متن ألفية ابن مالك

بسم الله الرحمن الرحيم

1- قَالَ مُحَمَّدٌ هُوَ ابْنُ مَالِك …أَحْمَدُ رَبِّي اللهَ خَيْرَ مَالِكِ
2- مُصَلِّياً عَلَى النَّبيِّ الْمُصْطفَى… وآلِهِ المُسْتكْمِلِينَ الشَّرَفَا
3- وَأَسْتعِينُ اللهَ فِي ألْفِيَّهْ……مَقَاصِدُ النَّحْوِ بِهَا مَحْوِيَّهْ
4- تُقَرِّبُ الأقْصى بِلَفْظٍ مُوجَزِ……وَتَبْسُطُ الْبَذْلَ بِوَعْدٍ مُنْجَزِ
5- وَتَقْتَضي رِضاً بِغَيرِ سُخْطِ……فَائِقَةً ألْفِيَّةَ ابْنِ مُعْطِي
6- وَهْوَ بِسَبْقٍ حَائِزٌ تَفْضِيلاَ……مُسْتَوْجِبٌ ثَنَائِيَ الْجَمِيلا
7- واللهُ يَقْضِي بِهِبَاتٍ وَافِرَهْ……لِي وَلَهُ في دَرَجَاتِ الآخِرهْ

الكلام وما يتألف منه
8- كَلامُنَا لَفْظٌ مُفِيدٌ كاسْتَقِمْ……وَاسْمٌ وَفِعْلٌ ثُمَّ حَرْفٌ الْكَلِمْ
9- واحِدُهُ كَلِمَةٌ والقَوْلُ عَمْ……وَكِلْمَةٌ بِهَا كَلاَمٌ قَدْ يُؤَمْ
10- بالجَرِّ وَالْتَّنْوِينِ وَالنِّدَا وَأَلْ……وَمُسْنَدٍ لِلاِسْمِ تَمْيِيزٌ حَصَلْ
11- بتَا فَعَلْتَ وَأَتَتْ وَيَا افْعَلِي ……وَنُونِ أقْبِلَنَّ فِعْلٌ يَنْجَلِي
12- سِوَاهُمَا الْحَرْفُ كَهَلْ وَفي وَلَمْ……فِعْلٌ مُضَارِعٌ يَلِي لَمْ كَيَشَمْ
13- وَمَاضِيَ الأفْعَالِ بِالتَّا مِزْ وَسِمْ……بِالنُّونِ فِعْلَ الأمْرِ إِنْ أمْرٌ فُهِمْ
14- واَلأَمْرُ إنْ لَمْ يَكُ لِلنُّونِ مَحَلْ……فِيهِ هُوَ اسْمٌ نَحْوُ صَهْ وَحَيَّهَلْ

المعرب والمبني
15- وَالاسْمُ مِنْهُ مُعْرَبٌ وَمَبْنِي ……لِشَبَهٍ مِنَ الْحُرُوفِ مُدْنِي
16- كالشَّبَهِ الْوَضْعِيِّ فِي اسْمَيْ جِئْتَنَا ……والمَعْنَوِيِّ في مَتَى وَفِي هُنَا
17- وَكَنيِابَةٍ عَنِ الفِعْلِ بلا ……تَأَثُّرٍ وَكافْتِقَارٍ أُصِّلا
18- وَمُعْرَبُ الأَسْمَاءِ مَا قَدْ سَلِمَا……مِنْ شَبَهِ الْحَرْفِ كأَرْضٍ وَسُمَا
19- وَفِعْلُ أَمْرٍ وَمُضِيٍّ بُنِيَا ……وَأعْرَبُوا مُضَارِعاً إنْ عَرِيَا
20- مِنْ نُونِ تَوْكِيدٍ مُبَاشِرٍ وَمِنْ……نُونِ إنَاثٍ كَيَرُعْنَ مَنْ فُتِنْ
21- وَكُلُّ حَرفٍ مُسْتَحِقُّ لِلْبِنَا……وَالأَصْلُ فِي الْمَبْنِيِّ أنْ يُسَكَّنَا
22- وَمِنْهُ ذُو فَتْحٍ وذُو كَسْرٍ وَضَمْ……كَأيْنَ أمْسِ حَيْثُ وَالسَّاكِنُ كَمْ
23- وَالْرَّفْعَ وَالنَّصْبَ اجْعَلَنْ إعْرَاباً……لاِسْمٍ وَفِعْلٍ نَحْوُ لَنْ أهَابَا
24- والاسْمُ قَدْ خُصِّصَ بِالْجَرِّ كَمَا……قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بِأنْ يَنْجَزِمَا
25- فَارْفَعْ بِضَمٍّ وانْصِبَنْ فَتْحاً وَجُرّ……كَسْراً كَذِكْرُ اللهِ عَبْدَهُ يَسُرّ
26- واجْزِمْ بِتَسْكينٍ وَغَيْرُ مَا ذُكِرْ……يَنُوبُ نَحْوُ جَا أخُو بَنِي نَمِرْ
27- وَارْفَعْ بَوَاوٍ وانْصِبَنَّ بِالأَلِفْ……واجْرُرْ بِيَاءٍ مَا مِنَ الأسْمَا أَصِفْ
28- منْ ذَاكَ ذُو إنْ صُحْبَةً أَبَانَا……وَالْفَمُ حَيْثُ الْمِيمُ مِنْهُ بَانَا
29- أَبٌ أخٌ حَمٌ كَذَاكَ وَهَنُ ……والنَّقْصُ فِي هذا الأَخِيرِ أَحْسَنُ
30- وَفِي أبٍ وَتَالِيَيْهِ يَنْدُرُ……وَقَصْرُهَا مِنْ نَقْصِهِنَّ أَشْهَرُ
31- وَشَرْطُ ذَا الإعْرَابِ أنْ يُضَفْنَ لا……لِلْيَا كَجَا أخُو أبِيكَ ذَا اعْتِلاَ
32- بِالأَلِفِ ارْفَعِ الْمُثَنَّى وَكِلا……إِذَا بِمُضَمَرٍ مُضَافاً وُصِلاَ
33- كِلْتَا كَذَاكَ اثْنَانِ واثْنَتَانِ……كَابْنَيْنِ وَابْنَتَينِ يَجْرِيَانِ
34- وَتَخْلُفُ الْيَا فِي جَمِيعِهَا الأَلِفْ……جَرًّا وَنَصْباً بَعْدَ فَتْحٍ قَدْ أُلِفْ
35- وَارْفَعْ بِوَاوٍ وَبِيَا اجْرُرْ وانْصِبِ……سَالِمَ جَمْعِ عَامِرٍ وَمُذْنِبِ
36- وَشِبْهِ ذَيْنِ وَبِهِ عِشْرُونَا……وَبَابُهُ أُلْحِقَ وَالأَهْلُونَا
37- أُولُو وَعَالَمُونَ عِلِّيُّونَا……وَأَرَضُونَ شَذَّ وَالسِّنُونَا
38- وَبَابُهُ وَمِثْلَ حِينٍ قَدْ يَرِدْ……ذَا الْبابُ وَهْوَ عِنْدَ قَوْم يَطَّرِدْ
39- وَنُونَ مَجْمُوعٍ وَمَا بِهِ الْتَحَقْ……فَافْتَحْ وَقَلَّ مَنْ بِكَسْرِهِ نَطَقْ
40- وَنُونُ مَاثُنِّيَ وَالْمُلْحَقِ بِهْ……بِعَكْسِ ذَاكَ اسْتَعْمَلُوهُ فَانْتَبِهْ
41- وَمَا بِتَا وَأَلِفٍ قَدْ جُمِعَا……يُكْسَرُ فِي الْجَرِّ وَفي النَّصْبِ مَعَا
42- كَذَا أُولاَتُ وَالَّذي اسْماً قَدْ جُعِلْ………كَأذْرِعَاتٍ فِيهِ ذَا أيْضاً قُبِلْ
43- وَجُرَّ بِالْفَتْحَةِ مَالا يَنْصَرِفْ……مَالَمْ يُضَفْ أَوْيَكُ بَعْدَ ألْ رَدِفْ
44- وَاجْعَلْ لِنَحْوِ يَفْعَلاَنِ النُّونَا……رَفْعاً وَتَدْعِينَ وَتَسْأَلُونَا
45- وَحَذْفُهَا لِلْجَزْمِ وَالنَّصْبِ سِمَهْ……كَلَمْ تَكُونِي لِتَرُومِي مَظْلَمَهْ
46- وَسَمِّ مُعْتَلاًّ مِنَ الأَسْمَاءِ مَا……كالْمُصْطَفى والمُرتْقَيِ مَكَارِمَا
47- فَالأوَّلُ الإعْرَابُ فِيهِ قُدِّرَا……جَمِيعُهُ وَهْوَ الَّذي قَدْ قُصِرَا
48- وَالثَّانِ مَنْقُوصٌ وَنْصْبُهُ ظَهَرْ……وَرَفْعُهُ يُنْوَى كَذَا أيْضاً يُجَرّ
49- وَأَيُّ فِعْلٍ آخِرٌ مِنْهُ أَلِفْ……أوْ وَاوٌ أوْ يَاءٌ فَمُعْتَلاًّ عُرِفْ
50- فَالأَلِفَ انْوِ فِيهِ غَيْرَ الجَزْمِ……وَأبْدِ نَصْبَ مَاكَيَدْعُو يَرْمِي
51- وَالرَّفْعَ فِيهِمَا انْوِ وَاحْذِفْ جَازِماً……ثَلاثَهُنَّ تَقِْض حُكْماً لازِماً

النكرة والمعرفة
52- نَكِرَةٌ قَابِلُ أَلْ مُؤَثِّرَا……أوْ وَاقِعٌ مَوْقِعَ مَا قَدْ ذُكِرَا
53- وَغَيْرُهُ مَعْرِفَةٌ كَهُمْ وَذِي……وَهِنْدَ وَابْنِي وَالغُلامِ وَالَّذِي
54- فَمَا لِذِي غَيْبَةٍ أوْ حُضُورِ……كَأنْتَ وَهْوَ سَمّ بِالضّمِيرِ
55- وَذُو اتِّصَالٍ مِنْهُ مَالاَ يُبْتَدَا ……وَلاَ يَلِي إِلا اخْتِيَاراً أبَدَا
56- كَالْيَاءِ وَالْكَافِ مِنِ ابْنِي أكْرَمَكْ……وَالْيَاءِ والهَا مِنْ سَليهِ مَا مَلَكْ
57- وَكُلّ مُضْمَرٍ لَهُ الْبِنَا يَجِبْ……وَلَفْظُ مَاجُرَّ كَلْفظِ مَا نُصِبْ
58- لِلرَّفْعِ وَالنَّصبِ وَجَرٍّنَا صَلَحْ……كَاعْرِفْ بِنَا فَإنَّنَا نِلْنَا الْمِنَحْ
59- وَأَلِفٌ وَالوَاوُ وَالنُّونُ لِمَا……غاَبَ وَغَيْرِهِ كَقَامَا واعْلَمَا
60- وَمِنْ ضَمِيرِ الرَّفْعِ مَا يَسْتَتِرُ……كافْعَلْ أوَافِقْ نَغْتَبِطْ إذْ تَشْكُرُ
61- وَذُو ارْتِفَاعٍ وانْفِصَالٍ أنَا هُوْ……وَأَنْتَ وَالفُرُوعُ لا تَشْتَبِهُ
62- وَذُو انْتِصَابٍ فِي انْفِصَالٍ جُعِلا……إيّايَ والتَّفْرِيعُ لَيْسَ مُشْكِلاَ
63- وَفِي اخْتِيَارٍ لا يَجِيءُ المنُْْفَْصِلْ……إذَا تَأَتَّى أنْ يَجِيء المُتَّصِلْ
64- وَصِلْ أوِ افْصِلْ هَاءَ سَلْنِيهِ وَمَا……أشْبَهَهُ في كُنْتُهُ الخُلْفُ انْتَمَى
65- كَذَاكَ خِلْتَنيهِ واتِّصَالا……أخْتَارُ غَيْرِي اخْتَارَ الانْفِصَالا
66- وَقَدِّمِ الأَخَصَّ فِي اتِّصَالِ……وَقَدِّمَنْ مَا شِئْتَ في انْفِصَالِ
67- وَفِي اتِّحَادِ الرُّتْبَةِ الْزَمْ فَصْلاَ……وَقَدْ يُبِيحُ الْغَيْبُ فِيهِ وَصْلاَ
68- وَقَبْلَ يَا النَّفْسِ مَعَ الْفِعْلِ التُزِمْ……نُونُ وِقَايَةٍ وَلَيْسي قَدْ نُظِمْ
69- وَلَيْتَني فَشَا وَلَيْتي نَدَرا……وَمَعْ لَعَلَّ اعْكِسْ وَكُنْ مُخَيَّرا
70- فِي الْبَاقِيَاتِ واضْطِراراً خَفَّفا ……مِنِّي وَعَنِّي بَعْضُ مَنْ قَدْ سَلَفَا
71- وَفِي لَدُنِّي لَدُني قَلَّ وَفِي……قَدْني وَقَطْنِي الْحَذْفُ أيْضاً قَدْ يَفي

العَلَمُ
72- اسْمٌ يُعَيِّنُ المُسَمَّى مُطْلَقاً……عَلَمُهُ كَجَعَفَرٍ وَخِرْنِقَا
73- وَقَرَنٍ وَعَدَنٍ وَلاحِقِ……وَشَذْقَمٍ وَهَيْلَةٍ وَوَاشِقِ
74- وَاسْمَاً أتَى وَكُنْيَتةً وَلَقَبَا……وَأخِّرَنْ ذَا إنْ سِوَاهُ صَحِبَا
75- وَإنْ يَكُونَا مُفْرَدَيْنِ فَأَضِفْ……حَتْماً وإلاَّ أَتْبِعِ الَّذِي رَدِفْ
76- وَمنْهُ مَنْقُولٌ كَفَضْلٍ وَأَسَدْ……وَذُو ارْتِجَالٍ كَسُعَادَ وَأُدَدْ
77- وَجُمْلَةٌ وَمَا بِمَْزجٍ رُكِّبَا……ذَا إنْ بِغَيْرِ وَيْهِ تَمَّ أُعْرِبَا
78- وَشَاعَ فِي الأعْلاَمِ ذُو الإضَافَهْ……كَعَبْدِ شَمْسٍ وأَبِي قُحَافَهْ
79- وَوَضَعُوا لِبَعْضِ الأجْنَاسِ عَلَمْ……كَعَلَمِ الأشْخَاصِ لَفْظاً وَهْوَ عَمْ
80- مِنْ ذَاكَ أُمُّ عِرْيَطٍ لِلعَقْرَبِ……وَهكَذَا ثُعَالَةٌ لِلثَّعْلبِ
81- وَمِثْلُهُ بَرَّةُ لِلمَبَرَّه……كَذَا فَجَارِ عَلَمٌ لِلْفَجْرَه

اسم الإشارة
82- بِذَا لِمُفْرَدٍ مُذَكَّرٍ أشِرْ……بِذِي وَذِهْ تِي تَا عَلَى الأُنْثَى اقْتَصِرْ
83- وذَانِ تَانِ لِلمُثَنَّى المُرْتَفِعْ… وَفِي سِوَاهُ ذَيْنِ تَيْنِ اذْكُرْ تُطِعْ
84- وَبِأُولَى أشِرْ لِجَمْعٍ مُطْلَقَا……وَالمَدُّ أوْلَى وَلَدَى البُعْدِ انْطِقَا
85- بِالْكَاف حَرْفاً أوْ مَعَهْ ……… واللامُ إِنْ قَدَّمْتَ هَا مُمتَنِعهْ
86- وَبِهُنَا أوْ هاهُنَا أشِرْ إلِى………دَانِى الْمكَانِ وَبِهِ الْكَافَ صِلاَ
87- فِي البُعْدِ أوْ بِثَمَّ فُهْ أوْ هَنَّا………أوْ بِهُنَالِكَ انْطِقَنْ أوْ هِنَّا

الاسم الموصول
88- مَوْصُولُ الاسْمَاءِ الَّذِي الأَنْثى الَّتي……وَالْيَا إذَا مَاثُنِّيا لا تُثْبِتِ
89- بَلْ مَا تَلِيهِ أَوْلِهِ الْعَلاَمَهْ……والنُّونُ إنْ تُشْدَدْ فَلا مَلامَهْ
90- وَالنُّونُ مِنْ ذَيْنِ وَتَيْنِ شُدِّدَا……أيْضاً وَتَعْوِيضٌ بِذَاكَ قُصِدَا
91- جَمْعُ الَّذِي الأُلَى الَّذِينَ مُطْلَقا……وَبَعْضُهُمْ بِالوَاوِ رَفْعاً نَطَقَاَ
92- بالَّلاتِ والّلاِءِ الَّتِي قَدْ جُمِعَا……وَالَّلاءِ كالَّذِينَ نَزْراً وَقَعَا
93- وَمَنْ وَمَا وَأَلْ تُسَاوِي مَا ذُكِرْ……وَهكَذَا ذُو عِنْدَ طَيِّءٍ شُهِرْ
94- وَكَالَّتي أيْضاً لَدَيْهِمْ ذَاتُ……وَمَوْضِعَ اللاتِي أتَى ذَوَاتُ
95- وَمِثْلُ مَا ذَا بَعْدَ مَا اسْتِفْهَامِ……أوْ مَنْ إذَا لَمْ تُلْغَ فِي الْكَلاَمِ
96- وَكُلُّهَا يَلْزَمُ بَعْدَهُ صِلَهْ……عَلَى ضَمِيرٍ لائِقٍ مُشْتَمِلَهْ
97- وَجُمْلَةٌ أوْ شِبْهُهَا الَّذِي وُصِلْ ……بِهِ كَمَنْ عِنْدِي الَّذِي ابْنُهُ كُفِلْ
98- وَصِفَةٌ صَرِيحَةٌ صِلَةُ ألْ……وَكَوْنُهَا بِمُعْرَبِ الأَفْعَالِ قَلَّ
99- أيٌّ كَمَا وَأُعْرِبَتْ مَا لَمْ تُضَفْ……وَصَدْرُ وَصْلِهَا ضَمِيرٌ انْحَذَفْ
100- وَبَعْضُهُمْ أعْرَبَ مُطْلَقاً وَفِي …… ذَا الْحَذْفِ أيّاً غَيْرُ أيٍّ يَقْتَفي
101- إنْ يُستَطَلْ وَصْلٌ وَإنْ لَمْ يُسْتَطَلْ……فَالْحَذْفُ نَزْرٌ وَأَبَوْا أنْ يُخْتَزَلْ
102- إِنْ صَلَحَ الْبَاقِي لِوَصْلٍ مُكْمِلِ………وَالْحَذْفُ عِنْدَهُمْ كَثِيرٌ مُنْجَلي
103- فِي عَائِدٍ مُتَّصِلٍ إنِ انْتَصَبْ……بِفِعْلٍ أوْ وَصْفٍ كَمَنْ نَرْجُو يَهَبْ
104- كَذَاكَ حَذْفُ مَا بِوَصْفٍ خُفِضَا……كَأنْتَ قَاضٍ بَعْدَ أمْرٍ مِنْ قَضَى
105- كَذَا الَّذِي جُرَّ بِمَا الْمَوْصُولَ جَرْ……كَمُرَّ بالَّذِي مَرَرتُ فَهْوَ بَرّ

المُعَرَّف بأداة التعريف
106- أَلْ حَرْفُ تَعْرِيفٍ أو الَّلامُ فَقَطْ ……فَنَمَطٌ عَرَّفْتَ قُلْ فِيهِ النَّمَطْ
107- وَقَدْ تُزَادُ لازِماً كَالَّلاتِ……والآنَ والَّذِينَ ثُمَّ الَّلاتِ
108- وَلاضْطِرَارٍ كَبَناتَ الأوْبَرِ……كَذَاَ وَطِبْتَ الَّنفْسَ يَا قَيْسُ السَّرِي
109- وَبَعْضُ الأعْلاَمِ عَلَيْهِ دَخَلاَ……لِلَمْح مَا قَدْ كَانَ عَنْهُ نُقِلا
110- كَالفَضْلِ وَالْحَارِثِ وَالنُّعْمَانِ……فَذِكْرُ ذَا وَحَذْفُهُ سِيَّانِ
111- وَقَدْ يَصِيرُ عَلَماً بِالْغَلَبَهْ……مُضَافٌ أوْ مَصْحُوبُ ألْ كَالعَقَبَةْ
112- وَحَذْفَ ألْ ذِي إن تُنَادِ أوْتُضِفْ……أوْجِبْ وَفِي غَيْرِهِمَا قَدْ تَنْحَذِفْ

الابتداء
113- مُبْتَدأٌ زَيْدٌ وَعَاذِرٌ خَبَرْ……إنْ قُلْتَ زَيْدٌ عَاذِرٌ مَنِ اعْتَذَرْ
114- وَأَوَّلٌ مُبْتَدأٌ وَالثَّانِي……فَاعِلٌ اغْنَى فِي أَسَارٍ ذَانِ
115- وَقِسْ وَكَاسْتِفْهَامٍ النَّفْيُ وَقَدْ……يَجُوزُ نَحْوُ فَائِزٌ أُولُو الرَّشَدْ
116- وَالثَّانِ مُبْتَداً وَذَا الْوَصْفُ خَبَرْ ……إنْ في سِوَى الإِفْرَادِ طِبْقاً اسْتقَرْ
117- وَرَفَعُوا مُبْتَدَأً بالاِبْتِدَا……كَذَاكَ رَفْعُ خَبَرٍ بِالْمُبْتَدَا
118- وَالْخَبَرُ الْجُزْءُ الْمُتِمُّ الفَائِدَهْ……كَاللهُ بَرٌّ وَالأَيَادِي شَاهِدَه
119- وَمُفْرَداً وَيَأْتِي جُمْلَهْ……حَاوِيَةً مَعْنَى الَّذِي سِيقَتْ لَهْ
120- وَإنْ تكُنْ إيَّاهُ مَعْنىً اكْتَفَى……بِهَا كَنُطْقي اللهُ حَسْبِي وَكَفَى
121- والمُفْرَدُ الجَامِدُ فَارِغٌ وَإنْ……يُشْتَقَّ فَهْوَ ذُو ضَمِيرٍ مُسْتكِنْ
122- وَأَبْرِزَنْهُ مُطْلَقاً حَيْثُ تَلا……مَا لَيْسَ مَعْنَاهُ لَهُ مُحَصَّلا
123- وَأَخْبَرُوا بِظَرْفٍ أوْ بِحَرْفِ جَرْ……نَاوِينَ مَعْنَى كَائِنٍ أوِ اسْتََقَرْ
124- وَلا يَكُونُ اسْمُ زَمَانٍ خَبَرَا……عَنْ جُثَّةٍ وَإِنْ يُفِدْ فَأخْبِرَا
125- وَلاَ يَجُوزُ الابْتِدَا بِالنَّكِرَهْ……مَا لَمْ تُفِدْ كَعِنْدَ زَيْدٍ نَمِرَهْ
126- وَهَلْ فَتَىً فِيكُم فَمَا خِلٌّ لَنَا ……وَرَجُلٌ مِنَ الكِرَامِ عِنْدَنَا
127- وَرَغْبَةٌ فِي الخَيْرِ خَيْرٌ وَعَمَلْ……بِرٍّ يَزِينُ وَلْيُقَسْ مَا لَمْ يُقَلْ
128- وَالأَصْلُ فِي الأَخْبَارِ أنْ تُؤَخَّرَا……وَجَوَّزُوا التَّقدِيمَ إذْ لا ضَرَرَا
129- فَامْنَعْهُ حِينَ يَسْتَوِي الْجُزْءانِ……عُرْفًا وَنُكْراً عَادِمَيْ بَيَانِ
130- كَذَا إذَا مَا الْفِعْلُ كَانَ الْخَبَرَا……أوْ قُصِدَ اسْتِعمَالُهُ مُنْحَصِرَا
131- أوْ كَانَ مُسْنَداً لِذِي لامِ ابْتِدَا……أوْ لازِمِ الصَّدْرِ كَمَنْ لِي مُنْجِدَا
132- وَنَحْوُ عِنْدِي دِرْهَمٌ وَلِيَ وَطَرْ……مُلْتَزَمٌ فِيهِ تَقَدُّمُ الْخَبَرْ
133- كَذَا إذا عَادَ عَلَيْهِ مُضْمَرُ……مِمَّا بِهِ عَنْهُ مُبِيناً يُخْبَرُ
134- كَذَا إذَا يَسْتَوْجِبُ التَّصْدِيرا……كَأيْنَ مَنْ عَلِمْتَهُ نَصِيراَ
135- وَخَبَرَ الْمَحْصُورِ قَدِّمْ أبَدَا……كَمَالَنَا إلاَّ اتِّبَاعُ أحْمَدَا
136- وَحَذْفُ مَا يُعْلَمُ جَائِزٌ كَمَا ……تَقُولُ زَيْدٌ بَعْدَ مَنْ عِنْدَكُما
137- وَفِي جَوَابِ كَيْفَ زَيْدٌ قُلْ دَنِفْ……فَزَيْدٌ اسْتُغْنِيَ عَنْهُ إذْ عُرِفْ
138- وَبَعْدَ لَوْلا غَالِباً حَذْفُ الْخَبَرْ……حَتْمٌ وَفِي نَصِّ يَمينٍ ذَا اسْتَقَرّ
139- وَبَعْدَ وَاوٍ عَيَّنَتْ مَفْهُومَ مَعْ……كَمِثْلِ كُلُّ صَانِعٍ وَمَا صَنَعْ
140- وَقَبْلَ حَالٍ لاَ يَكُونُ خَبَرَا……عَنِ الَّذِي خَبَرُهُ قَدْ أُضْمِرَا
141- كَضَرْبِيَ العَبْدَ مُسِيئاً وأتَمْ……تَبْيِينيَ الْحَقَّ مَنُوطاً بِالحِكَمْ
142- وَأخْبَرُوا بِاثْنَيْنِ أوْ بِأكْثَرا……عَنْ وَاحِدٍ كَهُمْ سَرَاةٌ شُعَرَا

كان وأخواتها
143- تَرْفَعُ كَانَ المبْتَدَا اسْماً وَالْخبَرْ…تَنْصِبُهُ كَكَانَ سَيِّداً عُمَرْ
144- كَكَانَ ظَلَّ بَاتَ أضْحَى أصْبَحَا……أمْسى وَصَارَ لَيْسَ زَالَ بَرِحَا
145- فَتِىءَ وَانْفَكَّ وَهذِى الأرْبَعَهْ……لِشِبْهِ نَفْيٍ أوْ لِنَفْيٍ مُتْبَعَهْ
146- وَمِثْلُ كَانَ دَامَ مَسْبُوقاً بِمَا……كَأعْطِ مَادُمْتَ مُصِيباً دِرْهَما
147- وَغَيْرُ مَاضٍ مِثْلَهُ قَدْ عَمِلاَ………إنْ كانَ غَيْرُ الْمَاضِ مِنْهُ اسْتُعْمِلاَ
148- وَفِي جَمِيعِهَا تَوَسُّطَ الْخَبَرْ……أَجِزْ وَكُلٌّ سَبْقَهُ دَامَ حَظَرْ
149- كَذَاكَ سَبْقُ خَبَرٍ مَا النَّافِيَهْ……فَجىء بها مَتْلُوَّةً لاَ تَالِيَهْ
150- وَمَنْعُ سَبْقِ خَبَرٍ لَيْسَ اصْطُفِي……وَذُو تَمَامٍ مَا بِرَفْعٍ يَكْتَفِي
151- وَمَا سِوَاهُ نَاقِصٌ والنَّقْصُ فِي……فَتِىءَ لَيْسَ زَالَ دَائِماً قُفِي
152- وَلا يَلِي الْعَامِلَ مَعْمُولُ الْخَبَرْ……إلاَّ إذَا ظَرْفاً أَتَى أوْ حَرْفَ جَرْ
153- وَمُضْمَرَ الشَّانِ اسْماً انْوِ إِنْ وَقَعْ………مُوهِمُ مَا اسْتَبَانَ أَنَّهُ امْتَنَعْ
154- وَقَدْ تُزَادُ كَانَ فِي حَشْوٍ كَمَا ……كَانَ أصَحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّمَا
155- وَيَحْذِفُونَهَا وَيُبْقُونَ الْخَبَرْ……وَبَعْدَ إِنْ وَلَوْ كَثيراً ذَا اشْتَهَرْ
156- وَبَعْدَ أنْ تَعْوِيضُ مَا عَنْهَا ارْتُكِبْ……كَمِثْلِ أمَّا أنْتَ بَرًّا فَاقْتَرِبْ
157- وَمِنْ مُضَارِعٍ لِكَانَ مُنْجَزِمْ ……تُحْذَفُ نُونٌ وَهُوَ حَذْفٌ مَا الْتُزِمْ

فصلّ في ما ولا ولات وإن المشبّهات بليس
158- إِعْمَالَ لَيْسَ أُعْمِلَتْ مَا دُونَ إنْ……مَعَ بَقَا النَّفْي وَتَرْتيبٍ زُكِنْ
159- وَسَبْقَ حَرْفِ جَرٍّ أوْ ظَرْفٍ كَمَا……بِي أنْتَ مَعْنِياًّ أجَازَ العُلَمَا
160- وَرَفْعَ مَعْطُوفٍ بِلكِنْ أوْ بِبَلْ……مِنْ بَعْدِ مَنْصوُبٍ بِمَا الزم حَيْثُ حَلْ
161- وَبَعْدَ مَا وَلَيْسَ جَرَّ البَا الْخَبَرْ……وَبَعْدَ لا وَنَفْي كَانَ قَدْ يُجَرّ
162- فِي النَّكِرَاتِ أُعْمِلَتْ كَلَيْسَ لا……وَقَدْ تَلِي لاَتَ وَإنْ ذَا الْعَمَلا
163- وَمَا لِلاَتَ فِي سِوَى حِينٍ عَمَلْ……وَحَذْفُ ذِي الرَّفْعِ فَشَا وَالْعَكْسُ قَلْ

أفْعَالُ المُقَارَبَةِ
164- كَكَانَ كَادَ وَعَسَى لَكِنْ نَدَرْ……غَيْرُ مُضَارِعٍ لِهذَيْنِ خَبَرْ
165- وَكَوْنُهُ بِدُونِ أنْ بَعْدَ عَسَى……نَزْرٌ وَكَادَ الأَمْرُ فِيهِ عُكِسَا
166- وَكَعَسَى حَرَى ولَكِنْ جُعِلاَ……خَبَرُهَا حَتماً بِأَنْ مُتَّصِلاً
167- وَأَلْزَمُوا اخْلَوْلَقَ أَنْ مِثْلَ حَرَى……وَبَعْدَ أَوْشَكَ انْتِفَا أَنْ نَزُرَا
168- وَمِثْلُ كَادَ فِي الأصَحِّ كَرَبَا……وَتَرْكُ أنْ مَعْ ذِي الشُّرُوعِ وَجَبَا
169- كَأَنْشَأَ السَّائِقُ يَحْدُو وَطَفِقْ……كَذَا جَعَلْتُ وَأَخَذْتُ وَعَلِقُ
170- وَاسْتَعْمَلُوا مُضَارِعاً لأَوْشَكَا……وَكَادَ لا غَيْرُ وَزَادُوا مُوشِكَا
171- بَعْدَ عَسَى اخْلَوْلَقَ أوْشَكْ قَدْ يَرِدْ ……غِنىً بِأَنْ يَفْعَلَ عَنْ ثَانٍ فُقِدْ
172- وَجَرِّدَنْ عَسَى أوِ ارْفَعْ مُضْمَرَا……بِهَا إذَا اسْمٌ قَبْلَهَا قَدْ ذُكِرَا
173- وَالفَتْحَ وَالكَسْرَ أجِزْ فِي السِّينِ مِنْ……نَحْوِ عَسَيْتُ وَانْتِقَا الْفَتْحِ زُكِنْ

إنَّ وَأَخَوَاتُهَا
174- لإِنَّ أنَّ لَيْتَ لكِنَّ لَعَلّ……كَأنَّ عَكْسُ مَا لِكَانَ منْ عَمَلْ
175- كَإنَّ زَيْداً عَالِمٌ بِأَنِّي……كُفْءٌ وَلكِنَّ ابْنَهُ ذُو ضِغْنِ
176- وَرَاعِ ذَا التَّرْتِيبَ إلاَّ فِي الَّذِي……كَلَيْتَ فِيهَا أوْ هُنَا غَيْرَ الْبَذِي
177- وَهَمْزَ إِنَّ افْتَحْ لِسَدِّ مَصْدَرِ……مَسَدَّهَا وَفِي سِوَى ذَاكَ اكْسِرِ
178- فَاكْسِرْ فِي الابْتِدَا وَفِي بَدْءِ صِلَهْ…وَحَيْثُ إِنَّ لِيَمِينٍ مُكْمِلَهْ
179- أوْ حُكِيَتْ بِالْقَوْلِ أوْ حَلَّتْ مَحَلّ…حَالٍ كَزُرْتُهُ وَإِنِّي ذُو أَمَلْ
180- وَكَسَرُوا مِنْ بَعْدِ فِعْلٍ علِّقَا…بِالَّلامِ كَاعْلَمْ إِنَّهُ لَذُو تُقَى
181- بَعْدَ إِذَا فُجَاءَةٍ أوْ قَسَمِ……لاَ لاَمَ بَعْدَهُ بِوَجْهَيْنِ نُمِي
182- مَعْ تِلْوِفَا الْجَزَا وَذَا يَطَّرِدُ……فِي نَحْوِ خَيْرُ الْقَوْلِ إِنِّي أَحْمَدُ
183- وَبَعْدَ ذَاتِ الْكَسْرِ تَصْحَبُ الْخَبَرْ……لامُ ابْتِدَاءِ نَحْوُ إنِّي لَوَزَرْ
184- وَلاَ يَلِي ذِي الَّلامَ مَا قَدْ نُفِيَا……وَلاَ مِنَ الأَفْعَالَ مَا كَرَضِيَا
185- وَقَدْ يَلِيَهَا مَعَ قَدْ كَإنّ ذَا……لَقَد سمَا عَلَى الْعِدَا مُسْتَحْوِذَا
186- وَتَصْحَبُ الْوَاسِطَ مَعْمُولَ الْخَبَرْ……وَالْفَصْلَ وَاسْماً حَلَّ قَبْلَهُ الْخَبَرْ
187- وَوَصْلُ مَا بِذِي الحُرُوفِ مُبْطِلٌ……إعْمَالَهَا وَقَدْ يُبَقَّى العَمَلُ
188- وَجَائِزٌ رَفْعُكَ مَعْطُوفاً عَلَى ……مَنْصُوبِ إنَّ بَعْدَ أنْ تَسْتَكْمِلا
189- وَأُلْحِقَتْ بِإنَّ لكِنَّ وَأنَّ……منْ دُونِ لَيْتَ وَلَعَلَّ وَكَأَنَّ
190- وَخُفِّفَتْ إنَّ فَقَلَّ الْعَمَلُ…… وَتَلْزَمُ الَّلامُ إذَا مَا تُهْمَلُ
191- وَرُبَّمَا اسْتُغْنِيَ عَنْهَا إنْ بَدَا……مَا نَاطِقٌ أرَادَهُ مُعْتَمِداً
192- وَالْفِعْلُ إنْ لَمْ يَكُ نَاسِخاً فَلاَ ……تُلْفِيهِ غَالِباً بإِنْ ذِي مُوصَلاَ
193- وَإنْ تُخَفَّفُ أَنَّ فَاسْمُهَا اسْتَكَنّ…وَالْخَبَر اجْعَلْ جُمْلَةً منْ بَعْدِ أَنّ
194- وإِنْ يَكُنْ فِعْلاً وَلَمْ يَكُنْ دُعَا…وَلَمْ يَكُنْ تَصْرِيفُه مُمْتَنِعَا
195- فَالأَحْسَنُ الْفَصْلُ بِقَدْ أوْ نَفْي أوْ……تَنْفِيسٍ أوْ لَوْ وَقَلِيلٌ ذِكْرُ لَوْ
196- وَخُفِّفَتْ كَأَنَّ أيْضاً فَنُوِي………مَنْصُوبُهَا وَثَابِتاً أيْضاً رُوِي

لاَ الّتِي لِنَفْي الْجِنْس
197- عَمَلَ إنَّ اجْعَلْ لِلاَفِي نَكِرَهْ……مُفْرَدَةً جَاءَتْكَ أوْ مُكَرَّرَهْ
198- فَانْصِبْ بِهَا مُضَافاً أوْ مُضَارِعَهْ……وَبَعْدَ ذَاكَ الْخَبَرَ اذْكُرْ رَافِعَهْ
199- وَرَكِّبِ الْمُفْرَدَ فَاتِحاً كَلاَ……حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ وَالثَّانِِ اجْعَلا
200- مَرْفُوعاً أوْ مَنْصُوباً أوْ مُرَكَّباً……وَإِنْ رَفَعْتَ أوّلاً لاَ تَنْصِبَا
201- وَمُفْرَداً نَعْتاً لِمَبْنىٍّ يَلي……فَافْتَحْ أَوِ انْصِبَنْ أوِ ارْفَعْ تَعْدِلِ
202- وَغَيْرَ مَا يَلِي وَغَيْرَ الْمُفْرَدِ……لا تَبْنِ وَانِْصِبْهُ أوِ الرَّفْعَ اقْصِدِ
203- وَالْعَطْفُ إنْ لَمْ تَتَكَرَّرْ لا احْكُما……لَهُ بِمَا لِلنَّعْتِ ذِي الْفَصْلِ انْتَمَى
204- وَأَعْطِ لاَ مَعْ هَمْزَةِ استِفْهَامِ……مَا تَسْتَحِقُّ دُونَ الاسْتِفْهَامِ
205- وَشَاعَ فِي ذَا البَابِ إسْقَاطُ الخَبَرْ……إذَا الْمُرَادُ مَعْ سُقُوطِهِ ظَهَرْ

ظَنَّ وَأَخَوَاتُهَا
206- انْصِبْ بِفِعْلِ الْقَلْبِ جُزْأَي ابْتِداَ……أعْنِي رأَى خَالَ عَلِمْتُ وَجَدَا
207- ظَنَّ حَسِبْتُ وَزَعَمتُ مَعَ عَدْ……حَجَا دَرَى وَجَعَلَ اللَّذْ كَاْعْتَقَدْ
208- وَهَبْ تَعَلَّمْ وَالَّتِي كَصَيَّرا……أيْضاً بِهَا انْصِبْ مُبْتَداً وَخَبَرَا
209- وَخُصّ بِالتَّعْلِيقِ والإلْغَاءِ مَا……مِنْ قَبْلِ هَبْ والأَمْرَ هَبْ قَدْ أُلْزِمَا
210- كَذَا تَعَلَّمْ وَلِغَيْرِ الْمَاضِ مِنْ……سِوَاهُمَا اجْعَلْ كُلَّ مَالَهُ زُكِنْ
211- وَجَوِّزِ الإِلْغَاءَ لا فِي الابْتِدَا……وانْوِ ضَمِيرَ الشَّانِ أوْ لامَ ابْتِدَا
212- فِي مُوهِمٍ إلْغَاءَ مَا تَقََّدمَا……والْتَزِمِ التَّعلِيقَ قَبْلَ نَفْيِ مَا
213- وَإنْ وَلا لامُ ابْتداءٍ أوْ قَسَمْ……كَذَا والاسْتِفْهَامُ ذَا لَهُ انْحَتَمْ
214- لِعِلْمِ عِرْفَانٍ وَظَنِّ تُهَمَه……تَعْدِيةٌ لِوَاحِدٍ مُلْتَزَمَهْ
215- وَلِرَأى الرُّؤيا انْمِ مَا لِعَلِمَا……طَالِبَ مَفْعُولَيْنِ مِنْ قَبْلُ انْتَمَى
216- ولاَ تُجِزْ هُنَا بِلاَ دَلِيلِ……سُقُوطَ مَفْعْولَيْنِ أوْ مَفْعُولِ
217- وَكتَظُنُّ اجْعلْ تَقُولُ إنْ وَلِي……مُسْتَفْهَماً بِهِ وَلَمْ يَنْفَصِلِ
218- بِغَيْرِ ظَرْفٍ أوْ كَظَرْفٍ أوْ عَمَلْ……وَإنْ بِبعْضٍ ذِي فَصَلْتَ يُحْتَمَلْ
219- وَأُجْرِيَ القَوْلُ كَظَنٍّ مُطْلَقَا……عِنْدَ سُلَيْمٍ نَحْوُ قُلْ ذَا مُشْفِقَا

أَعْلَمَ وأَرَى
220- إلى ثَلاَثةٍ رَأى وَعَلِمَا……عَدّوْا إذا صَارَا أرَى وأعْلَمَا
221- ومَا لِمَفْعُولَيْ عَلِمْتُ مُطْلَقَا……لِلثَّانِ وَالثَّالِثِ أيْضاً حُقِّقَا
222- وَإنْ تَعَدَّيَا لِوَاحدٍ بِلا……هَمْزٍ فَلاِثْنَيْنِ بِِهِ تَوَصَّلا
223- وَالثَّانِ مِنْهُمَا كَثَانِي اثْنَيْ كَسَا……فَهْوَ بِهِ فِي كُلِّ حُكْمٍ ذُو ائْتِسَا
224- وَكَأرَى السَّابِقِ نَبَّا أخْبَرا……حَدَّثَ أنْبَأَ كَذَاكَ خَبَّرَا

الفاعل
225- اَلْفَاعِلُ الَّذِي كَمَرْفُوعَيْ أَتَى……زَيْدٌ مُنِيراً وَجْهُهُ نِعْمَ الْفَتَى
226- وَبَعْدَ فِعْلٍ فَاعلٌ فَإنْ ظَهَرْ……فَهْوَ وَإلاّ فََضَمِيرٌ اسْتَتَرْ
227- وَجَرِّدِ الْفِعْلَ إذَا مَا أُسْنِدَا……لاِثْنَيْنِ أَوْ جَمْعٍ كَفَازَ الشُّهَدَا
228- وَقَدْ يُقَالُ سَعِدَا وَسَعِدوا……وَالْفِعْلُ لِلظَّاهِرِ بَعْدُ مُسْنَدُ
229- وَيَرْفَعُ الْفَاعِلَ فِعْلٌ أُضْمِرَا……كَمِثْلِ: زَيْدٌ فِي جَوَابِ: مَنْ قَرَا؟
230- وَتَاءُ تَأنِيثٍ تَليِ المَاضِي إذَا……كَانَ لأُِنْثَى كَأَبَتً هِنْدُ الأَذَى
231- وَإِنَّمَا تَلْزَمُ فِعْلَ مُضْمرِ……مُتَّصِلٍ أَوْ مُفْهِمٍ ذَاتَ حَرِ
232- وَقَدْ يُبِيْحُ الْفَصْلُ تَرْكَ التّاءِ فِي……نَحْوِ أَتَى الْقَاضِيَ بِنْتُ الْوَاقِفِ
233- وَالْحَذْفُ مَعْ فَصْلٍ بِإلاَّ فُضِّلاَ……كَمَا زَكَا إِلاَّ فَتَاةُ ابْنِ الْعَلاَ
234- والْحَذْفُ قَدْ يَأْتِي بلا فَصْلٍ وَمَعْ……ضميرِ ذِي المْجَازِ فِي شِعْرٍ وَقَعْ
235- وَالتَّاءُ مَعْ جَمْعٍ سِوَى السَّالِمِ مِنْ……مُذَكَّرٍ كَالتَّاءِ مَعْ إِحْدَى اللَّبِنْ
236- وَالْحَذْفَ فِي نِعْمَ الْفَتاةُ اسْتَحْسَنُوا……لأِنَّ قَصْدَ الْجِنْسِ فِيهِ بَيِّنُ
237- والأصْلُ فِي الْفَاعِل أَنْ يَتَّصِلاَ……وَالأَصْلُ فِي الْمَفْعُولِ أَنْ يَنْفَصِلاَ
238- وَقَدْ يُجَاءُ بِخِلاَفِ الأَصْلِ……وَقَدْ يَجِي الْمَفْعُولُ قَبْلَ الْفِعْلِ
239- وَأَخِّرِ الْمَفْعُولَ إِنْ لَبْسٌ حُذِرْ……أَوْ أُضْمِرَ الْفَاعِلُ غَيْرَ مُنْحَصِرْ
240- وَمَا بِإلاَّ أَوْ بِإِنَّمَا انْحَصَرْ……أَخِّرْ وَقَدْ يَسْبِقُ إِنْ قَصْدٌ ظَهَرْ
241- وَشَاعَ نَحْوُ خَافَ رَبَّهُ عُمَرْ…وَشَذَّ نَحْوُ زَانَ نَوْرُهُ الشَّجَرْ

النائب عن الفاعل
242- يَنُوبُ مَفْعُولٌ بِهِ عَنْ فَاعِلِ……فِيما لَهُ كَنيِلَ خَيْرُ نَائِلِ
243- فَأَوَّلَ الْفِعْلِ اضْمُمَنْ وَالمُتَّصِلْ…بِالآخِرِ اكْسِرْ فِي مُضِيٍّ كَوُصِلْ
244- وَاجْعَلْهُ مِنْ مُضَارِعٍ مُنْفَتِحَا……كَيَنْتَحِي الْمَقُولِ فِيهِ يُنْتَحَى
245- وَالثَّانِيَ التَّالِيَ تَا الْمَطَاوَعَهْ……كَالأَوَّلِ اجْعَلْهُ بِلاَ مُنَازَعَهُ
246- وَثَالِثَ الَّذِي بِهَمْزِ الْوَصْلِ……كَالأَوَّلِ اجْعَلَنَّهُ كَاسْتُحْلِي
247- وَاكْسِرْ أَوَ اشْمِمْ فَا ثُلاَثِيٍّ أُعِلّ……عَيْناً وَضَمٌّ جَاكَبُوعَ فَاحْتُمِلْ
248- وَإِنْ بِشَكْلٍ خِيفَ لَبْسٌ يُجْتَنَبْ……وَمَا لِبَاعَ قَدْ يُرَى لِنَحْوِ حَبّ
249- وَمَا لِفَا بَاعَ لِمَا الْعَيْنُ تَلِي……فِي اخْتَارَ وَانْقَادَ وَشِبْهٍ يَنْجَلِي
250- وَقَابِلٌ مِنْ ظَرْفٍ أوْ مِنْ مَصْدَرِ……أَوْ حَرْفِ جَرٍّ بِنَيِابَةٍ حَرِى
251- وَلاَ يَنُوبُ بَعْضُ هذِي إِنْ وُجِدْ……فِي اللَّفْظِ مَفْعُولٌ بِهِ وَقَدْ يَرِدُ
252- وَبِاتِّفَاقٍ قَدْ يَنُوبُ الثَّانِ مِنْ……بَابِ كَسَا فِيمَا الْتِباسُهُ أُمِنْ
253- فِي بَابِ ظَنَّ وَأَرَى الْمَنْعُ اشْتَهَرْ……وَلاَ أَرَى مَنْعاً إذَا القْصَدُ ظَهَرْ
254- وَمَا سِوَى النَّائِبِ ممَّا عُلِّقَا……بِالرَّافِعِ النَّصْبُ لَهُ مُحَقَّقَا

اشتغال العامل عن المعمول
255- إِنْ مُضْمَرُ اسْمٍ سَابِقٍ فِعْلاً شَغَلْ……عَنْهُ بِنَصْبِ لَفْظِهِ أَوِ الْمَحَلّ
256- فَالسَّابِقَ انْصِبْهُ بِفعْلٍ أُضْمِرَا……حَتْماً مُوَافِقٍ لِمَا قَدْ أُظْهِرَا
257- وَالنَّصْبُ حَتْمٌ إَنْ تَلاَ السَّابِقُ مَا ……يَخْتَصُّ بِالْفِعْلِ كَإِنْ وَحَيْثُمَا
258- وَإنْ تَلاَ السَّابِقُ مَا بِالِابْتدَا……يَخْتَصُّ فالرَّفْعَ الْتَزِمْهُ أَبَدَا
259- كَذَا إذَا الْفِعْلُ تَلاَ مَا لَمْ يَرِدْ……مَا قَبْلُ مَعْمُولاً لِمَا بَعْدُ وُجِدْ
260- وَاخْتِيرَ نَصْبُ قَبْلَ فِعْلٍ ذِي طَلَبْ…وَبَعْدَ مَا إِيلاَؤُهُ الْفِعْلَ غَلَبْ
261- وَبَعْدَ عَاطِفٍ بِلاَ فَصْلٍ عَلَى……مَعْمُولِ فِعْلٍ مُسْتَقِرٍّ أَوَّلاَ
262- وَإِنْ تَلاَ الْمَعْطُوفُ فِعْلاً مُخْبَرَا……بِهِ عَنِ اسْمٍ فَاعْطِفَنْ مُخَيَّرَا
263- وَالرَّفْعُ فِي غَيرِ الَّذي مَرَّ رَجَحْ……فَمَا أُبِيحَ افْعَلْ وَدَعْ مَا لَمْ يُبَحْ
264- وَفَصْلُ مَشْغُولٍ بِحَرْفِ جَرِّ……أَوْ بِإِضَافَةٍ كَوَصْلٍ يَجْرِي
265- وَسَوِّ في ذَا الْبَابِ وَصْفاً ذَا عَمَلْ……بِالْفِعْلِ إِنْ لَمْ يَكُ مَانعٌ حَصَلْ
266- وَعُلْقَةٌ حَاصِلَةٌ بِتَابِعِ……كَعُلْقَةٍ بِنَفْسِ الاِسْمِ الْوَاقِعِ

تعدي الفعل ولزومه
267- عَلاَمَةُ الْفِعْلِ الْمُعَدَّى أَنْ تَصِلْ……هَا غَيْرِ مَصْدَرٍ بِهِ نَحْوُ عَمِلْ
268- فَانْصِبْ بِهِ مَفْعولَهُ إِنْ لَمْ يَنُبْ……عَنْ فَاعِلٍ نَحْوُ تَدَبَّرْتُ الْكُتُبْ
269- وَلاَزِمٌ غيْرُ المُعَدَّى وَحْتِمْ……لُزُومُ أَفْعَالِ السَّجَايَا كَنَهِمْ
270- كَذَا افْعَلَلَّ وَالْمُضَاهِي اقْعَنْسَسَا……وَمَا اقْتَضَى نَظَافَةً أَوْ دَنَسَا
271- أَوْ عَرَضاً أَوْ طَاوَعَ المُعَدَّى……لِوَاحِدٍ كَمَدَّهُ فَامْتدَّا
272- وَعَدِّ لاَزِماً بِحَرْفِ جَرِّ……وَإِنْ حُذِفْ فَالنَّصْبُ لْلِمُنْجَرِّ
273- نَقْلاً وَفِي أَنَّ وَأَنْ يَطَّرِدُ……مَعْ أَمْنِ لَبْسٍ كَعَجِبْتُ أَنْ يَدُوا
274- وَالأَصْلُ سَبْقُ فَاعِلٍ مَعْنىً كَمَنْ……مِنْ أَلْبِسَنْ مَنْ زارَكُمْ نَسْجَ الْيَمَنْ
275- وَيَلْزَمُ الأَصْلُ لِمُوجِبٍ عَرَا……وَتَرْكُ ذَاكَ الأَصْلِ حَتْماً قَدْ يُرَى
276- وَحَذْفَ فَضْلَةٍ أَجِزْ إِنْ لَمْ يَضِرْ……كَحذْفِ مَا سِيقَ جَوَاباً أَوْ حُصِرْ
277- وَيُحْذَفُ النَّاصِبُهَا إِنْ عُلِما……وَقدْ يَكُونُ حَذْفُهُ مُلْتَزَمَا

التنازع في العمل
278- إِنْ عَامِلاَنِ اقْتَضَيَا فِي اسْمٍ عَمَلْ…… قَبْلُ فَلِلْوَاحِدِ مِنْهُمَا الْعَمَلْ
279- وَالثَّانِ أَوْلَى عِنْدَ أَهْلِ الْبَصْرَهْ……وَاخْتَارَ عَكْساً غَيْرُهُمْ ذَا أُسْرَهْ
280- وَأَعْمِلِ الْمُهْمَلَ فِي ضَميِرِ مَا……تَنَازَعَاهُ والْتَزِمْ مَا الْتُزِمَا
281- كَيُحْسِنَانِ وَيُسِيءُ ابْنَاكَا……وَقَدْ بَغَى وَاعْتَدَيَا عَبْدَاكَا
282- وَلاَ تَجِىءْ مَعْ أَوَّلٍ قَدْ أُهْمِلاَ……بِمُضْمَرٍ لِغَيْرِ رَفْعٍ أُوهِلاً
283- بَلْ حَذْفَهُ الْزَمْ إِنْ يَكُنْ غَيْرَ خَبَرْ……وَأَخِّرَنْهُ إِنْ يَكُنْ هُوَ الْخَبَرْ
284- وَأَظْهِرِ انْ يَكُنْ ضَمِيرٌ خَبَرا……لِغَيْرِ مَا يُطَابِقُ الْمُفَسِّرا
285- نَحْوُ أََظُنُّ وَيَظُنَّانِي أَخَا……زَيْداً وَعَمْراً أَخَوَيْنِ فِي الرَّخَا

 

المفعول المطلق
286- اَلْمَصْدَرُ اسْمُ مَا سِوَى الزَّمَانِ مِنْ……مَدْلُولَيِ الْفِعْلِ كَأَمْنٍ مِنْ أَمِنْ
287- بِمِثْلِهِ أَوْ فِعْلٍ أوْ وَصْفٍ نُصِبْ……وَكَوْنُهُ أَصْلاً لِهذَيْنِ انْتُخِبْ
288- تَوْكِيداً أوْ نَوْعاً يُبِينُ أَوْ عَدَدْ……كَسِرْتُ سَيْرَتَيْنِ سَيْرَ ذِي رَشَدْ
289- وَقَدْ يَنُوبُ عَنْهُ مَا عَلَيْهِ دَلّ……كَجِدَّ كُلَّ الْجِدِّ وَافْرَحِ الْجَذَلْ
290- وَمَا لِتَوْكِيدٍ فَوَحِّدْ أَبَدَا……وَثَنِّ وَاجْمَعْ غَيْرَهُ وَأَفْرِداَ
291- وَحَذْفُ عَامِلِ الْمُؤَكِّدِ امْتَنعْ……وَفِي سِوَاهُ لِدَلِيلٍ مُتَّسَعْ
292- وَالْحَذْفُ حَتْمٌ مَعَ آتٍ بَدَلاَ……مِنْ فِعْلِهِ كَنَدْلاً اللَّذْ كَانْدُلاَ
293- وَمَا لِتَفْصِيلٍ كَإمَّا مَنَّا……عَامِلُهُ يُحْذَفُ حَيْثُ عَنَّا
294- كَذَا مُكَرَّرٌ وَذُو حَصْرٍ وَرَدْ……نَائِبَ فِعْلٍ لاِسْمِ عَيْنٍ اسْتَنَدْ
295- وَمِنْهُ مَا يَدْعُونَهُ مُؤَكِّدَا……لِنَفْسهِ أَوْ غَيْرِهِ فَالْمُبْتَداَ
296- نَحْوُ لَهُ عَلَيَّ أَلْف عُرْفَا……وَالثَّانِ كَابْنِي أَنْتَ حقَّاً صِرْفَا
297- كَذَاكَ ذُو للَتَّشبِيهِ بَعْدَ جُمْلَهْ……كَلِى بُكاً بُكَاءَ ذَاتِ عُضْلَهْ 

المفعول له
298- يُنْصَبُ مَفْعُولاً لَه الْمصْدَرُ إِنْ……أَبَانَ تَعْلِيلاً كَجُدْ شُكْراً وَدنْ
299- وَهْو بِمَا يَعْمَلُ فِيهِ مُتَّحدْ……وَقْتاً وَفَاعِلاً وَإنْ شَرْطٌ فُقِدْ
300- فَاجْرُرْهُ بِالْحَرْفِ وَلَيْسَ يَمْتَنِعْ……مَعَ الشُّرُوطِ كَلِزُهْدٍ ذَا قَنِعْ
301- وَقَلَّ أَنْ يَصْحَبَهَا الْمُجَرَّدُ……وَالْعَكْسُ فِي مَصْحُوبِ أَلْ وَأنْشَدُوا
302- "لاَ أَقْعُدُ الْجُبْنَ عَنِ الْهَيْجَاءِ……وَلَوْ تَوَالَتْ زُمَرُ الأَعْدَاءِ"

المفعول فيه وهو المسمى ظرفاً
303- اَلظَّرْفُ وقتٌ أَوْ مَكَانٌ ضُمِّنَا……فِي بِاطِّرَادٍ كَهُنَا امْكُثْ أَزْمُنَا
304- فَانْصِبْهُ بِالْوَاقِعِ فِيهِ مُظْهَرَا……كَانَ وَإِلاَّ فَانْوِهِ مُقَدَّرَا
305- وَكُلُّ وَقْتٍ قَابِلٌ ذَاكَ وَمَا……يَقْبَلُهُ الْمَكَانُ إلا مُبْهَمَا
306- نَحْوُ الجِهَاتِِ وَالمَقَادِيرِ وَمَا… …صِيغَ مِنَ الْفِعْلِ كَمَرْمَى مِنْ رَمَى
307- وَشَرْطُ كَوْنِ ذَا مقِيساً أَنْ يَقَعْ……ظَرْفاً لِمَا فِي أَصْلِهِ مَعَهْ اجْتَمَعْ
308- وَمَا يُرَى ظَرْفاً وَغَيْرَ ظَرْفِ…… فَذَاكَ ذُو تَصَرُّفٍ فِي الْعُرْفِ
309- وَغَيْرُ ذِي التَّصَرُّفِ الَّذِي لَزِمْ……ظَرْفِيَّةً أَوْ شِبْهَهَا مِنَ الْكَلْمِ
310- وَقَدْ يَنُوبُ عَنْ مَكَانٍ مَصْدَرُ……وَذَاكَ فِي ظَرْفِ الزَّمَانِ يَكْثُرُ 

المفعول معه
311- يُنْصَبُ تَالِي الوَاوِ مَفْعُولاً مَعَهْ……فِي نَحْوِ سِيرِي وَالطَّرِيقَ مُسْرِعَهْ
312- بِمَا مِنَ الْفِعْلِ وَشِبْهِهِ سَبَقْ……ذَا النَّصْبُ لاَ بِالْوَاوِ فِي الْقَوْلِ الأَحَقّْ
313- وَبَعْدَ مَا اسْتِفْهَامٍ أوْ كَيْفَ نَصَبْ………بِفِعْلِ كَوْنٍ مُضْمَرٍ بَعْضُ الْعَرَبْ
314- وَالْعَطْفُ إنْ يُمْكِنْ بِلاَ ضَعْفٍ أَحَقْ……وَالنَّصْبُ مُخْتَارٌ لَدَى ضَعْفِ النَّسَقْ
315- وَالنَّصْبُ إِنْ لَمْ يَجُزِ الْعَطْفُ يَجِبْ……أَوِ اعْتَقِدْ إِضْمَارَ عَامِلٍ تُصِبْ

الاستثناء
316- مَا اسْتَثْنَتِ الاَّ مَعْ تَمَامٍ يَنْتَصِبْ……وَبَعْدَ نَفْيٍ أَوْ كَنَفْيٍ انْتُخِبْ
317- إتْبَاعُ مَا اتَّصَلَ وَانْصِبْ مَا انْقَطَعْ……وَعَنْ تَمِيمٍ فِيهِ إِبْدَالٌ وَقَعْ
318- وَغَيْرُ نَصْبِ سَابِقٍ فِي النَّفْيِ قَدْ……يَأْتِي وَلكِنْ نَصْبَهُ اخْتَرْ إِنْ وَرَدْ
319- وَإِنْ يُفَرَّغْ سَابِقٌ إلاَّ لِمَا……بَعْدُ يَكُنْ كَمَا لَوِ الاَّ عُدِمَا
320- وَأَلْغِ إلاَّ ذَاتَ تَوْكيدٍ كَلاَ…… تَمْرُرْ بِهِمْ إِلاَّ اَلْفَتَى إِلاَّ اَلْعَلاَ
321- وإنْ تُكَرَّرْ لاَ لِتَوكيدٍ فَمَعْ……تَفْرِيغٍ التَّأْثِيرَ بِالْعَامِلِ دَعْ
322- في وَاحِدٍ مِمَّا بِإلاَّ اسْتُثْني……وَلَيْسَ عَنْ نَصْبِ سِوَاهُ مُغْنيِ
323- وَدُونَ تَفْرِيغٍ مَعَ التَّقَدُّمِ……نَصْبَ الجْمَيعِ احْكُمْ بَهِ والتْزَمِ
324- وَانْصِبْ لِتَأْخِيرٍ وَجِيءْ بِوَاحِدٍ……مِنْهَا كَمَا لَوْ كَانَ دُونَ زَائَدِ
325- كلم يَفُوا إِلاَّ امْرُؤٌ إِلاَّ عَلِي……وَحُكْمُهَا في الْقَصْدِ حُكْمُ الأَوَّلِ
326- وَاسْتَثْنِ مَجْرُوراً بِغَيْرٍ مُعْرَبَا …بِمَا لِمُسْتَثْنىً بِإلاَّ نُسِبَا
327- وَلِسِوىً سُوىً سَواءٍ اجْعَلاَ……عَلَى الأَصَحِّ مَا لِغَيْرٍ جُعِلاَ
328- وَاسْتَثْنِ نَاصِباً بِلَيْسَ وَخَلاَ……وَبِعَدَا وَبِيَكُونُ بَعْدَ لاَ
329- وَاجْرُرْ بِسَابِقَيْ يَكونُ إِنْ تُرِدْ……وَبَعْدَ مَا انْصِبْ وَانْجِرَارٌ قَدْ يَرِدْ
330- وَحَيْثُ جَرَّا فَهُمَا حَرْفَانِ……كَمَا هُمَا إِنْ نَصَبَا فِعْلاَنِ
331- وَكَخَلاَ حَاشَا وَلاَ تَصْحَبُ مَا……وَقِيلَ حَاشَا وَحَشَا فَاحْفَظْهُمَا

الحال
332- الْحَالُ وَصْفٌ فَضْلَةٌ مُنْتَصِبُ……مُفْهِمُ فِي حَالِ كَفَرْداً أَذْهَبُ
333- وَكَوْنُهُ مُنْتَقِلاً مُشْتَقَّا……يَغْلِبُ لكِنْ لَيْسَ مُسْتَحَقَّا
334- وَيكْثُرُ الْجُمُودُ فِي سِعْرٍ وَفِي……مُبْدِي تَأَوُّلٍ بِلاَ تَكَلُّفِ
335- كَبِعْهُ مُدّاً بِكَذَا يَدًّا بِيَدْ……وَكَرَّ زَيْدٌ أَسَداً أَيْ كَأَسَدْ
336- وَالْحَالُ إِنْ عُرِّفَ لَفْظاً فَاعْتَقِدْ……تنْكِيرَهُ مَعْنى كَوَحْدَكَ اجْتَهِدْ
337- وَمَصْدَرٌ مُنكَّرٌ حَالاً يَقَعْ……بِكَثْرَةٍ كَبَغْتَةً زَيْدٌ طَلَعْ
338- وَلَمْ يُنكَّرْ غَالِباً ذُو الْحَالِ إِنْ……لَمْ يَتَأَخَّرْ أَوْ يُخَصَّصْ أَوْ يَبِنْ
339- مِنْ بَعْدِ نَفْيٍ أَوْ مُضَاهِيهِ كَلاَ……يَبْغِ امْرُؤٌ عَلَى امْرِىءٍ مُسْتَسْهِلاَ
340- وَسَبْقَ حَالٍ مَا بِحَرْفٍ جُرَّ قَدْ……أَبَوْا وَلاَ أَمْنَعُهُ فَقَدْ وَرَدْ
341- وَلاَ تُجِزْ حَالاً مِنَ الْمُضَافِ لَهْ……إِلاَّ إِذَا اقْتَضى الْمُضَافُ عَمَلَهْ
342- أَوْ كَانَ جُزْءَ مَالَهُ أُضِيفَا……أَوْ مِثْلَ جُزْئِهِ فَلاَ تَحِيفَا
343- وَالْحَالُ إنْ يُنْصَبْ بِفِعْلٍ صُرِّفَا……أَوْ صِفَةٍ أَشْبَهَتِ الْمُصَرَّفَا
344- فَجائِزٌ تَقْدِيْمُه كَمُسْرِعَا……ذَا رَاحِلٌ وَمُخْلِصًا زَيْدٌ دعَا
345- وَعَامِلٌ ضُمِّنَ مَعْنَى الْفِعْلِ لاَ……حُرُوفَهُ مُؤَخَّراً لَنْ يَعْمَلاَ
346- كَتِلْكَ لَيْتَ وَكَأَنَّ وَنَدَرْ……نَحْوُ سَعِيدٌ مُسْتَقِرّاً فِي هَجَرْ
347- وَنَحْوُ زَيْدٌ مُفْرَداً أَنْفَعُ مِنْ……عَمْروٍ مُعَاناً مُسْتَجَازٌ لَنْ يَهِنْ
348- وَالْحَالُ قَدْ يَجِيءُ ذَا تَعَدُّدِ……لِمُفْرَدٍ فَاعْلَمْ وَغَيْرِ مُفْرَدِ
349- وَعَامِلُ الْحالِ بِهَا قَدْ أُكَّدَا……فِي نَحْوِ لاَ تَعْثَ فِي الأرضِ مُفْسِدَا
350- وَإِنْ تُؤَكِّدْ جُمْلَةً فَمُضْمَرُ……عَامِلُهَا وَلَفْظُهَا يُؤَخَّرُ
351- وَمَوْضِعَ الْحَالِ تَجِيءُ جُمْلَهْ……كَجَاءَ زَيْدٌ وَهْوَ نَاوٍ رِحْلَهْ
352- وَذَاتُ بدء بِمُضَارعٍ ثَبَتُ……حَوَتْ ضَمِيراً ومِنَ الْواوِ خَلَتْ
353- وَذَاتُ وَاوٍ بَعْدَهَا انْوِ مُبْتَدَا……لَهُ الْمُضَارعَ اجْعَلَنَّ مُسْنَدَا
354- وَجُمْلَةُ الْحاَلِ سِوَى مَا قُدِّمَا……بِوَاوٍ أوْ بِمُضْمَرٍ أَوْ بِهِمَا
355- وَالْحَالُ قَدْ يُحْذَفُ مَا فِيهَا عَمِلْ ……وَبَعْضُ مَا يُحْذَفُ ذِكْرُهُ حُظِلْ

 

التمييز
356- اِسمٌ بِمَعْنَى مِنْ مُبِينٌ نَكِرَهْ……يُنْصَبُ تَمْيِيزاً بِمَا قَدْ فَسَّرَهْ
357- كَشِبْرٍ أرْضًّا وَقَفِيزٍ بُرًّا……وَمَنَوَيْنِ عَسَلاً وَتَمْرًا
358- وَبَعْدَ ذِي وَشِبْهِهَا اجْرُرْهُ إِذَا……أَضَفْتهَا كَمُدُّ حِنْطَةٍ غِذَا
359- وَالنَّصْبُ بَعْدَ مَا أُضِيفَ وَجَبَا……إِنْ كَانَ مِثْلَ مِلْءُ الأَرْضِ ذَهَبَا
360- وَالْفَاعِلَ الْمَعْنِي انْصبَنْ بِأَفْعَلاَ……مُفَضِّلاً كَأَنْتَ أَعْلى مَنْزِلاً
361- وَبَعْدَ كُلِّ مَا اقْتَضَى تَعَجُّبَا……مَيِّزْ كَأَكْرِمْ بِأَبِي بَكْرٍ أَبَا
362- وَاجْرُرْ بِمِنْ إِنْ شِئْتَ غَيْرَ ذِي الْعَدَدْ……وَالْفَاعِلِ الْمَعْنَى كَطِبْ نَفْساً تُفَدْ
363- وَعَامِلَ التَّمْيِيزِ قَدِّمْ مُطْلَقَا……وَالْفِعْلُ ذُو التَّصْرِيفِ نَزْراً سُبِقَا

 باب حروف الجر
364- هَاكَ حُرُوفَ الْجَرِّ وَهْيَ مِنْ إلىَ……حَتَّى خَلا حَاشَا عَدَا في عَنْ عَلَى
365- مُذْ مُنْذُ رُبَّ اللّّامُ كَيْ وَاوٌ وَتَا……وَالكَافُ وَالْبَا وَلَعَلَّ وَمَتَى
366- بِالظّاهِرِ اخْصُصْ مُنْذُ مُذْ وَحَتَّى……وَالْكَافَ وَالْوَاوَ وَرُبَّ وَالتَّا
367-وَاخْصُصْ بِمُذْ وَمُنْذُ وَقْتاً وَبِرُبْ……مُنكَّراً وَالتَّاءُ لله وَرَبْ
368- وَمَا رَوَوْا مِنْ نَحْوِ رُبَّهُ فَتَى……نَزْرٌ كَذَا كَهَا وَنَحْوُهُ أَتَى
369- بَعِّضْ وَبَيِّن وابْتَدِئْ فِي الأَمْكِنَةْ……بِمَنْ وَقَدْ تَأْتِي لِبَدْءِ الأَزْمِنَةْ
370- وَزِيدَ فِي نَفيٍ وَشِبْهِهِ فَجَرْ……نَكِرَةً كَمَا لِبَاغٍ مِنْ مَفَرْ
371- لِلاِنْتِهَا حَتَّى وَلَامُ وَإلَى……وَمِنْ وَبَاءٌ يُفْهِمَانِ بَدلاَ
372- وَالّلامُ لِلْمِلْكِ وَشِبْهِهِ وَفِي……تَعْدِيَةٍ أَيْضاً وَتَعْلِيلٍ قُفِي
373- وَزِيدَ وَالظَّرْفِيَّةَ اسْتَبِنْ بِبا……وَفَي وَقَدْ يُبَيِّنَانِ السَّبَبَا
374-بِالْبَا اسْتَعِنْ وَعَدِّ عَوِّضْ ألْصِقِ……وَمِثْلَ مَعْ وَمِنْ وَعَنْ بَهَا انْطِقِ
375- عَلَى لِلاِسْتِعْلَا وَمَعْنَى فِي وَعَنْ……بَعَنْ تَجَاوُزاَ عَنَى مَنْ قَدْ فَطَنْ
376- وَقَدْ تَجَي مَوْضِعَ بَعْدٍ وَعَلَى……كَمَا عَلَى مَوْضِعَ عَنْ قَدْ جُعِلَا
377- شَبِّهْ بِكَافٍ وَبِهَا التَّعْلِيلُ قَدْ……يُعْنَى وَزَائِداً لِتَوْكِيدٍ وَرَدْ
378- وَاسْتُعْمِلَ اسماً وَكَذَا عَنْ وَعَلَى……مِنْ أَجْلِ ذَا عَلَيْهِمَا مَنْ دَخَلا
379 - وَمُذْ وَمُنْذُ اسْمَانِ حَيْثُ رَفَعَا……أوْ أُولِيَا الْفِعْلَ كَجِئْتُ مُذْ دَعَا
380-وَإِنْ يَجُرّا فِيْ مُضِيٍّ فَكَمِنْ هُمَا……وَفِي الْحُضُورِ مَعْنَى فِي اسْتَبِنْ
381- وَبَعْدَ مِنْ وَعَنْ وَبَاءٍ زِيدَ ما……فَلَمْ يَعُقْ عَنْ عَمَلٍ قَدْ عُلِمَا
382- وَزِيْدَ بَعْدَ رُبِّ وَالْكَافِ فَكَفْ……وَقَدْ يَلِيْهِمَا وَجَرٌّ لَمْ يُكَفْ
383- وَحُذِفَتْ رُبَّ فَجَرَّتْ بَعْدَ بَلْ……وَالفَا وَبَعْد الْوَاوِ شَاعَ ذَا الْعَمَلْ
384- وَقَدْ يُجَرُّ بِسِوَى رُبَّ لَدَى……حَذْفٍ وَبَعْضُهُ يُرَى مُطَّرِداً

باب الإضافة
385 - نُوناً تَلِي الإعْرَابَ أو تَنْوِينَا……ممّا تُضِيفُ احْذِفْ كَطُورِ سِينَا
386- وَالثَّانِيَ اجْرُرْ وَانْوِ أَوْ فِي إذا……لَمْ يَصْلُحِ الّا ذَاكَ وَالّلامَ خُذَا
387- لِمَا سِوَى ذَيْنِكَ وَاخْصُصْ أوَّلا……أوْ أعْطِهِ التَّعْرِيفَ بالَّذي تَلَا
388- وَإِنْ يُشَابِهِ المُضَافُ يَفْعَلُ……وَصْفاً فَعَنْ تَنْكِيرِهِ لا يُعْزَلُ
389- كَرُبَّ رَاجينَا عَظِيمِ الاْمَلِ…… مُرَوَّعِ الْقَلْبِ قَلِيلِ الْحِيَلِ
390- وَذِي الإضَافَةُ اسْمُهَا لَفْظِيَّهْ……وَتِلِكَ مَحْضَةٌ وَمعْنَويَّهْ .
391- وَوَصْلُ ألْ بِذَا المُضَافِ مُغْتَفَرْ…… إنْ وُصَلتْ بِالثَّانِ كَالْجَعْدِ الشَّعَرْ
392- أوْ بِالَّذِي لَهُ أُضِيْفَ الثَّانِي…… كَزَيْدٌ الضَّارِبُ رَأْسِ الْجَانِي
393- وَكَوْنُهَا فِي الْوَصْفِ كَافٍ إنْ وَقَعْ……مُثَنَّى أوْ جَمْعاً سَبِيلَهُ اتَّبَعْ
394- وَرُبِّمَا أكْسَبَ ثَانٍ أوّلاً تأنِيثاً…… إنْ كَانَ لِحَذْفٍ مُوهَلَا
395 - وَلا يُضَافُ اسمٌ لِمَا به اتَّحَدْ……مَعْنىً وَأوِّلْ مُوهِماً إذا وَرَدْ
396- وَبَعْضُ الأسْمَاءِ يُضَافُ أبَدَا……وَبَعْضُ ذَا قَدْ يَأتِ لَفْظاً مُفْرَدَا
397- وَبَعْضُ مَا يُضَافُ حَتْماً امْتَنَعْ ……إيلاؤُهُ اسماً ظَاهِراً حَيْثُ وَقَعْ
398- كَوَحْدَ لَبَّىْ وَدَوَالَىْ سَعْدَىْ……وَشَذَ إيلاءُ يَدَىْ لِلَبَّىْ
399- وَألْزَمُوا إضَافَةً إلَى الْجُمَلْ…… حَيْثُ وَإذْ وَإَنْ يُنَوَّنْ يُحْتَمَلْ
400- إفْرَادُ إذْ وَمَا كَإذْ مَعْنىً كَإذْإ……ضِفْ جَوَازاً نَحْوُ حِينَ جَانُبِذْ
401-وَابْنِ أوِ اعْرِبْ مَا كَإذْ قَدْ أُجْرِيَا…… واخْتَرْ بِنَا مَتْلُوِّ فِعْلٍ بُنِيَا
402- وَقَبْلَ فِعْلٍ مُعْربٍ أوْ مُبْتَدَا…… اعْرِبْ وَمَنْ بَنَى فَلَنْ يُفَنَّدَا
403- وَأَلْزَمُوا إذا إضَافَةً إلَى…… جُمَلِ الأفْعَالِ كـ هُنْ إذا اعْتَلَى
404- لِمُفْهِمِ اثنَيْنِ مُعَرَّفٍ بِلا…… تَفَرُّقٍ أُضِيفَ كَلْتَا وَكِلَا
405-وَلا تُضِفْ لِمُفْرَدٍ مُعَرَّفِ……أيّاً وَإِنْ كَرَّرْتَهَا فَأضِفْ
406-أوْ تَنْوِ الأَجزَا وَاخْصُصَنْ بالمَعْرِفَهْ……مَوصُولَةً أيّاً وَبِالْعَكْسِ الصِّفَهْ
407- وَإنْ تكُنْ شَرْطاً أوِ اسْتِفْهَامَا…… فَمُطْلَقاً كَمِّلْ بِهَا الكَلامَا
408- وَأَلْزَمُوا إضَافَةً لَدُنْ فَجَرْ …… وَنَصْبُ غُدْوَةٍ بهَا عَنْهُمْ نَدَرْ
409-وَمَعَ مَعْ فِيهَا قَلِيلٌ وَنُقِلَ …… فَتْحٌ وَكَسْرٌ لِسُكُونٍ يَتَّصِلْ
410- وَاضْمُمْ بِنَاءً غَيْراً إنْ عَدِمْتَ مَا …… لَهُ أُضِيفَ نَاوِياً مَا عُدِمَا
411- قَبْلُ كَغَيْرُ بَعْدُ حَسْبُ أوَّلُ …… وَدُونَ وَالْجِهَاتُ أيْضاً وَعَلُ
412- وَأعْرَبُوا نَصْباً إذَا مَا نُكِّرَا …… قَبْلاً وَمَا مِنْ بَعْدِهِ قَدْ ذُكِرَا
413- وَمَا يَلِي المُضَافَ يَأتِي خَلَفَا …… عَنْهُ فِي الإعْرَابِ إذَا مَا حُذِفَا
414- وَرُبَّمَا جَرُّوا الَّذِي أبْقَوْا كَمَا …… قَدْ كَانَ قَبْلَ حَذْفِ مَا تَقَدَّمَا
415- لَكِنْ بِشَرْطِ أنْ يَكُونَ مَا حُذِفْ …… مُمَاثِلاً لِمَا عَلَيْهِ قَدْ عُطِفْ
416- وَيُحْذَفُ الثَّانِي فَيَبْقَى الأَوَّلُ…… كَحَالِهِ إذَا بِهِ يَتَّصِلُ
417-بِشَرْطِ عَطْفٍ وَإَضَافَةٍ إلى…… مَثْلَ الَّذِي لَهُ أضَفْتَ الأوَّلا .
418- فَصْلَ مُضَافٍ شِبْهِ فِعْلٍ مَا نَصَبْ…… مَفْعُولاً أوْ ظَرْفاً أجِزْ وَلَمْ يُعَبْ
419- فَصْلُ يَمِينٍ وَاضْطِرَاراً وُجِدَا…… بِأجْنَبِيٍّ أوْ بِنَعْتٍ أوْ نِدَا

المضاف إلَى ياءِ المُتَكَلِّمِ
420- آخِرَ مَا أُضِيفَ لِلْيَا اكْسِرْ إذَا……لَمْ يَكُ مُعْتَلاً كَرَامٍ وَقّذَا
421-أَوْ يَكُ كَابْنَيْنِ وَزَيْدِيْنَ فَذِيْ…… جَمِيعُهَا اليَا بَعْدُ فَتْحُهَا احْتُذِي
422- وَتُدْغَمُ اليَا فِيْهِ وَالْوَاوُ وَإنْ…… مَا قَبْلَ وَاوٍ ضُمَّ فَاكْسِرْهُ يَهَنْ
423-وَألِفاً سَلِّمْ وَفِيْ الْمَقْصُورِ عَنْ…… هُذَيْلٍ انْقِلَابُهَا يَاءً حَسَنْ

إعْمَالُ الْمَصْدَرِ
424- بِفِعْلِهِ الْمَصْدَرَ الْحِقْ فِي الْعَمَلْ…… مُضَافاً أوْ مُجَرَّداً أوْ مَعَ الَ
425- إنْ كَانَ فَعْلٌ مَعَ أنْ أوْ مَا يحِلّ…… مَحَلَّهُ وَلِاسْمِ مَصْدَرٍ عَمَلْ
426- وَبَعْدَ جَرِّهِ الَّذِي أُضِيفَ لَهْ……كَمِّلْ بِنَصْبٍ أوْ بِرَفْعٍ عَمَلَهْ
427- وَجُرَّ مَا يَتْبَعُ مَا جُرَّ وَمَنْ…… رَاعَى فِي الِاتْبَاعِ الْمَحَلَّ فَحَسَنْ

إعْمَالُ اسْمِ الْفَاعِلِ

428- كَفِعْلِهِ اسمُ فَاعلٍ فِي الْعَمَلِ…… إنْ كَانَ عَنْ مُضِيِّهِ بِمَعْزِلِ
429-وَوَلِيَ اسْتِفْهَاماَ أوْ حَرْفَ نِدَا…… أوْ نَفْياً أوْ جَا صَفَةً أوْ مُسْنَداَ
430- وَقَدْ يَكُونُ نَعْتَ مَحْذُوفٍ عُرِفَ…… فَيَسْتَحقُّ الْعَمَلَ الَّذِي وُصِفْ
431- وَإنْ يكُنْ صِلَةَ ألْ فَفِي الْمُضِي…… وَغَيْرِهِ إعْمَالُهُ قَدْ ارْتُضِي
432- فَعَّالٌ أوْ مِفْعَالٌ أوْ فَعُولُ…… فِي كَثْرَةٍ عَنْ فَاعِلٍ بَدِيلُ
433- فَيَسْتَحِقُّ مَالهُ مِنْ عَمَلِ……وَفِيْ فَعِيلٍ قَلَّ ذَا وَفَعِلِ
434- وَمَا سِوَى الْمُفْرَدِ مثْلَهُ جَعِلْ…… فِي الْحُكْمِ وَالشُّرُوطِ حَيْثُمَا عَمِلْ
435- وَانْصِبْ بِذِيْ الإعْمَالٍ تِلْواًوَ اخْفَضِ……وَهْوَ لِنَصْب مَا سِوَاهُ مقْتضِيْ
436- وَاجْرُرْ أوِ انْصِبْ الذي انْخَفَضْ…… كَمُبْتَغِي جَاهٍ وَمالاً مَنْ نَهَضْ
437- وَكُلُّ مَا قُرِّرَ لاِسمِ فَاعِلِ……يُعْطَى اسْمَ مَفْعُولٍ بِلا تَفَاضُلِ
438- فَهْوَ كَفِعْلٍ صِيْغَ لِلْمَفْعُولِ فِي…… مَعْنَاهُ كَالْمُعْطَى كَفَافاً يَكْتَفِي
439- وَقَدْ يُضَافُ ذَا إلَى اسمٍ مُرْتَفِعْ…… مَعْنىً كَمَحْمُودُ المَقَاصِدِ الْوَرَعْ

أبْنِيَةُ المَصَادِرِ
440- فَعْلٌ قِيَاسُ مَصْدَرِ المُعَدَّى…… مِنْ ذي ثَلاثَةٍ كَرَدَّ رَدَّا
441- وَفَعِلَ اللازِمُ بَابُهُ فَعَلْ…… كَفَرَحٍ وَكَجَوىً وَكَشَلَلْ
442- وَفَعَلَ اللازمُ مِثْلَ قَعَدَا…… لَهُ فُعُولٌ بِاطِّرادٍ كَغّدَا
443- مَا لَمْ يَكُنْ مُسْتَوْ جِباً فِعَالا…… أوْ فَعَلَاناً فَادْرِ أوْ فُعَالا
444- فَأوَّلٌ لِذِيْ امْتِنَاعٍ كَأبَى…… وَالثَّانِ لِلَّذِيْ اقْتَضَى تَقَلُّبَا
445- لِلدَّا فُعَالٌ أوْ لِصَوْتٍ وَشَمَلْ…… سَيْراً وَصَوْتاً الْفَعِيلُ كَصَهَلْ
446- فُعُولَةٌ فَعَالَةٌ لِفَعُلَا…… كَسَهُلَ الأَمْرُ وَزَيْدٌ جَزُلا
447- وَمَا أتَى مُخَالِفاً لِمَا مَضَى…… فَبَابُهُ النَّقْلُ كَسُخْطٍ وَرِضَا
448- وَغَيْرُ ذي ثَلَاثَةٍ مَقِيسُ…… مَصْدَرِهِ كَقُدِّسَ التَّقْدِيسُ
449- وَزَكَّهِ تَزْكِيَةً وَأجْمِلا…… إجْمَالَ مَنْ تَجَمُّلاً تَجَمِّلا
450- وَاسْتَعِذِ اسْتِعَاذَةً ثُمَّ أقِمْ……إقَامَةً وَغَالِباً ذَا التَّا لَزِمْ
451-وَمَا يَلِي الآخِرُ مُدَّ وَافْتَحَا…… مَعَ كَسْرِ تِلْوَ الثَّانِ مَمَّا افْتُتِحَا
452- بهَمْزِ وَصْلٍ كَاصْطفى وَضُمَّ مَا…… يَرْبَعُ فِي أمْثَالِ قَدْ تَلَمْلَما
453- فِعْلالٌ أوْ فَعْلَلَةٌ لِفَعْلَلا…… وَاجْعَلْ مَقِيساً ثَانياً لَا أوَّلاً .
454- لِفَاعَلَ الْفِعَالُ وَالْمُفَاعَلَه…… وَغَيْرُ مَا مَرَّ السَّمَاعُ عَادَلَهْ .
455- وَفَعْلَةٌ لِمَرَّةٍ كَجَلْسَهْ…… وَفِعْلَةٌ لِهيئَةٍ كَجِلْسَةْ
456- فِي غَيْرِ ذِي الثُّلاثِ بالتَّا المَرَّهْ…… وشذَّ فِيه هَيْئَةٌ كَالْخِمْرَهْ

أبْنِيَةُ أسْمَاءِ الْفَاعِلِينَ والْمَفعُولِينَ وَالصَّفاتِ المُشَبَّهةِ
457- كَفَاعِلٍ صُغ اسْمَ فَاعِلٍ إذَا…… مِنْ ذِي ثَلَاثَةٍ يَكُونُ كَغَذَا
458- وَهُوَ قَلِيلٌ فِي فَعُلْتُ وَفَعِلْ……غَيْرَ مُعَدَّى بَلْ قِيَاسُهُ فَعِلْ
459-وَأفْعَلٌ فَعْلَانُ نَحْوُ أشِرِ…… وَنَحْوُ صَدْيَانَ وَنَحْوُ الأَجْهَرِ
460- وَفَعْلٌ أوْلَى وَفَعِيلٌ بِفَعُلْ…… كَالضَّخْمِ وَالْجَمِيل وَالْفِعْلُ جَمُلْ
461- وَأفعَلٌ فِيهِ قَلِيلٌ وَفَعَلْ…… وَبِسِوَى الْفَاعِلِ قَدْ يَغْنَى فَعَلْ
462- وَزِنَةُ المُضَارِعِ اسْمُ فَاعِلِ…… مِنْ غَيْرِ ذِي الثَّلاثِ كَالمُوَاصِلِ
463-مَعْ كَسْرِ مَتْلُوِّ الأخِيرِ مُطْلَقَا…… وَضَمِّ مِيمٍ زَائدٍ قَدْ سَبَقَا
464-وَإنْ فَتَحْتَ مَنْهُ مَا كَانَ انْكَسَرْ…… صَارَ اسْمَ مَفْعُولٍ كَمِثْل المُنْتَظَرْ
465- وَفِي اسْمِ مَفْعُولِ الثُّلاثِيِّ اطَّرَدْ……زنَةُ مَفْعُولٍ كَآتٍ مِنْ قَصَدْ
466- وَنَابَ نَقْلاً عَنْهُ ذُو فَعِيلِ……نَحْوُ فَتَاةٍ أوْ فَتَى كَحِيلِ

الصِّفَةُ المُشَبَّهَةُ بِاسْمِ الْفَاعِلِ
467- صِفَةٌ اسْتًحْسِنَ جَرُّ فَاعِلِ…… مَعْنىً بِهَا المُشْبِهَةُ اسْمَ الْفَاعِلِ
468- وَصَوْغُهَا مِنْ لَارِمٍ لِحَاضِرِ…… كَطَاهِرِ الْقَلْبِ جَمِيلِ الظَّاهِرِ
469- وَعَمَلُ اسْمِ فَاعِلِ الْمُعَدَّى…… لَهَا عَلَى الْحَدِّ الَّذِيْ قَد حُدَّا
470- وَسَبَقٌ مَا تَعْمَلُ فِيْهَ مُجْتَنَبْ…… وَكَوْنهُ ذا سَبِبِيَّةٍ وَجَبْ
471- فَارْفَعْ بِهَا وَانْصِبْ وَجُرَّ مَعَ أَلْ…… وَدُونُ ألْ مَصْحُوبَ ألْ وَمَااتَّصَلْ
472-بِهَا مُضَافاً أوْ مُجَرَّداً وَلا…… تَجْرُرْ بِهَا مَعَ ألْ سُماً مِنْ ألْ خَلَا
473-وَمِنْ إضَافَةٍ لِتَالِيهَا وَمَا……لَمْ يَخْلُ فَهْوُ بِالجَوَازِ وُسِمَا

التَّعَجُّبُ
474- بِأفْعَلَ انْطِقْ بَعْدَ مَا تَعَجُّبَا…… أوْ جِئْ بِأفْعِلْ قَبْلَ مَجْرُورٍ ببَا
475- وَتِلْوَ أفْعَلَ انْصِبَنَّهُ كما…… أوْفَى خَلِيلَيْنَا وَأصْدِقْ بِهِمَا
476- وَحَذْفَ مَا مِنْهُ تَعَجَّبْتَ اسْتَبِحْ…… إنْ كَانَ عِنْدَ الْحَذْفِ مَعْنَاهُ يَضِحْ
477 - وَفِي كِلَا الفِعْلَينِ قِدْماً لَزِمَا……مَنْعُ تَصَرُّفٍ بِحُكْمٍ حُتِمَا
478- وَصُغْهُما مِنْ ثَلَاثٍ صُرِّفَا…… قَابِلِ فَضْلٍ تَمَّ غَيْرِ ذِيْ انْتِفَا
479- وَغَيْرِ ذِي وَصْفٍ يُضَاهِي أشْهَلَا……وَغَيْرِ سَالِكٍ سَبِيلَ فُعِلَا
480- وَأشْدِدَ أوْ أشَدَّ أوْ شِبْهُهُمَا……يَخْلُفُ مَا بَعْضَ الشُّروطِ عَدِمَا
481- وَمَصْدَرُ الْعَادِمِ بَعْدُ يَنْتَصِبْ…… وَبَعْدَ أفْعَلْ جَرُّهُ بِالبَا يَجِبْ
482- وَبِالنُّدُورِ احْكُم لِغَيْرِ مَا ذُكِرْ……وَلا تَقِسْ عَلَى الّذِيْ مِنْهُ أُثِرْ
483- وَفِعْلُ هذَا الْبَابِ لَنْ يُقَدَّمَا…… مَعْمُولُهُ وَوَصْلَهُ بِهِ الْزَمَا
484-وَفَصْلُهُ بِظِرْفٍ أوْ بِحَرْفِ جَرّ……مُسْتَعْملٌ وَالْخُلْفُ فِي ذَاكَ اسْتَقَرَ

نِعْمَ وَبِئْسَ وَمَا جَرَى مَجْرَاهُمَا
485- فِعْلانِ غُيْرُ مُتَصَرِّفَيْنِ…… نِعْمَ وَبِئْسَ رَافِعَان اسْمَيْنِ
486- مُقَارِنَىْ ألْ أوْ مَضَا فَينِ لِمَا…… قَارَنَهَا كَنِعِمَ عُقْبَىْ الْكرَمَا
487- وَيَرْفَعَانِ مُضْمَراً يُفَسِّرُهُ……مُمَيِّزٌ كَنِعْمَ قَوْماً مَعْشَرُهُ
488- وَجَمْعُ تَمْيِيزٍ وَفَاعِلٍ ظَهَرْ…… فِيهِ خِلافٌ عَنْهُم قَدِ اشْتَهَرْ
489- وَمَا مُمَيّز وَقَيلَ فَاعِلُ……فِي نَحْوِ نِعْمَ مَا يَقُولُ الْفَاضِلُ
490- وَيَذْكَرُ الْمَخْصُوصُ بَعْدُ مُبْتَدَا…… أوْ خَبَرَ لَيْسَ يَبْدُو أبَدَا
491-وَإِنْ يُقَدَّمْ مُشْعِرٌ بِهِ كَفَى……كَالْعِلْمِ نِعْمَ الْمُقْتَنَى والْمُقْتَفَى
492- وَاجْعَلْ كَبِئس سَاء وَاجْعَلْ فَعُلا……مِنْ ذِي ثَلاثَةٍ كَنِعْمَ مُسْجَلَا
493- وَمِثْلُ نِعْمَ حَبِّذَا الْفَاعِلُ ذَا…… وَإِنْ تُرِدْ ذَمّاً فَقُلْ لا حَبَّذَا
494- وَأوْلِ ذَا الْمَخْصُوصَ أيّاً كَانَ لَا…… تَعْدِلْ بِذَا فَهْوَ يُضَاهِي الْمَثَلَا
495-وَمَا سِوَى ذَا ارْفَعْ بِحَبَّ أوْ فَجُرْ…… بِالْبَا وَدُونَ ذَا انْضِمَامُ الْحَا كَثُرْ

أفْعَلُ التَّفْضِيْلِ
496- صُغْ مِنْ مَصُوغٍ مِنْهُ لِلتَّعَجُّبِ…… افْعَلَ لِلتَّفْضِيلِ وَأْبَ الَّلذْ أُبِي
497- وَمَا بِهِ إلَى تَعَجُّبٍ وُصِلْ……لِمَانِعٍ بِهِ إلَى التَّفْضِيلِ صِلْ
498- وأفْعَلَ التَّفْضِيْل صِلْهُ أبَدَا…… تَقْدِيراً أوْ لَفْظاً بِمَنْ إنْ جُرَّدَا
499- وَإنْ لِمَنْكُورٍ يُضَفْ أوْ جُرِّدَا……أُلْزِمَ تَذْكِيراً وَأنْ يُوَحَّدَا .
500- وَتِلْوُ ألْ طِبْقٌ وَمَا لِمَعْرِفَهْ…… أضِيفَ ذُو وَجْهَيْنِ عَنْ ذِيْ مَعْرِفَهْ
501- هذَا إذَا نَوَيْتَ مَعْنَى مِنْ وَإنْ……لَمْ تَنْوِ فَهْوَ طِبْقُ مَا بِه قُرِنْ
502- وَإنْ تكُنْ بِتِلْوِ مِنْ مُسْتَفْهِمَا……فَلَهُمَا كُنْ أبَداً مُقَدِّمَا
503- كَمِثْلِ مَمَّنْ أنْتَ خَيْرٌ وَلَدَى……إخْبَارٍ التَّقْدِيمُ نَزْراً وَرَدَا
504- وَرَفْعُهُ الظَّاهرَ نَزْرٌ وَمَتَى…… عَاقبَ فِعْلاً فَكَثِيراً ثَبَتَا
505- كَلَنْ تَرَى فِي النَّاسِ مِنْ رَفِيقِ……أوْلَى بِهِ الْفَضْلُ مِنَ الصِّديقِ

النعت
506- يَتْبَعُ فِي الإعْرَابِ الأسْمَاء الأوَلْ……نَعْتٌ وَتوْكِيدٌ وَعَطْفٌ وَبَدَلْ
507- فَالنَّعْتُ تَابعٌ مُتِمٌّ مَا سَبَقْ…… بِوَسْمِهِ أوْ وَسْمِ مَا بِهِ اعْتَلَقْ
508- فَلْيُعْطَ فِي التَّعْرِيفِ وَالتَّنْكِيرِ مَا…… تَلا كَامْرُرْ بِقَوْمٍ كُرَمَا
509-وَهْوَ لَدَى التَّوْحِيدِ وَالتَّذْكِيرِ أوْ…… سِوَاهُمَا كَالْفِعْلِ فَاقْفُ مَا قَفَوا
510- وَانْعَتْ بَمشْتَقّ كَصَعْبٍ وَذَرِبْ…… وَشِبْهِهِ كَذَا وَذِي وَالمُنْتَسِبْ
511-وَنَعَتُوا بِجُمْلَةٍ مُنكَّرَا…… فَأُعْطِيَتْ مَا أُعْطِيَتْهُ خَبَرَا
512- وَامْنَعْ هُنَا إيقَاعَ ذَاتِ الطَّلَبِ……وَإنْ أتَتْ فالْقَوْلَ أضْمِرْ تُصِبِ
513- وَنَعَتُوا بِمصْدَرٍ كَثِيراً…… فَالْتَزَمُوا الْإفْرَادَ وَالتَّذْكِيرَا
514- وَنَعْتُ غَيْرِ وَاحِدٍ إذَا اخْتَلَف…… فَعَاطِفاً فَرِّقْهُ لَا إذَا ائْتَلَفْ
515-وَنَعَتَ مَعْمُولَى وَحِيدَىْ مَعْنَى……وَعَمَلٍ اتْبِعْ بِغَيْرِ اسْتِثْنا
516-وَإنْ نُعُوتٌ كَثُرَتْ وَقَدْ تَلَتْ……مُفْتَقِراً لِذِكْرِهِنَّ أتْبِعَتْ
517- وَاقْطَعْ أوَ اتْبعْ إنْ يَكُنْ مُعَيَّنا……بدُونِهَا أوْ بَعَضهَا اقْطَعْ مُعْلِنَا
518- وَارْفَعْ أوِ انْصِبْ إنْ قَطَعْتَ مُضْمِرَا……مُبْتَدَأ أوْ نَاصِباً لَنْ يَظْهَرَا
519- وَمَا مِنَ المَنْعُوتِ وَالنَّعْتِ عُقِلْ……يَجُوزُ حَذْفُهُ وَفِي النَّعْتِ يَقِلُ

التوكيد
520- بِالنَّفْسِ أوْ بِالعَيْنِ الاسْمُ أُكِّدَا…… مَعَ ضَمِيرٍ طَابَقَ المُؤكَّدَا
521- وَاجْمَعْهُمَا بِأفْعُلٍ إنْ تَبِعَا…… مَا لَيْسَ وَاحِداً تكُن مُتَّبِعاً
522- وَكُلاً اذْكُرْ فِي الشُّمُولِ وَكِلا…… كِلْتَا جَمِيعاً بِالضَّمِيرِ مُوصَلَا
523- وَاسْتَعْمَلُوا أيْضاً كَكُلٍّ فَاعِلَهْ…… مِنْ عَمَّ فِي التَّوكِيدِ مِثْلَ النَّافِلَهْ
524- وَبَعْدَ كُلٍّ أكَّدُوا بِأجْمَعَا……جَمْعَاء أجْمَعِينَ ثُمَّ جُمَعَا
525- وَدُونَ كُلٍّ قَدْ يَجِيءُ أجْمَعُ…… جَمْعَاءُ أجْمَعُونَ ثُمَّ جُمَعُ
226- وَإنْ يُفِدْ تَوْكِيدُ مَنْكُورٍ قُبِلْ……وَعَنْ نُحاةِ الْبَصْرَة المَنْعُ شَمِلْ
527- وَاغْنَ بكِلْتَا فِي مُثَنَّى وَكِلا…… عَنْ وَزْنِ فَعْلاءَ وَوَزْنِ أفَعَلا
528- وَإِنْ تُؤَكِّدِ الضَّمِيرَ المُتَّصِلْ…… بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنِ فَبَعْدَ المُنْفَصِلْ
529- عَنَيْتُ ذَا الرَّفْعِ وَأكَّدُوا بِمَا…… سِوَاهُمَا وَالْقَيْدُ لَنْ يُلْتَزَمَا
530- وَمَا مِنَ التَّوكِيدِ لَفْظِيٌّ يَجِي…… مُكَرَّراً كَقَوْلِكَ ادْرُجِي ادْرُجِي
531- وَلا تُعِدْ لَفْظَ ضَمِيرٍ مُتَّصِلْ…… إلا مَعَ اللَّفْظَ الَّذِي بِهِ وُصلْ
532- كَذَا الْحُروفُ غَيْرُ مَا تَحَصَّلا…… بِهِ جَوَابٌ كنَعمْ وَكَبَلَى
533- وَمضْمَرَ الرَّفْعِ الّذِي قَدِ انْفَصَلْ…… أكِّدْ بِهِ كُلَّ ضَمِيرٍ اتَّصَلْ

العطف
534- الْعَطْفُ إِمَّا ذُو بِيانِ أوْ نَسَقْ…… وَالْغَرَضُ الآن بَيانُ سَبَقْ
535- فَذُو الْبَيَانِ تَابعٌ شِبْهُ الصِّفَهْ……حَقِيقَةُ الْقَصْدِ بِهِ مُنْكَشِفَهْ
536- فَأَوْلِيَنْهُ مِنْ وِفَاقِ الأَولِ…… مَا مِنْ وَفَاقِ الأوَّلِ النَّعْتُ وَلي
537- فَقَدْ يَكُونَانِ مُنكَّرَيْنَ…… كَمَا يَكُونَانِ مُعَرَّفَيْنِ
538- وَصَالَحاً لِبَدَلِيَّةٍ يُرَى…… فِي غَيْرِ نَحْوِ يَا غُلامُ يَعْمُرَا
539- وَنَحْوِ بِشْرٍ تَابعِ الْبَكْرِيِّ…… وَلَيْسَ أنْ يُبْدَلَ بِالمَرْ ضِيِّ

عَطْفُ النَّسقِ
540- تَالٍ بحَرْفٍ مُتْبعٍ عَطْفُ النَّسَقْ……كَاخصُصْ بوُدٍّ وَثَنَاءٍ مَنْ صَدَقْ
541- فَالْعَطْفُ مُطْلَقاً بِوَاوٍ ثُمَّ فَا…… حَتَّى أمَ أوْ كَيفكَ صِدْقٌ وَوَفَا
542- وَأتْبَعَت لَفْظاً فَحَسْبُ بَلْ وَلا……لَكِنْ كَلَمْ يَبْدُ امْرُؤٌ لَكِنْ طَلَا
543- فَاعْطِفْ بِوَاوٍ سَابِقاً أوْ لاحِقاً……فِي الْحُكْمِ أوْ مُصَاحِباً مُوَافِقاً
544- وَاخْصًصْ بِهَا عَطْفَ الَّذِيْ لا يُغْنِي…… مَتْبُوعُهُ كَاصْطَفَّ هَذَا وابْنِيْ
545- وَالْفَاءُ لِلتَّرْتِيبِ باتِّصَالِ……وَثُمَّ لِلتَّرْتِيبِ بِانْفِصَالِ
546- وَاخَصُصْ بِفَاءٍ عطْفَ مَا لَيْسَ صَلَهْ…… عَلَى الّذِي اسْتَقَرَّ أنَهُ الصِّلَهْ
547- بَعَضاً بِحَتَّى اعْطِفْ عَلَى كُلٍّ وَلا…… يَكُونُ إلا غَايَةَ الَّذِي تَلا
548- وَأمْ بِهَا اعْطِفْ إثْرَ هَمْزِ التَّسْوِيَهْ……أوْ هَمْزَةٍ عَنْ لَفْظِ أيٍّ مُغْنِيَهْ
549- وَرَبَّمَا أُسْقِطَتِ الْهَمْزَةُ إن……كَان خَفَا المَعْنَى بِحَذْفِهَا أُمِنْ
550- وَبِانْقِطَاعٍ وَبِمَعْنَى بَلْ وَفَتْ…… إنْ تَكُ مَمَّا قُيِّدَتْ بِهِ خَلَتْ
551- خَيِّرْ أبِحْ قَسِّمْ بِأوْ وأَبْهِمِ……وَاشْكُكْ وَإضْرَابٌ بِهَا أيْضاً نُمِي
552- وَرُبَّمَا عَاقَبَتِ الْوَاوَ إذا……لَمْ يُلْفِ ذُو النُّطْقِ لِلَبْسٍ مَنْفَذَا
553- وَمِثْلُ أوْ فِي الْقَصْدِ إمَّا الثَّانِيَهْ…… فِي نَحْوِ إمَّا ذِي وَ إمَّا النَّائِيَه
554- وَأوْلِ لَكِنْ نَفْياً أوْ نَهياً وَلَا…… نِدَاءً أوْ أمْراً أوْ إثْبَاتاً تَلَا
555- وَبَلْ كَلكِنْ بَعْدَ مَصْحُوبَيْهَا……كَلَمْ أكُنْ فِي مَرْبَع بَلْ تَيْهَا
556- وَانْقُلْ بِهَا لِلثَّانِ حُكْمَ الأوَّلِ……فِي الْخَبَرِ المُثْبَتِ والأمْرِ الْجَلِي
557- وَإِنْ عَلَى ضَمِيرِ رَفْعٍ مُتَّصِلْ…… عَطَفْتَ فَافْصِِلْ بِالضَّمِيْرِ المُنْفَصِلْ
558- أوْ فَاصِلٍ مَا وَبِلَا فَصْلٍ يَرِدْ…… فِي النَّظْمِ فَاشِياً وَضَعْفَهُ اعْتَقِدْ
559- وَعَوْدُ خَافِضٍ لَدَ عِطْفٍ عَلَى…… ضَمِيرِ خَفْضٍ لازِماً قَدْ جُعِلَا
560- وِلَيْسَ عِنْدِيْ لَازِماً إذْ قَدْ أتَى……فِيْ النَّظْمِ والنَّثْرِ الصَّحِيحِ مُثْبَتَا
561- وَالفَاءُ قَدْ تَحْذَفُ مَعْ مَا عَطَفَتْ……وَالوَاوُ إذْ لا لَبْسَ وَهْيَ انْفَرَدَتْ
562- بِعَطْفِ عَامِلٍ مُزَالٍ قَدْ بَقي…… مَعْمُولُه دفَعاً لِوَهْمٍ اتُّقِي
563- وَحَذْفَ مَتْبُوعٍ بَدَاَ هُنَا استَبِحْ……وَعَطْفَكُ الْفِعْلَ عَلَى الْفِعْلِ يَصِحْ
564- واعْطِفْ عَلَى اسْمٍ شِبْهِ فِعْلٍ فِعْلا……وَعَكْساً اسْتَعْمِلْ تَجِدْهُ سَهْلا

الْبَدَلُ
565- التَّابعُ المَقْصُودُ بالْحُكْمِ بلا…… وَاسِطَةٍ هُوَ المُسَمَّى بَدَلا
566- مُطَابَقاً أوْ بَعَضاً أوْ مَا يَشْتَمِلْ…… عَلَيْهِ يُلْفى أوْ كَمَعْطُوفٍ بِبَلْ
567- وَذَا لِلاضْرَابِ اعْزُ إنْ قَصْداً صَحِبْ……وَدُونَ قَصْدٍ غَلَطٌ بِهِ سُلِبْ
568- كَزُرْهُ خَالِداً وَقَبِّلْهُ الْيَدَا…… واعْرِفْهُ حَقَّهُ وَخُذْ نَبْلاً مُدَى
569- وَمِنْ ضَمِيرِ الْحَاضِرِ الظَّاهِرَ لا…… تُبْدِلْهُ إلّا مَا إحَاطَةً جَلا
570- أو اقْتَضَى بَعْضاً أوِ اشْتِمَالَا…… كَإنَّك ابْتِهَاجَكَ اسْتَمَلا
571- وَبَدَلُ المُضَمَّنِ الْهَمْزَ يَلِي…… هَمْزاً كَمَنْ ذَا أسَعِيدٌ أمْ عَلِي
572- وَيُبْدَلُ الْفِعْلُ مِنَ الْفعْلِ كَمَنْ…… يَصِلْ إلَيْنَا يَسْتَعِنْ بِنَا يُعَنْ

النِّدَاءُ
573- وَلِلْمُنَادَى النَّاءِ أوْ كَالنَّاءِ يَا…… وَأيْ وَآ كَذا أيَا ثُمَّ هَيَا
574- وَالهَمْزُ لِلدَّانِي وَوَا لِمَنْ نُدِبْ…… أوْ يَا وَغَيْرُ وَا لَدَى اللَّبْسِ اجْتُنِبْ
575- وَغَيْرُ مَنْدُوبٍ وَمُضْمَرٍ وَمَا…… جَا مُسْتَغَاثاً قَدْ يُعَرَّى فَاعْلَمَا
576-وَذَاكَ فِي اسْمِ الْجِنْسِ وَالمُشَارِلَهْ……قَلَّ وَمَنْ يَمْنَعْهُ فَانْصُرْ عَاذِلَهْ
577- وَابْنِ المُعَرَّفَ المُنَادَى المُفْرَدَا…… عَلَى الَّذِي فِي رَفْعِهِ قَدْ عُهِدَا
578- وَانْوِ انضِمَامَ مَا بَنَوا قَبْلَ النَّدَا…… وْلْيُجْرَ مُجْرَى ذِيْ بِنَاءٍ جُدِّدَا
579- وَالمُفْرَدَ المَنْكُورَ وَالْمُضَافَا…… وَشِبْهَهُ انْصِبْ عَادِماً خَلافَا
580- وَنَحْوَ زَيْدٍ ضُمَّ وَافْتَحَنَّ مِنْ……نَحْوِ أزَيْدَُ بْنَ سَعِيدٍ لا تَهِنْ
581-وَالضَّمُّ إنْ لَمْ يَلِ الابْنُ عَلَمَا……أويَلِ الابْنَ عَلَمٌ قَدْ حُتِمَا
582- وَاضْمُمْ أوِ انْصِبْ مَا اضْطِرَاراً نُوَّنَا…… مَمَّا لَهُ اسْتِحقَاقُ ضَمٍّ بُيِّنا
583-وَبِاْضْطِرَارٍ خُصَّ جَمْعُ يَا وَألْ……إلا مَعَ اللهِ ومَحْكِيِّ الْجُمَلْ
584- وَالأْكْثَرُ اللَّهُمَّ بِالتَعْوِيضِ……وَشذَّ يا الَّلهُمَ فِي قَرِيْضِ

 

فصْلٌ


585- تَابعَ ذِيْ الضَّمِّ المُضَافَ دُونَ ألْ……ألْزِمُهُ نَصْباً كَأَزَيْدُ ذَا الْحِيَلْ
586- وَمَا سِوَاهُ ارْفَعْ أوِ انْصَبْ وَاجْعَلَا…… كَمُسْتَقِلٍّ نَسَقاً وَبَدَلا
587- وَإنْ يَكُنْ مَصْحُوبَ ألْ مَا نُسِقَا…… ففِيهِ وَجْهَانِ وَرَفْعٌ يُنْتَقَى
588- وَأَيُّهَا مَصْحُوبَ ألْ بَعدُ صِفَهْ…… يَلْزَمُ بِالرَّفْعِ لَدَى ذِيْ المَعْرِفَهْ
589- وَأيُّ هذَا أيُّهَا الَّذِيْ وَرَدْ…… وَوَصْفُ أيٍّ بِسِوَى هذَا يُرَدْ
590- وَذُو إشَارَةٍ كأيٍّ في الصِّفَه……إنْ كَانَ تَرْكُهَا يُفِيْتُ المَعْرِفَهْ
591- فِي نَحْوَ سَعْدَ سَعْدُ الأوْسِ يَنْتَصِبْ…… ثَانٍ وَضُمَّ وافتح أوَّلاً تُصِبْ

المُنَادَى المُضَافُ إلَى يَاء المُتَكَلِّمِ
592- وَاجْعَلْ مُنَادًى صَحَّ إنْ يُضِفْ لِيَا…… كَعَبْدِ عَبْدِي عَبْدَا عَبْدِيَا
593-وَفَتْحٌ أوْ كَسْرٌ وَحَذْفُ الْيَا اسْتَمَرْ…… فِيْ يَا ابْنَ أمَّ يَا ابْنَ عَمَّ لا مَفَرْ
594- وَفِي النِّدَا أبَتِ أمَّتِ عَرَضْ…… وَاكْسِرْ أوِ افْتَحْ وَمِنَ اليَا التَّا عِوَضْ

أسماء لازَمَتِ النِّدَاءَ
595- وَفُلُ بَعْضَ مَا يُخَصُّ بالنَّدَا…… لُؤْمَانُ نَوْمَانُ كَذَا واطَّرَدَا
596- فِي سَبِّ الأنْثَى وَزْنُ يَا خَبَاثِ…… وَالأَمْرُ هَكَذَا مَنَ الثُّلَاثِي
597- وَشَاعَ فِي سَبِّ الذُّكُورِ فُعَلُ……وَلا تَقِسْ وَجُرَّ فِي الشِّعْرِ فُلُ

باب الاِسْتِغَاثَةُ
598- إذَا اسْتُغِيثَ اسْمٌ مُنَادَى خُفِضَا…… بِاللَّامِ مَفْتُوحاً كَيَا لَلْمُرْتَضَى
599- وَافْتَحْ مَعَ المَعْطُوفِ إنْ كَرَّرْتَ يَا…… وَفِي سِوَى ذَلِكَ بِالْكَسْرِ ائْتِيَا
600- وَلَامُ مَا اسْتُغِيثَ عَاقَبَتْ ألِفْ……وَمِثْلُهُ اسْمٌ ذُوْ تَعَجُّبٍ أُلِفْ

النُّدْبَةُ
601- مَا لِلْمُنَادَى اجْعَلْ لِمَنْدُوبٍ وَمَا……نُكِّرَ لَمْ يُنْدَبْ وَلا مَا أُبْهمَا
602- وَيُنْدَبُ المَوْصُولُ بالَّذِيْ اشْتَهَرْ……كَبئْر زَمْزَمٍ يَلِي وَا منْ حَفَرْ
603- وَمُنْتَهَى المَنْدُوبِ صِلْهُ بِالأَلِفْ……مَتْلُوُّهَا إنْ كَانَ مِثْلَهَا حُذِفْ
604- كَذَاكَ تَنْوِينُ الَّذِيْ بِهِ كَمَلْ…… مِنْ صِلَةٍ أوْ غَيْرِهَا نِلْتَ الأَمَلْ
605- وَالشَّكْلَ حَتْماً أوْلِهِ مُجَانِسَا…… إنْ يَكُنْ الْفَتْحُ بِوَهْمٍ لابِسَا
606- وَوَاقِفاً زِدْ هَاءَ سَكْتٍ إنْ تُرِدْ…… وَإِنْ تَشَأْ فَالمَدَّ وَالهَا لا تَزِدْ
607- وَقائِلٌ وَاعَبْدِيَا وَاعَبْدَا……مَنْ فِي النِّدا اليَا ذَا سُكُونٍ أبْدَى

باب التَّرْخِيمُ
608- تَرْخِيماً احذِفْ آخِرَ المُنَادَى…… كَيَاسُعَا فِيمَنْ دَعَا سُعَادا
609- وَجَوِّزَنْهُ مُطْلَقاً فِي كُلِّ مَا…… أُنِّثَ بِالهَا وَالَّذِي قَدْ رُخِّمَا
610- بحَذْفهَا وَفِّرْهُ بَعْدُ وَاحْظُلَا…… تَرْخِيمَ مَا مِنْ هذِهِ الْهَا قَدْ خَلا
611- إلّا الرُّبَاعِيَّ فَمَا فَوقُ الْعَلَمْ…… دُونَ إضَافَةٍ وَإسْنادٍ مُتَمْ
612- وَمَعَ الآخِرِ احذِفِ الَّذِيْ تَلا…… إنْ زِيدَ لَيْناً سَاكِناً مُكِمِّلَا
613- أرْبَعَةً فَصَاعِداً وَالْخُلْفُ فِي…… وَاوْ وِيَاءٍ بِهِمَا فَتْحٌ قُفِي
614- وَالْعَجُزَ احْذِفْ مِنْ مُرَكَّب وَقَلْ…… تَرْخِيمُ جُمْلَةٍ وَذَا عَمْرٌو نَقَلْ
615- وَإنْ نَوَيْتَ بَعْدَ حَذْفِ مَا حُذِفْ…… فَالْبَاقِيَ اسْتَعْمِلْ بِمَا فِيهِ أُلِفْ
616- وَاجْعَلْهُ إنْ لَمْ تَنْوِ مَحْذُوفاً كَمَا……لَوْ كَانَ بالآخِرِ وَضْعاً تُمِّمَا
617- فَقُلْ عَلَى الأَوَّلِ فِي ثَمُودَ يَا…… ثَمُو وَيَا ثَمِي عَلَى الثَّانِي بِيَا
618- وَالْتزِمِ الأْوَّلَ فِي كَمُسْلِمَه…… وَجَوَّزِ الْوَجْهَيْنِ فِي كَمَسْلَمَهْ
619- وَلاِضْطِرَارٍ رَخَّمُوا دُون نِدَا…… مَا لِلنَّدَا يَصْلُحُ نَحْوُ أحْمَدَا

الاختصاصُ
620- الاْخْتِصَاصُ كَنِدَاءٍ دُونَ يَا…… كَأَيُّهَا الْفَتَى بإثْر أرْجُونِيَا
621- وَقَدْ يُرَى ذَا دُونَ أيّ تِلْوَ ألْ…… كَمِثْلِ نَحْنُ الْعُرْبَ أسْخَى مَنْ بَذَلْ

التَّحْذِيْرُ وَالإِغْرَاءُ
622- إيَّاكَ وَالشَّرَّ وَنَحْوَهُ نَصَبْ…… مُحَذَرٌ بِمَا اسْتِتَارُهُ وَجَبْ
623- وَدُونَ عَطْفٍ ذَا لإيَّا انْسُبْ وَمَا…… سِوَاهُ سَتْرُ فِعْلِهِ لَنْ يَلْزَمَا
624-إلَّا مَعَ الْعَطْفِ أوِ التَّكْرَارِ…… كَالضَّيْغَمَ يَا ذَا السَّارِيْ
625- وَشَذَّ إيايَ وَإيَّاهُ أشَذْ……وَعَنْ سَبِيِلِ الْقَصْدِ مَنْ قَاسَ انْتَبَذْ
626- وَكَمُحَذَّرٍ بِلاَ إيَّا اجْعَلا…… مُغْرىً بِهِ فِي كل مَا قَدْ فُصَّلاَ

أسْمَاءُ الأْفْعَالِ والأصْوَاتِ
627- مَا نَابَ عَنْ فِعْلٍ كَشَتَّانَ وَصَهْ…… هُوَ اسْمُ فِعْلٍ وَكَذَا أوَّهْ وَمَهْ
628- وَمَا بِمَعْنَى افَعَلْ كَآمِينَ كَثُرْ…… وَغَيْرُهُ كَوَيْ وَهَيْهَاتَ نَزُرْ
629- وَالْفِعْلُ مِنْ أسْمَائِهِ عَلَيْكَا…… وَهكَذَا دُونَكَ مَعْ إلَيْكَا
630- كَذَا رُوَيْدَ بَلْه نَاصِبَيْنِ…… وَيَعْمَلاَنِ الْخَفْضَ مَصْدَرَيْنِ
631- وَمَا لِمَا تَنُوبُ عَنْهُ مِنْ عَمَلْ…… لَهَا وَأخِّرْ مَا لِذِي فِيهِ العَمَلْ
632- وَاحْكُمْ بِتَنْكِيرِ الَّذي يُنَوَّنُ……مَنْهَا وَتَعْرِيفُ سِوَاهُ بَيَّنُ
633- وَمَا بِهِ خُوطِبَ مَالاَ يَعْقِلُ…… مِنْ مُشْبِهِ اسْمِ الْفِعْلِ صَوْتاً يُجْعَلُ
634-كَذَا الَّذي أَجْدى حِكَايَةً كَقَبْ…… وَالْزَمْ بِنَا النَّوْعَيْنِ فَهْوَ قَدْ وَجَبْ

نُونا التَّوْكِيدِ
635- لِلْفْعلِ تَوْكِيدٌ بِنُونَيْن هُمَا…… كَنُونَيِ اذْهَبَنَّ وَاقْصِدَنْهُمَا
636- يُؤكِّدَانِ افْعَلْ وَيفْعَل آتِيَا…… ذَا طَلَبً أوْ شَرْطاً أمَّا تَالِيَا
637- أوْ مُثْبتاً فِي قَسَمٍ مُسْتَقْبَلاَ…… وَقَلَّ بَعْدَ مَا وَلَمْ وَبَعْدَ لاَ
638- وَغَيْرِ إمَّا مِنْ طَوالِبِ الْجَزَا…… وَآخِرَ الْمُؤكِّدِ افْتَحْ كَابْرُزَا
639- وَاشْكُلْهُ قَبْلَ مُضْمَرٍ لَيْنٍ بِمَا…… جَانَسَ مِنْ تَحَرُّكٍ قَدْ عُلِمَا
640- والْمُضْمَرَ احْذِفَنَّهُ إلاَّ الألِفْ…… وإنْ يَكُنْ فِي آخِرِ الْفِعْلِ ألِفْ
641- فَاجْعَلْهُ مَنْهُ رَافِعاً غَيْرَ الْيَا…… وَالْوَاوِ يَاءً كَاسْعَيَنَّ سَعْيَا
642- وَاحْذِفْهُ مِنْ رَافِعِ هَاتَيْنِ وَفي…… وَاوٍ وَيَا شكْلٌ مُجَانِسٌ قُفي
643- نَحْوُ اخْشَيِنْ يَا هِنْدُ بِالْكسْرِ وَيَا…… قَوْمُ اخْشَوُنْ وَاضْمُمْ وَقِسْ مُسَوِّيَا
644- وَلَمْ تَقَعْ خَفِيفَةٌ بَعْدَ الأَلفِ…… لَكِنْ شَدِيْدَةٌ وَكَسْرُهَا ألِفْ
645- وَألِفاً زِدْ قَبْلَهَا مُؤكِّدَا…… فِعْلاً إلَى نُونِ الإنَاثِ أُسْنِدَا
646-وَاحْذِفْ خَفِيفَةً لِسَاكِنٍ رَدِفَ…… وَبَعْدَ غَيْرِ فَتْحَةٍ إذَا تَقِفْ
647-وَارْدُدْ إذَا حَذَفْتَهَا فِي الْوَقْفِ مَا…… مِنْ أجْلِهَا فِي الْوَصْلِ كَانَ عُدِمَا
648-وَأبْدِلَنْهَا بَعْدَ فَتْحٍ ألِفَا…… وَقْفاً كَمَا تَقُولُ فِيْ قِفنْ قِفَا

مَا لا يَنْصَرِف
649- الصَّرْفُ تَنْوِيْنٌ أتَى مُبَيِّنا…… مَعْنَى بِهِ يَكُونُ الاسْمُ أمْكَنَا
650-فَأَلِفُ التَّانِيْثِ مُطْلَقاً مَنَعْ……صَرْفَ الَّذِيْ حَوَاهُ كَيْفَمَا وَقَعْ
651- وَزِيْدَ فَعْلَانَ فِيْ وَصْفٍ سَلِمْ…… مِنْ أنْ يُسَرى بِتَاءٍ تأْنِيْثٍ خُتِمْ
652- وَوَصْفُ أصْلِيٌ وَوَزْنُ أفْعَلَا…… مَمْنُوعَ تَأْنِيْثٍ بِتَا كَأشْهَلَا
653- وَألْغِينَّ عَارِضَ الْوَصْفِيِّه…… كَأرْبَعٍ وَعَارِضَ الإسميَّه
654- فَالأدْهَمُ الْقَيْدُ لِكَونِه وَضِعْ…… فِيْ الأَصْلِ وَصْفاً انْصِرَافُهُ مُنِعَ
655-وَأجْدَلٌ وَأخْيَلٌ وَأفْعَى……مَصْرُوفَةٌ وَقَدْ يَنَلْنَ الْمَنْعَا
656- وَمَنْعُ عَدْلٍ مَعَ وَصْفٍ مُعْتَبَرْ…… فِي لَفْظٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَأخَرْ
657-وَوَزْنُ مَثْنَى وَثُلَاثَ كَهُمَا…… مِنْ وَاحِدٍ لأرْبَعٍ فَلْيُعْلَمَا
658- وَكُنْ لِجَمْعٍ مُشْبِهٍ مَفاعِلا…… أو المَفَاعِيلَ بِمَنْعٍ كَافِلَا
659-وَذَا اعَتِلَالٍ مِنْهُ كَالجَوَارِيَ…… رَفْعاً وَجَرّاً كَسَارِي
660- وَلِسَرَاوِيلَ بِهذَا الْجَمْعِ……شَبِهٌ اقْتَضى عُمُومَ الْمَنْعِ
661- وَإنْ بِهِ سُمِّيَ أوْ بِمَا لَحِقْ…… بِهِ فَالاْنْصِرَافُ مَنْعُهُ يَحِقْ
662- وَالْعَلَمَ امْنَعْ صَرْفَهُ مُرَكَّبَا……تَرْكِيبَ مَزْجٍ نَحْوُ مَعْدِي كَرِبَا
663- كَذَاكَ حَاوِيْ زَائِدَىْ فَعْلانَا…… كَغَطَفَانَ وَكَأصْبَهَانَا
664- كَذَا مُؤَنَّثُ بِهَاءٍ مُطْلَقاً……وَشَرْطُ مَنْع العَارِ كَوْنُهُ ارْتَقَى
665- فَوْقَ الثَّلاثِ أوْ كَجُورَ أوْ سَقَرْ…… أو زَيْدٍ اسْمَ امْرَأةٍ لا اسْمَ ذَكَرْ
666- وَجْهَانِ فِي الْعَامِ تَذْكِيراً سَبَقْ…… وَعُجْمَةً كهِنْدَ وَالمَنْعُ أحَقْ
667- والْعَجَمِيُ الْوَضْعِ وَالتَعريفِ مَعْ…… زَيْدٍ عَلى الثَّلَاثِ صَرْفُهُ امْتَنَعْ
668- كَذَاكَ ذُو وَزْنٍ يَخُصُّ الْفِعْلا……أوْ غَالِبٍ كَأحْمَدٍ وَيَعَلَى
669- وَمَا يَصِيرُ عَلَماً مِنْ ذِيْ ألِفْ……زِيدَتْ لإلْحاقٍ فَلَيْسَ يَنْصَرِفْ
670- وَالْعَلَمَ امْنَعْ صَرْفَهُ إنْ عُدِلا…… كَفُعَلِ التَّوْكِيدِ أوْ كَثُعَلا
671- وَالْعَدْلُ وَالتَّعْرِيفُ مَانِعاً سَحَرْ…… إذَا بِهِ التَّعْيِينُ قَصْداً يُعْتَبَرْ
672- وَاْبْنِ عَلَى الْكَسْرِ فَعَالِ علَمَا……مُؤنَّثاً وَهْوَ نَظِيرُ جُشَمَا
673- عِنْدَ تَمِيمٍ وَاصْرِفَنْ مَا نُكِّرَا……مِنْ كُلِّ مَا التَّعْرِيْفُ فِيهِ أَثَّرَا
674- وَمَا يَكُونُ مِنْهُ مَنْقُوصاً فَفِي…… إعْرَابِهِ نَهْجَ جَوَارٍ يَقْتَفِي
675-وَلاِضْطِرَارٍ أوْ تَنَاسُبٍ صُرِفْ…… ذو المَنْعِ وَالمَصْرُوفِ قَدْ لا يَنْصَرِفْ

إعراب الفعل
676- اِرْفَعْ مُضَارِعاً إذَا يُجَرَّدُ……مِنْ نَاصِبٍ وَجَازِمٍ كَتَسْعَدُ
677- وَبِلَنْ انْصِبْهُ وَكَيْ كَذَا بِأَنْ…… لا بَعْدَ عِلْمٍ وَالّتِي مِنْ بَعْدِ ظَنِ
678-فَانْصِبْ بِهَا وَالرَّفْعَ صَحِّحْ وَاعْتَقِدْ……تَخْفِيفَهَا مِنْ أنَّ فَهْوَ مُطَّرِدْ
679- وَبَعْضُهُمْ أَهْمَلَ أنْ حَمْلاً عَلَى…… مَا أُخْتِهَا حَيْثُ اسْتَحَّتْ عَمَلا
680- وَنَصَبُوا بِإذَنِ الْمُسْتَقْبَلا…… إنْ صُدِّرَتْ والْفِعْلُ بَعْدُ مُوصَلا
681- أوْ قَبْلَهُ الْيَمِينُ وانْصِبْ وارْفَعَا…… إذَا إذَنْ مِنْ بَعْدِ عَطْفٍ وَقَعَا
682- وَبَيْنَ لَا وَلَامِ جَرٍّ الْتُزِمْ…… إظْهَارُ أنْ نَاصِبَةً وَإنْ عُدِمْ
683- لا فَأَنْ اعْمِلْ مُظْهِراً أوْ مُضْمِراً……وَبَعْدَ نَفْي كَانَ حَتْماً أُضْمِرَا
684- كَذَاكَ بَعْدَ أوْ إذَا يَصْلُحُ في……مَوْضِعِهَا حَتَّى أَوِ إلّا أنْ خَفِي
685- وَبَعْدَ حَتَّى هَكَذَا إضْمَارُ أنْ حَتْمٌ كَجُدْ حَتَّى تَسُرَّ ذَا حَزَنْ
686- وَتِلْوَ حَتَّى حَالاً أوْ مُؤَوَّلاَ بِهِ ارْفَعَنَّ وانْصِبِ الْمُسْتَقْبَلا
687- وَبَعْدَ فَا جَوَابِ نَفْيٍ أوْ طَلَبْ مَحْضَيْنِ أنْ وَسَتْرُهَا حَتْمٌ نَصَبْ
688- وَالوَاوُ كَالْفَا إنْ تُفِدْ مَفْهُومَ مَعْ كَلا تَكُنْ جَلْداً وَتُظْهِرُ الْجَزَعْ
689- وَبَعْدَ غَيْرَ النَّفْي جَزْماً اعْتَمِدْ……إنْ تَسْقُطِ الْفَا وَالْجَزَاءُ قَدْ قُصِدْ
690- وَشَرْطُ جَزْمٍ بَعْدَ نَهْيٍ أنْ تَضَعْ…… إنْ قَبْلَ لَا دُونَ تَخَالُفٍ يَقَعْ
691- وَالأمْرُ إنْ كَانَ بِغَيْرِ افْعَلْ فَلا…… تَنْصِبْ جَوَابَهُ وَجَزْمَهُ اقْبَلَا
692- والْفَعْلُ بَعْدَ الْفَاءِ فِي الرَّجَا نُصِبْ كَنَصَبِ مَا إلَى التَّمَنِّى يَنْتَسِبْ
693- وَإنْ عَلَى اسْم خَالِصٍ فِعْلٌ عُطِفْ تَنْصِبُهُ أنْ ثَابِتاً أوْ مُنْحَذِفْ
694- وَشَذَّ حَذْفُ أنْ وَنَصْبٌ فِي سِوَى مَا مَرَّ فاقْبَلْ مِنْهُ مَا عَدْلٌ رَوَى

عوامل الجزم
695- بِلَا وَلَامٍ طَالِباً ضَعْ جَزْمَا…… فِي الْفِعلِ هكَذَا بِلَمْ وَلَمَّا
696- وَاجْزِمْ بِإنْ وَمَنْ وَمَا وَمَهْمَا…… أيٍّ مَتَى أيَّانَ أيْنَ إذْ مَا
697- وَحَيْثُمَا أنَّى وَحَرْفٌ إذْ مَا…… كَإِنْ وَبَاقِي الأَدَوَاتِ أَسْمَا .
698- فِعْلَيْنِ يَقْتَضِينَ شَرْطٌ قُدِّمَا…… يَتْلُو الْجَزَاءَ وَجَوَاباً وُسِمَا
699-وَمَاضَيَيْن أوْ مُضَارِعَيْنِ…… تُلْفِيهِمَا أوْ مُتَخَالِفَيْنِ
700- وَبَعْدَ مَاضٍ رَفْعُكَ الْجَزَا حَسَنْ…… وَرَفْعُهُ بَعْدَ مُضَارعٍ وَهَنْ
701- وَاقْرُنْ بِفَا حَتْماً جَوَاباً لَوْ جُعِلْ……شَرْطاً لإِنْ أوْ غَيْرِهَا لَمْ يَنْجَعِلْ
702- وَتَخْلُفُ الْفَاءَ إذَا الْمُفَاجَأَهْ…… كَإِنْ تَجُدْ إذَا لَنَا مُكَافَأَهْ
703- وَالْفِعْلُ مِنْ بَعْدِ الْجَزَا إنْ يَقْتَرِنْ…… بِالْفَا أَوِ الْوَاوِ بِتثْلِيْثٍ قَمِنْ
704- وَجَزْمٌ أوْ نَصْبٌ لِفِعْلٍ إثْرَ فَا…… أوْ وَاوٍ إنْ بِالْجُمْلَتَيْنِ اكْتُنِفَا
705 وَالْشَّرْطُ يُغْنِيْ عَنْ جَوَابٍ قَدْ عُلِمْ…… وَالْعَكْسُ قَدْ يَأْتِي إنِ الْمَعْنَى فُهِمْ
706- وَاحْذِفْ لَدَى اجْتِمَاعِ شَرْطٍ وَقَسَمْ…… جَوَابَ مَا أخَّرْتَ فَهْوَ مُلْتَزَمْ
707-وَإنْ تَوَالَيَا وَقَبْلُ ذُو خَبَرْ………… فَالشَّرْطَ رَجِّحْ مُطْلَقاً بِلَا حَذَرْ
708- وَرُبَّمَا رُجِّحَ بَعْدَ قَسَمِ………… شَرْطٌ بِلَا ذِي خَبَرٍ مُقَدّم

فصل " لو "
709- لَوْ حَرْفُ شَرْطٍ في مُضِيٍّ وَيَقِلْ……إيلاؤهُ مُسْتَقْبَلاً لكِنْ قُبِلْ
710- وَهْيَ فِي الاخْتِصَاصِ بِالْفِعْلِ كَإنْ…… لكِنَّ لَوْ أنَّ بِهَا قَدْ تَقْتَرِنْ
711- وَإنْ مُضَارِعٌ تَلاهَا صُرِفَا……إلَى الْمُضِيِّ نَحْوُ لَو يَفِي كَفَى

أما ولولا ولوما
712- أَمَّا كَمَهْمَا يَكُ مِنْ شَيءٍ وَفَا…… لِتِلْوِ تِلْوَهَا وُجُوباً أُلِفَا
713- وَحَذْفُ ذِيْ الفَا قَلَّ فِيْ نَثْرٍ إذَا…… لَمْ يَكُ قَوْلٌ مَعَهَا قَدْ نُبِذَا
714- لَولَا وَلَوْمَا يَلْزَمَانِ الاْبتِدَا…… إذَا امْتِنَاعاً بوُجُودٍ عَقْدَا
715 - وَبِهِمَا التَّحضِيضَ مِزْ وَهَلَّا…… ألَّا أَلَا وَأَوْلِيَنْهَا الْفِعْلَا
716-وَقَدْ يلِيهَا اسْمٌ بِفِعْلٍ مُضْمَرِ…… عُلِّقَ أوْ بِظَاهِرٍ مُؤَخَّرِ

الإخبار بالذي والألف واللام
717- مَا قِيلَ أخْبِرْ عَنْهُ بِالَّذيْ خَبَرْ…… عَنِ الَّذي مُبْتَدأ قَبْلُ اسْتَقَرْ
718- وَمَا سِواهُمَا فَوَسِّطْهُ صِلَهْ…… عَائِدُهَا خَلَفُ مُعْطِيْ التَّكْمِلَهْ
719- نَحْوُ الَّذِيْ ضَرَبْتُهُ زَيْدٌ فَذَا…… ضرَبْتُ زَيْداً كَانَ فَادْرِ الْمَأخَذَا
720- وَباللَّذَيْنَ وَالَّذِينَ وَالَّتي……أَخْبِرْ مُرَاعِياً وِفَاقَ الْمُثْبتِ .
721- قَبُولُ تَأْخيْرٍ وَتَعْرِيفٍ لِمَا…… أُخْبِرَ عَنْهُ هَا هَنَا قَدْ حُتِمَا
722- كَذَا الْغِنَى عَنْهُ بِأَجْنَبِيٍّ…… بِمُضْمَرٍ شَرْطٌ فَرَاعِ مَا رَعَوْا
723- وَأَخْبَرُوا هَنَا بِألْ عَنْ بَعْضِ مَا……يَكُونُ فِيْهِ الْفِعْلُ قَدْ تقَدَّمَا
724- إنْ صَحَّ صَوْغُ صِلَةٍ مِنْهُ لألْ…… كَصَوْغِ وَاقٍ مِنْ وَقَى اللهُّ الْبَطَلْ
725- وَإنْ يَكُنْ مَا رَفَعَتْ صِلَةُ ألْ…… ضَمِيرَ غَيْرِهَا أُبِينَ وَانْفَصَلْ

العدد
726- ثَلَاثَةً بِالتَّاءِ قُلْ لِلعشَرَهْ……فِي عَدِّ مَا آحَادُهُ مُذَكّرَهْ
727- في الضِّدِّ جَرِّدْ وَالْمُمَيِّزَ اجْرُرِ…… جَمْعاً بِلَفْظِ قِلَّةٍ فِي الأكْثَرِ
728- وَمِائَةً وَالأَلْفَ لِلْفَرْدِ أضِفْ…… وَمِائَةٌ بِالجَمْعِ نَزْراً قَدْ رُدِفْ
729- وَأَحَدَ اذْكُرْ وَصَلَنْهُ بِعَشَرْ…… مُرَكَّبَاً قَاصِدَ مَعْدُودٍ ذَكَرْ
730- وَقُلْ لَدَى التَّأْنِيْثِ إحْدَى عَشْرَةْ…… وَالشِّينُ فِيهَا عَنْ تَمِيمٍ كَسْرَهْ
731- وَمَعَ غَيْرِ أَحَدٍ وَإِحْدَى…… مَا مَعْهُمَا فَعَلْتَ فَافْعَلْ قَصْدَا
732- وَلِثَلَاثَةٍ وَتِسْعَةٍ وَمَا…… بَيْنَهُمَا إنْ رُكِّبَا مَا قُدِّمَا
733- وَأَوْلِ عَشْرَةَ اثْنتَى وَعَشْرَا…… إِثْنَيْ إذَا أُنْثَى تَشَا أوْ ذَكَرَا
734- وَالْيَا لِغَيْرِ الرَّفْعِ وَارْفَعْ بِالأَلِفْ…… وَالْفَتْحُ فِي جُزْأَي سِوَاهُمَا ألِفْ
735- وَمَيِّزِ الْعِشْرِينَ للتِّسْعِينَا……بِوَاحدٍ كَأَرْبِعينَ حِينَا
736- وَمَيَّزُوا مُرَكَّباً بِمِثْلِ مَا……مُيِّزَ عِشْرُونَ فَسَوِّيَنَهُمَا
737- وَإنْ أُضِيفَ عَدَدٌ مُرَكَّبُ…… يَبْقَ الْبِنَا وَعَجُزٌ قَدْ يُعْرَبُ
738- وَصُغْ مِنِ اثْنيْنِ فَمَا فَوْقُ إلَى…… عَشَرَةٍ كَفَاعِلٍ مِنْ فَعَلَا
739- وَاخْتِمْهُ فِي التَّأْنِيثِ بِالتِّا وَمَتَى……ذَكَّرْتَ فَاذْكُرْ فَاعِلاً بِغَيْرِ تَا
740- وَإنْ تُرِدْ بَعْضَ الذِيْ مِنْهُ بُنِي…… تُضِفْ إِليهِ مَثْلَ بَعْضٍ بَيِّنِ
741- وَإنْ تُرِدْ جَعْلَ الأقَلِّ مِثْلَ مَا…… فَوْقُ فَحُكْمَ جَاعِلٍ لَهُ احْكُمَا
742- وَإنْ أَرَدَتَ مَثْلَ ثَانِي اثْنَيْنِ…… مُرِكَّباً فَجِئ بَتَرْكِيَبْينِ
743- أوْ فَاعِلاً بَحَالَتَيْهِ أضِفِ…… إلَى مُرَكِّبٍ بِمَا تَنْوِيْ يَفِي
744- وَشَاعَ الاسْتِغْنَا بِحَادِيْ عَشَرَا…… وَنَحْوِهِ وَقَبْلَ عِشْرِينَ اذْكُرَا
745-وَبَابِهِ الْفَاعِلَ مِنْ لَفْظِ الْعَدَدْ…… بِحَالَتَيْهَ قَبْلَ وَاوٍ يُعْتَمَدْ

كم وكأين وكذا
746- مَيِّزْ فِي الاسْتِفْهَامِ كَمْ بِمِثْلِ مَا مَيِّزْتَ عِشْرِينَ كَكَمْ شَخْصاً سَمَا
747- وَأَجِزَ انْ تَجُرَّهُ مَنْ مُضْمَرَا…… إنْ وَلِيَتْ كَمْ حَرْفَ جَرٍّ مُظْهَرَا
748- وَاسْتَعْمِلنْهَا مُخْبِراً كَعَشَرَهْ……أوْ مِائَةٍ كَكَمْ رِجَالٍ أوْ مَرَهْ
479- كَكَمْ كَأَيِّنْ وَكّذَا وَيَنْتَصِبْ…… تَمْيِيْزُ ذَيْنِ أو بِهِ صِلْ مْنْ تُصِبْ

الحكاية
750- احْكِ بأيٍّ مَا لِمَنْكُورٍ سُئلْ…… عَنْهُ بِهَا فِي الْوَقْفِ أوْ حِينَ تَصِلْ
751- وَوَقْفاً احْكِ مَا لِمَنْكُوْرٍ بِمَنْ…… وَالنُّونَ حَرِّكْ مُطْلَقاً وَأشْبِعَنْ
752- وَقُلْ مَنَانِ وَمَنَيْنِ بَعْدَ لي……إِلْفَانِ بِابْنَيْنِ وَسَكِّنْ تَعْدِلْ
753- وَقُلْ لِمَنْ قالَ أَتَتْ بِنْتٌ مَنَهْ…… وَالنُّونُ قَبْلَ تَا الْمُثَّنَى مُسْكَنَهْ
754- وَالْفَتْحُ نَزْرٌ وَصِلِ التَّا وَالأَلِفْ…… بِمَنْ بِإِثْرِ ذَا بِنِسْوَةٍ كَلِفْ
755- وَقُلْ مَنُون وَمَنِينَ مُسْكَنَا…… إنْ قِيلَ جَا قَوْمٌ لِقَوْمٍ فُطِنَا
756- وَإنْ تَصِلْ فَلَفْظُ مَنْ لَا يَخْتَلِفْ…… وَنَادِرٌ مَنُون فِي نَظْمٍ عُرِفْ
757- وَالْعَلَمَ احْكِيَنّهُ مِنْ بَعْدِ مَنْ…… إنْ عَرِيَتْ مِنْ عَاطِفٍ بِهَا اقْتَرَنْ

التأنيث
758- عَلَامَةُ التَّأنِيثِ تَاءٌ أوْ أَلِفْ…… وَفِي أَسَامٍ قَدَّرُوا التَّا كَالْكَتِفْ
759- وَيُعْرَفُ التَّقْدِيرُ بِالضَّمِيرِ…… وَنَحْوِهِ كَالرَّدِّ فِي التَّصْغِيرِ
760- وَلَا تَلي فَارِقةً فَعُولاً……أصْلاً وَلَا الْمِفْعَالَ وَالْمِفْعِيلَا
761- كَذَاكَ مِفْعَلٌ وَمَا تَلِيهِ…… تَا الْفَرْقِ مِنْ ذِي فَشُذُوذٌ فِيهِ
762- وَمِنْ فَعِيلٍ كَقَتِيلٍ إنْ تَبِعْ…… مَوْصوفهُ غَالباً التَّا تَمْتَنِعْ
763- وَأَلِفُ التَّأْنِيْثِ ذَاتُ قَصْرِ…… وذَاتُ مَدٍّ نَحْوُ انْثَى الْغُرِّ
764- وَالاشْتِهَارُ فِي مَبَانِي الأولَى…… يُبْدِيهِ وَزْنُ أُرَبَى وَالطُّولَى
765- وَمَرَطَى وَوَزْنُ فَعْلَى جَمْعَا…… أوْ مَصْدَراً أوْ صِفَةً كَشَبْعَى
766- وَكَحُبَارَى سُمَّهَى سِبَطْرَى…… ذِكْرَى وَحِثِّيثَى مَعَ الْكُفُرَّى
767- كَذَاكَ خُلَّيْطَى مَعَ الشُّقَّارَى…… واعْزُ لِغَيْرِ هذِهِ اسْتِنْدَارَا
768- لِمَدِّهَا فَعْلَاءُ أفْعلَاءُ…… مُثَلَّثَ الْعَيْنِ وَفَعْلاءُ
769- ثُمَّ فِعَالَا فُعْلُلَا فَاعُولا……وَفَاعِلَاءُ فِعْلِيَا مَفْعُولا
770- وَمُطْلَقَ الْعَيْنِ فَعَالَا وَكََذَا…… مُطْلَقَ فَاءٍ فَعَلاءُ أُخِذَا

المقصور والممدود
771- إذَا اسْمٌ اسْتَوْجَبَ مِنْ قَبْلِ الطَّرَفْ…… فَتْحاً وَكانَ ذَا نَظِيرٍ كَالأسَفْ
772- فَلِنَظِيرِهِ الْمُعَلِّ الآخِرِ…… ثُبُوتُ قَصْبٍ بِقِيَاسٍ ظَاهِرِ
773- كَفِعَلٍ وَفُعَلٍ فِي جَمْعِ مَا……كَفِعْلَة وفُعْلَةٍ نَحْوُ الدُّمَى
774- وَمَا اسْتَحَقَّ قَبْلَ آخِرٍ ألِفْ…… فَالمَدُّ فِي نَظيرِهِ حَتْماً عُرِفْ
775- كَمَصْدَرِ الْفِعْلِ الّّذِيْ قَدْ بُدِئَا…… بِهَمْزِ وَصْلٍ كَارْعَوَى وَكَارْتِأى
776- وَالْعَادِمُ النَّظِيرِ ذَا قَصْرٍ وَذَا…… مَدٍّ بِنَقْلٍ كَالْحِجَا وَكَالحِذَا
777- وَقَصْرُ ذِي الْمَدِّ اضْطِرَاراً مُجْمَعُ…… عَلَيْهِ والْعَكْسُ بِخُلفٍ يَقَعُ
778-كيفة تثنية المقصور والممـ……ـدود وجمعهما تصحيحاً
779- آخِرَ مَقْصُورٍ تُثَنَّى اجْعَلَهُ يَا…… إنْ كَانَ عَنْ ثَلَاثَةٍ مُرْتَقِيَا
780- كَذَا الّذي الْيَا أَصْلُهُ نَحْوُ الْفَتَى……وَالْجَامِدُ الَّذِي أُمِيلَ كَمَتَى
781- فِي غَيْرِ ذَا تُقْلَبُ وَاواً الأَلِفْ…… وَأَوْلِهَا مَا كَانَ قَبْلُ قَدْ أُلِفْ
782- وَمَا كَصَحْرَاءَ بِوَاوٍ ثُنِّيَا……وَنَحَوُ عِلْبَاءٍ كِساءٍ وَحَيَا
783- بِوَاوٍ أوْ هَمْزٍ وَغَيْرَ مَا ذُكِرْ…… صَحِّحْ وَمَا شَذ عَلَى نَقْلٍ قُصِرْ
784- واحْذِفْ مِنَ الْمَقْصُورِ فِي جَمْع عَلَى…… حَدِّ الْمُثَنَّى مَا بِه تَكَمَّلَا
785- وَالْفَتْحَ أَبْقِ مُشْعِراً بِما حُذِفْ…… وإنْ جَمَعْتَهُ بِتَاءٍ وَأَلِفْ
786- فَالأَلِفَ اقْلِبْ قَلْبَهَا فِي التَّثْنِيَهْ…… وَتَاءِ ذِي التَّا ألْزِمَنَّ تَنْحِيَهْ
787- وَالسَّالِمَ الْعَينِ الثُّلَاثِي اسْماً أَنِلْ…… إِتْبَاعَ عَيْنٍ فَاءهُ بِمَا شُكِلْ
788- إنْ سَاكِنَ الْعَيْنِ مُؤِنَّثَاً بَدَا…… مُخْتَتَماً بِالتَّاء أوْ مُجَرَّدَا
789- وَسَكِّنِ التَّالِيَ غَيْرَ الْفَتْحِ أوْ…… خَفِّفْهُ بِالفَتْحِ فَكُلّاً قَدْ رَوَوْا
790- وَمَنَعُوا إتْبَاعَ نَحْوِ ذِرْوَهْ……وَزُبْيَةٍ وَشَذَّ كَسْرُ جِرْوَهْ .
791- وَنَادِرٌ أوْ ذو اضْطِرَارٍ غَيْرُ مَا…… قَدَّمْتُه أوْ لأنَاسٍ انْتَمَى

جمع التكسير
792- أَفْعِلَةٌ أَفْعُلُ ثُمَّ فِعْلَهْ…… ثُمَّتَ أَفْعَالٌ جُمُوعُ قِلَّةْ
793- وَبَعْضُ ذِي بِكَثْرَةٍ وَضْعاً يَفِي……كَأَرْجُلٍ وَالْعَكْسُ جَاء كَالصُّفِي
794- لِفِعْلٍ اسماً صَحَّ عَيْناً أَفْعُلُ…… وَلِلرُّبَاعِيِّ اسْماً أيْضاً يُجْعَلُ
795- إنْ كَانَ كَالْعَنَاقِ وَالذِّرَاعِ فِي…… مَدٍّ وَتأْنِيثٍ وَعَدِّ الأَحْرُفِ
796- وَغَيْرُ مَا فِيهِ مُطَّرِدْ…… مِنَ الثُّلَاثِي اسْماً بِأَفْعَالٍ يَرِدْ
797- وَغَالِباً أغْنَاهُمُ فِعْلَانُ…… في فُعَلٍ كَقَولِهِمْ صِرْدَانُ
798-في اسْمٍ مُذَكَّرٍ رُبَابِيٍّ بِمَدّ…… ثَالِثٍ افْعِلَةُ عَنْهُمُ اطَّرَدْ
799- وَالْزَمْهُ فِي فَعَالٍ أوْ فِعَال ِ…… مُصَاحِبَيْ تَضْعِيفٍ أوْ إِعْلَالِ
800- فُعْلٌ لِنَحْوٍ أَحْمَرٍ وَحَمْرَا…… وَفِعْلَةٌ جَمْعاً بِنَقْلٍ يُدْرَى
801- وَفُعُلٌ لاسْمٍ رُبَاعِيٍّ بِمَدّ…… قَدْ زِيدَ قَبْلَ لَام اعْلَالاً فَقَدْ
802 - مَا لَمْ يُضَاعَفْ في الأعمِّ ذُو الأَلِفْ…… وَفُعَلٌ جَمْعاً لفُعْلَةٍ عُرِفْ
803- وَنَحْوِ كُبْرَى وَلِفْعَلَةٍ فِعَلْ…… وَقَدْ يَجِئُ جَمْعُهُ عَلَى فُعَلْ
804- في نَحْوِ رَامٍ اطّرَادٍ فُعَلَهْ…… وَشَاعَ نَحْوُ كامِلٍ وَكَمَلَهْ
805- فَعْلَى لِوَصْفٍ كَقَتِيلٍ وَزَمِنْ……وَهَالِكٍ وَمَيِّتٌ بِهِ قَمِنْ
806- لِفُعْلٍ اسْماً صَحَّ لاماً فِعَلَهْ…… وَالْوَضْعُ فِي فَعْلٍ وَفِعْلٍ قَلَّلَهْ
807- وَفُعَّلٌ لِفَاعِلٍ وَفَاعِلَهْ…… وَصْفَيْنِ نَحْوُ عَاذِلٍ وَعَاذلَهْ
808- وَمِثْلُهُ الْفُعَّالَ فِيمَا ذُكِّرَا…… وَذَانِ في الْمُعَلِّ لَاماً نَدَرَا
809- فَعْلٌ وَفَعْلَةٌ فَعَالٌ لَهُمَا…… وَقَلَّ فِيمَا عَيْنُهُ الْيَا مَنْهُمَا
810- وَفَعَلٌ أيْضاً لَهُ فَعَالٌ…… مَا لَمْ يَكُنْ في لامِهِ اعْتِلَالُ
811- أَوْيَكُ مُضْعَفاً وَمِثْلُ فَعَلِ…… ذُو التَّا وَفِعْلٌ مَعَ فُعْلٍ فَاقْبَلِ
812- وَفِيْ فَعِيلٍ وَصْفَ فَاعِلٍ وَرَدْ…… كَذاكَ في أُنْثَاهُ أَيْضاً اطَّرَدْ
813- وَشَاعَ فِيْ وَصْفٍ عَلَى فَعْلَانَا…… أوْ أُنْثَيَيْهِ أوْ عَلَى فُعْلَانَا
814- وَمِثْلُهُ فُعْلَانَةٌ وَالْزَمْهُ فِي…… نَحْوِ طِوِيلٍ وَطوِيلَةٍ تَفِي
815- وَبِفُعُولٍ فَعِلٌ نَحْوُ كَبِدْ……يُخَصُّ غَالِباً كَذَاكَ يَطِّرِدْ
816- في فَعْلٍ اسْماً مُطْلَقَ الْفَا وَفَعَلْ…… لَهُ ولِلْفُعَالِ فِعْلَانُ حَصَلْ
817- وَشَاعَ في حُوتٍ وَقَاعٍ مَعَ مَا…… ضَاهَا هُمَا وَقَلَّ فِي غَيْرِهِمَا
818- وفَعْلاً اسْماً وَفَعِيلاً وَفَعَلْ…… غَيْرَ مُعَلِّ الْعَيْنِ فُعْلَانٌ شَمَلْ
819- وَلِكَرِيمٍ وَبَخِيلٍ فُعَلا…… كَذَا لِمَا ضَاهَاهُمَا قَدْ جُعِلَا
820- وَنَابَ عَنْهُ أَفْعِلَاءُ فِي الْمُعَلْ لَاماً وَمُضْعَفٍ وَغَيْرُ ذَاكَ قَلْ
821- فَوَاعِلٌ لِفَوْعَلٍ وَفَاعِلِ…… وَفَاعِلاءَ مَعَ نَحْوِ كَاهِلِ
822- وَحَائَضٍ وَصَاهِلٍ وَفَاعِلَهْ…… وَشَذَّ فِي الْفَارِسِ مَعْ مَا مَاثَلَهْ
823- وَبَفَعَائِلَ اجْمَعْنَ فَعَالَه…… وَشِبْهَهُ ذَا تَاءٍ أوْ مُزَالَهْ
824- وَبِالْفَعَالِي وَالْفَعَالَى جُمِعَا…… صَحْرَاءُ وَالْعَذْرَاءُ وَالْقَيْسَ اتْبَعَا
825- وَاجْعَلْ فَعَالِيَّ لِغَيْرِ ذِيْ نَسَبْ…… جُدِّدَ كَالْكُرْسِيِّ تَتْبَعِ الْعَرَبْ
826- وَبِفَعَالِلَ وَشِبْهِهِ انْطِقَا…… فِي جَمْعِ مَا فَوْقَ الثَّلَاثَةِ ارْتَقَى
827- مِنْ غَيْرِ مَا مَضَى وَمِنْ خُمَاسِي…… جُرِّدَ الآخِرَ انْفِ بِالْقِيَاسِ
828- وَالرَّابِعُ الشِّبِيهُ بِالْمَزِيدِ قَدْ…… يُحْذَفُ دُونَ مَا بِه تَمَّ الْعَدَدْ
829- وَزَائِدَ الْعَادِي الرُّبَاعِي احْذِفْهُ مَا……لَمْ يَكُ لَيْناً إثْرَهُ اللَّذْ خَتْمَا
830- وَالسِّينَ وَالتَّا مِنْ كَمُسْتَدْعٍ أزِلْ…… إذْ بِبِنَا الْجَمِعِ بَقَاهُمَا مُخِلْ
831- وَالْمِيمُ أوْلَى مِنْ سِوَاهُ بِالْبَقَا…… وَالهَمْزُ وَالْيَا مِثْلُهُ إنْ سَبَقَا
832- وَالْيَاء لَا الْوَاوَ احْذِفْ إنْ جَمَعْتَ ما…… كَحَيْزَبُونٍ فَهْوَ حَكْمٌ حُتِمَا
833- وَخَيَّرُوا فِي زَائِدَيْ سَرَنْدَى…… وكُلِّ مَا ضَاهَاهُ كَالْعَلَنْدَى

التصغير
834- فُعَيْلاً اجْعَلْ الثُّلَاثِيَّ إذَا…… صَغَرْتَهُ نَحْوُ قُذَىٍّ فِي قَذَا
835- فَعُيْلِلٌ مَعَ فُعَيْعِلٍ لِمَا…… فَاقَ كَجَعْلِ دِرْهَمٍ دُرَيْهِمَا
836- وَمَا بِهِ لِمُنْتَهَى الْجَمْعِ وُصِلْ…… بِهِ إلَى أمْثِلَةِ التَّصْغِيرِ صِلْ
837- وَجَائِزٌ تَعْوِيضُ يَا قَبْلَ الطَّرَفْ……إنْ كَانَ بَعْضُ الاْسمِ فِيهِمَا انْحذَف
838- وَحَائِدٌ عَنِ الْقِيَاسِ كُلُّ مَا…… خَالَفَ فِي الْبَابَيْنِ حُكْماً رُسِمَا
839- لِتِلْوِيَا التَّصْغِيرِ مِنْ قَبْلِ عَلَمْ…… تَأْنِيثٍ أوْ مَدَّتِهِ الْفَتْحُ انْحَتَمْ
840- كَذَاكَ مَا مَدَّةَ أَفْعَالٍ سَبَقْ…… أوْ مَدَّ سَكْرَانَ وَمَا بِهِ الْتَحَقْ
841- وَأَلِفُ التَّأْنِيثِ حَيْثُ مُدَّا……وَتَاؤُهُ مُنْفَصِلَيْنِ عُدَّا
842- كَذَا الْمَزِيدُ آخِراً لِلنَّسَبِ…… وَعَجُزُ الْمُضَافِ وَالْمُرَكَّبِ
843- وَهَكَذَا زِيَادَتَا فَعْلَانَا…… مِنْ بَعْدِ أرْبَعٍ كَزَعْفَرَاناَ
844- وَقَدِّرِ انْفِصَال مَا دَلَّ عَلَى…… تَثْنِيَةٍ أوْ جَمْعِ تَصْحِيحٍ جَلَا
845- وأَلِفُ التَّأنيثِ ذُو الْقَصْرِ مَتَى…… زَادَ عَلَى أرْبَعَةٍ لَنْ يَثْبُتَا
846- وَعِنْدَ تَصْغَيرِ حُبَارَى خَيِّرِ…… بَيْنَ الْحُبَيْرَى فَادْرِ وَالْحُبَّيِّرِ
847- وَارْدُدْ لأَصْلِ ثانياً لَيْناً قُلِبْ…… فَقِيمَةً صَيِّرْ قُوَيْمَةً تُصِبْ
848- وَشَذَّ في عِيْدٍ عُبَيدٌ وَخُتِمْ…… لِلجَمْعِ مِنْ مَا لِتَصْغِيْرٍ عُلِمْ
849-والألِفُ الثَّانِ الْمَزيدُ يُجْعَلُ…… وَاواً كَذَا ما الأصْلُ فِيهِ يُجْهَلُ
850- وَكَمِّلِ الْمَنْقُوصَ فِي التَّصْغِيرِ مَا……لِمْ يَحْوِ غَيْر التَّاْ ثَالِثاً كَمَا
851- وَمَنْ بِتَرْخِيمٍ يُصَغِّرُ اكْتَفَى…… بِالأَصْلِ كَالْعُطَيْفِ يَعْني الْمِعْطَفَا
852- واخْتِمْ بِتَا التَّأْنِيثِ مَا صَغَرْتَ مِنْ…… مُؤنَّثٍ عَارٍ ثُلَاثيٍّ كَسِنْ
853- مَا لَمْ يَكُنْ بِالتَّا يُرَى ذَا لَبْسِ…… كَشَجَرٍ وَبَقَرٍ وَخَمْسِ
854- وَشَذَّ تَرْكٌ دُونَ لَبْسٍ وَنَدَرْ……لَحَاقٌ تَا فِيمَا ثُلَاثِيّاً كَثَرْ
855- وَصَغَّرُوا شُذُوذاً الَّذِي الَّتي…… وَذَا مَعَ الفُرُوعِ مِنْهَا تَا وَتي

النسب

856- يَاءً كَيَا الْكُرْسيِّ زَادُوا لِلنَّسَبْ…… وَكُلُّ مَا تَلِيهِ كَسْرُهُ وَجَبْ
857- وَمِثْلَهُ مِمَّا حَوَاهُ احْذِفْ وَتَا…… تَأْنِيثٍ أوْ مَدَّتَهُ لَا تُثْبِتَا
858- وَإنْ تَكُنْ تَرْبَعُ ذَا ثَانٍ سَكَنْ…… فَقَلْبُهَا وَاواً وَحَذْفُهَا حَسَنْ
859- لِشِبْهِهَا الْمُلْحِقِ وَالأَصْلِيِّ مَا……لَهَا ولِلأَصْليِّ قَلْبٌ يُعْتَمَى
860- وَالأَلِفَ الْجَائَزَ أَرْبَعَا أَزِلْ…… كَذَاكَ يَا الْمَنْقُوصِ خَامِساً عُزِلْ
861- وَالْحَذْفُ في الْيَا رَابِعاً أَحَقُ مِنْ…… قَلْبٍ وَحَتْمٌ قَلْبُ ثَالِثٍ يَعِنّ
862- وَأَوْلِ ذَا الْقَلْبِ انْفِتَاحاً وَفَعِلْ…… وَفُعِلٌ عَيْنَهُمَا افْتَحْ وَفَعِلْ
863- وَقِيلَ في الْمَرْميّ مَرْمَويُّ…… وَاْختِيرَ في اسْتِعْمَالِهِمْ مَرْمِيٌّ
864- وَنَحْوُ حَيٍّ فَتْحُ ثَانِيهِ يَجِبْ…… وَارَدُدْهُ وَاواً إنْ يَكُنْ عَنْهُ قُلِبْ
865- وَعَلَمَ التَّثْنِيَةِ احْذِفْ للنَّسِبْ…… وَمِثْلُ ذَا في جَمْعِ تَصْحِيحٍ وَجَبْ
866- وَثَالِثٌ مِنْ نَحْوِ طَيِّبٍ حُذِفْ…… وَشَذَّ طَائِيٌّ مَقُولاً بِالأَلِفْ
867- وَفَعَليٌّ في فَعِيلَةَ الْتُزِمْ…… وَفُعَليٌّ فِي فَعَيْلَةٍ حُتِمْ
868- وأَلْحَقُوا مُعَلَّ لَامٍ عَرِيَا…… مِنَ الْمِثَاليْنِ بِمَا التَّا أوليَا
869- وَتَمَّمُوا مَا كَانَ كَالطَوِيلَهْ…… وَهكَذَا مَا كَانَ كالْجَلِيلَهْ
870- وَهَمْزُ ذِي مَدٍّ يُنَالُ فِي النَّسَبْ…… مَا كَانَ في تَثْنِيةٍ لَهُ انْتَسِبْ
871- وَانْسُبْ لِصَدْرِ جُمْلَةٍ وَصَدْرِ مَا…… رُكِّبَ مَزْجاً وَلِثَانٍ تَمَّمَا
872- إضَافَةً مَبدوءةً بِابْنٍ أوَ ابْ…… أوْ مَالَهُ التَّعْرِيفُ بِالثَّانِي وَجَبْ
873- فِيمَا سِوَى هذَا انْسُبَنْ لِلأَوَّلِ…… مَا لَمْ يُخَفْ لَبْسٌ كَعَبْدِ الأشْهَلِ
874- وَاجْبُرْ بِرَدِّ اللَّامِ مَا مِنْهُ حُذِفْ…… جَوَازاً إنْ لَمْ يَكُ رَدُّهُ أُلِفْ
875- فِي جَمْعَي التَّصْحِيحِ أوْ فِيْ التَّثْنِيةِ…… وَحَقُّ مَجْبُورٍ بِهذِي تَوْفِيَهْ
876- وَبِأَخٍ أُخْتاً وَبِابْنٍ بِنْتَا…… أَلْحِقْ وَيُونُسُ أبَى حَذْفَ التَّا .
877- وَضَاعِفِ الثَّانِيَ مِنْ ثُنَائِي…… ثَانيهِ ذُولينٍ كَلا وَلَائِي
878- وَإِنْ يَكُنْ كَشِيَةٍ مَا الْفَا عَدِمْ…… فَجَبْرُهُ وَفَتحٌ عيْنِهِ الْتُزِمْ
879- وَالْوَاحِدَ اذْكُرْ نَاسِباً لِلْجَمْعِ إنْ لَمْ يُشَابِهْ وَاحِداً بالْوَضْعِ
880- وَمَعَ فَاعِلٍ وَفَعَّالٍ فَعِلْ…… فِي نَسَبٍ أغْنَى عَنِ اليَا فَقُبِلْ
881- وَغَيْرُ مَا أَسْلَفُتُهُ مُقَرَّرَا…… عَلَى الَّذِيْ يُنْقَلُ مِنْهُ اقْتُصِرَا

الوقف
882- تَنْوِيناً إِثْرَ فَتْحٍ اجْعَلْ ألِفَا……وَقْفاً وَتِلْوَ غَيْرِ فَتْحٍ احْذِفَا
883- وَاحْذِفْ لِوَقْفٍ فِي سِوَى اضْطِرَارِ…… صِلَةَ غَيْرِ الْفَتْحِ فِي الإضْمَارِ
884- وَأَشْبَهَتْ إذاً مُنَوَّناً نُصِبْ…… فَأَلِفاً فِي الوَقْفِ نُونَهَا قُلِبْ
885- وَحّذْفُ يَا الْمَنْقُوصِ ذِي التَّنْوِينِ ما لَمْ يُنْصَبَ أوْلَى مِنْ ثُبُوتِ فَاعْلَمَا
886- وَغَيْرُ ذِيْ التَّنْوِينِ بِالْعَكْسِ وَفِي…… نَحْوِ مُرٍ لُزُومُ رَدِّ الْيَا اقْتُفِي .
887- وَغَيْرِ هَا التَّأْنِيثِ مِنْ مُحَرَّكِ…… سَكِّنْهُ أوْ قِفْ رَائِمَ التَّحَرُّكِ
888- أَوْ أَشْمِمِ الضَّمَّةَ أَوْ قِفْ مُضَاعِفاً…… مَا لَيْسَ هَمْزاً أوْ عَلِيلاً إنْ قَفَا
889- مُحَرَّكاً وَحَرِكَاتٍ انْقُلَا…… لسَاكِنٍ تَحْرِيكُهُ لَنْ يُحْظَلَا
890- وَنَقْلُ فَتْحٍ مِنْ سِوَى الْمَهْمُوزِ لَا…… يَرَاهُ بَصْرِيٌّ وَكُوفٍ نَقَلَا
891- والنَّقْلُ إنْ يُعْدَمْ نَظِيرٌ مُمْتَنِعْ…… وَذَاكَ فِي الْمَهْمُوزِ لَيْسَ يَمْتَنِعْ
892- في الْوَقْفِ تَا تَأْنِيثِ الاسْمِ هَا جُعِلْ……إنْ لَمْ يَكُنْ بِسَاكِنٍ صَحَّ وُصِلْ
893- وَقَلَّ ذَا فِي جَمْعِ تَصْحِيحٍ وَمَا…… ضَاهَى وَغَيْرُ ذَيْنِ بِالْعَكْسِ انْتَمَى
894- وَقِفْ بِهَا السَّكْتِ عَلَى الفِعْلِ الْمُعلّ بَحَذْفِ آخِرٍ كَأَعْطِ مَنْ سَألْ
895- وَلَيْسَ حَتْماً فِي سِوَى مَا كَعِ أوْ…… كَيَعِ مَجْزُوماً فَرَاعِ مَا رَاعَوا
896- وَمَا فِي الاسْتِفْهَامِ إنْ جُرَّتْ حُذِفْ أَلِفُهَا وَأوْلِهَا ألْهَا إنْ تَقِفْ
897- وَلَيْسَ حَتْماً فِي سِوَى مَا انْخَفَضَا بِاسْمٍ كَقَوْلِكَ اقْتِضَاءَ مَ اقْتَضَى
898- وَوَصْلَ ذِيْ الْهَاءِ أَجِزْ بِكُلِّ مَا…… حُرِّكَ تَحْرِيْك بِنَاءٍ لَزِمَا
899- وَوَصْلُهَا بِغَيْرِ تَحْرِيكِ بِنَا……أُدِيمَ شّذَّ فِي الْمُدَامِ اسْتُحْسِنَا
900- ورُبَّمَا أُعْطِيَ لَفْظُ الْوَصْلِ مَا…… لِلوَقْفِ نَثْراً وَفَشَا مُنْتَظِمَا

الإمالة
901- الألِفَ الْمُبْدَلَ مِنْ فِي طَرِفْ…… أَمِلْ كَذَا الْوَاقِعُ مِنْهُ الْيَا خَلَفْ
902-دُونَ مَزِيدٍ أَوْ شُذُوذٍ وَلِمَا…… تَلِيهِ هَا التَّأنِيثِ مَا الْهَا عَدِمَا
903- وَهَكَذَا بَدَلُ عَيْنِ الْفِعْلِ إنْ…… يَؤلْ إلَى فِلْتُ كَمَاضِي خَفْ وَدِنْ
904- كَذَاكَ تَالِي الْيَاْ وَالْفَصْلُ اغْتُفرْ…… بَحَرْفٍ أوْ مَعْ هَا كَجَيْبَهَا إدِرْ
905- كَذَاكَ مَا يَلِيهِ كَسْرٌ أوْ يَلي…… تَالِيَ كَسْرٍ أوْ سُكُونٍ قَدْ وَلِي
906- كَسْراً وَفَصْلُ الْهَا كَلَا فَصْلٍ يُعَدْ……فَدِرْهَمَاكَ مَنْ يُمِلْهُ لَمْ يُصَدْ
907- وَحَرْفُ الاِستِعْلَا يَكُفُّ مُظْهَرَا…… مِنْ كَسْرٍ أوْ يَا وَكَذاَ تَكُفُّ رَا
908- إنْ كَانَ مَا يَكُفُّ بَعْدُ مَتَّصِلْ…… أوْ بَعَدَ حَرْفٍ أوْ بَحَرْفَيْنِ فُصِلْ
909- كَذَا إذَا قُدِّمَ مَا لِمْ يَنْكَسْرْ……أوْ يَسْكُنِ أثْرَ الْكَسْرِ كَالْمِطْوَاعَ مِرْ
910- وَكَفُّ مُسْتَعْلٍ وَرَا يَنْكَفُّ…… بِكَسْرِ رَا كَغَارِماً لاَ أجْْفُو
911- وَلا تُمِلْ لِسَبَبٍ لِمْ يَتَّصِلْ…… وَالْكَفُّ قَدْ يُوجِبُهُ مَا يَنْفَصِلْ
912- وَقَدْ أَمَالُوا لِتَنَاسِبٍ بِلا…… داعٍ سِواه كَعِمَادَا وَتَلا
913- وَلَا تُمِلْ مَا لَمْ يَنلْ تَمَكُّنَا…… دُونَ سَمَاعٍ غَيْرَهَا وَغَيْرَنَا
914- وَالْفَتْحَ قَبْلَ كَسْرِ رَاءٍ فِي طَرَفْ…… أمِلْ كَللأَيْسَرِ مِلْ تَكُفْ الْكُلَفْ
915- كَذَا الَّذِي تَلِيهِ هَا التَّأْنِيثِ في…… وَقْفٍ إذَا مَا كَانَ غَيْرَ أَلِفِ

التصريف
916- حَرْفٌ وَشِبْهُهُ من الصَّرْف بَرِي…… وَما سِوَاهُمَا بَتَصْرِيفٍ حَري
917- وَلِيْس أَدْنَى مِنْ ثُلَاثيٍّ يُرَى…… قَابِل تصْرِيفٍ سِوَى ما غُيِّرَا
918- وَمُنْتَهَى اسْمٍ خَمْسٌ انْ تَجَرَّدَا…… وَإنْ يُزَدْ فِيهِ فَمَا سَبْعاً عَداَ
919- وَغَيْرَ آخِرِ الثُّلَاثي وافْتَحْ وَضُمْ…… وَأكسِرْ وَزِدْ تَسْكِينَ ثَانِيهِ تَعُمْ
920- وَفِعُلٌ أُهْمِلَ وَالْعَكْسُ يَقِلْ…… لِقَصْدِهِم تَخْصِيصَ فِعْلٍ بِفُعِلْ
921-وَافْتَحْ وَضُمَّ وَاكْسِرِ الثَّانِيَ مِنْ……فِعْلٍ ثُلَاثِيٍّ وَزِدْ نَحْوَ ضُمِنْ
922- وَمُنْتَهَاهُ أَرْبَعُ إنْ جُرِّدَا……وَإِنْ يُزَدْ فِيهِ فَمَا سِتّاً عَدَا
923- لاْسْمٍ مُجَرَّدٍ رُبَاعٍ فَعْلَلُ…… وَفِعْلِلٌ وَفِعْلَلٌ وَفُعْلُلُ
924- وَمَعْ فِعَلٍّ فُعْلَلٌ وَإنْ عَلَا…… فَمَعْ فَعَلَّلٍ حَوَى فَعْلَلِِعَلا
925- كَذَا فُعَلِّلٌ وَفِعْلَلٌ وَمَا……غَايَرَ لِلزَّيْد أوِالنَّقْصِ انْتَمَى
926- وَالْحَرْفُ إنْ يَلْزَم فَأَصْلٌ وَالَّذي…… لا يَلْزَمُ الزَّائِدُ مِثْلُ تَا احْتُذِي
927- بضِمْنِ فِعْلٍ قَابِلِ الأصُولِ في……وَزْنٍ وَزَائدٌ بِلَفْظِهِ اكْتُفِي
928- وَضَاعِفِ اللّام إذَاَ أصْلٌ بِقِي……كَرَاءِ جَعْفَرٍ وَقَافِ فُسْتُقِ
929- وَإنْ يَكُ الزَّائِدُ ضِعْفَ أَصْلِ…… فَاجْعَلْ له في الْوَزْنِ مَا لِلأَصْلِ
930- وَاحْكُمْ بِتَأصِيلِ حُرُوفِ سِمْسِمِ…… وَنَحْوِهِ وَالْخُلْفُ في كِلَمْلِمِ
931- فَأَلِفٌ أَكَثَرَ مِنْ أَصْلَينِ…… صَاحَبَ زَائِدٌ بِغَيْرِ مَيْنِ
932- وَالْيَا كَذَا وَالْوَاوُ إِنْ لِمْ يَقَعَا…… كَمَا هُمَا فِي يُؤْيُؤٍ وَوَعْوَعَا
933- وَهكَذَا هَمْزٌ وَمِيمٌ سَبَقَا…… ثَلاثَةً تَأْصِيلُهَا تَحَقَّقَا
934- كَذَاكَ هَمْزٌ آخِرٌ بَعْدَ أَلِفْ…… أَكْثَرَ مِنْ حَرْفَينِ لَفَظُهَا رَدِفْ
935- وَالنُّونَ فِي الآخِرِ كَالْهَمْز وَفِي…… نَحْوِ غَضَنْفَرٍ أَصَالَةً كُفِي
936- وَالتَّاءُ فِي التَّأْنِيْثِ وَالْمُضَارَعهْ…… وَنَحْوِ الاسْتِفْعَالِ وَالْمُطَاوَعَهْ
937- وَالْهَاءُ وَقْفاً كَلِمَهْ وَلَمْ تَرَهْ……وَاللامُ في الإشَارَةِ الْمُشْتَهِرَهْ
938-وَامْنَعْ زِيَادَةً بِلَا قَيْدٍ ثَبَتْ…… إنْ لَمْ تَبَيَّنْ حُجَّةٌ كَحَظِلَتْ

فَصْلٌ فِي زِيَادَةِ هَمْزَةِ الْوَصِلِ
939- لِلْوَصْلِ هَمْزٌ سَابِقٌ لَا يَثْبُتُ……إلا إذَا ابْتُدِى بِهِ كَاسْتَثْبِتُوا
940- وَهْوَ لِفِعْلٍ مَاضٍ احْتَوَى عَلَى…… أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعَةٍ نَحْوُ انْجَلَى
941- وَالأَمْرِ وَالْمَصْدَرِ مِنْهُ وكَذَا……أَمْرُ الثُّلَاثِي كَاخْشَ وَامْضِ وَانْفُذَا
942-وَفِي اسْمٍ اسْتٍ ابْنٍ ابْنِم سُمِعْ…… وَاثْنَيْن وَامْرِىءٍ وَتَأْنِيثٍ تَبِعْ
943- وَايْمُنُ هَمْزُ ألْ كَذَا وَيُبْدَلُ……مَدّاً فِي الاْستِفْهَامِ أوْ يُسَهَّلُ
 

الإبْدَالُ
944- أَحْرُفُ الإْبْدَالِ هَدَأْتَ مُوْطِيَا…… فَأَبْدِلِ الْهَمْزَةَ مِنْ وَاوٍ وَيَا
945- آخِراً إِثْرَ أَلِفٍ زِيدَ وَفِي…… فَاعِلِ مَا أُعِلَّ عَيْناً ذَا اقْتُفِي
946- وَالْمَدُّ زِيدَ ثَالِثاً فِي الْوَاحِدِ……هَمْزاً يُرَى فِي مِثْلِ كَالْقَلَائِدِ
947- كَذَاكَ ثَانِي لَيّنَيْنِ اكْتَنَفَا…… مَدَّ مَفَاعِلَ كَجَمْعٍ نَيَّفَا
948- وَافْتَحْ وَرُدَّ الْهَمْزَ يَا فِيمَا أعِلْ…… لاماً وَفِي مِثْلِ هِرَاوَةٍ جُعِلْ
949- وَاواً وَهَمْزاً أَوَّلَ الْوَاوَيْنِ رُدَّ…… فِي بَدْءٍ غَيْرِ شِبْهٍ وُوفِيَ الأشَدْ
950- وَمَدّاً ابْدِلْ ثَانِيَ الْهَمْزَيْنِ مِنْ…… كِلْمَةٍ انْ يَسْكُنْ كَآثِرِْ وائتَمِنْ
951- إنْ يُفْتَح اثْرَ ضَمٍّ اوْ فَتْحٍ قُلِبْ……وَاواً وَيَاءً إثْرَ كَسْرٍ يَنْقَلِبْ
952- ذُو الْكَسْرِ مُطْلَقاً كَذَا وَمَا يَضَمّْ…… وَاواً أَصِرْ مَا لَمْ يَكُنْ لَفْظاً أتَمْ
953- فَذَاكَ يَاءً مُطْلَقاً جَا وَأَؤمّْ…… وَنَحْوُهُ وَجْهَينِ في ثَانِيهِ أُمّْ
954- وَيَاءً اقْلِبْ أَلِفاً كَسْراًً تَلَا…… أوْ يَاءَ تَصْغِيرٍ بِوَاوٍ ذَا افْعَلَا
955- في آَخِرٍ أَوْ قَبْلَ تَا التَّأنِيثِ أوْ……زِيَادَتَي فَعْلَانَ ذَا أيْضاً رَأَوْا
956- في مَصْدَرِ الْمُعْتَلِّ عَيْنَاً وَالْفِعَلْ…… مِنْهُ صَحِيحٌ غَالِباً نَحْوُ الْحِوَلْ
957- وَجَمْعُ ذِي عَيْنٍ أعِلَّ أَوْ سَكْنْ…… فَاحْكُمْ بِذَا الإِعْلَالِ فِيهِ حَيْثُ عَنْ
958- وَصَحَّحُوا فِعَلَةً وَفِيْ فِعَلْ…… وَجْهَانِ وَالإِعْلَالُ أَوْلَى كَالْحِيَلْ
959- وَالْوَاوُ لَاماً بَعْدَ فَتْحٍ يَا انْقَلِبْ……كَالْمُعْطَيَانِ يُرْضَيَانِ ووجب
960- إبدَالُ وَاوٍ بَعْدَ ضَمٍّ مِنْ أَلِفْ……وَيَا كَمُوقِنٍ بِذَا لَهَا اعْتُرِفْ
961- وَيُكْسَرُ الْمَضْمُومُ فِي جَمْعٍ كَمَا…… يُقَالُ هِيمٌ عِنْدَ جَمْع أهْيَمَا
962- وَوَاواً اثْرَ الضَّمِّ رُدَّا الْيَا مَتَى……أُلْفِي لَامَ فِعْلٍ أوْ مِنْ قَبْلِ تَا
963- كَتَاءِ بَانٍ مِنْ رَمَى كَمَقْدُرَهْ……كَذَا إذَا كَسَبُعَانَ صَيَّرَهْ
964- وإنْ تَكُنْ عَيْناً لِفُعْلَى وَصْفَا…… فَذَاكَ بالْوَجْهَيْنِ عَنْهُمْ يُلْفَى

فَصْل
965- مِنْ لامِ فَعْلَى اسْماً أَتَى الْواوُ بَدَلْ…… يَاءٍ كَتَقْوَى غَالِباً جَا ذَا الْبَدَلْ
966- بِالْعَكْسِ جَاءَ لَامُ فُعْلَى وَصْفَا……وَكَوْنُ قُصْوَى نَادِراً لا يَخْفَى

فَصْل
967- إنْ يَسْكُنِ السَّابِقُ مِنْ وَاوٍ وَيَا……وَاتَّصَلَا وَمِنْ عُرُوضٍ عَرِيَا
968- فَيَاءً الْوَاوَ اقْلِبَنَّ مُدْغِمَا…… وَشَذَّ مُعْطىً غَيْرَ مَا قَدْ رُسِمَا
969- مِنْ وَاوٍ أوْ يَاءٍ بِتَحْرِيكٍ أُصِلْ…… أَلِفاً ابْدِلْ بَعْدَ فَتْحٍ مُتَّصِلْ
970- إنْ حُرِّكَ التَّالِي وَإنْ سُكِّنَ كَفّ……إعْلالَ غَيْرِ الَّلامِ وَهْيَ لا يُكَفّ
971- إعْلَالُهَا بِسَاكِنٍ غَيْرِ أَلِفْ…… أوْ يَاءٍ التَّشْدِيدُ فِيهَا قَدْ أُلِفْ
972- وَصَحّ عَيْنُ فَعَلٍ وَفَعِلَا…… ذَا أَفْعَلِ كَأَغْيَدٍ وَأَحْوَلَا
973- وَإنْ يَبِنْ تَفَاعُلُ مِنِ افْتَعَلْ…… وَالْعَيْنُ وَاوٌ سَلِمتْ وَلَمْ تُعَلْ
974- وَإِنْ لِحَرْفَيْنِ ذَا الإِعْلَالُ اسْتُحِقّ…… صُحِّحَ أَوَّلُ وَعَكْسٌ قَدْ يَحِقّ
975- وَعَيْنُ مَا آخِرَهُ قَدْ زِيدَ مَا…… يَخُصُّ الاسْمَ وَاجِبٌ أَنْ يَسْلَمَا
976- وَقَبْلَ بَا اقْلِبْ مِيماً النُّونَ إذا…… كَانَ مُسَكَّناً كَمَنْ بَتَّ انْبِذَا

فصْلٌ
977- لِسَاكِنٍ صَحَّ انْقُلِ التَّحْرِيكَ مِنْ…… ذِي لِينٍ آتٍ عَيْنَ فِعْلٍ كَأبِنْ
978- مَا لَمْ يَكُنْ فِعْلَ تَعَجُّبٍ وَلَا…… كَابْيَضَّ أوْ أهْوَى بِلَامٍ عُلِّلَا
979- ومِثْلُ فِعْلٍ فِي ذَا الاعْلَالِ اسمُ…… ضَاهَى مُضَارِعاً وَفِيهِ وَسْمُ
980- وَمِفِعَلٌ صُحِّحَ كالْمِفْعَالِ…… وَأِلِفَ الإفْعَالِ وَاسْتِفْعَالِ
981- أَزِلْ لِذَا الإِعْلَالِ وَالتَّا الْزَمْ عِوَضْ…… وَحَذْفُهَا بِالنَّقْلِ رُبَّمَا عَرَضْ
982- وَمَا لإفْعَالٍ مِنَ الْحَذْفِ وَمِنْ…… نَقْلٍ فَمَفْعُولٍ بِه أَيْضاً قَمِنْ
983-نَحْوُ مَبِيعٍ وَمَصُونٍ وَنَدَرْ تَصْحِيحُ…… ذِيْ الْوَاوِ وَفي ذِيْ الْيَا اشْتَهَرْ
984- وَصَحِّحٍ الْمَفْعُولَ مِنْ نَحْوِ عَدَا…… وَأَعْلِلِ انْ لَمْ تَتَحَرَّ الأَجْوَدَا
985- كَذَاكَ ذًا وَجْهَيْنِ جَا الْفُعُولُ مِنْ ذِي الْوَاوِ لَامَ جَمْعٍ أوْ فَرْدٍ يَعِنْ
986- وَشَاعَ نَحْوُ نُيِّمٍ فِي نُوِّم…… وَنَحْوُ نُيَّامٍ شُذُوذُهْ نُمِي

فصْلٌ
987- ذُو اللِّينِ فَا تَا فِي افْتِعَالٍ أُبْدِلا…… وَشَذَّ فِي ذِي الْهَمْزِ نَحْوُ ائتكَلَا
988- طَا تَا افْتِعَالٍ رُدَّ إثْرَ مُطْبَقِ……فِي ادَّانَ وَازْدَدْ وَادَّكِرْ دَالاًّ بَقِي

فصل
989- فَا أمْرٍ مُضَارِعٍ مِنْ كَوَعَدْ…… احْذِفْ وَفِي كَعِدَةٍ ذَاك اطَّردَ
990- وَحَذْفُ هَمْزِ أفْعَلَ اسْتَمَرَّ فِي…… مُضَارِعٍ وَبِنْيَتَيْ مُتَّصِفْ
991- ظِلْتُ وَظَلْتُ فِي ظَلِلْتُ اسْتُعمِلَا…… وَقِرْنَ في اقْرِرْنَ وَقَرْنَ نُقِلَا

الإدغام
992- أَوَّلَ مِثْلَينِ مُحَرَّكَيْنِ فِي…… كِلْمَةٍ ادْغِمْ لَا كَمِثْلِ صُفَفِ
993- وَذُلُلِ وَكِلَلٍ وَلَبَبِ…… وَلَا كَجُسَّسٍ وَلَا كَاْخْصُصَ ابِي
994- وَلَا كَهَيْلَلٍ وَشَذَّ فِي أَلِلْ…… وَنَحْوِه فَكٌ بِنَقْلٍ فَقُبِلْ
995- وَحَيِيَ افْكُكْ وَادّغِمْ دَونَ حَذَرْ…… كَذَاكَ نَحْوُ تَتَجَلَّى وَاسْتَتَرْ
996- وَمَا بِتَاءَيْنِ ابْتُدِي قَدْ يُقْتَصَرْ…… فِيهِ عَلَى تَاكَتَبَيَّنُ الْعِبَرْ
997- وَفُكَّ حَيْثُ مُدْغَمٌ فِيهِ سَكِنْ……لِكَوْنِهِ بِمُضْمَرِ الرَّفْعِ اقْتَرَنْ
998- نَحْوُ حَلَلْتُ مَا حَلَلْتَهُ وَفِي…… جَزْمٍ وَشِبْهِ الْجَزْمِ تَخْيِيرٌ قُفِي
999- وَفَكُّ أفْعِلْ فِي التَّعَجبِ الْتُزِمْ…… وَالْتُزِمَ الإدْغَامُ أيْضاً في هَلُمْ

خاتمة الألفية
1000- وَمَا بِجَمْعِهِ عُنِيتُ قَدْ كَمَلْ…… نَظْماً عَلَى جُلِّ الْمُهِمَّاتِ اشْتَمَلْ
1001- أَحْصَى مِنَ الْكَافِيَةِ الْخُلَاصَهْ…… كَمَا اقْتَضَى غِنىً بِلَا خَصَاصَهْ
1002- فَأَحْمَدُ اللهَ مُصَلِّياً عَلَى…… مُحَمَّدٍ خَيْرِ نَبِيٍّ أُرْسِلَا
1003- وَآلِه الْغُرِّ الْكِرَامِ الْبَرَرَهْ……وَصَحْبِهَ المُنتَخَبِيْنَ الخِيَرَه

 

Comments