شعر


الصفحة الرئيسية

انترنت وكمبيوتر

بلاد الرافدين

مواقع

اسماء

سنوات الضياعIhlamurlar altinda

للشاعر أحمد ثروت

الباشا

الباشا باشا باشا.....دماغه في البغاشة
بيقعد ع القهاوي......و مايعرفش البشاشة
شايل هموم و ساكت.....و ياريته مايتكلمش
شبورة غيوم و نزلت....كرمشت أحلى وش
*****
و انا جاي ركبت تاكسي.....اديتله 2 حبيه
راح قاللي هات تلاتة.....أنا قلت ليه يا بيه
بتلاتة م البيت للقهوة.....دا كلام ؟دا مش تمام
زمان كانوا يعشوني....بعيالي و المدام
******
بمناسبة المدام....الصبح تقوللي هات
لبس و غسيل و مكوة....و حلاوة و بقوليات
يا ست حسي بيا....دا الهم همي و همك
يا تعيشي معايا ع المر....ياتروحي تباتي عند أمك
*****
و على ذكر العيال....عندي ف البيت كتير
العندي و المكبر....القصير و الطويل
واقفين عليا بخسارة....و ياريت بيطمر فيهم
مع إني بشيل اللقمة....من بقي عشان أعشيهم
******
الشحط كل همه... النت و البنات
و أول مين ينزل....رنات للموبايلات
الواد دا بير هيافة....و طريقه مالوش معالم
بيضيع في حياته طاقة....توصلنا كاس العالم
*****
و الوسطاني أقوله اتعلم....يقوللي هات فلوس
يابني التعليم مجاني....انا حادفع ف الدروس
خلاص يا إبني فكك...م العلم و م التعليم
إنزل العبلك كورة....أو عبي شريط سليم
*****
و ننوس عين امه...مش لاقي حد يلمه
أنا اللي سميته فوزي....و شكلي ف يوم حاسمه
يرجعلي بعد الظهر...و ف وشه حتة نظرة
معاه إنذار أتابيه....كان باطح ست الناظرة
******
دا حتى عم عبده....بتاع محل الفول
بيضرب شعره جل....و معاه محمول بيقول
"أديك تقول ماخدتش....يا ناكر الجميل"
مع إن فوله مسوس....و طعمه مش أصيل
******
الباشا أخوه فريد....شقيان بس سعيد
كابتن كمال أجسام...عضلات و مخ حديد
عنده تلات عيال....طب و هندسة و إعدادي
رباهم زي الكتاب....بمساعدة أم فادي
******
و فادي يبقى مين؟....يبقى أخو إسماعين
طب تعرف إسماعين؟.....ماعرفش إسماعين
إسماعين دا باشمهندس...إنما واد بصحيح
علم و أخلاق و دين....و ف وشه شيء مريح
******
و نرجع نقول دا فادي....طبيب الأطباء
بيشيل هموم الناس...و يساعد الفقراء
أبوه رباه ع الصدق....و إيده فيها الشفا
بصراحة كلام ف سرك....بيطلع صدقات ف الخفا
******
و لو نسينا اللي فات....ازاي حننسى الأم
الليدي جوة البيت.....الملكة اللي بتضم
هي اللي علمت الصغير....يحب المخترعات
و عمره ما يرمي شيء....ف سلة مهملات
********
أديك شفت الباشا....أديك عرفت الكابتن
التاني ماشي ف طريق....و الأول غاوي يركن
حتتعب ياسمك إيه....علشان تدوق بغاشة
تحب أقول يا كابتن....ولا اناديك يا باشا؟!!!

*******

كان المطرْ
يعزف في عمق السحرْ
على سقوف داكنةْ
مقطوعة من "عائدة"
ينساب في عجالة
من السماءْ
يزوركل حارة
بلا رياءْ
يحجب ثورة القمرْ
يغسل في صمت ، مدينة البشرْ

كان المطرْ
يلهو بأن ينقر في نافدتي
و ينفض الغبار من مدخنتي
و كنت عازف الوترْ
و في يدي ظفائر
داكنة ، تفيض حبا دافئا

كالبدر كانت مقمرهْ
و في يديها زنبقات عَطِرهْ
و بعض   ذكرياتنا
و مقبرهْ
كالفجر كانت طاهرهْ
و في يديها أزمنهْ
تفتح عينيها وفيهما بريق و شجن
تسكب من رموشها
دفئ الحنانْ
تخنق وحشة المكانْ
و كنت أخشى حبها
أخشى صهيل قلبها
أخاف أن تسألني
عن دمعة أرقتها
فداء أطفال غجرْ

أيتها المهاجرهْ
و خلفك الحانات و المراقص
كم كنت ساحرهْ
و أنت تغسلين بالدموع
أحداقك المكابرهْ
كم كنت ساحرةْ
تشعين كثورة القمر
كم كنت باهرهْ
و أنت سافرهْ
من أجلك
تحتفل الورود كل ليلة
ترقب تلك السحب المهاجرهْ
لعلها تمطر و هي عابرهْ
على مدينة السقوف الصابرهْ        
ِدفئا، و بعض أبخرهْ

سليمان عبد الغفار
Morocco


 

 

نزار القباني

قصيدة *****قطرة الندى*****

قطر الندى

لم أعد داريا إلى أين أنهب

كل يوم أحس أنك أقرب

كل يوم يصير وجهك جزءا

من … و يصبح العمر أخصب

و تصير الأشكال أجمل شكلا

و تصير الأشياء أحلى و أطيب

قد تسربت في مسامات جلدي

مثلما قطرة الندى تتسرب

اعتيادي على غيابك صعب

و اعتيادي على حضورك أصعب

كم أنا … كم أحبك … حتى

أن نفسي من نفسها تتعجب

يسكن الشعر في حدائق عينيك

فلولا عينيك لا شعر يكتب

منذ أحببتك الشموس استدارت

و السماوات صرن انقى و أرحب

منذ أحببتك … البحار جميعا

أصبحت من مياه عينيك تشرب

أتمنى لو كنت بؤبؤ عيني

أتراني طلبت ما ليس يطلب ؟

................

اشاعات الهوى
أقول أمام الناس … لست حبيبتي

وأعرف في الأعماق كم كنت كاذبا

و أزعم أن لاشيء يجمع بيننا

لأبعد عن نفسي و عنك المتاعبا

و أنفي إشاعات الهوى و هي حلوة

و أجعل تاريخي الجميل خرائبا

و أعلن في شكل غبي براءتي

و أذبح شهواتي أصبح راهبا

و أقتل عطري عامدا متعمدا

و أخرج من جنات عينيك هاربا

أقوم بدور مضحك يا حبيبتي

و أرجع من تمثيل دوري خائبا

فلا الليل لو أراد نجومه

و لا البحر يخفي لو أراد المراكبا

..............