للعضو الجديد

للعضو الجديد

 

     زمالة المدمنين المجهولين NA اسم جماعة لا تهدف إلى تحقيق أي أرباح مادية، وهي مجتمع من المدمنين الذين أصبحت المخدرات مشكلتهم الرئيسية : نحن مدمنون متعافون نجتمع معاً بانتظام لنساعد بعضنا البعض لنظل ممتنعين عن التعاطي، ولا توجد هناك أي مصروفات أو أتعاب. هناك متطلب واحد فقط للعضوية وهو : الرغبة في الامتناع عن التعاطي.

 

     إنه لا يتوجب علينا أن نكون ممتنعين عن التعاطي عند حضورنا لأول اجتماع، ولكن بعد الاجتماع الأول نقترح على الأعضاء الجُدد أن يستمروا في حضور الاجتماعات وهم ممتنعين عن التعاطي. لا تنتظر الجرعة الزائدة أو السجن لكي تحصل على المساعدة من زمالة المدمنين المجهولين NA، فإن الإدمان ليس بحالة ميؤوساً منها. لأنه من الممكن السيطرة على الرغبة في تعاطي المخدرات من خلال الخطوات الإثنتي عشرة لزمالة "م.م" وبمساعدة المدمنين المتعافين.

 

     إن مرض الإدمان يمكن أن يصيب أي شخص. فالبعض منا تعاطى المخدرات للاستمتاع، بينما تعاطاها الآخرون لإخفاء أحاسيسهم المزعجة. وما زال هناك آخرون يعانون من استخدام الوصفات الطبية التي صرفت لهم من قبل الأخصائيين نتيجة أمراضهم الأساسية (العقلية والجسدية) مما أدى بهم إلى الإدمان. إن بعضاً منا التحق برفقة المتعاطين لعدة مرات وذلك من أجل التباهي فقط، وفيما بعد وجدنا بأننا لا نستطيع الامتناع عن التعاطي.

 

     الكثير منا حاول السيطرة على الإدمان ولكن هذه السيطرة تكون مجرد راحة مؤقتة، ودائماً تنتهي بتورط أعمق من ذِي قبل.

 

     فمهما تكن الظروف فهذا لا يهم، فالإدمان هو : مرض متفاقم يشبه مرض السكري. نحن أشخاص لدينا حساسية تجاه المخدرات ونهاياتنا دائماً متشابهة : السجون، المستشفيات، والموت. وعندما تصبح أمور الحياة غير مدبرة وأنت تريد الحياة دون الحاجة إلى تعاطي المخدرات، فنحن وجدنا الطريق لذلـك.

 

إن قاعدتنا الأساسية التي نستخدمها يومياً والتي تساعدنا في السيطرة على مرضنا هي الخطوات الإثنتي عشرة لزمالة المدمنين المجهولين NA وهي كما يلي :

 

1- اعترفنا أننا بلا قوة تجاه إدماننا ، وأن حياتنا أصبحت غير قابلة للإدارة.

2- توصلنا إلى الأيمان بأن قوة أعظم من أنفسنا باستطاعتها أن تعيدنا إلى الصواب.

3-اتخذنا قرارا بتوكيل أرادتنا وحياتنا لعناية الله على قدر فهمنا.

4- قمنا بعمل جرد أخلاقي متفحص وبلا خوف عن أنفسنا.

5-اعترفنا لله،لأنفسنا ولشخص أخر بالطبيعة الحقيقية لأخطائنا.

6- كنا مستعدين تماما لأن يزيل الله كل هذه العيوب الشخصية.

7- سألناه بتواضع أن يخلصنا من نقائصنا الشخصية.

8- قمنا بعمل قائمة بكل الأشخاص الذين آذيناهم، وأصبحنا عازمين بتقديم إصلاحات لهم جميعا.

9- قدمنا إصلاحات مباشرة لهؤلاء الأشخاص كلما أمكن ذلك، إلا أذا كان ذلك قد يضر بهم أو بالآخرين.

10- واصلنا عمل الجرد الشخصي لأنفسنا واعترفنا بأخطائنا أولا بأول.

11- سعينا من خلال الدعاء والتأمل إلى تحسين صلتنا الواعية بالله على قدر فهمنا داعين لمعرفة مشيئته لنا والقوة على تنفيذها.

12- بتحقق صحوة روحية لدينا نتيجة لتطبيق هذه الخطوات، حاولنا حمل هذه الرسالة للمدمنين وممارسة هذه المبادئ في جميع شئوننا

 

     إن التعافي لا يتوقف عند حد الامتناع عن التعاطي. كلما امتنعنا عن تعاطي المخدر مثل "الكحول والماريجوانا" نعود إلى مواجهة أحاسيسنا التي لم نعالجها (نتعامل معها) بنجاح من قبل. وكذلك نجرب الأحاسيس التي لم يكن بإستعاطتنا معايشتها أثناء تعاطينا في الماضي. لذا يتوجب علينا أن نكون مستعدين لمواجهة الأحاسيس القديمة والجديدة بطبيعتها في حينها.

 

     نحن نتعلم اكتشاف الأحاسيس والإدراك بأنها لا تستطيع إيذاءنا ما لم نسايرها، وبدلاً من ذلك يفضل اللجوء إلى أحد الأعضاء في المجموعة عندما نشعر بأننا لا نستطيع التعامل معها. وبالمشاركة نتعلم كيف نعمل من خلال تلك الأحاسيس. ومن حسن القدر أن يكون لدى أعضاء زمالة "م.م" تجارب مشابهة تمكننا من الاتصال والإحساس بما كان ناجحاً معهم. تذكر بأن المدمن لوحده يكون في صحبة سيئة.

 

     إن الخطوات الإثنتي عشرة، والأصدقاء الجُدد و (الموجهون) يساعدوننا في التعامل مع هذه الأحاسيس. في زمالة المدمنين المجهولين NA تتضاعف سعادتنا عندما نشارك الآخرين أيامنا الجميلة كما أن أحزاننا تتضاءل عندما نشاركهم أيضاً، ولأول مرة في حياتنا لا نحتاج إلى مزيد من التجارب لوحدنا. أما الآن فقد أصبح لدينا زمالة ومجموعات لكي تساندنا، ولدينا القدرة على تطوير علاقتنا بالله الذي دائماً معنا.

 

     نحن نقترح عليك البحث عن "موجه" بأسرع وقت ممكن حينما تكون منسجماً مع الأعضاء في مجموعتك. وكما أنه مـن

 

دواعي السرور لدى العضو الذي يطلب منه التوجيه، لذا لا تتردد في طلب ذلك. إن التوجه تجربة مفيدة لكل الطرفين : نحن جميعاً هنا لمساندة بعضنا وتلقي المساعدة من بعضنا البعض. نحن كمدمنين متعافين علينا مشاركتك بما تعلمناه وذلك من أجل رعاية نمونا في زمالة المدمنين المجهولين NA وقدرتنا على العيش بدون مخدرات.

 

     إن هذه الزمالة تقدم لنا الأمل. لذا كل ما يتطلب منك التقيد بالرغبة في الامتناع عن التعاطي فقط، والاستعداد لتجربة هذه الطريقة الجديدة للعيش. احضر الاجتماعات، استمع بعقل متفتح، وجه الأسئلة، احصل على قائمة بأسماء الأعضاء في زمالة "م.م" وأرقام هواتفهم، وقم بالاتصال بهم. لا تتعاط لليوم فقط.

 

     تذكر دائماً أن هذه الزمالة قائمة على مبدأ "الهوية المجهولة"، وتأكد بأن هويتك سوف تبقى في سرية تامة. "ليس بالمهم لنا نوعية أو كمية المخدرات التي كنت تتعاطاها أو كيف كنت تحصل عليها كثيراً كان أو قليلاً، ولا بما فعلته في الماضي، ولكننا نهتم فقط بما تريد أن تفعله لمواجهة مشكلتك وكيف نستطيع أن نقدم المساعدة
Comments