ورشة عمل‏ > ‏

ج- قصة قبعة رشا كاملة




**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**
اشترت ماما لرشا قبعة حمراء جميلة, عليها ثلاث ريشات ملونة:


ريشة صفراء


ريشة زرقاء


ريشة خضراء




**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**

فرحت رشا بالقبعة, اقتربت من امها, عانقتها وقبلتها, ثم قالت:


-احبك يا ماما, يا أجمل ماما


أنت أجمل من كل الأمهات


خرجت رشا من البيت,


القبعة الحمراء الجميلة على رأسها


**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**


أخذت رشا تمشي وتغني:


لقبعتي ثلاث ريشات


ثلاث ريشات لقبعتي


ريشة صفراء


وريشة زرقاء


وريشة خضراء


لكنها حمراء قبعتي


لقبعتي ثلاث ريشات

ثلاث ريشات لقبعتي

وبينما هي تمشي وتغني,
**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**

…هووووب… هبت ريح قوية.


فماذا حصل؟




طارت قبعة رشا عن رأسها.



طارت القبعة بعيداً, طيرتها الريح.



ركضت رشا وراء القبعة…


والقبعة تطير, ورشا تركض وراءها





وعندما هدأت الريح,


هبطت القبعة على الأرض



أخذت رشا قبعتها عن الأرض…

**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**
نظرت إليها, حدقت, ثم قالت:


- ماذا حصل لقبعتي الجميلة؟


طارت عنها الريشة الصفراء واختفت



بحثت رشا عن الريشة الصفراء,


نظرت أمامها…


نظرت خلفها…


فتشت في كل مكان… ولم تجد شيئاً.








وضعت رشا القبعة على رأسها وعليها


الريشة الزرقاء


والريشة الخضراء,


ومشت…

**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**

نظرت أمامها فرأت أزهاراً على الأرض.


انحنت رشا, أرادت أن تقطف زهرةً


وبينما هي كذلك,


…هووووب… هبت ريح قوية.



تذكرت رشا الذي حصل,


فرفعت يدا وأمسكت القبعة.


**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**


هووووب… طار الفستان.


أمسكت رشا فستانها بيديها,



هووووب… طارت القبعة,


طارت القبعة بعيداً, طيرتها الريح.





وعندما هدأت الريح, هبطت القبعة ووقعت


ركضت رشا نحو القبعة,


ورفعتها عن الأرض.


نظرت اليها, فماذا حصل؟



طارت عنها الريشة الخضراء واختفت.


حزنت رشا على الريشة الخضراء, وقالت:

**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**

- كيف أحافظ على الريشة الزرقاء الباقية, إذا هبت ريح للمرة الثالثة؟


إذا أمسكت بيدي القبعة,


يطير الفستان


وإذا أمسكت بيدي الفستان, تطير القبعة.







وبينما رشا تمشي وتفكر

**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**
…هووووب… هبت ريح قوية.


ولكن…



عجباً!


لا القبعة طارت,


ولا الفستان طار.



كيف؟


ماذا فعلت رشا؟


ممكن أن الريح لم تكن قوية وشديدة.



لا, قالت رشا:


- الريح قوية وشديدة


ولكن أنا أقوى من الريح!!


نعم, نعم…


أنا أقوى من الريح…



بيد واحدة أمسكت القبعة,


وباليد الثانية أمسكت الفستان.


فما طارت القبعة, ولا الفستان طار
**قصه قبعه رشا ...حدوته يوسف ابنى**

Comments