Politics


 الأشراف عائلة  الدجاني المقدسية  الدواهده 
          
  
   
                        

أول صورة التقطت لبيت المقدس في التاريخ الانساني عام 1841 - 1844
  
    https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem,%20ca.%201844%20(1).jpg
First Photo Ever Taken of Jerusalem in 1844 
by French photographer Joseph-Philibert Girault de Prangey




 خريطة عثمانية لفلسطين عام 1893

https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Ottoman_Asia_%28partial%2C_1893%29.jpg?attredirects=0


Ottoman Map of Palestine 1893 


عائلة الدجاني  ابان الحكم العثماني

The Dajani Family During the Ottoman Period 

     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/5912213264_3f9624a47f_z.jpg



عبد الرحمن الدجاني -
 
                                     

الدجاني عام  1863  حتى عام 1882  أول رئيس بلدية للقدس ابان الحكم العثماني كان عبد الرحمن      

                https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Dajani%20Mayor%20of%20Jerusalem.jpg?attredirects=0    https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D9%86%20%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.jpg?attredirects=0

                                                                               First Mayor of Jerusalem during the Ottoman period was Abdul Rahman Dajani in 1863                                                             




باشا عارف الدجاني (1856-1930) - رئيس بلدية القدس خلال الحرب العالمية الاولى -


   رئيس بلدية القدس عارف الدجاني باشا (1917-1918) و المحامي حسن صدقي الدجاني مع وفد بريطاني في القدس الشريف

     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem,%20PALESTINE,%201917-1918%20Hasan%20Sidqi%20Dajani%20and%20Aref%20Dajani.jpg

The Mayor of Jerusalem in 1917–1918 Aref Dajani "Pasha" and Hassan Sidqi Dajani "Esquire" (Right of the Picture)  
with British Officials in Jerusalem, Palestine



   الباشا عارف الدجاني و الباشا موسى كاظم الحسيني في المؤتمر الفلسطيني الثالث في يافا عام 1920.
عارف الدجاني جالس خامسا من الشمال بجانبه موسى كاظم الحسيني
                     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%81%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89%20%D9%83%D8%A7%D8%B8%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%88%20%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%81%20%D8%A8%D8%A7%D8%B4%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D8%AA%D9%85%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D8%A7%D9%81%D8%A7%201920.jpg?attredirects=0

           Pasha Aref Dajani and Pasha Musa Kazem al-Husseini at the Third Palestine Conference in Jaffa in 1920.

           Aref Dajani seated fifth from the left next to Musa Kazem al-Husseini.


  The Third Palestinian National Congress, Haifa, 14 December 1920. Delegates to the congress represented the main cities and districts of Palestine. Seven congresses were held between 1919 and 1928 (photographs of the First and Seventh Congresses are unavailable, and the British prevented the convening of the Second Congress, scheduled for May 1920). At the Third Congress it was decided to form an Executive Committee to conduct business between congresses. Musa Kazim Pasha al-Husseini was chosen chairman of the committee and president of the congresses, posts he held until his death. These congresses, forerunners of the Palestinian National Congress (PNC) held under the aegis of the Palestine Liberation Organization (PLO) since 1964, reflect early Palestinian attempts at political organization. They passed resolutions expressing fear of Zionist objectives and affirming Palestinian demands for proportional representation and national independence. 

From right to left, the banner in Arabic reads: "Palestine is the cradle of Jesus"; "Preserve al-Aqsa Mosque"; "Palestine is Arab."

"Palestine Arab Congress - Link"

"Third Palestinian Conference Link"



- Aref Dajani (PASHA) (1856-1930) - Mayor of JERUSALEM during World War I


   Palestinian historian Adel Manaa gives a brief description of Pasha Arif Dajani who was the Mayor of Jerusalem and led the first Arab Conference on Palestine that was held in Jerusalem in 1919. Arif  was the dominant figure among the Jerusalem Dajanis at that time. A founder and later president of the MUSLIM-CHRISTIAN ASSOCIATION in Jerusalem, he headed a national gathering of Muslim-Christian associations from all over Palestine, the first major gathering of nationalist figures in Palestine, in February 1919. As such, he became one of the most important of these figures during the early days of the PALESTINE MANDATE. 

   Aref Pasha was elected the first vice president of the ARAB EXECUTIVE in December 1920 and later became a pillar of the Nashashibiled Opposition. Born in Jerusalem in 1856; mayor of Jerusalem during World War I; in 1918 representative to the Administrative Committee of the Muslim-Christian Association (MCA); became (January 1919) president of the MCA in Jerusalem and through the senior status of the association's Jerusalem branch, the MCA's overall president; under this presidency he initiated the First Palestinian National Congress in Jerusalem (1919), demanding an independent Palestinian government in federation with Syria and rejecting Zionist political claims.

    He was elected vice president of the congress' Executive Committee; one of the leaders of the movement `Palestine for the Palestinians' which emerged in 1919; elected representative to the 3rd (December 1920, Haifa) and 4th (May 1921, Jerusalem) Congress of the Arab Executive Committee for Jerusalem; elected vice-president at the 4th Congress; member of the Arab Executive until 1922; he and Ragheb Nashashibi in the early 1920s led the opposition before splitting in 1926/27. One of only three men on whom the Othoman State betowed the title of Pasha.                                                                              


                                                                    https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Aref%20Dajani%20Portrait.jpg?attredirects=0 

  https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Aref%20Dajani2.jpg?attredirects=0




  

نبذة عن حياة السيد الباشا عارف الدجاني و الذي كان رئيس بلدية القدس خلال الحرب العالمية الاولى. 


                 https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D9%811.jpg?attredirects=0             https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/download.jpg?attredirects=0

يقدم المؤرخ الفلسطيني عادل مناع سيرة قصيرة عن الباشا عارف الدجانيالذي كان رئيس بلدية القدس و رئيس المؤتمر العربي الفلسطيني الاول في القدس عام   1919  



 The Ottoman Governor , the Mufti, King David Tomb Representative (a Dajani Sheikh) and other Ottoman Officials in Jerusalem in the 1900s (Pix 1) . An Ottoman gathering with Jerusalemite Notables (among them Dajani Daoudi representatives) at al-Salihiya School in Jerusalem in 1916. (Pix 2)                                                                     

- below-

                                           


                                           https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85%20%D9%88%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%83%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3%20-%20%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86.jpg?attredirects=0                                     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%201916.jpg?attredirects=0                                                               

  1                                                                                                                                        2 
           لقاء عثماني مع اعيان القدس من ضمنهم ممثلين عن مقام النبي داوود ممثلا                                                                                             
                                    بأفراد من عائلة الداهودي الدجاني في مدرسة الصالحية عام 1916                                                    المفتي و الحاكم و ممثل عن مقام النبي داوود شيخ من شيوخ الدجاني                                                


- بك السيد خليل انيس الدجاني 


كان السيد خليل بك الحاكم العثماني لمدينة أريحا و الأغوار ابان الحكم العثماني حتى مجيء الانتداب البريطاني عام 1917

-Bek, Mr. Khalil Anis Dajani 

Bek Khalil was the Ottoman governor of Jericho and the Jordan valley until the arrival of the British Mandate to Palestine in 1917.


بك خليل أنيس الدجاني

https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Khalil%20Anees%20Dajani%20from%20Rula%20Dajani.jpg?attredirects=0

Bek, Mr. Khalil Anis Dajani  


---------------------



عائلة الداهودي  الدجاني ابان الحكم البريطاني 

Dajani Family During British Rule of Palestine 

              



 - المحامي حسن صدقي الدجاني 1898-1938 - محامي , صحفي ,  سياسي 

نبذة عن حياة السيد حسن صدقيالداهودي  الدجاني الذي كان صحفي و محامي و سياسي و الذي اغتيل في الثلاثنيات. ولد حسن الدجاني في مدينة القدس عام 1890 م، وفيها تلقى تعليمه حتى أتم دراسة الحقوق، وزاول التعليم في مدارسها، ونشط في الحركة السياسية والأدبية، فأصدر جريدة (القدس الشريف) سنة 1920، وكانت جرائد أخرى قد صدرت بنفس الاسم، الأولى رسمية ظهرت سنة 1903 واحتجبت بعد خمس سنوات، والثانية رسمية أيضاً نشرتها متصرفية القدس سنة 1913، والثالثة أصدرها حسن الدجاني سنة 1920، وكانت صحيفته من الصحف الفلسطينية التي نددت بوعد بلفور وإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وكان من المؤيدين لكتلة المعارضة، وساعد على إنشاء الاحزاب السياسية المعتدلة في العشرينات، كما اشترك في المؤتمرات الفلسطينية التي عقدت بين عامي (1921 - 1928) وهو عضو بارز في حزب الدفاع الوطني.

له عدة مؤلفات منها:
 حذر (رواية) تأليف نامق كمال (مترجمة عن التركية) نشر عام 1922 - 
 تفصيل ظلامة فلسطين. القدس المطبعة التجارية 1936 -
 القانون الدولي والملكي الخاص في فلسطين والشرق الأدنى (مترجم) نشر 1931. بعد نشر بيان يحمل اسمه وأسماء سائر الأعضاء اليهود والعرب في بلدية القدس ويدعو إلى الهدوء، ورغم إنكاره توقيع البيان فإن يداً مجهولة قامت بقتله سنة 1938 ودفن بمدينة القدس. 



          https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/149762_456415486818_7982194_n.jpg?attredirects=0

موسوعة أعلام فلسطين في القرن العشرين، محمد عمر حمادة، سوريا ،2000




Hasan Sidqi Dajani (ca. 1898–1938; lawyer, journalist)


        Hassan Sidqi Omar al-Dajani (1890–1938) was a soft-spoken journalist, shrewd lawyer, and moderate politician who graduated from the University of Cambridge with a law degree. In 1919, he established Al-Muntada al-Adabi (The Cultural Forum), and in 1920, he began publishing a newspaper called Al-Quds al-Sherif (Holy Jerusalem). He became a member of the Hizb al-Difa’ al-Watani (the National Defense Party) and was one of the leading figures of the Dajani-Nashashibi faction, which opposed the Husseini clan in the struggle for leadership of Palestinian politics.

        In 1930, he helped found Hizb al-Ahrar (the Liberal Party). In 1936, he published the newspaper Al-Liwa’ (The Standard), and is the author of two books in Arabic, Fi Sabil al-Islam wa al-Arab (For the Sake of Islam and the Arabs) and Tafsil Zalamat Filastin(Explaining the Case for Palestine). He also translated into Arabic the Turkish novelHizar (Beware) by Turkish novelist Nameq Kamal. Like most of the Dajani notables, he held moderate views on Palestinian politics and was strongly opposed to the oppressive leadership of Hajj Amin al-Husseini, the Mufti of Palestine.

     One of the founders of the Literary Club in 1918, he became a significant figure in the Opposition during the 1920s. In 1927, he was one of the founders of the LIBERAL PARTY. As head of the Arab Car Owners’ and Drivers’ Association during the 1930s, he helped organize a strike of transport workers in the spring of 1936, an act that directly contributed to the calling in May 1936 of a nationwide strike among Palestinians coordinated by the ARAB HIGHER COMMITTEE. Reported to have cooperated with the Jewish Agency, Hasan Sidqi was assassinated in 1938 in the internecine fighting among Palestinian factions during the Arab revolt. 


         This journalist, lawyer and politician from Jerusalem; set up Muntada al-Adabi in 1919 and was its leader; also used a short-lived newspaper, "al-Quds ash-Sharif";among those who accepted the Balfour Declaration as an unchangeable fact but stipulated that Jewish immigration should be regulated; one of the founders of the Liberal Party (Hizb al-Ahrar) in 1930; member of the pro-mu'arada faction; secretary of the National Defense Party; legal counsel and head of the Arab Car Owner's & Driver's Association; declared a general strike of Arab transport facilities to protest against the British rule in 1936; was arrested by the British later that year; called for general strike in all sections of Palestine. He was murdered in 1938.

         Dajani was assassinated by extremists in Ramallah in mid-October of 1938. On October 12, 1938, Dajani was invited to a meeting. On his way back to Jerusalem from Ramallah, armed men stopped his car. His body was found the next day, with both hands broken and two bullet holes in his forehead. Many people attended his funeral, demonstrating that he was a revered and popular man. His death signified an escalation regarding the lengths extremists would go in order to silence moderates and homogenize Palestinian political opinion.





                               https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Hassan%20Sidqi%20Dajani%201938-1-L.jpg?attredirects=0                            https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/famouse%20family.jpg?attredirects=0             
  
                        الصحف البريطانية في لندن تكتب عن اغتيال شهيد فلسطين                                      شهيد فلسطين المحامي حسن صدقي الدجاني الداودي                           جنازة ا لشهيد حسن صدقي الدجاني الداودي 13 تشرين 1938                            
    الشهيد المحامي حسسن  الدجاني  الذي قاد  الاضرابات في الثلاثينات                                                           
                                           مناديا بجلاء القوات البريطانية من فلسطين                                                            


  الشهيد المحامي حسن صدقي الدجاني وهو أحد الشخصيات الفلسطينية البارزة في عهد الانتداب البريطاني. أصدر ((جريدة القدس الشريف)) 13 نيسان سنة 1920. 

  ولد الدجاني في القدس عام 1890، و تلقى تعليمه فيها حتى سافر الى بريطانيا حيث أتم دراسة الحقوق في جامعة كيمبردج المشهورة. و بدل البقاء في بريطانيا ليمارس مهنة المحاماة هناك، عاد الى القدس وزاول التعليم في مدارسها، ونشط في الحركة السياسية والأدبية.  و يذكر أنه كانت له جرائد أخرى قد صدرت بنفس الاسم:

     الأولى: رسمية ظهرت عام 1903 واحتجبت بعد خمس سنوات لمناهضتها الاحتلال البريطاني.

    الثانية: رسمية أيضاً نشرتها متصرفية القدس سنة 1913                                    

   الثالثة: أصدرها حسن الدجاني سنة 1920، وكانت واحدة من الصحف الفلسطينية التي نددت بوعد بلفور وإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين. 


    كان  للشهيد حسن صدقي دجاني عدة مؤلفات،منها:  

     1. تفصيل ظلامة فلسطين. القدس المطبعة التجارية 1936.  

     2. القانون الدولي والملكي الخاص في فلسطين والشرق الأدنى (مترجم) نشر 1931

 

وكان المحامي حسن صدقي دجاني من المؤيدين لكتلة المعارضة، وساعد على إنشاء الأحزاب السياسية المعتدلة في العشرينات، كما اشترك في المؤتمرات الفلسطينية التي عقدت بين عامي (1921 - 1928).

و كان عضو بارز في حزب الدفاع الوطني. و عمل مستشاراً للاتحاد الفلسطيني للسائقين، وقام على تنظيم إضراب السيارات سنة 1936، في مطلع الثورة الفلسطينية الكبرى. تم قتل الشهيد حسن صدقي دجاني على يد مجهول سنة 1938. مقتله أدى الى انقسام الشعب الفلسطيني و نشوب معارك  بين المنتمين لجماعة الحج امين الحسيني و جماعة المعارضة الفلسطينية. ودفن بمدينة القدس.


يذكر قائد المقاومة في حيفا رشيد الحاج إبراهيم صديق الذي كان صديق القسام انه:    

مقتطف من ذكريات قائد المقاومة في حيفا السيد رشيد الحاج ابراهيم


(((ولما عاد إلى حيفا لاحظ أن الحركة الوطنية الفلسطينية قد وهنت عزيمتها بعد مغادرة المفتي فلسطين إلى لبنان في 13/10/1937، وأن بعض قادة الخارج راحوا يوجهون أنصارهم في الداخل إلى اغتيال المشبوهين وسماسرة الأرض... إلخ، الأمر الذي استغله بعض الأفرقاء لتسديد حسابات محلية، فذهب ضحية ذلك أشخاص لا شبهة فيهم أمثال حسن صدقي الدجاني وميشال متري وأنور الشقيري ورافع الفاهوم وعادل الجراح وآخرين، وكان ذلك مدعاة للشقاق والفراق)))

(((الرابط لمذكرات قائد المقاومة في حيفا السيد رشيد الحاج ابراهيم))) 



      Fourth Palestinian Congress: Jerusalem, 1921

     
The fourth congress, on 25 June 1921, was attended by about 100 delegates who voted to send a six-man delegation (led by Musa Kazim) to London. The delegates arrived in London in September and met with the Secretary of State for the Colonies, Winston Churchill. On their way, they met Pope Benedict XV in Vatican City.
(Mr. Hasan Sidqi Dajani is in the first row from below third person starting from the left. ) 
                     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Forth_Palestinian_National_Congress%20sidqi%20dajani%20seated%20second%20row%20six%20from%20the%20left.jpg?attredirects=0         
المؤتمر الوطني الفلسطيني الرابع في العشرينيات
يجلس السيد حسن صدقي دجاني ثالثا من اليسار في الاسفل .اقرأ اخر سطر عن الجالسين على المقاعد



      Members of the Dajani  family helped form the Palestinian Arab National Party in 1923 and were later associated with the NATIONAL DEFENSE PARTY. This is a later gathering of the Jerusalem Leaders at al-Aqasa Mosque in Jerusalem

                https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/1506501_10202192756673060_951780795_n.jpg?attredirects=0

  ساهم افراد من عائلة الدجاني في تشكيل الحزب الوطني الفلسطيني العربي عام 1923 و كان لهم ممثلين في حزب الدفاع الوطني. هذه صورة لقيادات القدس في مسجد الاقصى المبارك



- Effendi Ibrahim K. Dajani


Effendi Ibrahim K. Dajani sitting on the first left with members of the Palestinian resistance and Arab Legion in Jerusalem

       https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Ibrahim%20K.%20Dajani%20%28%20first%20sitting%20from%20the%20left%29.jpg?attredirects=0     

أفندي ابراهيم الدجاني جالس على شمال الصورة مع الثوار في صورة تذكارية في القدس 

         


 -----------------------


عائلة الدجاني المقدسية  الدواهدة ابان الحكم الاردني 

Dajani Family During Jordan Rule of Palestine 

     


 - السيد محمد داود طاهر الداودي الدجاني  1901 - 1971

  السيد محمد داود طاهر الدجاني كان رجل سياسي في القدس  و فلسطين في عهد الحكم الاردني . ولد عام ١٩٠١ في القدس الشريف و كان والده من كبار تجار المدينه. و له ثمانية اخوة هم الحاج فائق، عارف، سعيد، عبدالمحسن،احمد، الدكتور محمود، الحاج علي و الاستاذ صبحيكان منذ صغره نشيطاً ذكياً خدوماً و محباً لجميع البشر والأديان. تزوج من آمنة ابنة عبدالله بيك العلمي من حلب و انجب منها سليمان، هند، عبلة، ليلى، جواد، صلاح، عنبره و ابو الوليد. جند في الجيش العثماني وعاش في اسطنبول مدة سنتين الى ان سرح في نهاية الحرب العالمية الاولى فعاد مشيا على الاقدام الى موطنهبعد وفاة والده داوود سنة ١٩٢٤ شارك مع اخوانه في إدارة اعمال العائلة الى ان فرقتهم النكبة عام ١٩٤٨. أرسل عائلته خلال الاشتباكات العسكرية في الفترة ما بين 1947-1949 الى مصر للاقامة مع اخية احمد المقرب اليه كونهما شركاء عمل ومتزوجين من اختين من آل العلمي بحثا عن الامن والاستقرار و الامان. و خلال تلك الفترة توفى ابنه الشاب جواد اثر تعرضه لضربة شمس وهو يشاهد لعبة كرة القدم عولجت بخطأ طبي

و يعد ان عقدت الهدنة العربية-الاسرائيلية عادت العائلة الى المناطق المحررة من مدينة القدس، وتسبب الاحتلال الاسرائلي لغربي القدس خلافا لقرار الامم المتحدة بتدويل المدينة المقدسة بخسائر جسيمة له وللعائلة فهاجر الى القدس الشرقية مخلفا ورائه منزله وتجارته وامواله. فلم ييأس وبدأ من جديد بتأسيس نفسه، فقام باستئجار مبنى تاريخي تعود ملكيته للبطريركية الارثوذكسية في باب الخليل واسماه فندق الامبريال وجهزه بالمفروشات الدمشقية وجعله من افضل فنادق المدينة واصبح مقرا للاجتماعات الهامة والاحتفالات والاعراس ونشاطات عائلة الدجاني في القدس. وبنجاح هذا الاستثمار استطاع ان يعيد بناء اعماله التجاريه من خلال استحواذه على وكالات اوروبية وبريطانية حصرية لسلع اجنبيه لتسويقها في الضفتين. وتوفي ابنه صلاح اثر مرض عضال عام 1956
استحوذ في الستينات على حقوق الضيافة لمطار القدس لمدة اربع اعوام. و مع نمو علاقاته و شعبيته بين تجار القدس انتخب لمنصب رئاسة الغرفة التجارية للمدينة و بعدها انتخب عضوا لمجلس بلدية مدينة القدس لدورتين ابان الحكم الاردني.

كان رجلاً سياسياً نشطاً في عهد الحكم الاردني و قام بتمثيل المقدسيين في المحافل المحلية و الدولية في عدة مناسبات. و كانت له علاقات ودية مع الكنائس المسيحية في القدس و خصوصا مع البطريركية الارثوذكسية و التي هدفت في ذلك الوقت تحسين علاقات مسلمي المدينة مع اهلها المسيحيين، و ربطته علاقة صداقة قوية مع بطريرك الارثوذكس و بطريرك الارمن اللذان وصفاه ب "عمر" نسبة الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
وافته المنيه في مدينة القدس عام ١٩٧١ و بموكب مهيب اقتاده اهل المدينة الى مثواه الاخير في مقبرة باب الاسباط.

 

 Mr.Mohammed  Daoud Taher Dajani was a political figure in Jerusalem and Palestinian politics. In his capacity as a member of the municipality of  Jerusalem, he represented Palestinians locally and internationally. He maintained good relations with the Christian community of Jerusalem and had particularly a close relationship with the Greek Patriarch of Jerusalem during Jordanian rule. His children continue to maintain good relations with the Greek Patriarchate in Jerusalem working to keep amicable relations between Muslims and Christians in Jerusalem  


Mohammad Daoud Taher Dajani  with his children

https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/1531603_10202192539107621_727399176_n.jpg?attredirects=0   

السيد محمد داود  طاهر الدجاني مع ابنائه


 Mr. Mohammad Daoud Taher Dajani  was elected to the Municipality in Jerusalem during  Jordanian rule 

      https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/379034_10150905703290366_958968744_n.jpg?attredirects=0              https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammed%20Taher%20Daoudi%20at%20the%20Emprial%20Hotel%20in%20Jerusalem.jpg?attredirects=0

         السيد محمد داود طاهر الدجاني تم انتخابه كعضو في مجلس بلدية القدس في عهد الحكم الاردني


  Mr. Mohammad Daoud Taher Dajani in a delegation to meet Egyptian President Jamal Abdul Nasser in the 1950s.

                    https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammed%20Taher%20Dajani%20Daoudi%2C%20Jamal%20Abdel%20Nasser.jpg?attredirects=0                https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/320666_10150905683945366_292438307_n.jpg?attredirects=0     

         السيد محمد داود طاهر الدجاني في وفد فلسطيني للقاء رئيس دولة مصر جمال عبد الناصر 




                                                                 Mr. Mohammad Daoud Taher Dajani meeting with                                                         Mr. Mohammad Daoud Taher Dajani meeting with King Hussein 

                                                                                  the Greek Patriarch in Jerusalem. 

                     https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammad%20Taher.jpg?attredirects=0                                                                   https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/390552_10150905681225366_1600597646_n.jpg?attredirects=0                       

 السيد محمد داود طاهر الدجاني  في اجتماع مع الملك حسين في الاردن                                                                          السيد محمد داود طاهر الدجاني  مع بطريرك الكنيسة اليونانية في القدس                               



 Receiving Young King Hussein and Syrian President Shukri Quwatly at Jerusalem Airport in the 1950s

https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem%20airport%20%20King%20Hussien.jpg?attredirects=0        https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem%20airport%206.jpg?attredirects=0

 https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem%20airport%20%20King%20Hussien%202.jpg?attredirects=0       https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Jerusalem%20airport%20%20King%20Hussien%201.jpg?attredirects=0

استقبال الملك حسين بن طلال و الرئيس السوري شكري قوتلي في مطار القدس في الخمسينيات


 - السيد سليمان محمد داود طاهر الدجاني 


السيد محمد داود طاهر الدجاني و ابنه السيد سليمان الداهودي  الدجاني . الصحافة البريطانية الديلي ميل تكتب تقرير عن قتال السيد سليمان للمجرمين دفاعا عن والده في الثلاثينات . 

Mr. Mohammad Taher Dajani with his son Mr. Suleiman Mohammad  Daoudi Dajani. The British Press, The Daily Mail reports on Mr. Suleiman's courage in defending his father against criminals in 1939. 


                                                                                                 Mohammed Daoud Taher Dajani with 
                                                                                                                         his son Suleiman Mohammed Dajani 

          https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammed%20Taher%20Dajani%20Daoudi%2C%20Suleiman%20Mohammed%20Dajani.jpg?attredirects=0                                                                       https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammad%20Taher%20Dajani.jpg?attredirects=0                                              

                                  صحافة البريطانية الديلي ميل تكتب تقرير عن شجاعة السيد سليمان في الدفاع عن والده ضد مجرمين   

   

        Mr. Suleiman Mohammed Dajani meeting with King Hussein at the Royal Court in Amman in the 1960s.

                                                                                                https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Rajai%20Hussein%20Awaideh%2C%20HM%20King%20Hussein%20at%20the%20Royal%20Court%20in%20Amman%20mid%201960.jpg?attredirects=0           https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Rajai%20Hussein%20Awaideh%2C%20Suleiman%20Mohammed%20Dajani%2C%20HM%20King%20Hussein%20This%20photo%20was%20taken%20in%20the%20Royal%20Court%20in%20Amman%20in%20the%20mid-1960s..jpg?attredirects=0            

 السيد سليمان الدجاني في لقاء مع الملك حسين بن طلال في البلاط الملكي في الستينيات



         Meeting with President Makarios of Cyprus          Meeting with the Mayor of Dublin.       Meeting with Aden Osman President of Somalia.  

                https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/ulieman%20Dajani%20with%20President%20Makarios%20of%20Cyprus.jpg?attredirects=0               https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Sulieman%20Dajani%20with%20the%20Mayor%20of%20Dublin%2C%20Ireland.jpg?attredirects=0                  https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Sulieman%20M%20Dajani%20with%20Aden%20Abdallah%20Osman%20President%20of%20Somalia%20in%20Mogadisho.jpg?attredirects=0                    


                لقاء السيد سليمان  مع عدن عبدالله عثمان رئيس دولة الصومال                  لقاء السيد سليمان مع رئيس بلدية دبلن                              لقاء السيد سليمان  مع رئيس دولة قبرص الرئيس ماركيوس              



Mr. Suleiman Mohammed Daoud Taher  Dajani with Foreign and Arab Dignitaries in Jerusalem.  

السيد سليمان الدجاني في لقاء مع مبعوثين اجانب و مبعوثين عرب في بيت المقدس


Mr. Suleiman with Arab Dignitaries at al-Haram al-Shareef                   Mr. Suleiman with Foreign Dignitaries in Jerusalem  

https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Dignataries%20at%20al%20aqsa.jpg?attredirects=0         https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Sulieman%20Dajani%202.jpg?attredirects=0

 السيد سليمان مع وفد اجنبي في القدس                                                                   السيد سليمان مع وفد عربي في الحرم الشريف


Mr. Suleiman Mohammad Daoud Taher Dajani  held meetings with the Greek Patriarchate in Jerusalem to
maintain good relations between the Muslim and Christian communities of Jerusalem. 


                                                    https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/305220_10150905685670366_1620122083_n.jpg?attredirects=0                                                     

  اجتماع السيد سليمان محمد طاهر الدجاني مع كنيسة البطريركية اليونانية في القدس بهدف
 الحفاظ على علاقات طيبة بين ابناء القدس المسيحين و المسلمين في القدس 


 - السيد ابو الوليد محمد داود طاهر الدجاني 


Mr. Mohammad Taher Dajani with his younger son Abu Al-Waleed Mohammad Dajani .            

               https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Mohammed%20Taher%20Dajani%20Daoudi%2C%20Abu%20WAlid%20Mohammed%20Dajani.jpg?attredirects=0                      https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/pic14-1.jpg?attredirects=0

السيد محمد داود طاهر الدجاني مع ابنه ابو الوليد محمد الدجاني الداهودي

             

                                          https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Kazem%20Abu%20Ghazaleh%2C%20Daoud%20Abu%20Ghazaleh%2C%20HM%20King%20Hussein%2C%20Abu%20WAlid%20Mohammed%20Dajani%20This%20was%20taken%20during%20the%20Parliamentary%20elections%20at%20the%20Mamounieh%20School.%20Abu%20Walid%20was%20working%20for%20his%20uncle.jpg?attredirects=0                 https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/Abu%20WAlid%20Mohammed%20Dajani%2C%20Amir%20Walid%20Dajani%20at%20Imperial%20hotel.jpg?attredirects=0                                                  
                                                                                                                                السيد ابو الوليد يقابل الملك حسين اثناء الانتخابات البرلمانية                                                       السيد ابو الوليد مع ابنه السيد أمير ابو الوليد الداهودي  الدجاني 



            Mr. Abu al-Waleed Mohammad Taher Dajani currently administers the Imperial Hotel in Jerusalem. He maintains close relations with leaders of the Christian Churches of Jerusalem and with Christian leaders from abroad. His meetings with foreign and local Christian leaders intend to maintain strong relations between the Palestinian Muslim and Christian communities of Jerusalem. 


       https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/1619501_10153742459695366_939664821_n.jpg?attredirects=0               https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/1501691_10153742461290366_1589649784_n.jpg?attredirects=0              https://sites.google.com/site/dajaniforum/political-contribution/1621931_10153742459755366_502973402_n.jpg?attredirects=0

السيد ابو الوليد محمد داود طاهر الدجاني حاليا يدير فندق امبريال.

يعقد اجتماعات دائمة مع قيادات الكنائس المسيحية المقدسية و قيادات مسيحية دولية بهدف الحفاظ على علاقات متينة بين المسلمين و المسيحيين في بيت المقدس. 


- معالي الوزير سعيد الدجاني 

ولد المرحوم معالي الوزير سعيد جودت الدجاني (أبو جودت) في حي النبي دَاوُدَ عليه السلام وهو النجل الاكبر للمرحوم جودت سعيد الدجاني الذي كان من ابرز الشخصيات المقدسيه والفلسطينيه. تلقى علومه الابتدائه والثانوية في مدرسه المطران المعروفة بمدرسه صهيون وقد ترأس فريق كرة القدم فيها وتخرج سنه ١٩٣٤. تابع دراسته بجامعه كمبردج ببريطانيا درس القانون وتخرج منها سنه ١٩٣٩. وبعد عودته عين بمنصب الحاكم الاداري لمدينه نابلس وطولكرم وغزه وحيفا. وفي عام ١٩٤٠ تزوج من ابنة خاله السيده زينب صفوت عارف الدجاني واستقر بعد سقوط حيفا في عمان. تقلد الفقيد عدد من المناصب الرفيعه منها وزيرا للموصلات في حكومه وصفي التل عام ١٩٦٦، ووزير دوله لشؤون رئاسة الوزراء ،و وزير اللماليه عام ١٩٦٦. ومرة اخرى وزيرا للماليه والنقل في حكومة الشريف حسين بن ناصر عام ١٩٦٧. وبعدها عمل في القطاع المصرفي وعمل مديرا عاما في البنك العربي ثم استقال من منصبه وعمل في حقل المحاماة وبقي فيها حتى وافته المنيه. 


 

                            

                                                            معالي الوزير سعيد جودت الدجاني                الملك حسين مع وزراء رئيس الوزراء وصفي التي يتحدث مع معالي الوزير سعيد الدجاني الداودي             الملك حسين يعين السيد سعيد الدجاني  قائم مقام في رام الله عام 1946                       
 

- الدكتور أحمد صدقي الدجاني (أبو الطيب) 1936-2003


 رام الله - دنيا الوطن

الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني (أبو الطيب) أحد مفكري الأمة في القرن العشرين، وأحد رموز العمل الوطني الفلسطيني، وأحد مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية، واحد رموز اللسان العربي المبين والفصحى في زمانه.

 ولد / أحمد صدقي الدجاني في مدينة يافا على ساحل البحر الأبيض المتوسط بتاريخ 7/5/1936م، هاجر مع أسرته مدينة يافا عام 1948م أثر النكبة إذا كان يبلغ من العمر الثانية عشرة عندما حلت النكبة بالشعب الفلسطيني وقد استقر مع والديه في مدينة اللاذقية، بدأ الحديث باللغة العربية الفصحى وهو في سن الرابعة عشر من عمره، تنتسب عائلة الدجاني إلى مدينة القدس حيث اشتهرت عائلة الدجاني باشتغال عدد كبير من أبنائها بالعمل العام بالافتاء والعلم الشرعي، كما اشتغل بعض أبنائها بالتجارة.

 التحق أحمد صدقي الدجاني بجامعة دمشق حيث حصل على الإجازة في التاريخ عام 1959م، ثم انتقل إلى ليبيا ليعمل في الإعلام والإذاعة الليبية بالإضافة إلى نشاطه في العمل الفكري، حصل على الماجستير في ليبيا حيث كان عنوان رسالة الماجستير التي كتبها عن الحركة السنوسية نموها وانتشارها في القرن التاسع عشر، وتُعد دراسته هذه إحدى المراجع الأساسية عن الدعوة السنوسية، حصل أحمد الدجاني على درجة الدكتوراه في الآداب من قسم التاريخ من جامعة القاهرة بمصر عام 1969م وكان عنوان أطروحته ليبيا قبيل الاحتلال الإيطالي.

 أسهم أحمد صدقي الدجاني عام 1964م في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية بالتعاون مع عدد من رجالات فلسطين، وكان عضوًا بالمؤتمر الفلسطيني التأسيسي الأول، وقد شغل منصب مدير عام دائرة التنظيم الشعبي بالمنظمة عام 1966مأسهم في بدايات السبعينات في تأسيس جريدة البلاغ رشح الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني من الفصائل الفلسطينية المختلفة ليكون عضواً باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1977م وظل عضواً باللجنة التنفيذية حتى عام 1984م، إذ أعلن تركه اللجنة التنفيذية عام 1984م باجتماع المجلس الوطني الفلسطيني في عمان بالأردن لاختلافه مع قيادة المنظمة حول الخط السياسي العام 

ترأس الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني المجلس الأعلى للتربية والثقافة والعلوم بمنظمة التحرير الفلسطينية لمدة طويلة، وظل عضواً بالمجلس الوطني وعضواً بالمجلس المركزي للمنظمة منذ عام 1971م وعضو الصندوق القومي منذ عام 1974م، وعضو الوفد الفلسطيني للأمم المتحدة بين عامي 1977 – 1984، كان مسؤول الحوار العربي الأوروبي بين عامي 1975- 1985م.

عمل الدكتور أحمد صدقي الدجاني مدرساً في معهد البحوث والدراسات العربية التابع لجامعة الدول العربية، ثم رشح واختير عضواً عن فلسطين بأكاديمية المملكة المغربية وظل عضواً في فيها حتى رحيله.  أسهم في تأسيس المؤتمر القومي العربي وكان عضواً لأمانته العامة وأسهم كذلك في تأسيس المؤتمر القومي الإسلامي واختير ليشغل منصب المنسق الأول للمؤتمر بين عامي 1994 – 1997، كان عضواً بلجنة المتابعة للمؤتمر، أسهم في تأسيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وكان عضواً بمجلس أمنائها وعضواً بلجنتها التنفيذية ونائباً لرئيسها.

 شغل الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني عضو مجلس أمناء منتدى الفكر العربي وأسهم في فعالياته، أسهم في فعاليات مركز دراسات الوحدة العربية، التزم كتابة المقال الأسبوعي إذ غطت مقالاته موضوعات سياسية وفكرية وأدبية وتاريخية وإنسانية، وقد نشر مقالاته في عدد كبير من الجرائد العربية منها البلاغ (ليبيا) الجمهورية (مصر) والخليج (الإمارات) والأهرام (مصر). اختير عضواً مراقباً بمجمع اللغة العربية في مصر وسوريا. له ما يربو على ستين كتاباً في التاريخ والفكر السياسي والدراسات المستقبلية والتأملات ومسرحية ومجموعة بحوث ودراسات في العلوم الإنسانية.

 توفي الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني أبا الطيب في القاهرة يوم الاثنين الموافق التاسع والعشرون من ديسمبر عام 2003م، هذا وقد عقدت حفلات تأبين له عقب وفاته في كل من القاهرة وعمان وبيروت والخرطوم ولندن ورام الله.  وقد نعته منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الفلسطينيةلقد ترك الراحل الكبير مكتبة كاملة وبها من مؤلفاته: المعرفة والتقنية والتنمية، أفاق ومخاطر، ضوابط وأضواء على الصين اليوم، النظام العالمي الجديد، وجهة نظر عربية، الطريق إلى حطين، القدس إحياء الذكرى بعد ثمانية قرون، كذلك صدر له كتاب زلزلة في العولمة وسعي نحو العالمية.

 الدكتور/ أحمد صدقي الدجاني أحد العروبين الذين لم يجدوا حرجاً من التأكيد على هويتهم الإسلامية.  كان الراحل الكبير صلب المواقف، دمث الأخلاق يتمسك بالرؤية المبدئية والثوابت القومية ولهذا لقي الدكتور/ أحمد الدجاني احتراماً من زملائه ومعارفه وأصدقائه كما اتسم الدجاني في محضره ومخبره بحفاظه على سلامة اللغة العربية وكان المثل الذي يحتذى به.

 

" تقرير موقع دنيا الوطن"


------

The Struggle with the Israeli Government over Shareef Sheikh Ahmad  Dajani Tomb

مقام الشريف احمد


النزاع مع حكومة اسرائيل على مقام الشريف الشيخ احمد 

_________