Home‎ > ‎

Shaykh Rabee Ibn Hadi Al Madhkali

Shaykh Rabee has started the Sahih Muslim Class

و تتوالى البشائر:بدأ مجالس شرح صحيح مسلم للعلامة ربيع المدخلي بقراءة الشيخ عبدالله البخاري في حو علمي نادر. الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد: 

فقد قال العلامة عبدالرحمن بن سعدي رحمه الله في قوله تعالى: قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ [يونس : [i]58] ولذلك أمر تعالى بالفرح بذلك فقال: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ} الذي هو القرآن، الذي هو أعظم نعمة ومنة، وفضل تفضل الله به على عباده {وَبِرَحْمَتِهِ} الدين والإيمان، وعبادة الله ومحبته ومعرفته. {فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} من متاع الدنيا ولذاتها. فنعمة الدين المتصلة بسعادة الدارين، لا نسبة بينها، وبين جميع ما في الدنيا، مما هو مضمحل زائل عن قريب . وإنما أمر الله تعالى بالفرح بفضله ورحمته، لأن ذلك مما يوجب انبساط النفس ونشاطها، وشكرها لله تعالى، وقوتها، وشدة الرغبة في العلم والإيمان الداعي للازدياد منهما، وهذا فرح محمود، بخلاف الفرح بشهوات الدنيا ولذاتها، أو الفرح بالباطل، فإن هذا مذموم كما قال [تعالى عن] قوم قارون له: {لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ. وكما قال تعالى في الذين فرحوا بما عندهم من الباطل المناقض لما جاءت به الرسل: {فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِنْدَهُمْ مِنَ الْعِلْمِ. وإن مما يفرح كل سلفي ويغيض كل مبتدع خلفي إجتماع أهل السنة والجماعة على الحق وتآلفهم وتوادهم ومحبتهم ونصرتهم لبعضهم ودفاعهم عن سنة نبيهم وشرع ربهم إذ أن هذا مدعاة لقوتهم وتغلبهم على أعداؤهم قال الله تعالى: "ولا تفرقوا فتفشلوا وتذهب ريحكم" أي قوتكم ودولتكم ونفاذ أمركم وجريانه على مرادكم. ومن باب قول النبي صلى الله عليه وسلم " وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم" حسنه الألباني في الصحيحة 906 فإني أزف إلى إخواني الفضلاء خبر شروع الشيخ العلامة والمحدث النبيه الفهامة أسد السنة وحامي عرينها ربيع بن هادي بن عمير المدخلي حفظه الله في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج النيسابوري رحمه الله الذي قال عنه شيخ الحاكم أبو علي الحسين النيسابوري رحمه الله:" ما تحت أديم السماء كتاب مسلم بن الحجاج". ومن باب الإفادة فإن للشيخ ربيع حفظه الله اليد الطولى والقدح المعلى في هذا الزمن في دراسة صحيح مسلم والاعتناء به والبحث في أبوابه وفصوله والغوص في أعماقه واستخراج درره وجواهره فقد كانت رسالته لنيل رسالة الماجستير بعنوان " بين الإمامين مسلم والدارقطني" وقد ذكر في مقدمة الرسالة قصته مع صحيح مسلم وأسباب اختياره لهذا الموضوع يحسن ذكرها في هذا المقام حيث قال حفظه الله في رسالته" بين مسلم والدارقطني" ص 5/4: أسباب إختياري لهذا الموضوع: أولا: كان من فضل الله علي أن رزقت حب السنة وعلومها وحب صحيح مسلم بالذات وكان لبعض العلماء الأفاضل -وهو الشيخ حماد الأنصاري-علم بصلتي بهذا الكتاب وإعجابي به في أثناء استعدادي للالتحاق بقسم الدراسات العليا بجامعة الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة فأشار علي أن أجعل من دراسة الأحاديث المنتقدة من صحيح مسلم دراسة بحث ونظر، ومن الكتابة حولها ومناقشة الدارقطني فيها موضوعا لنيل شهادة الماجستير في القسم المذكور فصادف ذلك رغبة قوية مني. و رأيت أن المجال لا يزال فسيحا واسعا للبحث والمناقشة والأخذ والرد. ثانيا: ما حازه هذا الكتاب من مكانة مرموقة بين مصادر التراث الاسلامي الحالد، وما ناله من تقدير الأمة الاسلامية حيث تلقته بالقبول والتسليم ، لما له من ميزات وخصائص انفرد بها هذا الكتاب عن سائر الكتب ما عدا صحيح البخاري . من تلك الخصائص ما يرجع الى صحة نصوصه وصفائها ومنها ما يرجع الى أسانيده وما فيها من متانة وقوة. ومنها ما يرجع الى نواح فنية يعرف قيمتها وأهميتها من يرزق التضلع من السنة النبوية وعلومها. ثالثا: ما يشنه خصوم الاسلام -في هذا العصر- من هجوم عنيف غاشم على الاسلام مستهدفين هدم بنيانه وتقويض أركانه بتسديد ضرباتهم الأثيمة تارة الى القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وتارة الى السنة التي هي تفسير وايضاح لمرامي القرآن وأهدافه وتقييد لاطلاقه وبيان لمجملاته. و أخرى الى حملة الشريعة الغراء مبتدئين بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الأجلاء لا سيما من وقف نفسه وحياته لنشر مبادئ الاسلام وتعاليم الرسول الرشيدة ، وسنته الطاهرة المشرقة ومنتهين بكل من له جهد و أثر في حمل رسالة الاسلام على مدى التاريخ الاسلامي. ولما كان هؤلاء المغرضون المتحاملون على الاسلام ظلما و أتباعهم من أدعياء الاسلام قد يتخذون تكأة ويستغلون مثل انتقاد الدارقطني ونظراته جاهلين ما تعنيه هذه الانتقادات وما تهدف اليه من حماية للاسلام وصيانة لنصوصه. ومما يزيد ما أُثبت أعلاه بيانا ووضوحا سيما في دفاع الشيخ المستميت على الصحيح وجهاده ومنافحته بقطع ما نُسج من خيالات وأباطيل حول هذا السفر العظيم ما ذكره في مقدمة الطبعة الثانية حيث قال: ولمّا تعلق بعض أهل الأهواء بقاعدة القاضي عياض – رحمه الله – وغلا في تعلقه بها، وبنى عليها وعلى غيرها من التهاويل ما تقشعر منه جلود المؤمنين وتصك له أسماعهم، شمرت ساعد الجد لدراسة منهج الإمام مسلم القولي الذي صرّح به في مقدمته من اشتراطه للصحة وتأكيده لذلك، ومنهجه العملي التطبيقي في كتابه الصحيح، وبينت ذلك بياناً شافياً في كتابين: أحدهما: "منهج الإمام مسلم في ترتيب كتابه الصحيح ودحض شبهات حوله". وثانيهما": كتاب التنكيل بما في توضيح المليباري من الأباطيل" . وقبلهما بحث مهمّ في هذا الصدد . وكلها ردود على المسمى بـ (حمزة المليباري) الذي جنّد نفسه لنسج الخيالات والأباطيل حول هذا الكتاب العظيم ((صحيح مسلم)) مازجاً أباطيله – لتروج على الرعاع – بالمدح للإمام مسلم ولمنهجه الذي اخترعه لهذا الإمام . والذي أعتقده في القاضي عياض - رحمه الله – أنّه لو رأى ما بناه هذا الرجل على قاعدته من الأباطيل والأراجيف لرجع عنها ولتبرأ منها وكذلك غيره . ذكرت هذا ليعلم السلفي الحريص قيمة هذه البشرى العظيمة والمنة الكريمة ببدأ الشيخ حفظه الله في شرح صحيح مسلم في مكتبته العامرة في بيته الكائن في حي الربوة في المدينة النبوية حرسها الله على النحو التالي: 1- السبت بعد صلاة العشاء. 2- الاثنين بعد صلاة العشاء. 3 -الأربعاء بعد صلاة العصر. وقد بدأ الشيخ هذا الشرح المبارك النفيس قبل حوالي شهر وكان الامر غير منتشر حيث كان الحضور خاصا لأن المكان لم يجهز بعد إلا أن الخبر انتشر ومنذ ثلاث أيام بدأ الإخوة يتوافدون على الدرس وكان الحضور قياسيا لدرجة أن المكتبة لم تتسع لهم وهذا وصف عام لحلقة البارحة ليلة الأحد جمادى الأولى 1436 هـ أرسله لي أحد إخواننا الفضلاء حفظه الله ممن حضر الدرس: المكان :المكتبة العامرة في بيت الشيخ ربيع حفظه الله الكتاب:المسند الصحيح للإمام مسلم رحمه الله. القارئ:الشيخ العلامة :عبد الله البخاري حفظه الله. الشارح:الشيخ العلامة ربيع بن هادي اسد السنة وإمام الجرح والتعديل وعالم من كبار العلماء. الحضور:على جنبي الشيخ ..ثلة من الدكاترة والمشايخ السلفيين... ◀الشيخ عبد الواحد المدخلي. ◀الشيخ عادل منصور ◀الشيخ رمزان الهاجري ◀الشيخ محمد بن ربيع ◀الشيخ عرفات المحمدي ◀الشيخ أسعد زعتري ◀الشيخ عبدالإله الجهني ◀الشيخ أسامة العتيبي. ◀الأخ عبدالعزيز بوفلجة بن عباس وغيرهم....حفظهم الله جميعا ورئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمدينة. وطلبة العلم بالمدينة النبيوية....وفقهم الله. والله ما يسعني حين أسمع هذه الأخبار السارة إلا أن أقول كما قال الشاعر : جسمي معي غير أن الروح عندكم ** فالروح في وطن والجسم في وطن فليعجب الناس مني أن لي جـسـداً ** لا روح فيه ولي روح بـلا بـدن وختاما ينبغي أن أنبه على أن الدرس مسجل لكنه خاص بالشيخ حفظه الله. هذا ما تيسر جمعه من هذا الخير العميم وهو جهد المُقل المحب للخير وللعلم والعلماء ومن كانت له إضافات وزيادات فلا يبخل على إخوانه خصوصا من كان قريبا من الحدث كالأخ الأستاذ بوفلجة بن عباس وفقه الله وغيره من طلبة الجامعة الاسلامية بالمدينة النبوية والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. منقول

This message was published by the request of Shaykh As Saylani hafidhahullaah and with his attestation.

Comments