https://sites.google.com/site/alkalthamwaalsaiyar/
أنت الزائر رقم




صحابة وتابعين من قبيلة كندة

امتد تاريخ قبيلة ومملكة كندة عدة قرون من قبل الإسلام إلى ما بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم, فكان من رجالها الملوك والصحابة. 

صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم صحابة من كندة, منهم:


المقداد بن الأسود
الذي قال كلمته التي أدمعت عيني الرسول محمد بن عبدالله -صلى الله عليه وسلم- قائلا يوم استشار الرسول صلى الله علية وسلم الصحابة: "والله يا رسول الله لو خضت هذا البحر الهائج فإننا لنحاربه معك"

 

الأشعث بن قيس الذي تم إرساله إلى اليمن ليدعوهم للإسلام.

 

حجر بن عدي الكندي هو أحد الصحابة الذين وفدوا على النبي صلى الله عليه وسلم في آخر حياته. كان من أصحاب الخليفة علي بن أبي طالب وشهد معه صفين. قتل في عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان بعد أن رمى زياداً بن أبيه والي العراق بالحصى في المسجد.

 

الحارث بن هانئ بن أبي شمر بن جبلة بن عدي بن ربيعة بن معاوية الأكرمين؛ الكندي.

 

شرحبيل بن السمط بن جبلة الكندي صحابي شهد معركة القادسية وافتتح حمص وشهد معركة اليرموك ومعركة صفين إلى جانب معاوية وكان له أثر عظيم فيه. تولى ولاية حمص لعشرين سنة ومات بها سنة ٤٢ للهجرة.

 

عبد الله بن قيس الكندي التراغمي الحمصي ، من كبار التابعين ، وكان يلقب بأبي بحرية ، شهد خطبة عمر بالجابية. وحدث عن عمر ، ومعاذ ، وأبي الدرداء ، وأبي هريرة ، وطائفة. روى عنه: خالد بن معدان ، ويزيد بن قطيب ، وضمرة بن حبيب ، ويونس بن ميسرة ، وابنه بحرية بن عبد الله ، وأبو ظبية الكلاعي ، وأبو بكر بن أبي مريم ، وغيرهم. وكان عالما فاضلا ، ناسكا ، مجاهدا. وفي سنة عشرين للهجرة، غزا عبد الله بن قيس التراغمي الكندي الروم بإيعاز من معاوية بن أبي سفيان رغم أن عمر كان مترددا بشأن ذلك. وعن الواقدي ، أن عثمان كتب إلى معاوية: أن أغز الصائفة رجلا مأمونا على المسلمين ، رفيقا بسياستهم ، فعقد لأبي بحرية عبد الله بن قيس - وكان فقيها ناسكا ، يحمل عنه الحديث - حتى مات في خلافة الوليد. وقد كان معاوية وخلفاء بني أمية يعظمونه.

 

 

وغيرهم من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين.