d3‏ > ‏Home‏ > ‏adel-alaanee‏ > ‏

qawaed-min-saat

 

قواعد مشتقة من ساعة البحور :

 

أيها القارئ الكريم،  هذا الموضوع لا يلزمك إذا كنت:

1-    شاعرا  يسلس لك القول دون حاجة للعروض

2-    شاعرا تعرف التفاعيل وتلتزم بأحكامها

3-    عروضيا تلتزم بالتفاعيل ومواصفااتها كما فصلها الخليل

4-    من أهل الرقمي وفهمت منهجية الخليل عامة وساعة البحور خاصة.

ولكنه يلزمك إذا كنت:

1-    شاعرا أو عروضيا تتجاوز الخليل وتفتي بأي تغيير في الحشو غير ما جاء عن الخليل من زحاف.

2-    شاعرا أو عروضيا تظن أنك يمكن أن تأتي ببحور جديدة

3-    مفكرا أو أديبا يهمك أن تتعرف على أهم ركن في منهج الخليل دوائره المجموعة في ساعة البحور.

4-    من أهل الرقمي وتود الاطلاع على صيغة أكثر تفصيلا في العرض.

ليس فيما سأقوله جديد فكله موجود في كتب العروض. كل ما أفعله هنا هو تجميعه وتنسيقه ومحاولة عرضه ورده إلى أصله في ساعة البحور، بطريقة تؤدي إلى بيان الإطار العام للقواعد والذي يبين  ترابطها في بنية شاملة حسب منهجية الخليل.  ثم الإشارة إلى ما لم تذكره كتب العروض لأنه معلوم بالضرورة. إ

 

الدافع لكتابة هذا الموضوع هو الغياب الكلي للوعي على منهج الخليل. وهذا لا يضير من يتبع تعليماته في البحور والتفاعيل، ولكني لاحظت تكاثر الشعراء والعروضيين الذين يقولون إنهم يتبعون الخليل وفي الوقت ذاته ينتجون ما يدعونه [ بحورا جديدة] وكذلك لاحظت قديما وحديثا بين العروضيين من تجاوز أحكام الخليل أو رماه بالقصور. ويجمع بين هؤلاء جميعا عدم وعيهم على أهمية ساعة البحور وما يترتب عليها من أحكام محدودة لكنها كفيلة لمن فهمها بمنع خروجه عن منهجية الخليل أو ترشيدها على الأقل.

وغني عن القول أن العروض الرقمي غير معروف ومحدود الانتشار. ولذا فقد راعيت في هذا الموضوع أن يكون مفهوما للجميع من جهل الرقمي أو من جهل التفاعيل من أهل الرقمي.

 

ونظرا لأن كل ما يتصل بالتركيز على شمول منهجية الخليل جديد رأيت أن أستعين بهذا المثال الذي يوضح الفكرة .

ذا كان لديك فصل من خمسين طالبا  تشرح لهم درسا وتسلم كلا منهم ورقة وقلما وممحاة فإن همك ينصرف إلى ذات الدرس. فإذا سمعك أحد تقول لثلاثة منهم وتكرر القول  :

 

 " يا سعيد لا تأكل الورقة. "

" يا حسام لا تأكل الممحاة "

" يا سمير لا تقضم القلم "

 

 فقد يستسخف قولك من يسمعك. ولكن إذا قلت له إنما أوصيت هؤلاء بذلك لأنه سبق لكل منهم أن فعل ما تنبهه إلى عدم فعله وأنه قد تكرر نهيك لهم عن ذلك، فهمك وعذرك فيما قلت.


******


أقول :" ساعة البحور هي خارطة الذائقة العربية السليمة وخارطة منهجية الخليل وهي منسجمة مع صرف اللغة ونحوها وما ينتجانه من تراكيبها كما أنها منسجمة مع تركيب وأداء أجهزة نطق العربي ومفاصل حنكيه خاصة. ومن يخرج عليها بما يسمى[ بحورا جديدة] سيجد نفسه خارجا عن ذلك كله، متكلفا حشر نفسه وكلماته وأسلوبه ونطقه وسمعه ومنطقه حشرا يرافقه عنتفإذا راح يبني على ذلك دوائر جديدة أوغل في ذاتيته وبعده عن الموضوعية إيغالا وألحق برهافة جمال التناسق من التشويه ما يأباه الذوق السليم."



                                                                                         


 

 

إن طائفة لا يستهان بها من العروضيين العرب قد اكلت ممحاة العروض وورقه وبعضهم أكل أقلامه كذلك ، وسيكون التنبيه على عدم أكل الممحاة أو الورق أو القرطاس  مما يفترض أن يكون معلوما بالضرورة أهم ما في هذا الموضوع

 

من نظرة إلى ساعة البحور حيث رمز الوتد 3 ورمز السبب  2 ، نكتشف حكم الورقة  والقلم

 

حكم الورقة لا يتجاور في أي شطر في الشعر العربي وتدان أصيلان

 

وحدات البنى الأساسية في الشعر العربي هي

السبب 2 والوتد 3 والسببان 2 2 ويرمز لكل سبب  أعلاه بخط أزرق ولكل وتد3 بخط أحمر

القاعدة الأولى : قاعدة التناوب العامة بين الزوجي والفردي وأنماط التناوب المنبثقة منها

لا يتجاور وتدان أصيلان أبدا ولا بد بين كل وتدين من منطقة سببية

المنطقة السببية على نوعين أساسيين ونوع مختلط

 

المنطقة الأساسية الأولى  يكون التناوب بين  الوتد 3 وسبب واحد 2 ( دائرة – أ – المتفق)

 

فإن بدأ الوزن بسبب كان المتدارك = سبب  وتد سبب وتد سبب وتد سبب وتد  = 2  3 2 3 2 3 2 3 

وإن بدأ الوزن بوتد كان المتقارب = وتد   سبب وتد سبب وتد سبب وتد سبب = 3  2 3 2 3 2 3 2

 

المنطقة الأساسية الثانية يكون التناوب بين الوتد  3 وسببين 2 2 (دائرة – جـ  المجتلب )

 

فإن بدأ الوزن بالسببين كان الرجز = سببان وتد سببان وتد سببان وتد = 4 3 4 3 4  3 4 3

وإن بدأ الوزن بالــــــــوتد  كان الهزج = وتد سببان وتد سببان وتد سببان = 3 22 3 22 3 22 3

وإن بدأ الوزن بسبب كان الــــرمل = سبب وتــد سببان وتــد سببان وتـــد سبب= 2 3 2 2 3 2 2 3 2

 

المنطقة المختلطة الناجمة عن تداخل المنطقتين الأساسيتين إذا يتناوب على الفصل بين الوتدين مرة  سبب2 ومرة سببان22  ( دائرة – ب – المختلف )

 

فإن بدأ الوزن بالسببين كان البسيط  = سببان وتد سبب وتد سببان وتد سبب وتد= 22 3 2 3 22 3 2 3

وإن بدأ الوزن بالــــــــوتد  كان الطويل = وتد سبب وتد سببان وتد سبب وتد سببان = 3 2 3 22 3 2 3 22

 

ما الملاحظ في هذه البحور

في ما يتعلق بالممحاة تنقسم هذه البحور إلى ثلاثة أصناف

الصنف أ  الذي يحوي السبب الواحد 2 ولا يتوالى فيه على الفصل بين الوتدين سببان 22 ( بلغة الرقمي يخلو من المتناوبتين 3 4 3 4 3  )   وهذه تشمل وجود 3 2 أو تبدأ ب 2 3  أو تنتهي ب  3 2  وبحورها المتدارك المتقارب الطويل البسيط      

وهذه تشمل حكم الممحاة – أ   وهو ينص على رفضها دخول السبب الثقيل (2)  والوتد المفروق 3 = 2 1 رفضا أبديا

 

الصنف – ب  الذي يحوي السبب الواحد 2 ويتوالى فيه على الفصل بين الوتدين سببان 22 ( بلغة الرقمي يحوي المتناوبتين 3 4 3 4 3  ) وهو يقتصر على بحر الرمل وأحكامه الممحاوية

الممحاة ب1 وينص على رفض دخول السبب الثقيل رفضا أبديا          

 

الممحاة ب2 وينص على رفض تحول الوتد المجموع 3 = 1 2  إلى وتد مفروق 3 = 2 1 طالما هو في هذه

الدائرة (المجتلب)  فإذا تم ذلك في الموقع المحدد انتقل البحر إلى دائرة أخرى وحمل اسما آخر.                  

 

الصنف – جـ الذي يخلو من السبب الواحد 2 منفردا وكل أرقامه الزوجية مكونة من سببين 22 ويضم بحري الرجز والهزج  وأحكامه الممحاوية  :

الممحاة جـ 1 : وينص على رفض تحول السبب الأول 2 إلى سبب ثقيل (2) طالما هو في هذه الدائرة (جـ - المجتلب) ، فإذا تم ذلك انتقل البحر إلى دائرة أخرى وحمل اسما آخر.

الممحاة جـ 2 : وينص على رفض تحول الوتد المجموع 3 = 1 2  إلى وتد مفروق 3 = 2 1 طالما هو في هذه الدائرة (المجتلب)  فإذا تم ذلك في الموقع المحدد انتقل البحر إلى دائرة أخرى وحمل اسما آخر.

 

بقيت دائرتان هما ( د – المشتبه ) و ( هـ - المؤتلف ) وهاتان الدائرتان بكل بحورهما منبثقتان من دائرة ( جـ - المجتلب) طبقا لقوانين الممحاة





دائرة ( د – المشتبه ) منبثقة من (دائرة – جـ) المشتبه بتحول الوتد المجموع 3 = 1 2 الواقع على محور رقم 8 تحديدا إلى وتد مفروق 3 = 2 1

فينتج الخفيف عن الرمل والمنسرح عن الرجز والسريع كذلك عن الرجز مع اختلاف بدايته على المحور (5) عن بداية المنسرح على المحور (2) 

 وكذلك الأبعاض حيث ينتج المضارع عن الهزج والمقتضب عن مجزوء الرجز.

 

المحاور

2

1

12

11

10

9/8

5

4

3

2

1

 

2

2

3

2

2

3/3

2

2

3

 

 

الرجز

مس

تف

علن

مس

تف

علنْ

مس

تف

علن

 

 

المنسرح

مس

تف

علن

مس

تف

عِنْلُ

مس

تف

علن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرمل

 

فا

علا

تن

فا

علا

تن

فا

علا

تن

 

 

 

فا

علا

تن

فا

عالِ

تن

فا

علا

تن

 

 

قانون الممحاة – د  مما تقدم نستنتج  الامتناع الأبدي لوجود شطر يجمع بين  الوتد مفروق 3 = 2 1 وأي من التفعيلتين الخماسيتين فاعلن 2 3 و فعولن 3

وقانون الممحاة –د  هذا وجه آخر لقانون الممحاة - أ

 

كما تلاحظ إن هذه الدائرة هي الوحيدة التي يتضمن حشوها ما يبدو ثلاثة أسباب 2 2 2= 6 ( آخرها داخل في الوتد المفروق  3  = 2 1

وهو ناتج عن قلب الوتد المجموع 3 = 1 2  الواقع حصرا وتحديدا على محور 8 في دائرة  ( جـ - المشبه ) ومن هنا نستنتج أحكام القلم

القلم دـ1 – الوتد المفروق والرقم 2 2 2  صنوان لا يكونان إلا في دائرة المشتبه

القلم دـ2- الوتد المفروق لا يكون إلا على المحورين 9، 8 من دائرة المشتبه، الثلاثة أسباب لا تكون إلا على المحاور 11، 10، 9 من دائرة المشتبه.

 

دائرة ( هـ – المؤتلف ) منبثقة من (دائرة – جـ) المشتبه بتحول أول سبب في السببين 2 2 إلى سبب خببي2 وخاصة بوجهه السبب الثقيل (2) مع عدم سريان  ذلك على الرمل لأنه يبدأ ب 2 3 حسب الممحاة - ب1

 

فينتج عن الرجز الكامل  وينتج عن الهزج  الوافر

حيث يوجد السبب الخببي (الثقيل ) ينتفي وجود التفاعيل الخماسية  على مستويين

 

الممحاة هـ1 : ينتفي بتاتا وجود  فاعلن 2 3 سبب منفرد وتد  وهذا هو الوجه الاخر لقانون الممحاة – ب1

 

الممحاة ه2 : ينتفي وجود 3 2  في غير آخر الوافر المقطوف. وهذا أيضا وجه آخر من قانون الممحاة – ب1

 

ماذا تقول لمن يتبنى عروض الخليل  أو منهجه ثم يكسر هذه القواعد ؟

 

حكم القرطاسية :  الجمع بين القول بتبني مرجعية الخليل وتخطي هذه الأحكام تناقض منطقي  لا حيلة فيه.

 

ختاما نجمع الأحكام وقد توخيت تكرار شرح بعض النقاط   لتكون مرجعا يغني ذكر اسم الحكم عن تكراره لدى محاورة أصحاب البحور الجديدة، مع الإشارة إلى رابط هذا الموضوع.

 

توخيت تكرار شرح بعض النقاط على وجهي التخصيص والتعميم بما يسهل استعماله في تقييم [ البحور الجديدة]

 

1.. هذه الأحكام خاصة  ببحور الخليل ولا تشمل الخبب

2- حيثما نص على السبب 2 المنفرد فلا يشمل ذلك الترفيل ( +2) ولا يشمل الوافر المقطوف إذ يسري عليه حكم الوافر التام.

الحكم

نصه

الورقة

لا يتجاور في أي شطر في الشعر العربي وتدان أصيلان

الممحاة - أ

يمتنع دخول السبب الثقيل (2)  والوتد المفروق 3 = 2 1 أبديا حيث يوجد يوجد السبب الواحد 2 ولا يتوالى فيه على الفصل بين الوتدين سببان 22 ( بلغة الرقمي يخلو من المتناوبتين 3 4 3 4 3  )  وهذه تشمل وجود 3 2 أو تبدأ ب 2 3 أو تنتهي ب  3 2  وبحورها المتدارك المتقارب الطويل البسيط

الممحاة -  ب1

يمتنع دخول  السبب الثقيل أبديا على أي شطر يحوي السبب المنفرد 2 ويتوالى فيه على الفصل بين الوتدين سببان 22 (بلغة الرقمي يحوي المتناوبتين 3 4 3 4 3  ) وهو يقتصر على بحر الرمل                                       

الممحاة - ب2

يمتنع تحول الوتد المجموع 3 = 1 2  إلى وتد مفروق 3 = 2 1 في الشطر الذي  يحوي السبب المنفرد 2 ويتوالى فيه على الفصل بين الوتدين سببان 22 (بلغة الرقمي يحوي المتناوبتين 3 4 3 4 3  ) وهو يقتصر على بحر الرمل  طالما هو في دائرة (المجتلب)  فإذا تم ذلك في الموقع المحدد انتقل البحر إلى دائرة أخرى وحمل اسما آخر.                  

الممحاة - جـ 1

يمتنع  تحول السبب الأول 2 إلى سبب ثقيل (2) في الشطر الذي كل أرقامه الزوجية مكونة من سببين 22 ويضم بحري الرجز والهزج  طالما هو في هذه الدائرة (المجتلب)  فإذا تم ذلك في الموقع المحدد انتقل البحر إلى دائرة المشتبه  وحمل اسما آخر.

الممحاة - جـ 2

يمتنع تحول الوتد المجموع 3 = 1 2  إلى وتد مفروق 3 = 2 1 في الشطر الذي كل أرقامه الزوجية مكونة من سببين 22 ويضم بحري الرجز والهزج  طالما هو في هذه الدائرة (المجتلب)  فإذا تم ذلك في الموقع المحدد انتقل البحر إلى دائرة المشتبه وحمل اسما آخر

القلم -  دـ1

الوتد المفروق 2 1 والرقم 2 2 2  صنوان لا يفترقان ولا  يكونان إلا في دائرة المشتبه.  وجماعهما معا 2 2 2 1 2 2 = 6 3 2  ولا تكون في الحشو إلا في هذا الإطار

القلم - دـ2

الوتد المفروق 2 1 لا يكون إلا على المحورين 9، 8 من دائرة المشتبه، أي أنه لا يتكرر في الشطر، الثلاثة أسباب لا تكون إلا على المحاور 11، 10، 9 من دائرة المشتبه.

الممحاة – هـ

حيث يوجد السبب الخببي (الثقيل) ينتفي وجود التفاعيل الخماسية فاعلن 2 3 و فعولن 3 2

وهذا هو الوجه الاخر لقانون الممحاة – ب1

القرطاسية

الجمع بين القول بتبني مرجعية الخليل وتخطي هذه الأحكام تناقض لا حيلة منطقية فيه.

 

لقد راعيت  التسلسل والتفصيل والتأصيل وصولا إلى الأحكام البسيطة التي يعرفها أهل الرقمي وإنما فصلتها وأصّلتها ليعرف القارئ من غير أهل الرقمي  صلتها بمنهج الخليل.

 

فيما يلي تلخيص لها بصيغة أخرى ولندعها قواعد ساعة البحور.

 

ق1 : قاعدة التناوب بين السببي والوتدي : لا يجتمع وتدان أصيلان

ق2 : لا يجتمع أكثر من ثلاثة أسباب في الشعر العربي، وعندما تكون في الحشو فهي مقصورة على دائرة المشتبه وعلى المحاور 11-10-9 

  ذات التفاعيل السباعية. وبالتالي فهي تتنافي مع وجود التفاعيل الخماسية.

ق3 – الوتد المفروق لا يكون إلا في دائرة المشتبه، وهو واحد لا يتكرر في الشطر  ويتنافى وجوده مع وجود  التفعيلة الخماسية 

سواء كانت فاعلن 2 أو فعولن  3 2 ، أي لا يكون إلا في بحور مكونة من تفاعيل سباعية.

ق4 - السبب الثقيل لا يكون من الحشو إلا في بحري دائرة  (هـ - المؤتلف) الكامل والوافر  إذ يتنافي مع التفعيلة الخماسية سواء كانت فاعلن 2 3  

 أو فعولن  3 2 (يستثنى مقطوف الوافر فهو  يتبع حكم التام)  ، أي لا يكون إلا في بحور مكونة من تفاعيل سباعية. ويسري التنافي في حال بداية

 البحر ب 2 3 حتى لو كانت تفاعيله سباعية ( الرمل )

ق5 – حيثما وجد وتد سبب وتد 3 2 3  بل وحيث وجدت التفعيلة الخماسية سواء كانت فاعلن 2 أو فعولن  3 2 

ينتفي وجود   السبب الثقيل (2) كما ينتفي وجود الوتد المفروق3 =2 1 

ق 6 - لا يجتمع السبب الثقيل والوتد المفروق أبدا

ق7 - الجمع بين القول بتبني مرجعية الخليل وتخطي هذه الأحكام متناقض ذاتيا ولا حيلة منطقية فيه.

لا أستبعد وجود أخطاء أو نواقص أو ملاحظات  أكون شاكرا  لمن ينبهني إليها. وأكون شاكرا لمن رأى في نفسه قدرة على صياغة أفضل أن يقوم بذلك وينشره.

 

عني عن الذكر أن هذه الملاحظات لا قيمة لها إلا لدى من يؤمن بمرجعية عروض الخليل.

 

أتمنى أن يكون هذا الموضوع  دربا يقود بعض المهتمين لدراسة الرقمي منهجيا أي دراسة دوراته.

 

*****************

 

كانت الفقرة التالية  مقدمة للموضوع ، ثم عدلت عن ذلك. ربما يكون ذكرها  بعد ما تقدم مفهوما بشكل أفضل :

 

نأتي الآن إلى البناء الرياضي البسيط الفذ للذائقة العربية كما قدمه لنا الخليل رحمه الله.

كم أضاعت الأمة من الجهد عبر القرون في اقتصارها على التفاعيل دون محاولة  الاهتمام بمنهج الخليل الذي عبرت عنه دوائره. سترى أنني لم آت بجديد في كل ما سأقوله. فالفكرة موجودة تنادي من قرون ( يا أناس أنا هنا) ولكن منهج الحفظ الذي أخذ التفاعيل دون محاولة شد أجزاء البنيان معا مجسدا في منهج الخليل حال دون إبصار الحقيقة الساطعة التي سترى أن جل ما سأقوله حولها معروف لدى الجميع .

 

ردي على استعمالك للوتد المفروق في الوزن ( مستفع لن فعولن مستفع لن فعولن )، يقتضي شرح البنية الرياضية للعروض العربي كما جاء بها منهج الخليل. ولا يمكن اقتصار الرد على الوتد المفروق وحده. أرأيت لو أن شخصا أراد أن يعرف استعمال قطعة  ميكانيكية ما في سيارة كيف يتطلب ذلك منه معرفة تركيب السيارة وطريقة عملها ترابط أجزائها وصولا إلى تلك القطعة.. هذه هي حال العروض العربي. إنه كل متماسك، لكل مقاطعه  شخصياتها التي تحدد أداءها وخواصها  حسب مواقعها على المحيطات والمحاور في ساعة البحور،

يختلف العروض العربي عن كل الأعاريض التي عرفت عن خصائصها بشكل عام وهي

أ – الأعاريض الكمية الهندي  واليوناني القديم والروماني القديم

ب- النبرية : العروض الانجليزي

جـ - المقطعية : العروض الفرنسي

يختلف عنها جميعا بأن عروض ( هيكمي ) أي ذو هيئة الكم يتمثل في أسبابه وأوتاده لجهة عدد حروفها، والهيئة تتمثل في خصائص ترتيب وتجاور وتناوب تلك المقاطع. وعماد الهيئة هو الوتد الذي بثباته وبتمايزه عن الأسباب وقيامه بينها وتقريره ما يجوز فيها وما لا يجوز ينشئ التضاريس السمعية التي يمكن تمثيلها بصريا ويحافظ عليها كما هو دور الأوتاد في اليابسة. الفصل التالي الذي كررته مرارا لا أوجهه لك وحدك – وإن كان لك الفضل في تشجيعي عليه – فهو موجه إلى العروضيين العرب جميعا.

 

جمع دوائر البحور في ساعة البحور  بلور العلاقاتِ بينها

هذه العلاقات ظهرت بشكل أكثر جلاء في الشكل الذي سبق وقدمته وأعيد عرضه هنا للتأمل

 

 


 




خاتمة :

 نعود إلى الفقرة : أقول :" ساعة البحور هي خارطة الذائقة العربية السليمة وخارطة منهجية الخليل وهي منسجمة مع صرف اللغة ونحوها وما ينتجانه من تراكيبها كما أنها منسجمة مع تركيب وأداء أجهزة نطق العربي ومفاصل حنكيه خاصة. ومن يخرج عليها بما يسمى[ بحورا جديدة] سيجد نفسه خارجا عن ذلك كله، متكلفا حشر نفسه وكلماته وأسلوبه ونطقه وسمعه ومنطقه حشرا يرافقه عنتفإذا راح يبني على ذلك دوائر جديدة أوغل في ذاتيته وبعده عن الموضوعية إيغالا."

 إتخاذ مسار وزن شطر أي بحر بعد تأصيله على الساعة شكلا قوسيا دائريا واحدا متصلا  (( عنصرا واحدا )) هو علامة موافقته للذائقة العربية التي تعتبر الساعة تجسيدا لها.  فإذا اتخذ الوزن - بحالته الأصلية - مسارا متقطعا ومكونا من أكثر من قوس ولا يتصل قوسان مختلفان إلا بخط بينهما.

كيف يظهر مسار بحر الأستاذين عادل العاني ومحمد السحار : مسـتــفع لن فعولن مسـتــفع لن فعولن = 2 2 1 2 3 2 2 2 1 2 3




الشكل أعلاه يبين مسار نصف الشطر في بحر أستاذي الكريمين وهو كما ترى من قوسين يربط بينهما خط (( ثلاثة عناصر))  واستكمال الوزن يقتضي مثلها فيصبح لدينا تمثيل الوزن مكونا من ((ستىة عناصر))

مسار أي وزن بعد تأصيله علامة التزامه بالذائقة العربية عندما يكون من عنصر واحد أو خروجه عنها إذا تعددت عناصرة وأقل العناصر في ذلك ثلاثة قوسان وخط بينهما.

س1 : ألا  يمكننا أن نستفيد من تجربة الخليل فنرسم ساعة جديدة من عدة دوائر بحث يتخذ مسار ما يبدعه كل شاعر ذي [[ بحور جديدة ]]  على تلك الساعة  قوسا واحدا ؟

جـ 1 - : يمكن ذلك  ولكن لو مثلنا بحور الخليل على تلك الساعة فستتخذ مسارات كل بحر منها  عدة أقواس . ومعنى ذلك أن  الساعة الجديد تمثل ذائقة جديدة تعتبر بحور الخليل خارجة عن ذوق  الأمة الجديدة التي شرع الشاعر بتصميمها بدء من ذائقتها الشعرية المتجسدة بتلك الساعة، ولو مثلنا بحور الخليل عليها لاتخذت مسارا من عدة ((عناصر)) أي تعبر ( حنيفة - مائلة) عنها

مع ضرورة  ملاحظة ما يتوقع في أمر محاولة الرسم. ذلك أن هناك مستويين

أولهما: رسم دائرة مستقله تمثل كل [ بحر جديد ] ، وهذا سهل جدا فوزن أي كلام نثرا كان أو سواه يمكن رسم مسار يوافقه، فذلك لا يتطلب منهجا. وهو أشبه في المجال السياسي بتفصيل قانون جديد على مقاس الحاكم يقنن كل تصرف يقدم عليه على حدة.

ثانيهما: رسم عدة دوائر ثم جمعها في ساعة بحور واحدة، وهذا كما يبدو لي في غاية الصعوبة لأنه يعني أن مصمم البحور الجديدة يملك منهجا كاملا. وهذا أشبه في المجال السياسي بتفصيل قانون يخضع له الحاكم في كل الحالات. ولا يمكن ذلك إلا في وجود منهج.

ساعة البحور الخليلية مظهر لعبقرية الخليل في تمثيل الفطرة العربية في مجال الوزن، تلك الفطرة المجسدة للبرنامج الرياضي الذي اودعه الخالف تعالى للوجدان العربي.

إذا تمكن عروضي أو شاعر - بالاستفادة من إبداع الخليل - من تصميم  ساعة جديدة تستوعب بحورا بتعداد بحور الخليل وتنسجم فيما بينها انسجام بحور الخليل. عندها  يصح أن نقارن ساعته بساعة الخليل. لأن وجود الساعة دلالة على وجود المنهج لدى كل منهما. ومعنى المقارنة أن نقرر أيهما توافق  الفطرة العربية . أو الإنسانية أو فطرة الأمة التي يجري إعداد تصميمها بدء من ذائقتها الشعرية.

يقوم الإسلام على  التوحيد هذا هو المبدأ وكونه مبدأ يعني وجود منهج له تصدر عنه أحكام تغطي كل التفاصيل . المبدأ شامل لا يمكن مقارنته إلا بمبدإ آخر ولا يستحق أن يدعة مبدأ إلا إن كان شاملا.

المذهب الوحيد الذي يملك الشمول ذاته هو المذهب الإلحادي الذي يعتبر الحياة مادة فقط تخلق المثل والأخلاق وحتى تخلق آلهتها. ولكنه يملك منهجا منبثقا من مبدئه تصدر عنه أحكام تغطي كل التفاصيل.

هنا فقط تكون المقارنة منطقية بين المبدئين وتغني عن الخوض في التفاصيل، فالمبدأ الصحيح تكون أحكامه المأطورة بمنهجه صحيحة تسعد الإنسان  والمبدأ الخطأ  تكون أحكامه المأطورة بمنهجه خطأ تشقي الإنسان.

" طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى "    صدق الله العظيم.

ما رأيت مجالا موازيا في التفكير  للإسلام في  مجالات المنهجية والاستقامة عليها والانحراف عنها كــ (علم العروض ) ولا عجب فالخليل رحمه الله هو مثال فذ لنتاج فعل الإسلام في العقل العربي. 

وهذا المستوى من البحث هو ما يليق بفكره. لا ذنب لفاعلن ومستفعلن ومفاعيلن كتجسيدات تطبيقية لمنهج  الخليل،  من أخذ بها سلم شعره. وإنما يضل بها من أخذها معزولة عن منهجه متصورا أنه يستطيع 

أن يركبها على  غير منهج الخليل ليأتي ببحور جديدة.



من أعجبه هذا الموضوع فإنه مدعو إلى دراسة العروض الرقمي  تطبيق قواعده على [ البحور الجديدة] وعلى متجاوزي ونقاد الخليل  في الروابط التالية :

 

بحور جديدة

 

بحر الهنيدي

 

ذياب شاهين

 

ليس العروض مقدسا ولا الزهور

 

المتقاطر والمتواثب

 

منتدى [البحور الجديدة]

 


عروضيون ظلموا الخليل

 

الرقمي قبس من نور الخليل

 

وختاما : هذه دعوة إلى منتدى العروض رقميا

Comments