d3‏ > ‏Home‏ > ‏

kharm

الخرم والهلالي والمسحوب

 

سألتني أستاذتي ناديه حسين عن حكم الخرم  في الهلالي ولم يكن أمامي إلا أن  أستقصي الموضوع

فإليها وإلى مشاركي منتدى رقمي النبطي  أقدم هذا الموضوع. وما قمت به كان يمكن لأي منهم أن يقوم به، ولكن  الملاحظ أن معظم مشاركي العروض والنبطي خاصة لديهم عزوف عن البحث والدراسة. وليس هذا بجيد.

وقد لا يغطي هذا الموضوع كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع وتداعياته وقد يحتاج من المشاركين مزيدا من البحث، ولكنه يضع الدارس على طريق البحث لا سيما والمصادر متوفرة بكثرة على الشبكة.

 

أغلب هذا الفصل مقتطف مع  التصرف والاختصار والتحويل للأرقام من كتاب ( الشعر النبطي – أوزان الشعر العامي بلهجة أهل  نجد والإشارة إلى بعض ألحانه) لأبي عبد الرحمن  بن  عقيل الظاهري  ( ص ص 146- 152 )  مع  التصرف والاختصار والتحويل للأرقام

 

" قا ل أبو عبد الرحمن في سياق شرحه للخرم في الفصيح :" حذف حذف الحرف الأول من الوتد المجموع في أول التفعيلة " 

3 = 1 1 ه                 تصبح 1 1 ه = 2

3 2  تصير به 1 2 2  = 2 2                        ( فـعولن )   في أول المتقارب

 3 2 2 = 3 4  تصير به  1 2 2 2  = 2 4         (مـفاعيلن )    في أول الطويل

وعلى القارئ أن يتذكر الفرق بين:

 2 2 لتي تزاحف على 1 2 = 3  و 2 2  التي لا تزاحف ولا يجوز أن تأتي على 1 2 = 3 

 هذا التغير  يسمى في العروض ( علة ) ومكانه في الفصيح أول الصدر من المتقارب والطويل  واختلفوا في ورودها أول  العجز. وهو نادر في الفصيح ولهذا لم أعرض له في الرقمي. وقمت بشرحه هنا لأنه ضروري لشرح العلاقة بين بعض بحور الشعر النبطي.

 "وإنما أصبح بحر المسحوب مستحدثا رغم أنه في الأصل فرع من البحر الطويل لأمور ثلاثة مجتمعة :

أولها : أن العوام التزمو الخرم، وهو في الفصيح غير لازم

وثانيها: أنهم التزموا الخرم أول  الشطرين وهو إنما  يجوز في الفصيح في أول البيت فقط في قول الجمهور.

وثالثها أن  فاعلاتن = 2 3 2   المتحولة عن ( لن فعولن = 2 3 2 )  اعتبرت تفعيلة أصلية

 

وهكذا اعتبرت مستفعلن = 2 2 3  أصلية مع أنها متحولة من ( فـعولن مفا = 2 2 3 ) "

 

والجدولان التاليان يوضحان ما ورد أعلاه بالتفاعيل وبدونها

 

الطويل

فعو

لن

مفا

عي لن

فعو

لن

مفا

عيـلن

الطويل المحذوف

3

2

3

4

3

2

3

عي

الطويل المخروم

نادر في الفصيح

فـــــ   عو

لن

مفا

عي لن

فعو

لن

مفا

عي

فعو

لن

المسحوب

مسْ

تفْ

علن

مس تف

علن

فا

علا

تن


 

وبالأرقام

 

الطويل

3

2

3

4

3

2

3

3

الطويل المحذوف

3

2

3

4

3

2

3

2

الطويل المخروم

2

2

3

4

3

2

3

2

المسحوب

2

2

3

4

3

2

3

2

 

لاحظ أن أول الطويل المخروم  2 2 3  أي لا يجوز أن يصبح 1 2 3  = 3 3 

بينما أول المسحوب 2 2 3  أي يجوز أن يصبح 1 2 3  = 3 3 

 

" وشعر العوام  على البحر الطويل مخروما غير ملتزم الخرم إنما يتمثل في مأثور الشعر الهلالي وقبله  الشعر العربي الفصيح على هذا البحر، ولا يتمثل في اللحن الذي اقتضى تحول الطويل الذي تحول الكويل إلى مستفعلن مستفعلن فاعلاتن = 4 3 4 3 2 3 2 = المسحوب.

ولهذا ترد في شعر العوام العروض على  مفاعلن وذلك لا يناسب المسحوب.

ومما ورد على ذلك قول تركي بن حميد:

 

يا راكب من فوق بواجة الخلا ....من البقل ما بانت مواري فطورها

2 2 3 4 3 2 3 3         3 2 3 4 3 2 3 3

 

وورود الخرم غير ملتزم في الشعر العامي القديم [ في الهلالي- الطويل] دليل على أن أصل المسحوب الطويل وأن اللحن اقتضى لزوم الخرم."

 

ويقول :" ويرد على هذا البحر [ المسحوب] لحن شعبي أردني اسمه الجوقة. وينقل عن الأستاذ توفيق أبو الرب قوله عن هذا اللحن : " لحن شعبي شائع  جدا يغنيه الرجال في الأعراس، وهم يدبكون في صفين متقابلين ويسمونه بالعامية الجوقية. ولعلك  تحفظ شيئا شيئا من أبياته فمطلعه :

 

يا بو رشيدة قلبنا اليوم مجروح               جرح عميق وبالحشا مستظل

4 3 4 3 2 3 2 ه           4 3 4 3 2 3 2

 

كما أن هناك  لحنا شعبيا آخر يجاريه من الناحية  العروضية ولكن يغنى بطريقة مختلفة ومطلعه:

 

مرّن وما مهن حدا داد دادي              يمشن على عطر الندا والبراد "

 

مرْ رنْ وما مع هن حدا دا ددا دي =  2 2 3 2 2 3 2 3 2

 

وتؤدي بعد التخبيب هكذا

 

مرْ ري نو ما معْ هنْ حا دا دا دي دا دي = 2 2 2 2 2 2 2 2 2 2 2 2

ويمكننا تمثيل اللحن بتبيين مواضع المد وقدره  بالأخضر على ما ورد في كتاب ( أوزان الأشعار )

فإذا قلنا ما وقد المد 2 مثـّلناها بوزنها ما =2  وإذا كان المد 4 مثـّلناها ما = 2 2 وإذا كان مقدار المد 6 مثـّلناها ما = 2 2 2 ، لم =2*

 وهكذا فأقرب تمثيل للوزن كما يغنى :

 http://www.youtube.com/watch?v=CkQPZn_ud7o

 

مرْ

ري

نُو

ما

معْ

هنْ

حا

دا

دا

دي

دا

دي

2*

2

2

2

2*

2*

2 2

2 2 2

2

2

2

2

 


أثناء كتابة  هذا الموضوع عثرت على ما يلي  :

 http://www.aldwassr.com/vb/showthread.php?t=2910

 وما هو ملون بهذا اللون ورد في الرابط أعلاه وكلامي تعليق عليه. أقول هذا منعا  للبس حيث عرفت أن بعض القراء ظنني أقول ذلك، مع أن الأمر في غاية الوضوح سواء لجهة الاقتباس أو لجهة المنطق والسياق. 

" للأسف القصيدة هذي مليانة كسور كانت واضحة ومن لا يصدق يسأل العروضي الفذ صاحب كتاب العروض الرقمي الدكتور خشان محمد خشان وقصيدة الشبرمي على المنكوس كما شرحه أحد الإخوان وأنا أنقلكم تبيان الأخ لمواطن الخلل في القصيدة ة :

يا طرطور عفواً يا امبراطور يا بطران 

يا طاق يا طرباق يا طاق طاقيّه

>ناقص حرف في بداية عجز البيت ، 

ليصبح وزن صدر البيت : فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

ويصبح وزن عجز البيت : فعلن مفاعيلن فعولن مفاعيلن

وأترك الحكم للقارئ الكريم ..."

 

أولا لست دكتورا  وشكرا لمن يمنحونني هذه الشهادة وهذا يتكرر كثيرا.

ثانيا : أنا منحاز للشاعر الكبير ناصر السبيعي موضوعيا وشخصيا. وهذا لا يمنع من ذكر الحق في هذا الموضوع. وإن كان هذا الحق - إلى حد ما  أي في الهلالي ولست واثقا من حكمه في المنكوس - في صالح الشاعر الشبرمي قائل الأبيات التي تضمنها النقد أعلاه .

 حذف أول الوتد في أول الطويل (الخرم)  نادر في الشعر الفصيح.

وهذه إضافة على الموضوع رأيت إدخالها ليتم  استعراض  كافة الآراء وهي للأستاذ تركي بن  عبد الله  من  الرابط:

http://arood.com/vb/showpost.php?p=32585&postcount=5

والمشكلة التي يقع بها نقّاد الشعر النبطي دائماً هو خلطهم ما بين علم العروض الفصيح مع النبطي ، لأن للشعر النبطي بعض الخصائص التي منها ما تم اكتسابه من أصله الفصيح ، ومنها ماتم اكتسابه مع مرور الزمن مثل الإلتزام بالقافيتين والبدء بحرف ساكن مثل حرف الواو في بداية القصيدة دون دخوله وتأثيره على تفاعيل البحر..

ومن تطويره لبعض البحور وتغيير خصائصه ..

والبحر الطويل الفصيح ، هو موجود في النبطي على قالبين .. القالب الهلالي القديم ، والذي يكون مشابه للبحر الطويل الفصيح .. من حيث القافية المهمله ، والثرم .. وهذا نجده في قصائد بني هلال ، وقصائد الخلاوي ، وقصائد الشريف بركات .. وقصائد المتأخرين والمتقدمين ..
نجد قصائدهم على الهلالي رغم انها على البحر الطويل ولكنت تجد في بعض الابيات اختلاف في التفاعيل ، فيجوز في البحر الهلالي ان يكون 
عولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
أو
عولن مفاعيلن فعولن مفاعي

بالإضافة طبعاً إلى قالب البحر الطويل المعروف
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلين

في البحر الهلالي نجد ان في قصائد الشاعر الكبير راشد الخلاوي اختلاف قوالب البحر الطويل في القصيدة الواحدة دون أن يعد هذا الاختلاف كسراً .. وعلى هذا مضى شعراء النبط في البحر الهلالي من زيادة حرف أو نقصانه حتى لو أثر على تفاعيل البحر ...دون أن يعد هذا عيباً في القصيدة

والقالب الآخر هو المنكوس ، وهو البحر الذي كتب عليه ابن ذيب وحاول مجاراته الشبرمي ... وان كان الشعر الفصيح يسمح بالثرم ونقص الحرف كما في البحر الهلالي .. فإن المنكوس لا يقبل أبداً الا أن يكون على الصيغتين التاليتين 
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن 
أو 
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

وبيني وبينك يا أخي العزيز قصائد قدماء الشعراء وحدثائهم الذين كتبو على البحر المنكوس .. هل قام احدهم بحذف الحرف الأول من الوتد (فعو) ؟؟؟؟؟ 
بحثت ولم أجد أحداً من المتقدمين والمتأخرين كتب على بحر المنكوس خارج القوالب التي ذكرتها لك إلا في حالات شاذة جداً.

وقد استعرضت القصائد التالية على الهلالي ( ذي القافية الواحدة )  في النبطي  من كتاب د. الصويان ( الشعر النبطي – ذائقة الشعب وسلطة النص ) فوجدته كذلك  نادرا فيها

 ( ص- 465 ) قصيدة" مما قال الرميزان يسندها على جبر يتغزل "

عدد أبياتها 34 بيتا ورد الخرم فيها في البيتين رقم 1 – المطلع ورقم 31 أي بنسبة 6%

 ولم يرد خرم فيها في أول  العجز.

1 -

يا جبر عذّالٍ هنا يعذلونني         يلومونني قد سم  حالي ملامها

2 -

على غير بصرٍ ما دروا عن شكيّتي       ولا ذاقوا بْلاما ومرٍّ قسامها

3 -

ولا كيف علاتي ولا قدمت لهم          بلالحاظ في كاس الغواني مدامها

4 -

أروني هوى يا جبر حتى توحّموا     ودال على حال القسيمي سمامها

31 -

مرّ الصبر ما بالصبر ذقنا مرارةٍ       وبالذل فينا ظيم نفس حمامها

 

( ص – 486) قصيدة لجبر وعدد أبياتها 36 ومطلعها

الآفات تجري والمقادير صايرة        نياشينها احسادٍ للاجداث زايره

وورد الخرم  فيها  في ثلاثة أي بنسبة 8% أبيات وهي :

إن جيت تبغي نقفعها جاك ضرّها         جهارٍ وفيهم  نيّة نيّة  الخير بايره

لكن رعاة الملك  عندي حقيقته          تِنِبّي سجاحٍ بين الاكياس خايرهْ

اسباب ذا صار العمى لي عقوبة       فكم نظرة صار العمى في نظايره

 ولم يرد خرم فيها في أول العجز 

(ص – 549) قصيدة للوايلي وعدد أبياتها 50   ومطلعها

على الناس دالوب الزمان يدير       وةخيل الليالي بالفجاة تغير

وورد الخرم فيها في أول الصدر في ثلاثة أبيات وهي:

 

وادنيت للزيزا صميل ومزهب      ومن فوق منبوز الوروك  نجير

دع عنك باليمنى طويق ولا تكن      لشوف الرعون الطافحات نعير

كم ميمر مقدام قوم دعيته            يْـجَر إلى قبر مداه قعير

 

لعل البيت الثالث مدور

كم مي مرن مق قدا مقو من دعيــ  ...(م)...تهيْ جر إلى قب رن مدا هق عير ْ

كما ورد الخرم فيها في أول العجز في الأبيات الثلاثة التالية 

ومن عاش بالدنيا ولو شب مترف        صبّور ما يبحث كداه الغير 

بها اعيش في بلدان الاجناب واشتقي     هو باللقا من لامهن عسير 

وسيف المنيعي عندهم راس مغنم     من عقب ما ينقل سقاه خضير

وانتفاء الخرم في أول عجز القصيدتين السابقتين ووروده - ولو قليلا - في هذه القصيدة يستدعي البحث في مدى تطور الخرم في أول  الصدر وتطوره.




وقد تقصيت الأبيات التي وردت في هذه القصيدة مبدوءة بالواو التي تتراوح في مجيئها لقصد العطف أو تحاشي الخرم فوجدتها خمسة عشر بيتا أذكر منها :

 

ومن عاش بالدنيا ليال كثيره     سواتن هو واللي يموت صغير

ولا لي سوى مسلوبة البطن كنّها      عظم ساق خفّاق الجناح يطير

وقل للذي لي من صديق وصاحبٍ    تراني عن الأمر إليه مجير

 

ولا يستقيم وزن عجز البيت الثالث أعلاه هكذا ويستقيم لو أحللنا كلمة ( الآمر ) محل كلمة ( الأمر)

 

ولو أن الشاعر أدخل الواو أول كل من  البيتين لتجنب الخرم :

 

دع عنك باليمنى طويق ولا تكن      لشوف الرعون الطافحات نعير

كم ميمر مقدام قوم دعيته            يْـجَر إلى قبر مداه قعير

 

وبالنظر لوزن العجز يوصف هذاالوزن بالهلالي القصير كما في الرابط أدناه.

 

http://bnitamem.com/vb/showthread.php?t=55723


قد يستغرب البعض عنوان الدرس( الهلالي والمنكوس(  ويعتقد خطأ أنّه درس عن بحرين من بحور الشعر الشعبي وسيزول هذا الإستغراب إذا عرف أن الهلالي والمنكوس ماهما إلا وجهان متشابهان لبحر واحد من بحور الشعر الفصيح وهو(  بحر الطويل) ويختلفان في أمر واحد فقط وهو أن الهلالي مهمل في قافية الصدر بينما المنكوس يلتزم بقافية للصدر وقافية للعجز وهناك من يطلق على المنكوس اسم الهلالي المقفّى وهذه المعلومة قد يعرفها البعض المتمرّس في بحور الشعر ولكنها مجهولة بالنسبة للغالبية ...

وللشاعر : عبداللطيف بن حمد السنيدي

 

يقـول التميمـي مـن تــوارد خـواطـره     بدعها على بحر الهلالي وغـاص بـه

همومـي و لـو كثـرت ترانـي أضمهـا    على الصدر و أخفيها و تشعل لهايبه

أبصبـر علـ طعناتـهـم و أتـقـوى بإلهي       و عـز اللي تكـل بــه ولاذ بـه

دمحـت الخطـا و أثـره يحسبـه مـذلـةٍ       و ربي دمحته طيب مـا هـي غصايبـه

 



ومن قصيدة للشاعر ناصر المجماج وهو الاصعب (الهلالي القصير)

 

يقول المشقى والهمـوم نجومْ          مـعـا طلـعـت نـجوم الـظلام تـحوم

تلافى إلى أقبـل كـل ليـل(ن) ، ويتقـن        إلـى بـان صـبحٍ للـنـجـوم هـزوم

إلى أقبلْ ظلام الليل .. وأرخى سدوله        تـعادت عـلى قـلـبـي تـحط رجـوم

رجـوم : من صـافـي غرابـيـل بقـعـا      الـلي تـحرم عـيـنـي لذيذ النوم

3 2 3 4 3 2 2 ه                3 2 3 4 3 4 ه

 

المطلع مصرع وبقيت الأبيات تجري هكذا :

 

3 2 3 4 3 2 3 2  ............ 3 2 3 4 3 4 ه

من الهلالي المنكوس:


أغنية الفنان محمّد عبده ( نوى القلب نيّه مانواها لاحد غيرك ) وهي للأمير الشاعر خالد الفيصل ومن أبياتها

 :

نوى القلب نية مانواها لاحـد غيرك .......... نوى القلب يمشي لك على السمع والطّاعة

مع الشك والغيرة وهجرك وتقصيرك .......... أحبك وأقول امرك لة الروح خضّاعة

جمعنا طريق الحــب وأنوار بتنويرك .......... عـلى صدفه قلوب الاحباب جمّاعة

ملكني هـواك وقادني بامر تدبيـرك .......... أمـانة معك روحي من البعد ملتاعة

تغزلت بك والشعر من بعض تعبيـرك .......... كلامك سحر يخلف موازين سمّاعة

 

يبدو أن الشعر النبطي لدى نشوئه من الفصيح كان  بقافية واحدة مثله، ثم تطور وصار له قافيتان واحدة  للصدر وأخرى  للعجز [ ولعله لهذا سمي منكوسا في الهلالي لانتكاسه عن سنة الفصيح ]، ولا يخلو هذا التطور على  مخالفته للفصيح من حمله لبعض خصائص الفصيح. والخاطر التالي بحاجة إلى مزيد من الدرس والتمحيص.

 

في الشعر الفصيح لا يأتي آخر الصدر في الطويل 3 4  ( العروض ) بل يأتي 3 3 ويقتصر مجيء 3 4 في آخر الشطر على العجز في صورة من  صور الطويل حيث يقترن بالقافية، فلما أوردوه في الهلالي في نهاية الصدر ( الضرب ) سلك  سيرته في العجز أي استأثر بقافية مستقلة.

 

 

ويراجع في هذا الرابطان :

 

http://www.sbaek.com/vb/showthread.php?t=2211

 http://arood.com/vb/showthread.php?p=9846#post9846

 

 

من المواضيع المتعلقة بهذا الموضوع والتي تستدعي الاستقصاء والبحث

 الفرق بين  الهلالي ( ذي القافية الوحدة ) والمنكوس ( ذي القافيتين )  فيما  يخص الخرم 

مدى وتاريخ ورود الخرم في أول  عجز الهلالي.



1- مدى انتشار الخرم في أول عجز الهلالي

1

Comments