منطقتهم باتجاه الجزائر العاصمة ما ولد شلل تام في حركة المرور لاسيما على مستوى نهج كريم بلقاسم و قد طالب هؤولاء المحتجين في تصريحهم للجزائر الاخبار من السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل لانتشالهم من النقائص التي تلاحقهم منذ مدة لاسيما اذا ماتعلق بالطريق المؤدي الى المنطقة الذي لايصلح حتى لمرور الجرارت و الاكثر من هذا فاننا على مقربة من فصل الشتاء الى جانب مشكل اهتراء قنوات صرف المياه ما جعل مياه الامطار ككل شتاء تطفوا على السطع معرقلة  السير الحسن للمركبات كما طالب هؤولاء بوجوب  اعادة النظر في قضية النظافة التي تنعدم في ذات الحي الذي يقطن فيه زهاء5 الاف نسمة مطالبين كذلك  ازاحة المفارغ العشوائية التي شوهدت المحيط  و التي اصبحت تقتات منها الجرذات التي تهاجم السكان في وضح النهار و في حال عدم تلبية مطالبهم عاجلا فانهم هددوا بتصعيد الاحتجاج الذي قد ياخذ ابعادا خطيرة خلال الايام القليلة المقبلة.                   

جمال عميروش


مقتل خمسة أشخاص و إصابة عدد مماثل بجروح في حادث مرور بسطيف

لقي خمسة أشخاص حتفهم من بينهم أربعة من عائلة واحدة فيما أصيب 5 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور وقع اليوم الأحد على الطريق الوطني رقم 28 بين بلديتي صالح باي و الرصفة (جنوب سطيف) حسب ما علم من مصالح  الدرك الوطني.و استنادا الى ذات المصدر فإن هذا الحادث نجم عن اصطدام بين شاحنة نصف مقطورة و أربع سيارات كانت تسير خلفها و ذلك جراء انحراف مقطورة الشاحنة.و أضافت مصالح الدرك الوطني أن ضحايا هذا الحادث تم نقلهم إلى مستشفى عين ولمان (جنوب سطيف) فيما تم فتح تحقيق لتحديد ظروف و ملابسات الحادث.


حجز 09 كيلوغرامات من الكيف المعالج بالحروش بسكيكدة

تم حجز 09 كيلوغرامات من الكيف المعالج يوم السبت بوسط مدينة الحروش في ولاية سكيكدة  حسبما جاء اليوم الأحد في بيان لمصالح الدرك الوطني.

و أفادت مصالح الدرك الوطني  أن عناصر الدرك الوطني  التابعة لإقليم الحروش وعملا بمعلومات وردت اليها قد أوقفت بتاريخ 29 أوت 2009 تاجرمخدرات في وسط المدينة و بحوزته 09 كيلوغرامات من الكيف المعالج كان على متن سيارته" مضيفا أنه تم توقيف شريكين آخرين وسط مدينة سكيكدة بعد أن أبلغ عنهما المتهم "


اجرا ءات جديدة لردع مرتكبي حوادث المرور
إفـــراط في الســرعة يكلفك ٥٠٠٠٠ دج 
عيـاش س  ـ وأج


سعيا منها للحفاظ على أرواح المواطنين من حوادث المرور اتخذت السلطات العمومية جملة من الإجراأت الردعية في حق مرتكبي هذه الحوادث احتواها مشروع القانون المتضمن الموافقة على الامر رقم 09ء03 المؤرخ في 19 أوت 2009 والمتعلق بتنظيم حركة المرور عبر الطرق وسلامتها وأمنها و يسعى مشروع هذا القانون الذي تم إيداعه مؤخرا على مستوى مكتب المجلس الشعبي الوطني قبل إحالته على اللجنة المختصة للمجلس إلى محاربة الإرتفاع الكبير في حوادث المرور.

و قد صنف مشروع القانون في قسمه الأول المخالفات للقواعد الخاصة بحركة المرور إلى أربع درجات تترتب عنها غرامة جزافية من 2000 دج إلى غاية 6000 دج منها المخالفات من الدرجة الأولى و التي حددها القانون بأربعة مخالفات منها المتعلقة بمخالفة الأحكام المتعلقة بالإنارة و الإشارة و كبح الدراجات و كذا مخالفة الراجلين للقواعد التي تنظم سيرهم و يعاقب عليها بغرامة جزافية من 2000 دج إلى 2500 دج.

أما المخالفات من الدرجة الثانية و البالغ عددها ثماني مخالفات تخص مخالفة الأحكام المتعلقة بسرعة المركبات بدون محرك بشتى أنواعها و كذا مخالفة الأحكام المتعلقة باستعمال المنبه الصوتي و السير على الخط المتواصل و غيرها من المخالفات و التي تكلف صاحبها (مرتكب المخالفة) دفع غرامة جزافية من 2000 دج إلى 3000 دج.

و قد صنفت المخالفات من الدرجة الثالثة و البالغ عددها 22 مخالفة تخص الحد من سرعة المركبات ذات محرك بكافة أنواعها و مخالفات منع المرور و حزام الآمان و الإرتداء الإجباري للخوذة بالنسبة لسائقي الدراجات النارية و الدراجات المتحركة و الإستعمال اليدوي للهاتف النقال وغيرها و يعاقب عليها بدفع غرامة جزافية من 2000 دج إلى 4000 دج.

و تتعلق المخالفات من الدرجة الرابعة و البالغ عددها 22 بمخالفة الأحكام التي تخص اتجاه المرور المفروض والتقاطع والتجاوز و المناورات الممنوعة في الطرق السيارة و غيرها من المخالفات و التي تكلف مرتكبها دفع غرامة جزافية تتراوح ما بين 4000 دج و 6000 دج.

و يخص القسم الثاني من مشروع القانون الجنح و العقوبات حيث يعاقب كل سائق ارتكب جريمة القتل الخطأ و هو في حالة سكر أو تحت تأثير مواد أو أعشاب تدخل ضمن أصناف المخدرات بالحبس من سنتين إلى خمس سنوات و بغرامة من 100 ألف دج إلى 300 ألف دج.

و إذا ارتكب السائق القتل الخطأ في نفس الظروف بواسطة مركبة من الوزن الثقيل أو النقل الجماعي فيعاقب بالحبس من 5 إلى 10 سنوات و بغرامة من 500 ألف إلى مليون دج.

و يتعرض السائق إلى عقوبة بالحبس من سنة إلى 3 سنوات و بغرامة من 50 ألف دج إلى 200 ألف دج إذا ارتكب إحدى المخالفات التي تترتب عليها جريمة القتل الخطأ منها الإفراط في السرعة والتجاوز الخطير و المناورات الخطيرة و السير في الإتجاه الممنوع كذا سير المركبة بدون إنارة أو إشارة ليلا أو الإستعمال اليدوي للهاتف المحمول.

وعندما يرتكب السائق القتل الخطأ في نفس الظروف بواسطة مركبة تابعة لأصناف الوزن الثقيل أو النقل الجماعي فإنه يعاقب بالحبس من سنتين إلى 5 سنوات و بغرامة من 100 ألف دج إلى 500 ألف دج.

و يعاقب بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات و بغرامة من 50 ألف دج إلى 150 ألف دج كل سائق ارتكب جنحة الجرح الخطأ و هو في حالة سكر أو تحت تأثير مواد و أعشاب تدخل ضمن أصناف المخدرات.

و عندما ترتكب جنحة الجرح الخطأ في نفس الظروف بواسطة مركبة ذات وزن ثقيل او النقل الجماعي يعاقب السائق بالحبس من سنتين إلى خمس سنوات و بغرامة من 100 ألف دج إلى 250 ألف دج.

و يتعرض السائق إلى عقوبة الحبس من ستة أشهر إلى سنتين و إلى غرامة من 20 ألف دج إلى 50 ألف دج كل سائق ارتكب إحدى المخالفات التي تترتب عنها جنحة الجرح الخطأ من بينها الإفراط في السرعة والتجاوز الخطير والسير في الإتجاه الممنوع والإستعمال اليدوي للهاتف المحمول.

و إذا ارتكبت جنحة الجرح الخطأ في نفس الظروف و بواسطة مركبة ذات وزن ثقيل أو مركبة نقل جماعي فإن السائق يعاقب بالحبس من سنة إلى 3 سنوات و بغرامة من 50 ألف دج إلى 150 ألف دج.

أما القسم الثالث من مشروع القانون فقد سلط الضوء على جانب الإحتفاظ برخصة السياقة و تعليقها و إلغاؤها. ففي حال ارتكاب مخالفات تخص بعض الحالات التي تنص عليها المادة 66 من القانون منها أولويات المرور والتجاوز و التقاطع يقوم العون المحضر بالإحتفاظ برخصة السياقة فورا لمدة لا تتجاوز عشرة أيام و لا يتم ردها إلا بعد دفع الغرامة الجزافية إلى حدها الأدنى في الأجل المنصوص عليه كما يمكن للجنة المختصة عندما يحال عليها محضر إثبات المخالفات أن تقرر تعليق رخصة السياقة.




إنفلونزا الخنازير :
تسجيل سبع حالات جديدة .. وعدد الحالات بلغ 41 بالجزائر 
ذكر بيان صحفي لوزارة الصحة والسكان اليوم الجمعة تسجيل سبع حالات جديدة بوباء أنفلونزا الخنازير ليرتفع عدد المصابين في البلاد الى 41 حالة. وقال مصدر في وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات أن ست حالات جديدة تم تسجيلها بالعاصمة الجزائرية تتعلق بجزائريين عائدين من اسبانيا فيما الحالة السابعة تم تسجيلها بتندوف بجنوب البلاد و تتعلق بجزائري عائد من الولايات المتحدة الأمريكية .
وجدد دعوته للرعايا الجزائريين الى تفادي التنقل أو السفر الى البلدان التي يسجل بها عدد كبير من حالات الاصابة بانفلونزا الخنازير .
يذكر ان الجزائر استوردت 65 مليون لقاح من المخابر المنتجة للوقاية من وباء أنفلونزا الخنازير وخزنت أكثر من ستة ملايين علبة دواء واكثر من مليون قناع طبي وثلاثة ملايين قناع ستوزع على المواطنين في حال انتشار الوباء في البلاد



تفكيك شبكة تتاجر بالأسلحة بولاية سكيكدة
تمكن جهاز الأمن من تفكيك شبكة خطيرة مختصة في المتاجرة بالأسلحة والذخيرة بمنطقة عين شرشار بدائرة عزابة في ولاية سكيكدة . وقال مصدر أمني جزائري اليوم ان العملية تمت بناء على معلومات أدلى بها أحد المسلحين التائبين حيث أوقفت على اثرها شخصين الأول عمره 38 سنة والثاني 34 سنة.

وأضاف المصدر ان قوات الأمن داهمت منزلي الموقوفين حيث عثرت على كميات كبيرة من الذخيرة. ولم يستبعد المصدر أن يكون للموقوفين علاقة بتزويد الجماعات الارهابية بالذخيرة مشيرا الى أنه سيتم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى المحكمة.



الجزائر تستجيب لضغوط الأمم المتحدة وتراجع وضع أكبر هيئاتها الحقوقية

استجابت الجزائر لـ «ضغوط» لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وقررت إجراء تغييرات موسعة على الوضع القانوني للجنة الاستشارية لترقية حقوق الإنسان التي تتبع الرئاسة مباشرة، بعد التهديد برفض اعتمادها دولياً.

وأقر مجلس الوزراء مساء أول من أمس إجراءات جديدة في تعيين أعضاء اللجنة الاستشارية، بما يراعي ملاحظات اللجنة الأممية التي هددت بتجميد عضوية الجزائر في اللجنة الدولية للتنسيق بين الهيئات الحقوقية التابعة للأمم المتحدة، ما لم تدخل تعديلات على نظام عمل اللجنة قبل منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وبين الشروط التي وضعتها الأمم المتحدة تأسيس اللجنة بنص قانوني أو دستوري، وليس بقرار رئاسي كما حدث في حال اللجنة الجزائرية، إضافة إلى تقليص صلاحيات أعضاء اللجنة من المرتبطين بالسلطة أو الحزب الحاكم والعاملين في أجهزتهما.

وخصص مجلس الوزراء اجتماعه أول من أمس برئاسة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لإجراء «نقاش مطول» مع وزير العدل الطيب بلعيز، في شأن اللجنة الاستشارية التي يرأسها فاروق قسنطيني. وقرر «النظر في شكل مستعجل» في الآليات المقترحة لاستباق قرار التجميد المتوقع، لا سيما عبر طرح مشروع قانون للجنة.

ووافق المجلس على مشروع أمر رئاسي للحكومة بإعداد مشروع نص قانوني «لتعزيز الأسس القانونية للجنة ودعم حظوظها على المستوى الدولي، لا سيما لدى الأمم المتحدة». ولم ينف المجلس في بيان أن التشريع الجديد جاء استجابة لـ «ضغوط» المنظمة الدولية.

وأشار البيان إلى أن مشروع القانون الجديد «سيحدد للجنة مهماتها وصلاحياتها بصفتها جهازاً مستقلاً يرفع تقاريره إلى رئيس الجمهورية بصفته حامي الدستور والحقوق الأساسية للمواطنين والحريات العامة». وتعهد «مزيداً من الشفافية في انتقاء أعضاء اللجنة الذين سيعينهم الرئيس بعد ترشيح تنظر فيه مسبقاً تشكيلة تتألف من عدد من القضاة رفيعي المستوى تتولى التأكد من أن المرشحين تتوافر فيهم المعايير»، وهي آلية لم تكن معتمدة.

واعتبر رئيس اللجنة فاروق قسنطيني أن القانون الجديد «من شأنه إضافة دعامة حقيقة للجنة أمام الأمم المتحدة، خصوصاً ما يتعلق بإقرار شروط جديدة في تعيين أعضاء اللجنة، إذ ستُسند المهمة إلى لجنة مستقلة مصغرة تتكون من قضاة مشهود لهم بالاستقامة». وقال لـ «الحياة» أمس إن اللجنة الأممية التي هددت بتجميد عضوية اللجنة الجزائرية في نيسان (أبريل) الماضي «استفسرت عن كيفية تعيين أعضائها».

مصالح الامن توقف17 شخصا بعد حادثة حرق مقر بلدية تيرميثين بولاية تيزي وزو

اوقفت مصالح الامن بولاية تيزي وزو اليوم 17 شخصا و احالتهم على وكيل الجمهورية لدى محكمة تيزي وزو بعد حادثة حرق مقر بلدية تيرميثين التابعة لبلدية ذراع بن خدة الواقعة على بعد17 كلم عن مدينة تيزي وزو و قد  بدءت الشرارة الاولى لهذه المظاهرات صباح الخميس عندما خرج حشد من الشباب قدموا من مختلف قرى بلدية تيرميثين على غرار اث اعريف زرودة و مقدول  حيث قاموا بغلق الطريق الوطني رقم25 امام حركة المرور في شطره الرابط بلدية ذراع الميزان بمقر الولاية تيزي وزو ليزحف بعده هؤولاء الشباب لقطع الطريق الولائي رقم128 باتجاه بلدية بوغني ما اثر سلبا على حركة المرور و شلها لعدة ساعات ما دفع الى توقف المركبات لعدة ساعات و لم يكتف سكان تيرميثين بهذا الحدث بل واصل هؤولاء الشباب خلال الفترة المسائية لامس الخميس الى غاية مقر بلدية تيرميثين الذي احرقوه و خربوا كل ما بداخله من اجهزة الاعلام الالي و  وثائق هامة الى جانب الارشيف و كلهم غضب و تذمر الامر الذي استدعى تدخل قوات مكافحة الشغب على جناح السرعة لتفرقة المتظاهرين كما ان الحركة الاحتجاجية هذه جاءت لمطالبة السكان السلطات المحلية بضرورة اعادة النظر في مشروع انجاز ثانوية بالمنطقة التي انطلقت اشغالها منذ اسبوعين ما عكر صفو الاهالي الذين طالبو بتقريب هذه المؤسسة التربوية من قرى البلدية لتفادي التنقلات العسيرة لابنائهم خاصة في فصل الشتاء كما هددوا في حال عدم الاستجابة لمطالبهم بتصعيد الحركة الاحتجاجية التي قد تاخذ ابعادا اخرى خلال الايام القليلة المقبلة.                              
جمال عميروش 



حدث بــولاية خنشلة :
هجــوم بالأسلحة البيضاء و العصي والخناجر من أجل قفف وإعانات رمضان
داود فيصل


هاجم يوم الثلاثاء من الأسبوع المنصرم مجهولون كانوا مدججين بمختلف الأسلحة البيضاء و العصي والخناجر، مدرسة بحي بوجلبانة العتيق بمدينة خنشلة.
حيث كانت مخزنة أكبر حصة مقارنة بالأحياء الأخرى و التي تزيد عن ألف قفة رمضان وفرتها البلدية بالتنسيق مع المصالح الأخرى لصالح المعوزين والمحتاجين واليتامى من سكان الحي لتوزيعها عليهم خلال الأيام المقبلة.

المجهولون استغلوا الجو الهاديء المخيم على الحي خلال أيام هذا الشهر الفضيل ليتهجموا ويستولوا على المئات من القفف بمختلف محتوياتها كالمواد الأساسية وحليب لحظة وحتى أكياس الدقيق وحولوها إلى جهات مختلفة كل حسب وجهته.

كل شرائح المجتمع بالولاية استاءت من هذا التصرف المشين لهؤلاء، واعتبرتهم لصوصا وقطاع طرق وجب عقابهم اشد العقاب. كما تبرأت البلدية من مسؤوليتها في استلاء هؤلاء المجهولون على هذه الحصة الخاصة بالحي حيث أن العملية وقعت بالحي على مرأى من سكانه ومن رجال الأمن حسب تصريحات مصدر مسئول في البلدية.

وفي خضم هذه الأحداث وحسب مصادر مطلعة عبرت مئات العائلات المعوزة ويصل عددها إلى حوالي 800 عائلة من سكان الحي على اسفها، وطالبت الجهات المسؤولة في بلدية خنشلة بتعويضها عن حقها في قفة رمضان كونها في أمس الحاجة إليها في هذا الشهر الذي لا يستطيع قليلي الدخل فيه مسايرة متطلباته الأساسية.

الجهات الرسمية وفي رد فعل لها، عبرت على لسان نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي المكلف بحي بوجلبانة السيد "زواوي ميلود" على عدم تفريطها في حق هؤلاء المعوزين من أبناء الحي وإنما كان قصدها من توزيعها داخل الحي تقريب القفف والإعانة من أصحابها و حفظ ماء وجوههم بدل التشهير بهم حال جلبهم لها من مقر حظيرة البلدية بوسط المدينة حيث يكثر المارة والفضوليون.

كما توعدت بمعاقبة كل من سولت له نفسه الاستيلاء على حقوق هؤلاء الغلابى من عائلات الحي، وأن ملف القضية أحيل على طاولة السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة والتحقيقات جارية، كما صرح ذات النائب أن شريط فيديو مصور تضمن كل الأحداث بحوزة المحققين وأن كل من تورط سينال جزائه وعقابه. كما أفاد بأن الملف متابع أيضا من أعلى الهيئة التنفيذية بالولاية ألا وهو سيادة الوالي شخصيا وفي الأخير طمأن النائب العائلات المحرومة بإيجاد حل في اقرب الآجال لتموينها بقفة رمضان وأن يعاقب كل من كان سببا في حرمانها.



شباب يغلقون الطريق الولائي رقم 128 و يحرقون مقر بلدية تيرميثين بولاية تيزي وزو       
جمال عميروش

اقدم صباح اليوم الخميس العشرات من الشباب على اضرام النيران في مقر بلدية تيرميثين التابعة لبلدية ذراع بن خدة على بعد18 كلم عن مدينة تيزي وزو احتجاجا منهم على الاوضاع الاجتماعية الصعبة التي يتخبطون فيها مطالبين السلطات المحلية التدخل العاجل لانصافهم و قد استهل المتظاهرون الذين ظهرت عليهم علامات الغضب بغلق الطريق الولائي رقم128 على حركة المرور لعدة ساعات لاسيما في شطره المؤدي الى منطقة بوغني الامر الذي شل حركة المرور و توقف نشاط المركبات و كان هؤولاء المحتجون قد اثاروا على القرار الصادر من طرف الجهات الوصية بخصوص تشيد ثانوية على قطعة ارضية انطلقت بها الاشغال منذ قرابة الاسبوعين مطالبين في هذا الاطار بوجوب تقريب هذه المؤسسة التربوية من القرى المجاورة لبلدية تيرميثين لحل مشكل التنقلات العسيرة لابنائهم الى المناطق المجاورة لاسيما في فصل الشتاء حيث قساوة المناخ و الثلوج الكثيفة و لم تتمكن المصالح المختصة في احتواء غضب المواطنين الذين قدموا بالعشرات من القرى المجاورة لتيرميثين كلهم توجهوا على شكل حشد كبير الى مقر البلدية الذي خربوه و تسببوا في خسائر مادية معتبرة مع اتلاف العديد من الاجهزة و الوثائق الادارية هذا و ما تزال لغاية كتابة هذه الاسطر موجه الاحتجاجات التي تعلن عن هدوء حذر بعد الافطار بدقائق قليلة خوفا من عودة خروج المتظاهرين مرة اخرى و احداث اعمال شغب قد تكون اكثر خطورة ما استدعى اعلان حالة طوارئ لترقب تحركات بعض الشباب عبر عدد من قرى تيرميثين.

قالمة/اصابة 26جريحا في انقلاب حافلة بهليوبوليس  

أصيب26 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة في حادث انحراف وانقلاب حافلة لنقل المسافريناثر حادث مرور ، وقع في وقت مبكر من من صبيحة نهارأمس، على مستوى الطريق الوطني رقم 20الرابط بين ولايتي قالمة وعنابةعلى بعد 07 كلم شمال مدينة قالمة بعين الشحمي التابعة لبلدية هليوبوليس حسبما علم من مصالح الحماية المدنية

ونقلا عن مصادر مقربة من الحادثة فإن انقلاب هذه الحافلة من نوع ايزيزي، التي كانت تقل نحو 36 مسافرا متوجهين إلى مدينة قالمة عندما حاول سائقها الانحراف لتفاديالاصطدام بسيارة اخرى إلا أنه فقد السيطرة على الحافلة، مما أدى إلى انقلابها وتدحرجها عدة مرات.  بينما أصيب شخصا بجروح متفاوتة الخطورةمما استدعى نقله الى مستشفى ابن رشد بعنابة ، حيث تدخلت فرق الحماية المدنية لمدينة قالمة بسيارتين مدعومة بفريق طبي ووسائل إسعاف وتطلبت عملية إجلاء المصابين تسخير‮ ‬02سيارة‮ ‬إسعاف،‮ ‬تولت‮ ‬نقلهم‮ ‬إلى‮ ‬المصالح‮ ‬الاستشفائية‮ ‬بالمستشفى الحكيم عقبي ‮ ‬حيث‮ ‬فتحت‮ ‬مصالح‮ ‬الدرك‮ ‬الوطني‮ ‬تحقيقا‮ ‬للكشف‮ ‬عن‮ ‬ملابسات‮ ‬الحادث‮

جديربه الذكر ان مسلسل ارهاب الطرؤقات لايزال يحصد العديد من الارواح الابرياء رغم القوانين الردعية 

دخاخنة حسان

بيان اجتماع مجلس الوزراء (26-08-2009)

اجتمع مجلس الوزراء يوم الأربعاء برئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حيث اصدر بيانا فيما يلي نصه الكامل:
"ترأس رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذا اليوم الأربعاء 05 رمضان 1430 ه الموافق 26 غشت 2009 اجتماعا لمجلس الوزراء.

في مستهل أعماله تناول مجلس الوزراء بالدراسة والموافقة مشروع أمر رئاسي يتعلق باللجنة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها. إن ترقية حقوق الانسان وحمايتها مكفولة كفالة صريحة بينة بمقتضى أحكام الدستور وما انفكت تحظى على الدوام بعناية خاصة من قبل رئيس الجمهورية وما يدل على ذلك هو بالذات انشاء اللجنة الوطنية الاستشارية المكلفة بهذه المهمة. فبغرض اطراد ترسيخ مكانة هذه اللجنة ودورها أوعز رئيس الدولة للحكومة باعداد مشروع نص قانوني قصد تعزيز أسسها القانونية ودعم حظوتها على المستوى الدولي لاسيما لدى منظومة الأمم الامتحدة.

من ثمة وطبقا للمعايير ذات الصلة المعتمدة من قبل منظمة الامم المتحدة ستحكم اللجنة الوطنية من الآن فصاعدا عدة قانونية تحدد مهامها وصلاحياتها بصفتها جهازا مستقلا منصب لدى رئيس الجمهورية من حيث هو حامي الدستور والحقوق الاساسية للمواطنين والحريات العامة.

والنص هذا جاء على وجه الخصوص بمزيد من الشفافية في انتقاء اعضاء اللجنة الوطنية الذين يعينهم رئيس الجمهورية بعد ترشيح تنظر فيه مسبقا تشكيلة تتألف من عدد من القضاة السامين تتولى التأكد من أن هؤلاء تتوفر فيهم المقاييس التي يشترطها القانون من كفاءة أكيدة واخلاق عالية واهتمام بحماية حقوق الانسان وصيانة الحريات العامة. ولدى تدخله حول الملف هذا ذكر رئيس الجمهورية بأن الشعب الجزائري المتمسك بقيمه الذاتية والذي ضحى تضحيات جسام في سبيل استعادة حقه في الحرية وقد أحل غذاة إسترجاع استقلاله مسألة حق المواطن في الكرامة والتنمية والأمن محل الأولوية الدائمة.

واستطرد رئيس الدولة قائلا " إن التحولات التي شهدتها الجزائر خلال العقود الأخيرة جاءت لتزيد رسوخا مبدأ احترام الحقوق والحريات الفردية والجماعية. وتعميق ترقية واحترام حقوق الانسان هو ما دأبنا على تحقيقه طيلة عقد كامل من الزمن وعلى كافة الأصعدة من خلال تعزيز الأمن والسلم من خلال المصالحة الوطنية واصلاح العدالة والجهود المبذولة من اجل التنمية البشرية".

بعدها دعا رئيس الجمهورية اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الانسان وحمايتها إلى بذل المزيد في مناطق البلاد الداخلية ضمن المهمة الموكلة لها قانونا وإلى مزيد من التفاعل على الساحة الدولية لاسيما مع منظومة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة من اجل التعريف بالحقائق والتقدم الذي حققته بلادنا في مجال حقوق الانسان. إثر ذلك تناول مجلس الوزراء بالدراسة والموافقة مرسوما رئاسيا يتضمن نموذج قانون أساسي للمراكز الثقافية الجزائرية بالخارج.

والنص هذا يجسد عزم رئيس الدولة على جعل هذه المراكز محطات لإشعاع الثقافة الوطنية بالخارج إلى جانب توظيفها توظيفا أنجع في توطيد الصلات الثقافية بين الجالية الوطنية المقيمة بالخارج و وطنها الجزائر. من هذا الباب و طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية ستصبح المراكز الثقافية الجزائرية بالخارج ملحقة بوزارة الشؤون الخارجية وسيتم تزويدها بمجلس إدارة يضم مختلف القطاعات المعنية وعلى الخصوص الوزارات المكلفة بكل من الثقافة والجالية الوطنية في الخارج والتربية الوطنية. هذا ولقد خول للمراكز الثقافية هذه فتح ملحقات من اجل تعزيز ترقية الثقافة الوطنية بالبلدان حيث تقام ومن اجل التقرب اكثر من الجالية الوطنية المقيمة بالخارج.

واغتنم رئيس الدولة مناسبة الموافقة على النص هذا مسجلا أن الجزائر المنشغلة اليوم بعد استعادة السلم بمعركة اعادة البناء الوطني تعمل أيضا على اعادة الاعتبار لثقافتها الوطنية العريقة وعلى الاسهام في الحوار البناء بين الثقافات والحضارات العالمية. وأضاف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "هذه بالذات احدى الغايات التي توخيت من التظاهرات الثقافية الكبرى التي نظمتها بلادنا خلال السنوات الأخيرة سواء أتعلق "بسنة الثقافة الجزائرية بفرنسا" أم بالمهرجان الثقافي الافريقي الثاني الأخير أو بتظاهرة "تلمسان عاصمة الثقافة الاسلامية" التي تجري سنة 2011 ومن المنظور هذا ذاته نعتزم بفضل المراكز الثقافية في الخارج مواصلة ترقية ثقافتنا عبر أصقاع العالم والتعريف بالوجه الحقيقي للجزائر بلد الحضارة وتقاليد التسامح وحسن المعاشرة".

وإذ ألح على الدور الذي ينبغي للمراكز الثقافية بالخارج الاضطلاع به في سبيل تعزيز الصلات الثقافية وروابط الهوية مع مواطنينا المغتربين أمر رئيس الدولة الحكومة بالسهر على بعث دينامية حقيقية في المركز الثقافي الجزائري الموجود بباريس ومباشرة فتح المركز الثقافي الجزائري بالقاهرة. هذا وتناول مجلس الوزراء بالدراسة والموافقة مرسوما رئاسيا يتضمن إنشاء المجلس الاستشاري للجالية الوطنية بالخارج.

يعكس إنشاء المجلس هذا الذي أعلنه رئيس الجمهورية في الربيع الفارط العزم على تطوير حوار دائم مع الجالية الوطنية بالخارج بخصوص تحديد البرامج والأنشطة الكفيلة بتعزيز الصلات مع أبناء الوطن المغتربين وترقية إسهامهم في التنمية الوطنية. سيضم المجلس الموضوع تحت سلطة رئيس الجمهورية ستة وخمسين (56) ممثلا عن الجالية الوطنية بالخارج يتم انتخابهم أثناء جلسات وطنية من بين المشاركين المخولين وثلاثة وثلاثين (33) ممثلا عن الإدارات والمؤسسات العمومية إلى جانب خمس (5) شخصيات يعينها رئيس الدولة من بين الوجوه المشهود لها بالكفاءة والإلتزام بالمسائل ذات الصلة بالجالية الوطنية بالخارج.

وفضلا عن الدورات العامة العادية ستكون للمجلس لجان دائمة مكلفة بالكفاءات الوطنية المقيمة خارج الوطن والبحث العلمي وبمسائل الاقتصاد والاستثمار و بالشبيبة والتضامن الوطني والأسرة وبالنشاطات الثقافية واخيرا بالاتصال والاعلام. بخصوص هذا الملف استهل رئيس الدولة حديثه بتوجيه التحية للجالية الوطنية بالخارج وذكر بالتزامها الثابت على الدوام بدءا بمشاركتها في كفاح التحرير الوطني واسهامها في اعادة بناء الجزائر المستقلة ووصولا إلى عهد قريب عند كل محنة واجهها الوطن .

وأكد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أنه "من أجل توثيق الصلات بهذا الجزء من الآمة الذي لا يتجزأ عنها حقا وصدقا ارتأينا إنشاء المجلس الوطني هذا الذي ليس المتوخي منه أن يحل محل الحركة الجمعوية الخاصة للجالية الوطنية بالخارج ولا أن يعفى السلطات العمومية لا من مسؤولياتها ولا من مهامها تجاه هذه الجالية". وأضاف رئيس الدولة أن المجلس هذا سيكون منتدى للتشاور من اجل توثيق الصلات بين مغتربينا وبلادهم والتحسين المستمر للخدمة العمومية التي تقدمها الدولة لرعاياها في الخارج لاسيما في إطار الحماية القنصلية وكذا ترقية اسهام الكفاءات والطاقات الوطنية المغتربة في تنمية الجزائر في المجالات العلمية والاقتصادية وغيرها.

و أوعز رئيس الجمهورية للحكومة بتعجيل إجراءات تنصب المجلس هذا ملحا على ضرورة ضمان التمثيل الحقيقي في الجلسات الوطنية التي ستتولى انتخاب ممثلي الجالية الوطنية بالخارج بكل حرية ومشيرا إلى أنه "يأمل أن يكون المجلس فضاء للتقارب بين ابناء الجالية الوطنية بالخارج بفضل اللقاءات التي تجمع ممثليها القادمين من مختلف مناطق العالم بما يوفر فرصة لتبادل التجارب والتعامل الوطني".

و واصل مجلس الوزراء أعماله متناولا بالدراسة والموافقة مرسوما رئاسيا يتضمن الموافقة على عقود استغلال المحروقات المبرمة بمدينة الجزائر في 15 يوليو 2009 بين الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات (النفط) شركة سوناطراك. بعد ذلك استمع مجلس الوزراء إلى عرض حول انشاء المعهد الجزائري للمناجم من قبل وزراة الطاقة والمناجم.

إن المؤسسة هذه التي سيكون مقرها بتمنراست ستوفر تكوينا متخصصا للتقنيين السامين والمهندسين في مختلف مجالات قطاع المناجم وسيسهم في التكوين المتواصل ورسكلة وتحسين مستوى الاطارات والتقنيين العاملين وفي البحث التطبيقي في مجال المناجم. ويأتي إنشاء المعهد هذا ليدعم عملية اعادة تنظيم المؤسسات العمومية التابعة لقطاع المناجم في مجمع صناعي تابع لوزارة الطاقة والمناجم . وسيسهر المجمع هذا الذي تستفيد من التأطير والوسائل والموارد اللازمة إما مباشرة وإما من خلال الشراكة مع مجموعات دولية رفيعة المستوى على تطوير الصناعات المنجمية وعلى تثمين الإمكانات المنجمية الهامة التي تزخر بها البلاد.

واذ أبدى رئيس الجمهورية موافقته على انشاء المعهد هذا أعرب عن اغتباطه لجعل مقره بتمنراست داعيا بقية القطاعات العمومية إلى اقامة مؤسسات التكوين العليا الجديدة مستقبلا بمناطق البلاد الداخلية . وأكد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على أن " مثل هذا المنهاج الذي يتمم التعميم التدريجي للجامعات والمعاهد الجامعية في جميع الولايات يشكل عاملا من عوامل توزيع التنمية الاقتصادية والعلمية على سائر التراب الوطني". كما أمر رئيس الدولة بمنح كل الأهمية اللازمة لتطوير قطاع المناجم من اجل خلق الثروات والوظائف الاضافية وتنويع صادرات البلاد واوصى من جهة اخرى بإرفاق ذلك بأكبر قدر من الادماج والتحويل محليا. وذلك لمضاعفة القيمة المضافة التي يستفيد منها الاقتصاد الوطني.

من جهة أخرى استمع مجلس الوزراء لعرض حول اعادة تهيئة التنظيم المطبق في مجال التعمير والبناء. ستتيح اعادة التهيئة هذه مستقبلا انجاز المرافق أو البناءات بالتجزئة مع الحصول على شهادة المطابقة الخاصة بها والقيام بصيغة التجزئة كذلك باستكمال اشغال البناء مع الحصول على رخصة البناء المطلوبة وتسمح أخيرا بشغل جزء من بناية او من عدة بنايات في نفس المشروع. إن الأمر يتعلق بتغييرات تهدف في الآن ذاته إلى ضمان احترام أحكام قانون 10 يوليو 2008 المتعلق بتطابق البناءات واتمامها في الآجال المحددة وإلى تسهيل مهمة المواطنين المطالبين بالوفاء بالتزاماتهم. واستمع مجلس الوزراء إلى عرض قدمه وزير التجارة حول ضبط ومراقبة السوق خلال شهر رمضان المبارك. واتضح منه انه فيما يخص مواد البقالة لاسيما منها اصناف الدقيق والطحين والزيوت الغذائية والحليب فإن تزويد السوق مضمون بفضل الإنتاج الوطني او الاستراد وبأسعار مستقرة . اما بالنسبة للخضر والفواكه واللحوم فان الإنتاج يغطي الحاجات تغطية كافية إلا أن ارتفاع الطلب مقرون بممارسات المضاربة أدى إلى زياردات ظرفية في الاسعار ليس لها أي مبرر اقتصادي.

وأمام هذه الوضعية وزيادة عن تكثيف النشاط التحسيسي باتجاه التجار فان الادراة المسؤولة عن التجارة قد تتجند على الدوام لمراقبة النظافة والجودة ومحاربة الممارسات التجارية غير القانوينة. وعقب النقاش الذي دار حول هذا الملف لاحظ رئيس الجمهورية أنه في ظل الظروف الحالية ظهر قصور التحكم في تنظيم السوق لاسيما خلال شهر رمضان المبارك بالنظر إلى مفعول التحرير المنفلت عن الرقابة لشبكات التوزيع والذي تفاقم ظرفيا على وجه الخصوص بسبب المضاربة والممارسات الطفيلية ملحقا الضرر بالمواطنين ومتنافيا مع البعد الروحي للشهر الفضيل.

وصرح رئيس الدولة قائلا :" لن أقبل في المستقبل التذرع باية قاعدة لحرية التجارة لتبرير ضعف قدرة الدولة على فرض ممارسات تجارية نزيهة وعلى قمع ممارسات المضاربة المضرة بالمواطنين. فلتوفر لمصالح الرقابة التجارية الوسائل اللازمة على أن تلزم بتحميل مسؤولياتها كاملة واسترجاع مقاليد التحكم في الأوضاع". وختم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قائلا:" إن وضعية السوق التي يواجهها مواطنونا كلما حل شهر رمضان الكريم إنما تستوقف أطرافا اخرى منها الأئمة الذين يجب عليهم توعية المواطنين والمنتجين الفلاحين والمربين هؤلاء الذين يتعين عليهم مقابل المساعدات الهامة التي تمنحها لهم الدولة السهر على رفع انتاجهم والمساهمة أكثر في تموين السكان بأسعار عادلة بما في ذلك عن طريق اقتحام مجالي الضبط والتوزيع". هذا واختتم مجلس الوزراء أعماله بالموافقة على عقد بالتراضي يخص إقامة منظومة معلوماتية لمحاسبة التسيير في المستشفيات".



وفاة6 صينين و اصابة اخرين بجروح في حادث مرور خطير بولاية الشلف
 كتب : ج ع  ـ وأج
 لقي ستة أشخاص حتفهم و أصيب ثلاثة آخرون بجروح بليغة في حادث مرور وقع في حدود الساعة الحادية عشر و 10 دقائق من ليلة أمس الثلاثاء بالمكان المسمى ''زنادنية" بشطر الطريق السيار الموجود قيد الإنجاز بمنطقة سنجاص (جنوب الشلف) حسب ما علم يوم الأربعاء من مديرية الحماية المدنية. وأفاد ذات المصدر أن الضحايا الستة و هم عمال صينيون مكلفون بإنجاز الطريق السريع توفوا بعد اصطدام وقع بين شاحنة صهريج و مركبة صالحة لكل المسالك تابعتين للمؤسسة التي يشتغلون بها. وقد قام أعوان الحماية المدنية بنقل الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و45 سنة إلى مستشفى كل من أولاد محمد و شرفة للشلف يضيف نفس المصدر


قالها المرحوم شريف بن سعادية " تروحوا و تولوا ..وتلقاونا هنا "
حمراوي .. خمــري ... نفس الوجوه تفوز بمناصب السفراء و القناصلة 

أجرى الرئيس بوتفليقة وفقا لما تخوله أحكام الدستور من صلاحيات، حركة واسعة في سلك السفراء والقناصلة، شملت سفراء عواصم العديد من دول العالم بما فيها الدول الكبرى، وتعد هذه الحركة الأولى من نوعها التي تعتمد على معياري الاحترافية والتشبيب، فيما صنعت التعيينات الجديدة المفاجأة.

يتقدمها تعيين المدير العام السابق للتلفزيون الجزائري حمراوي حبيب شوقي سفيرا للجزائر برومانيا، وكذا تعيين عبد القادر خمري المدير السابق للوكالة الوطنية للإشهار، سفيرا ببولونيا إلى جانب تعيين ابنة الشيخ بوعمران السيدة فتيحة سلمان سفيرة بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

هذه الحركة الواسعة التي تعد حركة تكميلية للحركة الجزئية التي أجراها الرئيس شهر جويلية الماضي، أكدت مصادر من محيط الرئيس بوتفليقة أنه اعتمد مجموعة من العوامل والأهداف لضبط القائمة النهائية لها والتي يعوّل عليها بوتفليقة كي تكون بدرجة أولى تلك المرآة العاكسة للتطور والتحسن الذي سجلته صورة الجزائر بالخارج وحضورها القوي ديبلوماسيا في السنوات الأخيرة، كما يعلق آمالا كبيرة على هذه التعيينات للترويج لفرص الاستثمار واستقطاب الرأس المال الأجنبي باتجاه الجزائر، في محاولة لخلق توازن بين الجهد التنموي المبذول داخليا وسمعة البلاد بالخارج.

وفي هذا الإطار، جاء تعيين كل من صلاونجي تيجاني سفيرا للجزائر بأثينا عاصمة اليونان، وسنوسي نجيب سفيرا للجزائر بالمنامة عاصمة البحرين، وببروكسل عاصمة بلجيكا تم تعيين عمار بن جامع، أما بالعاصمة الأندونيسية جاكرتا فتم تعيين بن العربي عبد الكريم.
كما تم تعيين كل من بن مختار عبد الرحمان سفيرا بكامبالا عاصمة أوغندا، ومقرمان الوناس سفيرا بعاصمة المجر بودابست، وقايد سليمان سفيرا بوندهوك عاصمة نامبيا، أما ابنة الشيخ بوعمران فعينت ممثلة للدبلوماسية الجزائرية بلشبونة عاصمة البرتغال، والهواري محمد عين سفيرا بهافانا عاصمة كوبا، أما بالعاصمة الكاميرونية ياوندي فقد عيّن بوتفليقة، ميلاط محمد، وبعاصمة ليبيا طرابلس عين عبد الحميد بوزاهر، وبعاصمة اليمن صنعاء تم تعيين عبد الوهاب بوزاهر، أما السيدة الثانية التي عينت ضمن هذه الحركة فهي السيدة بغلي التي عينت سفيرة للجزائر بلاهاي، وبعاصمة ماليزيا كوالالمبور فتم تعيين بوحدو سفيرا، فيما ذهب منصب سفير بالعاصمة أنقرة بتركيا إلى السيد حماي.
القائمة الطويلة للسفراء المعينين تضمنت كذلك اسم السيد محرز الذي عين سفيرا بعاصمة السويد ستوكهولم، وبنجامينا عاصمة تشاد عين السيد مهدي سفيرا، وبهراري عاصمة زيمبابوي عين السيد سوالم، وبعاصمة كوريا الجنوبية سيول تم تعيين السيد صحراوي، في وقت تم تعيين أحمد شيخي سفيرا بهانوي عاصمة فيتنام، وبعاصمة قطر الدوحة تم تعيين السيد زياني سفيرا، أما بعاصمة عمان مسقط فتم تعيين السيد يوسفي، وبعاصمة ألمانيا برلين تم تعيين السيد بوقرة، وبعاصمة بوركينا فاسو تم تعيين بن شياح عبد الكريم، وبعاصمة طاجاكستان طشقند تم تعيين السيد مكدود، وبأديس ابابا عاصمة إثيوبيا تم تعيين السيد بلعيز.

وتؤكد مصادرنا أن العاصمة باريس وروما سيشملهما التغيير، فإن كان التغيير بالنسبة للأولى سيتم مباشرة بعد انتهاء الزيارة المرتقبة لرئيس الجمهورية لفرنسا، والتي شكلت الملفات الجاري تحضيرها سببا في تأجييل الإعلان عن التعيين الذي يعد في حكم المفصول فيه، فإن الأمر سيان بالنسبة للعاصمة الايطالية.
أما بالنسبة لقائمة القناصلة فتم تعيين السيد مناد قنصلا بالعاصمة تونس وبمنطقة كاف بتونس دائما تم تعيين السيد حموم، وبلونتاري بضواحي باريس تم تعيين السيد دهندي وبنيس تم تعيين السيد رحال كقنصل وببويني بفرنسا دائما تم تعيين السيد وليد وبتولوز تم تعيين السيد بحة وبليون عيّن قاسمي وبقرونوبل تم تعيين روماني أما بوجدة فتم تعين خندودي قنصلا



هل يوجد برنامج لمكافحة إنفلونزا الخنازير بالجزائر؟ 
تسجيل حالة جديدة مؤكدة لإنفلونزا الخنازير ..و العدد الإجمالي يرتفع إلى 34 حالة

أكد بيان خاص لوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات صدر اليوم  و حمل الرقم 21 أنه تم تسجيل إصابة جديدة بأنفلونزا الخنازير (أ/اش1ان1) حسبما أعلنته عنه مصالح المخبر المرجعي التابع لمعهد باستور بالجزائر العاصمة .

وقال بيان لوزارة الصحة والسكان ان التحاليل التي أجرتها مصالح المخبر المرجعي بمعهد باستور على عدد من الأشخاص المشتبه في اصابتهم بالوباء أثبتت اصابة امرأة بالوباء كانت على اتصال مع امرأة أخرى عادت مؤخرا من اسبانيا وثبتت اصابتها يوم الجمعة الماضي بالوباء.
وأكد البيان انه تم وضع المصابة الجديدة تحت العناية الطبية بالمصلحة الخاصة في مستشفى وهران مضيفا ان هذه الحالة الجديدة ترفع عدد الاصابات المسجلة بانفلونزا الخنازير في الجزائر الى 34 حالة منذ الاعلان عن أولها في 20 يونيو الماضي.
وقامت الحكومة الجزائرية باستيراد 65 مليون لقاح من المخابر المنتجة للوقاية من وباء انفلونزا الخنازير اضافة الى تخزين أكثر من ستة ملايين علبة دواء وما يزيد على مليون قناع طبي وثلاثة ملايين قناع ستوزع على المواطنين في حال انتشار الوباء على نطاق واسع في البلاد.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة أوصت مواطنيها بتجنب السفر الى البلدان التي تشهد انتشارا واسعا لوباء (أ/اش1ان1) باستثناء الحالات القصوى فانه يوصى و أن المسافرين مطالبون في كل الحالات باتباع الإرشادات التي تقدمها السلطات الصحية لبلد الاستقبال. 



القيادي السابق في " الفيس " ، عبد القادر بوخمخم يرد على علي تونسي بخصوص مشروع "لامركزية الشرطة"
العدل مدخل استقرار الجزائر وليس بتكثيف مراكز الأمن والشرطة

قلل قيادي إسلامي من أهمية الحديث عن مشروع "لامركزية الشرطة" الذس بدأت المديرية العامة للأمن الوطني تنفيذه منذ مدة في إطار مكافحة الإرهاب وتجفيف ينابيعه، وأكد أن اعتماد الأسلوب الأمني وحده لتحقيق الأمن والاستقرار ليس مجديا لأن العدل أساس العمران.

وأوضح القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الجزائر عبد القادر بوخمخم في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن الأهمية التي توليها مديرية الأمن لانتشار عناصر الشرطة في الأحياء الأكثـر فقرا بالعاصمة والولايات الكبرى، بقدر ما هي عملية مطلوبة لتقوية أجهزة أمن الدولة، فإنها لا تكفي لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، وقال: "أنا واحد من النقتنعين بأهمية تقوية المؤسستين العسكرية والأمنية في إطار المؤسسات لحماية سيادة الدولة وهيبتها ضد الطامعين من القوى الأجنبية وأنصارهم في خيرات البلاد وثرواتها، لكنني أعتقد أن الأجدى والأنفع من زرع المؤسسات الأمنية وتزويدها بالأسلحة المتطورة المخصصة لمواجهة المواطن وليس للدفاع عن سيادة البلاد، إقامة العدل ومنح الناس فرصة متساوية في العيش الكريم، وإتاحة الحريات العامة للناس للمساهمة بآرائهم في إطار القانون، فذلك هو مدخل الأمن واستقرار البلاد".

وأشار بوخمخم إلى أن استمرار أجهزة الأمن الجزائرية في تدريب واستحداث المراكز الأمنية في مختلف أنحاء البلاد يعني عمليا زيف ادعاأت الأمن والاستقرار في البلاد، وقال: "لا بد من الإشارة إلى أن التكثيف من التواجد الأمني في البلاد يعني عمليا أن الأمن غير مستقر، وأن عدم الاستقرار يتطلب وجودا أمنيا أكبر".

وأضاف: "أما الحديث عن أن هذه المراكز الأمنية الجديدة في الأحياء الأكثر فقرا في الجزائر، هدفها استباق الأعمال الإرهابية من خلال ضرب عملياتها المفترضة، فهو حديث دعائي إعلامي خارجي يصب في صالح الدول الكبرى التي أنشأت الإرهاب والمجموعات المستفيدة منها في الدول التي تبنت هذه السياسة"، على حد تعبيره.

وكانت صحيفة "الخبر" الجزائرية قد نقلت في عددها الصادر اليوم الاثنين (24/8) أن المديرية العامة للأمن الوطني تقترب، من إنهاء إنجاز مجموع المقار الأمنية الجديدة المقررة ''استعجاليا'' للعاصمة، بتعداد 27 مركزا أمنيا جديدا بالعاصمة، غالبيتها تقع بالضاحية الجنوبية، حيث تتوجس أجهزة الأمن من وجود مجندين مفترضين. وأشارت الصحيفة إلى أن العملية تأتي في إطار تغطية أمنية شاملة لكل المناطق التي ينعدم فيها الأمن بشكل أو بآخر
مصدر:قدس برس

تسجيل اكثر من 5000 مخالفة جمركية خلال الثلاثي الأول لسنة 2009
سجلت مصالح الجمارك 5167 مخالفة خلال الثلاثي الأول لسنة 2009 سيما تلك المتعلقة بالتهريب و الصرف حسبما علم اليوم الاثنين لدى المديرية العامة للجمارك .

وتبرز هذه الحصيلة ان عدد المخالفات المسجلة خلال عمليات جمركة السلع بلغ 3981 مخالفة  و 1068 فيما يخص التهريب و 118 فيما يخص الصرف.

وأضاف نفس المصدر انه خلال الفترة ما بين جانفى و مارس 2009  شملت المخالفات المسجلة خلال عمليات الجمركة التصريحات الكاذبة عن قيمة السلعة (1180 مخالفة) والمخالفات المتعلقة بالسلع المقبولة عن طرق تخفيض أو الإعفاء من الحقوق والرسوم الجمركية (45 مخالفة).

و بلغت القيمة الإجمالية للغرامات المفروضة على المخالفات المسجلة خلال عمليات الجمركة 1ر5 مليار دج خلال الثلاثي الأول لسنة 2009.

أما فيما يخص قضايا التهريب قامت الجمارك خلال نفس الفترة بحجز الوقود( المازوت 454.793 لترا و البنزين 164.378 لترا) السجائر (36.327 خرطوشة) و الماشية(851 رأس) و المواد النارية (5ر41 مليون مفرقعة و 644.250 وحدة) ووسائل النقل المهربة أو المستعملة في إطار التهريب (477 وحدة)  و الهواتف المحمولة وملحقاتها (9.049 وحدة) الى جانب المواد الغذائية والألبسة.

وبلغت القيمة الإجمالية للغرامات المفروضة على مخالفات التهريب 49ر9 مليار دينار خلال الثلاثي الأول لسنة 2009 .

و بخصوص مخالفات الصرف فقد بلغ مجموع الغرامات 82ر23 مليار دينار من شهر جانفى إلى شهر مارس 2009.

و في سنة 2008 بلغ عدد المخالفات الجمركية 18214 مخالفة أي بزيادة 7 بالمائة بالنسبة لسنة 2007، و شملت هذه الأخيرة 12045 مخالفة تم تسجيلها خلال جمركة السلع و 5763 مخالفة تهريب و 406 مخالفة صرف.

و فيما يتعلق بقضايا التهريب قامت الجمارك في سنة 2008 بحجز كميات من الوقود (مازوت: 8ر2 مليون لتر  البنزين: 147085 لتر) و السجائر (871107 خرطوشة) و الماشية (1634 رأس) و المنتوجات النارية (36ر2 مليون وحدة و 2503 علبة) إلى جانب وسائل النقل المغشوشة أو المستعملة في إطار التهريب (1925 وحدة) و الهواتف النقالة و المواد الغذائية و الملابس.

و بلغت قيمة الغرامات للمخالفات التي تم تسجيلها خلال عمليات الجمركة 04ر8 مليار دينار و 52ر28 مليار دينار في مخالفات التهريب 51ر5 مليار دينار في مخالفات الصرف. كما تم تسجيل خلال سنة 2008 حجز 67 بالمائة من المخدرات في ولاية بشار و 37 بالمائة من المازوت و 21 بالمائة من البنزين في ولاية تلمسان و 33 بالمائة من الماشية في تبسة و 16 بالمائة من السجائر في بشار و 52 بالمائة من المنتوجات النارية بميناء الجزائر بينما تم تسجيل أكبر نسبة لحجز الأسلحة في كل من ميناء الجزائر و سكيكدة.



بتهمة التورط بصفقات مشبوهة :
إطارات المؤسسة الاستشفائية بالونزة أمام قاضي التحقيق بتبسـة
تبسة – صـالح زمـال

علمنا من مصادر موثوقة أن قاضي التحقيق لدى محكمة اللعوينات استدعى بعض إطارات المؤسسة الإستشفائية وموظفين ومقاولين وجهت لهم تهمة التورط في صفقات مشبوهة وغير شريعة بحيث وصل عدد المتهمين حسب مصادرنا إلى أزيد من 10 أشخاص منهم مدير السابق للقطاع الصحي والمقتصد وبعض الأعوان الذين سبق للحركة الجمعوية بالونزة ونقابة القطاع أن رفعوا عريضة بشأن هذه القضية والتي كانت محل تحقيق وتحري من طرف الجهات الأمنية المختصة التي أثبتت من خلال تقريرها تورط هؤلاء الأشخاص في صفقات مع بعض المقاولين والتجار .

وقد تم وضع 05 من أفراد هذه القضية بما فيهم المدير السابق والمقتصد تحت الرقابة القضائية فيما استفاد باقي المتورطين بالإفراج المؤقت في انتظار الفصل النهائي في الملف الذي ينتظر أن يكون قبل الثلاثي الأخير من هذه السنة .



بن بوزيد و النقابة على نفس الخط ..
 لا دراسة يومي الجمعة و السبت

ستكون عطلة نهاية الاسبوع في قطاع التربية يومي الجمعة و السبت كاملين و ذلك حسبما تقرر في الاجتماع التنسيقي الذي جمع يوم الأحد وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد و مختلف النقابات النشطة في القطاع.

و سيكرس الجمعة و السبت ءءحسب الاتفاق الذي تم التوصل إليهءء كيومي راحة لكافة تلاميذ و أساتذة القطاع زيادة على مساء يوم الثلاثاء مع توزيع الساعات الاربع ءء التي كانت تدرس يوم الخميس خلال النظام القديمءء بصفة بيداغوجية على ايام الاسبوع. وقد جاءت هذا الموافقة بعد ثلاث اقتراحات قدمتها وزارة التربية الوطنية للنقابات النشطة في الميدان خلال اجتماع سابق في 17 من شهر اوت تم خلاله التطرق إلى تنظيم السنة الدراسية و الرزنامة الاسبوعية اضافة إلى مناقشة تقليص الوحدة البيداغوجية الساعية المقدرة حاليا ب 60 دقيقة إلى 45 دقيقة فحسب.
و قد وافقت أغلب النقابات التي حضرت الاجتماع على هذا المقترح الذي وجدت فيه "تلبية لانشغالاتها في هذا الصدد" باستثناء النقابة الوطنية لعمال التربية التي طالبت باتمام العمل بالنظام القديم أي الركون للراحة مساء الخميس و يوم الجمعة او اتخاذ يوم الجمعة للراحة و العمل يوم السبت و جعله لاستقبال أولياء التلاميذ و الاطلاع على كافة انشغالاتهم فيما يخص تمدرس ابنائهم. و أشار وزير التربية الوطنية بالمناسبة إلى أن هذا التنظيم الجديد "سيسمح بتطبيق محكم للمنهاج في ظروف جيدة و بوتيرة بيداغوجية معترف بها دوليا و سيسمح للتلاميذ و الاساتذة على السواء بالراحة و التقاط الانفاس".

كما خلص الاجتماع بين وزير التربية و النقابات النشطة في القطاع إلى عدم تطبيق مشروع تقليص الوحدة البيداغوجية الساعية من 60 دقيقة/للحصة إلى 45 دقيقة/للحصة خلال هذه السنة و التمعن في دراسته اكثر للموسم الدراسي المقبل. و أشارت النقابات في هذا السياق إلى أن هذا المشروع "عرض بطريقة مستعجلة دون دراسة وافية ودون الأخذ بالاعتبار اهتمامات الاساتذة".

و في هذا السياق أكد المجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني على لسان منسقه الوطني العربي نوار عن رفضه لهذا المشروع الجديد القاضي بتقليص حجم الوحدة البيداغوجية الذي يكرس 24 حصة اسبوعية للاستاذ الثانوي مشيرا إلى انه "لا تنازل عن الحجم الساعي الحالي المتمثل في 18 ساعة اسبوعيا". كما أشار إلى ان اضافة حصة جديدة ب 45 د للفترة الصباحية سيقلص من الفترة المخصصة للتلاميذ لتناول وجبة الغذاء إلى 40 د في ظل غياب المطاعم المدرسية و النظام النصف الداخلي في الكثير من المدارس ءءحسبهءء و هو ما يجعل الكثيرين عرضة للاخطار الغذائية و حتى اللا أمن في الشارع.

و من جانبه أكد المكلف بالاتصال في الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين مسعود عمراوي ان الاستاذ كان ينتظر تخفيف البرنامج عنه و عن التلميذ و اذ به يدرس من 22 إلى 24 ساعة أسبوعيا مؤكدا أيضا "أن تقديم 10 حصص يومية للتلاميذ سيرهق التلميذ من الناحية البسيكولوجية". و في هذا الصدد أعلن الوزير عن تنصيب لجنة خاصة بعد نهاية شهر رمضان لتحضير هذا الملف بصفة جيدة للسنة المقبلة مشيرا ان هذه الخطة البيداغوجية الجديدة "ممتازة الا انها لا يجب ان تكون حبرا على ورق و يجب ان تكون قابلة للتطبيق على ارض الواقع".

و حول هذا الموضوع اقترح بن بوزيد القيام بتجارب نموذجية في مدارس و ولايات محددة و مراقبة العملية طوال السنة موصيا بعدم تطبيقها على الاقسام التي تنتظرها شهادات نهاية الاطوار. كما تم التطرق ايضا خلال ذات اللقاء إلى بعض المسائل المتعلقة بالدخول المدرسي المقرر في ال13 من سبتمبر القادم على غرار النقل و التدفئة و تعميم اقسام "رياضة و دراسة" على مختلف مدارس الوطن.


تمويل قفة رمضان .. السيل بلغ الزبى
مشادات وشجارات أمام البلديات
ف م
فقراء لا يجدون أسماءهم ورؤساء بلديات متهمون بالتواطؤ مع تجار الجملة في تمويل قفة رمضان
كانت عقارب الساعة لم تشر بعد إلى الثامنة صباحا، ومع ذلك احتشد العديد من المواطنين أمام بلدية سيدي امحمد حتى أن بواب البلدية وجد صعوبة كبيرة في اختراق الحشود لفتح باب البلدية، فيما اكتشف عشرات المحتاجين حذف أساميهم من قوائم المستفدين، بالرغم من امتلاكهم لبطاقة محتاج.


لا تزال مشاهد قفة رمضان تصنع الحدث أمام جل البلديات ودخول اليوم الثالث من الشهر الفضيل، حيث لم يتحصل غالبية المحتاجين عن قفة رمضان سواء في شكل مؤونة غذائية أو حتى نقدا، ففي بلدية سيدي امحمد بالعاصمة قطع طابور انتظار المحتاجين الطريق المؤدي إلى ساحة أول ماي فيما اندلعت مشادات وشجارات بين المحتاجين عمن يدخل الأول بعد أن همّ بواب البلدية بفتح الباب أمام المحتاجين.
كما سجلت نفس الأجواء من الطوابير والمعارك والشجارات في كل من بلديات شرق العاصمة على غرار باب الزوار، الدار البيضاء، برج الكيفان ...
واشتكى الكثير من المحتاجين عبر عدد من البلديات عدم منحهم قفة رمضان قبل دخول الشهر الفضيل، حيث وجد الكثير من هؤلاء أنفسهم أمام الإزدحام في الطوابير وارتفاع درجات الحرارة.
وقال البعض من رؤساء البلديات ممن تحدثت إليهم "الشروق اليومي" على غرار رئيس بلدية جسر قسنطينة أنه سلم الحرية للبلديات فيما يخص توزيع قفة رمضان سواء نقدا أو في شكل مؤونة غذائية حسب إمكانية كل بلدية.
وكشف أحد المستفدين من القفة في بلدية القبة بالعاصمة أن سبب الشجارات والطوابير لهذا الموسم قرار تحديد وزارة التضامن الوطني ما قيمته 25 كيلوغراما من السميد عوض 10 أو 5 كيلوغرام حسب إمكانية كل بلدية مما خلق نوعا من الضغط والطوابير التي استمرت في بعض البلديات إلى ما بعد صلاة العصر.
كما منعت البلديات أخذ قفة رمضان لهذا الموسم عن طريق الوكالة مما جعل الكثير من المحتاجين كبار السن يضطرون إلى الوقوف في الطوابير لانتظار دورهم.
كما احتج عدد من المحتاجين في كل من بلدية برج الكيفان، ودرڤانة ودار البيضاء من إقصائهم من الاستفادة من القفة بالرغم من تسجيل أنفسهم ضمن قوائم المحتاجين وعند ذهابهم لاستلام القفة فوجئوا بشطب أنفسهم، وقال هؤلاء أنه لم يقدم لهم أي سبب مقنع.
هذا وكشف رؤساء المصالح الاجتماعية في كل من بلدية سيدي امحمد، الدار البيضاء، جسر قسنطينة الرويبة أن عملية توزيع القفة قد تستمر إلى غاية نهاية الأسبوع الأول من شهر رمضان، كما قررت بعض البلديات وطالب بعض المحتاجين فتح أبواب البلديات.
هذا ومن جهة أخرى كشف اتحاد التجار والحرفيين على لسان بلنوار المكلف بالإعلام أن الكثير من التجاوزات والتلاعبات تحدث بين التجار ورؤساء البلديات، حيث يتحمل "المير" مسؤولية هذه التلاعبات، مؤكدا أن الكثير من الهبات التي يمنحها التجار أو تلك التي تستقبلها مراكز الهلال الأحمر الجزائري والتي تحوّل إلى رؤساء البلديات لتحويلها للمحتاجين يقوم رؤساء البلديات بتدوينها على أنها اشتريت نقدا ومن الميزانية حتى يتم لهف مبالغها المالية.
وقال بلنوار أن العديد من النقاط السلبية سجلت في توزيع القفة لهذا الموسم وطالب بضرورة توزيعها مستقبلا نقدا وفي شكل شيكات ومنع البلديات من توزيعها حتى لا تشل مصالح ولا يحدث تلاعبات فيها.



 دولـــة غنيــة .. وشعب فقيــــر
 عوائد النفط بلغت 350 مليار دولار أمريكي في السنوات الثماني الماضية

قالت وزارة الطاقة والمناجم  ان عوائد الجزائر من صادرات النفط والغاز في الفترة ممابي عامي 2000 و 2008 بلغت نحو 350 مليار دولار .
وذكر تقرير للوزارة ان المعدل السنوي للعوائد بلغ 3ر38 مليار دولار وان الصادرات النفطية ارتفعت الى 135 مليون طن من 124 مليون طن مضيفا ان معدل سعر النفط بين عامي 2004 و2008 بلغ أكثر من 99 دولارا للبرميل.
واضاف انه في عام 2008 وحده حققت الجزائر أكثر من 76 مليار دولار من عوائد النفط والغاز لكن هذه العوائد انخفضت الى أقل من 20 مليار دولار في الستة أشهر الأولى من العام الحالي بسبب انخفاض أسعار النفط .
وقال التقرير ان الجزائر حققت 106 اكتشافات للنفط والغاز في الفترة ما بين عامي 2000 و2008 مضيفا ان البلاد تنتج 45ر1 مليون برميل يوميا من النفط. و152 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا. وحققت الجزائر عوائد بقيمة 9ر19 مليار دولار أمريكي خلال النصف الاول من 2009 وبتراجع طفيف مقارنة بالعوائد المحققة في النصف الأول من السنة الماضية .
وكان المدير العام للشركة الجزائرية سوناطراك محمد مزيان قد قال قبل ايام ان هذا الفارق في القيمة مرده انخفاض أسعار برميل الخام الى مستوى 33 دولارا في ديسمبر الماضي مقابل 150 دولارا في يوليو 2008 . وأضاف مزيان ان قدرات انتاج النفط في الجزائر تبلغ حاليا 45ر1 مليون برميل يوميا غير أن انتاجها الحقيقي يقدر ب 2ر1 مليون برميل يوميا نظرا لتطبيق قرارات تخفيض الانتاج التي اتخذتها منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبيك ) في سنة 2008 . وكانت الجزائر قررت في مارس الماضي مراجعة برنامج تحديث البنية التحتية و انجاز المشاريع الاقتصادية وانشاء الهياكل القاعدية وتشديد الانفاق العمومي وخفض النفقات المالية والتحذير من دخول الجزائر مرحلة أزمة بسبب تأثيرات الأزمة المالية العالمية التي يشهدها العالم في الأشهر الأخيرة . وقامت الحكومة بتقليص عدد المشاريع التي سيتم تمويلها وانجازها خلال السنوات الخمس المقبلة بسبب التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية والغاء أو تأجيل تنفيذ عدد من المشاريع التي كانت مبرمجة في مخطط الحكومة بسبب انخفاض العوائد المالية بعد استمرار تدهور أسعار النفط.


يسيطــرون علـى 70% من غذاء الجزائريين
معــدة الجـزائـريين فــي جيب المــافيــا

تكلفة مائدة إفطار لعائلة من 5 أفراد تتجاوز 3000 دينار يوميا

أعلن المدير العام لشركة تسيير المساهمات للإنتاج الحيواني "برودا"، كمال شادي، عن تحديد سعر اللحوم البيضاء بـ250 دينار للكلغ وسعر اللحوم الحمراء بـ680 دينار للكغ، طيلة شهر الصيام.

وهذا على مستوى جميع شبكتها التي تتوفر على 80 نقطة بيع موزعة على مستوى 19 ولاية من التراب الوطني في الوسط وشرق وغرب وجنوب الوطن.
وقال شادي، أن هذه الأسعار تم تحديدها في إطار اتفاقية أبرمت مع المذابح التابعة للمؤسسة ومجموعة من الجزارين المتواجدين، خاصة على مستوى المدن الكبرى، مضيفا أن تطبيق هذه الأسعار شرع فيه منذ الأربعاء الماضي على مستوى 60 نقطة بيع، على أن يتم توسيع العدد خلال الشهر الكريم إلى 80 نقطة، بهدف الحد من المضاربة في أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.
  
وكشفت المستويات التي بلغتها أمس، أسعار اللحوم بنوعيها الطازج والمجمد وأسعار الخضار الطازجة، على قدرة خارقة تتمتع بها شبكات الوساطة والمضاربين المسيطرين على سوق المنتجات الفلاحية والإنتاج الحيواني في الجزائر، وأكدت قدرة هذه الشبكات العنكبوتية على تحدي كل الإجراأت الرسمية المتعلقة بتنظيم السوق والالتواء عليها بكفاءة عالية، بعد نجاح هذه الشبكات في تحويل الاحتكار الطبيعي الذي كانت تمارسه الدولة قبل تحرير القطاع التجاري، إلى احتكار خاص بعد سيطرتها على نشاطات استيراد وتوزيع المنتجات الغذائية الحيوية، ومنها اللحوم والمواد الغذائية المختلفة والحبوب بأنواعها، وأصبحت تلك الشبكات تتحكم في أزيد من 70 بالمائة من غذاء الجزائريين، بسبب الانسحاب الفوضوي للحكومة من القطاع التجاري منذ 1994، وقيام الحكومة بغلق جميع المساحات التجارية الكبرى ومؤسسات الأروقة بشكل مفاجئ بدون وضع إجراأت وتدابير قانونية تسمح للسلطات العمومية من مراقبة السوق ومنع سيطرة "مافيا" محلية على قوت الجزائريين، وتسمح أيضا بانتقال الاحتكار العمومي إلى القطاع الخاص بشكل قانوني يسمح بحماية المستهلك من خلال القوانين التي تمنع الاحتكارات وجعل من تطبيق قانون حماية المستهلك وقانون المنافسة ممكنا، رغم أنهما يمنعان قطعا سيطرة أية جهة كانت على أزيد من 40 بالمائة من أي منتوج معين.

وبلغت أسعار اللحوم الحمراء عند الباعة بالتجزئة بالعاصمة 960 دج للكيلوغرام، مقابل 350 دج للكيلوغرام من لحم الدجاج غير الجاهز عند باعة التجزئة الخواص مقابل 250 دج للكيلوغرام لدى نقاط البيع العمومية التي تعرض دجاجا مجهزا وتم إعداده وفق شروط صحية صارمة بنفس الشكل المطبق في الدول المتقدمة، وبلغ سعر الكيلوغرام من لحم الديك الرومي 750 دج للكيلوغرام، وبلغ معدل سعر اللحوم المجمدة المستوردة من أمريكا اللاتينية 510 دج.
  
 وفي سوق الخضار للتجزئة لم تشد الأسعار عن القاعدة، حيث شهدت أسعار جميع الخضار زيادة تراوحت بين 25 بالمائة و50 بالمائة في يومين، حيث قفز سعر البطاطا إلى 60دج وسعر الفلفل الحار إلى 130 دج والفلفل الحلو إلى 110 دج، مقابل 90 دج للكيلوغرام من السلاطة الخضراء و80 دج للطماطم الطازجة.

وكشف الحاج بولنوار، ممثل الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، أن جهاز المراقبة الحكومي التابع لمصالح وزارتي المالية والتجارة، من خلال مراقبي الأسعار والنوعية وقمع الغش، التابعين لوزارة التجارة، ومراقبي مصالح الضرائب التابعين لوزارة المالية، لن يكون بإمكانهم مراقبة السوق بشكل جيد، بسبب اقتصار مجال تدخل هؤلاء الأعوان على التجار الشرعيين والبالغ عددهم 1.2 مليون تاجر، في مقابل ضعف العدد للتجار وممارسي النشاطات التجارية في السوق السوداء الذين يتزوّدون من شبكات تحت أرضية "غير رسمية" تمارس مختلف أنواع التجارة بشكل موازي يجعل من مهمة الرقابة عملية شبه مستحيلة.  


سكيكدة : مصرع3 اشخاص و اصابة7 اخرين في حادث اصطدام حافلة لنقل المسافرين بشجرة في أول رمضان

لقي 3 اشخاص حتفهم فيما اصيب7 اخرين بجروح متفاوتة الخطورة صباح اليوم السبت  في حدود العاشرة اثرحادث اصطدام حافلة لنقل المسافرين من نوع تويوطا بشجرة على مستوى المدخل الغربي لمدينة الحدائق و على الطريق الوطني رقم43 و حسب ما علمته الجزائر الاخبار من مصادر محلية فان الحادث خلف اصابة اربعين من المواطنين بجروح وصفت بالخطيرة ما استدعى تدخل الحماية المدنية التي نقلتهم الى مستشفى المنطقة حيث خضع البعض منهم لعمليات جراحية كللت بالنجاح كما ان اعمار المصابين تتراوح ما بين30 و50 سنة و قد فتحت مصالح الدرك الوطني لمدينة الحدائق تحقيقا معمقا لكشف الخيوط الاساسية في حدوث هذا الحادث الماساوي الذي ماتزال اسبابه الحقيقية مجهولة و الذي جاء في اول ايام رمضان.

هزة ارضية بقوة3.6 درجات تضرب ولاية تيزي وزو
علمت الجزائر الاخبار من مصادر موثوقة على مستوى الحماية المدنية ان هزة ارضية بقوة3.6 درجات على سلم ريشتير قد ضربت ولاية تيزي وزو ليلة اول امس في حدود الساعة العاشرة و38 دقيقة دون تسجيل اية خسائر مادية او بشرية تذكر و قد حدد مركز هذه الهزة التي اثارت هلع في نفوس السكان على بعد15 كلم شمال شرق مدينة تيقزيرت الساحلية الواقعة على بعد40 كلم عن مقر الولاية تيزي وزو و يذكر ان هزات ارتدادية اخرى تم تسجيلها خلال الاسبوع الاخير بولاية تيزي وزو ما يثير و ككل مرة تخوف المواطنين الذين يخرجون الى الشوارع لتافدي سيناريو سنة2003 بل يصل بالبعض الاخر الى المكوث في الشارع حيث يقضى ليلة بيضاء.
جمال عميروش 

شهر رمضان مدرسة روحية تعلم معاني الصبر و التآخي
يعتبر شهر رمضان المعظم الذي سيحل يوم غد السبت بمثابة مدرسة روحية من شأنها تعليم الناس معاني الصبر و التآخي حسب ما يؤكده الإمام الشيخ جلول حجيمي.

و قال الشيخ حجيمي إمام مسجد الشيخ "الفضيل الورتلاني" بالعاصمةءء في حوار ل (وأج) بمناسبة حلول شهر الصيام "إن رمضان هو مدرسة روحية تعلم الإنسان معاني الصبر و التآخي و يذكر بقيم تسيير و ضبط الوقت". و أشار إلى أن شهر رمضان يمثل فرصة تجعل المجتمع بجميع مكوانته "يعيش و يشعر بنوع من اللحمة" من خلال الأعمال الخيرية و التعاطف إتجاه الفقراء و المساكين مذكرا أن هذا الشهر الفضيل هو الشهر الذي أنزل فيه القرآن الكريم ذلك الكتاب الذي يحمل "كل المعاني و كل ما يبنى عليه المجتمع".
و إذ أوضح أن هذا الشهر هو مناسبة "لتذكير الناس بالخير و الثوبة و الرجوع إلى الله عز و جل" أكد الإمام أنه "شهر للهدوء و لا للغلو و لا للشهوات و لا للإضطرابات و لا للفوضى و لا للمظالم".

و في رده عن سؤال حول السلوك الواجب على المسلم الصائم إتخاذه أوضح الشيخ جلول "ان السلوك الذي ينبغي على المسلم في رمضان و حتى في غير رمضان هو سلوك سوي و كريم لأن الإسلام بأكمله هو دين الأخلاق" ملحا على أن "المسلم يجب أن يكون متخلق قبل و أثناء و بعد رمضان". و في حديثه عن بعض التصرفات التي غالبا ما يشهدها المجتمع خلال هذا الشهر كالشجارات بحجة الصيام و التهافت نحو الأسواق و الإهتمام بأنواع الأطباق و المأكولات أبرز الإمام أن هذا الطبع هو "طبع سيء دخيل على الإسلام و أسلوب غير حضاري" موضحا أن الصيام هو بالدرجة الأولى "فرصة لتضاعف الأجر و الحسنات و له حرمته". كما دعا الأسر إلى إجتناب التبذير و المبالغة في الإنفاق و إلى تركيز كل إهتمامها خلال هذا الشهر على "صفاء النفس و طهارة القلب و قيام الليل و قراءة القرآن الكريم و ذكر الله". و من جهة أخرى أشار الشيخ جلول أن "رغم النقائص الملاحظة في بعض التصرفات السلوكية يبقى المجتمع الجزائري مجتمع لا يتلاعب بفريضة الصيام" مشيدا بالإقبال الملاحظ على المساجد خاصة لأداء صلاة التراويح من جميع الأعمار و بالإنضباط الذي تتحلى به فئة الشباب.

انفلونزا الخنازير : تسجيل أربع حالات جديدة في الجزائر

اعلن بيان صادر عن وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات تلقت الجزائر الاخبار نسخة منه ان مصالح المخبر المرجعي التابع لمعهد باستور بالعاصمة قد سجل اليوم الجمعة اربع اصابات جديدة بفيروس انفلونزا الخنازيرأ/اش1ان1 و حسب ذات البيان فان الحالات المؤكدة تتعلق برجل يبلغ من العمر29 سنة بمعية امراة تبلغ من العمر28 سنة مع فتاة قاصر لم تتعد15 سنة كان جميعهم قد عادوا في المدة الاخيرة من اسبانيا في حين تتعلق الحالة الرابعة بسيدة تبلغ من العمر ستين سنة عادت بدورها من المملكة العربية السعودية و قد تم فور اكتشاف اصابات هؤولاء الاشخاص الذين يقيمون بالجزائر العاصمة تحويلهم الى المراكز الاستشفائية القريبة من مقر سكناهم حيث يخضعون لعلاج طبي منتظم ليصل بذلك عدد الحالات المسجلة بهذا الفيروس في الجزائر منذ تاريخ ال21 جوان الفارط الى غاية اليوم33 حالة دون تسجيل اية وفاة تذكر.


الجزائر تعلن مشاركة 40 دولة في مسابقة لحفظ القرآن

أعلنت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مشاركة 40 دولة إسلامية في المسابقة الوطنية والدولية لحفظ القرآن .

وقال مدير النشاط المسجدي في الوزارة يحي قدوري في تصريح إن المسابقة التي تعد السادسة من نوعها ويرعاها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ستنظم في العشر الأواخر من شهر رمضان" مؤكدا أنها "ستكون فضاء رحبا وشريفا للتنافس الشريف لصغار حفظة القرآن الكريم". وأضاف أن الوزارة دعت خلال شهر رمضان علماء دين لإلقاء دروس في كل مساجد الجزائر.


السبت المقبل أول أيام شهر رمضان الكريم في الجزائر و فرنسا
أعلنت مساء اليوم 30 أوت، اللجنة الوطنية لرصد الأهلة أنه لم يثبت رأيت هلال شهر رمضان الكريم، في كافة نقاط رصد الأهلة الموزعة على مختلف مناطق التراب الوطني، و بهذا أكدت اللجنة في اجتماعها بمقر وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف، بالعاصمة، إن أول أيام شهر رمضان سيكون يوم السبت 22 أوت الجاري.
من جهته أعلن جامع باريس في بيان أصدره اليوم الخميس، إن أول أيام الشهر الفضيل ستكون يوم السبت المقبل، بعد أن أكد  عدم رأيت هلال شهر رمضان الكريم في فرنسا.


من يوقف قـوافل الحراقة ؟
 إنقاذ 13 مرشحا للهجرة السرية بسواحل وهران


 أكدت مصادر من المجموعة الإقليمية الجهوية لحرس السواحل بولاية وهران أنفرقة خفر السواحل تمكنت مساء اليوم الخميس من إنقاذ 13 مرشحا للهجرة السرية بعرض الساحل الوهراني.

و اضاف
المصدر أن هؤلاء الأشخاص الذين كانوا على متن قارب قد تم ضبطهم على بعد 40 ميلا بحريا شمال غرب سواحل مدينة وهران أين كانوا تائهين في عرض البحر قبل أن تكتشفهم سفينة تجارية أجنبية.

وأضاف ان الوحدة البحرية لحراس السواحل قد سارعت فور إعلامها الى إنقاذهم وتحويلهم الى ميناء وهران.

الجدير بالذكر أنه قد جرت يوم 09 أوت الجاري عملية إنقاذ مماثلة لسبعة مرشحين للهجرة السرية من قبل وحدة تابعة للمجموعة الإقليمية الجهوية لحراس السواحل في عرض ساحل مستغانم على بعد 11 ميلا بحريا شمال "رأس كراميس" بالجهة الشرقية  للولاية.



بوتفليقة يتهم فرنسا بارتكاب جرائم حرب في الجزائر

قال الرئيس  عبد العزيز بوتفليقة إن فرنسا ارتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في بلاده أثناء فترة الاستعمار التي امتدت 132 عاما.

وأوضح بوتفليقة في رسالة قرأها ممثله الشخصي، وزير الدولة، عبد العزيز بلخادم، بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال54 المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد (20 أغسطس 1955ء20 أغسطس1956) الخاص بثورة التحرير أن"المحتل بالأمس استهتر بكل قيم الإنسانية فمارس الإبادة الجماعية ضد السكان منذ اغتصابه أرضنا إلى أن أندحر وولى خائبا واقترف جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وأباد الأرض والذاكرة".

وقال إن ذكرى انتفاضة الجزائريين في 20 أغسطس/آب 1955 ضد الاستعمار الفرنسي "قبرت كل الأوهام لدى المحتلين ساسة وعسكريين ومستوطنين بما انطوت عليه من تصميم على الذهاب قدما بالعمل المسلح إلى أن يتحقق النصر ".

وأضاف "لقد أدرك المحتل خطورة أحداث هذا اليوم وما ينجر عنه من تداعيات على وجوده فاتسمت ردة فعله بعنف خلا من كل تحضر وإنسانية ومن كل ما يمت بصلة إلى البشرية كان القتل الجماعي هو خيار المحتلين والحرق والتدمير ".

وقال بوتفليقة "إن هذا اليوم قد حرك كل ما في أعماق المحتلين من حقد وضغينة ومن غريزة موغلة في الانتقام والإجرام فجمعوا آلاف الأبرياء وقتلوهم صبرا وألقوا بهم جماعات في حفر".

وأشار إلى أن تلك الأحداث "كان لها بعدها العالمي بأن سجلت قضية الجزائر أول مرة في جدول الأمم المتحدة وكان لها بعدها الإقليمي إذ استهدفت كذلك مؤازرة كفاح الشعب المغربي الشقيق ضد نفس المحتل"، وتابع أن يوم 20 أغسطس/آب 1955 "يعد بحق ترسيخا لإرادة شعب ثار على الظلم".

يشار إلى أن الجزائر لا تزال تطالب فرنسا بالاعتذار عن فترة الاستعمار والاعتراف بالجرائم التي ارتكبت بحق الجزائريين، إلا أن فرنسا لا تزال ترفض ذلك، حيث قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "إن الأبناء لا يمكنهم الاعتذار عما اقترفه الآباء".



توقيف الأنتربول لـ"يمني" ببريطانيا أدى الى كشف العنصر الآخر بمدينة عنــابة
لجنة تحقيق تخص اتصالات هاتفية مشبوهة للقاعدة بـ " إتصالات الجزائر قـدرت بالملايير

يتواجد منذ 48 الساعة الأخيرة عدد معتبر من المحققين ضمن لجنة موفدة من المدير العام لاتصالات الجزائررأساالسيد بنحمادي من العاصمة ،جاء ذلك حسب مصدر مطلع ومؤكد أن القضية تعود لعدة أشهر أين تم القبض على أحد النشطين ببريطانيا من طرف الأنتربول وفي حوزته الكثير من الأرقام بالجزائر مما يعني أن له اتصال دائم مع العديد من العناصرالموزعين عبر العالم ، وبعد ارسال المذكرة وتوالي التحقيقات تبين أن العنصر متواجد بجامعة عنابة يعمل كأستاذ مثل الموقوف ببريطانيا أيضا،وأصبح للأمر عدة جوانب من القضية فهي اقتصادية خطيرة اذا ما تم الإطلاع على الأرقام التي تبين مبدئيا حجمها فهي تقدر ب 10ملايير وهي تمثل خسائر كبيرة بالنسبة للمؤسسة ، ولكن الأخطر من كل ذلك أن الأمر يتعلق هنا بالجانب الأمني بحيث نجد أن السؤال الذي يطرح نفسه على المعنيين الذين وجدوا أنفسهم في ورطة كبيرة حينما أرادوا التستر عليه لأن هناك اطراف أخرى مورطة منطقيا حسب التحقيقات الأولى مما يعني أن الأمر كان يبدو أن هناك استغلال لا قانوني للعشرات من الخطوط الموقفة أو التني أصبحت خارج الخدمة "ه.س"لأسباب عديدة معروفة كالقطع لعدم الدفع في الآجال أو الغياب الطويل لأصحابها أو نحو ذلك ..

علما أن هته الإتصالات التي دامت لسنوات عدة من عدة خطوط للهاتف الثابت كما سبق هي يفترض أنها موقفة أوقد تم انهاء التشغيل لها ، لكن كيف أصبحت تعمل من جديد؟؟؟ والأكثر دلالة على أن الإتصالات مشبوهة هي أنها في معضمها كانت مع بلدان عالقة في الإرهاب وهي موقع لعناصر القاعدة إن لم تكن هي قاعدة القاعدة مثل باكستان وأفغانستان والبلدان المجاورة لها أيضا .

بن حمادي أراد أن يبرئ نفسه ومؤسسته فور تلقيه التقرير الأول حول مدى الخسائر التي سجلت وخاصة الجانب الأمني في الموضوع أساسا؟؟فكان ولو متأخرا من ضمن الفاعلين والمتجاوبين مع التحقيقات الجارية على قدم وساق ليل نهار لأن مسألة التواطؤ هي مطروحة وبقوة وكان ذلك ضمن عقلية المال السائب وأنه بإمكان الجميع أن يغرفوا منه وعليه استغل الكثير الوضع حينما تم استغلال المؤسسة من عناصر تنتمي كما يبدو أوليا أن القاعدة بإمكانها التكلم والإتصال مجانا وغيرها يدفع؟؟؟

متابعة : عبـدو


سعر اللحوم البيضاء ب250 دينار/كلغ و سعر اللحوم الحمراء ب680 دينار/كغ في رمضان

حددت شركة تسيير المساهمات للانتاج الحيواني "برودا" سعر اللحوم البيضاء ب250 دينار/كلغ و سعر اللحوم الحمراء ب680 دينار/كغ و التي يتم تطبيقها خلال شهر رمضان وذلك على مستوى 80 نقطة بيع موزعة على مستوى 19 ولاية وفق المدير العام للشركة كمال شادي. وقال شادي الذي نزل ضيفا على حصة "مناقشات الصيف" للاذاعة الوطنية يوم الخميس ان هذه الاسعار تم تحديدها في إطار اتفاقية أبرمت مع المذابح التابعة للمؤسسة و مجموعة من الجزارين المتواجدين خاصة على مستوى المدن الكبرى. وأوضح ذات المتحدث ان تطبيق هذه الاسعار بدا الشروع فيه منذ يوم امس الاربعاء على مستوى 60 نقطة بيع على ان يتم توسيع العدد خلال الشهر الكريم إلى 80 نقطة موزعة على 19 ولاية من الوطن.

الرئيس بوتفليقة في اليوم الوطني للمجاهد : ذاهبون بالخيارات الإستراتيجية إلى مداها الأخير 

أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم الخميس أن مؤتمر الصومام شكل منعطفا هاما في إدارة ثورة التحرير ونتائجه التوافقية كانت ذات أبعاد مستقبلية مصيرية.

وأوضح رئيس الجمهورية في كلمة قرأها نيابة عنه وزير الدولة ممثله الشخصي عبد العزيز بلخادم خلال إشرافه بالجزائر العاصمة على الإحتفالات المخلدة للذكرى 54 لليوم الوطني للمجاهد أنه "بقطع النظر عن الجوانب البطولية والتنظيمية التي ميزت عقد مؤتمر الصومام من تخطيط محكم وإدارة فعالة واقتراحات في مستوى التحديات" فإن هذا المؤتمر "إستطاع أن يضع لبنات ومرتكزات في الجوانب التنظيمية والاجرائية وضبط العلائق بين الأطر في الداخل والخارج بين السياسي والعسكري والتكفل بجماهير الشعب".


"وحتى يثبت قادة الثورة للداني والقاصي أن المسيرة التي بدأها الشعب الجزائري هي نهج متأصل وفعل مدروس منبثق عن رؤية واضحة وأفكار متصالحة مع حركة التاريخ ومنسجمة مع آمال وطموحات الشعوب المستضعفة" ذكر رئيس الجمهورية أنه "جاء بعد 20 أوت 1955 يوم 20 أوت 1956 لينعقد فيه مؤتمر الصومام ويكون فتحا جديدا للمسيرة نفسها فأسس لآليات جديدة في صيرورة التحرير مضيفا بعدا اضافيا بالفكر والتنظير ليتعمق رصيد المراحل السابقة في المواجهة مع العدو ليتبلور مستقبل الثورة في ظل وعي متأصل وتطور منطقي توازنت فيه الأحداث وتكاملت بين الفعل والقول وبين النظرية والتطبيق". وأكد أن هذا الأمر "لا يجب أن يغفله الباحثون والدارسون والمؤرخون للثورة ولمكانتها في علم التاريخ الحديث" مشيرا إلى أنه "مهما تحدث البعض عن اختلافات في وجهات النظر حول هذا الموضوع يبقى مؤتمرالصومام بنتائجه المعروفة محل توافق لما نجم عنه من نتائج ذات أبعاد مستقبلية مصيرية".

وأوضح أن "هذا العيد الذي نحتفي بمآثره اليوم ونفخر بإنجازاته العسكرية والسياسية في حينها وفيما تلاها إلى اليوم هو عيد مزدوج تكاملت فيه البنية الفوقية بالبنية التحتية ليؤسس للمراحل اللاحقة التي اضطلعت فيها مؤسسات عتيدة انبثقت عن مؤتمر الصومام كالمجلس الوطني للثورة فلجنة التنسيق والتنفيذ ثم الحكومة المؤقتة لتقود العمل الثوري المسلح والدبلوماسي والاجتماعي والثقافي والرياضي والمفاوضات العسيرة مع المحتل التي افضت إلى الغاية المنشودة باسترجاع الاستقلال والسيادة". وأشار رئيس الجمهورية إلى أنه "لم يبق بعد 20 أغسطس مجال للتشكيك بمسيرة الثورة" التي "قطعت حبال الوصل بمن راهنوا على الحلول السهلة ممن انطلت عليهم مناورات المحتل وحيله فصدقوا وعوده بالاصلاحات التي أصر على التنكر لها واهمالها مدى عقود من الهيمنة والتسلط".

لقد قبرت انتفاضة العشرين أغسطس ءءيقول رئيس الدولةءء "كل الأوهام لدى المحتلين ساسة وعسكريين ومستوطنين بما انطوت عليه من تصميم على الذهاب قدما بالعمل المسلح إلى أن يتحقق النصر وحسمت موقف المترددين ممن خانهم الوعي بلحظة التقاطع الفاصلة بين عهدين وبين مسارين بين زمن الاحتلال والطغيان والآفل نجمه وزمن التحرر المنبلج من رحم الثورة على الذات وعلى الآخر البازغة شمسه". واستطرد الرئيس بوتفليقة في كلمته قائلا: "إذا كان أول نوفمبر 1954 قد شكل ميلاد الفكرة والمشروع التحرري الذي سارت قاطرته تجر عربات التاريخ نحو أفق النور فإن 20 أوت 1955 كان تأكيدا لصحة هذا القرار وحسن الاختيار وخطوة متقدمة على طريق لا تقهقر فيه ولا عودة مهما كانت العواقب".

وقد أدرك المحتل ءءمثلما أضافءء "خطورة احداث هذا اليوم وما ينجر عنه من تداعيات على وجوده فاتسمت ردة فعله بعنف خلا من كل تحضر وانسانية ومن كل ما يمت بصلة إلى البشرية كان القتل الجماعي هو خيار المحتلين والحرق والتدمير فبلغ منهم الخبل مبلغ الجنون فما فرقوا في ابادتهم للجزائريين بين مقاتل رابض في موقعه وامرأة قابعة في بيتها وطفل يلهو في فناء الدار". وأشار إلى أن هذا اليوم "قد حرك كل ما في أعماق المحتلين من حقد وضغينة ومن غريزة موغلة في الانتقام والاجرام فجمعوا آلاف الابرياء وقتلوهم صبرا وألقوا بهم جماعات في حفر اخرجت تربها الجرافات لتهيله من جديد على جثامينهم غلا وقهرا" مشيرا إلى أنهم "ظنوا بذلك أنهم قد أخمدوا صولة الجهاد وأطفأوا شعلة الكفاح لدى الجماهير فما كان من هذه إلا أن سفهت أحلامهم وقلبت توقعاتهم فازدادت تصميما وعزما على الكفاح حتى النصر ورفعت التحدي بما هو أقوى من التحدي".

ولم يكن للانتفاضة بعدها الوطني فحسب ءءيضيف الرئيس بوتفليقةءء "بل كان لها بعدها العالمي بأن سجلت قضية الجزائر أول مرة في جدول الأمم المتحدة وكان لها بعدها الإقليمي اذ استهدفت كذلك مؤازرة كفاح الشعب المغربي الشقيق ضد نفس المحتل الذي أبعد إلى المنفى آنذاك الملك المغفور له بإذنه تعالى المرحوم محمد الخامس طيب الله ثراه وأكرم مثواه". وأكد الرئيس بوتفليقة في نفس السياق أن "هذه الذكرى الرابعة و الخمسون ليوم 20 أوت الذي اتخذه المجاهدون عيدا لهم بكل ما حمل من المعاني وبما احتوى من التضحيات يعد بحق ترسيخا لإرادة شعب ثار على الظلم" معتبرا أن في هذا اليوم "امتدت شعلة الانتفاضة لتذكي البركان المتحرك في كل ربوع الجزائر و كان فصل الخطاب فيما بين الأقدام و الأحجام من الارتياب في عزمه على مواصلة النضال من أجل تحرير البلاد". وأوضح أنه "بإمكان اجيالنا بعد أن نعمت بفضائل الاستقلال والسيادة وملكت أدوات الفهم والتحليل وأتقنت المناهج الحديثة في البحث والدراسة أن لا تتعجل في الحكم على الثورة قبل أن تدرسها بعمق وموضوعية وعلمية في سياقها التاريخي واطارها العام" مضيفا أن "الواجب اليوم يحتم علينا ان نتجاوز توصيف الأحداث وتصفيفها في التاريخ كما لو كانت حالات باهتة بلا أبعاد أو أحداث لا تستند إلى علل وأسباب".

واغتنم رئيس الجمهورية هذه المناسبة للتطرق إلى جهود الدولة المبذولة في العديد من القطاعات و المجالات سيما تلك المتعلقة بضمان الأمن و الإستقرار في البلاد. وأبرز على وجه الخصوص "الخيارات الاستراتيجية التي زكاها الشعب عبر الاقتراع العام أو عبر التمثيل البرلماني باعتبارها قناعات مشتركة تشكل وحدة الموقف الشعبي". وجدد عزم الدولة على الذهاب بهذه الخيارات الإستراتيجية "إلى مداها الاخير" مؤكدا على ضرورة "الاستمرار في الابقاء على إجراأت المصالحة الوطنية كإحدى مرتكزات بناء السلم والاستقرار في البلاد من أجل توفير شروط التنمية".

كما شدد أيضا على أهمية "إعطاء الفرص إلى الذين غرر بهم ممن ضلت بهم السبل وتفرقت بين شريعة ديننا الحنيف وبين العناصر المرتزقة المأجورة التي تحترف الجريمة المنظمة والقتل العشوائي والتدمير الشامل للمجتمع الجزائري لأغراض مشبوهة ودنيئة". و أشار إلى أن الدولة قد أتاحت لهذه "الفئة الضالة فرصا سانحة للعودة إلى جادة الصواب وإلى أحضان الشعب والاستفادة من اجراأت الوئام المدني والمصالحة الوطنية" مؤكدا انها (الدولة) "ما تزال على عهدها من منطلق قناعات الشعب الدينية ومسؤولياته التاريخية وخياراته الإستراتيجية". و أكد أيضا أن الدولة "تملك الإرادة الصلبة والقوة الكافية للتصدي وبحزم لكافة الذين خرجوا عن صفوف الأمة ورفضوا اليد التي امتدت اليهم بالصفح الجميل وأنكروا عليها حقها في الحياة والعيش بأمان والتزموا جانب المعصية ورابطوا في بؤر الجريمة".

و إذ إعتبر أن هذا السلوك ما هو "إلا نهج آيل إلى الخسران والفشل الذريع" أكد الرئيس بوتفليقة أن ما يدل على ذلك هو "ما اتسم به الارهاب اليوم من عمليات دموية جبانة ومعزولة تؤكد فقدانه للمبادرة وانحساره يوما بعد يوم أمام ضربات قوات الجيش الوطني وأجهزة الأمن على اختلافها واستنكار الأمة قاطبة لأفعاله الشائنة وفي مقدمتها الدعاة والفقهاء وعلماء الدين". و نوه بجهود "كل الذين يقفون في وجه هؤلاء الأوغاد المارقين" مؤكدا أن "الجزائر شعب وقيادة تثق كل الثقة في قدرة مؤسساتها وكفاءة نسائها ورجالها ونزهاتهم في العمل بما تمليه عليهم ضمائرهم الخيرة وبما تستوجبه قوانين البلاد وأخلاق شعبهم". وإعتبر الرئيس بوتفليقة من جهة أخرى أن "الإرهاب الأعمى الذي يقتل باسم الاسلام معتمدا التكفير منهجا والتدمير أسلوبا والترويع والتقتيل هواية هو بلا أخلاق منعدم الانسانية جاحد لأفضال أمته متنكر لتضحيات حرائر الجزائر ورجالها". كما أكد أن "الذين يعتدون على المال العام ويخونون الأمانة والذين يحرضون القصر عل الفساد والذين يغشون ويغالطون الشباب بوعود عرقوبية كاذبة وبجنات موعودة خلف البحار فيحشرونهم في قوارب الموت هؤلاء وغيرهم فاقدو الاخلاق عديمو الضمير".

وأكد الرئيس بوتفليقة أن الجزائر "رغم كافة المحن التي كابدتها منذ عهد الاحتلال وما ترتب عنها وما ترسب من الهفوات والأخطاء وما تراكم من الذهنيات البالية تملك الكثير من مقومات النهوض والإلتحاق بركب التقدم الموعود وهي تسير بحمد الله على طريق الهدى والنجاح". وأضاف أنه "إذا كان المحتل بالأمس استهتر بكل قيم الانسانية فمارس الإبادة الجماعية ضد السكان منذ اغتصابه أرضنا إلى أن أندحر وولى خائبا واقترف جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وأباد الأرض والذاكرة" فإن الثورة "قد التزمت بالقوانين السائدة في الحروب وبنود الاتفاقيات الدولية بما فيها اتفاقية جنيف".

وأوضح أن الجزائر "ظلت ملتزمة هذا النهج الثابت في مواقفها وممارساتها بما في ذلك مقاومتها للإرهاب إيمانا منها بقدسية الحق في الحياة والحق في الكرامة وضمانا لحرية القول والاعتقاد واحتراما لالتزاماتها القانونية المحلية والدولية في حماية الحقوق والواجبات الخاصة والعامة مهما كانت الظروف والملابسات المحيطة بذلك". وإعتبر رئيس الدولة أن هذا "هو الأمر الذي وطد ثقة الجزائريات والجزائريين في انفسهم وأدى بهم إلى الترفع عن الجدل العقيم فيما يثار هنا وهناك من مهاترات واتهامات أقل ما يقال فيها انها لا تمهد لعلاقات طيبة". وفي سياق حديثه عن الانجازات المحققة ذكر رئيس الجمهورية أن البلاد "قد استوفت في السنوات الأخيرة وبنسب مئوية متقدمة بناء قاعدة هيكلية لتنمية شاملة" مشيرا إلى "أننا عندما نرى بموضوعية وتجرد ما انجز في مجال التعليم وقواعده وهياكله وأطره في جميع مراحله نتأكد أننا في وضع نحسد عليه".

وبعد أن أكد أن هذا القطاع "سيحظى دائما باهتمام متزايد من الدولة" أوضح الرئيس بوتفليقة أن "مسألة النوعية والجدوى والمردودية تبقى مهمة الجميع بما فيها الأسر والمؤطرين والإدارة لكي نوائم بين الكم والنوع وبين الجهود والنتائج". كما ذكر أيضا بالامكانيات المالية المعتبرة التي تدعم بها قطاع البحث العلمي الأكاديمي بالخصوص معربا عن أمله في "أن تغطي احتياجات البحث العلمي الجاد بمكافأة الباحثين والمؤطرين وتجهيز وتحيين وسائل وأدوات البحث في المخابر والورشات وتثمين براأت الإبداع والاختراع ومد جسور الثقة بين العلماء ومحيطهم الاجتماعي والصناعي من أجل استثمار نتائج البحوث في تنمية اقتصاديات البلاد". وبالنسبة لقطاع المواصلات أوضح أنه "تدعم هو الآخر بشبكات الطرق العصرية ووسائل النقل الحديثة وربط مناطق البلاد الشاسعة ببعضها البعض وبكل ما استوجبته حاجة المواطنين لذلك من أمن وترفيه ورعاية".

وفي مجال السكن أكد رئيس الجمهورية أن هذا القطاع "يعرف حلولا ممرحلة من أجل القضاء على البيوت القصديرية ورفع الغبن عن المواطنين وخلق شروط اجتماعية ونفسية وخلقية للمتساكنين من شأنها أن تقطع دابر اليأس والحرمان كأسباب مباشرة لاستشراء العنف وتفشي الجريمة والانحراف". من جانب آخر جدد الرئيس بوتفليقة عزم الدولة على التصدي "لكل الاختلالات مهما كان مصدرها وطبيعتها "حفاظا على المال العام وعلى مصداقية مؤسسات الدولة".

وقال بهذا الخصوص: "إننا مصممون على الوفاء بالوعود التي قطعناها على أنفسنا بمواصلة مسيرة التنمية الشاملة بأبعادها الاجرائية والمادية وبأبعادها القانونية والفكرية والثقافية والرياضية وكذلك التصدي لكل الاختلالات مهما كان مصدرها وطبيعتها حفاظا على المال العام وعلى مصداقية مؤسسات الدولة وعلى حسن إدارة وتنفيذ المشاريع الانمائية الوطنية أو في إطار الشراكة مع المتعاملين الأجانب". وأضاف في نفس السياق "إن واجب الدولة أن تحمي مؤسساتها ومواطنيها" مشيرا إلى أن ذلك لا يشكل "حرجا في تدخلها من خلال الأطر ذات الاختصاص لحماية اقتصادها واتقاء الهزات المدمرة المفضية إلى الافلاس وذلك بالضرب على أيدي المضاربين والاحتكاريين في إطار عدالة منصفة تخضع لسلطة القانون ونزاهة القاضي".

وأوضح رئيس الجمهورية في هذا الصدد أن "دعم الدولة لقطاعات منتجة كالفلاحة وغيرها جاء كإجراء تشجيعي لتفعيل التنمية لاسيما من خارج المحروقات والبحث عن مصادر بديلة للاستثمار والتصدير". وفي سياق متصل دعا رئيس الجمهورية الشعب الجزائري إلى استقبال شهر رمضان المبارك ب"التراحم والتكافل ونجدة المحتاجين ورعاية المعوزين واتخاذ الصيام جنة بترويض النفس على الصبر وقهر الغرائز بالتقوى" مشددا على ضرورة "الابتعاد عن البغضاء والشنآن والعفو عند المقدرة والاختصام والاعتصام بحبل الايمان والتمسك بعرى التقى والعمل المبارك والكف عن المضاربة والاحتكار وإلهاب السوق باستغلال رغبات المحتاجين". كما دعا إلى الاستعداد "في أجواء من التعاضد والتوادد" إلى دخول اجتماعي "يعود فيه الدارسون إلى مقاعد الدراسة والعاملات والعاملين إلى مواقع العمل بنفس الروح المتوتبة والإرادة الخلاقة التي يقويها شهر رمضان المعظم في نفس كل مؤمن يكبر شعائر الله فيلهمه سبحانه وتعالى الهناء والسعادة في الدارين".


الرئيس بوتفليقة في اليوم الوطني للمجاهد : ذاهبون بالخيارات الإستراتيجية إلى مداها الأخير


أشرف وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية عبد العزيز بلخادم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة على الإحتفالات المخلدة للذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد (20 أوت 1955-1956). و قرأ بلخادم كلمة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة الذكرى الرابعة و الخمسون ليوم 20 أوت التي أكد فيها أن هذه الذكرى تعد "بحق ترسيخا لإرادة شعب ثار على الظلم". و قال الرئيس بوتفليقة : "فهذه الذكرى الرابعة و الخمسون ليوم 20 أوت الذي اتخذه المجاهدون عيدا لهم بكل ما حمل من المعاني و بما إحتوى من التضحيات يعد بحق ترسيخا لإرادة شعب ثار على الظلم إذ فيه امتدت شعلة الانتفاضة لتذكي البركان المتحرك في كل ربوع الجزائر و كان فصل الخطاب فيما بين الإقدام و الإحجام من الارتياب في عزمه على مواصلة النضال من اجل تحرير البلاد". و إغتنم رئيس الجمهورية هذه المناسبة للتطرق إلى جهود الدولة المبذولة في العديد من القطاعات و المجالات سيما تلك المتعلقة بضمان الأمن و الإستقرار في البلاد. و أبرز في ذات الشأن أن "الخيارات الاستراتيجية التي زكاها الشعب عبر الاقتراع العام أو عبر التمثيل البرلماني باعتبارها قناعات مشتركة تشكل وحدة الموقف الشعبي".

الشيخ بربارة : وفد طبي هام يتوجه يوم الخميس إلى البقاع المقدسة للسهر على صحة المعتمرين الجزائريين

أعلن الشيخ بربارة المدير العام للديوان الوطني للحج و العمرة أن وفدا طبيا هاما توجه يوم الخميس إلى البقاع المقدسة للسهر على صحة المعتمرين الجزائريين. و أوضح بربارة في تدخل له في يوم اعلامي نظمه النادي السياحي الجزائري و شركته الفرعيه "سياحة و اسفار الجزائر" أن الوفد الطبي سيتوزع بين المدينة المنورة و مكة المكرمة "للقيام بمهمته على اتم وجه" مؤكدا ان الدولة اتخذت كل الاجراأت لحماية المعتمرين و الحجاج من وباء الفيروس "أ/أش1.أن1" . و أشار المتحدث في نفس السياق إلى ان البعثة الجزائرية وفرت الدواء للمواطنين في البقاع المقدسة تحسبا لاي طارئ. وردا على بعض الاشاعات جدد بربارة تاكيده ان "الدولة الجزائرية لم تتخذ اي اجراء لتقليص عدد الحجاج" كما انها "لم تحدد عمر الحجاج الذين من المنتظر ان يقومون بمناسك الحج لهذه السنة."موضحا ان 75 بالمئة من الحجيج الجزائريين تتجاوز أعمارهم 65 سنة".  


إسرائيل ستشارك في مناورات للناتو بالبحر المتوسط
هل سيتعـاون ضباط إسرائيليون وجزائريون ؟

تشارك إسرائيل للمرة الأولى في مناورات بحرية لحلف شمال الأطلسي في البحر المتوسط مخصصة لمكافحة الإرهاب. وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" اليوم الخميس ان قرار إرسال سفينة حربية الى هذه المناورات اتخذه مؤخرا وزير الدفاع ايهود باراك ورئيس الأركان الجنرال غابي اشكينازي ،وقائد البحرية الأدميرال اليعازر ماروم .

ولم يتقرر بعد أي سفينة ستشارك في المناورات. وكانت البحرية الإسرائيلية أرسلت العام الماضي ضابط استخبارات للمشاركة في مناورات "اكتيف انديفور" في نابولي. وقد أطلق الناتو هذه المناورات بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 ونجح في جمع عدد من دول المتوسط في مركز نابولي لمشاركة المعلومات حول الإرهاب البحري والسفن المشتبه بها.

وأشارت الصحيفة الى ان الجزائر و المغرب – العضوان في الحوار المتوسطيء تدرسان إرسال مراقبين الى مركز نابولي.واذا ما حدث ذلك ستكون المرة الأولى التي يتعاون فيها ضباط إسرائيليون وجزائريون ومغاربة على هذا المستوى. وكانت سفينة اسرائيلية ابحرت امس الى الشواطيء التركية أمس للمشاركة في مناورات بحرية للبحث والإنقاذ مع الولايات المتحدة وتركيا.



عنابة ـ  22 حراق من بينهم عجوز في السبعين يفشلون في محاولتهم 
كتب : عبدو
احبطت فرقة حراس السواحل بعنابة محاولة للهجرة الغير شرعية صبيحة أمس الأربعاء على الساعة الثانية من الفجر على بعد ميلين من الشمال الشرقي بساحل رأس الحمراء ، وكان ذلك بعد نجحوا في الخروج حوالي الساعة 11 ليلا منطلقين من شاطئي كل من حي سيبوس وسيدي سالم ، إلا أنهم فجيئوا بالوحدات البحرية  لحراس السواحل رقم 360 و340 ، التي أوقفت المجموعة التي تشمل 22 حراق تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 70 سنة ، من بينهم 12 من عنابة ،07 من قسنطينة و03 من الجزائر العاصمة ،

وحسب ما أفاد به السيد رئيس المحطة البحرية الرئيسية لحراس السواحل بعنابة " زايدي عبد العزيز" أن مجموعة الحراقة الجدد دفعوا ما قيمته ما بين 13000 دج و8 ملايين دج كمقابل لعملية الهجرة السرية للفرد الواحد .

وغرابة الموضوع أن الشيخ الذي يبلغ 70 سنة أب لخمسة أولاد وهم متواجدين بأرض المهجر بفرنسا وهو من مواطني عنابة .


وفاة 247 شخصا غرقا على مستوى الشواطيء و المجمعات المائية الداخلية
 
أعلنت المديرية العامة للحماية المدنية يوم الأربعاء أن وحداتها سجلت منذ بداية موسم الاصطياف في الفاتح من جوان الماضي وفاة 247 شخصا غرقا على مستوى شواطىء الولايات الساحلية للوطن و المجمعات المائية من بحيرات و سدود و آبار.

و أوضح المسؤول عن الإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية الرائد فاروق عاشور ل (واج) انه تم إحصاء "122 وفاة غرقا سجل أغلبها في شواطئ ممنوعة (81 حالة) فيما بلغ عددها على مستوى الشواطئ المسموحة 41 حالة منها 22 وقعت خارج أوقات الحراسة او عندما يصعب تدخل اعوان الحماية خاصة عندما تكون حالة البحر سيئة" مشيرا في ذات الصدد أن "أوقات الحراسة تمتد من الثامنة صباحا إلى السابعة مساء".
كما سجلت ذات الوحدات منذ بداية موسم الاصطياف في الفاتح من جوان الماضي وفاة 125 شخصا في المجمعات المائية و البرك و البحيرات و السدود. و أضاف الرائد عاشور ان من بين الغرقى 41 شخصا توفوا في البرك و المجمعات المائية و 35 في الآبار و 22 في الاودية و 10 لقوا حتفهم في البحيرات فيما توفي 17 شخصا لدى سباحتهم في السدود. و وفقا لذات المصدر أنقذت مصالح الحماية المدنية 30.328 شخصا و قامت ب57.834 تدخل في مختلف المناطق التي يمكن السباحة فيها. و تأتي كل من ولايات بجاية و مستغانم و الجزائر العاصمة و عين تموشنت وتيبازة في مقدمة الولايات التي سجلت اكبر عدد من الغرقى يضيف المصدر. و من جهة أخرى و فيما يخص حرائق الغابات تم احصاء منذ انطلاق موسم الاصطياف 570 حريق للغابات تسببت في اتلاف ما لا يقل عن 5.000 هكتار و 235 في الاحراش وكذا 1479 حريق للمحاصيل الزراعية.


حوادث الطرق  : 75 قتيلا و 1075 جريحا و  801 حادث مرور في ظرف أسبوع واحد

لقي 75 شخصا مصرعهم و أصيب 1075 في  حوادث الطرق التي بلغت رقما مخيفا ٨٠١ خلال الفترة من 8 إلى 15 أغسطس 2009 ، حسبما جاء فى بيان صحفى اليوم الثلاثاء من المديرية العامة للحماية المدنية. ووفقا للبيان ، فإن ولاية الجزائر في المركز الأول مع 176 حادث ، تلتها عنابة  34 حادث ، البليدة (32) وسطيف (30). أما بخصوص عدد القتلى ، فتأتي ولاية تلمسان بعد وقوع الحادث الأول يوم السبت الماضي  بالغزوات والذي لقي بسببه 16 شخصا مصرعهم.

أوقات العمل خلال شهر رمضان ستكون من التاسعة صباحا إلى الرابعة مساء

أعلنت المديرية العامة للوظيفة العمومية في بيان لها يوم الأربعاء انه بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم فان أوقات العمل المطبقة في المؤسسات والإدارات العمومية حددت من يوم الأحد إلى يوم الخميس من الساعة التاسعة صباحا إلى الرابعة مساأ. أما فيما يخص ولايات ادرار و تمنراست و اليزي و تندوف و بشار و ورقلة وغرداية و الاغواط و بسكرة و الوادي ءءيضيف ذات المصدرءء فإن أوقات العمل قد حددت من الثامنة صباحا إلى الثالثة مساء. و أوضحت المديرية انه سيتم الرجوع إلى أوقات العمل العادية بعد عيد الفطر المبارك.  


توفر وسائل النقل العمومية خلال رمضان بالعاصمة من الساعة من الثامنة والنصف ليلا إلى الواحدة صباحا

ذكر بيان لشركة النقل العمومي على مستوى العاصمة سيتم توفير وسائل النقل العمومية خلال شهر رمضان الكريم بالعاصمة من الساعة من الثامنة والنصف ليلا إلى الواحدة صباحا .
وبحسب البيان فإن هذه الخدمة ستكون متوفرة على مستوى ساحة أول ماي باتجاه ساحة ٨ ماي ٤٥ ، المدنية، بئر مراد رايس، بن عكنون ، بوزريعة، باب الواد، باش جراح . كما سيكون النقل متوفرا من ساحة أودان باتجاه حيدرة و المدنية و الأبيار و على خط باب الواد باتجاه قصر الشعب . كما أشارت شركة النقل أن الخدمة ستكون متوفرة من ساحة ٨ ماي ٤٥ باتجاه القبة ، عين البنيان، بن عكنون، بوزريعة، الحراش، باش جراح



توقيف شخصين بتهمة دعم الجماعات المسلحة بولاية تيزي وزو
كتب: جمال عميروش
تمكنت عناصر فرقة الوحدة المتنقلة للشرطة القضائية بدائرة ذراع الميزان الواقعة على بعد50 كلم عن مدينة تيزي وزو من وضع حد لنشاط شخصين كانا محل شبهة بسبب تقديمهما الدعم اللوجستيكي للجماعات الارهابية و حسب ما افادت به للجزائر الاخبار مصادر امنية محلية فان العملية تمت بعد تحريات معمقة اجرتها ذات المصالح و التي اوصلتها في الاخير الى توقيف المتورطين اللذين يتم التحقيق معهما في انتظار الوصول الى متورطين اخرين ضمن هذه الشبكة التي تبين انها على اتصال بالارهابيين النشطين بمرتفعات سيدي علي بوناب و كذا ايت يحي موسى حيث ينحدر الموقوفين هذا في الوقت الذي علمنا في سياق متصل من مصادر امنية من ولاية البويرة باصابة فلاح بجروح اثر انفجار قنبلة تقليدية غير بعيد عن الاخضرية عندما كان هذا المواطن يقود حماره و هو في طريقه الى مسكنه العائلي بعد ظهيرة امس.

رب عائلة يحاول الانتحار من اعلى برج سينما المونديال بتيزي وزو .. والسبب ازمة السكن و البطالة 
الساعة تشير الى حدود الثامنة صباحا من يوم الاربعاء و المكان ساحة المونديال التي تتوسط مدينة تيزي وزو و عدد السكان يعد بالعشرات كلهم هبوا الى عين المكان للوقوف عن قرب على هذه الحادثة الماساوية التي كادت ان تغرق السكان في حزن سببه التهميش و الفراغ الذي يلاحق فيئة الشباب على وجه الخصوص و السبب بالدرجة الاولى اما غياب فرص الشغل او ازمة السكن الوضعية هذه انطبقت على المدعو (ا م) البالغ من العمر33 سنة اب لطفل واحد يبلغ من العمر3 سنوات يدعى عبد الحق كان قد حاول اليوم الانتحار من اعلى برج سينما المونديال محاولا القفز احتجاجا على تهميشه من طرف الجهات الوصية و السلطات المحلية التي لم تمنحه حسب شهادات ذويه و المقربين منه مسكن عائلي ياويه و كذا محل لممارسة نشاطه التجاري المتمثل في بيع الكتب القديمة منها النادرة و كذا الحديثة على قارعة الطريق العمومي منذ مايزيد عن20 سنة هذه الوضعية ولدت في نفسه تذمرا و عقدة نفسية دفعت به الى التفكير للتخلص من نفسه بهذه الطريقة الجزائر الاخبار و بعد معرفتها بوضعية هذا المواطن البسيط المغلوب على امره انتقلت الى عين المكان لمتابعة تفاصيل الحادثة التي تواصلت اطوارها الى غاية الفترة المسائية من اليوم الاربعاء حيث رفض هذا الشخص النزول ن من اعلى البرج كما انه قام خلال الفترة الصباحية برش راسه بالبنزين مهددا بذلك مصالح الامن و الحماية المدنية الذين تنقلوا الى عين المكان بالتصفية الجسدية و القتل خاصة و انه بحوزته ملحم و قارورة غاز البوتان الامر الذي اجبرهم بالعودة عاجلا كما رفع هذا المواطن الذي نفى اخاه في حوار معنا ان يكون يعاني من مرض عقلي بل فقط من بعض الضغوطات النفسية بسبب المشاكل المتراكة عليه عدة شعارات يطالب من خلالها بمنصب عمل و كذا مطالبته منحه محل تجاري بقاعة سينما المونديال التي ضلت مغلقة منذ عدة سنوات لاسيما بعد تضررها بمعية سينما جرجرة من احداث منطقة القبائل لسنة2001م جراء التخريب و الحرق الذي طال اجزائها و قد حاول افراد عائلته اقناعه من النزول من اعلى البرج لكن دون جدوى ما اجبر زوجته بان تمده داخل كيس قارروات من الماء الشروب و قد اشترط هذا الشخص نزوله بوجوب القيام بجميع الوثائق الادارية لاستفادته بمنصب عمل و مسكن في القريب العاجل كما يذكر انه ليست المرة الاولى التي يحاول هذا الشخص محاولة الانتحار اخرها تعود الى منذ عامين عندما تدخل والي تيزي وزو بمعية الجهات الامنية و القضائية لاقناعه بعدم الاقدام على هذه الفعلة المشنة خاصة و انه كان يحمل انذاك ابنه الصغير الذي لا يتجاوز الثلاث سنوات محاولا رميه من اعلى سينما المونديال.
متابعة... جمال عميروش

القضاءعلى ارهابي ببلدية ادكار

علمت جزائر الاخبار من مصادر متطابقة أن قوات الأمن تمكنت من القضاء على ارهابي بقرية كيبوش الواقعة بين بلديتي أدكار و تيفرة بولاية بجاية ،و قد تم حجز سلاح من نوع كلاشنكوف و ذخيرة ، إلى جانب مبلغ مالي قدره مئة ألف دينار كما تم نقل الجثة إلى مستشفى خليل عمران ، و جاءت هذه العملية حسب ذات المصادر في إطار عمليات التمشيط المتواصلة لقوات الأمن و الجيش الشعبي الوطني ،و يذكر أنه تم القضاء على ثلاثة ارهابيين في الأسبوع الفارط بقرية مهوي ببلدية تيشي و هو ما خلق ذعرا لدى أهالي المنطقة لكن سرعان ما عادت الأمور على طبيعتها عقب انتشار رجال الامن بالمنطقة .

محمد ب

الرئيس بوتفليقة يتلقى دعوة من نظيره الليبي لحضور قمة استثنائية للاتحاد الافريقي

لقى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة دعوة من العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية والرئيس الحالي للاتحاد الافريقي للمشاركة في أعمال قمة استثنائية للاتحاد الافريقي ستعقد بمدينة طرابلس يوم 31 اغسطس الجاري.
وقال بيان لرئاسة الجمهورية أن هذه الجلسة ستخصص لبحث وتسوية النزاعات في افريقيا تنفيذا لقرارات الدورةالثالثة عشرة للاتحاد الافريقي المنعقدة بمدينة سرت في 13 يوليو الماضي.
وأوضح البيان أن قائد الثورة الليبية دعا الرئيس بوتفيلقة لحضور الاحتفالات التي ستقام بمدينة طرابلس احياء للذكرى الاربعين لثورة الفاتح من سبتمبر



إصابتان جديدتان بأنفلونزا الخنازير

 
أعلنت مصالح المخبر المرجعي التابع لمعهد باستور بالجزائر، أول أمس الاثنين، تسجيل حالتين جديدتين مصابتين بأنفلونزا الخنازير، حسب ما أفاد بيان لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.وأوضح البيان أن الحالة الأولى تخص فتاة تبلغ من العمر تسع سنوات تم اكتشافها بواسطة الكاميرا الحرارية على مستوى مطار تندوف عند عودتها من اسبانيا، حيث قضت عطلتها.

  أما الحالة الثانية ءحسب ذات المصدرء فتتعلق بإمرأة تبلغ 54سنة تقطن بسطيف، مضيفة أن الأمر يخص والدة الشاب الساكن بذات المدينة والذي تأكدت إصابته بالمرض عند إجراء التحاليل الخاصة بفيروس (أ/اش1ان1) وهؤلاء الأشخاص يوجدون حاليا بالمستشفى على مستوى المصالح المرجعية القريبة من مكان سكناهم ويستجيبون بشكل جيد للعلاج الطبي.
  وتشير الوزارة إلى أن العدد الإجمالي للحالات المسجلة في الجزائر إلى غاية 17أوت 2009قد بلغ 29حالة، مؤكدة عدم تسجيل أية حالة خطيرة أو تسجيل وفاة.
  وتذكر وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالإرشادات الصحية وقواعد النظافة المتضمنة غسل الأيدي عدة مرات بانتظام بالصابون السائل، خصوصا عند العودة إلى المنزل وقبل تناول الغذاء واستعمال منديل الورق الصحي عند العطس والسعال، مضيفة أنه باستثناء الحالات القصوى، فإنه يوصى بتجنب السفر إلى البلدان التي تشهد انتشارا واسعا للوباء وأن المسافرين مطالبين في كل الحالات باتباع الإرشادات التي تقدمها السلطات الصحية لبلد الاستقبال.
 كما ذكرت الوزارة أنها وضعت تحت تصرف المواطنين خطا هاتفيا أخضر تحت رقم 3030لكل استفسار، مضيفة أنه لمزيد من المعلومات يمكن الإطلاع على الموقع الالكتروني



قوائم السكن الاجتماعي تفجر الغضب الشعبي بسطيف

شهدت ولاية سطيف صباح أمس، موجة غضب شعبي عارم أعقب عملية الإعلان عن القائمة الأولية لأسماء المستفيدين من حصة 500سكن اجتماعي. قد أعلنت المصالح الأمنية بمختلف أسلاكها حالة استنفار قصوى، وتحول قلب المدينة إلى ساحة تجمهر حاشد للعائلات الرافضة للقائمة والمطالبة من السلطات بإلغائها سيما أمام مقري الدائرة والولاية بحيث احتشد المئات من الغاضبين أمام البوابة الرئيسية لكلا المقرين محاولين غلقها بإحكام ما استدعى تدخل عناصر الشرطة وقوات مكافحة الشغب تحسبا لأي انزلاق مرتقب.

 حيث استعملوا طرق بالجملة من أجل إيقاف زحف المحتجين من خلال غلق الطرق المؤدية إلى مقر الولاية والدائرة بواسطة الحواجز الحديدية وتشكيل طوق أمني كبير على طول الشارع الرئيسي الفاصل بين الولاية ومقر دائرة سطيف، إلا أن ذلك لم يجد نفعا، حيث اعتصم السكان وطالبوا والي الولاية بالتحدث معهم في شأن طبيعة القائمة التي حملت على حد تعبير المحتجين دلالات توحي بوجود تلاعب بالقائمة التي طال انتظارها لكن لحد كتابة هذه الأسطر لم تفتح قناة الحوار مع المحتجين واكتفى البعض بتدخل الأعيان لتهدئة الأوضاع.
 وحسب المعلومات المتوفرة لدينا، فإن السلطات المعنية قامت بنشر القائمة بطريقة سرية، حيث تم الإعلان عن القائمة في حدود الـ03صباح أمس بمقر الدائرة وبعض المجمعات السكنية الكبرى كطانجة و1000 مسكن وأمام البريد المركزي وهو ما يوحي بأن المعنيين كانوا يتوقعون مثل هذه الاحتجاجات حسب عدد من الغاضبين، وما إن فتحت الأسر أعينها متجهة إلى مقرات العمل والتسوق والتنزه حتى انتشر الخبر بسرعة البرق في أنحاء متفرقة من المدينة قبل أن يبدأ التجمهر الاحتجاجي الذي لا يزال قائما لحد كتابة هذا المقال وتشير معلوماتنا إلى تسجيل عدة إغماأت وصدمات في أوساط النساء على وجه التحديد كونهن لم يستحملن خلو القائمة من أسمائهن أو أسماء أزواجهن خاصة النساء اللواتي يملكن أسر يتعدى عدد أفرادها الـ10 أشخاص.
 وقد شوهدت سيارة الإسعاف متواجدة بمكان تجمهر المواطنين تخوفا من تسجيل إصابات أخرى في حين تتوقع لجنة الطعون استقبال أرقام قياسية على مدار الأسبوع المحدد كمهلة لاستقبالها.
  نشير في الأخير إلى أن قائمة المستفيدين من 500سكن اجتماعي السالف ذكرها طال انتظارها منذ 03 سنوات.


حي مازوني بالأبيار :أرملة شهيد تطرد من مسكنها عشية رمضان الكريم الولاية تؤكد تسجيل مشروع ذي منفعة عامة والعائلة تشكّ في الأمر

رحّلت أمس عائلة ابن شهيد من مسكنها، الكائن على مستوى 40شارع يحي مازوني بالأبيار ولاية الجزائر، بالقوة العمومية إلى مساكن بثلاث غرف بزرالدة، بعد قرارات استفادة شفوية قدمها الوالي المنتدب بالنيابة أمس لعائلة بعوش، التي انتفضت ضد قرار الطرد الذي اشتمت فيه رائحة استغلال القطعة الأرضية التي تتربع على 2200متر مربع لأغراض شخصية وليس للمنفعة العامة، حسب العائلة.

وجاء قرار الطرد الذي فاجأ عائلة أرملة شهيد وابنة أب لمجاهد وأم مجاهدة من مسكنها الكائن بالعنوان رقم 40شارع يحيى مازوني بالأبيار، باستخدام القوة العمومية التي وجدت صعوبة معنوية كبيرة في تنفيذ قرار الطرد، كون الضحية مسنة ومعوقة حركيا، في ظروف غامضة ويكتنفها الكثير من الثغرات القانونية بحسب ما ذكره لـبالبلادب أفراد العائلة الذين استاؤوا من القرار المتخذ من طرف المحكمة عشية شهر رمضان الكريم، خاصة وأن القضية هي الآن محل استئناف الحكم الصادر ضدهم على مستوى مجلس الدولة.
 وقالت محامية الضحايا في ملخص مكتوب للقضية إن المعنية، وهي  بعوش المولودة العربي فاطمة بنت أب مجاهد وأم مجاهدة، تؤوي معها عائلة كبيرة بالمسكن رقم 40شارع يحيى مازوني المعروف بـببوارسوب بالأبيار، منذ سنة 1975بقطعة أرض مساحتها حوالي 2200متر مربع. ومنذ سنة 1992وهي تطالب بالحصول على قطعة أرض لبناء مسكن.
 وإزاء الطلبات المتكررة قام والي الجزائر بالترخيص لها ببناء مسكن على مساحة 500متر مربع بالمكان نفسه.
 ومنذ ذلك الحين والمعنية، وعائلتها المتكونة من أربع أسر فرعية، تقطن بالمكان المذكور، بينما استغلت المساحة المتبقية والمقدرة بحوالي 1988مترا مربعا في أنشطة فلاحية بسيطة تستعين بها لتوفير قوت يومها.
 وظلت العائلة هذه ـ حسب المعلومات التي استقيناه من دفاعها ـ على تلك الحال إلى غاية يوم 12أكتوبر 2008، حيث تفاجأت بعريضة دعوى أمام الغرفة الإدارية لمجلس قضاء الجزائر، يلتمس من خلالها والي الجزائر من العائلة إخلاء المكان والتلويح بالطرد.
 تمت جدولة القضية في أول جلسة كانت يوم 29أكتوبر2008، وبطلب من الدفاع تم تأجيل الجلسة إلى تاريخ 29نوفمبر 2008بغرض استكمال دفوعات عريضة الرد على الدعوى، إلا أن طارئا مجهولا حصل في القضية  وتم بصفة فجائية تقديم جلسة المحاكمة إلى يوم 15من نفس الشهر والسنة.


المصدر : البلاد

الصفحات الفرعية (1): ALGERIE1 - شؤون جــزائرية
Comments